عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-01-2006, 01:11 PM   #1
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 84
قوة التقييم: 0
المغامر is on a distinguished road
الأخبار الإقتصاديه ليوم الثلاثاء24/1/2006م

بسـمـ اللـه الرحمـن الرحيـمـ
باللــه نستعين
-------
تطمينات المملكة تكبح صعود أسعار النفط
والمراقبون يتوقعون 70 دولاراً للبرميل
عقيل العنزي [الرياض ]
جاءت تصريحات معالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس على بن إبراهيم النعيمي التي أدلى بها أمس خلال زيارته للصين ضمن الوفد المرافق لخادم الحرمين الشريفين ، وأكد من خلالها ان المعروض الحالي في الأسواق كاف لتلبية الطلب العالمي على النفط، و أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ستبقي على إنتاج النفط دون تغيير في اجتماعها «بفيينا » نهاية الشهر الحالي، إحدى المحفزات القوية التي أدت إلى تراجع أسعار النفط وكبح صعودها بعد أن افتتحت على مستوى سعري بلغ 69 دولاراً للبرميل في التعاملات الالكترونية لخام ناميكس في الأسواق الآسيوية صباح أمس، ويعد ذلك أعلى ارتفاع منذ أول شهر سبتمبر 2005 والذي جاء إثر أكبر زيادة في الأسعار العام الماضي، إذ بلغ سعر البرميل 70,85 دولاراً يوم 30 أغسطس في أعقاب الإعصارين «كاترينا وريتا» اللذين ضربا خليج المكسيك في الولايات المتحدة الأمريكية وأفضى ذلك إلى تعطل الإمدادات النفطية من هذه المنطقة . غير أن الأسواق الأمريكية بدأت تعاملاتها الأسبوعية بعد تصريحات النعيمي ولذلك هبطت أسعار خام ناميكس بمقدار 33 سنتا إلى 68,15 دولاراً للبرميل وعزز من التوجه النزولي خفة حدة الخلاف بين الغرب وإيران وكذلك عدم ورود أي أنباء غير سارة من نيجيريا. وعلى الرغم من هذا التراجع في الأسعار إلا أن المراقبين يتوقعون أن تعاود الأسعار إلى الارتفاع في غضون الأسابيع الأيام القادمة لتتجاوز 70 دولاراً للبرميل ، لا سيما إذا ما تفاقمت الأزمة بين إيران والغرب وقاد ذلك إلى فرض عقوبات على إيران وهو ما يرجحه معظم المراقبين لكونها تصر على المضي قدما في برنامجها النووي متجاهلة النصائح التي تسدى لها بأن ذلك لن يكون في مصلحتها وأنه سيجر عليها كثيراً من المشاكل ، كما أن من المعطيات التي يستشهد بها المراقبون والمحللون في ترجيح ارتفاع الأسعار استمرار الأزمة العراقية وعدم بروز حلول تلوح بالأفق لهذه المعضلة،وكذلك تنامي الأزمة الأمنية في نيجيريا ، إضافة إلى زيادة الطلب العالمي على الطاقة. ولا شك أن الظروف الجيوسياسية المتفاقمة في الشرق الأوسط وأفريقيا وهي المناطق التي تتركز فيها منابع النفط وتعد مهمة جدا لتزويد العالم بمعظم احتياجاته من هذه المادة الحيوية في التنمية سوف تلعب دورا مهما في ارتفاع أسعار النفط إن هي استمرت على هذا الوضع غير المستقر في ظل المخزونات النفطية الضعيفة في الدول المستهلكة للوقود الاحفوري. ومع أن كثيراً من المضاربين ينحون باللائمة في ارتفاع الأسعار على مضاربات صناديق الاستثمار وكذلك نفسية السوق ، ويؤكدون أن السوق النفطية لا تعاني من أي شح في إمدادات النفط الخام ، إلا أن السوق تستجيب لهذه العوامل بسرعة حتى أن عقود أكتوبر القادم على سبيل المثال يتم تداولها بأكثر من 70 دولاراً للبرميل وهو دليل على أن الأسعار لن تهبط عن 60 دولاراً على الأقل خلال الأشهر القادمة.
قطاع الأعمال السعودي يعرب عن تفاؤله بنجاح الجولة الآسيوية للملك عبدالله
[ الرياض ]
عبَّر عدد من رجال الأعمال السعوديين عن تفاؤلهم الكبير بنجاح الجولة الآسيوية التي بدأها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه الله - والتي تشمل زيارته كلا من الصين والهند وماليزيا وباكستان، وتحقيقها لعدد من المكاسب السياسية والاقتصادية، ولمزيد من آفاق التعاون التجاري والصناعي بين المملكة وتلك البلدان الشقيقة والصديقة.
وقال عبدالرحمن الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض: إن هذه الزيارة تعبر عن رؤية استراتيجية لحكومة خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله -، كونها تمثل استهلالاً لتحركات خادم الحرمين الشريفين الخارجية، بعد توليه مقاليد الحكم في المملكة، وتتمثل تلك الرؤية في ضرورة بناء علاقات اقتصادية تتسم بالتوازن والتنوع، وتكوين شراكات تجارية ذات طبيعة مزدوجة تؤدي فيها المملكة دور الجسر بين هذه الدول ودول العالم الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي وأفريقيا، نظراً لطبيعة العلاقة الممتازة التي تربط المملكة مع مختلف دول العالم. وأكد الجريسي أن هذه الدول الأربع تعتبر اليوم من أكثر دول العالم تطوراً اقتصادياً وتقنياً، وتدرك المملكة أهمية بناء علاقات تعاون وثيقة مع تلك الأقطار تتجاوز الطابع البروتوكولي إلى آفاق أخرى أكثر استدامة وتركيزاً.
السعوديون ينامون في السيارات والخيام
وأسعار الغرف الفندقية ترتفع أكثر من500٪
المكتتبون في «الريان» يقتربون من حاجز المليون
دبي-رامي سلامة«الرياض»
تواصل الكرنفال الاكتتابي الضخم على أسهم مصرف «الريان الاسلامي» بدولة قطر، في تسجيل ارقام قياسية جديدة، أحدثت تحولات جذرية في «فلسفة» الاكتتاب الخليجي، ليتوحد ابناء مجلس التعاون بالاستثمار بمصرف اسلامي، تشير كافة التوقعات والتحليلات الاقتصادية ان آثاره سوف تتجاوز سريعا حدود الخليج العربي وتتوسع استثماراته ليكون اكبر بنك في المنطقة بل واكبر بنك اسلامي في العالم.
ومع وصول الاكتتاب الى منتصف الطريق وبدء عده العكسي للانتهاء في 29 الجاري، ما زالت التوقعات في مصرف «قطر الوطني» بان تستقبل العاصمة القطرية الدوحة المزيد من الحشود المتوافدة من دول الخليج ولاسيما المملكة الذي حرص العديد من ابنائها على المشاركة في الاكتتاب. وبرز التواجد السعودي جليا من خلال سجلات معبر ابو سمرة الحدودي على الجانب القطري والذي كشفت السجلات الخاصة به مرور 23 الف سيارة الى داخل قطر كان نصيب المملكة منها قرابة 10690 سيارة. وتشير التوقعات أن يصل عدد الخليجيين المشاركين في الاكتتاب ما بين 600 الف الى مليون خليجي معظمهم من المملكة والتي تتجاوز نسبتهم بحسب مصادر في اللجنة المشرفة على الاكتتاب أكثر من 75٪، نسبة غير نهائية، ما استدعى مصرف قطر الوطني التفكير في زيادة عدد الموظفين الى أكثر من 600 موظف متفرغين للاشرف على تنظيم الاكتتاب، حيث انه مع بداية الاكتتاب كان «قطر الوطني» قد فرغ 400 موظف قبل ان يتفاجأ بكثافة الحضور الخليجي. وتشير التوقعات الى حصول كل مكتتب على عدد يتراوح بين 100 و200 سهم، رغم ان الحد الادني هو 500 سهم والاعلى 5000 سهم، وذلك في ظل هذا الضغط والحشود البشرية الهائلة الراغبة في المشاركة في الاكتتاب، ما حدى بالبعض المطالبة بزيادة النسبة المخصصة للمكتتبين الخليجيين عن 20٪ وذلك حتى يحصل كل مكتب على نسبة اكبر من عدد الاسهم. هذا وما زالت مدرجات نادي قطر الرياضي تغص بالمكتتبين في مشهد مشابه للمشجعين في مباراة كرة القدم، وعن الاجواء التي يعيشها مكتتبو الممكلة في الدوحة علمت «الرياض» أن عشرات الأسر حرصت على الحضور الى مركز الاكتتاب في سياراتهم الخاصة مع اطفالهم فى شكل جماعات يحملون معهم الاغطية والطعام والمياه وغطت سيارات المكتتبين الخليجيين شوارع كورنيش الدوحة ومحطات خدمة البترول وكافة الطرقات المؤدية الى مركز الاكتتاب. وصاحب عملية الاكتتاب المستمرة منذ أكثر من اسبوع العديد من المشكلات منها نقص عدد الغرف الفندقية في الدوحة والتي هي غير مهيئة لاستيعاب كل هذه الاعداد المتزايدة من المكتتبين القادمين يوميا ولمدة 14 يوماً هي مدة الاكتتاب، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الغرف الفندقية بنسبة 500٪، حيث وصل سعر الغرفة الواحدة في الفندق نجمتين إلى 500 ريال قطري بالإضافة إلي عدم الحصول عليها. واضطر عدد كبير من ابناء الممكلة للمبيت في سياراتهم او في خيام نصبوها قرب كورنيش الدوحة، وبعد ان عجز الكثير منهم في الحصول على غرف في الفنادق، ليس لارتفاع اسعارها بل حتى لعدم وجودج شاغر فيها. واصبحت فنادق الدوحة غير قادرة على استيعاب هذه الاعداد المتزايدة من المكتتبين الذين يضطرون الي البقاء ليلة أو ليلتين من اجل انهاء اجراءات الاكتتاب كذلك ما زالت عملية الاكتتاب تشهد سوقا سوداء لبيع بطاقات الارقام وصلت الي 800 ريال قطري للبطاقة الواحدة، وحدوث نقص في بطاقات الارقام وطلبات الاكتتاب من وقت لآخر نهار الاكتتاب، ومن الطريف انه بسبب ارتفاع اعداد جوازات السفر التي يصطحبها المكتتبون الخليجيون، اصبحت هناك سوقا اخري لبيع الحقائب لوضع تلك الجوازات بها.
موضوع اليوم ــ القراءات الخاطئة للسوق
كتبه /د.سليمان بن عبدالله السكران [الرياض]
يتابع المهتمون بسوق الأسهم السعودية كثيراً من المؤشرات للتنبؤ بمستقبل السوق والتعرف على اتجاهاته إما صعوداً أو نزولاً وعلى رأس هذه المؤشرات مؤشر السوق أو القطاع أو حتى القيم المطلقة للسهم. وقد تحدثت وغيري كثير عن المؤشر وطريقة حسابه والإطار النظري لها بما في ذلك من يعتبره البعض سلبيات خاصة في كيفية احتساب قيم المؤشر نظراً لطبيعة تركيبة السوق. ورؤيتي أولاً أن طريقة احتساب المؤشر صحيحة جداً من المنظور النظري ولكن المشكلة كغيرها في إدراك ومعرفة الفرضيات التي عادة ما تقام لحساب المؤشر والتي منها افتراض عدم اقتصار التداول على جزء صغير مما هو مطروح من الشركات وتركز قيمة السوق في عدد من الشركات لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة وغيرها من الأمور الأخرى التي عادة ما تقدم للقدح في مصداقية قيمة المؤشر وأنها القيمة العادلة لقياس نبض السوق واتجاهاته. ولسنا هنا في تفنيد لحساب المؤشر ولكن لضرب واحد من أمثلة القراءات الخاطئة للأسعار أو قيم المؤشرات. ولعل طغيان أسلوب المضاربة بدلاً من الاستثمار في تداولات السوق السعودي تزيد من الإمعان في القراءات الخاطئة. فسهم شركة ما قد يصل إلى النسبة العليا وبعد أقل من وقت الإقفال في ذلك اليوم يهبط إلى النسبة الدنيا في حين أن القيمة الفعلية للسهم قد تكون هي سعره بالنسبة العليا غير أن من لا يقرأ أرقام التداول ينجر خلف من يسير السهم باتجاه يكفل من وراءه مضارب السهم المكسب منفرداً. وهذا بكل تأكيد تصرف نظامي فاللوم يقع على من يتبع اتجاه السهم دون تمحيص فالأولى مثلاً متابعة حجم التداول والصفقات بالذات فلربما كان أعداد التنفيذ التي تدفع بالسهم نحو هذا الاتجاه عدداً محدوداً جداً. وفي بيئة خاصة بهيكل سوق الأسهم السعودي والتي منها ضآلة إحجام بعض الأسهم فالتأثير على أسعارها يبدو ممكناً وبالتالي خلق بيئة سايكولوجية معينة حول قيمة السهم سواء بتقييم أكثر أو أقل. ولذا أتمنى على المستثمر الصغير خصوصاً أن لا يتلقى السعر جزافاً سواء في البيع أو الشراء لأن السعر السوقي للسهم هو استشراف لآراء مجتمع من المتداولين وليس عدد محدود منهم. ولعل مثل هذا التحليل عن السعر السوقي يؤكد التقليل من مصداقية التحليل الفني والذي يبنى فقط على القيم التاريخية للسهم وأحجام التداول ومحاولة نمذجتها فقد تكون تلك الأسعار أو الأحجام غير واقعية المعنى. ولذا فالصحيح هو تكييف مستقبل السهم بعوامله الاقتصادية الأساسية سواء كانت تلك العوامل خاصة بالشركة ذاتها أو الصناعة أو الاقتصاد اجمالاً وانعكاساتها على الشركة في ادائها ونمو أعمالها بشكل ناجح.
460 ألف مكتتب يغطون اكتتاب الدريس 4 مرات في يومين
حسين بن مسعد، أحمد بن حمدان[الوطن]
غطى المكتتبون في شركة الدريس للخدمات البترولية 4 أضعاف القيمة المطلوبة في الأسهم المعروضة للشركة خلال اليومين الأولين من بدء الاكتتاب.وذكر البيان اليومي للاكتتاب أن عدد الطلبات المستلمة من خلال كافة قنوات الاكتتاب المتوفرة بما فيها الإلكترونية بلغ نحو 122.193 طلباً فيما بلغ عدد المكتتبين 460.097 مكتتبا بإجمالي بلغ 969.087 مليون ريال، وذلك حسب البيان الصادر عن المستشار المالي للاكتتاب في أسهم الشركة "إتش. إتس. بي. سي" الذي أشار إلى أن قيمة الاكتتاب تمت تغطيتها بمعدل 4.36 مرات حتى يوم أول من أمس.من جهة أخرى أبدى عدد من المكتتبين امتعاضهم من محدودية البنوك المعتمدة لاستقبال الاكتتاب الأمر الذي أجبرهم على فتح حسابات لهم في تلك البنوك, وهو ما أدى إلى تأخير إجراءات اكتتابهم، إضافة إلى حرمانهم من الاستفادة من الاكتتاب عبر الخدمات الإلكترونية التي تتيحها تلك البنوك.كما توقع المكتتبون أن يتم تخصيص أقل من سهم واحد لكل مكتتب لقلة الأسهم المطروحة للاكتتاب.
وشهد الاكتتاب إقبالا متوسطا على البنوك المساهمة في الاكتتاب بالرياض بعكس اكتتابات الشركات السابقة التي شهدت إقبالا شديدا.
تذاكر الانتظار للاكتتاب في بنك الريان تصل إلى 1600 ريال
حمود الفهيدي [الوطن]
ألقت السلطات القطرية القبض على 20 شخصا بتهمة الاتجار في تذاكر الانتظار في الطوابير وبيعها للمكتتبين مقابل مبالغ مالية تصل إلى 1600 ريال.و توقعت مصادر غير رسمية وصول عدد المكتتبين الخليجيين والقطريين في بنك الريان إلى 900 ألف شخص مع نهاية الاكتتاب في 29 يناير الجاري.وقالت المصادر إن المساومات على بيع تذاكر الطوابير تتم بسرية بالغة وفي الخفاء بعيدا عن أنظار المنظمين للاكتتاب.واضطر مسؤول في بنك قطر الوطني الذي يدير الاكتتاب إلى تبرير ما يحدث من بيع للأرقام بقوله إن الطلب الشديد على أسهم الريان خلق سوقا ثانوية لتذاكر الطوابير.وأكد المدير الإداري والمالي في بنك قطر الوطني مروان محمود أنه لم يتم حتى الآن حصر عدد المكتتبين لأن الاكتتاب مازال مستمرا، مؤكدا على أن مسؤولية الإعلان عن أعداد المكتتبين تعود للجنة التأسيسية لبنك الريان.
توقع وصول أسعار النفط إلى 90 دولارا في حال تفجر أزمة الملف النووي الإيراني
دبي: أ ف ب [الوطن]
أكد خبير اقتصادي بريطاني أمس أن أسعار النفط يمكن أن تصل إلى 90 دولارا للبرميل في حال تفجر أزمة بشأن ملف إيران النووي.وأوضح كبير الاقتصاديين ورئيس محللي سوق الطاقة لدى وحدة تقصي المعلومات الاقتصادية "أكونومست أنتلجنس يونيت" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ديفيد باتر أن "في حال تفاقم التوتر في إيران يمكن أن يتم تسجيل مستوى 90 دولارا للبرميل هذا العام".
وأضاف في مداخلة قدمها في دبي عن التوقعات الاقتصادية في الشرق الأوسط "في حال حدوث انفجار حقيقي للوضع بشأن البرنامج النووي الإيراني فسيكون من شأن ذلك إيجاد عامل تخوف يتعلق بصادرات النفط الإيراني" ما سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير.وتابع "الخطر يتأتي من أنه في حال فرض عقوبات على إيران فيمكن لطهران أن تتخذ بعض الإجراءات منها خفض إمدادات النفط" للأسواق العالمية.
واعتبر أنه "سيكون هناك تنازل من الجانبين وسيكون على العالم أن يقبل امتلاك إيران لبرنامج نووي".
رأي [الوطن] الأقتصادي
الصناديق بديلاً
يدفع الصعود القوي لسوق الأسهم السعودية بعض المواطنين إلى الاندفاع للاستثمار في السوق دون دراية بقواعد المضاربة والشركات ذات الملاءة والقوة المالية العالية للمساهمة فيها.
ولا شك أن صعود سوق الأسهم بأكثر من 450% في السنوات الأربع الأخيرة فضلاً عن الاكتتابات أوجد شريحة كبرى من المتعاملين في السوق يصل عددها إلى أكثر من 2.5 مليون شخص.
ومع قناعتنا بأن الاستثمار في السوق يعتبر ذا جدوى استثمارية عالية في ظل وجود شركات واعدة وقوية مساهمة، إلا أن ما يحدث هو انجراف المساهمين وراء أسهم شركات صغيرة وخاسرة في معظم الأحيان تضاعفت أسعار أسهمها دون مبررات استثمارية واضحة.
والمطلوب أن يتجه صغار المستثمرين وقليلو الخبرة بالمتاجرة بالأسهم إلى صناديق الاستثمار البنكية المتخصصة التي توفر العناء عليهم وتجنبهم خسائر تقلبات الأسعار.
5 تريليون ريال ثروات الشركات العائلية و المساهمة بالمملكة
حامد عمر العطاس (جدة)[عكاظ]
قدرت الثروات التي تملكها الشركات العائلية والمساهمة السعودية بنحو خمسة تريليون ريال وتتوزع هذه الثروات في مجالات اقتصادية متعددة. وقال المحامي ماجد محمد قاروب رئيس مركز القانون السعودي للتدريب بمناسبة انعقاد فعاليات ندوة الشركات العائلية والمساهمة بين الحوكمة والعولمة التي تنطلق فعالياتها غرة محرم القادم بالتعاون مع مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية والمركز الوطني للشركات العائلية بحضور 250 خبيرا في هذا المجال ان الندوة تكتسب اهتماما خليجيا ومحليا من كافة القطاعات القضائية والحكومية والاقتصادية نظرا لما تحتله المملكة العربية السعودية من ثقل سياسي واقتصادي واجتماعي مهم على مستوى المنطقة والعالم. ولفت قاروب الى ان الندوة تأتي في ظل الاعلان عن انشاء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وما ستتيحه هذه المدينة من استثمارات ضخمة تصل الى 130 مليار ريال في مختلف الانشطة الاقتصادية والصناعية والتعليمية. وبيّن ان الندوة تأتي ايضا تزامنا مع زيادة تحول الشركات العائلية الى مساهمة عامة وادراجها في سوق الاسهم بما يتطلب من تعديل الكثير من العقود والاتفاقيات واللوائح التي تحكم اعمال الشركات المساهمة وفصل ملكيتها عن الاعمال العائلية وثرواتها بما يعطي الثقة في الاقتصاد والشركات.واشار الى الندوة يحضرها امين عام اتحاد شرف غرف دول مجلس التعاون الخليجي محمد الملا والامين العام المساعد لاتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الامارات شاهين علي شاهين وامين عام مجلس الغرف السعودية الدكتور فهد السلطان وبمشاركة هيئة السوق المالية السعودية ممثلة في المستشار القانوني محمد الصعب الذي يقدم ورشة عمل حول لائحة سلوكيات السوق المالية وعدد من اصحاب الفضيلة القضاة بديوان المظالم واصحاب الشركات العائلية وكبار المديرين في الشركات المساهمة. وافاد قاروب ان الندوة يحاضر فيها نخبة من المتخصصين في شؤون الاقتصاد والادارة ومنظمة التجارة العالمية وقد تم توجيه الدعوة الى جميع القطاعات الحكومية ذات العلاقة للمشارة وخاصة وزارة التجارة والصناعة للتعرف على احتياجات ومتطلبات القطاع الخاص بشكل عام والشركات العائلية على وجه الخصوص. وعبر عن شكره لكل الرعاة الداعمين لفعاليات الندوة وهم الرويشيد والعساف محامون ومستشارون ومجموعة مرعي بن محفوظ وبيت الاستثمارات المالية التي ترعى ورش العمل.
المؤشر يواصل ارتفاعه و السيولة تتجاوز 40 مليار ريال
سوق الأسهم يكسب 380 نقطة و جني الأرباح قادم
علي الدويحي [عكاظ]
اغلق سوق الأسهم المحلية تعاملاته أمس ( الاثنين) مرتفعا بمقدار 380 نقطة او بما يعادل 1,2% ليقف عند مستوى 18384 نقطة بعد سلسلة من الارتفاعات غير المتوقعة من حيث( الوقت) حتى دخل في منطقة حرجة تقع بين حاجزي 18004 الى 18720 نقطة والتى نتوقع ان تكون هى الحاجز الذي سيقرر السوق عنده تحديد وجهته بشكل قاطع اما مواصلة هذا الارتفاع بالوصول الى مستوى 21 الف نقطة في الربع الاول من عام 2006 م وحقيقة لا اتمنى ان يحدث هذا (السيناريو) قبل ان يجنى ارباحه مع الاخذ في الاعتبار ان هناك حاجز 19800 يحتاج الوضع في حالة الوصول اليه الى التفكير العميق اما الاختيار الثاني فهو ان يجري المؤشر عملية جنى ارباح من النوع (القاسي) وهذا يعتبر صحيا وطبيعيا ومتوقع حدوثه في أي لحظة وربما اوخلال الثلاثة الايام القادمةابتداء من اليوم الثلاثاء. تعتبر الفترة الحالية من ابرز الفترات غموضا حيث تشهد الأسهم هجمة شرسة من قبل المتعاملين وتكثر فيها التوصيات العشوائية ويزيد تبادل المراكز بين الشركات القيادية الوضع غموضا, فكما لاحظنا تولى الراجحي زمام القيادة وهو الآن في موجة صاعدة هدفها 4285 ريالا ولكن من سلبياتها انها قابلة للتراخي في أي لحظة في حين نجد سابك جاهزة لاكمال موجة هابطة مما يعني انها مستعدة للانطلاقة, وتأتي الاتصالات والكهرباء كقائدين لا يستهان بهما وينتظر ان يتم اعلان نتائجهما وهما من المؤثرين في وضعية السوق وبالذات الاخير. اجمالا المؤشرات الفنية للمؤشر العام اصبحت متضخمة والسوق بحاجة لجنى الارباح التي تعيد توازنه, فامامه خيارين اما ان تصحح الأسهم المتضخمة نفسها ويواصل المؤشر صعوده وهذا يجعل الأسهم (الخامدة) هى الفرص الحقيقية والتى يجب التركيز عليها, او تصحح الشركات والمؤشر معا وهنا تحدث المسألة الأكثر تعقيدا, خاصة بعد الصعود المستمر لاغلب الأسهم الصغيرة وتحديدا التى لاتملك محفزات.
على صعيد التعاملات اليومية استهل السوق تعاملاته في الفترة المسائية متراجعا بمقدار 32 نقطة وكانت غير كافية لتوازن السوق لكونها جاءت نتيجة طلب اغلب الأسهم بقيمة اقل من العروض, حيث استمر السوق في الصعود الى نقطة 18380 نقطة وهى نفس الحاجز الذي ارتد منها في الفترة الصباحية, مما يؤكد انها نقطة مقاومة عنيفة ولا يستهان بها رغم ان هناك شركات اعطت اشارات دخول, ويعني تجاوز المؤشر اليوم الثلاثاء لهذه المقاومة ان يصل الى مستوى 18700 نقطة خاصة وان سابك على موعد للتحرك اليوم ولايستبعد ان يجني السوق ارباحه, وقد تجاوزت السيولة 40 مليار ريال وتجاوزت كمية الأسهم 75 مليون سهم.
هيئة سوق المال: لا يجوز للشركات المساهمة
تداول الاوراق المالية الا من خلال صندوق الاستثمار
علي الدويحي (جدة)[عكاظ]
اصدر مجلس هيئة السوق المالية قرارا ينص على الآتي: لا يجوز للشركات المساهمة المدرجة في السوق شراء الاوراق المالية او بيعها ما لم يتضمن نظامها الاساسي نصا يجيز لها ذلك, وبما لا يتعارض مع الانظمة السارية ذات العلاقة. ويكون الاستثمار في الاوراق المالية بناء على قرار يصدر من مجلس ادارة الشركة يحدد فيه ضوابط الاستثمار, ومستويات المخاطرة بما يتسق مع العرف المهني لادارة المخاطر ضمن نطاق اغراض الشركة الاساسية. على ان لا يؤثر هذا الاستثمار سلبيا على ممارسة الشركة لنشاطها الرئيسي. كما لا يجوز للشركات المساهمة المدرجة في ا لسوق شراء الاوراق المالية المدرجة في السوق او بيعها الا من خلال صندوق استثمار, او محفظة خاصة يديرها شخص مرخص له وفقا لعقد ادارة تقره الهيئة, بحيث يعكس هذ العقد فصلا تاما بين الشركة وقرارات الاستثمار. وعلى الشركات التي لديها استثمارات لا تتفق مع البنود اعلاه من هذا ا لقرار تصحيح اوضاعها بما يتفق معه خلال مدة اقصاها ثلاثة اشهر من تاريخ هذا القرار, على ان تقدم الشركة للهيئة خلال شهر من تاريخ القرار خطتها لتصبح اوضاعها. وتكليف ادارة الاشراف والرقابة على التداول بالهيئة متابعة تنفيذ هذا القرار.

صرخة مواطن [عكاظ24/1/06]
إلـــــى ... رئيس هيئة سوق المال
يا خوفنا يا خوف
من (هوجة) الأسهم
الكل فيها دخلْ
من غير ما يتعلّمْ
ولو ضاع راس المال
الكل صابه غمْ
وعّوا العباد يا ناس
من قبل ما تندمْ
شكـــراً للـ الرياض ــ الوطن ــ عكاظ
مجــــرد رأي :
السوق طيّب والمؤشرات فوووووق والنفط فووووق الــ 70 دولار
ولكن لا يمنع من جني الأرباح الطفيف
وهذا صحي ليتوجه المؤشر إلى 19000 ومن ثم تخطي الــ 20000 إن شاء الله
هذا والله أعلى وأعلم
المغامر غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.