عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-03-2006, 12:04 PM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 722
قوة التقييم: 0
رجل الأعمال is on a distinguished road
Exclamation خبراء يجيبون عن السؤال: هل تخلصت السوق من "علاوة المضاربة" ومن سطوة المضاربين؟

[grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]سجلت الأسهم السعودية أمس تراجعا إضافيا لتكون بذلك قد أكملت يومها الخامس عشر في دوامة فقدان النقاط والقيمة السوقية، وهذا الوضع جعل المتعاملين في حيرة من أمرهم، هل يتجهون للبيع نجاة من خسارة متوقعة أم يحتفظون بالأسهم ريثما تعود السوق إلى وتيرة الارتفاع؟[/grade]
طرحت على ثلاثة محللين ماليين سؤالين، يتعلق الأول بتوقعاتهم حول مستقبل السوق في الأمد القريب، والثاني النصيحة التي يرغبون في توجيهها للمتعاملين خاصة الصغار منهم.
وفيما يتعلق باحتمال وصول سوق الأسهم بالفعل إلى مرحلة خطرة وما مستقبلها، أكد علي المزيد المحلل المالي، أن السوق السعودية لم تدخل مرحلة الخطر إنما دخلت مرحلة الأمان، مشيرا إلى أنها حسمت الارتفاعات الناجمة عن المضاربة. ولفت المزيد إلى أنه إذا كانت السوق لا يراها البعض خطر إلا في التراجع، كذلك الارتفاع يمثل خطرا أكبر إذ يغري الجميع بالدخول مما يحقق لهم الخسائر. وأوضح المزيد أن السوق في تراجعها الحالي لا تزال تصحح أسهم المضاربة أو الأسهم التي لا تحقق شركاتها ربحية، مؤكدا أن السوق السعودية دخلت مرحلة الأمان إذ إنها تصحح نفسها للأفضل بحيث تكون العوائد الموزعة متناسبة مع السوق.
من جهته أكد الدكتور إحسان بوحليقة خبير اقتصادي ورئيس مركز جواثا الاستشاري، أن السوق في حالة تصحيح وهي عملية متدرجة، مشيرا إلى أنها ستستمر على مدى ثلاثة أسابيع، وجاءت بسبب التضخم الذي وصلت إليه شركات المضاربة. وقال بوحليقة إن على الجميع أن ينظروا في حالة التصحيح التي تمر بها سوق الأسهم السعودية بأنها حالة تخلص من علاوة المضاربة ومن سطوة المضاربين في السوق.
وأرجع بوحليقة السبب في عملية التصحيح بأن هناك شركات رأس مالها عشرات الملايين أصبحت قيمة ورقتها المالية تتجاوز قيمة بعض الشركات السعودية التي لديها من الاستثمارات الثابتة ما هو بعشرات المليارات من الريالات، ولديها إنتاج يوزع عالميا وربحية عالية، وحتى تعود الأمور إلى المنطق كان لا بد من هذا التصحيح. وشدد على أن عددا كبيرا من الشركات المضاربة تخلصت الآن وفقدت أكثر من 50 في المائة من قيمتها، وما زال سعرها عاليا – على حد تعبيره.
ولا يعتبر بوحليقة أن سوق الأسهم تمر في مرحلة خطرة، معتقدا أن عملية التصحيح إن لم تحدث لكانت في خطر رغم أن هذه العملية مؤلمة للكثيرين، مؤكدا أن مكرر الأرباح بدأ يعود إلى المنطق ونحن بحاجة إلى أن يبقى هذا المكرر تحت مستوى الـ 40 ولا بد أن يصحح مع مرور الوقت ليكون في ظل العشرينيات دون الثلاثين بالنسبة للسوق ككل.
من جانبه أكد الدكتور عبد الوهاب أبو داهش المستشار المالي والاقتصادي، أن السوق السعودية في مرحلة تصحيح ستأخذ فترة طويلة بعكس ما توقعه المحللون، مشيرا إلى أن ذلك لا يمثل مرحلة خطر، لوجود أساسيات قوية والعوامل الجوهرية جيدة، إلى جانب نمو الشركات التي ما زال لديها نمو خلال هذه السنة أو السنة المقبلة، فما زالت الحوافز الإيجابية موجودة وهي تغلب الحوافز السلبية بكثير.
ووصف أبو داهش وضع السوق الحالي بأنه يمر بمرحلة تصحيح طويلة وقوية، متوقعا امتدادها حتى نهاية الشهر الجاري، بين حالات صعود ونزول، ولكنها في نهاية المطاف لا بد أن تعود للارتفاع لوجود محفزات السوق المطمأنة وليست بالصورة التي يراها الكثير "مخيفة".
وحول نصيحتهم التي يرغبون في توجيهها للمتعاملين خاصة الصغار منهم، أوضح علي المزيد أنه لا توجد نصيحة محددة توجه للمتعاملين، لأن ظروفهم مختلفة في السوق، فمنهم من لديه سيولة "كاش"ومنهم من لديه أسهم، وكل محفظة لديها ظرف معين، وإنما ننصح بأن تدار المحفظة "بالأهداف وليس بالآمال"، معللا ذلك بأن لكل محفظة أهدافا معينة فإذا حققتها تخرج من السوق أو تدخل لتحققها.
ونصح المزيد كل متعامل في السوق أنه كما يطمع في الربح أن يضع حدا لخسائره، بمعنى إن أراد المتعامل من السوق 30 في المائة أرباحا فإذا حققها يخرج، وإذا هبطت السوق ألا ينتظر أن تعيد السوق ارتفاعاتها وإنما يخرج قابلا بالخسارة الصغيرة بدلا من أن تتضاعف. وقال إن سوق الأسهم لها مخاطر إن لم يحسبها الشخص يجب عليه ألا يتعامل فيها. وبين المزيد أن الدخول في السوق دون معرفة الفوائد وأصولها يجب ألا يكون، ولكل متعامل أن يضع الخسارة نصب عينيه بحيث إذا وصلت 5 إلى 7 في المائة من المحفظة أن يخرج من السوق.
من جهته أوضح الدكتور بوحليقة، أنه من الصعوبة تقديم نصيحة للمتعاملين لاختلافهم، كما أن وضع السوق في تراجع وتعتمد النصيحة على الأسهم الموجودة في المحفظة التي لدى المتعامل في السوق، مؤكدا أن السوق عادت لأساساتها المتينة، مشددا على أنه "لا يوجد هناك مخاوف من انهيار السوق بالشكل الذي يصور للناس، لوجود شركات ترتكز عليها السوق تحقق ربحية عالية وتتوسع في عملياتها الاستثمارية ولديها طواقم إأدارية متميزة وكذلك تدار من خلال مجالس إدارات كل عضو فيها يلتزم بدوره إلى جانب معرفته بقواعد الإفصاح التي وضعتها هيئة السوق المالية، مشيرا إلى أن السوق ستشهد خلال الأيام المقبلة استقرار أكثر في المؤشر.
من جانبه نصح أبو داهش المتعامل بقوله: إن المتعامل الداخل إلى السوق كمستثمر من سنة فأكثر يجب أن يبقى في السوق، أما من دخل السوق ليجني أرباح سريعة ويحمي رأس ماله فليخرج الآن.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
رجل الأعمال غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19