LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2006, 03:09 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي احذروا ثم احذروا التعامل من هذا الشخص !!!

احذروا ثم احذروا التعامل من هذا الشخص !!!





تنقسم الصفات التي يتسم بها كل إنسان إلى حميدة وذميمة، أما الصفة التي جعلت من مقالي هذا موضوعا لها فقد حار مني اللب في تصنيفها، فمن جهة لا نستطيع اعتبارها حميدة كالشجاعة والكرم، ومن جهة أخرى فقد لا يكون للإنسان دور فيها فلا نستطيع اعتبارها ذميمة كالبخل والنذالة، ولكن وبعد تفكير وتمحيص دقيقين وجدت أنها أقرب إلى الذميمة منها إلى الحميدة بمراحل، إنها صفة نعاني منها جميعا فإن لم نحملها فلابد أن يحملها من ليس لنا من مصاحبته بد، هي كالمرض الفيروسي الذي لا يفيد معه علاج أو مضاد حيوي، تختلف مسميات حاملها من مكان إلى آخر ولكنها كعلم على رأسه نار فما أن تُنطق حتى تعرفها حتى وإن طرقت أذنيك لأول مرة.

أستطيع تعريف ثقيل الدم أو ثقيل الطينة أو الغليظ أو السميك بأنه شخص قد ضاقت به البلاد وصدور العباد فهو الوحيد الذي لا يعلم أنه يحمل هذه الصفة، فهو كمريض السرطان الذي يخفي عنه من حوله حقيقة مرضه، له ميزات خاصة لا تكون لغيره في المجالس؛ فإن تكلم صمت الجميع لا لأن لكلامه حلاوة وعليه طلاوة ولكن لينتهي بأقصى سرعة ممكنة لما له من قدرة فائقة على إثارة الملل في نفوس سامعيه، فيظن لما يمتلكه من غباء شديد أن ذلك استحسانا لحديثه فيسترسل ويتحول تارة إلى محلل سياسي فيقدم حلولا لمشكلة العراق وأفغانستان وفلسطين، وتارة إلى محلل اقتصادي فيحل مشكلة الأسهم السعودية، ثم إلى تربوي من الطراز الأول فيعطي رأيه الذي يجب أن يستنار به عند وضع المناهج التعليمية، يعجبه من النكت والطرف مالا يعجب الآخرين فيصمت إن ضحكوا ويضحك إن صمتوا.

لا أدري ما إذا كانت "ثقالة الدم" صفة مكتسبة أم وراثية فليس لدي من الشواهد ما يكفي لبرهنة ذلك ولكن ما أعلمه جيدا أنها ترفع ضغط وتفقع مرارة من له احتكاك مباشر مع "ثقيل الدم" سواء في العمل أم في الشارع ويزداد الأمر سوء إن كان ذلك الاحتكاك في البيت، فكم تمنيت أن أكون طبيبا نفسيا لأتمكن من تحليل شخصية أحدهم لأعرف ما يدور بخلده وفي خلجات عقله فهي بالتأكيد تختلف اختلافا جذريا عن غيره.

ما دعاني لكتابة هذه السطور هو ما أعانيه شخصيا من أحدهم فلعله يطلع على موقع الساحات فيجد هذا المقال فيعرف نفسه ولو أني حقيقة غير متفائل بذلك فحتى مواقعه التي يتابعها على الشبكة العنكبوتية مواقع أستطيع تصنيفها بأنها ثقيلة دم مثله حتى أني أكاد أجزم أن لا أحد غيره يتابعها.

عزيزي القارئ؛ اعلم أنك إذا كنت منهم فلن يخبرك أحد بذلك ولكن كن فطنا واعرف نفسك بنفسك، فإن حضرت مجلسا وسكت من فيه عن الكلام المباح وأخليت الساحة لك تماما ثم أخذ الحضور بالانصراف واحدا تلو الآخر فهذه علامة إنذار أولى، وإذا لم يكن لك أصحاب أو لك وحدث أن انقطعت فترة من الزمن عن رؤيتهم فلم يسأل عنك أحد فهذه علامة ثانية، أما إن كانت الطرف والنكت التي لا تضحك أحدا تضحكك فهذه علامة أقوى من سابقاتها، واعلم حينها أنك تحمل الفيروس المسمى "ثقالة الدم" فما عليك حينها إلا أن تعتزل الناس وخاصة مرضى الضغط منهم لأنك أحد أسبابه.

منقووول



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:40 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8