عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-06-2006, 03:48 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
بتوصية من ابن باز - رحمه الله- وتقديم ابن جبرين - د/ وليد الطويرقي ....يُعري القصيبي!

العلمانية في العراء

القصيبي

شــــــا عــــر الأمـــــــس و

واعــــــظ الــــيـــــوم

د. وليد الطويرقي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين كالمبتدعة والملحدين والزنادقة والمنافقين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأولين والآخرين ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله الصادق الأمين ، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين .

وبعد فإننا في زمان استحكمت فيه غربة الإسلام ، ونجم فيه النفاق ، وتكلم الفاسق بملء شدقيه ، وتعين على كل ذي علم ودين القيام لله ، والانتصار لدينه ، والجهاد في سبيل الله باليد وباللسان وبالمال ، وإن من الجهاد باللسان وبالقلم مناقشة دعاة الضلال ، ورد كيدهم وإبراز نواياهم وأسرارهم ، كي يبين خزيهم ، ويعرفوا بما يكنون للدين وأهله ، فلا بد من ذكر الفاسق بما فيه كي يحذره الناس ، فإن الكثير من المتظاهرين بالإسلام يكنّون له العداء ، ويضمرون لأهله الشر والحقد وهم فيما يبدو للناس من أنصاره وأعوانه ، فينخدع بهم الجهلة والطغام وينشرون لهم محاسن وأيادي هي في الظاهر مدائح لها أسباب بارزة للعوام ، ولكن لا يعلمون ماتكنّ بواطنهم ، ولا يعرفون سر خفاياهم التي تبدو للمتأمل الفطن ، وإن ممن تتبع أسرار بعضهم ، وفضح بعض مبرزيهم صاحب هذه الرسالة ، التي كتبها عن أحد العلمانيين ، الذين يقولون بألسنتهم ماليس في قلوبهم ، ولقد أجاد وأفاد في رسالته ، وبين مالهذا الرجل من السوابق واللواحق التي يميل فيها إلى الإباحية ، ويدعو إلى عقيدته الزائفة ، والله حسيبه ، ولعله بعدها أن يقلع ويتوب ، ونرى له كتابات عن غربة الإسلام ، وعن معالجة المنكرات ، وعن سيرة السلف الصالح والأئمة المهديين ، ويرجع ويظهر الندم على ماسلف منه من الدعوة إلى التبرج والسفور ، وإباحة الأغاني والملاهي ، والحمل على الغيورين لله تعالى ، أمثال الذين كتب عنهم ، واتهمهم بما هم بريئون منه ، والله عند لسان كل قائل وقلبه ، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .



عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

4/8/1411هـ



* * * *

مـــــــدخــــــــل

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .

أما بعد :

فقد ودع العالم قبل مدة القرن الرابع عشر الهجري ، واستقبل القرن الخامس عشر الهجري ، وكانت التغيرات التي شهدتها الأمة الإسلامية في هذا القرن تغيرات كبيرة وضخمة .

ففي هذا القرن : سقطت الخلافة وتقسمت الأمة الإسلامية إلى كيانات ضعيفة لا حول لها ولا قوة .

وفي هذا القرن : زُرع اليهود في قلب العالم الإسلامي على أرض فلسطين الحبيبة .

وفي هذا القرن : كان المسلمون في صراع مع هجمة صليبية جديدة وجهُها العسكري هو الاستعمار ووجهُا العقائدي هو الغزو الفكري لم يكد القرن الرابع عشر الهجري ( العشرين الميلادي ) ينتصف حتى ظهرت في المسلمين دعوة جديدة تستبدل الرابطة الدينية بالرابطة العرقية ... وتبشر بالمنهج الغربي بدلاً عن المنهج الإسلامي .

وبلغت هذه الدعوة أوجها على يد بعض الزعماء السياسيين الذين وعدوا بتحقيق النصر على اليهود وإلقائهم في البحر !!

ولكن وياللأسف .. !!! لم يأت النصر الذي قيل إنه لكي يتحقق لا بد أن يكون الطريق إلى القدس يمر عبر اليمن وبغداد ودمشق وغيرها من العواصم العربية .

وبدلاً من النصر كانت الهزيمة .

وبدلاً من إغراق اليهود خسرنا أراضٍ أخرى عزيزة علينا .

إلى هذا الجيل ، جيل الهزيمة ، ينتمي الدكتور غازي القصيبي .

لقد كان وقع الهزيمة قاسياً على الجميع واستيقظ الناس من سباتهم .

أدرك الكثير أن الخطأ كان في المنهج . فنحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله .

ومن بين أنقاض جيل الهزيمة وجيل التغريب وجيل العلمانية ... جيل الخمسينات والستينات ، خرج جيل جديد هو جيل الصحوة وجيل الأصالة ، وجيل المستقبل بعد ذلك بإذن الله .

وبدأت الأمة تستفيق من نومها وإن لم تسترد بعد كامل عافيتها .فاستردت كرامتها المسلوبة على ربى أفغانستان الصابرة وعادت إليها روح التحدي والتصميم على أرض فلسطين الجريحة .

وإلى هذا الجيل جيل الصحوة ينتمي الكثير من العلماء الأفاضل الذين رفع عليهم القصيبي سيف الخصومة وخنجر الاتهامات لذلك فإن الحوار أو الجدل بيننا وبين الدكتور غازي القصيبي والتيار الذي ينتمي إليه هو نموذج من نماذج الحوار والجدل بين جيلين جيل الهزيمة وجيل الصحوة ([1]) ، وهو مثال مصغر لأمثلة الصراع بين المنهج العلماني والمنهج الإسلامي .

* * * * *

ولعلكم تتساءلون .. !!!

نحن نفهم طبيعة الصراع بين الخير والشر ولكن لماذا ( أنت ) ...؟ ولماذا ( هو ) .....؟ لماذا ( وليد ) يكتب راداً ومفنداً ومناقشاً لـ ( غازي ) ؟ وللجواب أذكر القصة التالية :

كتب الدكتور غازي القصيبي مؤخراً عدداً من الكتيبات ([2]) التي ظهر فيها بمظهر الواعظ المشفق والفقيه المجتهد ولكنه دس في ثنايا كتاباته الكثير من الاتهامات الخطيرة والاجتهادات الشاذة والاستعداء الرخيص ووصلت تلك المقالات إلى سماحة الوالد الشيخ عبد العزيز بن باز فطلب ـ رحمه الله ــ إعداد دراسة عاجلة فكانت هذه الدراسة نزولاً عند طلبه .

وما أن بدأت في قراءة ما كتبه الدكتور غازي أو ما كُتب عنه . حتى تكشفت لي الكثير من الحقائق التي أحب أن أضعها بين يدي القارئ الكريم .

* * * * *

يبدأ هذا البحث بنبذة مختصرة عن السيرة الذاتية للشاعر . ثم يتلو ذلك عدة فصول تناولت فيها العديد من الملحوظات على إنتاج الدكتور غازي القصيبي والتي أوجزها فيما يلي :

· الإكثار من شعر الغزل الفاضح والخمريات .

إلصاق تهمة الهمجية (اللاإنسانية ) بحياة الرسول r والأجيال الأولى المباركة .
الإعجاب بشعراء الضلالة ورواد الحداثة .
التهجم على علماء الإسلام وتشبيههم بعلماء الرافضة .
اختزال إنجازات الصحوة في اللحية و الحجاب .
الدعوة إلى أن تكون الشريعة قابلة للنقاش .
تصوير حياة الإنسان على أنها جهد ضائع وعبث لا طائل من ورائه .
وأود أن أشير إلى أن هذه المناقشة لفكر القصيبي، لا تستهدفه هو شخصياً ، بقدر ماتتعرض لتيار ينتمي إليه غازي القصيبي ويجعل من نفسه ناطقاً باسمه ، هذا التيار يمثل المحاولات الأخيرة التي يقوم بها العلمانيون لاستعادة مواقعهم التي بدأت تسقط واحداً تلو الآخر ، منذ هزيمة ( 1967م ) وانحسار المد القومي بشقية الليبرالي الغربي والماركسي السوفيتي .

* * * * *

ومن محاولات هذا التيار محاولة تطويع النصوص الشرعية ،لخدمة المبادئ والأفكار المقررة سلفاً ، وذلك باسم الاجتهاد والتجديد في الدين ، ولا شك أن الاجتهاد محمود إذا كتملت عند المفتي شروط الاجتهاد من علم وتقوى وغيرها ، أما القول على الله بغير علم فهو إثم عظيم وكبيرة من الكبائر ، قال تعالى : {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله مالم ينزل به سلطاناً وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون }([3]).

·
وربما يقول قائل لماذا الحديث عن الأشخاص ؟

لماذا ذكر الأسماء ؟

أين النصيحة الشخصية ؟

فأقول من منهج أهل السنة والجماعة ذكر من أعلن بدعته أو ضلالته حتى لاتكون فتنة .

· قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ ([5]) :

أما الشخص المعين فيذكر مافيه من الشر في مواضع ــ وذكر عدة مواضع ـ ثم قال :

ومثل أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة ، أو العبادات المخالفة للكتاب والسنة ، فإن بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين ، حتى قيل لأحمد بن حنبل : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك أو يتكلم في أهل البدع ؟ فقال : إذا قام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه ، وإذا تكلم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين هذا أفضل . فبين أن نفع هذا عام للمسلمين في دينهم من جنس الجهاد في سبيل الله ، إذ تطهير سبيل الله ودينه ومنهاجه وشرعته ودفع بغي هؤلاء وعدوانهم على ذلك واجب على الكفاية باتفاق المسلمين ، ولولا من يقيمه الله لدفع ضرر هؤلاء لفسد الدين ، وكان فساده أعظم من فساد استيلاء العدو من أهل الحرب ، فإن هؤلاء إذا استولوا لم يفسدوا القلوب ومافيها من الدين إلا تبعاً ، وأما أولئك فهم يفسدون القلوب ابتداءً .

· فإلى هذا البحث المتواضع .

وإلى هذه الملحوظات المنهجية على إنتاج القصيبي أرحب بك أخي الكريم قارئاً لهذا الجهد المتواضع وآمل منك أن لا تبخل عليّ بملاحظاتك واقتراحاتك .
وفي الختام أشكر فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين ، على تفضله بقراءة مسودة هذا البحث وتقديمه له .
سدد الله على الدرب الخطى ، وبارك القصد والنية .



د. وليد الطويرقي

ص.ب : 18398

الرياض : 11415





ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحيرة القاتلة

هناك حيرة قاتلة لدى بعض الشعراء يفضون من خلال قصائدهم ببعض الأسئلة الأساسية حولها :

من أنا ؟ من أين أتيت ؟إلى أين المنتهى ؟ إلى غيرها من الأسئلة التي يعرفها كل مسلم فها هو إيليا أبو ماضي يقول :

جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت

ولقد أبصرت قدامي طريقاً فمشيت

وسأبقى سائراً إن شئت هذا أم أبيت

كيف جئت ؟ كيف أبصرت طريقي ؟

لست أدري لست أدري

ويقول آخر :

لبست ثوب العيش لم أستشر

وحرت فيه بين شتى الفكر

وها أنذا أنضوا الثوب عني

ولم أدرِ من أين جئت أين المفر

هذا الصنف من الشعراء الحيارى هم الذين قال الله عنهم

{ والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل وادٍ يهيمون }([7]) .

وإن أعجب من شيء فعجبي أن الدكتور غازي القصيبي ابن جزيرة الإسلام هو أحد الحيارى ويسأل أسئلة يعرف جوابها بالفطرة كل مسلم مؤمن بالله فلنستمع إليه في قصيدة بعنوان

( أغنية قبل الرحيل ) والتي يقول عن مولدها : ( بعد وصولي إلى الولايات المتحدة بأسابيع بدأت في كتابة ( أغنية قبل الرحيل ) ولعل هذه القصيدة تلخص أفضل تلخيص المشاعر التي يتضمنها ديوان ( قطرات من ظمأ ) .

لقد استغرقت كتابة هذه القصيدة ثلاثة أسابيع . وهي فترة غير عادية في طولها ، لأنني كنت ــ ولا أزال ــ أكتب معظم قصائدي في جلسة واحدة تتراوح في الطول بين ساعة وأربع ساعات .

جاءت هذه القصيدة تعبيراً عن المشاعر العنيفة التي كانت تصطرع في نفسي ، مشاعر الرهبة أمام المجتمع الجديد وأمام المستقبل ، مشاعر الخيبة من انهيار علاقة كانت غالية لصيقة بالقلب ، مشاعر الدهشة من غياب المجتمع القديم ، مشاعر الاصرار على مواجهة التحدي والانتصار عليه .

إن هذه القصيدة من أقرب قصائدي إلى نفسي ، ولعلها أقرب قصائدي إلى نفسي على الاطلاق ) ([8]) :

إنني أجهل حتى مقصـــــــــــــدي أتــــــمـنـــى أنــــنـــي لــــــــم أولـــــــــــــــد

أنا في قفر حياتي ضـائــــــــــــــــــع سار في الركب يخطو مجهـــــــــد

لفني الليل فما أدري وقــــــــــــــــد وئــد النور بــــمــــاذا أهــــــتــــــــــــــدي

أين أمضي ؟ ياسؤالاً لم يــــــزل ظامئاً يـقــــرع ســــمــــع الأبــــــــــــــد

هذه الرحلة ما أغربهــــــــــــــــــــــــــا أترى ندري مــداهــا في غـــــــــــــــد ؟

* * *

يعجز العلم وتعيا الفلسفــــــــة في جواب نشتهي أن نعرفــــــــــــه

ماالذي نبغيه ؟ ما بال الفتى ضائعاً ما عاد يدري هدفـــــــــــــه

هذه الأشواق ... ما أسرارهـــــا حين يجتاح النفوس المرهفـــــــة

قلق كالموت يستضعفنــــــــــــــــا لم لا نقدر أن نستضعفــــــــــــــه

تأمل معي أخي القارئ الكريم قوله :

إنني أجهل مقصدي ، هذه الرحلة ما أغربها ، أترى ندري مداها في غد .

ترى هل يجهل المسلم العادي فضلاً عن المسلم المثقف جواب هذه الأسئلة ، وهو يقرأ قوله تعالى : {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون }( سورة الذاريات : 56 ) وقوله تعالى : { أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا ترجعون } ( سورة المؤمنون : 115) وقوله تعالى : { أيحسب الإنسان أن يترك سدى }( سورة القيامة : 46 ) .

على أية حال ليست هذه هي القصيدة الوحيدة التي تعكس النفسية القلقة الحائرة المضظربة ففي قصيدة ( معركة بلا راية) من ديوان ( معركة بلا راية ) ([9]) :

أحس بأن أيامي

كهذه الليلة الحمقاء

عاصفة بلا معنى

صراع دونما غاية

ومعركة بلا راية

طواف حول دائرة من الأوهام

وتطول قُدّامي

وأحلامي

كؤوس إن تعبت شربتها وسكرت

فاستسلمت للدرب

إنه أمر مثير للشفقة أن تكون أيامك حمقاء وصراعك بدون غاية ومعركتك بدون راية .

وفي قصيدة ( خذني إليك ) من ديوان ( قطرات من ظمأ ) ([10]) يقول :

فتحت جفوني وياليتني

بقيت وراء جدار الوجود

خريراً كسيحاً عديم الشعور

ولكنني جئت هذي الحياة

ولدت .. كبرت .. وأصبحت شيئاً

يقولون عنه فلان

* * *

تعبت من الجري خلف السراب

من البحث عن واحة في الخيال

ماذا أريد

مصابي أني أجهل ماذا أريد

سألت رفيقي ماذا يريد

فصاح وفي ناظريه بريق

( أريد السعادة )

وعدت أسأل نفسي

ترى أي شيء تكون السعادة

وجاء الجواب من الأصدقاء

أتجهلها يا لهذا الغباء

ستقضي لياليك رهين الشقاء

ونحن لا نتمنى لمسلم أن يقضي لياليه ولا أيامه رهن الشقاء ولكن الذين يجهلون ماذا يريدون وإلى أين يمضون الذين يجهلون مقصدهم ويتمنون لو لم يولدوا وبقوا وراء الوجود الذين يسيرون في ركاب الحياة صراعهم بلا غاية ومعركتهم بلا راية وأيامهم حمقاء ولياليهم شقاء .

أولئك هم الذين تصبح حياتهم قفراً ضائعاً وطوافاً حول الأوهام أولئك هم ضحايا الحيرة القاتلة .

هذا هو غازي القصيبي ، مزيج من القلق والضياع وغياب الهدف كما يقول هو عن نفسه ، وإذا كان أمره كذلك فأي شيء يمكن أن يقدمه لنا ؟

هل تثق أمة واعية رشيدة أن تعطي شيئاً من المصداقية لشخص بمثل هذا الاضظراب وضبابية الغاية ؟ !

أي مصير سيقودها إليه رجل تعصف به كل هذه العقد النفسية يجري خلف السراب ويجهل ماذا يريد ؟ !

هل يمكن أن تكون حالته المرضية هذه تفسيراً لتلك الأدوار المختلفة التي يتقمصها فهو مرة خبير في التنمية ومرة واعظ يتحدث عن حد القذف وشروطه وهو أيضاً ( قارئ فنجان ) يتنبأ بظهور ( خميني ) جديد في ( نجد ) يؤمن بولاية الفقيه ( !!!!) .





* * * *



الغزل الفاضح والخمريات

في ( 25/2/1392هـ ) كتبت مجلة البلاغ في عددها ( 149) مقالاً بعنوان شاعر سعودي يسير على خطى نزار قباني .

ولكي نتعرف على هذا الشاعر دعونا نقرأ ما كتبته البلاغ :

( معركة بلا راية ) ديوان شعر الشاعر السعودي غازي القصيبي تصفحته فوجدته يطفح بروائح الكحول والجنس وأدركت أن لنزار قباني الشاعر الخنزير تلميذاً يسير على نهجه ، وأين ؟ في السعودية !!

وهذه بعض نماذج من هذا الديوان :

· أتفهمين إذا قالوا غداً ذهبا ؟

أتفهمين إذا قالوا اختفى ... هربا ؟

بلا وداع ... بلا همس ... بلا قُبَلٍ

انسل يحتضن الأعصار والسحبا

مضى وماقال في عينيك قافية

وخلف الكأس تبكي الصيف والعنبا

· افتش بين الوجوه

فالمح شوق البشر

إلى رحلة في بوادي الخدر

وألمح خلف العيون

حنيناً إلى سفرة في الجنون

وترثي الكؤوس

لمن يشربون

ولا يسكرون ([11])

· وهذي الجموع

تحاول نسيان آلامها

وتبني محارب أوهامها

وتحلم فيها

بليلة سكر

ومخدع عطر

· يحوم عليها بخار الكحول

ويروي المساء

حكايا الفحول

وكيف يصيدون أحلى النساء

تعالي ... أنا كالبقية ..

إلى غرفتي

لنكمل قصتنا الشاعرية ..

ونشرب حتى نقول ( أحبك )

وعند الصباح .. ينام الشقي ([12]) .. وتمضي الشقية

· وحين التفت رأيت المطر .. وقلت تعالى .. نجوب الشوارع .. نغسل لعنتنا .. في المطر

وكنت بقربي ... وكان السرير ... يحدث عن ليلة ثائرة
وكنت تقولين أن الحنين ... يظل برغم انطفاء اللقاء

يظل يعربد في الذاكرة ... وكان المطر

· أتحسبين أننا ... بقبلة نقدر أن نخلق نفسينا .. كما نشاء ؟

وأننا بضمة .... نقوى على نسيان مايدور في الخفاء ؟ وأننا إذا ارتمينا في السرير عاريين ... نهرب مما كان في ثيابنا

· نعم ... أحببت قبلك .. ألف مرة !! وذقت الحب نشوته ومره

وطرت مع الشفاه إلى ربيع ... قطفت وروده وشربت خمره

وغصت مع النهود إلى لهيب ... نشقت دخانه وأكلت جمره

هذه مقتطفات مما قاله هذا الشاعر الخليع في ديوانه الذي يحمل عنواناً ربما قصد به إيهام المراقب والقارئ . نسيب أن أذكّر القارئ أن هذا الشاعر عميد كلية التجارة في جامعة الرياض كذلك هو مقرر مناهج معهد الإدراة العامة بالرياض . ( انتهى مقال مجلة البلاغ ) .

هذا الغزل الخلاعي تجدونه منثوراً في ثنايا دواوين الشاعر الذي يذكرنا بمجون نزار قباني شاعر الغواني والقناني ، لذلك لا تستغرب الدفاع المستميت ([13]) الذي بذله ( نزار الصغير ) دفاعاً عن ( نزار الكبير ) على صفحات جرائدنا عندما شتم العرب وسخر منهم في قصيدة بلقيس ، لقد جعل الدكتور القصيبي من القباني متنبي هذا الزمان ، بل اعتبره أكبر ظاهرة شعرية في العصر الحديث ، فمن هو ياترى نزار قباني ، لسنا بصدد الحديث عنه ولكن دعني أنقل لك بعض المقاطع من مجموعته الشعرية الكاملة يقول في ديوان ( أشهد أن لا امرأة إلا أنت ) ([14]) في قصيدة بعنوان ( ماذا سيخسر ربي ) :

وما ذا سيخسر ربي

وقد رسم الشمس تفاحة

وأجرى المياه وأرسى الجبالا

إذا هو غير تكويننا

فأصبح عشقي أشد اعتدالاً

وأصبحت أنت أقل جمالاً

ويقول في قصيدة ( أسئلة إلى الله ) ([15]) :

يا إلهي :

كيف نستسلم للحب ونعطيه مفاتيح الأمان

وإليه نحمل الشمع وعطر الزعفران

كيف ننهار على أقدامه مستغفرينا

كيف نسعى لحماه ... قابلينا

كل مايفعل فينا ...

كل مايفعل فينا ...

* * *

يا إلهي :

إن تكن رباً حقيقياً .. فدعنا عاشقينا

لا أدري هل قرأ الدكتور القصيبي هذه المقاطع المشينة التي تعترض على الله عز وجل بالإضافة إلى مقاطع من الشعر الرخيص المليء بالنهود والقدود والحلمات وغيرها من مشاهد غرف النوم التي لم ننقلها هنا ترفعاً . لا أدري هل قرأ الدكتور كل هذا ثم طابت نفسه أن يقدمه لأبناء الجزيرة كرمز متميز على الجمهور أن يقرأه ([16]) ؟ أم أن هذه المقاطع غابت عن عينيه فلم تقع إلا على قصائد الطُهر والفضلة ، وهيهات أن توجد !!!.

حقاً ...

إن كنت تدري فتلك مصيبة ،وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم.

هذا هو الوجه الآخر لغازي القصيبي ، وذاك هو مثله الأعلى في الشعر ، جنس محموم يختلط فيه الفحيح ، بالتصوير المجرد لجسد المرأة ، ببخار الكحول ، لينتهي بعدها لقاء الشهوة العابرة في الصباح ، حيث قد نام ( الشقي ) ومضت الشقية ( !!! )

هذا هو نتاج النفس القلقة الحائرة المضطربة ، ممارسة شاذة للرذيلة وانغماس في حمأة الجنس الحرام لكي تنسى آلامها .





الثناء على أهل الضلال

يقول الدكتور القصيبي في كتابه ( سيرة شعرية ) ([17]) :

( وإذا كنت قد اكتشفت الشعر الحديث المتحرر من القافية والتفعيلة مع نزار قباني فإن صلتي بهذا الشعر ازدادت عمقاً بتعرفي على إنتاج بدر شاكر السياب هذا الشاعر المأساوي العظيم الذي نجح أكثر من أي شاعر سبقه في المزاوجة بين التراث والتجديد وكانت رائعة السياب ( المومس العمياء ) هي أول ماقرأت له وقد بلغ من إعجابي بها أنني كنت أحفظها كاملة ولا تزال في ذاكرتي مقاطع عديدة منها كما أنني أعجبت بقصيدته الشهيرة ( أنشودة المطر ) إعجاباً لم يفارقني قط وأتصور أنني في كثير من القصائد التي كتبتها من الشعر الحديث كنت متأثراً بالسياب في المضمون وأحياناً في الأسلوب ) .

نحن لا نجادل في أن السياب شاعر فحل ــ من الناحية الأدبية ـــ ولكن كيف تقدمه لنا نحن القراء دون أن تحذرنا من الأخطاء الاعتقادية الفاحشة التي وردت في قصائده ؟

على أية حال لن نذهب بعيداً ولتكن نقولاتنا من نفس القصيدتين اللتين تُيمت بهما إعجاباً مضموناً وأسلوباً .

فقصيدة ( أنشودة المطر ) :

كتبها بدر شاكر السياب في مرحلة انتمائه للحزب الشيوعي العراقي ([18]) .

بدأ السياب القصيدة ببداية غنائية غزلية ( جميلة ) !!!

عيناك غابتا نخيل ساعة السحر

أو شرفتان راح ينأى عنهما المطر

ولا نحتاج من الدكتور الهمام أن يذكرنا بجواز إنشاد الغزل العفيف وأن كعب بن زهير t أنشد لاميته بانت سعاد على مسمع من رسول الله r وفي مسجده ، ولكن !! ما رأي الدكتور في هذا المقطع :

كأن صياداً حزيناً يجمع الشباك

ويلعن المياه والقدر

وينثر الغناء حيث يأفل المطر

مطر ...

مطر ...

ترى ماحكم سب القدر عند دكتورنا المعجب بهذه القصيدة .

أما قصيدة ( المومس العمياء ) فلها شأن آخر تحكي القصيدة قصة فتاة لأب فقير قتله إقطاعي ، وجاء الجنود فاستباحوا عرضها فاستسلمت وأصبحت بغياً محترفة ، وتصاب بالعمى فيبتعد عنها طلاب الشهوة، فتحس بالجوع والحاجة إلى المال ، وتفقد بنتاً كانت من ثمرات الإثم وهي في هذا الموضع البائس تستجدي الزبائن لتبيع جسدها من اجل مايسد الرمق فلا تجد من يجيب !!!

لنستمع إلى المقطع التالي من القصيدة :

ومن الذي جعل النساء

دون الرجال فلا سبيل إلى الرغيف سوى البغاء

الله ـــ عز وجل ـــ شاء

ألا يكنّ سوى بغايا أو حواضن أو إماء

أو خادماتٍ يستبيح عفافهنّ المترفون

أو سائلاتٍ يشتهين الرجال المحسنون

مرة أخرى الاعتراض على الله عز وجل تعالى الله عما يقول . ثم من قال أن لا سبيل إلى الرغيف سوى البغاء ؟ !!

وبأي وجه نساوي بين البغي والأم التي سماها حاضنة ؟ !

هذه هي أول قصيدة قرأها الدكتور لبدر شاكر السياب وبلغ من إعجابه بها أنه كان يحفظها كاملة ولايزال في ذاكرته مقاطع عديدة منها !! بل لم يتورع أن يطلق عليها ( رائعة السياب ) !!

ولنستمع إلى مقاطع أخرى من هذه القصيدة ففيها جرأة لا يحسد عليها :

مازلت أعرف كل ذاك فجربوني ياسكارى

من ضاجع العربية السمراء لا يلقى خسارا

كالقمح لونك يا ابنة العرب

كالفجر بين عرائش العنب

أو كالفرات على ملامحه

دعة الثرى وضراوة الذهب

ونجد بجانب كلمة العرب إشارة ونعود للهامش فنجد التعليق التالي :

( ضاع مفهوم القومية عندنا بين الشعوبيين والشوفنيين يجب أن تكون القومية شعبية والشعبية قومية . يجب جعل أحفاد محمد وعمر وعلى وأبي ذر والخوارج والشيعة الأوائل فليس عاراً علينا نحن العرب أن تكون بناتنا بغايا يضاجعهنّ الناس
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
حزم الظامي غير متصل  

 
قديم(ـة) 08-06-2006, 04:26 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
العلمانية في العراء (2)

القصيبي

شــــــا عــــر الأمـــــــس و

واعــــــظ الــــيـــــوم

د. وليد الطويرقي

الثناء على أهل الضلال

يقول الدكتور القصيبي في كتابه ( سيرة شعرية ) ([17]) :

( وإذا كنت قد اكتشفت الشعر الحديث المتحرر من القافية والتفعيلة مع نزار قباني فإن صلتي بهذا الشعر ازدادت عمقاً بتعرفي على إنتاج بدر شاكر السياب هذا الشاعر المأساوي العظيم الذي نجح أكثر من أي شاعر سبقه في المزاوجة بين التراث والتجديد وكانت رائعة السياب ( المومس العمياء ) هي أول ماقرأت له وقد بلغ من إعجابي بها أنني كنت أحفظها كاملة ولا تزال في ذاكرتي مقاطع عديدة منها كما أنني أعجبت بقصيدته الشهيرة ( أنشودة المطر ) إعجاباً لم يفارقني قط وأتصور أنني في كثير من القصائد التي كتبتها من الشعر الحديث كنت متأثراً بالسياب في المضمون وأحياناً في الأسلوب ) .

نحن لا نجادل في أن السياب شاعر فحل ــ من الناحية الأدبية ـــ ولكن كيف تقدمه لنا نحن القراء دون أن تحذرنا من الأخطاء الاعتقادية الفاحشة التي وردت في قصائده ؟

على أية حال لن نذهب بعيداً ولتكن نقولاتنا من نفس القصيدتين اللتين تُيمت بهما إعجاباً مضموناً وأسلوباً .

فقصيدة ( أنشودة المطر ) :

كتبها بدر شاكر السياب في مرحلة انتمائه للحزب الشيوعي العراقي ([18]) .

بدأ السياب القصيدة ببداية غنائية غزلية ( جميلة ) !!!

عيناك غابتا نخيل ساعة السحر

أو شرفتان راح ينأى عنهما المطر

ولا نحتاج من الدكتور الهمام أن يذكرنا بجواز إنشاد الغزل العفيف وأن كعب بن زهير t أنشد لاميته بانت سعاد على مسمع من رسول الله r وفي مسجده ، ولكن !! ما رأي الدكتور في هذا المقطع :

كأن صياداً حزيناً يجمع الشباك

ويلعن المياه والقدر

وينثر الغناء حيث يأفل المطر

مطر ...

مطر ...

ترى ماحكم سب القدر عند دكتورنا المعجب بهذه القصيدة .

أما قصيدة ( المومس العمياء ) فلها شأن آخر تحكي القصيدة قصة فتاة لأب فقير قتله إقطاعي ، وجاء الجنود فاستباحوا عرضها فاستسلمت وأصبحت بغياً محترفة ، وتصاب بالعمى فيبتعد عنها طلاب الشهوة، فتحس بالجوع والحاجة إلى المال ، وتفقد بنتاً كانت من ثمرات الإثم وهي في هذا الموضع البائس تستجدي الزبائن لتبيع جسدها من اجل مايسد الرمق فلا تجد من يجيب !!!

لنستمع إلى المقطع التالي من القصيدة :

ومن الذي جعل النساء

دون الرجال فلا سبيل إلى الرغيف سوى البغاء

الله ـــ عز وجل ـــ شاء

ألا يكنّ سوى بغايا أو حواضن أو إماء

أو خادماتٍ يستبيح عفافهنّ المترفون

أو سائلاتٍ يشتهين الرجال المحسنون

مرة أخرى الاعتراض على الله عز وجل تعالى الله عما يقول . ثم من قال أن لا سبيل إلى الرغيف سوى البغاء ؟ !!

وبأي وجه نساوي بين البغي والأم التي سماها حاضنة ؟ !

هذه هي أول قصيدة قرأها الدكتور لبدر شاكر السياب وبلغ من إعجابه بها أنه كان يحفظها كاملة ولايزال في ذاكرته مقاطع عديدة منها !! بل لم يتورع أن يطلق عليها ( رائعة السياب ) !!

ولنستمع إلى مقاطع أخرى من هذه القصيدة ففيها جرأة لا يحسد عليها :

مازلت أعرف كل ذاك فجربوني ياسكارى

من ضاجع العربية السمراء لا يلقى خسارا

كالقمح لونك يا ابنة العرب

كالفجر بين عرائش العنب

أو كالفرات على ملامحه

دعة الثرى وضراوة الذهب

ونجد بجانب كلمة العرب إشارة ونعود للهامش فنجد التعليق التالي :

( ضاع مفهوم القومية عندنا بين الشعوبيين والشوفنيين يجب أن تكون القومية شعبية والشعبية قومية . يجب جعل أحفاد محمد وعمر وعلى وأبي ذر والخوارج والشيعة الأوائل فليس عاراً علينا نحن العرب أن تكون بناتنا بغايا يضاجعهنّ الناس ([19]) من كل جنس ولون )

هل هذه هي العيشة التي تليق بنا كبشر أن تصبح بناتنا بغايا يضاجعهنّ الناس من كل جنس ولون ؟!!

وهل هذه قصيدة يليق بمن هو مثلك أن يعجب بها إعجاباً لا يفارق الذاكرة ؟!!

اتق الله يادكتور فأعراضنا مازالت غالية .

اتق الله يادكتور فأنت المربي أستاذاً وعميداً وأنت المسؤول وزيراً وسفيراً لا تُلقِ بالكلام على عواهنه ولا تغرر بجمهور قرائك .

ترى هل يجوز لطالب علم فضلاً عن عالم أن ينصح تلاميذه بقراءة تائية ابن عربي ، لأن فيها شعراً رائقاً دون أن ينبههم على ما فيها من إلحاد وحلول ؟!!!

عموماً ليس هذا هو المثال الوحيد من أمثلة التزكية والتوثيق لمن لا يستحقها ،لنستمع إليه يقول :

( وأعجبت في مراحل تالية ببدوى الجبل وسعيد عقل وشفيق معلوف وصلاح عبد الصبور وأحمد عبد المعطي حجازي وأمل دنقل ولكن هذا الإعجاب .. فيما أتصور لم يترك نفس الأثر الذي تركه الشعراء الذين تحدثت عنهم قبل قليل " يقصد قباني ، والسياب " ) .

وإذا تأملنا قائمة الذين أعجب بهم وجدناهم من رواد الحداثة ـ إذا صح استعمال كلمة رواد ــ من الذين ملئوا الشعر العربي بالكفريات والشاعر يؤكد على أن إعجابه بهؤلاء يفوق إعجابه بفحول الشعراء القدامى .

( لقد أعجبت بجرير وعمر بن أبي ربيعة والعباس بن الأحنف وابن الرومي والشريف الرضي والشعراء العذريين ولكن إعجابي كان مقتصراً على قصائد بعينها ولا أعتقد أن أحداً منهم نال في قلبي المكانة التي نالها الشعراء المعاصرون الذين ذكرتهم ) ([20]) .

دعونا نتفحص قائمة الشرف التي أعجب بها الدكتور غازي القصيبي وكما قيل : قل لي لمن تقرأ أقل لك من أنت .

والأصح أن يقال قل لي بمن تعجب أقل لك من أنت .

يقول أمل دنقل :
" شفتاي نبيذ معصور

وصدري جنتك الموعودة

وذراعاي وساد الرب

فتبسم للحب تبسم

لا تتجهم ..

لا تتجهم .. "([21])

· ويقول صلاح عبد الصبور :

" ذات يوم كنت أرتاد الصحاري كنت وحدي

حين أبصرت إلهي أسمر الجبهة وردي

ورقصنا وإلهي خداً لخد

ثم نمنا وإلهي بين أمواج وورد

وإلهي كان طفلاً وأنا طفلاً عبدته "([22])

نبرأ إلى الله من هذه الزندقة .

أتدري ماذا يقول الدكتور القصيبي عن هؤلاء الزنادقة يقول عن أمل دنقل أنه ألمع شاعر كتب خلال العقدين الأخيرين ([23]) !!!

على أية حال سنعامل الدكتور بحسن الظن كما أُمرنا شرعاً . فنقول لعله لم يطلع على تلك المقاطع المخزية !!! ولكن هناك عبارات وألفاظ سيئة تمتلئ بها دواوين هذين الشاعرين لا يمكن أن تفوت من يتصفح شيئاً منها ... عبارات تجرح المؤمن في الصميم :

الله القاسي ... الله الموحش ... القدر المهزوم ... إلى غيرها من الألفاظ . فأين دكتورنا المعجب من هذه العبارات ؟! تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً .

ثم هاهو الدكتور القصيبي يعترف بأن قراءته لكلا الشاعرين ليست مجرد قراءة عابرة عاجلة لا تمكنه من اكتشاف تلك المزالق الخطيرة الكثيرة !! كلا .. فلقد قرأ لهما .... وأحبهما ... وأعد دراسة وافية عن كل منهما ([24]) .

وقلنا لعل الإعجاب بهما لم يتجاوز حدود الأسلوب فحسب !! ولكنه عرّف الإعجاب تعريفاً يقطع قول كل خطيب :

( إن الإعجاب يتعلق بائتلاف الأرواح واختلافها لا بتحليل ذهني جامد . هذه الألفة التي تشدك إلى شاعر ما تجعلك تحس أنه يعبر عن أحاسيسك أنت بصدق وروعة تجعلك تقول ( كيف عرف هذا ؟ ) وتجعلك تصرخ ( ليتني قلت هذا أنا ! ) هذه ( الألفة ) هي التي تجعل حكمة ( المتنبي ) شيئاً نابضاً بالحياة يختلف عن حكمة ( أبي العتاهية ) ومقصورة ابن دريد ( التي حوت جميع المعاني ) هذه الألفة إما أن توجد أو لا توجد صدقني ودع عنك تبريرات النقاد وتقعراتهم ([25]) .

ترى هل ترك لنا الدكتور باباً من أبواب الأعذار مفتوحاً لنعذره من خلاله ؟

فالسياب شاعر مأساوي عظيم تأثر به مضموناً وبالأسلوب أحياناً .

وأمل دنقل أعظم وألمع شاعر خلال العقدين الماضيين .

وصلاح عبد الصبور قرأ له فأعجب به فكتب دراسة عنه .

وخليل حاوي رثاه بمرثية الناي والريح عندما انتحر مودعاً حياته اليائسة والمتشائمة ([26]) .

حقاً إنها الألفة النفسية والتشابه الفكري كما قال رسول الله r : " الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وماتناكر منها اختلف "([27]) .

الحياة اللاإنسانية !!

يتحدث الدكتور غازي القصيبي في كتابه ( سيرة شعرية ) عن انتقاله إلى الولايات المتحدة وكيف شكل ذلك الانتقال صدمة حضارية أشد وأعنف من الصدمة الأولى التي تلقاها عندما انتقل إلى القاهرة وفي غمرة الانبهار بالمجتمع الجديد ومشكلة التكليف معه دون التخلي عن الجذور !! كان هناك حنين يتحدث عنه الشاعر ( هناك الحنين إلى المجتمع القديم ولكن الحنين ولأول مرة ، تشوبه رغبة جامحة في تطوير المجتمع القديم وإنقاذه من براثن التخلف ([28]) ) أي تخلف تراه يريد إنقاذ المجتمع منه ؟

إنه التخلف الذي تحدث عنه إلى مجلة النيوزويك ([29]) عندما سألته عن سر تطلع الشعب السعودي إلى التنمية وجاء في ترجمته ([30]) :

( إنك إذا لم تتذكر تطلع شعوبنا إلى حياة أفضل بعد ثلاثة آلاف سنة من الوجود اللاإنساني فإنك لن تستطيع فهم مايجري اليوم في السعودية ) .

إذاً هو يعتبر الفترة التي حددها بثلاثة آلاف سنة دون مستوى الإنسان وأن الناس فيه يعيشون حياة لا إنسانية وهذه الفترة يدخل فيها زمن النبوة والخلافة الراشدة والسلف الصالح ومن سار على منهجهم .

وقد استطرد المحرر ( روبرت كريستوفر ) بأن الشعب السعودي المثقف ثقافية عالية في أمريكا وأوربا لن يرضوا أن تبقى المملكة العربية السعودية محكومة بالأنظمة الرجعية ، والتي تقطع يد السارق ، وترجم الزاني ، وتبقي المرأة حبيسة في الحريم وقد تصدى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز لتلك المقولة في حينها ، وأفتى بأن ذلك نوع من أنواع الردة عن الإسلام ، فإنه إن كان قد صدر منه فعليه التوبة النصوح إلى الله ، وإعلان التوبة في وسائل الإعلام ، وبالطرق التي أعلن بها الباطل ([31]) .

للأسف لم نقرأ شيئاً في مجلة النيوزويك يتبرأ فيها الكاتب مما قاله . لايكفي أبداً أن نعلن التوبة في الغرف المغلقة من ذنبٍ ارتكب على المنابر الصحفية وقرأه ملايين الناس ([32]) .

والغريب في الأمر أن الدكتور غازي القصيبي قد قال ما قاله وهو وزير الصناعة والكهرباء ، ثم هو يمتن على الشعب السعودي والمملكة العربية السعودية بأنه هو الذي أدخل نور الكهرباء إلى بيوتهم ، نعم أدخلها من الباب ثم استدار إليهم من النافذة يبصق على تاريخهم اللاإنساني ، وعلى دينهم اللاإنساني ، فجزيرتهم عاشت ثلاثة آلاف عام من الوجود اللاإنساني .

هل حقاً هذه الجزيرة بدون تاريخ أو وجود حضاري منذ ثلاثة آلاف سنة ، ولم تر النور حتى ( تكرمت ) عليها وأوصلت ( نور ) الكهرباء إلى قراها التي لم تر ( نور ) الحياة الإنسانية بعد .

ماقيمة النور بدون نور يادكتور ([33]) .
* * * * *



الموقف من المظاهرة النسائية

في يو م الثلاثاء ( 19/4/1411هـ ) خرجت مجموعة من الفتيات في مظاهرة صاخبة طالبن فيها بالسماح لهنّ بقيادة السيارة وسخرن فيها من العلماء حيث قلن لا نريد علماء عميان لا نريد أصحاب المكانس ( يقصدن اللحى ) وقامت إحداهن بإلقاء الحجاب أرضاً .

وقد هزت هذه الواقعة مشاعر كل غيور فتحدث الخطباء وتكلم العلماء وأرسل الجمهور الألوف والألوف من برقيات الاستنكار لهذا الفعل الشنيع .

وفي غمرة هذا الغليان الشعبي يخرج الدكتور غازي القصيبي بمقالة بعنوان ( قضية القضايا وبقية القضايا ([34]) ليطيّب فيها خواطر المتظاهرات والذين يقفون وراءهن ــ الذين صدموا بردود الفعل الشجاعة ـــ أعلن فيها : ( أن هناك قضايا مفتوحة للنقاش المعجل أو المؤجل والتي سوف يحسمها الحوار بمساعدة الزمن أو الزمن بمساعدة الحوار أو الزمن وحده ([35]) .

لا داعي للتذمر أيتها الرفيقات المناضلات من الظلم الذي رفع عليكن من العلماء العميان أصحاب المكانس ، فالزمن وحده أو الزمن مع الحوار جدير بحل هذه المشكلة . وها هو مقالي هذا محاولة أولى في مشوار الحوار الطويل !!.

· يقول الدكتور القصيبي في نفس المقالة :

( لا يزال " تغير الفتوى بتغير الزمان " في الأمور الاجتهادية حيث لانصوص قاطعة من الملامح التي تمتاز بها شريعتنا الغراء ) .

أبشرن يا أخوات هدى ونوال ([36]) فالدكتور حل لكنّ المعضلة . اليوم فتوى قاسية قيدت حريتكن أما غداً ففتوى هينة تزيل عنكن القيود !!

سوف نرفع شعار الاجتهاد وراية تغير الفتوى حتى تتغير أحوالكن إلى ما يسر!!

ولعلكم تتساءلون أيها الإخوة القراء كيف يمكن لموضوعين أصوليين وهما ( الاجتهاد ) و ( تغير الفتوى ) أن يكونا أداتين لتمرير مشاريع غير شرعية وليست من الإسلام في شيء وللتوضيح نضرب المثال التالي :

الربا من الكبائر المعلومة في دين الإسلام ، ولا يشك مسلم ــ فضلاً عن طالب علم ـــ أن الربا محرم تحريماً قطعياً ، ولكن كيف السبيل لإضفاء الشرعية على المعاملات الربوية المصرفية ؟ يخرج علينا كاتب ــ من المجتهدين إياهم ([37]) ــ !!! ليزعم ـــ ومن باب الاجتهاد ــ أن الربا شيء والفوائد الربوية شيء آخر وهو مأجور عند الله ، فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد !!! ([38]) .

وبناء على هذا الاجتهاد ــ من غير أهله ــــ تتم المطالبة بإصدار فتوى لأن الزمان والظروف تغيرت .

نفس القصة يمكن أن تتكرر ، فمن باب الاجتهاد ــ هكذا زعمواــ يقول أحدهم : إن الاختلاط جائز ، وأن هناك نصوصاً عن الصحابة تدل على أنهم كانوا يسمحون لنسائهم بالاختلاط مع ضيوفهم وتناول الطعام معهم ، وثمرة لهذا الاجتهاد أو بعبارة أصح القول على الله بغير علم ، يطلع علينا المجتهدون الجدد بفتوى جديدة تبيح الاختلاط ، لأن الزمان والمكان قد تغير فلا بد أن تتغير الفتوى ، وبالتالي يباح الاختلاط ومايترتب عليه من مفاسد ، ولعلي أذكّر القارئ الكريم بمحاولة قديمة للدكتور غازي لإضفاء الشرعية على الاختلاط بين الذكور والإناث كتبها قبل تسع سنوات من الآن . إذ كتب الدكتور مقالاً بعنوان ( ورقة عائلية من تاريخ الطبري )([39]) أورد فيه رواية من تاريخ الطبري هذا نصها :

( أرسل سلمة بن قيس أحد قواد عمر رجلاً من قومه برسالة إلى أمير المؤمنين فاستأذن عليه وهو في داره فأذن له فإذا هو جالس على مسح ( بساط ) متكئ على وسادتين في ادم محشوتين ليفاً فنبذ إليّ ــ القائل هو رسول سلمة ــ إحداهما . فجلست عليها وإذا بهو في صفة فيها بيت عليه ستير فقال يا أم كلثوم غداءانا فأخرجت إليه خبزة بزيت في عرضها ملح لم يدق فقال يا أم كلثوم ألا تخرجين إلينا تأكلين معنا من هذا ؟ قالت إني أسمع عندك حس رجل قال نعم ولا أراه من أهل هذا البلد ، قالت لو أردت أن أخرج إلى الرجال لكسوتني كما كسا ابن جعفر امرأته ، وكما كسا الزبير امرأته ، وكما كسا طلحة امرأته ، قال أوما يكفيك أن يقال أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب وامرأة أمير المؤمنين عمر فقال : كل فلو كانت راضية لأطعمتك أطيب من هذا )

واستخلص الدكتور من هذه الرواية ([40]) عدداً من النتائج منها :

( أن سيدنا عمر لم يشعر بأي حرج وهو يدعو زوجته لتشاركه الغداء مع ضيف لا يعرفه )

· لا خوف عليكن أيتها المناضلات واصبرن فإن الصبر مفتاح الفرج .

سوف يتولى المجتهدون الجدد !! فتح الأمر ولن تبقى رواية ضعيفة أو غريبة أو منكرة عند الطبري أو عند غيره إلا أوردوها في بحوثهم الاجتهادية ولن يبقى تأويل متعسف أو قول شاذ إلا واحتجوا به في دراساتهم الاجتهادية
.
حزم الظامي غير متصل  
قديم(ـة) 08-06-2006, 04:29 PM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
>>>>>>>>>>>>>>>>>>> رأيه في الصحوة الإسلامية<<<<<<<<<<<<<<<<<

يقف الدكتور غازي القصيبي موقفاً سلبياً ــ هذا أقل ما يمكن أن يقال فيه ـــ من الصحوة الإسلامية التي تعيشها الأمة الإسلامية جمعاء .

وقد تطورت مواقفه من التجاهل التام إلى الغمز الخفي وأخيراً إلى الحرب السافرة .

يقول الدكتور غازي في كتابه ( سيرة شعرية ) إنه يعيش ( حيرة جيل ناشئ قادم حائر بين أولئك الذين يبشرونه بأن الفردوس القادم سيطلع من كتاب ( كارل ماركس) وأولئك الذين يبشرونه بأن إطالة شعره قليلاً أو تغطية شعره قليلاً كفيلة بحل كل مشاكله ) ([41]) .

انظروا كيف يختزل انجازات الصحوة الإسلامية في إطالة الشعر ( اللحية ) وفي تغطية الشعر ( الحجاب ) !!

وما الذي يغيظه من اللحية والحجاب ؟

فالأول : شعار الرجال من المسلمين وسنة نبينا محمد r .

والثاني : رمز العفاف وزي الفتاة المسلمة .

· ماذا عن العلماء الذين قسمهم إلى غلاة جدد ، وفقهاء سياسيين ، وغيرها من المصطلحات التي ما أنزل الله بها من سلطان ؟

بعد هزيمة حزيران التي هُزمنا فيها أمام اليهود بعد أن كان الرئيس يعدنا بأن نرميهم في البحر ارتفعت أصوات العلماء والمصلحين بالعودة إلى ديننا وأننا لن ننتصر إلا إذا رفعنا لواء الإسلام أما هو فقد كتب يسفه هذا الرأي ([42]) :

( قال لي الشيخ الوقور

أنا أعددت حجاباً

يهزم الجيش ... يبيد الطائرات

معجزات !

إخوتي لا تغضبوا إن قلت

مازلنا صغاراً

لم نزل نرضع نهد الأمس .. نمتص

شعاراً فشعاراً

عندما نضحك من أنفسنا

عندما تقوى على لمس الجراح

عندما نقتلع السور ونمشي في الرياح

سوف نرتد كباراً ) .

· لايوجد حمقى فضلاً عن شيوخ يقولون بأن الحجاب يسقط الطائرات ويبيد الجيوش . ولكن يوجد علماء ومصلحون يطالبون بالعودة إلى منابع ديننا لكي ننتصر بعد ماجرّت علينا الدعاوى القومية الخيبة والعار .

وهؤلاء العلماء هم الذين تصفهم بالصغار الرضع وأنهم مازالوا يرضعون ثدي الماضي !!

من لا ماضي له لا حاضر له يادكتور !!

· أما يوميات كاسيت فلها شأن آخر ([43]) .

فقد تهجم فيها على الشريط الإسلامي ( الكاسيت ) وتهجم على العلماء بأسلوب ماكر ( علماء نرجوا بركتهم ولا نقبل شهادتهم ) !

الذين لا تقبل شهادتهم هم أهل الشهوات وليس العلماء يادكتور !!

الذين لا تقبل شهادتهم هم أهل الشبهات وليس العلماء يادكتور !!

الذين لاتقبل شهادتهم هم الحيارى الذين يعيشون بين بخار الكحول ولهيب النهود وليس العلماء الذين ينهلون من معين الكتاب والسنة .

نقبل شهادة من إذاً ... إذا لم نقبل شهادة العلماء ؟ !!

على أية حال لم يقف الحد عند هذا بل وصل إلى حد الاتهام بالكذب ، عندما اتهم أحد العلماء بأن القصة التي أوردها في محاضرته ليس لها وجود إلا في مخيلته !!

وعندما تحرك العلماء وردوا عليه وبينوا له منافع الشريط الإسلامي ، بدأ في كتابة سلسلة أسماها حتى لا تكون فتنة ، وحقها أن تسمى (حتى تكون فتنة ) .

ولسنا بصدد مناقشة ما كتبه في هذه السلسلة من مغالطات ولكن أحب أن أتوقف عند عدد من النقاط المحددة :

إنكار وجود العلمانية

· ينفي الدكتور القصيبي وجود علمانيين بالمملكة ( ليس في المملكة علمانيون يطالبون بفصل الدين عن الدولة ، كل إنسان في المملكة يدرك أن هذه الدولة قامت على الدين ولن تبقى لحظة واحدة إذا فصلت عنه ([44]) .

صحيح أن المملكة هي جزيرة الإسلام وأبناؤها يشعرون بعمق انتمائهم لدينهم ، ولكن هي سنة الحياة صراع الخير والشر ، فلم تخل الأمة في أي فترة من فتراتها من دعاة إلى الشر يكثرون أو يقلون وحتى في عهد النبوة كان هناك منافقون .

أليس من العلمانية قول أحدهم مزقيه ... مزقيه اسأل الآيات اسأليه هل خلق الكون محجباً ([45]) ؟

أليس من العلمانية ؟ الدعوة إلى إباحة الفوائد الربوية ... !! ([46])

أليس من العلمانية ؟ الزعم بأن بلادنا عاشت حياة لا إنسانية منذ ثلاثة آلاف سنة ([47]) .

أليس من العلمانية قول إحداهن إن الإسلام قد ظلم المرأة ([48]) . ثم كيف بعد كل هذا تريدنا أن نصدق أنه لا توجد في بلادنا علمانية ولا داعي للحديث عنها هل نحن أطهر من مجتمع الرسول r ؟ والذي وجد فيه منافقون وكفار ... ولو سلمنا بهذا المنطق المقلوب لألغينا جهاز مكافحة المخدرات ، لأنه يستحيل أن يوجد بيننا مدمن مخدرات ، إن الحديث عن العلمانية ظاهرة صحية ..... حتى يعلم الجاهل ويعي الغافل ويحذر المؤمن ويندحر المغرض وصدق الله إذ يقول : { وكذلك نفصل الآيات ولتستبين سبيل المجرمين }.

لقد ناصح العلماء ولي الأمر ولكنهم لم يخرجوا في مظاهرة غوغائية في أصعب وقت يمر علينا في تاريخنا الحديث !!

تحريم ما أحل الله

· يقول الدكتور القصيبي :

( وقد وصلنا في العالم الإسلامي عامة ، وفي المملكة خاصة إلى مرحلة كثر فيها الفقهاء السياسيون والمتطلعون إلى الاستئثار بالحكم . وبعض هؤلاء للوصول إلى ما يبتغون يميلون إلى التشديد في المسائل الخلافية لإظهار الحكومة التي يعارضونها بمظهرالخارجة عن أحكام الإسلام )([49]) .

إذاً العلماء في المملكة خاصة يفتون بخلاف ما يعتقدون من أجل تحقيق أهداف دنيوية .

إذاً علماء الصحوة علماء سوء يحرمون ما أحل الله من أجل تعبئة المشاعر ضد الحكومة !! استمع إليه وهو يقول :

( وهكذا نجد أن الموضوع يخرج عن إطاره الفقهي وتتحول فتوى التحريم في المسائل الاجتهادية في يد جماعة سياسية تستهدف الإطاحة بالحكومة القائمة والحلول محلها وسبيلها إثارة الجماهير على هذه الحكومة باعتبارها ترتكب المحرمات ) .

انظر أخي القارئ إلى أسلوب الاستعداء الرخيص .

ترى من الذين أشغلونا زمناً بالحديث عن القضاء على النظم الرجعية ، علماء المملكة أم أتباع الناصرية !! ([50]) .

وتأمل أيضاً اتهامه للعلماء بالكذب على الله وعلى رسوله والتضييق على الناس من أجل إصدار فتوى متشددة تحقق أهدافهم .

لا أعتقد أن أحداً يصدق هذه النكتة . حقاً .. إنها ( الغوغائية ) أو بلغة العلمانيين ( الديما جوجية ) .

حقاً ...

( إذا لم تستح فاصنع ماشئت ) .

ولاية الفقيه

· يقول الدكتور القصيبي : ( اتق الله يا أخي عايض القرني ولا يستخفنك الشيطان والذين يوسوسون لك أنك ستكون ( خميني المملكة القادم ) وتعلن فيها ( ولاية الفقيه )([51]) .

· ويقول أيضاً :

( في شريط لأخي الكريم سلمان العودة اسمه ( الشريط الإسلامي ما له وما عليه ) ظهرت ملامح نظرية ولاية الفقيه بشكل لا يدع مجالاً لشك ٍ أو تأويل ) ([52]) .

الدكتور غازي القصيبي يريد تشبيه علمائنا الأفاضل بعلماء الرافضة .

وليت الأمر بقى كذلك ولكنه يزعم بأنهم متأثرون بمبدأ ولاية الفقيه للخميني .

يبدو أن استعجال الدكتور في الاستفادة من أزمة الخليج ، وتهافته على العودة إلى الواجهة مرة أخرى ، جعله يمارس سيلاً كتابياً ، لا يتوخى معه الدقة في استعمال المصطلحات ، مثل ولاية الفقيه الخاصة بمذهب الرافضة فما هي ( ولاية الفقيه ) ؟.

( ولاية الفقيه ) مصطلح خاص بالشيعة الإمامية . حيث تؤمن الإمامية بأن لأئمتها الاثني عشر مكانة خاصة فهم يعلمون الغيب ولهم حق التشريع ومكانتهم أعلى من مكانة الأنبياء والرسل والإمام الثاني عشر ( محمد بن الحسن العسكري ) هو الإمام الغائب ( المهدي ) الذي إذا رجع سيملأ الدنيا عدلاً !!

ويعتقد بعض الشيعة ومنهم الخميني أنه يجوز للفقيه الشيعي المجتهد أن يتولى مهام الإمام الغائب من إجراء السياسات والقضاء والفتوى وغيرها حتى يخرج الإمام الغائب ، فما علاقة هذه العقيدة الإمامية بعلماء أهل السنة والجماعة ، الذين يعتقدون بأنه لا يعلم الغيب أحد إلا الله .

إذاً قضية ( ولاية الفقيه ) حل لمشكلة يعيشها الرافضة ، وهي أن الدين عندهم لم يكتمل والوحي لم ينقطع ، ولهذا أتى هذا الابتكار من الخميني لحل هذا الإشكال ، أما أهل السنة يا أيها الدكتور فإن الوحي عندهم قد انقطع بعدما توفي الرسول r ، والدين اكتمل ، فلا حاجة لأئمة معصومين ، وثمرة لهذا ليس عندنا مشكلة ( ولاية الفقيه ) ، لأنه لا يوجد عندنا إمام معصوم ، بل خليفة تجتمع عليه الأمة وتبايعه على الحكم بما أنزل الله .

حقاً ما أرخص السباب يا أيها الدكتور ...

لا يوجد بالمملكة ( خميني ) ولكن يوجد أتباع المصطفى r أحفاد ابن تيمية وابن عبدالوهاب ينفون عن الدين تحريف الغالين وانتحال المبطلين . ولايوجد بالمملكة ( خميني ) ولكن توجد قلة منبوذة من الحرباوات البشرية تريد علمنة الإسلام !! والطعن في علمائه .

اتق الله يا دكتور فإن الله حرم القول بغير علم على وجه العموم والقول بغير علم في الدين على وجه الخصوص .

النرجسية المفرطة

· يقول الدكتور القصيبي :

( استحلفكم بالله أيها المسلمون من الذي يشكل خطراً على الإسلام والمسلمين : الرجل الذي تمكن بعون الله من إيصال الكهرباء إلى كل بيت ، في كل قرية ، أم الرجل الذي لو كان له من الأمر شيء لما وصلت الكهرباء إلى بيت واحد في المملكة )

طبعاً كلنا يعرف قصة الكهرباء إنها جزء من قصة التنمية التي شهدتها المملكة خلال العقد الماضي ، في تلك الفترة توفرت موارد مالية ضخمة ساعدت في توفير المتطلبات الأساسية لتنفيذ مشاريع التنمية الكثيرة بما فيها الكهرباء ([53]) .

· ففي تلك الفترة تحول البريد من رسائل متأخرة وبطيئة إلى بريد عادي وممتاز .

وتحول الهاتف من ترنك وخطوط رديئة وقليلة إلى هواتف ذات اتصال دولي موجودة في كل قرية من قرى المملكة .
فهل خرج أحد من البرق والبريد والهاتف علينا زاعماً أنه هو الذي أدخل الهاتف في كل منزل كما فعل الدكتور القصيبي ؟! .
وفي تلك الفترة استطعنا أن نحقق بحمد الله اكتفاءً ذاتياً من القمح ، ونوفر مصادر جديدة للمياه مثل التحلية ، ساهمت في حل مشكلة ندرة المياه .
فهل خرج علينا أحد من الزراعة والمياه زاعماً أنه هو الذي أدخل الماء المحلى إلى كل منزل كما فعل الدكتور القصيبي ؟!.
وقل نفس الشيء على بقية الخدمات العامة مثل المواصلات والبلديات ، والصندوق العقاري وغيرها والتي شهدت قفزة جبارة في تلك الفترة ومع ذلك لم يخرج علينا أحد من مسؤولي هذه الخدمات لينسب إلى نفسه مجداً هو ملك للأمة كلها ، أو ليسجل موقفاً سياسياً ، أو ليلغي دور المسؤولين ، من داخل وخارج وزارته ، من أجل تحقيق مكاسب شخصية على حساب مهمة تنفيذية محددة .
وفي معرض الزهو بالنفس يقول الدكتور القصيبي :
( من الذي يشكل خطراً على الإسلام والمسلمين الرجل الذي ألف مجموعة من الدواوين تصور حال المسلم في يأسه ورجائه وغضبه ورضاه وحبه وإحباطه أم الرجل الذي لم نسمع له سوى شعر يتمثل به عن ( جنود إبليس ) وعن ( الذئب ) وعن ( الظالمين الذين جاوزوا المدى فحق نحرهم بالسيوف ) .

قلت يا لها من دواوين تصور حال المسلم .

دواوين الحيرة القاتلة وبخار الكحول وبوادي الخدر والنوم العاري في السرير والفحول الذين يصيدون أحلى النساء .

هل هذه هي الدواوين التي يطيب خاطر مسلم ينشرها فضلاً عن الاعتزاز بها وعدها من الانجازات الإسلامية المشرفة !!؟

احذر يا دكتور أن تكون ممن قال الله فيهم : { لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب أليم }([54]) .





مقابلة مع الدكتور القصيبي

اعتاد الدكتور القصيبي على إجراء مقابلات غير حقيقية مع المشاهير والأدباء مثل : معروف الرصافي والعقاد والمتنبي وغيرهم حيث يقوم بطرح السؤال ثم يختار بيتاً أو كلمة من إنتاج الأديب أو الشاعر لتكون الإجابة على السؤال ونود هنا أن نجري مع الدكتور القصيبي مقابلة بنفس الطريقة :

· من نحن ؟

ـ من نحن في هذا الوجود

دوامة حمقاء تسرع ثم يطويها السكون

ركب من السارين لا يدري إلى أين المسير

ورق يطير مع الرياح

ودمى يحركها القدر
حزم الظامي غير متصل  
قديم(ـة) 08-06-2006, 04:32 PM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
العلمانية في العراء (3)

القصيبي

شــــــا عــــر الأمـــــــس و

واعــــــظ الــــيـــــوم

د. وليد الطويرقي

الثناء على أهل الضلال





مقابلة مع الدكتور القصيبي

اعتاد الدكتور القصيبي على إجراء مقابلات غير حقيقية مع المشاهير والأدباء مثل : معروف الرصافي والعقاد والمتنبي وغيرهم حيث يقوم بطرح السؤال ثم يختار بيتاً أو كلمة من إنتاج الأديب أو الشاعر لتكون الإجابة على السؤال ونود هنا أن نجري مع الدكتور القصيبي مقابلة بنفس الطريقة :

· من نحن ؟

ـ من نحن في هذا الوجود

دوامة حمقاء تسرع ثم يطويها السكون

ركب من السارين لا يدري إلى أين المسير

ورق يطير مع الرياح

ودمى يحركها القدر

نحن الذين نجر أوهام الحياة

لا نستريح كأن في أعقابنا لسع السياط

الريح تلفح وجهنا

ومن الغبار طعامنا

من السراب شرابنا

وإذا ارتمى أحد تجمعنا عليه

وبنظرة جف الحنين بها ... منحناه التراب ([55])

· التاريخ

ـ كما قال الرصافي :

نظرنا لأمر الحاضرين فرابنا فكيف بأمر الغابرين نصدق ([56])

· دور الشاعر .

ـ كما قال الرصافي :

وللشعر عين لونظرت بنورها إلى الغيب لا ستشففت مافي بطونه([57])

· ماحاجات الروح :

ـ إذا كانت حاجات الجسد تتمثل في المأوى والمأكل والمستشفى والمصنع فإن للروح حاجات من نوع مختلف تشمل الموسيقى والشعر الوفنون الجميلة والمسرح ([58]) .

* ماذا يمثل الشعر بالنسبة لك .

ـ لقد قيل عن الحطيئة أنه ( عبد من عبيد الشعر ) وأنا بدوري عبد آخر ذلك أن الشعر يملكني ولا أملكه ([59]) .

* ماذا تختار لنا من الشعر العالمي .

ـ مقطوعة من أغاني الحب اليابانية ترجمتها إلى العربية :

عندما أنام بمفردي

أصف الوسائد حولي

وأسمي إحداها حبيبي

وأعانقها .... وأنام ([60]) .



شاعر الأمس وواعظ اليوم

ترى ما الذي حدث فأصبح شاعر الأمس واعظ اليوم .

بالأمس كان شاعراً قباني النزعة يحدثنا عن ( النهود الرخامية ) وعن ( بخار الكحول ) و ( النوم عاريين في السرير ) واليوم أصبح الواعظ الغيور على الشريعة من غلو الغالين !!!

بالأمس كان الحائر ( حياته قفر ضائع ) ( مصابي أني أجهل ماذا أريد ) ( لا يدري إلى أين المسير ) مثل ( الورق يطير مع الرياح ) ومثل ( الدمى يحركها القدر ) ([61]) .

واليوم أصبح المفتي صاحب الفتاوي المتجددة بتجدد الزمان والمكان والفقيه بدون ولاية .

بالأمس كان التقدمي يحدثنا عن الناصرية التي صادقت البعثية وتوعدت الامبريالية وتربصت بالصهيونية .

واليوم أصبح ذلك الرجعي اليميني الذي تبرأ من صديقه البعثي الماكر .

بالأمس كان الحداثي الذي ازداد عمقه بتعرفه على السياب ومحبته لأمل دنقل وصلاح عبد الصبور .

واليوم أصبح التراثي ينقب في موسوعة الطبري للتاريخ وأسفار بلاده في ظل الرسالة المحمدية !!

واليوم أصبح الأصولي فاتح باب الاجتهاد !!

بالأمس الساخر القائل بأن الصحوة جعلت تغطية الشعر أو إطالة الشعر كفيلة بحل كل المشاكل !!

واليوم أصبح الحنون على الصحوة السائر في ركب علمائها !!

ترى هل هناك تغير حقيقي ؟

ندعو الله من أعماقنا أن يكون ذلك صحيحاً ونسأله بأن يمن عليه وعلى بقية العلمانيين بالهداية ولكننا لم نلمس تغيراً حقيقياً حتى الآن والدليل كل ما قدمنا وإليكم هذا الدليل الجديد .

عقب مقالة الدكتور القصيبي ( قضية القضايا وبقية القضايا ) والتي أراد بها تعزية المتظاهرات وتطييب خواطرهن بعد أن باءت محاولتهن بالفشل عقب هذه المقالة بعث المدعو محمد سعيد طيب مدير عام مؤسسة تهامة برسالة عن طريق الفاكس إلى الدكتور القصيبي ضمنها ملاحظاته على المقال وقد رد الدكتور على الفاكس بمثله .

ولأهمية هذه المراسلة واحتوائها على تفاصيل تكشف طريقة تفكير الدكتور وأمثاله فإننا ننشرها كاملة ليطلع عليها القراء الأفاضل :

( نص رسالة محمد سعيد طيب )

هذه لصاحب المعالي الدكتور غازي القصيبي :

فاكس .... عاجل

أبو يارا ... أيها العزيز .!

مقالكم ــ أمس ـــ الجمعة بالشرق الأوسط :

تقولون : ولم يكن علماؤنا الأفاضل بمعزل عن تطورات المجتمع .. فقد أفتوا بمنع الرق بعد انتفاء شروطه الشرعية .

التعليق : اسم الله عليهم !!([62])

الأمر محسوم بكتاب الله عزوجل !

لا رق في الإسلام !

و( شروطه الشرعية ) منتفية أصلاً !

ولم يكن الأمر بحاجة إلى ( فتوى )

كان في حاجة إلى قرار سياسي ـ وقد كان !



وأنت تعرف ظروف القرار .. ( وأجوائه ..) ([63])

وأسبابه ... ومن كان وراءه . !

لماذا تنسب فضلاً .. إلى غير أهله ... ([64])

أبو يارا !

تكفا . !!

لا نريد أن نراك .. إلا ـــ كما عهدناك

نسراً ... يحلق في السماء !

طابت لك ولنا الحياة

السبت 17/11/1990 أخوك / محمد سعيد الطيب

( رد الدكتور القصيبي )

سعادة الأستاذ / محمد سعيد الطيب

في عين العاصفة

1/5/1411

العزيز أبا الشيماء ،

سلاماً ومودة !

أحسب أن موضوعاً معقداً يصعب أن يعالج بفاكسات مختصرة ! ولكن لا مانع أن نحوم حوله كالعقبان لا النسور ( والخلط بينهما خطأ شائع فالنسور تأكل الجيف ولا تحلق عالياً ولا أنياب لها ) !...

لا يوجد نص يقول لا رق في الإسلام ، لا في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية ، بل هناك أحكام كثيرة تعالج وضع الرقيق ، ولكن روح ( الإسلام ) ( تلهم ) ... أنه ظاهرة مؤقتة ([65]) . ولا خلاف أن الموضوع حسم عندنا بقرار سياسي تبعته الفتوى وكانت للقرار ظروفه وملابساته ــ ولكن الأمر لم يحسم في عقول العامة إلا

( بالفتوى ) .

والظروف هذه الأيام ــ مع المد الذي تعرفه ــ تعني أن أي ( فتوى ) مهما كان رأينا ( في رجعيتها ) ستكون ( متقدمة ) .. من الرأي الذي تعتنقه الأغلبية الساحقة من المواطنين ([66]) .. لا تسألني لماذا ــ فالوضع ليس من صنعي ! وأحسب أن المبدأ الأول في أي نزعة ديمقراطية هو احترام رأي هذه الأغلبية ... حتى يمكن تغييره ! وأحسب أن فرض ( وصايا المثقفين ) لا تختلف عن ( وصاية الكهنوت ) أو ( العسكر ) ! ..

لقد حاولت في المقال الذي أثارك عبارة منه ، أو ربما أكثر ، أن أؤكد :

أن أمور التقاليد لا يجب أن تكون جزء من الشريعة ، وأن أمور الشريعة قابلة للنقاش ، وأن الفتاوى تتغير وليست وحياً منزلاً : وأننا نتطلع إلى مرحلة يكون ( كل شيء ) فيها قابلاً للنقاش ... ربما الغرور ــ وحده ـــ هو الذي يصور لي أن هذه الأمور لم يقلها أحد من قبل علناً ... لامن الصقور ولا من العصافير ([67]) !

واسلم لمن يحبك

وتكفى ....

أعد القراءة .... مرتين .. أو ثلاثاً !!

التوقيع / غازي القصيبي([68])

1/5/1411

* * * * *

وقفة مع الرسالة

الوقفة الأولى : يقول الدكتور : ( والظروف هذه الأيام ــ مع المد الذي تعرفه ــ تعني أن أي فتوى مهما كان رأينا ( في رجعيتها ) ستكون ( متقدمة ) مع الرأي الذي تعتنقه الأغلبية الساحقة من المواطنين .. لا تسألني لماذا فالوضع ليس من صنعي ) .

إذاً فتوى كبار العلماء مثل الشيخ عبد العزيز بن باز في حكم قيادة المرأة السيارة والتي صدرت عقب الأحداث فتوى رجعية متخلفة ويجب أن تتغير لأن الفتاوى ليست وحياً منزلاً .

ياللعجب قارن هذا التهجم في الخفاء على العلماء ، بالأدب المصطنع في العلن سواءً في مقالته أو سلسلته حتى لا تكون فتنة ، في الخفاء علماؤنا فتاويهم رجعية ، وفي العلن علماؤنا تشرئب إليهم الأعناق وليسوا بمعزل عن تطورات المجتمع .

ثم انظر إليه وهو يتأفف من انتشار الصحوة الإسلامية ــ المد الذي تعرفه ــ وينفي عن نفسه التهمة بأن يكون قد تسبب أو شارك في صنع هذا المد الذي تعتنقه الغالبية الساحقة من المواطنين ، ونحن لا نشك في ذلك .

الوقفة الثانية : يقول الدكتور : ( إن أمور الشريعة قابلة للنقاش وأن الفتاوى تتغير وليست وحياً منزلاً وأننا نتطلع إلى مرحلة يكون ( كل شيء ) فيها قابلاً للنقاش ) .

ياللعجب أمور الشريعة . الوحي المنزل والسنة المطهرة ، تصبح مسائل قابلة للنقاش ، يعبث فيها من أراد ، قارن هذا الاستخفاف في الخفاء ، بالغزل والهيام المفتعل بالشريعة في العلن .

في الخفاء أمور الشريعة قابلة للنقاش ، كل شيء قابل للنقاش ، أي بعبارة أخرى الآيات القرآنية والأحاديث الصحيحة قابلة للنقاش للقبول والرد ، أما في العلن لانقاش ولاجدال حول الشريعة لا تحليل لما حرمت ولا تحريم لما حللت !!

ألم أقل لكم إن غازي الأمس هو غازي اليوم .

التغيير هو في التكتيك وليس في الاستراتيجية .

التغيير هو في الأسلوب وليس في الأهداف ، ولهذا التغير أسبابه اسمعوا من الشاعر :

أنا من أنا يا أصدقاء

أنا عند بعضكم الملاك وعند بعضكم الرجيم

إذا ظهرت رأيت بسمتكم تضيء على الوجوه

وإذا مضيت سمعت همساً من ورائي كالسيوف

لا تخجلوا أنا مثلكم ...

أحيا وأبسم في الوجوه لكي أمزق في الظهور

أنا مثلكم عبد النفاق

ياليتني أقوى على تحطيم أوهام الحياة ([69])

هل عرفتم إذاً السبب ؟!!

إذا لم تفهموه بلغة الشعر فاستمعوا إليه بلغة الصحفيين :

( إن قدرة البشر على الرياء والنفاق والتزلف والمخادعة تفوق قدرة أية حرباء على أية شجرة في أية غابة في غابات العالم .

إنني أعرف ــ مثلاً ــ حرباء بشرية لها لون في الصباح ولون في الضحى ولون في الظهر ولون بعد انسدال الستار على الكون .

وأعرف ــ مثلاً ـ حرباء بشرية تتعامل مع مائة إنسان في اليوم بمائة وجه في اليوم .

وأعرف ــ مثلاً ــ حرباء بشرية قادرة على اكتساب ألوان ( المقيبرة ) و( سوهو ) و( لاس فيجاس ) بنفس المهارة ونفس السرعة([70]) .

يادكتور نحن لا نريدك حرباء بشرية ولا عبداً للنفاق تبتسم في وجوهنا ( الشريعة الغراء ) ومن ورائنا كالسيوف ( الشريعة قابلة للنقاش ) .

لقد مللنا يادكتور عروض الأزياء بشتى أنواعها السياسي والفكري والنسائي .

لا نريد عارضة أزياء أخرى تبدل بين الحين والآخر ملابسها أو أفكارها حسب ما يريده السادة العباقرة مصمموا الأزياء .





خــاتــمــة

وبعد ...

هانحن أخي القارئ نقف سوياً على نهاية هذا الجهد المتواضع . هناك صنفان من أعداء الصحوة الإسلامية ..

· الصنف الأول ( الصقور ) :

هذا الصنف جريء إلى حد الوقاحة

لا يجامل ...

ولا يغلف آراءه ...

ولا يتملق عواطف قرائه ...

هذا الصنف آخذ في التناقص فالمد الإسلامي ــ المد الذي تعرفه ــ لا يقبل سماع آراء تتعارض مع الإسلام .

· الصنف الثاني ( الحمائم ) :

فهو الصنف الماكر المراوغ

هذا الصنف يريد علمنة الإسلام ..!!

يتتبع المتشابه ليلغي المحكم

يجمع الرخص ليضيع العزائم

هذا الصنف أخذ في التكاثر مستغلاً ــ وبدهاء ـــ محبة الناس للدين وتعلقهم به مستثمراً ــ وبمكر ــ طيبة علمائنا وحسن الظن الذي جبلوا عليه .

وواجب الدعاة .. والعلماء .. المصلحين ..
فضح هذا الأسلوب وكشف زيف دعاته وهذا البحث هو محاولة أولى لوضع العلمانيين تحت مجهر التصور الإسلامي ولكشف العلمانية في العراء آمل أن تتلوه بحوث أخرى .

سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك
.
حزم الظامي غير متصل  
قديم(ـة) 08-06-2006, 05:30 PM   #5
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 36
قوة التقييم: 0
bentalrass is on a distinguished road
بصراحه أنا ماقريته كله بس وصلت إلى مقولة: ياإلهي
إن كنت ربا حقيقيا فدعنا عاشقينا


وبعدها ماقدرت أكمل
أستغفرالله العظيم وأتوب إليه
الله يغفر للجميع ويهدي الضالين ويثبت عباده على الصراط المستقيم
bentalrass غير متصل  
قديم(ـة) 09-06-2006, 02:58 PM   #6
لا ينتمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
البلد: إنها تقيم بداخلي..وأقيم داخلها !
المشاركات: 1,209
قوة التقييم: 0
الشهرستاني is on a distinguished road
حزم الظامي .. وين الربع !!


الهروب زين بعض الأحيان . .. شفت ما رد أحد !!
__________________
هذا المنتدى، كان عظيماً..وما زال عظيماً ، وسيبقى عظيماً !
الشهرستاني غير متصل  
قديم(ـة) 09-06-2006, 10:30 PM   #7
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: رساوي جده
المشاركات: 93
قوة التقييم: 0
صادق الشوق is on a distinguished road
حزم الظامي جزاك الله خير ونسأل الله الهداية للقصيبي ولكل من تبعه او انتدب نفسه مدافعاً عنه .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صادق الشوق غير متصل  
قديم(ـة) 10-06-2006, 04:31 AM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
بنت الرس : شكراً على مرورك الكريم

واسأل الله ان يستجيب دعائكِ
حزم الظامي غير متصل  
قديم(ـة) 10-06-2006, 01:39 PM   #9
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
شكرا على هذاه ( الحقيقة ) التي تخفى البعض !!

على فكرة : راحت لمستندات الحفظ !!

جزاك الله الجنة يا حزم ظامي ينشد فيك الحزامي
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
قديم(ـة) 10-06-2006, 06:52 PM   #10
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
أخي الشهرستاني : مرورك يشرفني

تقول : وين الربع !!!

واقول لك : فص ملح ودابوووووووووووا !!!

والبراهين الكبار لا يصمد لها الا الكبار

دمت بخير
حزم الظامي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19