عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-03-2006, 02:59 PM   #1
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
إفتتاح مركز رؤية للدراسات الإجتماعية يوم السبت 11/2/1427هــ

بسم الله الرحمن الرحيم

انسأل الله لنا ولكم العون والتوفيق ..... ويشرفنا إعلان إفتتاح مركز رؤية للدراسات الإجتامعية بمحافظة الرس وذلك على شرف صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم مساء السبت 11/2/1427هـ الموافق 11/3/2006م بعد صلاة العشاء مباشرة علماً أنه سيصاحب حفل الافتتاح -إن شاء الله- جلسة حوارية بعنوان: ((أهمية مراكز الدراسات الإجتماعية، وأثرها الإستراتيجي على واقع المجتمع السعودي)).
وسيكون المتحدث الرئيس فيها سمو الأمير، ورئيس مجلس الشورى معالي الشيخ الدكتور/ صالح بن عبد الله بن حميد كمتحدث مشارك، وكلنا أمل ورجاء أن يوفقنا الله عز وجل، علماً بأنه قد تم دعوة عدد من المسؤولين والأكاديميين المختصين بعلم الاجتماع والعلوم الإنسانية وبعض رجال الأعمال والإعلام والأعيان.
إدارة المنتدى غير متصل  

 
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:01 PM   #2
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
قصة تأسيس مركز رؤية

قصة تأسيس مركز رؤية


في زمن الثورة المعلوماتية يبقى السباق ومقياس التقدم في الأمم مقدَّراً بمستوى المعلومات التي تمتلكها عن شخصيتها، ومقدراتها البشرية والمادية، ومدى عمق الرؤية والمعرفة لدى متخذي القرار ورجال الإصلاح.
ومن معطيات العولمة المعلوماتية تسابق الدول الواعية إلى تلقِّي الدراسات والبحوث التي تصدرها مراكز البحوث والدراسات في العالم بشكل عام، ومنطقة الأحداث بشكل خاص. والدول الغربية عموماً في الأزمنة الأخيرة سبقت الدول العربية والإسلامية في تأسيس مراكز الرصد والبحث، إدراكاً منها لأهمية الدراسات، والتي غالباً ما تتميز بالصراحة والواقعية في أطروحاتها.
ومن هنا يأتي مشروع (( مركز رؤية للدراسات الاجتماعية )) كأحد المصادر الذي نأمل أن يمد صنّاع القرار والمصلحين الاجتماعيين بمعلومات رصينة مبنية على المنهج العلمي في البحث والتقصِّي حول بعض الظواهر الاجتماعية، إيجابيةً كانت أم سلبية. فما هي قصة تأسيسه ؟
كانت البداية منذ عام ستة وأربعمائة وألف للهجرة مع مجموعة من الجادين الذين حملوا هم مجتمعهم الذي أحبوه.. فآلمهم وأحرقهم ما يرونه من مشاكل وقضايا ومتغيرات وشهوات وشبهات... فأخذ أولئك على عاتقهم المشاركة بإصلاح مجتمعهم وحمايته من خلال طرح المشاكل والمظاهر الاجتماعية التي تظهر في المجتمع بين الفينة والفينة والبحث فيها و محاولة تقديم العلاج لبعض تلك المشاكل والمظاهر عبر الشريط تارة وبالكتاب والمقال تارة أخرى وعبر اللقاءات والمحاضرات والندوات والبرامج الإعلامية .. فكتب الله لتلك الجهود النجاح فآتت ثمارها وحققت أهدافها فكان لذلك العطاء آثارا كبيرة لمسنا نتائجها عبر الرسائل والاتصالات من كل مكان ، وكنا نهمس لبعضنا متعجبين من هذه النتائج رغم ضعف هذه الجهود وقلة الإمكانات والاجتهادات الفردية ... فكيف لو كان العمل جماعيا ومؤسسيا وعلميا .. هكذا كانت أحلامنا وآمالنا .. فماذا حدث ؟
كان المكتبة الخاصة ثم مركز الدكتور إبراهيم الدويّش الخيري للبحوث والدراسات الذي تم إنشائه هما النواة التي انطلق منها هذا المركز. فقد انطلقنا نبحث عن جهة رسمية تحتضن هذا العمل العلمي وتجمع شتاته ليقوم على أسس علمية وحضارية، وكعادة أي عمل جاد من مؤسسات المجتمع المدني والتي غالباً ما تنشأ عن جهود أفراد يتحمسون لها ويبذلون الكثير من أموالهم وأوقاتهم وراحتهم ثم يفاجئون بالبيروقراطية الرسمية والتعقيدات النظامية التي تصطدم بآمال وأحلام الطامحين المحبين لوطنهم، وربما تسرب اليأس والملل للكثير منهم فبقيت الآمال مجرد أحلام انطلقنا نبحث ونسأل: يا ترى أي جهة ستفتح ذراعيها لنا؟ ولن أُطيل عليكم بما جرى فأنتم أعلم به ... لكن بتوفيق من الله ثم بسعة أُفق كوكبة من أبناء وزارة العمل والشؤون الاجتماعية سابقاً يتقدمهم معالي الوزير الدكتور/ علي النملة، يسَّر الله تصريح هذا المركز المبارك، بل أبعد من هذا حيث تم وضع نظام أساسي لمثل هذه المراكز في الوزارة ضمن نظام المؤسسات الخيرية الخاصة...
بعد صدور التصريح لا أخفي عليكم أنني وقفت حائراً .. كيف نبدأ؟ أين الطريق؟ فالمشروع ليس تقليدياً وجديداً على الساحة، ويحمل اسم ( دراسات ) فلا يُعقل أن يقوم على مجرد رؤى وأفكار فردية ... فكانت الزيارات واللقاءات والاستشارات لكثير من أهل الاختصاص .. وكانت هناك عقوبات وصعوبات لا تتحمل ذكرها مثل هذه الصفحات .. فكانت الخلاصة: (( أعط القوس باريها )) فهناك مختصين بالتخطيط الإستراتيجي وهناك مخططين إداريين... وفي شهر شعبان من عام أربعة وعشرين وأربعمائة وألف للهجرة كان هناك لقاء في فندق الظهران بالمنطقة الشرقية مع مجموعة من ذوي التخصصات الإدارية يزيد عددهم عن الخمس والعشرين فوفق الله تعالى بنخبة طموحة من هؤلاء ممن يحملون هم المجتمع والوطن... تبنوا فكرة مؤسس المركز وتحمسوا لها وعقدوا العزم على مواصلة الجهد معه... فكون ستة منهم "الفريق الاستشاري الإداري" الذي أخذ على عاتقه تحقيق ذلك الحلم ونقله إلى واقع ملموس على الرغم من صعوبات البداية وعدم وضوح كثير من الأمور لديهم في ذلك الوقت... شمر الفريق الاستشاري الإداري عن سواعد الجد وبدأوا بالعمل الدؤوب فكانت بداية اجتماعاتهم في شهر ذي القعدة من عام أربعة وعشرين وأربعمائة وألف للهجرة واستمرت لأكثر من عام كامل يجتمعون كل أسبوع يبحثون ويتناقشون ويتحاورون.. يطرحون الآراء والأفكار يسعون من خلال ذلك كله.. إلى رسم مسار واضح ومحدد يقودهم إلى تحقيق ذاك الحلم.. فماذا عملوا؟؟
كما هو حال المخططين الناجحين والإداريين المتميزين جعلوا نقطة انطلاقهم جمع المعلومات عن المراكز الاجتماعية في جميع بقاع العالم... واستفادوا من وسائل الاتصال والتقنية الحديثة.. فزاروا أكثر من خمسين موقعا على شبكة الإنترنت.. ثم انطلقوا بعد ذلك للاستنارة برأي أهل الاختصاص بالقضايا الاجتماعية في المملكة العربية السعودية... فعقدوا لقاءات هاتفية مع عدد كبير منهم ... وعملاً بالقول "ليس راء كمن سمع" انطلق الفريق لعمل زيارات ميدانية لعدد من المراكز المتخصصة في الدراسات الاجتماعية في الوطن العربي ليقفوا بأنفسهم على جهود تلك المراكز وآليات عملها.. فزاروا مراكز في مصر والكويت والأردن والإمارات... وبعد عمل متواصل وجهد كبير... اجتمع "الفريق الاستشاري" مع مؤسس هذا المركز وكان الاجتماع في محافظة الرس... تم خلاله تتويج تلك الجهود وقطف ثمار لقاءات متواصلة من الجد والعمل.. حيث خرجت "مسودة الخطة الإستراتيجية للمركز" ... حملت هذه الخطة بين دفاتها رسالة المركز، ومجالات العمل الرئيسة له، بالإضافة إلى الهيكل التنظيمي الذي سيدار به المركز، ثم مؤشرات النجاح الأولية، ومتطلبات العمل، والميزانية المقترحة للمركز في سنته الأولى... والأهم من ذلك كله تضمنت تلك الخطة تغيير مسمى المركز من (( مركز الدكتور إبراهيم الدويّش الخيري للدراسات والبحوث الاجتماعية والشرعية )) إلى (( مركز رؤية للدراسات الاجتماعية )) .. فالأهداف والغايات المرجوة أسمى وأكبر من أن ترتبط باسم شخص معين .. ومنذ تلك اللحظة انطلق مركز رؤية ذاك المركز الفذُّ في هويته وفكرته، حيث يعتبر الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية كمركز غير ربحي يشارك في تنمية المجتمع، ولكن بأساليب وطرائق جديدة. وحيث يطمح القائمون عليه أن يساهم كمؤسسة علمية في رفع مستوى الوعي بين أفراد المجتمع، وأن يشارك في تذليل العقبات والأسباب التي تعيق تقدم المجتمع وتطوره... فهو .. يتميز بالدراسة الجماعية، والرؤية المشتركة، وهو يُكوِن فِرَق بحث متخصصة يتعاقد معها لدراسة الظواهر المتفشية في المجتمع، والبحث عن أسبابها وعلاجها، أو طرق الوقاية منها، بعيداً عن الآراء الفردية الخاصة، والردود الانفعالية العاطفية. تعتمدها لجان مُحَكِّمة موثقة. وأبرزها أنه يقدم حلولاً عملية تتميز بالتأصيل الشرعي... وبذا انطلق هذا المركز ليستهدف بمخرجاته كل من يريد التقدم والرقي في مجتمعنا؛ من سياسيين وشرعيين ومفكرين وإعلاميين، وكل من يحمل همَّ إصلاح المجتمع ورقيه، فهو من النخبة وإلى النخبة.. يخدمهم ويخدمونه .. يعتنى ببرامجهم وإنتاجهم وتطوير قدراتهم ومواهبهم، ويأمل أن يجد الجميع ما ينفعهم في مسيرتهم الإصلاحية. وعذراً أيها الأخوة فما ذكرته معتصر المختصر لقصة تأسيس دامت سنوات تخللها الكثير من الفتور والضعف واليأس .. لكن إدارة الله فوق كل شيء ... أسأل الله أن يجعل هذا المركز خيراً للبلاد والعباد، وأن يجزي كل من ساهم وشارك بنفسه وماله وفكره وعمله وهم كثير، لكن جزاءهم من العليم الخبير، وكما نسأل المولى أن يوفق المركز والقائمين عليه لتحقيق رسالته الإنسانية من أجل هذا الوطن الحبيب، وهذا المجتمع الغالي ... والله الموافق.

د/ إبراهيم بن عبدالله الدويّش
المؤسس والأمين العام لمركز رؤية للدراسات الاجتماعية
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:02 PM   #3
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
الاحتفالية العلمية

الاحتفالية العلمية

يكتسب البحث العلمي بمختلف تفرعاته أهمية بالغة لدى الدول المتقدمة، حيث تخصص له مبالغ مالية كبيرة، ترتب على هذا الاهتمام ابتكار، وتطوير، ومعالجة كثير من الجوانب والقضايا التي تواجه الإنسان في حياته.
وإذا كان الاهتمام بالدراسات والبحوث العلمية الطبيعية هو السمة الظاهرة، فإن الدول المتقدمة تبدي نفس القدر من الاهتمام للعلوم الإنسانية، وذلك إيماناً منها بأهمية تحديد وتشخيص الظواهر والمشكلات الاجتماعية بأسلوب علمي بهدف تلافي إفرازاتها وسلبياتها على المجتمع بشكل عام والفرد بشكل خاص.
ولا شك أن توفر قاعدة بيانات اجتماعية للمجتمع السكاني يمكن البناء عليها في وضع الخطط التنموية، خاصة تحديد العناصر المعوقة للتنمية، والعمل على معالجتها بالطريقة التي تتناسب مع الخصائص والسمات الاجتماعية والثقافية للمجتمع لهو أمر ضروري لأي مجتمع ينشد التطور والرقي.
والمملكة العربية السعودية التي تشهد تنمية اقتصادية واجتماعية كبيرة منذ عقود ثلاثة مضت، وذلك بسبب ارتفاع مداخيل العائدات النفطية، مما ترتب عليه ظهور بعض التحولات الاجتماعية منها: كثافة الهجرة إلى المدن، الانفتاح على العالم الخارجي بشكل أكبر، تغير أسلوب الحياة السريع، تغير تركيبة العائلة، كثرة العمالة الوافدة من مختلف أقطار العالم وما تحمله من ثقافات متنوعة، القنوات الفضائية، انتشار ثقافة السياحة الخارجية.
هذه العوامل كان لها دور ايجابي كبير في إحداث نقلة اقتصادية واجتماعية في المجتمع السعودي صاحبها بعض السلبيات التي أثرت على بعض القيم والعادات وما نتج عنه من ظهور بعض المشكلات الاجتماعية.
من هذا المنطلق تأتي أهمية الاهتمام بالدراسات والبحوث الاجتماعية الخاصة بالمجتمع السعودي بهدف تحديد المشكلات الاجتماعية والعمل على معالجتها وفق أسس ومرتكزات علمية، إضافة إلى تحديد الرؤى المستقبلية. بناءً على تلك الأهمية للدراسات الاجتماعية وفق خطواتها و معاييرها المتفق عليها فإن تطبيق نتائج البحوث وتحليل خلاصتها هو المحرك الأساس و الفاعل لإشعال تلك الشعلة على أن يتبعها تقييم مستمر وبحث دائم وتشكيل في دائرة البحث المعهودة التي تقوم على الدراسة والتشخيص، والتحليل، واقتراح الحلول، واختيار أمثلها، ثم تقييم نتائج التطبيق على الواقع.
وفي هذا اليوم السبت 11/2/1427هـ، وتحت رعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، وفي احتفالية علمية يتم افتتاح مركز رؤية للدراسات الاجتماعية في محافظة الرس، والذي نحن على ثقة كبيرة أنه سيضيف إضافة معتبرة للدراسات الاجتماعية في المملكة العربية السعودية خاصة أنه مركز لا يهدف إلى الربح و يقدم حلولاً عملية لتنمية المجتمع من خلال بحوث منهجية تتميز بتأصيل شرعي، إضافة إلى أن المركز سيلقى الرعاية الكافية من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز الذي عُرف عنه اهتمامه بالبحوث والدراسات بشكل عام والدراسات الاجتماعية بشكل خاص.
ونحن في وزارة الشؤون الاجتماعية سعداء بإقامة هذا المركز والذي سيلقى الدعم اللا محدود من قبل المسؤولين في الوزارة وفي مقدمتهم معالي الوزير الأستاذ/ عبدالمحسن بن عبدالعزيز العكاس الذي لديه اهتمام كبير بالجوانب البحثية.
وفي الختام نقدم الشكر الجزيل لمؤسس هذا المركز فضيلة الشيخ الدكتور/ إبراهيم بن عبدالله الدويّش الذي نأمل له والقائمين على المركز كل التوفيق والسداد.
والله الموفق،،،



د. فهد بن محمد المطلق
مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة القصيم
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:03 PM   #4
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
يشهد حواراً حول أهمية مراكز الدراسات في المجتمع

يشهد حواراً حول أهمية مراكز الدراسات في المجتمع


أمير القصيم يرعى افتتاح مركز رؤية للدراسات الاجتماعية مساء السبت المقبل

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم حفل افتتاح مركز رؤية للدراسات الاجتماعية بمحافظة الرس مساء السبت القادم الحادي عشر من شهر صفر الحالي.
وسيشهد الافتتاح جلسة حوار يشارك فيها سمو الأمير ومعالي الشيخ صالح بن حميد رئيس مجلس الشورى وبحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والأكاديميين وأساتذة الجامعات وبعض المسؤولين ورجال الأعمال والإعلام والأعيان حول "" أهمية مراكز الدراسات الاجتماعية وأثرها الاستراتيجي على واقع المجتمع السعودي "" .
وعبر أمين المركز فضيلة الشيخ الدكتور إبراهيم بن عبدالله الدويّش عن عميق شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر لرعايته افتتاح المركز.. مشيراً إلى أن المركز يقدم حلولاً عملية لتنمية المجتمع من خلال بحوث منهجية متعددة الجوانب تتميز بتأصيل شرعي.
وأوضح أن معطيات العولمة التي نعيشها تلزم الدول لأن تتسابق لتلقِّي الدراسات والبحوث التي تصدرها مراكز البحوث والدراسات في العالم بشكل عام، ومنطقة الأحداث بشكل خاص.. معرباً عن أسفه لتأخر الدول العربية والإسلامية في هذا المجال مقابل الاهتمام الكبير الذي تشهده مثل هذه القطاعات في الدول الغربية مما يشير إلى إدراكها بأهمية الدراسات والتي غالباً ما تتميز بالصراحة والواقعية في أطروحاتها.
وذكر أن إنشاء هذا المركز جاء كأحد المصادر لمد صناع القرار والمصلحين الاجتماعيين بمعلومات رصينة مبنية على المنهج العلمي في البحث والتَّقصي حول بعض الظواهر الاجتماعية إيجابيةً كانت أم سلبية .. موضحاً بأن القائمين على المركز يطمحون أن يساهم المركز كمؤسسة في رفع مستوى الوعي بين أفراد المجتمع، وأن يشارك في تذليل العقبات والأسباب التي تعيق تقدم المجتمع وتطوره.
من جهته أكد المدير التنفيذي للمركز سعادة الدكتور/ محمد بن عبدالله الشايع بأن المركز يستهدف بمخرجاته كل من يريد التقدم والرقي في مجتمعنا؛ من سياسيين وشرعيين ومفكرين وإعلاميين، وكل من يحمل همَّ صلاح المجتمع ورقيه.. معرباً عن أمله أن يجد الجميع في المركز ما ينفعهم في مسيرتهم الإصلاحية.
وأشار إلى أن المركز يهدف إلى رصد الظواهر الاجتماعية واقتراح حلول علمية وعملية لها، وتقديم الدراسات والاستشارات لمتخذي القرار في القضايا الاجتماعية، وتوفير البحوث والمعلومات الموثقة عن الظواهر الاجتماعية للمهتمين، والعناية بإنتاج المهتمين في مجال القضايا الاجتماعية ونشرها والتفاعل الإعلامي الإيجابي مع القضايا الاجتماعية، وبناء منظومة من الكفاءات والخبرات في كافة المجالات الاجتماعية، وتهيئة بيئة عمل فاعلة لهم، وإقامة علاقة مهنية إستراتيجية مع الهيئات والمؤسسات العلمية والتدريبية الرائدة، وتوظيف التقنية المعلوماتية والتثقيفية ذات الصلة بالمجتمع، وتفعيل دور المرأة في خدمة القضايا الاجتماعية من خلال مشاركتها على الصعيدين العلمي والعملي.
وبيّن مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الأستاذ/ تركي بن منور المخلفي إلى أن المركز يعد هو الأول في المملكة كمركز غير ربحي يهدف لتقديم الدراسات والاستشارات المبنية على المنهج العلمي في البحث والتقصي لمتخذي القرار والعمل على بناء منظومة من الكفاءات والخبرات في كافة المجالات الاجتماعية وتهيئة بيئة عمل فاعلة لهم.
وأضاف إلى أن المركز يقوم بتقديم الدراسات والبحوث الاجتماعية وتنظيم الندوات والحوارات العلمية وعقد الدورات التدريبية وإعداد الملفات الإعلامية وتجهيز الخلاصات حول القضايا الاجتماعية وتنظيم مسابقات بحثية في بعض القضايا الاجتماعية إلى جانب ترجمة بعض المؤلفات والأطروحات الأجنبية المتميزة للإفادة منها، ونقل الخبرات والتجارب العالمية الحضارية وتبني ودعم الدراسات المتخصصة فضلاً على التعاون وتبادل الخبرة مع المؤسسات الأخرى من خلال التنسيق والتعاون مع المؤسسات الحكومية ذات الصلة مثل وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة العمل والغرف التجارية والجمعيات الخيرية ومع المؤسسات والمراكز الإقليمية والدولية والمؤسسات الإعلامية لتقديم مشاريع عمل مشتركة متخصصة.
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:05 PM   #5
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
كلمة ترحيبية من الأمين العام لمركز رؤية للدراسات الاجتماعية

كلمة ترحيبية من الأمين العام لمركز رؤية للدراسات الاجتماعية


إنها لفرصة سعيدة وعزيزة على قلوبنا أن نتشرف بلقاء صاحب السمو الملكي الأمير/ فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم حيث سيفتتح سموه مركز رؤية يوم السبت 11/2/1427هـ، وسيرأس الجلسة الحوارية المصاحبة لحفل الافتتاح وموضوعها: (( أهمية مراكز الدراسات الاجتماعية، وأثرها الإستراتيجي على واقع المجتمع السعودي )).
ومما لا شك فيه أن مشاركة سموه وسام شرف للقائمين على المركز والمهتمين بالدراسات والبحوث الاجتماعية.
وقد عودنا حفظه الله ورعاه على مشاركة أبناء القصيم بفئاته المختلفة في جميع مناسباتهم الاجتماعية والعلمية، ولا ننسى لسموه هذه اللفتة الكريمة الحانية، فهو أحب المنطقة ورعى مشاريعها التنموية وباشر خططها ويهمه ريادتها وتطورها فله منا الدعاء الخالص بأن يحفظه الله ويسدد خطاه وصحبه الكرام.



د/ إبراهيم بن عبدالله الدويّش
الأمين العام لمركز رؤية للدراسات الاجتماعية
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:06 PM   #6
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
البحث العلمي رسالة وليس تجارة

البحث العلمي رسالة وليس تجارة



إن مقياس تقدم الأمم هو مدى وعيها وحرصها على مقدراتها وطاقتها، والتي من أهمها الكوادر البشرية وكيفية ربطها بكل منتج علمي وفكري حضاري، ولن تتقدم الدول أو تنافس أو حتى تساير غيرها من المجتمعات بل ستتخلف عنها في ميادين التنمية المختلفة إذا لم ترعى جانب تنمية الوعي الاجتماعي بأهمية البحوث والدراسات على أن تقوم على أسس راسخة ومتينة من أهمها اعتبار البحث العلمي رسالة وليس تجارة، والبعد كل البعد عن الصفات التي قد تعيق العمل البحثي الهادف، والسلوك الإنساني الراقي. فلنبدأ برؤية راسخة من خلال ( مركز رؤية ) لنبرهن للجميع أن العلم هو سلاح المؤمن والبحث مفتاح السعادة.


د/ خالد بن عبدالله التركي
مدير إدارة البحوث والدراسات بالمركز
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:07 PM   #7
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
اهتمام الدول المتقدمة بالدراسات والأبحاث

اهتمام الدول المتقدمة بالدراسات والأبحاث


تعد البحوث والدراسات أساس مهم لفهم واقع أي مجتمع ولذا تولي الدول المتقدمة هذا المجال اهتماماً كبيراً لرصد الظواهر الاجتماعية والمؤثرات عليها.
وقد اهتمت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية بدعم البحوث والباحثين وتشجيعهم والأمثلة على ذلك كثيرة فعلى سبيل المثال: حينا كنت في طور إعداد أطروحة الدكتوراه أثناء دراستي في جامعة ولاية كانسس الحكومية، احتجت إلى بعض المراجع العربية التي لا تتوفر في مكتبة الجامعة، تفاجأت حينها بقيام المكتبة بتوفيرها على نفقتها وفي زمني قياسي دون أي التزام مادي عليّ كباحث.
إن قيام مسؤولي المكتبة بهذا العمل وإن كان صغيراً في نظرهم إلا أنه يؤثر كثيراً في إنتاجية الباحثين الذين يحرصون على الاستفادة من المراجع العلمية التي يحتاجونها... وبالتالي يشجع هذا العمل الباحثين على القيام بالعديد من الدراسات والبحوث في مختلف الميادين.
وحين عودتي إلى أرض الوطن الغالي سُررت كثيراً ببوادر انطلاق مركز رؤية للدراسات الاجتماعية بمحافظة الرس، الفذ في رسالته وهويته، حيث أنه يحمل هدفاً سامياً يتمثل في فهم وتطوير المجتمع من خلال الدراسات والبحوث العلمية والبرامج والدورات التدريبية التي تثري الساحة الاجتماعية وتساهم في فهم مجتمعنا وترقيته وحل مشاكله عبر رؤية جماعية تنفرد في أطروحاتها ومنهجيتها وتنبثق من المجتمع نفسه.
إن فكرة افتتاح مركزاً يحمل هذه الرسالة يمكن أن تكون خيالاً عابراً أو فكرةً جامدة في فكر صاحبها لا ترى النور ولا تتنفس عبير الهواء، لولا فضل الله ثم وجود أفكار مستنيرة وعقول كبيرة وجهود عظيمة مباركة من أصحاب الهمم العالية، وقبل ذلك مساندة ولاة أمرنا حفظهم الله في هذه البلاد المباركة.


المدير التنفيذي للمركز
د/ محمد بن عبدالله الشايع
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:09 PM   #8
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
كلمة الدكتور سليمان الدويش

كلمة الدكتور سليمان الدويش

أن تشريف ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم ــ حفظه الله ــ حفل افتتاح مركز رؤية للدراسات الاجتماعية بمحافظة الرس، وأنه المتحدث الرسمي لهو شرف كبير ودليل واضح على الاهتمام الكبير الذي يوليه سموه الكريم لكل ما من شأنه رفع مستوى العطاء والنماء في هذه المنطقة العزيزة الغالية من وطننا الكبير، وبالذات فيما يتعلق بتنمية الإنسان في مملكة الإنسانية والوصول به إلى أن يكون مواطناً صالحاً يعرف ما له وما عليه.
وإنه لجميل أن يرى الإنسان نتاج غرسه يانعاً أمام عينيه وأن يصبح حلمه حقيقة ماثلة للعيان كيف والغرس والحلم هو الأول من نوعه في هذا الوطن المعطاء، وهو مركز دراسات اجتماعية يطمح من فكر في إنشائه ــ من واقع خبرة ميدانية في مجال الدعوة والإصلاح والحوار الهادف البناء تمتد لعدة سنوات ـــ فضيلة الشيخ الدكتور/ إبراهيم بن عبدالله الدويّش حفظه الله في أن يسهم في بناء مجتمع صالح آمن مستقر يخطو خطوات ثابتة مبنية على الدراسات الاجتماعية العلمية بعيداً عن الارتجالية التي قد يكون لها آثار مدمرة على الفرد والمجتمع.
إن وطننا المعطاء ( مملكة الإنسانية ) يحتاج إلى كل العاملين والمخلصين والغيورين من أبنائه كل بحسبه لتزداد صروحه توطيداً وعطاءً وشموخاً، وإني بهذه المناسبة السعيدة أُكبر رجالاً أفذاذاً بذلوا الغالي والنفيس من جهدهم وأوقاتهم وأموالهم ليسعد أبناء وطنهم ولترقى أمتهم، وإن من هؤلاء الرجال من هم معنا هذه الليلة السعيدة التاريخية في تاريخ هذا المركز، وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الذي أعطى من وقته رغم كثرة مشاغله ــ حفظه الله ــ ليرعى حفل افتتاح مركز رؤية للدراسات الاجتماعية سعياً منه للتوجه العلمي في اتخاذ القرارات ولينعم مجتمع الإنسان في مملكة الإنسانية بالاستقرار والرخاء والأمن والنماء، وللمحافظة على ثوابتنا في ظل الانفتاح الكبير في العصر الحاضر، عصر تفجر المعرفة، عصر المكتشفات والمخترعات، عصر الإلكترونيات والحاسبات والإنترنت، عصر العلمية والعقلنة، عصر العولمة.
كما أن تشريف معالي رئيس مجلس الشورى فضيلة الشيخ الدكتور/ صالح بن عبدالله بن حميد هذا الحفل وكونه المتحدث المشارك لهو شرف عظيم لهذا المركز، والقائمين عليه وعلى رأسهم فضيلة أمينه العام الشيخ الدكتور/ إبراهيم بن عبدالله الدويّش، مؤسسة هذا المركز.
وهو دليل على حرص معاليه ـــ وفقه الله ـــ على أهمية مراكز الدراسات المتخصصة في بناء المجتمعات، وإن السعادة الليلة والفرحة تغمر كل المشاركين من مسؤولين ومختصين لهذه الانطلاقة المباركة، واللبنة الأولى، التي أسأل الله العلي القدير أن تكون لبنة تليها لبنات لينعم هذا الوطن الغالي وكل إنسان فيه بالسير على خطى ثابتة توصله لتحقيق أهدافه وتطلعاته بأيسر الطرق وأسهلها، ولنبدأ من حيث انتهى الآخرون ولا يتأتى ذلك إلا بالتخطيط الإستراتيجي وتحديد الأهداف والمنطلقات وتعيين وسائل الوصول بكل إنسان من أفراد مملكة الإنسانية إلى بر الأمان ليكون عضواً نافعاً صالحاً تتحقق به المواطنة الصالحة، فثوابت الأمة ومقدرات الوطن لا تقبل المساومة وتحتاج إلى رعاة بناة أمناء صادقون مخلصون وهم كذلك ولاة أمرنا ـــ حفظهم الله ـــ وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز حقق الله الآمال ونفع بالجميع والله من وراء القصد.



د/ سليمان بن عبدالله الدويّش
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
مدير المعهد العلمي بالملز
7/2/1427هـ
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:10 PM   #9
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
كلمة محافظ الرس

كلمة محافظ الرس


تحدث للملحق سعادة محافظ الرس بالنيابة الأستاذ/ خالد بن منصور العساف، والذي عبّر عن شكره وتقديره للقائمين بالمركز الذي يعتبر من المراكز الهامة التي تقوم بدراسة الظواهر الاجتماعية والذي سوف يتشرف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بافتتاحه هذا اليوم، ولا شك أن هذا المركز الذي سيكون له اهتمام كبير في معالجة الكثير من المواضيع وأتمنى من كل قلبي أن يؤدي هذا المركز المنوط به لكونه لا يخدم محافظة الرس وما حولها فحسب، بل جميع مناطق المملكة.
ولقد سرني ما يضمه هذا المركز من إمكانات جيدة سوف تؤدي ــ بإذن الله ــ نتائجها مستقبلاً خاصة وأن القائمين عليه من المهتمين بشؤون المجتمع، وعلى رأسهم فضيلة الشيخ الدكتور/ إبراهيم بن عبدالله الدويّش، الذي كان له الفضل الكبير بعد الله في إبراز هذا المركز والذي كان حلماً وأصبح حقيقة.
وحكومتنا حفظها الله أولت هذا الجانب اهتماماً كبيراً وذلك برعاية جميع المؤسسات التنموية التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة.
وفي الختام أتقدم بخالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر ابن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة القصيم على رعايته لهذا الحفل الكبير والذي نتمنى أن يحوز على رضاه، وأن يلبي طموحاته في سبيل إسعاد المواطن السعودي وتحقيق الرفاهية الاجتماعية لأفراده على مختلف مستوياتهم.
سائلين الله التوفيق لجميع العاملين بهاذ المركز وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة.



الأستاذ/ خالد بن منصور العساف
محافظ الرس بالنيابة
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 10-03-2006, 03:11 PM   #10
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
مركز رؤية وإبداع الرس

مركز رؤية وإبداع الرس


يأتي مركز رؤية للدراسات الاجتماعية كمركز غير ربحي وحيد من نوعه فريد في فكرته على مستوى المملكة العربية السعودية.
كان مُدكي نار هذه الفكرة وموقد أنوارها فضيلة شيخنا الدكتور إبراهيم بن عبدالله الدويّش ــ حفظه الله و وفقه ـــ والذي بدت له فكرة إنشاء هذا المركز فأثارها بالتواصل مع أصحاب الهمم أمثاله ومع المسؤولين لتنطلق غايته في تحقيق أهدافه. إنه حقاً إبداع ... وللرس أن تفخر به.


أ/ يحيى بن عبدالله العلولا
مدير إدارة الخدمات المساندة بمركز رؤية للدراسات الاجتماعية
إدارة المنتدى غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19