عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-03-2006, 11:13 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 722
قوة التقييم: 0
رجل الأعمال is on a distinguished road
Question خبراء ماليون ينصحون المتعاملين بالأسهم بالابتعاد عن الشاشات 48 ساعة

نصح مختصون في سوق الأوراق المالية المتعاملين في الأسهم وبالأخص من تعرض منهم لخسائر خلال الانتكاسات الأخيرة التي شهدتها السوق، بضرورة الابتعاد عن شاشات الأسهم وعدم متابعتها لفترة يومين على الأقل.
وأكد المختصون أن الضغط النفسي الذي يتعرض له المستثمرون في السوق وبالأخص الصغار منهم سيسبب لهم إربكات وتسرعاً في اتخاذ القرارات التي ستكون معظمها خاطئة وبالتالي تفاقم الخسارة.
وأضافوا أن ما شهدته السوق من انخفاضات مفاجئة أثر سلبا في المتداولين وكان له أثر كبير في خروج الكثير من المتداولين من السوق، مؤكدين أن ذلك سيولد الاتجاه القوي للصناديق الاستثمارية خلال الفترة المقبلة.

وفي هذا الإطار أوضح مطشر المرشد الخبير المالي أن تراكم الضغوط النفسية على المتداولين من وقت إلى آخر سيتسبب في اتخاذ قرارات خاطئة من حيث البيع والشراء، مطالبا بضرورة توقف المستثمرين عن متابعة السوق لفترة يومين ليتسنى لهم إعادة حساباتهم الاستثمارية وبالتالي اتخاذ قرارات صائبة في السوق.
وبيّن المرشد أن ما حدث في سوق الأوراق المالية من انخفاضات خلال اليومين الماضيين يعتبر من ضمن الدروس التي يجب على المستثمرين وبالأخص الصغار الاستفادة منها لتلافي حدوث خسائر لهم في المستقبل.
وذكر أن هذا الدرس القاسي الذي تعرض له المستثمرون في سوق الأوراق المالية المحلية، يحتم عليهم عدم التسرع في بيع الأسهم، وبالتالي الخروج من السوق بخسارة مضاعفة. لافتا إلى أن أغلبية الخبراء الماليين في الدول الأوروبية يفضلون الابتعاد عن المضاربة في السوق في حال حدوث هبوط حاد في الأسهم، مشيرا إلى أنهم يعتمدون في نصائحهم هذه على دراسات تؤكد أن المضاربة في مثل هذه الأوقات غير مجدية وستحمل المستثمر خسائر باهظة.
وأفاد المرشد أن أسواق المال الخليجية وصلت إلى ذروتها من خلال تحطيمها أرقاماً خيالية في قيمة تداولات الأسهم، وأن كثيراً من المتعاملين في السوق حققوا خلال الفترة الماضية مكاسب خيالية نتيجة لهذه الارتفاعات.
ونصح الخبير المالي بضرورة اتجاه المساهمين إلى الصناديق الاستثمارية التي تستثمر الأموال في الأجل البعيد، مؤكدا أن ذلك يعد الطريقة الآمنة لتحقيق المكاسب دون التعرض إلى الخسائر نتيجة تقلبات السوق.
وتابع أن سوق الأوراق المالية بطبيعتها متقلبة، وأن حدوث الانتكاسات وارد في لحظة، مطالبا المتداولين بالتأني في اتخاذ القرارات وعدم التسرع في البيع والخروج من السوق.
من جانبه يتفق الدكتور عبد الرحمن الحميد المحلل المالي مع ما ذهب إليه المرشد من أن الانخفاضات التي لحقت بالسوق خلال الفترة الماضية ستؤدي بالتعاملين إلى الاتجاه بشكل قوي للصناديق الاستثمارية التي تستثمر بطريقة آمنة وجيدة للمتداولين.
وأضاف أن القرارات العشوائية من قبل المضاربين ستؤدي إلى الضغط على السوق باتجاه الانخفاض، وبالتالي تضرر حتى المحترفين في السوق، ناصحا المتعاملين بضرورة الابتعاد وخصوصا للمضاربين لفترة قصيرة ليتسنى لهم إعادة ترتيب أوراقهم، والدخول في السوق مجددا وبناء قرارات استثمارية مفيدة.
وعاد المرشد للتوضيح من أن 80 في المائة من أسباب خسارة المتداولين في السوق تكون نتيجة لاندفاعات المستثمرين تجاه الربح السريع والتسرع في اتخاذ القرارات والاستجابة للشائعات والضغوط النفسية، مشيرا إلى أن أسواق المال الخليجية تعتبر من الأسواق الناشئة، وأن الكثير من المتعاملين فيها يفتقدون للخبرة والوعي التام بكيفية البيع والشراء. مسترسلا إلى أن هذه السوق تضم نسبة كبيرة من المضاربين الذين يستغلون فترة الانتعاشات لتحقيق المكاسب الخيالية.
وتوقع المرشد أن تشهد سوق الأسهم السعودية انخفاضات جديدة نتيجة سحب سيولة كبيرة من السوق، لضخها في أسهم الشركات الجديدة التي ستدخل السوق وتطرح أسهمها للاكتتاب العام.
من جهته يؤكد الدكتور الحميد أن سوق الأسهم أصبحت في الوقت الحالي لعبة محترفين، وأن المتعاملين في السوق ممن لا يملكون الخبرة الكافية فيها هم من سيتكبد الخسائر، وأن ذلك سيؤدي إلى خروج الكثير منهم من السوق دون فائدة بعد أن يكونوا خسروا ما جمعوه.
وبيّن الحميد أن هناك العديد من الشركات المدرجة في سوق الأوراق المالية المحلية التي تضخمت أسعارها وأصبحت لا تحاكي أسعارها الحقيقية بناء على نتائجها المالية، مشيرا إلى أن هناك شركات قيمتها الحقيقية تقل بكثير عما يوجد في السوق، مؤكدا أن السوق تعاني من فجوة سلبية وإيجابية في آن واحد.
وذكر أنه لا يستطيع تحديد طبيعة السوق إلا المحترفون، وأن المضاربين والمستثمرين في المجال القصير الأمد لا يستطيعون تحديد وقت الانخفاضات في السوق.
من جانبه خالف الدكتور عبد الملك الحقيل الخبير المالي ما ذهب إليه المرشد والحميد من نقص ثقافة المتداولين، مؤكدا أن المساهم السعودي أصبح لديه وعي كافٍ في وضعية السوق خصوصا بعد الدروس المكثفة التي تعرض لها خلال الفترة الماضية.
وطالب الحقيل بضرورة حماية المستثمرين لاستثماراتهم من خلال البعد عن التسرع في البيع لحظة حدوث الانخفاضات المفاجأة في سوق الأسهم، مشيرا إلى أن أغلبية المتعاملين في السوق هم مضاربون، مفيدا أن مشكلة السوق المحلية تكمن في أنها قصيرة الأجل، متطرقا إلى أن الضغوط النفسية التي يتعرض لها المستثمرون ستؤثر سلبا في القرارات الاستثمارية التي ستكبدهم خسائر فادحة على حد قوله.
من جهتها نصحت ريم أسعد المتخصصة في الاستثمار طويل الأمد في البنك الأهلي التجاري المضاربين في سوق الأوراق المالية بالابتعاد لفترة زمنية قصيرة عن متابعة الأسهم، لكنها لم تنصح المستثمرين في الصناديق الاستثمارية بالابتعاد نظرا لأنها الطريقة الآمنة التي ستوفر المكاسب الجيدة للمستثمرين.
وطالبت أسعد بأهمية توعية المتداولين في السوق بفوائد الصناديق الاستثمارية، مشيرة إلى أن أغلبية المتعاملين يجهلون هذه الفوائد ويسعون للربح السريع من خلال المضاربة.
وأشارت أسعد إلى أن أفضل طريقة لا سترجاع الخسائر بالنسبة إلى المتعاملين هو البقاء في السوق لفترة قصيرة وعدم اتخاذ قرارات متسرعة تؤدي إلى الخروج منها دون الاستفادة، مؤكدة أن أغلبية صغار المساهمين يعمدون للاقتراض من البنوك والدخول في السوق للمضاربة، معتبرة هذا الوضع كارثة لسوق الأسهم.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
رجل الأعمال غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.