عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-05-2006, 12:59 AM   #11
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
البلد: السحقان الشرقية
المشاركات: 599
قوة التقييم: 0
عاشق التراث is on a distinguished road
..(( عبدالعزيز الدبيان )) ..
اسعدني مرورك وجزاك الله خير ..
__________________
عاشق التراث غير متصل  

 
قديم(ـة) 10-05-2006, 07:47 AM   #12
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: الرس
المشاركات: 1,458
قوة التقييم: 0
ناصح مشفق is an unknown quantity at this point
مع احارامي لوجهة النظر المطروحة إلا أني أرى فيها لويا للآية للأستدلال بها
وإلا فلحم الطير هو مما يشتهى أكثر من غيره وهذا متعارف لدى الغالبية فالله ذكر لهم ما تحبه نفوسهم
والأمر الآخر أن الآية تخاطب المؤمنين من بعثة نبينا إلى قيام الساعة فهل إنفولنزا الطيور كانت معروفة في وقتهم وأنهم حرموها فربنا يخاطبهم بما حرموا ويشوقهم لما لم يقدروا عليه ؟ّّ!!!

أرى ان ذلك من التكلف
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ناصح مشفق غير متصل  
قديم(ـة) 10-05-2006, 09:53 AM   #13
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 25
قوة التقييم: 0
غصن البان is on a distinguished road
عاشق التراث
هذا من التلاعب في نصوص القرآن
ولا يجوز أن تحمل الآية ما لا تحتمل
وهل يمكن أن يقال بأن الصحابة ومن جاء بعدهم لم يعرفوا تفسير الآية ومعناها حتى جاء مرض انفلونزا الطيور ؟
وكلام الله عظيم فلا يصح أن يقال فيه بمثل هذا
وإلا إذا اختفى المرض مثلا فما ذا يكون معنى الآية ؟

شكرا لك , وأرى أن تحذف الموضوع مع تقديرنا لجهدك
غصن البان غير متصل  
قديم(ـة) 10-05-2006, 10:05 AM   #14
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
البلد: الرس
المشاركات: 1,130
قوة التقييم: 0
رسلان is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها متابع
مع احارامي لوجهة النظر المطروحة إلا أني أرى فيها لويا للآية للأستدلال بها
وإلا فلحم الطير هو مما يشتهى أكثر من غيره وهذا متعارف لدى الغالبية فالله ذكر لهم ما تحبه نفوسهم
والأمر الآخر أن الآية تخاطب المؤمنين من بعثة نبينا إلى قيام الساعة فهل إنفولنزا الطيور كانت معروفة في وقتهم وأنهم حرموها فربنا يخاطبهم بما حرموا ويشوقهم لما لم يقدروا عليه ؟ّّ!!!

أرى ان ذلك من التكلف
قال ابن كثير في تفسيره للآيتين :
اقتباس:
وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏وفاكهة مما يتخيرون * ولحم طير مما يشتهون‏}‏ أي ويطوفون عليهم بما يتخيرون من الثمار، وهذه الآية دليل على جواز أكل الفاكهة على صفة التخير لها، روى الطبراني عن ثوبان قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إن الرجل إذا نزع ثمرة من الجنة عادت مكانها أُخرى‏)‏ ‏"‏أخرجه الحافظ الطبراني‏"‏، وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏ولحم طير مما يشتهون‏}‏ عن أنَس قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إن طير الجنة كأمثال البخت يرعى في شجر الجنة‏)‏ فقال أبو بكر‏:‏ يا رسول اللّه، إن هذه لطير ناعمة، فقال‏:‏ ‏(‏آكلها أنعم منها - قالها ثلاثاً - وإني لأرجو أن تكون ممن يأكل منها‏)‏ ‏"‏أخرجه الإمام أحمد‏"‏‏.‏ وقال قتادة في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏ولحم طير مما يشتهون‏}‏ وذكر لنا أن أبا بكر قال‏:‏ يا رسول اللّه‏!‏ إني لأرى طيرها ناعماً كأهلها ناعمون، قال‏:‏ ‏(‏ومن يأكلها واللّه يا أبا بكر أنعم منها وإنها لأمثال البخت وإني لأحتسب على اللّه أن تأكل منها يا أبا بكر‏)‏ وروى أبو بكر بن أبي الدنيا، عن أنَس بن مالك أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم سئل عن الكوثر فقال‏:‏ ‏(‏نهر أعطانيه ربي عزَّ وجلَّ في الجنة أشد بياضاً من اللبن، وأحلى من العسل، فيه طيور أعناقها يعني كأعناق الجزر‏)‏ فقال عمر‏:‏ إنها لناعمة‏؟‏ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏آكلها أنعم منها‏)‏ ‏"‏أخرجه ابن أبي الدنيا، ورواه الترمذي‏"‏‏.‏ وعن عبد اللّه بن مسعود قال، قال لي رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إنك لتنظر إلى الطير في الجنة فتشتهيه فيخر بين يديك مشوياً‏)‏ ‏"‏رواه ابن أبي حاتم‏"‏‏.
وقال ابن سعدي :
اقتباس:
{‏وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ‏}‏ أي‏:‏ مهما تخيروا، وراق في أعينهم، واشتهته نفوسهم، من أنواع الفواكه الشهية، والجنى اللذيذ، حصل لهم على أكمل وجه وأحسنه‏.‏
‏{‏وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ‏}‏ أي‏:‏ من كل صنف من الطيور يشتهونه، ومن أي جنس من لحمه أرادوا، وإن شاءوا مشويا، أو طبيخا، أو غير ذلك‏.‏
ونكتفي بتفسير مثل هؤلاء الأعلام للآيتين ...
وليس فيهما ذكر لما ذكرتم !!
والله أعلم ....
رسلان غير متصل  
قديم(ـة) 10-05-2006, 11:45 AM   #15
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
اخي الكريم عاشق التراث : تحية لك وشكراً على هذا النقل الرائع لك ...

لكن اسمح لي بهذه المداخلة :

من المتعارف عليه عند أئمة التفسير أن ( القرآن حمّال أوجه ) ومعنى هذا الكلام !!

أنّه اذا كان في تفسير الآية أكثر من وجه (صالح ) لأن تحمل عليه الآية , فإنّه يجب حملها عليه .

وأشدّد على كلمة (صالح) حتى لانقول في كتاب الله بغيرعلم .

أضرب لك مثالاً:

قوله تعالى (( اهدنا الصراط المستقيم ))

قيل في معنى الصراط : أنه الاسلام

وقيل : القرآن

وقيل : غير ذلك

والصحيح أنّ كلا القولين صحيح فالصراط المستقيم هو الاسلام والقرآن هو الداعي له .

أما بالنسبة لنقلك عن بعض الباحثين أنّ قوله تعالى (ولحم طير مما يشتهون ) تدل على مرض انفلوزا الطيور

فاسمح لي أن أبدي وجهة نظري فأقول : إنه احتمال بعيد

وأبين لك ذالك من خلال الأوجه التالية :

الأول : أنّ الله ذكر الإشتهاء في آية أخرى للفاكهة فقال تعالى في سورة الطور (( وأمددناهم بفاكهةٍ ولحمٍ ممّا

يشتهون))

الثاني : أن اختصاص الإشتهاء بلحم الطير دون الفاكهة في آية الواقعة التي ذكرتَ هو من باب فقه اللغة العربية

وهو من الاعجاز اللغوي في القرآن .

فكلمة : اشتهى اعلق باللحم منها بالفاكهة يعني أليق وأخص . وهذا من سنن العرب في كلامها

ألا ترى أنههم يقولون لمن اشتهى اللحم : فلان قرم الى اللحم ولا يقولون : جائع او مشتهٍ اللحم !!

ولو عدت لفقه اللغة للثعالبي أو لجواهر الالفاظ لقدامة بن جعفر لوجدت الكثير من ذلك.

الثالث:ماذكره أخونا متابع :أن الآية تخاطب المؤمنين من البعثة الى قيام الساعة وأكثرهم على كذا لم يحرمها

خصوصاً اذا تأملنا قوله تعالى ( ثلة من الأولين وقليل من الآخرين) وهذا يعني ان اهل الجنة من المتقدمين أكثر

وتوجيه الآية كما ذكرنا قبل يجب أن يكون صالحاً .

الرابع : وهوماذكره أخونا أو أختنا غصن البان - وهو كلام واقعي- : أنه اذا رفع المرض واصبح بلا وجود فكيف

سيكون توجيه الآية!!!

ختاما اشكرك على هذا الطرح واشكر الاخوة على مشاركاتهم الرائعة
حزم الظامي غير متصل  
قديم(ـة) 10-05-2006, 11:32 PM   #16
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
البلد: السحقان الشرقية
المشاركات: 599
قوة التقييم: 0
عاشق التراث is on a distinguished road
اخواني الاعزاء ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
اخي متابع / جزاك الله خير على حسن الرد والايضاح ...
--------------------------------------
اخي غصن البان / اشكرك على المرور واقدر لك وجهت نظرك حول حذف الموضوع بعدمه، وذلك لكي يتسنى للقارئ الكريم الاختلافات والحقائق ..
-------------------------------------
الاخ الغالي / رسلان اسعدني مرورك الكريم واجتهادك الذي يوضح مدى وعمق تفسير الايتين السابقتين .. تحياتي لك .
-------------------------------------
حزم الضامي - اسعدني مرورك واشكرك على ايضاحك الوافي الذي بين لي ولغيري ما يجهله .. أشكرك مرة اخرى

وللجميع مني أطيب التحايا والتقدير ..
__________________
عاشق التراث غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19