العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-03-2006, 04:36 AM   #1
سهران لوحدي
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: الرس
المشاركات: 36
معدل تقييم المستوى: 0
سهران لوحدي is on a distinguished road
افتراضي الصراحة بين الزوجين واثرها في الحياة الاسريه

الصراحة بين الزوجين واثرها في الحياة الاسريه

لعل الكل يدرك ان العلاقة بين الزوجين تعتمد على التفاهم،اولا وذلك لا يتأتى إلا من خلال المصارحة بينهماو التي تسمح لكل طرف بالتعرف على أسلوب وطريقة الطرف الآخر في الحياة،الزوجيه المستقبليه فضلاً عن أنها تخلق جوًّا من المشاركة النفسية بينهما، فكيف ينظر الأزواج للمصارحة، هل هي مبدأ ضروري لا غنى عنه أمام متطلبات الحياة، أم أنها لاتجر إلا المشاكل والخلافات.التي هم في غنى عنها وتكرارها الذي يؤدي الى سقوط هذا العش الجميل وما واكبه في البدايه من آمال وتطلعات واحلام وردية رسمة في مخيلة كل فرد منهم
ولأننا مسلمين وفطرنا على الاسلام دينا وعقيدة وهذا الدين لم يتركنا عبثا يايدي الايام والظروف فقد رسم لنا منهجا واضحا للحياة وشرع لنا كل اسباب الحياة الهنية والاستقرار المنشود في خطواتنا المستقبليه موضحا ذلك بكل شفافيه واضحة المعالم والدروب
عبر ايات قرآنية واحاديث نبوية يدركها من يتمعن بمضمونها ويفهم ماتحويه من معاني تعالج منهج الحياة
لذا فأن القرآن الكريم عرض العلاقة بين الزوجين بطريقة واضحة وصريحة،لاتقبل الجدل او التحوير عن ماتحويه من وضوح فعندما وصف الله -عز وجل- العلاقة بين الزوجين وصفها في آيتين كريمتين؛ فقال (الذي خلق لكم من أنفسكم أزواجًا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة) ، وقال تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن)، من هنا فإن الإسلام في هذه الآيات يوجب الصراحة بين الزوجين لدواع عدة وهي: أولاً: إن الله سبحانه وتعالى وصف الزوجين بأنهما نفس واحدة ، والإنسان أصرح ما يكون مع نفسه. ثانيًا إن مهمة الزواج تحقيق السكن النفسي والاجتماعي، والسكن النفسي والاجتماعي يقتضى نوعًا من عدم التكلف والصراحة والتلقائية، كما أن المودة والرحمة جاء وصفها في القرآن الكريم (وجعل بينكم مودة ورحمة)؛ فالرحمة هي جانب وجداني وانفعالي في الإنسان، والمودة هي جانب وجداني كذلك؛ ولكن لابد أن يظهر على شكل ممارسة في حياة الإنسان توحي بهذا الشيء وتدلل على الرحمة الموجودة في النفس البشريه الباحثة عن الهدؤ والاستقرار تنطلق بكل صراحة مطلوبة لايواكبها اي لبس اوتشويش يعرض هذا الاستقرار المنشود والمطلب الحيوي لكل فرد


وحول فوائد المصارحة منها:

إخراج مكنونات النفس وعدم تراكمها،وترسبها داخل النفس والتقريب بين وجهات النظر وأنماط السلوك، والشعور بالثقة المتبادلة، والابتعاد عن كثير من المشكلات وحلها في مهدها قبل تفاقمها، بالإضافة إلى أن فيها إشعارًا لكل طرف بأهميته عند الطرف الآخر.لتخلق بينهم جوا من الالفة والاشتياق و منح الثقة المتبادلة بين الازواج ينعكس اثره على بقية افراد الاسره

فالعلاقة بين الزوجين تعتمد على التفاهم،
وأن تكون المصارحة لينة رقيقة، لا تؤذى شريك الحياة؛ كالمصارحة بعدم حب أحد الزوجين للآخر، فهذه مصارحة من النوع المؤذى، ولكن كيف يحولها الزوج إلى مصارحة إيجابية؟ من الممكن أن يقول مثلاً: "نريد أن نذكر بعض الوسائل التي من خلالها يمكن أن يزداد الحب بيننا "، بمعنى أنه يقول إن الحب موجود ولكننا نريد أن نزيده ونطوره بحيث يصبح العلامة المميزة في حياتنا والمنهج والركيزة الاساسية في حياتنا
زرع الثقة بينهما في حدود واجبات كل فرد وممارسة مايخصه من وظائف وواجبات وفق ماهو مهيأله ولديه القدرة على ممارستها وايصالها الى شاطيئ الامان بحيث يكون الابحار في هذه الحياة مأمونا ومزودا بكل وسائل السلامة والنجاة
كما انه يجب اختيار الظرف للوقت المناسب للمصارحة، فليس من المعقول أن تتم المصارحة في حال الغضب أو بعد مشكلة معينة، تكون النفس بحالة غير قابلة للتجاوب والانخراط بمثل هذا المشروع وأن تحمل المصارحة معنى النصيحة الصادقة لاالتهكم أو التشنيع أو التوبيخ أو التشفي بعيداعن اسلوب الجدل والمناورة العقيمه يضفى عليها الكثير من الهدوء والاستقرار النفسي الذي يزيد من حالات القبول المنشود بينهما و
وأن هناك جملة من الضوابط والحدود للمصارحة وهي، أن تكون المصارحة فيما يمكن تداركه مثل الطعام والشراب، وليس في ما لا يمكن تداركه مثل الأمور التي جبل عليها المرء مثل شكله أوبعضمن مكتسباته الخلقية التي لايمكن تعديلها بوقت قصيرو غير ذلك، وألا تتناول المصارحة الذنوب والمعاصي التي سترها الله على أحد الزوجين، وألا تتناول أسرار الزوج مع أصدقائه أو العكس. فبكل تأكيد متا اجتمعت هذه العوامل ووجدت البيئة الصالحة التي تعمل على تنميتها وشموخها فانها ستصل الى مرحلة رائعة من النتائج التي تعطي ثمارا طيبة على كافة اجواء الاسرة تنعكس اثارها على نتاج الاسرة من الابناء ومدى قدراتهم خلال مرحلة حياتهم المستقبليه وما يصلون اليه من تحصيل علمي واجتماعي مبنيا على المعرفة والتحصيل المفيد ليصبح عطاء الفرد عطاء خالي من التعقيد والتجاوزات الغير مقبوله
لذا فإن تفاهم الاسرة وصراحتها واستقرارها وإتضاح معالم طرقها ومسيرها امر ضروري يجب التنبه له والعمل علىتنميته حتى نصل الى الغاية والهدف الذي من اجله نحاول ان نكون اسر ونحمل بين طياتنا اباء وامهات منهج الصلاح والاستقامه المنشوده كل على مدى قدرته وماتهيء له الظروف من امكانات
ارجو ان اكون قد وفقت
تحياتي

مع تمنياتي بالسعادة للجميع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

التعديل الأخير تم بواسطة سهران لوحدي ; 20-03-2006 الساعة 04:44 AM
سهران لوحدي غير متواجد حالياً  
قديم 20-03-2006, 09:09 PM   #2
ريـم الصحاري
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الدولة: الـــــــــــرس
المشاركات: 3,783
معدل تقييم المستوى: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم
الأخ : سهران لوحدي ......كم نحن بحاجة لمثل هذه
المواضيع الهامة لنستفيد من بعض فجزآك الله خيرا .
إن استقامة الحياة الزوجية تبنى أساسا
على مدى مصارحة الأزواج بعضهم بعضاً
فالصراحة ضرورية بين الأزواج ، وأية علاقة
في الحياة لا تتوفر الصراحة فيها بدرجة كافية
فإن منتهاها الفشل وذلك لأن الكتمان وعدم
الصراحة يحمل على الكذب والمجاملة وعدم
الثقة وغيرها من أسباب الفشل في العلاقات
.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متواجد حالياً  
قديم 20-03-2006, 10:05 PM   #3
سابح ضد تيار
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: الرس
المشاركات: 10,843
معدل تقييم المستوى: 0
سابح ضد تيار will become famous soon enough
افتراضي

اذا قام بيت الزوجيه على الشكوك والمجاملات فأنه سينهار وتكون المأساة لكن مع المصارحة يكون الامن والأمان
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متواجد حالياً  
قديم 20-03-2006, 10:35 PM   #4
ابن السلف
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 591
معدل تقييم المستوى: 0
ابن السلف is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم
الأخ / سهران لوحدي ... جزآك الله خيرا على طرح هذا الموضوع .
ورأيي أن المصارحة ضرورية لتبقى الحياة الزوجية في سعادة وألفة ووئام .

ملاحظة / قلت : وهذا الدين لم يتركنا عبثا بأيدي الأيام والظروف فقد رسم لنا منهجا واضحا للحياة .....قولك : عبثا بأيدي الأيام والظروف . أخي الأولى حذفها ، لأن فيها سب للزمن ، ومن منكرات الألفاظ عند بعض الناس أنه يلعن أو يسب الساعة أو اليوم أو أي سبب أحدث له شيء ( مما يكرهه ) ونحو ذلك من ألفاظ السّباب فهو يأثم على اللعن والكلام القبيح ، وثانيا يأثم على لعن ما لا يستحقّ اللعن فما اليوم والسّاعة إلا ظروف تقع فيها الحوادث وهي مخلوقة ليس لها تدبير ولا ذنب ، وكذلك فإنّ سبّ الزمن يعود على خالق الزّمن ، فينبغي على المسلم أن ينزّه لسانه عن هذا الفحش والمنكر .

فائدة : الزمن هو" الدهر" والدهر ليس اسما لله سبحانه و تعالى و لكن هو "من فعل" الله ،
فالله سبحانه و تعالى له أسماء و صفات و أفعال فالله
سبحانه و تعالى هو الذي خلق الزمن و هو الذي قدر الأقدار
فذات الله ليس هو ذات الدهر و لكن الدهر هو البيئة الزمنية التي خلقها الله لنعيش فيها خلقها و قدرها ووضع نظامها .
لذا.. عندما ينسب المشركون وفاتهم إلى ذات الدهر، فهم يعنون بذلك أنه لاوجود لله ، تعالى الله عن ذلك .

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن حكم سب الدهر ؟

فأجاب قائلا: سب الدهر ينقسم إلى ثلاثة أقسام .
القسم الأول : أن يقصد الخبر المحض دون اللوم : فهذا جائز مثل أن يقول " تعبنا من شدة حر هذا اليوم أو برده " وما أشبه ذلك لأن الأعمال بالنيات واللفظ صالح لمجرد الخبر .
القسم الثاني : أن يسب الدهر على أنه هو الفاعل كأن يقصد بسبه الدهر أن الدهر هو الذي يقلِّب الأمور إلى الخير أو الشر : فهذا شرك أكبر لأنه اعتقد أن مع الله خالقا حيث نسب الحوادث إلى غير الله .
القسم الثالث : أن يسب الدهر ويعتقد أن الفاعل هو الله ولكن يسبه لأجل هذه الأمور المكروهة : فهذا محرم لأنه مناف للصبر الواجب وليس بكفر ؛ لأنه ما سب الله مباشرة ، ولو سب الله مباشرة لكان كافراً " فتاوى العقيدة " ( 1 / 197 ) .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابن السلف غير متواجد حالياً  
قديم 21-03-2006, 11:10 AM   #5
سهران لوحدي
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: الرس
المشاركات: 36
معدل تقييم المستوى: 0
سهران لوحدي is on a distinguished road
افتراضي

[frame="2 70"]

ريم الصحاري
السلام عليكم
الأخ : سهران لوحدي ......كم نحن بحاجة لمثل هذه
المواضيع الهامة لنستفيد من بعض فجزآك الله خيرا .
إن استقامة الحياة الزوجية تبنى أساسا
على مدى مصارحة الأزواج بعضهم بعضاً
فالصراحة ضرورية بين الأزواج ، وأية علاقة
في الحياة لا تتوفر الصراحة فيها بدرجة كافية
فإن منتهاها الفشل وذلك لأن الكتمان وعدم
الصراحة يحمل على الكذب والمجاملة وعدم
الثقة وغيرها من أسباب الفشل في العلاقات [/frame]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقدر لك ماحملته كلماتك من معاني ساميه لها طيب الاثر
واوافقك الرأي بكل تأكيد ان الصراحة عامل مهم بستوجب
بناء اي علاقة كانت بين الافراد من كلا الجنسين
ولكن مانحن بصدده هو عبارة عن علاقة مستديمة تجمع
داخل اطرها مدرسة تربوية تاخذ على عاتقها كما من الفلذات
التي بحثنا عنها بمحض اختيارنا مبنيا على عرائز وهبنا الخلق لها
وصقلنا دينا امرنا ان نسير وفق شريعة غراء وسنة نبوية نفخر بالتمسك بها
والذود عنها
ماود ان اصل اليه في هذا الطرح هو كيف نبني اسرة شعارها الحب والصراحة
لما للحب والشفافيه من اثر على مقومات المجتمع من نتائج رائعة ومذهله
شكرا على مرورك وتشريفك
والسلام عليكم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سهران لوحدي غير متواجد حالياً  
قديم 23-03-2006, 03:07 AM   #6
عالي مستواه
عضو غير مشارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
عالي مستواه is on a distinguished road
افتراضي

«ومن آياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجاً لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة»

كل شي بهذه الحياه له حدود وتجاوزها يعبر عن عدم إحترم الفرد لنفسه قبل االطرف الثانى
وبالنسبه للمصارحه فهو امر هاام جداً يجب ان يلتزم به كلا الزوجين وخاصة فيما يخص حياتهم الخاصه
ولكن هذا لا يعنى ان من باب المصارحه ان نعمله بكل صغيره وكبيره
هناك امور تحتاج من الإنسان ان يتعالى عنها فالحديث فيها مضيعه للوقت لا فائدة مرجوه منه
بينما على النقيض امور اخري عدم المصارحه فيها يعتبر طعن في ضهر الطرف الثانى وقبل كل شي يعبر عن عدم إحترامه له ....

موضوعك رااااائع اخوي سهران لوحدي

وأتمنى ان تكون وجهة نظري صحيحه

اخوك عالي مستواه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عالي مستواه غير متواجد حالياً  
قديم 24-03-2006, 04:34 PM   #7
سهران لوحدي
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
الدولة: الرس
المشاركات: 36
معدل تقييم المستوى: 0
سهران لوحدي is on a distinguished road
افتراضي

[frame="2 70"]ولأننا مسلمين وفطرنا على الاسلام دينا وعقيدة وهذا الدين لم يتركنا عبثا يايدي الايام والظروف فقد رسم لنا منهجا واضحا للحياة وشرع لنا كل اسباب الحياة الهنية والاستقرار المنشود في خطواتنا المستقبليه موضحا ذلك بكل شفافيه واضحة المعالم والدروب
عبر ايات قرآنية واحاديث نبوية يدركها من يتمعن بمضمونها ويفهم ماتحويه من معاني تعالج منهج الحياة [/frame]


ملاحظة /[frame="2 70"] قلت : وهذا الدين لم يتركنا عبثا بأيدي الأيام والظروف فقد رسم لنا منهجا واضحا للحياة .....قولك : عبثا بأيدي الأيام والظروف . أخي الأولى حذفها ، لأن فيها سب للزمن ، ومن منكرات الألفاظ عند بعض الناس أنه يلعن أو يسب الساعة أو اليوم أو أي سبب أحدث له شيء ( مما يكرهه ) ونحو ذلك من ألفاظ السّباب فهو يأثم على اللعن والكلام القبيح ، وثانيا يأثم على لعن ما لا يستحقّ اللعن فما اليوم والسّاعة إلا ظروف تقع فيها الحوادث وهي مخلوقة ليس لها تدبير ولا ذنب ، وكذلك فإنّ سبّ الزمن يعود على خالق الزّمن ، فينبغي على المسلم أن ينزّه لسانه عن هذا الفحش والمنكر [/frame] .


[align=justify]الاخ ابن السلف
السلام عليكم ورحمة الله
اسعدني كثيرا مرورك على صفحتي وما اوردته من ملاحظات
لعلي لم اكن مخطئا بما تطرقت اليه من سياق حيث لم اتطرق لسب الزمن والوقت او الدهر
بقدر ماكنت اوضح ان الاسلام وجميع الديانات السماوية التي انزلت على الانبياء
لم تترك الانسان مطلق الحرية عابث الاهواء بل نزلت عليه بشرائع توضح له جوهر الحياة الحقيقي
والحكمة الاساسية من خلق الانسان وغيره فعبث الايام الذي انا اقصده هو ماتمليه عليه نفس الفرد
من الاهواء التي لاتحدها حدود ولاينزعها نازع يوضح لها ماهو صحيح وماهو خاطيء خلال الايام التي تعيشها
والقدرات والمكتسبات التي تكتسبها فتكون اقرب الى الهمجية من الانسانية فتفقد الهدف والغاية
لك شكري وتقديري[/align]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سهران لوحدي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir