عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-05-2006, 12:31 AM   #1
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 23
قوة التقييم: 0
بنك المعلومات is on a distinguished road
لم يتم نشره ، ولا يدري صاحبه مالسبب ؟!!

منقول
بعد التحية ، أتمنى منك نشر هذا المقال كونك تملك معرفاً ، لأنه حاول صاحبه نشر بصيحفتين من أكبر الصحف في المنطقة الغربية على الأقل ولم يتم نشره ، ولا يدري صاحبه مالسبب ؟!!

وأنا بدوري أنشر المقال ، لأن الساحات يجب أن تكون " منبر من لا منبر له " وأستغرب من إعلامنا حينما يرفض نشر بعض المقالات والتي من المفترض أن تُعبر عن وجهة نظر صاحبها ، ولا تُعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة ( أي صحيفة ) كما يحدث ذلك في صحيفة " الحياة " حينما تنشر مقالات قرائها في ( بريد القراء ) وتضمنه بأن المقال لا يمثل رأي الصحيفة بالضرورة ، وهو يعبر عن رأي القاريء فقط ، فلماذا صحفنا تمنع بعض المقالات التي تدافع عن إخواننا المسلمين المنكوبين في كل مكان ، ومن ضمنهم إخواننا أهل السُنة في العراق ، كما جاء في المقال الذي تم إرساله إليّ لكي أنشره بالساحة ، وإليكم المقال :

مالذي يجري في العراق ؟!

سؤال يطرح نفسه لكل المتابعين لما يجري على أرض الرافدين العراق الشقيق ، مالذي يجري في العراق ؟! يقول الشيخ حارث الضاري أمين عام هيئة المسلمين في العراق بأنه خلال عام واحد من ولاية إبراهيم الجعفري قتل من أهل السُنة أربعون " 40 " ألف سُني !! كما جاء أيضاً على لسان أحد علماء هيئة المسلمين السُنة بالعراق بأن العدد تضاعف وأصبح " 60 " ستون ألف ، فهذا رقم خطير وغير مسبوق في تاريخ الأمم ، لا سيما التي تدعي الديمقراطية ، لأن هذا الرقم يعود بنا خطوات للخلف لعصر الديكتاتورية والإستبداد أيام المقابر الجماعية التي كانت في عهد الرئيس السابق صدام حسين ، مسكين شعب العراق ، والذي وعدوه بالديمقراطية ، ولا ثمة ديمقراطية ، بل أصبح كثير من الشعب العراقي يترحم على عهد الرئيس السابق صدام حسين ، على الأقل من جهة أنه لم يكن طائفياً ، فبطش صدام حسين طال الجميع سُنةً وشيعة وأكراداً وتركمان ومسيح وغيرهم من مختلف أطياف الشعب العراقي ، وهذا الكلام قيل على لسان المرجع الشيعي السيستاني والذي قال : أن صدام كان ديكتاتورياً ، ولم يكن طائفياً ، وما دعاني أبدأ بهذا الكلام ما وصل إليه حال حال السُنة في العراق من قتلٍ وتشريدٍ من بعض المليشيات " فيلق غدر ومغاوير الداخلية " والتي أساءت للحكومة العراقية والتي تعمل تحت مظلتها وبدعوى محاربة الإرهاب !! فهل ذريعة ملاحقة الإرهابيين وقتلهم يتطلب مداهمة البيوت وتهديد أهلها بهجرها وترك ممتلكاتهم للنهب والسرقة ، وإلا قضوا جميعاً ؟! وقبل أيام معدودة رحل من البصرة وغيرها ما يربو على ( 7635 ) عائلة من بيوتهم هرباً إلى مدينتي الفلوجة والرمادي وغيرها من المدن التي تُعد آمنة نوعاً ما لأهل السُنة من بطش تلك الميليشيات الحاقدة والتي لا تُقيم للإنسانية وزناً تجاه أهل السُنة ، ووضح ذلك جلياً بعد إعتداءات " سامراء " والذي أشعل الفتنة الطائفية والتي حذر منها كثير من المهتمين بالشأن العراقي وما يحدث فيه ، فهذا الذي يحدث بإختصار شديد هو تطهير عرقي للقضاء على أهل السُنة بالعراق ، وما ذاك إلا لتغليب الجانب الطائفي والذي دفع ثمنه أهل السُنة بالعراق دون ذنبٍ اقترفوه !! فكل ما ذُكر سابقاً حدث في سنةٍ واحدة من حكم الجعفري في رئاسة الوزراء ، والتي يكون فيها الرئيس هو الحاكم الفعلي للبلد ، وأما رئيس الجمهورية فهو صوري دستوري ، كملكة بريطانيا ( بمعنى أدق ليس له من الأمر شيء !! ) وكثير منا يتذكر الجعفري حينما كان في حج 1425هـ رئيساً للبعثة العراقية للحج إبان رئاسة إياد علاوي لرئاسة الوزراء المؤقت للحكومة العراقية ، أقول أن الجعفري بدأ هادئاً ورزيناً في ذلك العام ، بل دافع عن بلادنا حينا توفي عدد من الحجاج عند الجمرات وقتذاك ، ولكن بمجرد تسلمه للسلطة في بلاده وفي الحج الذي يليه ( حج عام 1426هـ ) هاجم بلادنا الغالية المملكة العربية السعودية ، مُدعياً " زوراً وبهتاناً " أن بلادنا هي السبب في منع الحجاج العراقيين من الحج !! فسبحان الله سرعان ما تتغير المواقف ، ففرق بين الأمس واليوم ! وبالمقابل أهل السُنة لم يسمعوا أي إستنكار لما حصل ويحصل لهم ، فهناك شبه تعتيم إعلامي " عالمي " لما يحدث لإخواننا أهل السُنة من تطهير عرقي وتشريد لهم من بيوتهم ومدنهم من تلك الميليشيات المتحالفة مع قوات الإحتلال ، ولنتذكر حينما تم الإعتداء على بعض الكنائس المسيحية بالعراق قام بابا ( الفاتيكان ) بالإستنكار لما حصل للكنائس على الرغم من أنه لم يُقتل أحد من المسيحيين ، ( فانظروا للمسيحيين حينما ينصروا بعضهم ، ولنقارنها بنصرتنا لإخواننا أهل السنة ، فالبون شاسع بيننا وبينهم !! ) ولكن أهل السُنة لم يجدوا من يستنكر التطهير العرقي الطائفي التي تمارسه تلك الميليشيات كل يومٍ في حقهم ، لكونهم فقط سُنة ، بل زاد الأمر واستفحل كما ورد بموقع ( مفكرة الإسلام ) بأنه تم قتل ( 122 ) شخصاً من أهل السُنة ممن يحمل اسم " عمر " فمنذ أحداث ( سامراء ) الشهيرة إلى كاتبة هذه السطور ، ومن خلال صحيفة ( ....... ) الغراء هي دعوة لكل الحكومات العربية وللعلماء من بلادنا وكافة بلاد المسلمين أن ينصروا إخواننا أهل السُنة ، وأن يستنكروا كل ما حصل ويحصل لهم ، وإدانة تلك الإبادة الجماعية بحق إخواننا ، ومطالبة الحكومة الجديدة بذلك ، فهذا واجب علينا وسوف يسألنا الله سبحانه وتعالى عن عدم نصرتنا لإخواننا أهل السُنة كلٌ في مجاله سواءً في الصحف عبر الكتابة أو في القنوات الفضائية أو في المنتديات الإليكترونية ، ونحوها ، ونسأل الله أن يكون في عونهم ، وينقذهم من تلك الإبادة الجماعية الهمجية ، والله المستعان والموفق لكل خيرٍ سبحانه ،،،،
بنك المعلومات غير متصل  

 
قديم(ـة) 05-05-2006, 06:46 PM   #2
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته /

أخي ( بنك المعلومات )

لقد أسمعت لو ناديت حياً &&& ولكن لاحياة لمن تنادي
حتى في هذا المنتدى لن تجد أحداً يرد عليك لأن فاقد الشيء لايعطيه !!!!!؟؟؟؟؟؟
اللهم انصر إخواننا في بلاد الرافدين ،،، اللهم سدد رميهم وعجل بنصرهم إنك نعم المولى ونعم النصير
أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 05-05-2006, 09:31 PM   #3
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 730
قوة التقييم: 0
~smart~ is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنك المعلومات
فهذا الذي يحدث بإختصار شديد هو تطهير عرقي للقضاء على أهل السُنة بالعراق
---------------------------------------



السلام عليكم

الاخ بنك المعلومات

شكراً لك على ما كتبت ونقلت

ولكن إعلم اخي أن الجميع ليس بمأمن !!

نعم هو ذلك

هل تعتقدون أن خالص أمنيتهم العراق فقط ؟

أنسينا تصدير الخميني للثورة الشيعيه ؟

أنسينا الكثير من حكام ... نعم .. حكام العرب ...

وقبل بضعه أيام فقط ... حين حذروا من هيمنة الشيعه على المنطقه ؟

.. هل الملك عبدالله الثاني ملك الاردن حين حذر من انتشار النفوذ الشيعي

والذي صوّرة بالهلال الشيعي من ايران للبنان ... كان مجرد كلام ؟؟

هل الرئيس حسني مبارك حبن قال أن الشيعه يدينون بالولاء الكامل لأيران وليس لدولهم

والذي صرّح به لقناة العربيه قبل أيام ... هل كانت سقطه لسان منه ؟؟

لا والله .... ولكنهم يريدون تعليق الجرس فقط

أتمنى ان لا يأتي يوم نستشهد فيه بالمثل العربي الشهير

... ( اُ كلت ... يوم اُ كل الثور الأبيض )

السلام عليكم
.
.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
~smart~ غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19