عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-02-2006, 07:39 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 722
قوة التقييم: 0
رجل الأعمال is on a distinguished road
لاتعليق؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

فقدت الأسهم السعودية أمس 151.1 مليار ريال من قيمتها السوقية خلال ربع ساعة قبل إغلاق التداول غير أنها استردت 57 مليار ريال قبل انتهاء التداول بدقائق معدودة لتستقر الخسائر الرأسمالية للسوق عند 94.1 مليار ريال. وكانت القيمة السوقية للشركات المساهمة قد تجاوزت 2.914 تريليون عند أعلى قيمة وصلها المؤشر. فيما أقفلت السوق السعودية على 2.82 تريليون ريال مقارنة بـ 2.876 تريليون ريال كقيمة سوقية افتتاحية لتداول الخميس.
في المقابل أكد محللون اقتصاديون أن سوق الأسهم السعودية ارتفعت إلى مستويات غير مسبوقة بسرعة جاوزت كل التوقعات، مشيرين إلى أن هذا الارتفاع كان لابد له من تصحيح سعري، مؤكدين أن ما حدث أمس للسوق كان جني أرباح وصفوه بالحاد.
ولكن المحللين الذين استطلعت أمس آراءهم اختلفوا في الوقت نفسه حول أسباب ما حدث أمس من هبوط حاد أفقد المؤشر ما يزيد على 1000 نقطة خلال ربع ساعة فقط قبل أن يعود مرة أخرى إلى تعويض بعض الخسائر قبيل الإغلاق. حيث أرجع الدكتور عبد الرحمن البراك أستاذ العلوم المالية المساعد في جامعة الملك فيصل هبوط أمس إلى الارتفاعات العالية جدا خلال الفترة الماضية للمؤشر وبصورة سريعة دون أن يهدأ أو يستقر عند أي نقطة دعم للانطلاق منها إلى نقاط سعرية جديدة ليصبح المؤشر العام بذلك هشا جدا بحيث من السهل أن يشهد هبوطا قويا يوازي تلك الارتفاعات.
وأوضح البراك أن ارتفاع مكررات أرباح الشركات إلى مستويات عالية جدا ووجود خوف وهلع لدى المتعاملين ما يدعم عمليات البيع الجماعي لا سيما عند ارتفاع أسهم شركتي الكهرباء والمواشي المكيرش إضافة إلى القطاع الزراعي عموما، أدت إلى الهبوط الحاد الذي شهدته السوق أمس.
وتابع "لكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح فنجد أن الشركات الكبرى ذات العوائد هي التي تماسكت وتوجهت إليها السيولة".
وذكر البراك "طالبت في وقت سابق بأن تكون ارتفاعات السوق منطقية وعلمية ومبررة ماليا منذ عام 2001 ولكن السيطرة على سوق المال غير ممكنة، لذلك سيكون أي هبوط في المؤشر هو احتمال لانهيار كبير وكما نطالب الجهات المختصة بالتدخل في حال حدوث أي نزول قوي أو انهيار وأجدد مطالبتي بالتدخل كذلك مع الارتفاعات الكبيرة".
وأضاف "أرى أن فقدان ألف نقطة يعتبر كبيرا، ولكن نطالب بأن يكون النزول تدريجيا كي لا يكون هناك تبعات اجتماعية واقتصادية وسياسية أيضا".
ووصف البراك إعلان هيئة سوق المال الثلاثاء الماضي حول زيادة نشاطات المضاربة لمتداولين وتأثير ذلك في المستويات السعرية لعدد من الشركات بأنه كان موفقا وأخلت الهيئة بذلك مسؤوليتها من أية أضرار قد تلحق بالمتداولين نتيجة تضخم الأسعار، مشيرا إلى أن تلك الخطوة من الهيئة تصب في صالح الشفافية.
وكانت هيئة السوق المالية قد أعلنت الثلاثاء الماضي على موقع تداول الأسهم السعودية بأن "بيانات التداول أظهرت خلال الأسابيع القليلة، الماضية زيادة غير طبيعية في نشاطات المضاربة لعدد من المتداولين في السوق المالية ومن الواضح أن نمط وطبيعة تلك النشاطات قد أثرت بشكل غير سليم في المستويات السعرية لعدد من الشركات التي لم تفصح عن معلومات تبرر تلك المستويات السعرية. ولما تشكله تلك النشاطات من خطر على سلامة السوق وضرر على المستثمرين، لاسيما صغارهم، فقد قرر مجلس الهيئة تكليف الإدارة المعنية في الهيئة بتسريع إجراءات التحري والتحقيق للكشف عن أي تعاملات تعد تحايلاً أو تضليلا، ومن ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة وفقاً للنظام".

وهنا عاد البراك ليؤكد أن من مهام الهيئة حماية صغار المتداولين خصوصا إذا عرفنا أن 80 في المائة من المتداولين يعدّون جددا على السوق ولا يعرفون خفاياها وما يحاك خلف الكواليس. فالهيئة - والحديث ما زال للبراك - دورها رقابي وإشرافي وتحاول زيادة توعية المستثمرين، وليس للتأثير في الأسعار خصوصا وأن سياسة السوق السعودية هي السوق الحرة التي تخضع لمعايير العرض والطلب. ودافع أستاذ العلوم المالية المساعد عن الهيئة، مشيرا إلى أن كل ما عملته كان لإيضاح الصورة أمام المتداولين وأوضحت أن تلك الارتفاعات غير مبررة وأنها نتيجة مضاربات أكثر من اللازم.
وأضاف البراك "إذا نظرنا إلى الأسواق العالمية نجد أن مكررات الأرباح هناك معقولة جدا تصل إلى 11 مرة بعكس السوق السعودية التي تتجاوز 40 مرة تقريبا وحتى إذا أخذنا الأسواق المجاورة كالسوق الأردنية أو العمانية لا تتجاوز العشرين أو الثلاثين على أقصى تقدير".
وتابع "نحن حاليا نشهد طفرة اقتصادية في جميع القطاعات واستطاعت سوق الأسهم السعودية أن تمتص جزءا كبيرا من السيولة إليها بحيث تحولت المدخرات إلى الأسهم في ظل عدم وجود قنوات استثمارية متعددة ومحدودية الشركات الموجودة داخل السوق فالأسهم المتداولة لا تتجاوز نسبة 20 في المائة من الأسهم المصدرة فحسب، في حين تملك الدولة نحو 46 في المائة والبقية لكبار الملاك".
ووصف البراك ما حدث أمس أنه عملية جني أرباح قوية وليست عملية تصحيح أو انهيار، وأن انخفاض أسعار العديد من الشركات إلى مستويات مغرية شكل عامل جذب لدخول قوة شرائية قبيل الإغلاق، متوقعا أن يستمر الهبوط للأسفل خصوصا في قطاعي الزراعة والخدمات، وألاّ تتأثر نخبة من الشركات.
من جهته أرجأ الدكتور سالم آل قظيع استشاري في الشؤون الاقتصادية، الهبوط إلى جزءين، الأول يحمل ظاهريا سمات جني أرباح معتادة خصوصا أن شركتي الكهرباء والمواشي استحوذتا على نسبتي 26 في المائة و9 في المائة على التوالي من إجمالي الكميات المنفذة في السوق، فكان انخفاضهما له تداعيات نفسية كبيرة.
واستبعد آل قظيع أن يكون الهبوط له علاقة بما يسمى عقدة أيار (مايو) فمن المعروف أن المتعاملين يتميزون بذاكرة وقتية قصيرة نوعا ما يجعلهم في خضم التداولات اليومية ينسون الأحداث السابقة، مرجعا ما حدث إلى الخوف من ارتفاع شركة الكهرباء السعودية.
لكن آل قظيع لم يستبعد أن يكون للانخفاض علاقة بإعلان الهيئة الثلاثاء الماضي الذي وصفه بـ "السلبي"، مؤكدا أن البعض قرأ أن المقصود هما شركتا الكهرباء والمواشي، فكان الضرر أكبر وخصوصا لما للكهرباء من تأثير في المؤشر.
وأضاف أن الهيئة لها الحق في إصدار مثل هذا القرار فهي من جهة تحمل جانبا إيجابيا يتمثل في التذكير بلائحة سلوكيات السوق وهو لا يعتبر جديدا بل موجود بالنظام، مشيرا إلى أن إعلان الثلاثاء ركز كثيرا على التضليل، مفيدا أن الارتفاعات تكون غالبا في سوق المال نتيجة العرض والطلب وليست بسبب التضليل أو التحايل كما قد تعتقد الهيئة.
وذكّر الاستشاري في الشؤون الاقتصادية أن للإشاعات دورا كبيرا في توجيه السوق، لكنه أشار إلى أن المشكلة تعود إلى هيكلية وخلل في السوق نفسها وستظل قائمة إلى أن يزداد و يكبر ويمسي أكثر عمقا.
ويوضح آل قظيع أن بدء موجات البيع كانت في شركة الكهرباء وهي التي تسببت في إطلاق شرارة الانخفاض ليكون تدافع البيع عند المتداولين، متوقعا أن تقبل السوق على تغييرات قوية واكتتابات جديدة تضيف إليه الكثير، مسترسلا بأن دخول قوة شرائية قبيل الإغلاق طبيعي حيث من المعروف أن كل جني أرباح يقابله فرص شراء وهذا ما حدث.
من جانبه يتفق الدكتور محمد السهلي أستاذ المحاسبة في جامعة الملك سعود مع البراك وآل قظيع على أن ما حدث يعد جني أرباح طبيعيا للسوق، معيدا الهبوط إلى أمرين فني وأساسي إذ إن إعلان هيئة سوق المال عن تضخم أسعار العديد من الشركات يعتبر غير مبرر صراحة ويحسب عليهم – حسب وصفه.
وأضاف "لا أعتقد أن لهم الحق في ذلك، خصوصا أن صياغة الإعلان تحتوي على تصريح واضح من الهيئة بأن الأسعار مبالغ فيها ويعتبر هذا من قبيل النصح والإرشاد الاستثماري الذي يجب أن تتجنبه".
وتابع أن إعلان الهيئة عن وجوب الإفصاح عن أي نسب تملك حصصا كبيرة أحد الأسباب التي أثرت في نفسيات كبار المتداولين الذين أعادوا حتما ترتيب محافظهم.
ولم يستبعد السهلي تأثير تداول شركة ينساب الإثنين المقبل على ما حدث أمس من رغبة البعض توفير سيولة كبيرة يستطيعون من خلالها الحصول على أكبر عدد ممكن من أسهم "ينساب" وإضافتها إلى محافظهم.
وعزا السهلي الانخفاض إلى وجود عامل نفسي إضافة إلى تحليلات فنية غير منطقية، إضافة إلى ارتفاع المؤشر بصورة مستمرة منذ بداية العام.
__________________

[mark="CC3333"]اللهم إن كان رزقي ورزق عيالي في السماء فأنزله [mark="CC0033"][/mark]وإن كان في الأرض فأضهره
وإن كان بعيداً فقربه
وإن كان قريباً فيسره
وإن كان على يد خلقك فسهله
وإن لم يكن يا رب فكونه
وإن كونته فكثره
بحول وقوة منك لا بحول وقوة مني
إنك على كل شيء قدير
[/mark]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
رجل الأعمال غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19