عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-05-2006, 09:44 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,586
قوة التقييم: 0
afor12 is on a distinguished road
Post اغتصـــــــــــــابُ الأطفـــــال ....جريمةٌ سببهــا الإهمـــــــــال

إن من صفات المسلمِ الأبيّ الذّودُ عن عِـــرضِــه وغيرتُـه على أهلِـه ، حتى إنه لينضَحُ عنه كما ينضحُ الملِكُ الأبيُّ عن سلطانِـه . أصونُ عِـــرضي بمالي لا أدنِّسُـــه لا باركَ اللهُ بعدَ العِرْضِ في المالِ فيسلُــكُ سبُـــلَ النجاةِ لعِرضِـهِ منَ المتربّصينَ وأصحابِ القلوبِ المريضةِ والذئابِ ، ويتجنبُ طُــرُقَ الهَــلاكِ . وإنَّ مما يندى لهُ الجبينُ ويذوبُ لهُ القلبُ غمَاً وهمّاً وكمَداً تلكَ الحوادثُ الشنيعةُ التي نسمعُ بها بينَ الفينةِ والأخرى أعني حوادثَ اغتصابِ الأطفالِ ، ويا أسفَى على البراءةِ التي اغتيلـــتْ على يدِ أولئك المجرِمينَ . لكنْ في حديثي هذا لن أقفَ كثيراً مع هؤلاءِ الذينَ نزعَ اللهُ من قلوبِهمُ الرحمةَ ، وطغتْ شهواتُهُـــمُ على عقولِهِـــم حتى استساغوا أنْ يمارسوا الفاحشةََ بالإكراهِ مع هؤلاءِ الأبرياءِ ، بلْ سيكونُ حديثي موجَّهــاً هذه المرةَ لأولياءِ الأطفالِ الذينَ حُمِّلوا الأمانةَ ففرّطوا فيها ، ولم يرعوها حقَّ رعايتِـــهـا ؛ حيثُ إنّ ضحايا الاغتصابِ همْ في الحقيقةِ –غالباً- ضحايا إهمالِ الأسرةِ . عندما أخرجُ لأشتريَ من(البقالةِ) غرضاً أشعُرُ بالغيظِ الشديدِ والهمِّ العظيمِ إذا رأيتُ طفلاً أو طفلةً خارجةً لوحدِهـــا أو معَ منْ لا يدفعُ عن نفسِـــهِ سوءاً ، فهل فقـدَ هؤلاءِ الآباءِ عقولَهُــم ؟! ألم يعلموا أنّنا في عصرٍ طغتْ فيهِ الشهوةُ ، أيـأمنُ هذا الأبُ على ابنه أو ابنتِــه أن يخرجَ أحدُهُـم من أحـــدِ حاناتِ الإنترنت ومواخيرِه بعدَ أن رأى ما رأى ، وقد هــــاجَ وهو يبحَـثُ عمّــا يسكّــن نفسَــه ويطفئ جذوةَ النارِ المشتعلةِ في صدرِه ، وقدْ فقدَ عقلَــه ومروءتَــه ورحمتـه ، فلمّــا رأى تلكَ الطفلةَ البريئةََ افترسَــها كما يفترسُ الذئبُ الشاةَ الضالةَ عن قطيعِــهــا . وتلكَ الطفلةُ المسكينةُ التي لم تُـهَيّـأ لمثلِ هذا ، تتعرّضُ حينئذٍ لأبشعِ أنواعِ العذابِ وصورِه ، فكأنَمـــا الرّمــاحُ تولَــجُ فيهَــا ، وكُلما صرخَــتْ وبكَـتْ وتأوّهَــتْ ألماً ازدادَ المجرِمُ تلذّذاً ونشوةً . حتى إذا قضى حاجتَــهُ أرادَ أن يطمسَ آثارَ جريمتِــه ، فنحَرهـَـا كما تُنحَرُ الشاةُ ، أو بعجَ بطنَها وقطَع أعضاءهـا ، وبعدَ ذلك مثّل بجثتِهــا ، ودفنَها في صحراءَ مقفرةٍ ، وتركَها ومضى وكأنّ أمراً لم يكُـنْ . ولو تأملْنــا في أولِ الأمرِ لوجدْنا أنّ هذا المجرمَ ما استطاعَ إلى ضحيتِهِ سبيلاً إلا لأنها وحيدةٌ ليسَ معهـا أبٌ أو أمٌ أو أخٌ يحميهــا في ذلكَ المكانِ . فالسببُ إذاً في وقوعِ مثلِ هذه الجريمةِ إهمالُ الوليّ لطفلِـه أو طفلتِـه ، والسماحُ لهُـم بالخروجِ من غيرِ مرافقٍ راشدٍ يُعتمدُ عليهِ . أتمنى لكلماتِي هذهِ أن تجدَ أذُناً صاغيةً ومكاناً في قلبِكَ أيها الأبُ الرحيمُ .
afor12 غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19