عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-06-2006, 06:11 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
ابو نواف يقول لك ابراهيم العبيدي من العراق : هذا مايحدث لأهل السنة من الرافضة هناك !


المدن السنية العراقية والاستراتيجية الأمريكية

إبراهيم العبيدي

أصبح من الواضح لكل متابع للقضية العراقية، أن الاستراتيجية الأمريكية ومعها الحكومة العراقية برئاسة (الائتلاف الشيعي) في العراق، تقوم على سياسة الأرض المحروقة والإبادة الجماعية للمدن السنية، والتهميش المتعمد للسنة العرب لمنعهم من المشاركة السياسية الفاعلة، والحيلولة دون ممارستهم دورهم السياسي الحقيقي المفترض في العراق الجديد. ويبدو أن هذه الأستراتيجية قد تم الاتفاق عليها بين قوات الاحتلال الأمريكي والأحزاب الرئيسيـة فـي الائتـلاف الشـيعي كالـمجلس الاعلى للثورة الإسلامية بقيـادة عبد العزيز الحكيم، وحزب الدعوة بقيادة إبراهيم الجعفري، وبغطاء من المرجعية العليا في النجف والمتمثلة بالمرجع الديني (علي السيستاني) وبدعم إيراني مطلق قبل وبعد سقوط بغداد في التاسع من نيسان 2003م.

لقد تلاقت مصالح الشيعة الموالين لإيران مع المصالح الأمريكية في احتلال العراق؛ لذلك فقد أبدى الشيعة تعاوناً مطلقاًَ مع القوات الامريكية لتسهيل مهمة احتــلال العــراق. (وهو الدور التاريخي نفسه المعروف الذي قام به ابن العلقمي نصر الدين الطوسي الوزير العباسي في سقوط بغداد على يد التتار آنذاك) مقابل تأمين نفوذهم في العراق الجديد، وتحقيق مكاسب سياسية للشيعة «الصفويين» الموالين لإيران، لتعيد إيران إمبراطوريتها الفارسية الصفوية في بلاد الرافدين والخليج، بما يُعرف بـ (الهلال الشيعي).

إن استخدام القوة المفرط الذي تنتهجه القوات الأمريكية والقوات العراقية في معالجة ما يسمى بـ «الإرهاب» والمحصور في المناطق السنية تحديداً أمر مثير للريبة والقلق؛ حيث إن من المعلوم أن معالجة الإرهاب في كل العالم وكما نسمع ونشاهد، تتم من خلال معلومات استخباراتية ترصد خلايا الإرهاب، ومن ثم يتم القبض عليهم أفراداً أو جماعات من قِبَل الأجهزة الأمنية المتخصصة، كما حصل ذلك في كثير من دول العالم، ومن دون اللجوء إلى عمليات عسكرية واسعة النطاق، يروح أكثر ضحاياها من المدنيين الأبرياء.

إن استخدام القوة العسكرية الكبيرة، واستخدام المسموح وغير المسموح من الأسلحة التي يساندها القصف بالطائرات والمدافع والدبابات، لتتحول بعدها مدن بكاملها أثراً بعد عين، ويتم قتل وتشريد آلاف العوائل كما حصل لمدينة الفلوجة في العام الماضي؛ حيث تم قتل أكثر من 3500 مدني، وتشريد أكثر 200000 شخص، وتدمير أكثر من 15000 وحدة سكنية وعشرات المساجد، وتدمير البنى التحتية للمدينة بأنواعها: الكهرباء والماء والصحة والصرف الصحي.. (بحسب إفادات منظمات إنسانية عراقية). بعد كل هذا التدمير الشامل (وكما وصفته الصحافة الغربية بأنه أكبر عملية تدمير للمدن حصلت بعـد الحـرب العـالمية الثــانية) يطـالعنا يومـها القـادة الميــدانيـون الامــريكيون والسـياسيون في (حكومة علاوي)، من أن الارهابيين تمكن كثير منهم من الهروب خارج الفلوجة إلى مدن أخرى.

وهكذا يتم ويتواصل مسلسل الإبادة الجماعية والتدمير لمدن اخرى، على غرار ما حصل لمدينة الفلوجة، ومدينة تلعفر، والتدمير متواصل في جميع المدن السنية كالرمادي، وسامراء، والموصل، والقائم، وحديثة، وعانة، واللطيفية، وأبو غريب، ومناطق جنوب بغداد إلى غيرها من المدن السنية التي تشهد مقاومة ضد قوات الاحتلال لإخضاعها؛ فالمدن السنية تخضع لخطة إرهاب دولة منظم من قِبَل الحكومة العراقية وقوات الاحتلال.

< الجانب الشيعي:

دوافع الجانب الشيعي في حرق المدن السنية في العراق هي دوافع «طائفية حاقدة» تنطلق من موروث ثأري تأريخي مغلوط ضد أهل السنة، منذ العهد الراشدي وحتى اليوم، يتوارثونها حاقداً عن حاقد للطعن في الإسلام وحَمَلته من العلماء والخلفاء، وإليك نموذجاً من امتداد هذا الحقد المتواصل الدفين ضد أهل السنة، تلك الكلمات والتصور والعقيدة والاستراتيجية التي عليها القوم، أطلقها مدوية نهاراً جهاراً «علي كريمي» أحد المرجعيات الشيعية في خطبة جمعة ألقاها في قم الإيرانية بعد سقوط بغداد مباشرة في 9/ 4 / 2003، والتي يحرض فيها على قتل أهل السنة بقوله: «اليوم يا أهل الشيعة في العراق.. يا خاصة علي وفاطمة! بعد أن استعيد ملككم المغتصب وحقكم المستلب عليكم أن توقفوا الزحف السني البكري العمري الأموي والوهابي إلى بغداد.. عليكم أن تنتهكوا أعراضهم مثلما انتهكوا أعراضكم أيام صدام - على حد زعمه - عليكم أن تشردوهم وتقتلوهم كما قتلوكم وشردوكم.. شدوا على أيدي إخوانكم من فيلق بدر وساندوهم في إتمام مهمتهم في القضاء على كلاب السنة الوهابية أولاً ثم عامتهم من الجِراء - أي صغار الكلاب ـ كبيرهم كافر وصغيرهم زانٍ».

وبحـسب وزارة الثقافة والإعلام العراقية ووزيرها المعين مفيد الجـزائري، أن ما مقداره 500 ألف كتاب ديني دخل العـراق مـن إيران، ذكر انها تحمل فكراً معادياً لما أسماه: (أهـل العـامة) والمقصـود بـه أهـل السـنة في العـراق؛ وكان من أهمها خطبة المرجع الديني (علي كريمي) التي أشرنا اليها. فهل هذه هي استتراتيجية الحكومة العراقية الموجهة من إيران في كيفية محارية أهل السنة وتحقيق الأهداف الطائفية في العراق والمنطقة؟

< أقوال وإفادات دالة:

- ما صرح به وزير الداخلية العراقي (بيان جبر صولاغ) «الإيراني الاصل» في مؤتمره الصحفي أثناء الحملة العسكرية على مدينة القائم قبل فترة قال: «نحن مستعدون أن نتعاون مع الشيطان لمحاربة الإرهاب» والإرهاب كما هو معلوم في نظره هم السنة العرب بكل أطيافهم وتوجهاتهم؛ والواقع الممارَس يدل على ذلك.

فحملات الاعتقال (أكثر من مائة ألف سجين سني في السجون العراقية والأمريكية، بحسب إفادة نائب رئيس الوزراء العراقي «عبد مطلك الجبوري» أثناء مساعيه للإفراج عن المساجين) والاغتيال والإقصاء الوظيفي التي طالت أبناء السنة العرب ورموزهم أكبر شاهد على الممارسة الطائفية لهذه الحكومة.

- الدكتور طارق الهاشمي أمين عام الحزب الاسلامي العراقي «السني» في برنامج (بلا حدود) عبر قناة الجزيرة الفضائية مؤخراً، قد أشار إلى ما تتعرض له المدن السنية، والسنة العرب تحديداً، من ممارسات قمعية من قِبَل الحكومة العراقية والقوات الامريكية، ووصفها بحرب إبادة وبالتطهير العـرقي الذي وقـع فـي يوغسـلافيا فـي الحـرب الأخـيـرة. وهذا الموقف تؤكده كل المرجعيات السنية الكبيرة مثل الوقف السني، ومؤتمر أهل العراق، وهيئة علماء المسلمين، ومجلس الحوار الوطني.

- وحتى الزعيمان الكرديان مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان، وجلال الطالباني رئيس الجمهورية، في مذكرتهما الأخيرة إلى رئيس الوزراء (إبراهيم الجعفري) التي هدد فيها الزعيمان الكرديان بإنهاء التحالف مع كتلة «الائتلاف» الشيعية إذا لم يطبق الاتفاق الذي وقّعه مع «التحالف الكردستاني» الذي مهد لتشكيل الحكومة، وطالباه بوضع حد لـ «الجرائم الكيفية بحق السنّة العرب».

- الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في تقريره له إلى الأمم المتحدة قال: «إن حق المدنيين العراقيين في الحياة راح ضحية عوامل مثل الإرهاب والجريمة والتجاوزات العسكرية».

وأضـاف: «إنه فضـلاً عن هجـمات المسـلحين فـإن هناك قلقاً متزايداً بشأن العمليات العسكرية التي تنفذها القوة المتـعددة الجنـسيات بقـيادة الولايـات المتحـدة والتـي أفضـت إلى حـدوث وفيات وإصابات وتشريد بين المدنيين بسبب استخـدام القـوة بشـكل مفـرط أو يفتقر إلى التمييز فيما يبدو».

- والذي يعزز هذا التوجه الأمريكي في استخدام القوة المفرطة ضد المناطق السنية في العراق، هو مطالبة الإدارة الشديدة في اجتماع الجمعية العمومية الأخير للأمم المتحدة، على حذف عبارة: «إن الهجمات على المدنيين تعتبر عملاً إرهابياً» من وثيقة مكافحة الإرهاب، وهو دليل قاطع على تبييت النية على استباحة المدنيين.

فكـم تبـجحوا هـم وأعوانـهم في الحـكومة العراقـية الطـائفية بجـرائم صـدام ضـد العراقيـين، وهـاهم اليوم يحـاكونه في البـطش العـشوائي بالمدنيـين الأبريـاء، فعـلوهـا مـن قـبل بالفـلوجة وتلعـفر ويفـعلونها الآن فـي مدينـة حديثة مـن المنـطقـة الغربيـة، وأنجـزوا مـن القـتل والتدمير فـي سنـتين ونصف أكثر مما أـنجزه صـدام بأكـثر من ثـلاثة عـقود، أنـها فعـلاً تكــنولـوجـيا الديمــقراطــية الحـديـثة؛ فـهـل ذهــب صدام الفرد ليحل محله صدامون كثر؟ إنها فعلاً أمُّ المهازل.

- وآخرها التصريحات الخطيرة من الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي في مؤتمره بمقر السفارة السعودية في نيويورك؛ حيث شخَّص الواقع العراقي بالطائفي الخطير بقوله: «إن السياسة الأمريكية في العراق عمقت الطائفية، وسلمت العراق لإيران» في إشارة إلى النفوذ الإيراني الكبير في جنوب العراق، وتسليح المليشيات الشيعة الموالية لها. وهذا التشخيص للواقع العراقي قد لاقى ترحيباً وتأييداً كبيراً في وسط العرب السنة والتشكيلات الوطنية الأخرى في العراق، وعلى رأسهم الحزب الإسلامي العراقي وهيئة علماء المسلمين والوقف السني ومؤتمر الحوار الوطني وغيرهم. بالإضافة إلى الترحيب الإقليمي العربي، ولا سيما في دول الجوار العراقي والجامعة العربية، والتي على أثرها سيتم عقد مؤتمر مصالحة وطنية شاملة لكل مكونات المشهد العراقي تحت مظلة الجامعة العربية، وهو إنجاز كبير ولا شك «إذا ما تم» للجامعة العربية بخصوص القضية العراقية بعد سبات طويل. يأتي ذلك بعد ان أيقنت قوات الاحتلال الأمريكي والحكومة العراقية أنهما في مستنقع كبير، وأن الحل الأمني القمعي والعسكري لم يفتَّ في عضد العراقيين المقاومين، ولم يحقق شيئاً من الأمن والاستقرار على الأرض، وأنه وصل إلى طريق مسدود في العراق، ولا بد من حلول سياسية تلبي طلبات الشريحة الأكبر من الشعب العراقي الرافض للاحتلال وسياساته.

< الجانب الأمريكي:

أما دوافع القوات الأمريكية في حرق المدن السنية فهي دوافع «سياسية عسكرية»؛ فكما لا يخفى أن الطرف السني العربي لم يكن شريكاً فعلياً في مؤامرة احتلال العراق، كما هو حال الطرف الشيعي والكردي العلماني في (مؤتمر لندن وصلاح الدين) فمنذ ذلك الوقت وُضع العرب السنة خارج اللعبة لعدم انسجامهم مع المشروع الاستعماري الجديد للعراق، وأن المقاومة الوطنية المسلحة قد انطلقت شرارتها من المدن السنية، وهو الأمر الذي جعل من العرب السنة هدفاً مباشراً لقوات الاحتلال والحكومة العراقية الشيعية العميلة لها. فأصبح السنَّة العرب والقوى الوطنية الأخرى المناهضة للاحتلال حجر عثرة أمام المشروع الأمريكي - الشيعي في العراق.

فهل سيبقى العرب السنة وحدهم يدفعون ضريبة مواقفهم الوطنية، في مقاومة الغزاة، والدفاع عن هوية العراق التاريخية والإسلامية ووحدة أرضه وشعبه من دون أن تمتد إليهم يد العون والمساعدة من إخوة الدين والعروبة لنصرتهم؟

...
حزم الظامي غير متصل  

 
قديم(ـة) 14-06-2006, 01:00 AM   #2
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
ومع ذلك نؤكد أن الزرقاوي لايختلف عن هذه المنظومة

ان المتابع الجيد للتاريخ، الناظر في أحوال الحادثات ومجريات الامور يدرك ان ما شهدته المملكة من اعمال تخريب في مدينة الرياض وما لحقها من محاولات يائسة للنيل من امن هذه البلاد المباركة هو امر مستغرب على هذا المجتمع لا ريب، واعتقاد من قاموا بهذه الاعمال المستنكرة نصرتهم للدين وخدمتهم للوطن يجعلنا في حاجة الى وقفة تحليلية طويلة نتفحص من خلالها ابعاد هذه المستجدات والعوامل التي ساعدت على تسرب مثل تلك الافكار الشيطانية الى عقول هذه الشرذمة الضالة ليقدموا على اقتراف تلك الجرائم الشنيعة في حق وطنهم وتمتد ايديهم لتقتل اخوانا لهم ابرياء متناسين ان من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا، فالقوة التي حملتهم على ذلك لا يستهان بأمرها لاسيما بعد ما اتضح ان من بينهم من نال قدرا وفيرا من الدراسة والعلم يمكنه من استبصار الامور ولكن زين له الشيطان سوء عمله فرآه حسنا فلا اسف على مثله ولن يجد لدى قومه غير البراءة منه حيا كان او ميتا. وكما نعلم ان الفكر لا يجابه بغير الفكر ومهما كانت الافكار ضالة فهناك عقول اضل واخرى يستهويها الشذوذ الفكري، ومن هنا نستطيع القول ان تلك القوة التي استطاعت ان تنفث سمومها في صدورهم مازالت باقية وستظل باقية ما بقيت الحياة فهو الصراع الابدي بين الخير والشر، ومن العجز ان نقف مكتوفي الايدي امام تدفق شرور الحاقدين مكتفين بالتدابير الامنية والاجراءات الوقائية للحيلولة دون وصول المجرمين الى اهدافهم دون التصدي لامتداد افكارهم ومحاربتها بنفس نوعية اسلحتها الخبيثة فبالتأكيد هي حرب وكافة الاسلحة مباحة فيها، وعلينا ان نسعى وبشتى الطرق لتجنيب ابنائنا شرور تلك الافكار المستهجنة التي لن تجلب علينا غير الدمار والتخلف. ان متبني هذه الافكار يتسم بالطاعة العمياء لسادته من محترفي الجهاد في ميادين غير تقليدية كشبكة الانترنت وغيرها من تقنيات الاتصال العصرية التي يسرت لهم الاتصال بضعاف النفوس والتأثير على عقول بعض الشباب مستغلين عاطفتهم القوية تجاه الدين وتهاون بعض الدعاة وعدم اهتمامهم بالعديد من المسائل العصرية او استغلالهم للوسائل الحديثة في ايصال الحقيقة الى عامة المسلمين، فوجدوا المجال مفتوحا امامهم ليصلوا الى حيثما ارادوا منتهزين هذه الفرصة السانحة، كما انتهز السامري فرصة غياب موسى عليه السلام فأضل القوم واعادهم الى عبادة العجل - مع الفارق في التشبيه - نعم السامري بصر بما لم يستبصر القوم به فصنع لهم عجلا من الذهب الذي حملوه وقت خروجهم وجعله يخرج خوارا كخوار الثور فلم يجد القوم امامهم غير عبادته واتباع هذا السامري، وهؤلاء القابعين خلف لوحات المفاتيح وشاشات الكمبيوتر ووسائل الاتصال فعلوا الشيء نفسه مع ضعفاء النفوس والعقول من القوم، وما علينا غير ان نعيد حساباتنا لمجابهة هذه الافكار الضالة المنحرفة ومنع وصولها الى العقول موقنين بان هذا الزبد سيذهب جفاء وان ما ينفع الناس سيمكث في الارض، ولي هنا دعوة اوجهها الى ابناء هذه البلاد المباركة بالالتفاف حول العلماء الثقات الافاضل ونبذ الدعاوى الضالة التي تتنافى مع فطرتهم السوية وقيمهم الاصيلة وتقاليد مجتمعهم العريقة وطاعة اولي الامور ومعاونتهم كلما اطاعوا الله فيهم واقاموا حدود شريعته الغراء واعلوا راية التوحيد خفاقة على ثرى هذه الارض الطيبة.




الوطن ضد الإرهاب






أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 14-06-2006, 01:13 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,586
قوة التقييم: 0
afor12 is on a distinguished road
Thumbs up

أضم صوتي مع صوت الأخ0أبو نواف

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو نواف
ومع ذلك نؤكد أن الزرقاوي لايختلف عن هذه المنظومة

ان المتابع الجيد للتاريخ، الناظر في أحوال الحادثات ومجريات الامور يدرك ان ما شهدته المملكة من اعمال تخريب في مدينة الرياض وما لحقها من محاولات يائسة للنيل من امن هذه البلاد المباركة هو امر مستغرب على هذا المجتمع لا ريب، واعتقاد من قاموا بهذه الاعمال المستنكرة نصرتهم للدين وخدمتهم للوطن يجعلنا في حاجة الى وقفة تحليلية طويلة نتفحص من خلالها ابعاد هذه المستجدات والعوامل التي ساعدت على تسرب مثل تلك الافكار الشيطانية الى عقول هذه الشرذمة الضالة ليقدموا على اقتراف تلك الجرائم الشنيعة في حق وطنهم وتمتد ايديهم لتقتل اخوانا لهم ابرياء متناسين ان من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا، فالقوة التي حملتهم على ذلك لا يستهان بأمرها لاسيما بعد ما اتضح ان من بينهم من نال قدرا وفيرا من الدراسة والعلم يمكنه من استبصار الامور ولكن زين له الشيطان سوء عمله فرآه حسنا فلا اسف على مثله ولن يجد لدى قومه غير البراءة منه حيا كان او ميتا. وكما نعلم ان الفكر لا يجابه بغير الفكر ومهما كانت الافكار ضالة فهناك عقول اضل واخرى يستهويها الشذوذ الفكري، ومن هنا نستطيع القول ان تلك القوة التي استطاعت ان تنفث سمومها في صدورهم مازالت باقية وستظل باقية ما بقيت الحياة فهو الصراع الابدي بين الخير والشر، ومن العجز ان نقف مكتوفي الايدي امام تدفق شرور الحاقدين مكتفين بالتدابير الامنية والاجراءات الوقائية للحيلولة دون وصول المجرمين الى اهدافهم دون التصدي لامتداد افكارهم ومحاربتها بنفس نوعية اسلحتها الخبيثة فبالتأكيد هي حرب وكافة الاسلحة مباحة فيها، وعلينا ان نسعى وبشتى الطرق لتجنيب ابنائنا شرور تلك الافكار المستهجنة التي لن تجلب علينا غير الدمار والتخلف. ان متبني هذه الافكار يتسم بالطاعة العمياء لسادته من محترفي الجهاد في ميادين غير تقليدية كشبكة الانترنت وغيرها من تقنيات الاتصال العصرية التي يسرت لهم الاتصال بضعاف النفوس والتأثير على عقول بعض الشباب مستغلين عاطفتهم القوية تجاه الدين وتهاون بعض الدعاة وعدم اهتمامهم بالعديد من المسائل العصرية او استغلالهم للوسائل الحديثة في ايصال الحقيقة الى عامة المسلمين، فوجدوا المجال مفتوحا امامهم ليصلوا الى حيثما ارادوا منتهزين هذه الفرصة السانحة، كما انتهز السامري فرصة غياب موسى عليه السلام فأضل القوم واعادهم الى عبادة العجل - مع الفارق في التشبيه - نعم السامري بصر بما لم يستبصر القوم به فصنع لهم عجلا من الذهب الذي حملوه وقت خروجهم وجعله يخرج خوارا كخوار الثور فلم يجد القوم امامهم غير عبادته واتباع هذا السامري، وهؤلاء القابعين خلف لوحات المفاتيح وشاشات الكمبيوتر ووسائل الاتصال فعلوا الشيء نفسه مع ضعفاء النفوس والعقول من القوم، وما علينا غير ان نعيد حساباتنا لمجابهة هذه الافكار الضالة المنحرفة ومنع وصولها الى العقول موقنين بان هذا الزبد سيذهب جفاء وان ما ينفع الناس سيمكث في الارض، ولي هنا دعوة اوجهها الى ابناء هذه البلاد المباركة بالالتفاف حول العلماء الثقات الافاضل ونبذ الدعاوى الضالة التي تتنافى مع فطرتهم السوية وقيمهم الاصيلة وتقاليد مجتمعهم العريقة وطاعة اولي الامور ومعاونتهم كلما اطاعوا الله فيهم واقاموا حدود شريعته الغراء واعلوا راية التوحيد خفاقة على ثرى هذه الارض الطيبة.




الوطن ضد الإرهاب






afor12 غير متصل  
قديم(ـة) 14-06-2006, 03:39 PM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 143
قوة التقييم: 0
بيرق التوحيد is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم
حزم الضامي شكر الله لك ماخطه اناملك وجعله في ميزان حسناتك.
ابو نواف الرجل مات نسال الله عز وجل ان يتقبله من الشهداء
واقول لك من هاب صعود الجبال عاش دوما بين الحفر
واقول لك وش الي دخل الزرقاوي بالموضوع الكاتب وفقه الله يتكلم عن الرافضه وابادتهم للسنه بمباركه صهيوامريكيه
نتكلم عن الباطل عن الشر عن الذين تدافع عنهم في ثنايا مواضيعك وردودك كئنك ماكنت ضدهم يوما من الايام
فسبحان الله مقلب القلوب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
واما قولي لـ اوفر12
اقول {حتى لو دخل ابو نواف جحر ضب لدخلته}
امعه في كل شيء
على الاقل
ااتي بكلام من صناعت نفسك الحاقده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
اكرر واعيد شكراً لك أخي حزم الضامي على هالموضوع.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بيرق التوحيد غير متصل  
قديم(ـة) 14-06-2006, 10:25 PM   #5
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road

عزيزي ابو نواف : رجاء خاص اذا كان لديك أزمة في الفهم فقلي !!!

حتى لاأتعب نفسي معك !!!

وصدقني اني أجري معك في مستوى معين محاولاً رفعك , فتأبى الاّ النزول الى مستوى العامة !!!

من قال لك اني راضٍ عن الزرقاوي ؟

من قال لك أني لاأحب وطني ؟

من قال لك : أني أويد الجرائم التي حصلت هنا ؟

اذا كنتَ تسعى لتقويلي مالم أقل فأخبرني حتى أُعطيك اسمي الكامل !!!

لعلّلك تنال بهِ ((أجراً ))..
..
..
..
حزم الظامي غير متصل  
قديم(ـة) 15-06-2006, 12:38 AM   #6
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته /

أخي حزم الظامي

ليس لدي ولله الحمد أزمة فهم ولكنك أنت الذي ستتعب معي لأنك لاتريد أن تفهم !!!!!!؟؟؟؟؟
أولا/ ماالمقصود بعنوان الموضوع ؟؟؟؟
ثانياً / إذا كان المقصود ماذهب إليه محامي دفاعك ( بيرق الوحيد ) فأتحداكما معاً إن كان لي موضوع يؤيد
الرافضة في العراق وهو الذي يقول ( نتكلم عن الباطل عن الشر الذي تتكلم عنه في ثنايا مواضيعك ) أما إذا كان
الخلاف على نبذ أفعال الزرقاوي وفروخ القاعدة ومن على شاكلتهم ( فروخ التكفير والتفجير ) فنعم لاأريد أن
أفهمك وأود أن أختصر لك الطريق بأنك لن تصل إلى أي نتيجة معي !!!!!؟؟؟؟؟
وأرجو عدم إستغفال القراء لأن القاريء الفطن يدرك كل شيء!!!!؟؟؟؟؟؟
ثم ماالذي يغضب ( بيرق الوحيد ) من أن afor 12 يؤيد مواضيعي وهو الذي يصادق على كل مواضيعك بالختم والأسطمبة عجيب أمره ( سننكر عليك لكن لاتنكر علينا !!!!!!؟؟؟؟؟ )
أسأل الله الهداية والصلاح للجميع.
أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 15-06-2006, 02:49 AM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
البلد: السعودية
المشاركات: 209
قوة التقييم: 0
الكاتب الشمولي is on a distinguished road
وأرجو عدم إستغفال القراء لأن القاريء الفطن يدرك كل شيء!!!!؟؟؟؟؟؟


ما الذي يهمنا بالإختلاف بينكما نحن القراء ؟؟؟!!!!

أحترموا عقولنا ... شوفوا لكم موضوع يهم البلد تناقشوا فيه وندخل معكم بالرأي لا تجعلو هذى المنتدى شماعة ...

وأقولها مراراً وتكراراً منتدى الرس ليس ساحة سياسية ...... وإذا كان فيه إصرار على فرض الرأي فيوجد مواقع لها بكثره أو الرسائل الخاصة .


العين على منتدى الرس الآن اللهم بلغت اللهم فأشهد ...

حزم الظامي ... أبو نواف .... أرجوا تقبل الرد بصدر رحب وهذا هو المنطق
الكاتب الشمولي غير متصل  
قديم(ـة) 15-06-2006, 03:32 AM   #8
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 730
قوة التقييم: 0
~smart~ is on a distinguished road


السلام عليكم


تسعيرة لرؤوس المصلين

جريدة الجزيرة / جاسر عبدالعزيز الجاسر


لم يحدث في التاريخ حتى وفي أسوأ عصور الظلمة والوحشية

أن عُرف أسلوب مقايضة الرؤوس البشرية بأموال نقدية.

فمن بين القصص المأساوية والأحداث الشاذة والغريبة التي تحصل في العراق ما كشفه العثور على ثمانية رؤوس بشرية في صندوق فاكهة من أسلوب وحشي لإبادة العراقيين ونشر الفتنة بينهم بأقذر الوسائل، فبعد ثقب الرؤوس وفقع العيون وحرق الأجساد بالنار قبل قتلها، ابتدع الأشرار أسلوباً جديداً أكثر وحشية يتمثل في بيع رؤوس العراقيين وفق تسعيرة لمراكزهم الاجتماعية ووظائفهم.

تكشفت هذه العملية الوحشية عندما عثرت عناصر الشرطة العراقية في مدينة بعقوبة يوم الأحد الماضي على ثمانية رؤوس لثمانية رجال من أهل السنّة وضعت في ( كرتونة مخصصة لبيع الموز المستورد ) وسيقت إلى بغداد لعرضها على قادة فيلق بدر وجيش المهدي، ثم استلام أموال كانت مخصصة لكل من يقتل سنياً، وهي مسعرة حسب هويات أصحابها،
بحيث إن رأس الشيخ أو الإمام السني بمليون دينار ورأس المصلي بنصف مليون والسني العادي بربع مليون فقط. ونُقل على الإنترنت عن ضابط في الشرطة العراقية في مدينة بعقوبة أن عناصر الشرطة عثرت في سيارة نوع كيا، كانت تقف في طابور التفتيش، على ثمانية رؤوس في علبتين من الكارتون وعند البحث عن سائق السيارة اتضح أنه هرب من سيارته بعد أن فاجأته نقطة التفتيش المؤقتة للشرطة.

وأوضح المصدر أن الرؤوس تم التعرّف على أصحابها، وهي للشيخ عبد الستار المشهداني إمام وخطيب جامع الطارمية شمال بغداد، وأحد أساتذة القراءات السبع في القرآن الكريم، وخمسة مصلين وطلاب في معهد فني في المدينة جميعهم من أهل السنّة، مشيراً إلى أن الرؤوس تم إيصالها إلى مستشفى المدينة.
ونقل مراسل لأحد مواقع الإنترنت، عن طبيب طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الرؤوس الثمانية جزت بسكين عمياء، حيث لوحظ تهتك في جلد الرقبة وظهور نتوءات عليه من نهايته دون أن يكون هناك أي إطلاق نار في الرأس. وأضاف المصدر: الرؤوس الثمانية وصلت قبلها ثلاثة أخرى يوم الجمعة دون أن نعلن عنها؛ بسبب خوفنا من الرعب الذي سيصيب أهل السنّة في هذه المحافظة.



السلام عليكم
.
.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
~smart~ غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19