عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-05-2006, 02:48 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: الرس
المشاركات: 1,458
قوة التقييم: 0
ناصح مشفق is an unknown quantity at this point
ظــلمة الثــلاثاء آيـة لمن كــان له قــلب فهل من مدكــر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين ,
سبحان الواحد الأحد
سبحان ذي العزة والملكوت
سبحان ذي الملك والجبروت
سبحان من خلق فسوى سبحان من قدر فهدى
لا إله أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين
ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون
ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا
ربنا إنك رءوف رحيم

اللهم لا تعاملنا بما نحن أهله وعاملنا بما أنت أهله فأنت أهل التقوى وأهل المغفرة
ذنوبنا عظيمة ولا يغفر الذنب العظيم إلا العظيم
رحمتك أوسع من ذنوبنا وعفوك أقرب ( ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا )

مررنا خلال أسبوع بظلم وغبار عظيمين مرت بنا ولم نرها من قبل بل وكبار الســن لم يعهـــدوا مثلها كذلك
وما هي إلا نذر تلو نذر وصدق الله : ( وما نرسل بالآيات إلا تخويفا ) لعل مذنبا يتوب ولعل مسيئا يقلع عن ذنبه كما أخبر سبحانه بقوله : ( لعلهم يرجعون )
في أواخر صفر كان هناك خسوف للشمس ثم هانحن نرى هذه الظلمة تتكرر بدءا من ظهر الاثنين قبل الماضي إلى ليلة الثلاثاء إلى عصر الثلاثاء الماضيين
وقبل ذلك كان قحط وقلة في الأمطار خلال موسم الأمطار المنصرم أوبئة وأمراض لم تكن في أســـلافنا
أحبتي
تخيلوا معي أحبتي لو بقيت هذه الظلمة علينا يوما أو يومان كيف سيكون حالنا ؟!!!!!
بل كيف لو صاحب ذلك انطفاء للكهرباء كيف سيكون حالنا ؟!!!!
كيف لو صاحب ذلك شح في المياه ؟!!!
( وربك الغفور ذو الرحمة لو يؤاخذهم بما كسبوا لعجل لهم العذاب ...)
ألا نتق الله ألا نخش الله ألا نخاف أن ينزل علينا سخط الله وعذابه ونحن في لهونا وفي غيّنا غافلون ومن عذاب الله آمنون
( أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم ونائمون أو أمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون )
وقال سبحانه مبينا نعمته علينا وأن علينا أن تعتبر ونستبصر بمن حولنا ( ولقد أهلكنا ما حولكم من القرى وصرفنا الآيات لعلهم يرجعون )
والله جل وعلى حليم غفور ويغفر الذنب ويأخذ بالذنب وهو سبحانه يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته
( وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد )

لو تفحصنا أنفسنا لوجدنا ذنوبنا عظيمة بدءا من القدح بجناب التوحيد وانتهاءا بما دون ذلك
هناك من يلجأ للسحرة والكهنة لأجل كشف ضر ورفع بلاء
وهناك من ساء ظنه بربه وقنط من رحمة الله
وهناك من جزع من قدر الله وتسخط
هناك من يسعى بين الناس بنشر الفاحشة في الذين آمنوا ويسعون في الأرض فسادا
هناك من يريد خروج المرأة ومزاحمتها للرجال ومخالطتها لهم ( ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما )
هناك من أضاع الصلوات فلا صلاة أبدا وهناك من لايعرف الصلاة إلا في رمضان ومنهم من لا يعرفها إلا في الجمعة
وهناك من ضيع الصلاة مع الجماعة وهناك من أضاع الفجر فلا يصلي إلا بعد طلوع الشمس وهناك من ينام عن صلاة العصر متعمدا
وهناك من جاره بجواره لا يشهد الجمعة ولا الجماعة وهو راض بذلك ويؤاكله ويشاربه ويضاحكه ويمازحه
هناك من تساهل بالربا فرضي أن يكتبه أو يحرسه أو يؤجره أو يشهد عليه
نعم هناك من أكل الربا وتساهل بالاقتراض بالربا وهناك من ساهم بشركات تتعامل بالربا من شركات مخلطة والكلام فيها من علماؤنا صريحا بل بعضهم عدّ التعامل بالأسهم أمرا مشبوها ولعل ما حــلّ بسوق الأسهم هو بسبب ما حصل من جرأة على الربا وتلمس الحجج للدخول والولوغ فيه !!
هناك من أجّــر المحلات لمعاملات محرمة كالحلاقين الذين يحلقون اللحى وهناك من أجر الكوافيرات التي تنمص وتتعرض لعورات النساء
هناك من ضيع الأمانة بترك تربية أولاده وإهمالهم بل وإتيان بوسائل الفساد في البيوت كالأطباق الفضائية وقنوات تبعث العهر والفساد والإجرام ووفر له جهاز جوال الكاميرا وترك البلوتوث المحرم ينخر في ابنه أو بنته وتنهش ما بقي فيه من خير
شبابنا ضيعوا الصلوات المفروضة وتشبهوا بالكفار في لباسهم وقصاتهم وعقوا آبائهم وأمهاتهم وسقط بعضهم في المسكرات والمخدرات وسهر بالليل ونوم بالنهار مع إيذاء لنساء المسلمين بالمعاكسات
نساؤنا تبرج بالأسواق وغيرها من قصور الأفراح وتكشف حجابها ليس بحجاب بل فتنة وزينة عباءة ذات أكمام أو مزركشة أو مخصرة أو عباءة على الكتف
وما علمت المسكينة أن هذه العبايات هي مما يفتن ولا يستر
ألا تتقي الله هذه النساء في الرجال والاحتشام بلباسها وعباءتها والمصيبة من أولياء كأباء وأزواج يرضون بذلك لمحارمهم
بل رضو بخلوة نسائهم بالرجال الأجانب كبائع المحل أو السائق ونسوا أو تناسوا نهي النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك بقوله : لا يخلون رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما بل ورضوا بسفرها بدون محرم وكأن حديث : لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم كأن هذا الحديث يخاطب غيرهم وليس لهم

الذنوب هي الأشد خطرا علينا من الأسلحة الكيماوية والقنابل النووية ومن الحروب بأسرها
خرج آدم من الجنة بسبب ذنب
وأغرق الله قوم نوح بسبب ذنوبهم
وأخذت عاد الريح العقيم بسبب ذنوبهم ( فقالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين )
وأهلكت الصيحة قوم صالح بسبب الذنوب
وأهلك الله أصحاب الأيكة وأخذهم عذاب يوم الظلة إنه كان عذاب يوم عظيم بسبب ذنوبهم
قال تعالى : ( وإلى مدين أخاهم شعيبا فقال يا قوم اعبدوا الله وارجو اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين فكذبوه فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين وقارون وفرعون وهامان ولقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون )
وقال سبحانه : ( أولم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكّنّاهم في الأرض ما لم نمكّن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدررا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين )
فمتى نتوب ؟!!
متى نستيقظ من غفلتنا ؟!!
متى نرعوي ونعرف عظم حق الله علينا ؟!!
متى نعرف ما يصلحنا ؟!!
متى نمتثل الله ونطبقه واقعا في حياتنا فتصلح لنا دنيانا وأخرانا
متى متى ؟!
أننتظر أن تحل بنا صاعقة من السماء أو أن يخسف الله بنا الأرض أو يأتينا العذاب من حيث لا نشعر كما أخبر سبحانه بقوله :
( أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض أو يأتيهم العذاب من حيث لا يشعرون أو يأخذهم في تقلبهم فما هم بمعجزين أو يأخذهم على تخوف فإن ربكم لرءوف رحيم )
( أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبا فستعلمون كيف نذير )
أنغتر برحمة الله وسعة حلمه وعظم عفوه
خيره إلينا نازل وشرنا إليه صاعد
نظرت فإذا فينا من الذنوب الكثير ( ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك على ظهرها من دابة )
رحمة الله أعظم ورحمته أقرب ومغفرته أسرع ولا نرجو إلا عفوه وكرمه ولطفه وغفرانه
لولا لطف الله ورحمته بعباده لنزل بنا عذابه
ثم دعاء الأخيار والصالحين والشيوخ والعجائز الركع في صلواتهم وتهجدهم سواء في الثلث الأخير من الليل أو غيرها من النوافل
وكذلك ما يقوم به المتصدقون من صدقات يدفعونها نراها تدفع لأرامل ومساكين وأيتام ومطلقات
حلق التحفيظ وجهدها المشكور في تربية أبناء المسلمين وتعليمهم كتاب الله
الجمعيات الخيرية والمستودعات وجهدها الضخم العظيم المدعوم من أهل الخير والمحسنين من المسلمين
مشاريع الزواج وجهودها المشكورة في تحصين شباب المسلمين رجالا ونساءا
ما يسعى به محبوا الخير من إصلاح بين الناس وبذل للمعروف بجميع صوره وأشكاله لعامة الخلق
فالتوبة التوبة , التوبة التوبة فإنه ليس بيننا وبين الله سوى طاعته ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )
ومعرفته جل وعلى في الرخاء كما أخبر الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام : ( تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة )
وكذلك لا ننسى الركن العظيم من أركان هذا الدين وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فلا ينجي من عذاب الله إلا قيامنا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
( وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون )
( فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون )
لا نجاة إلا بقيامنا بطاعة الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتضرع لله سبحانه والانكسار بين يديه
( ولقد أخذناهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرعون )
لا يصرف عذاب الله إذا انعقدت أسبابه إلا توبة الناس ورجوعهم إلى الله وتجديد التوبة ومحاسبة النفس وتزكيتها بطاعة الله وإصلاح ما يستطاع
( إن الله لا يغير ما بقوم حتى ما يغيروا ما بأنفسهم )
اللهم الطف بنا فيما جرت فيه المقادير اللهم إن ذنوبنا عظيمة ولا يغفر الذنب العظيم إلا العظيم , اللهم أيقضنا من رقدة الغفلة وردنا إليك ردا جميلا
ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ربنا إنك غفور رحيم
اللهم تقبل توبتنا واغسل حوبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا واســلل سخيمة صدورنا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ناصح مشفق غير متصل  

 
قديم(ـة) 06-05-2006, 02:54 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 894
قوة التقييم: 0
البارق** is on a distinguished road
بورك فيك وفيما سطرت

فما رايناه في ذلك اليوم إلا جزء بسيط لذلك اليوم الذي لاينفعنا فيه إلا عملنا الصالح

*

*

*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
البارق** غير متصل  
قديم(ـة) 06-05-2006, 05:42 PM   #3
مشرفة منتديات الأسرة
مشرفة القسم النسائي
 
صورة العنود الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 3,994
قوة التقييم: 15
العنود is on a distinguished road
اللهم الطف بنا فيما جرت فيه المقادير اللهم إن ذنوبنا عظيمة ولا يغفر الذنب العظيم إلا العظيم , اللهم أيقضنا من

رقدة الغفلة وردنا إليك ردا جميلا

ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ربنا إنك غفور رحيم

اللهم تقبل توبتنا واغسل حوبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا واســلل سخيمة صدورنا

ااااااااااااامين

جزاك الله خيرآ
__________________
لِكُلِّ شيءٍ نِهَاية إلا ما كانَ لله ..

يُثمرُ في الدنيا ويمتدُّ حتى الآخرة ..
العنود غير متصل  
قديم(ـة) 07-05-2006, 06:34 PM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: الرس
المشاركات: 1,458
قوة التقييم: 0
ناصح مشفق is an unknown quantity at this point
الأخ البارق والعنود شكر لمروركم
وأسأل الله أن يلطف بنا وبعامة المسلمين
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ناصح مشفق غير متصل  
قديم(ـة) 26-03-2007, 08:33 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 214
قوة التقييم: 0
كامل الاوصاف330 is on a distinguished road
ترك الناس اسلوبك
واخذوا يجادلون بالعقل
وانت مازلت مكانك سر
اخي الكريم اياك وانت تربط الاحداث البيئية والكونية باعمال الناس
فالمسلم دائما مراقب لنفسة ولو عاش في ظلال اشجار وارفة
كامل الاوصاف330 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19