عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-04-2006, 12:21 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 722
قوة التقييم: 0
رجل الأعمال is on a distinguished road
Exclamation "ضجيج" فتاوى الأسهم في سوق المال السعودية

Abdullahbinmahfouz@gmail.com

مع بدء الاكتتاب في أسهم المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق, وهي مجموعة إعلامية, منها إحدى أهم الجرائد العربية السياسية وهي جريدة "الشرق الأوسط", التي كان لها دور بارز في محاربة التطرف الديني في الوطن العربي. ويمكن القول إن هناك استغلالا من دعاة التطرف لموضوع الأسهم النقية مع بدء الاكتتاب للمجموعة الإعلامية عن طريق حمى الفتاوى ضد المجموعة الإعلامية وكذلك قد يمتد إلى سوق الأسهم السعودية بصفة عامة مثل ما حصل من هبوط غريب للأسهم البنوك وهو لا يعكس النمو الكبير لنتائج الربع الأول لعام 2006، حيث لا جدال أن هناك من يستغل مجتمعنا السعودي الملتزم دينيا إلى حد كبير في معاملاته المالية خصوصاً، فهو يتبع الضوابط الشرعية والبعد عن الشبهات شرطاً أساسياً في اتجاهه إلى الاستثمار في أي مجال اقتصادي. وعلى هذه الخلفية فإن استشارة "المشايخ والعلماء" للحصول على فتوى يلتزم بها بعيداً على "الاجتهادات".
وبات أمرا طبيعيا أن "تتسلل" الفتاوى إلى سوق الأسهم, فهناك أكثر من ثلاثة ملايين مستثمر حسب إحصاءات شبه رسمية، ويطغى على سلوك المستثمرين فيه، وبحسب تقديرات غير رسمية ربما تصل نسبة من يستندون إلى "الفتوى" إلى نحو 60 في المائة، فهم يتفاعلون مع الفتاوى الشرعية التي يطلقها بعض العلماء، والتي تصنف الشركات إلى نقية وغير نقية، كما يشهد الإقبال على الصناديق الاستثمارية الإسلامية مقارنة بصناديق الاستثمار التقليدية".
وفي شكل عام كانت (شرارة) فتاوى سوق الأسهم انطلقت منذ فترة سابقة في منتديات الشبكة العنكبوتية، وأصبحت "كالنار في الهشيم"، واجتمعت على تقسيم الشركات إلى ثلاثة أقسام، هي: الشركات المحرمة، الشركات النقية، والشركات المختلطة.
والشركات المحرمة وعددها 23 شركة، وهي التي تظهر قوائمها المالية لآخر فترة قروضاً أو استثماراتٍ محرمة تعد كثيرة بالنظر إلى موجودات الشركة ونشاطها، فيحرم شراء أسهم هذه الشركات مطلقاً سواء أكان الشخص مضارباً أم مستثمراً. وهذه الشركات، هي: مجموعة سامبا المالية، البنك العربي الوطني، البنك السعودي البريطاني، البنك السعودي الهولندي، بنك الجزيرة، البنك السعودي للاستثمار، البنك السعودي الفرنسي، بنك الرياض، الشركة التعاونية، شركة تهامة، شركة التصنيع الوطنية، الشركة السعودية للصناعات المتطورة، شركة جازان الزراعية، شركة إميانتيت، الشركة السعودية للنقل البحري، الشركة السعودية للكابلات، شركة الأحساء للتنمية، الشركة السعودية للصادرات، شركة الغاز والتصنيع الأهلية، المجموعة السعودية للاستثمار، شركة أسمنت القصيم، شركة أسمنت الجنوبية، والشركة السعودية للمعدات والسيارات.
أما الشركات النقية وعددها 20 شركة فهي تلك التي لم يظهر في قوائمها المالية لآخر فترة أي نشاطٍ محرم، فيجوز شراء أسهمها سواء أكان الشخص مضارباً أم مستثمراً، وهي: بنك البلاد، شركة الراجحي المصرفية، شركة الصحراء، شركة مكة للإنشاء والتعمير، شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية، الشركة السعودية للنقل الجماعي، شركة اتحاد اتصالات، شركة اللجين، شركة الجبس، وشركة فيبكو، شركة الرياض للتعمير، شركة القصيم الزراعية، شركة نادك، شركة تبوك الزراعية، شركة الجوف الزراعية، شركة حائل الزراعية، شركة مبرد، شركة أسمنت ينبع، شركة أسمنت العربية، وشركة المنتجات الغذائية.
أما الشركات المختلطة، وعددها 32, فهي شركات أنشطتها في أغراض مباحة، لكن قوائمها المالية لآخر فترة لا تخلو من بعض المعاملات المحرمة اليسيرة التي لا تعد من نشاط الشركة وإنما هي طارئة عليها، ولا تزيد نسبة الإيرادات المتحققة منها على 5 في المائة من أرباح الشركة. وبحسب الفتوى، فمن الورع تجنب هذه الشركات إذ إنها من المشتبهات. وتوضح الفتوى فيها، أن لا حرج عليه في شراء أسهمها سواء أكان مضارباً أم مستثمراً بشرط أن يكون غير راضٍ بما فيها من الحرام ولو كان قليلاً، والإثم على من إذن أو باشر تلك المعاملة المحرمة. ويجب على المساهم أن يتخلص من هذه النسبة المحرمة بإخراج 5 في المائة من الأرباح السنوية الموزعة، وصرفها في المشاريع الخيرية كجمعيات البر وغيرها بنية التخلص منها، أما الأرباح الناتجة من بيع الأسهم فلا يجب إخراج شيءٍ منها. وهذه الشركات هي: سابك، سافكو، المصافي، الخزف، صافولا، الدوائية، صدق، زجاج، سيسكو، أنابيب، نماء، معدنية، كيميائية، الزامل، أسمنت اليمامة، أسمنت السعودية، أسمنت الشرقية، أسمنت تبوك، الفنادق، العقارية، المواشي، عسير، الباحة، ثمار، شمس، فتيحي، جرير، الكهرباء، الاتصالات، الأسماك، الشرقية الزراعية، وبيشة.
وعلى رغم اتفاق الخبراء والمستثمرين في السوق على التأثيرات الكبيرة التي تخلفها الفتاوى الشرعية، إلا أنهم يتجهون وبصورة كبيرة على الإجماع، بأنه يجب أن يكون لدى القائمين على هذه الفتاوى، المعرفة الاقتصادية بصفة عامة والمالية بصفة خاصة، قبل إصدار أي فتوى، نظراً للمتغيرات التي يشهدها السوق بين فينة وأخرى.
ومن المنطقي الإشارة هنا إلى أنه لا يوجد تصور "معرفي" كاف لدى شريحة كبيرة من مصدري الفتاوى الخاصة بالاقتصاد والأسهم، فالسوق سجل خلال الفترة الماضية العديد من حالات التضارب بين الفتاوى.
ختاما إن ما نطالب به هنا ليس وقف "الفتوى الشرعية" بل الاستمرار فيها وتقنينها شرعاً، خصوصاً أن لدينا كيانا خاصا بهذا الجانب وهي اللجنة الدائمة للإفتاء، وليس ضعفاً بوجوب أن يدعم القائمون على مثل هذه الفتاوى، معلوماتهم الشرعية بالمعرفة الاقتصادية خصوصاً المالية للتدقيق والتمحيص قبل إصدارها، نظراً للتأثيرات الكبيرة التي تتركها هذه الفتاوى في السوق، إذ تسهم في إحداث (ارتباك) بين المستثمرين.
ولعلنا شاهدنا تأثيرات هذه الفتاوى في السوق قبل عدة أشهر حين أصاب السوق ارتباكاً بين المستثمرين عن الاكتتاب في شركات مثل "التعاونية للتأمين"، بنك البلاد وأخيراً "ينساب". لكن رغم ذلك كله، هل سيثبت المستثمرون السعوديون أنهم يستثمرون بجيوبهم وليس بشيوخهم؟
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
رجل الأعمال غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19