عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-02-2006, 01:50 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
هذه هي لعبة الأسهم?!

هذه هي لعبة الأسهم?!



محمد أحمد الحساني
عندما تطرح شركة أو مؤسسة من المؤسسات نفسها وموجوداتها للاكتتاب العام فإن أصحابها عادة ما يخصصون ثلث عدد الأسهم للاكتتاب ويحتفظون بالباقي وهو الثلثان تحت أيديهم, فلماذا طرحوا الثلث فقط للاكتتاب ولماذا احتفظوا بالباقي وهو الثلثان?, ولماذا لم يحولوا موجودات شركتهم أو مؤسستهم إلى أسهم بقيمة دفترية يتفقون عليها, ثم يدعونها حتى تتضاعف قيمتها في السوق فيصبح السهم الذي سعّروه حسب قيمته الدفترية بمائة ريال, خلال عامين أو ثلاثة أعوام وربما قبل ذلك بخمسة أضعاف ثمنه أي بخمسمائة ريال, أليس جحا أولى بلحم ثوره فلماذا يُعطي جحا ثلث لحم ثوره للآخرين بطرح ثلث الأسهم للاكتتاب, هل هو من باب البر والإحسان ومساعدة الناس على الاشتراك في الغنائم الناتجة عن الارتفاع المتوقع في أسعار الأسهم المطروحة للاكتتاب ثم للتداول?!

مثل هذه الأسئلة العديدة التي تبدو عميقة ومعقدة وإن كانت موضوعية!, يمكن اختصار الإجابة عليها بأنها تمثل (لعبة الأسهم!!) وهي لعبة خطيرة يقف وراءها لاعبون كبار يجيدون اللعبة وهم الذين يخرجون منها في نهاية الأمر سالمين غانمين!

وإذا أردنا شرح ما سبق من خلال ضرب الأمثال التوضيحية فإننا نقول لو أن شركاء في مؤسسة ما تُقيَّم موجوداتها بعشرة ملايين ريال وقرر هؤلاء الشركاء طرحها على هيئة أسهم كل سهم قيمته الدفترية مائة ريال فإن معنى ذلك أن مجموع أسهم الشركة هي مائة ألف سهم, فيقوم الشركاء بطرح ثلاثين في المائة من هذه الأسهم للبيع على من يرغب في الشراء بسعر السهم مائة ريال فيكون المطروح في السوق هو ثلاثون ألف سهم, محتفظين في أيديهم بالأسهم الباقية وهي سبعون ألف سهم, ثم يبدأ هؤلاء الكبار في النفخ المستمر في سعر السهم عن طريق شراء كميات صغيرة في بداية الأمر من الأسهم التي طرحوها من قبل وأصبحت مملوكة لصغار المساهمين, يشترون كميات صغيرة من الأسهم المتداولة بسعر الضعف فتبدأ حُمَّى البيع والشراء بين صغار المساهمين ويكون الإقبال كبيراً على شراء ما يُطرح من أسهم تلك الشركة فتزداد السوق اشتعالا وحماساً حتى يصل السهم إلى خمسمائة ريال نتيجة المضاربة والطمع في مكاسب سريعة فإذا نضجت الطبخة واستوت وجاءت اللحظة المناسبة ضخ الشركاء جميع ما لديهم من أسهم تمثل أكثر من نصف مجموع الأسهم إلى السوق وباعوها بأعلى سعر وصلت إليه, فإذا حصل ذلك فإن درجة الغليان تبدأ في الهدوء فتُطرح في السوق أسهم فلا تجد من يشتريها فيصاب آخر المشترين الذين دخلوا متأخرين واشتروا بأعلى الأسعار (بالهلع) ويتنافسون على طرح أسهمهم للبيع فيصبح هناك عرض بلا طلب, فلا تمر أيام إلا ويعود سعر السهم الذي نفخ فيه إلى حجمه الأساسي وسيرته الأولى ويكون الشركاء قد باعوا حصتهم الكبيرة في اللحظة المناسبة بخمسة أضعاف قيمتها الدفترية وجلسوا بعيداً يراقبون صور الضحايا والمغشي عليهم والمفلسين والمرشحين لدخول أبي زعبل!!

هذه صورة مبسطة ومصغرة للعبة الأسهم (وستذكرون ما أقول لكم وأفوّض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد)!?
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19