عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-04-2006, 04:01 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 143
قوة التقييم: 0
بيرق التوحيد is on a distinguished road
سارة ... لك الله يا سارة ... ((صور))..!!

كنتُ اعرفه ، رجل كبير الجسد فاره الطول ، حاد النظرات كأنها نظرات صقر ، متوثب الحس كانه اسد ، قوي لايعرف مرضا ، ومعتزٌ لم يرى في دنياه ذلا ...!!
كنتُ صغيرا ... وكان عظيما ... ودارت بي وبه رحى الحياة ...

اخضر البرعم بعد صغر ... وأثمر الغصن بعد نماء ....

كبرتُ ... وركضت بي سنين من العمر جارية إلى بعيد ...

كبر ... ومالت به شمس الأيام إلى مغيب ...

رأيتهُ بعد سنين طويلة ... دُهشت بل صعقت ...

مخط الشيب فوديه ، وأيبس الدهر جنبيه ، وضعضعت البلى اركان بنائه ، فتحطم جسد كان قويا ، وانحنى ظهر كان عاليا ، قلت له مابك ... مالذي اصابك .....؟؟

قال الدهر كسر ظهري ... والنكبات قتلت قلبي ، فلم يبق الا ما ترى خيال داج يسري إلى افول ، وجسد هاو تتساقط حجر جوانبه كل ساعة ولحظة ... لقد اكل الدهر قلبي ....!!

تركته ... مر شهر واثنان ... سنة وسنتان ... ثم مات ...

لقد أكل الدهر قلبه ... وأكلت أمريكا قلوبنا .....

لا أدري ما هو الثأر الذي سنقوم به حين الموعد ، هل سنأكل قلبها ، ونفري حشاشتها كما فعلت بقلوب احبابنا ، وأجساد أخواننا ....

اني ادعو الله ان يطيل في عمري لأمزق قلبها مع الممزقين ، وأشهد موتها مع الشاهدين ....

قتلت أمريكا زهاء 100 مليون من البشر هذا ما حصره أمثال توينبي وغيره ، وقتلت غيرهم كثير ...

فمتى يكون عقابها ... وما أحلم الله بها .....

حميدان التركي .... شاهد جديد على جرمها وظلمها وكفرها و... ماذا اقول ...؟؟

وهل تتسع العربية - كلغة - ان تتحدث عن جرائمها ... وكفرها ... وإجرامها .....

إن العربية لا تستطيع ذلك ... وكل اللغات، ولو كتبت بمداد كماء البحار ، لما استطاعت حصر لعائنها وتوثيق جرائمها ....

حميدان ... طالب دكتوراه سعودي مسلم ، القت به أمريكا بلاد الحرية المزعومة ، في أتون سجونها ، ليس لذنب جناه ، او خطيئة وكتها يداه ، او نفخ بها فاه ... بل هكذا ...؟؟

إذلال ... وإرغام وجبروت ... ولم يكتفوا بهذا ... بل سجنوا زوجته ابنتنا واختنا ابنة جزيرة العرب وحفيدة أولئك الأمجداد الأجداد ابي بكر وعمر ... ورجل يسمى طارق ابن زياد ....

هل تسمعني سنابك خيل ((الطارق... ابن زياد)) لأستنصره في أخت مسلمة ، تقبع في سجن وراء البحار لعله ينقذها ،فلا يحرق السفن بل يسيرها بعد النصر إليها ،،، إلى مسلمة تقبع في سجن قوم لايعرفون ذرة من أخلاق او شهامة او انسانية ... !!

آآآآآآآه يا صديقي ... لقد انتهى المعجزات كما يقولون ... لن تسمعك سنابك الخيل ، ولن تزمجر في اذنيك همهمات الأبطال ، لن تسمعها في القادسية وحطين واليرومك وعين جالوت ... لم يتبقى منها ، من تلك الأجساد وتلك البطولات والوقائع ، الا رمادا تذوره الرياح في يوم مغبّر كئيب.....

لن استنصر التاريخ ... لأنه لا تاريخ ... ولن اصرخ بالمعتصم ... لأنه لامعتصم ... ولا عاصم اليوم من أمر امريكا ، وفسق امريكا ، وجرائم أمريكا ، الا لعنة الله على أمريكا ..............؟؟

........................

نقاط نقاط

......................

صمت وصمت

.....................

قهر وغضب

.....................

نقاط ... نقاط ... لامعنى لها .... سواء الألم والياس والصمت المريب ..!!

لقد اكلت امريكا قلبي ..........؟؟

سارة الخنيزان .... !!

في الوقت الذين تقرؤون فيه هذه الكلمات ، ابصروا حواليكم ، في بيوتكم ، سترون أختا تصنع اكلا في مطبخها ، وابنة تشاهد التلفاز في غرفتها ، وزوجة تحيك في مغزلها ، وتحكي قصة للأطفال في ليالي الشتاء..!!

تخيل ..... لو تُغيب أختك عن البيت ساعة او اثنتين ... لاتدرون عنها ... لم تحضر من مدرستها ..؟؟

تخيل ..... لو تأتيك رسالة بأن زوجتك الحنون قد اختطفت ... ولا يعلم عنها شيء...؟؟

تخيل ..... لو تسافر ابنتك ، ان يعضها ناب الجوع الكافر مع زوج فقير فتسافر لبلد بعيدة فلا ترجع ولا تعلم عنها شيئا ...؟؟

تخيل ...ان تفقد تلك الطفلة الجميلة ابنتك ... تمرض بعد صحة .... او تشقى بعد نعيم .....؟؟

تخيل هذا كله .... تخيل وأنت تعيش هانئا هادئا لديك زوجة ، ولك اخت ، وتتربع في قلبك طفلة ....

انهن امامك الآن ، واحدة تحادثك ، واخرى تقفز مبتهجة في حجرك ، والثالثة تعد لك لأخيها العزيز وجبة لذيذة ....... تخيل ان اختك التي تحب ، او ابنتك التي تؤثر ، او زوجتك التي لها تشتاق ، تخيل ان تترك بلدك، ومدينتك ، ودولتك ، وتهاجر الى أمريكا ، تخيل انها في حبس مع الفاسقات الكافرات ....؟؟

سارة الخيزان ... ابنتنا تسجن في أمريكا ... ونظل صامتين ، وكان الأمر لايعنينا ......

اليس لها إخوان ، ولك أخوات ، اليست مسلمة وانت مسلم ... اليست اختي واختك ابنتي وابنتك ...؟؟

ندعها فريسة لأخبث البشر ، وأحط الناس خلقا وخلقا ، وعملا وظلما ...؟؟

لا أريد منكم ، ان تصرخوا ((بالطارق ابن زياد)) ولا ان تستدعوا المعتصم من عمورية ،دعوه فإنه مشغول..؟؟

وابو تمام مشغول ايضا ... فلن يكتب قصيدة في سارة يستنصركم لها ..!!

لو كنا رجالا لحملنا الأرواح على الأكف لنصرة سارة ... ولكننا لسنا رجالا ، فلم ننصر من قبلها محمد الدرة وإيمان حجو ... هل تذكرون إيمان حجو ...؟؟

هل يجب ان اضع لكم صورتها لتحوقلوا وتلعنوا اليهود ... وحكام العرب ...؟؟

لقد أكلت أمريكا كبدي ..؟؟

فاي ثار لها في قلبي ، واي ثأر قد يمحي المرارة من قلوبنا .......

اريد ان تتحدثوا عن اختكم وابنتكم سارة ... انصروها نصركم الله ... انصروا اختكم ، وكلكم له أخوات يخاف عليهن عوادي الزمن ، وذئاب البشر ، كيف نترك ابنتنا نهبا لعلوج الكفر في سجونهم ، كيف يسكت إعلامنا عن سارة .... كيف يسكت علمائنا عن سارة ... كيف تسكت قناة المجد عن سارة .... كيف تسكت الجامعات عن سارة ... كيف يسكت الشارع ولا يصرخ باسم سارة ... باسم مسلمة عربية استنجدت برجال ... كانت تراهم رجالا......؟؟

آه يا أختي ... يا سارة ....؟؟؟

وأيم الله ... ما هنالك رجال ... هنالك قوم أكلوا حتى التفوا ... وشربوا حتى اشتفوا ... ولم يولجوا في دجى الليل كفٌ ليعلم البث ...؟؟

بثكُ في سجون أمريكا ، تشكين الظلم والسجن والوحدة والظلام والضياع .....

لك الله ياسارة هو نعم المشتكى ونعم النصير ... ولأخينا تركي الحميدان الله .. ندرأُ به في نحر أمريكا وجبروتها ، ونعوذ به من شرورها ......


إخواني ... واخواتكم نائمات على الأسرة كالملوك ، وبناتكن تلهين وتلعبن والفرح يبتسم من أوجههن الصغيرة ، تذكروا ان لكم أختا اسمها ((سارة الخنيزان )) وابنة اسمها(( لمى حميدان التركي))...؟؟

اختكم في السجن ... وابنتكم الصغيرة ضائعة بلا أم .......؟؟

فهل هناك رجال .... هل جاهد أجدادكم عقبة ابن نافع ... وابن القاسم الثقفي ... وطارق ابن زياد ... وغيرم ، هل جاهدوا وقاتلوا وقتلوا حتى يورثون قوما هم أنتم ...؟؟

فإما تكونوا كما كانوا ... نخوة وعزة وشهامة وتنصروا أختكم ... وإلآ فإنكم كالنساء يانساء بعمائم ولحى ، والله لو كانت سارة يهودية لسعت يهود في العالم كله تبتغي إطلاق سراحها ، ولو كان حميدان من ذوي البشرة الصفراء والعيون الزرق لسعت بريطانيا الشوهاء وفكت اسره .....؟؟

فهل عقمت نخوتكم يا ابناء الجزيرة ...؟؟

هل ماتت شهامتكم يا أهل الصحراء....؟؟

انقذوا ابنتكم سارة .... قفوا معها ، بألسنتكم ، واصواتكم ، ليكن للعلماء صوت في المساجد دعاءا لسارة ، وفي الجامعات محاضرات عن حال سارة ، وفي المدارس تبيان لوضع سارة ، وفي الإعلام الصامت المشوه ساعات متواصلة لنصرة سارة ، انصروا اختكم...؟؟

انصروها ينصركم الله.....

تحدثوا عن ماساتها وماساة زوجها اخونا حميدان التركي....

تحدثوا عبر الجزيرة وارسلوا لهم صورة حميدان ... وقصة سارة .... وأحزان الصغيرة لمى ....

تحدثوا عن اذاعة القرآن ، وفي قناة المجد ......

لاتنسوا تركي ... ولا تخذلوا اختكم سارة ......

لقد أكلت أمريكا قلوبنا .... فلا تدعوها تأكل قلب حميدان .... وروح سارة ......
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بيرق التوحيد غير متصل  

 
قديم(ـة) 17-04-2006, 06:36 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,075
قوة التقييم: 0
جـــــــود is on a distinguished road
اللهم فك اسرهم وردهم سالمين غانمين وأحفظ لمى بعين حفظك التي لاتنام سبحانك

جزاااااك الله كل الخيرعلى الطرح الممبز
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
جـــــــود غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19