عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-06-2006, 06:14 PM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 727
قوة التقييم: 0
الحادي is on a distinguished road
خلف كواليس مهرجان الرس السياحي

شكر الله لكل من كتب غيرة على محافظتنا وغاليتنا الرس

وما أجمال أن نكون إيجابيين أكثر وأن نناقش الأسباب التي أدت إلى تفاقم الأخطاء بهذا الشكل


وبصفتي أحد أعضاء لجنة البرامج في العام قبل الماضي

سأذكر لكم بعض الرؤى والتي كنت أتحسسها

والتي كدت أن أجزم حينها بفشل ذريع للمهرجان ــ وقد كان ــ


ولكن قبل ذلك دعونا نذكر بعض المقومات الإيجابية والتي نتمتع بها عن غيرنا

1 ـ الموقع :

فإن كثيراً من جيراننا في المحافظات المجاورة يغبطوننا على جبل القشيع الذي يقام فيه المهرجان

فالتنوع الحاصل على أرضه من جبل إلى سهل تعطي أجواء جميلة قد تختلف عن أن تكون أرضاً موحدة .

وإن كان يؤخذ على الموقع بعده عن البلد نسبيا .


2 ـ التاريخ :

فنحن في رسِّنا نمتلك ثروة تاريخية ووطنية تؤهل لملئ أيام وليالي .

فكما أن مهرجان الجنادرية الثقافي التاريخي يجترُّ في كل سنةٍ نفس المعالم والأطلال ،

فإننا نحن لسنا بحاجة إلى هذا الإجترار فتاريخنا ينضح بالتراث و الأحداث .

فبرج الشنانة على سبيل المثال يعتبر معلماً تاريخياً عريقا

لو أحسن إستغلاله واستثمار الأراضي التي حوله.

والملحمة التي أقيمت في الرس في العام الماضي

والتي أبهرت صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر

وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد

وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان

والجماهير الغفيرة التي حضرتها كانت متميزة عن غيرها من الملاحم التي أقيمت في منطقة القصيم

بشهادة الأخ المنشد عبد الله السكيتي والذي شارك في عدة ملاحم إنشادية على مستوى المملكة .

وما ذاك إلا بسبب حسن إستغلال المواقف التاريخية وربطها بالأحداث الراهنة

والتي إنفردت بها الرس عن سواها.

وهذا يقودنا للنقطة التالية .


3 ـ الكوادر المبدعة :

فإن الرس تمتلك طاقات من المبدعين المتجددين

فهي من أوائل من سبق في إقامة المهرجانات الصيفية الشبابية على مستوى المنطقة

إن لم يكن على مستوى المملكة فمهرجان الشباب الصيفي والذي أقيم بجوار خزان الماء على طريق الجنوب

والذي أقيم قبل خمس سنوات كان شاهداً على هذا السبق .

ولو عدنا إلى الملحمة الإنشادية لوجدنا أنها الوحيدة على مستوى المنطقة

التي تفرد بتأليفها وإعدادها وتمثيل مشاهدها وأداء أبياتها وإخراجها شباب من الرس

سوى المنشد عبدالله السكيتي مشاركاً في الإنشاد.


4 ـ الجمهور المتفاعل :

ويكفي من هذا شهادة قالها لي الأستاذ / محمد السلامة قائد فرقة وسع صدرك الترفيهية

أن جمهور الرس هو الأفضل على مستوى المملكة في التفاعل بعد جمهور بريدة .

ويكفي أيضاً شهادة الأستاذ / سهيل المطيري المقدم في برامج قناة المجد الفضائية

بأننا نشعر بحماس عجيب إذا كنا بين جماهير الرس .

هذه مقومات جوهرية لإنجاح مهرجانات واحتفالات ولكن لو كان هناك من يستثمرها ....



وإليكم مارأيته من سلبيات خلال تلك التجربة :


1 ـ ضعف المكان من حيث التجهيزات والبنى التحتية للموقع :

فقد بحت أصواتنا ونحن نطالب بتجهيزات تليق بمناسبة كهذه

فأول سنة كانت أرضية ساحة الألعاب من الحصبة البيضاء غطيت بشراع أزرق فضفاض

سالت فوقه دماء وشجت رؤوس ومع عاصفة ترابية صيفية لم يلبث هذا الشراع إلا أن تخرق وتقطع

وفي أحد الأيام وفي أثناء تقديم أحد العروض

حضرت شيولات البلدية لتنثر الرمل لتخفف من وطئة الحوادث الدامية التي حصلت في ساحة القتال .... عفواً الألعاب ..

ثم بعد ذلك قاموا بفرش الأرضية بزلٍّ أحمر ولك أن تتخيل ساحة ألعاب بزل!! .

حتى أن كثيراً من الزائرين والضيوف كان يستغرب من هذه العقلية الهندسية

التي قامت بالإشراف على هذه الجريمة الإنسانية.

ناهيك عن المسرح الخشبي الذي إنكسر وشج رأس أحد أعضاء فرقة إفرح وامرح .

وحينما طلبنا من البلدية وضع بركة ماء للألعاب المائية

قام (الموقر) بالإيعاز بوضع نافورة خرقاء عرجاء بأسلاك كهربائية عنكبوتية في أسفلها

لنضطر أخيراً لإطفائها وتركها حتى لاتتسبب بإيذاء أحد .

ولو ذهبنا إلى المذنب لوجدنا أن أرضية ساحة الألعاب هناك

من الأرجيلة اللينة وفي عنيزة من الإسفنج المقوى

وذلك لأن من قام على ذلك البناء هم من أصحاب الهم والهمة .

وفي العام الماضي قاموا بسفلتة الأرض ظناً بأن هذا هو الحل !


2 ـ قلة الدعم :

وإن كان الأستاذ خالد البلطان قد قدم في العام الماضي دعماً لابأس به لإقامة المهرجان

إلا أن خمسمئة ألف لا تعد رقماً في بورصة المهرجانات.

فأين من يتوجدون على عنيزة

ليسألوا عن إمبراطور السياحة القصيمية صالح النهابي

والذي أنفق ثلاثة ملايين ريال على ( هلا عنيزة 26 )

ليقارنوا بين و بين

بل إن الليلة الذهبية وحدها قد كلفت قرابة المليون ريال فقط ،

بينما الرس يتقيصرون على مئة ألف لتلك الليلة ؟؟؟؟ !!!!!!.


3 ـ دخول بعض النشازات في العمل لتفسد جمال اللحن :

ففي صيف 1425 هـ أي قبل العام الماضي

كانت لجنة الضيافة تتكون من ( 32 ) عضواً لم يتواجد منهم إلا بما يعد على أصابع اليد الواحدة

فلما أتت الليلة الذهبية والتي حضرها سمو أمير المنطقة ( خرجت المشالح )..

بل إن الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة للمهرجان

لم يرى بعد تلك الليلة على أرض المهرجان فضلاً عن من فوقه .

بل حتى الكنبات التي كانت على المنصة أقتلعت من تلك الليلة

ولم يرى لها أي أثر مما أصاب العاملين بموجة إحباط كبيرة

وخصوصاً بعد حضور بعض الضيوف الذين لم يوجد لهم مكان يجلسون فيه .



وللعلم فإن ما ذكرنا هو ما تسبب بتفوق مهرجان عنيزة وليست العروض كما وهمت بذلك بعض الآراء
فعروض عنيزة لم تتفوق أبداً على عروض الرس بل إن الرس قد تتفوق أحياناً بالفرق المستضافة


ولكن لعنيزة أهل يرفعون من شأنها


تحياتي لكم جميعا
أخوكم الحادي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحادي غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19