عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-02-2006, 02:30 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
المشاركات: 9
قوة التقييم: 0
فتى البحيرة is on a distinguished road
صراخ وفرح.. دموع وابتسامات.. لهفة وحيرة

[grade="00008B FF6347 008000 4B0082 4169E1"]لحظات قاسية لن تمحوها السنون من الذاكرة وتجربة قاسية علمتهم قيمة الحياة ومرارة الفراق ولوعته. داخل مستشفي سفاجا العام الحزن هو سيد الموقف بالمستشفي الذي تحول الي خلية نحل اكتظت بالاهالي الذين حولوا ليل سفاجا الي شهاب بعد ان قدموا من كل مكان للاطمئنان علي ذويهم.. ادارة المستشفي اعلنت حالة الطواريء القصوي بين صفوفهم، تم الغاء الاجازات وتوفير جميع الامكانيات من اجل تقديم كل الاجراءات الطبية للجرحي الذين قدر عددهم بنحو 132 حالة مرضية مصابة باصابات مختلفة وان كان اغلبها طفيفا استقبلها المستشفي منذ وقوع الحادث، وفقا لما يقوله الدكتور محمد عوض مدير المستشفي الذي يؤكد ان 132 حالة خرجت علي الفور بعد ان تلقت الاسعافات اللازمة ولم يتبق سوي 3 حالات فقط تخضع للرعاية ومن المتوقع خروجها خلال ساعات. واضاف مدير المستشفي انه بعد وقوع الحادث حرصت وزارة الصحة علي ارسال طاقم طبي علي اعلي مستوي من خلال الاسعاف الطائر والذي قام بتقديم المساعدة كذلك تلقينا مساعدات طبية من المستشفيات الموجودة بالمحافظات المجاورة وقد خضعت جميع الحالات لفحص طبي شامل وتم تقديم الادوية اللازمة لها مضيفا انه لم تفد الي المستشفي حالة وفاة واحدة حتي الان. واكد مدير المستشفي ان المستشفي مزود بجميع الامكانيات اللازمة وقد سبق لها التعامل مع الكوارث من قبل مثلما حدث في سالم اكسبريس.. مضيفا الي اهمية التعامل النفسي مع المصابين لانهم عاشوا لحظات صعبة مريرة واعتقد ان العلاج النفسي في الفترة المقبلة ضروري ومهم لهم حتي يستطيعوا نسيان ما حدث لهم.

قلب يحترق

صوت الاهات والنحيب لم ينقطع من الغرفة 9 بمستشفي سفاجا حيث يرقد توفيق عبدالصمد من شبين الكوم.. نجا توفيق من الموت باعجوبة لكن فقد اغلي واعز ما يملك فولداه احمد وعمر وزوجته وسام مازال مصيرهما غامضا حتي الان.. الامل مازال يداعبه لكن ما رآه خلال ساعات الرعب التي قضاها في قلب البحر الاحمر ألقي بظلاله علي هذا الامل ويكاد يبدده تماما وسط حالة من الانهيار والبكاء. يصرخ توفيق قائلا: اين ابنائي اين زوجتي.. هل مازالوا احياء ام ابتلعهم البحر.. كنت اتمني ان اموت انا ويعيش ابنائي وزوجتي.. لقد عملت لاربع سنوات في السعودية كمحار رافقت خلالها اولادي وزوجتي وتعودنا العودة الي مصر في الاجازات.. كان الاطفال في حالة سعادة غامرة لانهم سيرحلون الي المنصورة ركبوا معنا، رفضوا النوم خلال وجودنا في العبارة كانوا يجرون ويلعبون امامي حتي جاءت الساعة العاشرة مساء واشتعل الحريق بالعبارة واصيب الجميع بحالة فزع وهلع وتضاربت الانباء داخل السفينة حول اخماد الحريق وحدثت حالة من الفوضي فقمت بتركيب سواتر النجاة لأولادي وزوجتي وسقط الساتر مني وانا ارتديته ثم انقلبت العبارة بعدها لم ار زوجتي واولادي حاولت ان اعوم وكانت الامواج اقوي مني.. رأيت الموت بعيني.. ظللت ما يقرب من 20 ساعة وسط الامواج والبرد الشديد.. الجثث من حولي تطفو.. خارت قواي تماما كنت مشغولا بابنائي وزوجتي.. قررت ان اترك نفسي للموت لانني فقدت الامل في الحياة.. حتي فوجئت ببالون انقاذ وسفينة نقل بضائع تقترب مني وعليها مجموعة من الشباب المصريين الذين بذلوا جهودا جبارة لانقاذ كل من يجدونه في البحر. ثم يعود توفيق مرة اخري للبكاء ويصيح بصوت مختنق.. لكن لااعرف ما هو مصير ابنائي.

اين ابني؟

طلبت من ابني ان ينطق بالشهادة لانني شعرت انني لن اراه بعد ذلك، كلمات ممتلئة بالحسرة والمرارة نطقت بها هنية جلاش احدي الناجيات من حادث العبارة. تقول هنية: لم يكن هذا حادثا* لكنه كان صورة حية للموت والهلاك* لقد عشت في السعودية انا وزوجي واولادي لاكثر من عشرين عاما.. ولاول مرة خلال السنوات العشرين اركب من ميناء ضبا.. كنت اشعر بشيء ما في صدري، قلق وخوف.. وصارحت زوجي واولادي ليقبل ان اتركهم في السعودية لاعود لمصر حتي اطمئن علي ممتلكاتنا في المنصورة والقاهرة.. بمجرد ان حدث الحريق تأكدت ان ما شعرت به من قلق سيصبح امرا يقينيا.. لم نجد احدا يرد علي اسئلتنا بخصوص حالة السفينة.. الطاقم كان يجري عليها في حالة فوضي.. الكل يذهب ثم يعود وطلبوا منا ارتداء السواتر.. طلبت من ابني ان ينطق بالشهادتين ونزلت انا وهو ومجموعة من الركاب وتعلقنا ببرميل.. كل فترة يسقط منا شخص ويغرق.. وكنت اطمئن علي ابني واناديه ويرد علي حتي جاءت موجة عالية قلبت البرميل لكني تشبثت به وناديت علي ابني لكنه لم يرد.. فوجدت قاربا يقترب مني وانتشلني الرجال الموجودون عليه وهم من ركاب السفينة ايضا وخلال ركوبنا القارب احاطت بنا الجثث وسقط بعض الشباب من القارب وماتوا امام عيني وكنت اصرخ بشدة عليهم وعلي ولدي الذي لا اعرف اين ذهب.. لقد تركونا في البحر اكثر من عشرين ساعة، ثم جاءت الينا طائرة هليكوبتر ولكنها لم تتوقف ثم جاءت سفينة الانقاذ بعدها ب 7 ساعات. اما عبدالمحسن ريان من سوهاج والذي عاد من السعودية بعد عامين من الغربة فقد قال.. عاد القبطان بالسفينة مرة اخري الي السعودية كنا قد نجينا او علي الاقل لم يحدث كل ذلك لقد استمرت عمليات اطفاء الحريق حوالي 3 ساعات وكنا علي بعد اقل من 3 ساعات من ميناء ضبا.

ربنا كبير

شفت الموت بعيني.. مش صدق ايه اللي حصل.. انا لسه عايش لم امت.. ربنا كان وقادر علي كل شيء.. كلمات خرجت بصعوبة سمعنا عبدالعزيز محمد احد الناجين من حادث العبارة المنكوبة والذي يعالج في مستشفي سفاجا العام. يضيف عبدالعزيز قررت مع شقيقي عبدالحفيظ وابن عمي عبدالحميد العودة الي سوهاج لقضاء الاجازة مع الاهل وقد تعودت علي السفر عبر البحر منذ عام 1998 وحتي الان. كانت الامور تسير بصورة طبيعية الي ان احسسنا برائحة حريق.. استفسرنا عما يحدث الا اننا لم نجد اجابة شافية وازدادت الامور سوءا حتي احسسنا اننا لن ننجو ابدا فاسرعت مع اخي بارتداء زي النجاة وقفزنا من اعلي المركب كنت ممسكا بيد اخي ومكثنا في البحر ساعات طويلة مرت كأنها الدهر باكمله لم اكن قادرا علي الكلام ولم املك سوي النطق بالشهادتين كنت اتابع اخي بعينايي للاطمئنان عليه حتي فرقت بيننا الامواج. ويضيف والدموع تنهمر من عينيه.. كانت لحظة صعبة للغاية لقد كتب الله لي عمرا جديدا لقد تأخر انقاذنا لفترة طويلة.

لحظات مريرة

هبة فوزي محمد الفرقة الرابعة بكلية النظم والمعلومات باكاديمية الشروق.. كانت عائدة بصحبة شقيقها ووالدتها الي القاهرة من اجل تجديد الاقامة والعودة من جديد الي السعودية حيث يعمل والدي مهندسا باحدي الشركات السعودية واثناء رحلة العودة تحديدا في الساعة العاشرة وبينما كنا جالسين علي كراسي البولمان احسسنا برائحة حريق تندلع في العبارة ثم وجدناها تميل جانبا فطلب منا الطاقم الاسراع بالصعود الي اعلي السفينة واكدوا انهم سيقومون بالسيطرة علي الوضع الا ان الامور تطورت فاسرعنا بارتداء طواقم النجاة. ووجدنا السفينة تغرق بسرعة رهيبة وسط امواج متلاطمة هدفها ابتلاعنا.. قمت بالقفز مع اختي ووالدتي ونحن نصارع الامواج كانت لحظات مريرة.. الجثث من حولنا في كل مكان.. كنا نتفاداها احسست بالموت يحيط بنا من كل مكان وكدت استسلم لولا ان جاءت احدي العوامات الينا والتي كانت بمثابة 'طاقة القدر' لنا التي منحت ابواب الامل فانتشلتني من الموت المحقق وكذلك تم انقاذ اختي اما والدتي فلا اعرف مصيرها حتي الان. هبة التي كانت خارجة من مستشفي سفاجا العام بعد ان تلقت الاسعافات اللازمة خرجت وانخرطت في حالة من البكاء الشديد عندما وجدت اقاربها بالخارج كان هدفها الاول والاخير هو السؤال عن والدتها واحب الناس اليها.. اما والدها المهندس ثروت محمد فقد عاد بسرعة من السعودية فور علمه بوقوع الحادث ويعيش حالة من القلق الشديد خوفا علي مصير زوجته.

حيرة الأهالي

اعداد كبيرة من اهالي الضحايا تواجدوا بكثافة امام مستشفي سفاجا العام للاستفسار عن ذويهم والتوصل الي اي معلومات حول مصيرهم تجمعهم مشاعر واحدة من القلق الشديد.. لسان حالهم يقول 'يارب سلم' واقاربهم دعوا المولي عز وجل ان يكون اقاربهم من سعداء الحظ الذين انتشلهم القدر وكتب لهم عمر جديد اما عيونهم تنطق بالخوف من المجهول لايفكرون فيه خوفا منه ويتشبثون بالامل الاخير حتي ولو كان يصيصا ضعيفا من الامل.. حضروا من كل مكان وذهبوا الي اي مكان قد يعرفون من خلاله مصير ذويهم.. لاتملك حيالهم الا التعاطف وان تمنحهم كلمات التشجيع والامل لرفع حالتهم المعنوية المتدهورة. يقول محمد عبدالحميد حضرت من دمنهور بالبحيرة للاطمئنان علي مصير ابن اختي احمد بركات احد ركاب العبارة المشئومة، احمد عامل بسيط سافر بعد زواجه بشهور قليلة الي السعودية من اجل لقمة العيش فهو كبيراخوته ولديه 5 اخوة. والدته حرصت بعد زواجه علي اللحاق بوالده الذي يعمل بالسعودية، واستقل اول اجازة له واراد النزول الي مصر من اجل الاطمئنان علي زوجته واخوته وقد اتصل بنا قبل ركوبه السفينة وحرص علي الحديث مع امه وطلب منها ان تدعو له كثيرا وكأنه يستشعر ما سيحدث له .. عندما علمنا بالحادث عبر الفضائيات شعرنا بقلق شديد خاصة انها العبارة التي ركبها اتصلنا بوالده في السعودية فأكد لنا الخبر المشئوم وحتي الان لا نعرف مصيره. ويضيف: دخنا السبع دوخات، ولم نصل الي معلومة واحدة ترشدنا عنه.. البيانات والمعلومات كلها متضاربة لا تقودنا الي شيء.. امه في حالة انهيار تام غير قادرة علي الحركة تغيب كثيرا عن الدعاء وعندما تستيقظ تسأل عن ابنها وتطلب منا احضاره.. ذهبنا الي الغردقة وسفاجا زرنا كل المستشفيات ولا نعرف مصيره.. ندعو الله ان يكون من الناجين ونتمني ان يقف الله بجوارنا ان كان لا قدر الله من المتوفين. وفي مستشفي الغردقة العام لم يختلف الوضع كثيرا فالمستشفي في حالة طواريء دائمة للتعامل مع الحالات الموجودة التي حملت الكثير من المفاجآت.

مولودي انقذني

من رحمة المعاناة تخرج المعجزات وهذا ما حدث مع صالح محمد علي '27 سنة' سعودي متزوج من مصرية والذي انقذته فرحته بمولوده الجديد وتشبثه بالامل في ان يراه ويحتضنه يقول صالح كنت متواجدا بالسعودية عندما تلقيت مكالمة هاتفية من زوجتي تبشرني بقدوم اول مولود طرت من الفرحة والسعادة وسارعت بالحجز علي اول عبارة متجهة الي مصر لكن القدر اوقعني في تلك العبارة المنكوبة. ويضيف: اثناء الرحلة كنت احلم بمولودي واتخيل شكله وانظر الي ساعتي كثيرا متعجلا انتهاء الرحلة من اجل الوصول حتي كانت اللحظة المشئومة واندلع الحريق بالعبارة، تطورت الامور كثيرا واسرعت بالقفز في المياه كنت امتلك ارادة حديدية من اجل البقاء، صورة ابني كانت في مخيلتي لحظة بلحظة وكنت اتحدي بها الموت وظللت اصارع الامواج العاتية حتي رزقنا الله ببرميل في وسط البحر تشبثت به مع 8 اشخاص.

امواج شديدة

وتقول ايمان مسعد محمد 'سعودية' لقد استسلمت تماما بعد ان وقعت شقيقتي دلال من القارب الذي قفزنا به وذلك بسبب شدة الامواج.. بقيت بعدها اكثر من 30 ساعة حتي رأتنا احدي الطائرات الحربية. الحزن كاد يقتلني لفقدان شقيقتي التي كانت بجواري ولم استطع ان افعل لها شيئا.. لكن المفاجأة التي اعادت لي الحياة مرة اخري بعد ان علمت انها من الناجين. ويقول سعود محمود حباب 'سعودي' لقد لعب القدر معي لعبة كبيرة للنجاة.. فلقد قفزت مع احد افراد طاقم البحارة والذي كان معه جهاز لاسلكي واخذ يرسل اشارات استغاثة طيلة 22 ساعة حتي تمكنت فرق الانقاذ من تحديد مكاننا والوصول الينا. اما الدكتور محمد السيد مدير مستشفي الغردقة العام فيؤكد ان المستشفي استقبل في الساعات الاولي من صباح امس 61 ناجيا تمكت فرق الانقاذ من انتشالهم.. واضاف ان من بينهم 6 سعوديين. واكد ان جميع المصابين حالتهم جيدة وسيخرجون خلال ساعات.

منقول جريدة ألأخبار[/grade]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فتى البحيرة غير متصل  

 
قديم(ـة) 08-02-2006, 03:28 PM   #2
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
البلد: الرس
المشاركات: 2,530
قوة التقييم: 0
شـهـد الـبـحـر will become famous soon enough
الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
شـهـد الـبـحـر غير متصل  
قديم(ـة) 08-02-2006, 03:33 PM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 111
قوة التقييم: 0
الصمت العظيم is on a distinguished road
مشكووووووووووور

يعطيك الله ألف عافية على هالموضوع

وأسال الله أن يرحم جميع أمووووووووات المسلمين
الصمت العظيم غير متصل  
قديم(ـة) 10-02-2006, 10:09 AM   #4
أبو سليمان
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 1,897
قوة التقييم: 0
لزام is on a distinguished road
الله يرحم جميع المسلمين الاموات و الاحياء

للسعودي / ناصر العندس الذى رزقة الله النجاة راي آخر في الحادث سواء من جانب قباطنة السفينة او من حالة الانقاذ او ما بعد الانقاذ والتعامل السيئ من المصريين بشكل عام

.
__________________

" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
لزام غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19