عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-07-2006, 05:21 PM   #21
عضو بارز
 
صورة W i F i الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
البلد: الرس
المشاركات: 470
قوة التقييم: 0
W i F i is on a distinguished road
حياك الله الحبوب ..

يظن البعض أن فتوى الشيخ ابن جبرين هي جديده وانه افتى بعد ماحصلت احداث حزب الشيطان ابناء المتعه الروافض ..

وحقيقه الفتوى ان تاريخها 2002 م ورقم الفتوى 4174 وهذا رابط الفتوى واحببت ان ابين ما حصل لتزوير تاريخ الفتوى في بعض المواقع ..


http://www.ibn-jebreen.com/controlle...aView&fid=4174

اللهم اضرب الضالمين بالضالمين واخرج المسلمين من بينهم سالمين

جزاك الله كل خير ..
__________________

W i F i غير متصل  

 
قديم(ـة) 22-07-2006, 06:39 PM   #22
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 622
قوة التقييم: 0
الحبـّـوب is on a distinguished road
شكرا لك على التوضيح .

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,, وبعد

يشهد التاريخ والحاضر أن الرافضة ( الشيعة الإمامية ) لم يكونوا في يوم ما في صف المسلمين ضد أي عدو كائناً من كان , بل

على العكس كان الرافضة كالشوكة في خاصرة المسلمين لقرون وقرون طويلة , إلى يومنا هذا .

لذا فالمتأمل لحال الرافضة في زمننا هذا وبالذات بعد قيام دولة الخميني ( الصفوية الرافضية ) القادم من فرنسا ! يجد أن هؤلاء الرافضة لم يؤثروا في عدو على أرض الواقع

هذا برغم أن دولتهم قامت على الشعارات المناهضة لأمريكا وإسرائيل , ولكن إن نظرت إلى الواقع سواءاً في العراق أو في لبنان أو غيرها لما وجدت غير الشعارات

في العراق استغلوا دخول القوات الأمريكية للإستيلاء على الحكم والنيل من أهل السنة وتناسوا شعارهم الأبرز ( أمريكا الشيطان الأكبر )

في لبنان وبشهادتهم هم أنفسهم كانوا حرساً أميناً للحدود الشمالية لدولة إسرائيل الغاصبة ( كما قال صبحي الطفيلي الزعيم السابق لما يسمى حزب الله أكثر من مرة )

هذا لأن مشروعم الأول والأخبر هو توسيع المد الرافضي في العالم الإسلامي والقضاء ما أمكن على الطرف الآخر السني والذي يسمونهم في عقيدتهم ( النواصب ) يفعلون ذلك بأي وسيلة ,, بالشعارات ,, بالخيانات ,, بالمؤمرات ,, لا يهم ,,

حتى اليهود تعاملوا مع ما يسمى حزب الله بعد انسحابهم من لبنان على أنهم الحامي الأمين للحدود الشمالية الذي لن يسمح لحجر واحد أن يسقط على اسرائيل بيد أي طرف كان , وما حدث مؤخراً من حرب على ما يسمى حزب الله كان بسبب خطأ ارتكبه حسن نصر الله ولم يكن يتوقع تبعاته ( بإعترافه هو ) !!

وها هي إحدى كبريات الصحف الإسرائيلية ( هآرتز ) تنشر مقالاً يصف حقيقة المدعو حسن نصر الله وكيف يقيمه الإسرائيليون ,

المقال نشر قبل الحرب بشهر تقريباً



حيث كان عنوان المقال ( نحن بحاجة نصر الله )

بدأ المقال بالحديث عن المخاطر المحتملة على إسرائيل , فذكر صواريخ القسام في أراض السلطة الفلسطينية وصواريخ سكود المحتملة في سورية

المهم

ثم تحدث عن المسمى حسن نصر الله وكيف أنه يسيطر على كامل الجنوب اللبناني كسلاح واحد لقوة واحد مقدماً له الشكر على ذلك

ويستمر الكاتب ليقول أن حسن نصر الله استطاع أن يحفظ الهدوء في الجليل الأعلى

ويذهب الكاتب إلى ما هو أبعد من ذلك ليقول : في المنطقة الآن لا يوجد مثيلاً لحسن نصر الله !

إليكم قصاصات من المقال وتحتها سأكتب الترجمة :



هذا عنوان المقال ( نحن نحتاج حسن نصر الله )


......................................

الترجمة : الخطر الأمني لا ينشأ من تكنلوجيا السلاح , وإنما من الأصبع التي على الزناد .

التعليق : الكاتب فيما سبق يشير إلى التعامل العقلاني من المدعو حسن نصر الله مع اليهود !

.................................................. .

الترجمة : انسحاب قوات الدفاع الإسرائيلي من لبنان عام 2000 , جعل هذا ممكنا ليس فقط بسبب شجاعة رئيس الوزراء إيهود باراك , ولكن أيضاً الشكر لقائد حزب الله حسن نصر الله الذي أدار سياسة " قانون واحد و سلاح واحد " على الجانب الآخر .

التعليق : الكاتب يشير هنا إلى عدم تمكين ما يسمى حسن نصر الله لكائن من كان أن يرمي ولو حجر على إسرائيل , وصدق في ذلك !


.................................................. ................

الترجمة : تحت الظروف الحالية , ذاك هو الحل الأفضل , حزب الله يقوم بأفضل وظيفة للحفاظ على الهدوء في الجليل أفضل من جيش لبنان الجنوبي المدعوم من إسرائيل .

التعليق : لا تعليق

.................................................. ....................................

الترجمة : في المنطقة لا يوجد مثل نصر الله اليوم .

التعليق : هذه هي حقيقة نصر الله في عيونه اليهود قبل الخطأ الذي ارتكبه .

إليكم المقال كاملاً ::

-----------------------------------------------------------------

We need a Nasrallah By Aluf Benn

What is more frightening: a Syrian Scud missile with a chemical warhead that can hit Tel Aviv and kill thousands of people with poison gas, or a Palestinian Qassam missile full of primitive explosives, which hits Sderot and sometimes Ashkelon, and causes a small amount of damage? The destructive power of the Syrian missile is far greater, and yet few, if any, Israelis think about its existence. The Qassam, however, is seen as a serious security threat, which is of concern to the prime minister, the security services, the media and the Israeli public.

There is a simple explanation for the inverse ratio between the performance capability of the enemy's missiles and the level of anxiety about them: The security threat does not stem from the technology of weapons systems, but from the finger on the trigger. Israel's leaders portray Syrian President Bashar Assad as the principal inciter of terror in the region and as the person responsible for the kidnapping of soldier Gilad Shalit. But they were not afraid Assad would launch Scuds, even after Israeli warplanes buzzed his palace. He may be a terrorist, but he is not crazy. If he presses the launch button, he will risk a harsh reaction from Israel that will endanger his rule and his country. That is why Prime Minister Ehud Olmert and Defense Minister Amir Peretz can irritate him without fear.

As opposed to Assad, the Qassam operators in Gaza cannot be deterred by an F-16 fighter plane, and their hand does not tremble when they launch another missile over the fence. Their strength stems from the weakness of the Palestinian Authority and from the absence of a central security force in Gaza.
srael has suffered from this problem since its earliest days: Terror develops in a place where the Arab government is weak. That was the case in Jordan in the 1950s and 1960s, in Lebanon in the 1970s and 1980s, and now in the PA. Centralized governments with a strong army, like Syria, Egypt and Jordan today, are able to ensure quiet on the border, and their behavior is predictable. Wherever there is chaos, there are problems of "ongoing security."

It is enough to see what is happening in Lebanon. The moment Hezbollah took control over the south of the country and armed itself with thousands of Katyushas and other rockets, a stable balance of deterrence was created on both sides of the border. The withdrawal of the Israel Defense Forces from Lebanon in 2000 was made possible not only because of the daring of then prime minister Ehud Barak, but also thanks to Hezbollah leader Hassan Nasrallah, who conducts a policy of "one law and one weapon" on the other side.

Nasrallah hates Israel and Zionism no less than do the Hamas leaders, Shalit's kidnappers and the Qassam squads. But as opposed to them - he has authority and responsibility, and therefore his behavior is rational and reasonably predictable. Under the present conditions, that's the best possible situation. Hezbollah is doing a better job of maintaining quiet in the Galilee than did the pro-Israeli South Lebanese Army.

In the territories there is no such Nasrallah today. PA Chair Mahmoud Abbas (Abu Mazen) is opposed to terror and wants diplomatic negotiations, but he operates as a tortured intellectual and a commentator, rather than as an authoritative leader. The Hamas government, which at first showed promising signs of organization and discipline, has behaved like him and shrugged its shoulders during the kidnapping crisis. The weapons in Gaza are split among organizations, gangs and clans, which Israel has difficulty deterring.

The events of the past weeks in Gaza have once again demonstrated that the essential condition for a quiet border is a responsible finger on the trigger on the other side. The conclusion we must come to is that until the appearance of a factor that will take control of security and weapons on the West Bank - Israel will not be able to withdraw from there. Negotiations with Abbas are not sufficient, nor is an agreement with him. It is more important that his statement about "one law and one weapon" be implemented on the ground. Even if it is implemented by a Palestinian Nasrallah.


منقول .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحبـّـوب غير متصل  
قديم(ـة) 22-07-2006, 06:52 PM   #23
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 622
قوة التقييم: 0
الحبـّـوب is on a distinguished road
أخبرني من أثق به :

أنه سئل الشيخ عبد الرحمن البراك حفظه الله يوم الجمعة 25/6/1426هـ في الجلسة التي تكون في بيته بعد صلاة الجمعة

هل يجوز الدعاء لحزب الله في هذه الايام ؟

أمسك الشيخ رأسه بيديه

و قال ( لا اله الا الله . تدعون لحزب الله هذا الحزب الرافضي , هؤلاء رافضة لا يجوز لا يجوز ) !!!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحبـّـوب غير متصل  
قديم(ـة) 22-07-2006, 06:56 PM   #24
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 622
قوة التقييم: 0
الحبـّـوب is on a distinguished road
حزب اللات الحجاز الرافضي يقول: التصريح السعودي الخياني لا يعبر عن إرادة شعبنا

هذا هو تصريح رافضة السعودية :



بسم الله الرحمن الرحيم

(قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) (التوبة:14)

نهنأ الأمة الإسلامية والشعب اللبناني الشقيق وإخوتنا في حزب الله لبنان على العملية البطولية والشجاعة التي نفذها أبناء المقاومة الإسلامية وما تلاها من عمليات ردت الصاع صاعين إلى صدر العدو الصهيوني وكشفت عن قوة إرادة الأمة وصمودها وإصرارها على المواجهة ، كما كشفت عن ضعف الأنظمة العربية وتخاذلها وتسليم زمام أمورها بيد أعداء الأمة ، فبقدر ما أدخلت هذه العمليات الفرحة والغبطة والشعور بالعزة في قلوب أبناء الأمة المنصورة فقد أدخلت الخوف والهلع والخنوع إلى قلوب الأنظمة الخائنة والعميلة وفي مقدمتها النظام السعودي .

إننا إذ نتقدم بخالص تعازينا وتبريكاتنا بالشهداء الذين سقطوا على طريق العزة والكرامة والذين أثبتت دمائهم الطاهرة مدى وحشية وإرهاب الكيان الصهيوني وسقوط المجتمع المدعي للتحضر والديمقراطية ، ندين وبقوة تصريح النظام السعودي الذي حمل مسؤولية ما يجري من اعتداءات صهيونية على أهلنا الصامدين في لبنان المقاومة الإسلامية معتبرا عمل المقاومة بالمغامرات اللا مسؤولة دون أن يأتي على ذكر جرائم الكيان الصهيوني بحق المدنيين الأبرياء في لبنان لا من قريب ولا من بعيد الأمر الذي أكد مرة أخرى اليوم على حقيقة هذا النظام المعادية والمتآمرة على هذه الأمة والذي أثبت ما كنا نؤكد عليه من ارتباطه العضوي والمصيري بأمريكا والصهيونية وموالاته لهم .

لقد أغضب هذا التصريح كل أبناء الجزيرة العربية بل الأمة الإسلامية جمعاء وهي في أوج شعورها بالعزة والإباء ونشوة النصر على بني صهيون ذلك النصر الذي سطرته سواعد مجاهدي حزب الله لبنان والذي هز العالم بأسره وأثبت له أن أمتنا ما زالت حية قوية تمتلك الإرادة على المواجهة حتى النفس الأخير وترفض واقع الإذلال والمهانة والعبودية الذي تحاول أمريكا والغرب والصهيونية والأنظمة العربية الخائنة إرساءه بين الشعوب .

إننا إذ نؤكد براءة شعبنا في جزيرة الوحي والرسالة من هذه التصريحات الحمقاء التي كشفت حقيقة هذا النظام وأبانت عن موقعه في معسكر الكفر ودوره في التأمر على الأمة نؤكد على التالي:

أولا: إن هذا التصريح الخياني لا يعبر عن إرادة شعبنا الذي كان ولا يزال مع جهاد إخوتنا في فلسطين ولبنان مهما كلف الأمر .

ثانياً : ندعوا كل من انخدع بشعارات النظام السعودي العروبية!! والإسلامية !!

إلى مراجعة ضميره ومحاسبة قناعاته ، فقد حصص الحق وتعرى بنو سعود وكشفوا عن وجههم القبيح أمام العالم كله والأمة الإسلامية دون حياء أو مراعاة لمشاعر هذه الأمة .

ثالثاً : إن الترهيب الذي أراد النظام السعودي سوق الأمة إليه هو ذات العنوان الذي أسس عليه هذا النظام سياسته تجاه قضية فلسطين والدول الإسلامية منذ الثورة الإسلامية الكبرى عام 1936 م وتصدي المقبور عبد العزيز بن سعود لإفشالها بدعم بريطاني في حينه ، وقد سار أبناءه على النهج الخياني نفسه تحت ظل النظام الأمريكي .

رابعاً : نؤكد أن طريق الجهاد ومسيرة طريق ذات الشوكة قرارنا وقرار أبناء وطننا المحتل ، فقد قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ( فمن تركه ـ أي الجهاد ـ رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذل وشمله البلاء وديث بالصغار والقماء وضرب على قلبه بالاسداد وأديل الحق منه بتضييع الجهاد .

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

حزب الله الحجاز

:::::::::


تنبيه ((( حزب الله الحجاز هم روافض من القطيف وصفوى يسمون أنفسهم بهذا الاسم حتى يوهمون الناس أنهم ليسوا وحدهم من يحارب السعودية )))



أقول : ياولاة أمرنا في السعودية وفقكم الله لطاعته .. هذه هي حقيقة الرافضة .. فهم دائما يتهمونكم بالخيانة والغدر والعمالة للعدو .. ولائهم ليس لكم ولا غيركم من الحكومات السنية !! .. ولائهم لإيران المجوسية ولمراجعهم في قم والنجف وكربلاء المنجسات .

نسأل الله أن يرد كيد الرافضة في نحورهم وأن ينصر أهل السنة في كل مكان آمين .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحبـّـوب غير متصل  
قديم(ـة) 22-07-2006, 11:23 PM   #25
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
...صخر العزيز...في الحقيقه لا اعرف ماهي الاليه التي تقرأ فيها ماحدث في المدينه المنوره أبان قدوم المصطفي صلي الله عليه وسلم اليها , ولم اسمع او اقرأ ان رسول الهدي كان يحاسب الناس ينياتهم رغم علمه من الله جل جلاله بمن المنافق ومن دون ذلك , لانه صلي الله عليه وسلم لو عامل الناس بهذه الطريقه لعمت الفوضي بين افراد المجتمع في المدينه وكثر التقاذف بين الناس بصفة المنافق وخاصة انهم كانوا حديثي اسلا م ..اما من ناحيه اخري لماذا لاتأتينا بحديث صحيح وواضح يحثنا علي وضع ايدينا في ايدي الرافضه وغيرهم من المفسدين في الارض ...
بالمناسبه ...منذ قليل في قناة الفرات (الرافضيه)..في برنامج الراصد ...في اطار التعليق علي فتوي الشيخ ابن جبيرن , ذكر احد الروافض ان نقطة دم من دماء افراد حزب الله تساوي لحيه ابن جبرين هذا بل ان قدمه تساوي لحية ابن جبرين ...ما رأيك ياأستاذ؟؟؟
..ومنذ ايام خرج احد اصدقاء من اعضاء حزب الشيطان في قناة العار والشنار(المنار) يشنع ويتهم دول الخليج وعلي راسها دولتك الوهابيه (كما يحلو لهؤلاء الروافض ولمؤيديهم ) بامتصاص ثروات العرب ...واضاعتها في الكازينواهات ولعب القمار ...ولا اعرف من اين ورثها هذا الرافض من الخميني ام شيخهم الكاظمي ( عليه من الله مايستقون هم ومن صفق لهم من سقماء العقول وسفهاء الاحلام ) ام من مهديهم المنتظر ..
...لا اعر ف فقد تكون لديك الاجابه أو عند سلمان العوده في كلماته ... dsfwe
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل  
قديم(ـة) 23-07-2006, 12:06 AM   #26
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 140
قوة التقييم: 0
الخميائي is on a distinguished road
اقتباس (نحن أخي سنرفع أكف الضراعة للمولى عز وجل أن ينصر إخواننا أهل السنة والجماعة هناك ،وكل مايهمنا إخواننا أهل السنة والجماعة هناك الذين يتعرضون للأذى من اليهود لعنهم الله ).
ألم يكن الدعاء لجميع المسلمين أولى من تكرار مثل هذه الطائفية في وقت تدمير بلد مسلم ؟؟!

أنا لاأنكر مابين السنة والشيعة من خلافات وتباين ، ولكني لاأجرؤ على إخراج طائفة كبيرة تعلن اسلامها من الاسلام - خصوصاً عامتهم -
ولو أنك يابن التوحيد ولدت في بلد شيعي أظن انك ستكون متعصباً ضد السنة كتعصبك الآن ضد الشيعة .

والذي أنا موقن به أن الله سبحانه أرحم الراحمين وأعدل العادلين لن يدخلك الجنة لأنك مولود في الرس أو في نجد ويدخل الشيعي - العامي- النار لأنه مولود في كربلاء أو النجف ، وهو أمر لااختيار للعبد فيه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

أخي عصي الدمع :
يصلح كلامك مثالاً لتحميل الكلام مالا يحتمل
الخميائي غير متصل  
قديم(ـة) 23-07-2006, 01:59 AM   #27
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 622
قوة التقييم: 0
الحبـّـوب is on a distinguished road
من مذكرات أرييل شارون ص 583 ــ 584 :

لما طُلب منه توثيق العلاقة مع الشيعة قال :
(( اقترحت إعطاء قسم من الأسلحة التي منحتها اسرائيل ولو كمبادرة رمزية الى الشيعة .... لم أر يوما في الشيعة أعداء
لاسرائيل على المدى البعيد )) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحبـّـوب غير متصل  
قديم(ـة) 23-07-2006, 02:03 AM   #28
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 622
قوة التقييم: 0
الحبـّـوب is on a distinguished road
نحن نحكم على الشيعة (( الروافض )) من خلال منطوقهم ومكتوبهم .......... لانتكلم عن العامة الجهلاء المغرّر بهم ......
نحن نتكلم عن الروافض المعلنين لعقائدهم فإني أشهد الله على كفرهم .....
وقد قال أهل العلم :: من لم يكفّر الكافر أو شك في كفره فهو مثله :: فلنتنبه فالأمر خطير .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحبـّـوب غير متصل  
قديم(ـة) 23-07-2006, 02:14 AM   #29
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 622
قوة التقييم: 0
الحبـّـوب is on a distinguished road
عقائد الشيعة الروافض (( من كتبهم ومنطوقهم )) :

ـ عقيدتهم في القرآن:
يقولون أنه كتاب محرف من قبل عثمان بن عفان رضي الله عنه وقد حذفت منه آيات كثيرة ولا يعتمدون عليه ولا يستندون إليه ويقولون أنه ليس بحجة ، قال الكافي "إن القرآن ليس بحجة إلا بقيم" ويقولون أن القرآن كتاب الله الصامت والأئمة كتاب الله الناطق فلا يعرف الصامت إلا بوجود الناطق . وفي تفسير القرآن قال صاحب الإحتجاج "وقول الإمام ينسخ القرآن ويقيد مطلقه ويخصص عامه" . وقالوا أن الأئمة اختصوا بمعرفة القرآن . ويرى الشيعة كما قالوا أن " للقرآن معان ظاهرة تخالف الباطن" . وهم يحرفون القرآن فمثلاً سورة المسد يحرفونها فيقولون " تبت يدا أبي بكر وتب، تبت يدا عمر وتب، تبت يدا عائشة وتب...الخ، حوالي سبعين صحابياً وصحابية. أما البديل عندهم عن القرآن فهو مصحف فاطمة الذي قال عنه الكليني "إن عندنا مصحف فاطمة مثل قرآنكم ثلاث مرات وليس فيه من قرآنكم حرفا واحدا". وقد يقول البعض أننا نرى الشيعة يقرأون القرآن فنقول أنهم يقرأونه تقية وليس تعبداً بقراءته لكن أمام الناس فقط.

ـ عقيدتهم في السنة :
يردونها ولا يعملون بها واستعاضوا عنها بقول الإمام حيث أنه مثل قول الله وقول رسوله أو يقدمونه عليهما وأن الأئمة يوحى إليهم وهم المهتمون بتخزين العلم .

ـ عقيدتهم في أنواع التوحيد :"

يجب العلم أولاً أنهم مشركون شركاً أكبر في هذه المسألة "
أ ـ توحيد الربوبية : أسندوا جميع الحوادث الكونية إلى الأئمة .. وجعلوا أي آية في القرآن فيها كلمة رب أنها تعني إمام ،فمثلاً (وأشرقت الأرض بنور ربها ) قالوا أي بإمامها وقالوا إن الدنيا والآخرة بيد الإمام يضعها كيف يشاء.
ب- توحيد الألوهية : ومعناه عندهم أن أي آية فيها شرك معناها الشرك في الولاية ،وقالوا إن الولاية أساس قبول الأعمال ،ويقولون " لو جاء بعمل سبعين نبياً ولم يأت بولاية أئمة أهل البيت أكبه الله على وجهه في سقر" وفي المقابل يقولون" إن الإنسان لو جاء بعمل يهودي أو نصراني وجاء مقراً بولاية آل البيت أدخله الله الجنة على ما كان عليه من العمل" ويقولون أن الأئمة هم الواسطة بين الله وخلقه . وعندهم عبادة القبور من أفضل الأعمال ؛ فيقولون في بحار الأنوار 101/290 "من زار الحسين عليه السلام يوم عاشوراء حتى يظل عنده باكياً لقي الله عز وجل يوم القيامة بثواب ألفي ألف حجة وألفي ألف عمرة وألفي ألف غزوة وثواب كل حجة وعمرة وغزوة كثواب من حج فاعتمر وغزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله ومع الأئمة الراشدين صلوات الله عليهم .

ـ عقيدة التقية:
وهي أن يظهر الإنسان خلاف ما يبطن وهي عندهم تسعة أعشار الدين ، ويقصدون بها التخفي عن الناس حتى يكثر عددهم ويلبّسوا على أهل السنة وهذا يفسر ما نجده منهم أحياناً في قراءة القرآن وغيره . وقد قال الكافي في الجزء الثاني صفحة 222 ( إنكم على دين من كتمه أعزه الله ومن أذاعه أذله الله )

ـ عقيدة الرجعة:
يقولون برجعة أئمتهم وأعدائهم أي رجعة المهدي المنتظر الذي اختفى في سرداب سامراء سنة 256 ومعهم الأئمة وأعداؤهم أبو بكر وعمر وعائشة وجميع ولاة المسلمين. وبمناسبة ذلك فإنه قبل سنتين تقريباً أصدر سليمان رشدي كتاباً يتهجم فيه على الإسلام والصحابة والمسلمين فأهدر الخميني دمه وجعل مليون دولار لمن يقتله وذلك تضليلاً فقط ليظنوا أن إيران تدافع عن الإسلام والصحابة وإلا فالكتاب يكاد يطابق منهج الشيعة في سب الصحابة وأهل السنة.

ـ عقيدة المهدية:
وهي رجعة المهدي المنتظر الذي دخل سرداب سامراء وهو ابن خمس سنين في آخر الزمان ليكون هو المهدي الذي ينشر العدل.
عقيدة البداء:
وهي أن الله بدا له أمر فغير حكمه أي أنه هناك حكم ثم تأتي حادثة فيغير الله حكمه، فكأن الله يجهل أن هذا الأمر سيحدث. تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً ، فلو قال إمامهم بحدوث أمر ولم يحدث قالوا إن الله بدا له أمر فلا يخطئون إمامهم ولكن عزوا ذلك إلى الله.

ـ عقيدة الإمامة:
وهي ركنهم الوحيد والأصيل فمن أقر بالولاية دخل الجنة مهما كان.( راجع موقفهم من توحيد الألوهية ) والإمامة عندهم أجل وأقدر من النبوة ويقول أحد علمائهم وهو نعمة الله الجزائري في كتاب الأنوار النعمانية الجزء الثاني صفحة 279 " لم نجتمع معهم ـ أي أهل السنة ـ على إله ولا نبي ولا على إمام وذلك أنهم يقولون أن ربهم هو الذي كان محمد صلى الله عليه وسلم نبيه وخليفته بعده أبو بكر ونحن لا نقول بهذا الرب ولا بذلك النبي بل نقول أن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا".

ـ عقيدتهم في الصحابة:
يقولون أن الرسول صلى الله عليه وسلم فاشل لأنه قضى 23 سنة في الدعوة ولم يخرج لنا إلا ثلاثة فقط اتبعوه . ويقولون أن جميع الصحابة ارتدوا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلا عدد اليد الواحدة.
موقفهم من أبي بكرالصديق أنه جبان خواف منافق ولفقوا عليه الكذبات الكثيرة .
أما عمر بن الخطاب فيكرهونه أشد من أبي بكر لأن الدولة الفارسية انتهت في عهده وفي المقابل يعظمون قاتله أبو لؤلؤة المجوسي يسمونه بابا شجاع الدين ويقيمون الأعياد بهذه المناسبة ويقولون أنه عندما قتل عمر أوصى الله الملائكة الموكلين بكتابة الحسنات والسيئات ألا يكتبوا سيئات الناس ثلاثة أيام احتفالاً بمقتل عمر .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحبـّـوب غير متصل  
قديم(ـة) 23-07-2006, 02:15 AM   #30
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 622
قوة التقييم: 0
الحبـّـوب is on a distinguished road
هذه بعض أقوال العلماء في الرافضة :

أولاً : الإمام مالك :
روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سمعت أبا عبدالله يقول ، قال مالك : الذي يشتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليس لهم اسم أو قال : نصيب في الإسلام .
السنة للخلال ( 2 / 557 ) .
وقال ابن كثير عند قوله سبحانه وتعالى : ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار .. )
قال : ( ومن هذه الآية انتزع الإمام مالك رحمة الله عليه في رواية عنه بتكفير الروافض الذين يبغضون الصحابة رضي الله عنهم قال : لأنهم يغيظونهم ومن غاظ الصحابة رضي الله عنهم فهو كافر لهذه الآية ووافقه طائفة من العلماء رضي الله عنهم على ذلك ) . تفسير ابن كثير ( 4 / 219 ) . قال القرطبي : ( لقد أحسن مالك في مقالته وأصاب في تأويله فمن نقص واحداً منهم أو طعن عليه في روايته فقد رد على الله رب العالمين وأبطل شرائع المسلمين ) .تفسير القرطبي ( 16 / 297 ) .


ثانياً : الإمام أحمد :
رويت عنه روايات عديدة في تكفيرهم ..
روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سألت أبا عبد الله عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة؟
قال : ما أراه على الإسلام . وقال الخلال : أخبرني عبد الملك بن عبد الحميد قال : سمعت أبا عبد الله قال :
من شتم أخاف عليه الكفر مثل الروافض ، ثم قال : من شتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نأمن أن يكون قد مرق عن الدين ) . السنة للخلال ( 2 / 557 - 558 ) .
وقال أخبرني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : سألت أبي عن رجل شتم رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما أراه على الإسلام .
وجاء في كتاب السنة للإمام أحمد قوله عن الرافضة :
( هم الذين يتبرأون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ويسبونهم وينتقصونهم ويكفرون الأئمة إلا أربعة : علي وعمار والمقداد وسلمان وليست الرافضة من الإسلام في شيء ) . السنة للإمام أحمد ص 82 .
قال ابن عبد القوي : ( وكان الإمام أحمد يكفر من تبرأ منهم ( أي الصحابة ) ومن سب عائشة أم المؤمنين ورماها مما برأها الله منه وكان يقرأ ( يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنت مؤمنين ) . كتاب ما يذهب إليه الإمام أحمد ص 21


ثالثاً : البخاري :
قال رحمه الله : ( ما أبالي صليت خلف الجهمي والرافضي ، أم صليت خلف اليهود والنصارى ولا يسلم عليهم ولا يعادون ولا يناكحون ولا يشهدون ولا تؤكل ذبائحهم ) .
خلق أفعال العباد ص 125 .


رابعاً : عبد الله بن إدريس :
قال : ( ليس لرافضي شفعة إلا لمسلم ) .


خامساً : عبد الرحمن بن مهدي :
قال البخاري : قال عبد الرحمن بن مهدي : هما ملتان الجهمية والرافضية .
خلق أفعال العباد ص 125 .


سادساً : الفريابي :
روى الخلال قال : ( أخبرني حرب بن إسماعيل الكرماني ، قال : حدثنا موسى بن هارون بن زياد قال : سمعت الفريابي ورجل يسأله عمن شتم أبا بكر ، قال :
كافر ، قال : فيصلى عليه؟ قال : لا ، وسألته كيف يصنع به وهو يقول لا إله إلا الله ، قال : لا تمسوه بأيديكم ارفعوه بالخشب حتى تواروه في حفرته ) . السنة للخلال ( 2 / 566 ) .


سابعاً : أحمد بن يونس :
الذي قال فيه أحمد بن حنبل وهو يخاطب رجلاً : ( اخرج إلى أحمد بن يونس فإنه شيخ الإسلام ) .
قال : ( لو أن يهودياً ذبح شاة ، وذبح رافضي لأكلت ذبيحة اليهودي ، ولم آكل ذبيحة الرافضي لأنه مرتد عن الإسلام ) . الصارم المسلول ص 570 .


ثامناً : ابن قتيبة الدينوري :
قال : بأن غلو الرافضة في حب علي المتمثل في تقديمه على من قدمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته عليه ، وادعاءهم له شركة النبي صلى الله عليه وسلم في نبوته وعلم الغيب للأئمة من ولده وتلك الأقاويل والأمور السرية قد جمعت إلى الكذب والكفر أفراط الجهل والغباوة ) .
الاختلاف في اللفظ والرد على الجهمية والمشبهة ص 47 .


تاسعاً : عبد القاهر البغدادي :
يقول : ( وأما أهل الأهواء من الجارودية والهشامية والجهمية والإمامية الذين كفروا خيار الصحابة .. فإنا نكفرهم ، ولا تجوز الصلاة عليهم عندنا ولا الصلاة خلفهم ) .
الفرق بين الفرق ص 357 . وقال : ( وتكفير هؤلاء واجب في إجازتهم على الله البداء ، وقولهم بأنه يريد شيئاً ثم يبدو له ، وقد زعموا أنه إذا أمر بشيء ثم نسخه فإنما نسخه لأنه بدا له فيه ... وما رأينا ولا سمعنا بنوع من الكفر إلا وجدنا شعبة منه في مذهب الروافض ) . الملل والنحل ص 52 - 53 .


عاشراً : القاضي أبو يعلى : قال : وأما الرافضة فالحكم فيهم .. إن كفر الصحابة أو فسقهم بمعنى يستوجب به النار فهو كافر ) . المعتمد ص 267 .
والرافضة يكفرون أكثر الصحابة كما هو معلوم .


الحادي عشر: ابن حزم الظاهري :
قال : ( وأما قولهم ( يعني النصارى ) في دعوى الروافض تبديل القرآن فإن الروافض ليسوا من المسلمين ، إنما هي فرقة حدث أولها بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس وعشرين سنة .. وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى في الكذب والكفر ) .
الفصل في الملل والنحل ( 2 / 213 ) .
وقال وأنه : ( ولا خلاف بين أحد من الفرق المنتمية إلى المسلمين من أهل السنة ، والمعتزلة والخوارج والمرجئة والزيدية في وجوب الأخذ بما في القرآن المتلو عندنا أهل .. وإنما خالف في ذلك قوم من غلاة الروافض وهم كفار بذلك مشركون عند جميع أهل الإسلام وليس كلامنا مع هؤلاء وإنما كلامنا مع ملتنا ) . الإحكام لابن حزم ( 1 / 96 ) .


الثاني عشر : الإسفراييني :
فقد نقل جملة من عقائدهم ثم حكم عليهم بقوله : ( وليسوا في الحال على شيء من الدين ولا مزيد على هذا النوع من الكفر إذ لا بقاء فيه على شيء من الدين ) . التبصير في الدين ص 24 - 25 .
الثالث عشر : أبو حامد الغزالي :
قال : ( ولأجل قصور فهم الروافض عنه ارتكبوا البداء ونقلوا عن علي رضي الله عنه أنه كان لا يخبر عن الغيب مخافة أن يبدو له تعالى فيه فيغيره ،
وحكوا عن جعفر بن محمد أنه قال : ما بدا لله شيء كما بدا له إسماعيل أي في أمره بذبحه .. وهذا هو الكفر الصريح ونسبة الإله تعالى إلى الجهل والتغيير ) .
المستصفى للغزالي ( 1 / 110 ) .


الرابع عشر : القاضي عياض :
قال رحمه الله : ( نقطع بتكفير غلاة الرافضة في قولهم إن الأئمة أفضل من الأنبياء ) . وقال : وكذلك نكفر من أنكر القرآن أو حرفاً منه أو غير شيئاً منه أو زاد فيه كفعل الباطنية والإسماعيلية ) .


الخامس عشر : السمعاني :
قال رحمه الله : ( واجتمعت الأمة على تكفير الإمامية ، لأنهم يعتقدون تضليل الصحابة وينكرون إجماعهم وينسبونهم إلى ما لا يليق بهم ) .
الأنساب ( 6 / 341 ) .


السادس عشر : ابن تيمية :
قال رحمه الله : ( من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت ، أو زعم أن له تأويلات باطنة تسقط الأعمال المشروعة ، فلا خلاف في كفرهم .
ومن زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً أو أنهم فسقوا عامتهم ،
فهذا لا ريب أيضاً في كفره لأنه مكذب لما نصه القرآن في غير موضع من الرضى عنهم والثناء عليهم . بل من يشك في كفر مثل هذا ؟ فإن كفره متعين ، فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة الكتاب والسنة كفار أو فساق وأن هذه الآية التي هي : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) وخيرها هو القرن الأول ، كان عامتهم كفاراً ، أو فساقاً ،
ومضمونها أن هذه الأمة شر الأمم ، وأن سابقي هذه الأمة هم شرارها، وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام ) .
الصارم المسلول ص 586 - 587 . وقال أيضاً عن الرافضة : ( أنهم شر من عامة أهل الأهواء ، وأحق بالقتال من الخوارج ) .
مجموع الفتاوى ( 28 / 482 ) .


السابع عشر : ابن كثير :
ساق ابن كثير الأحاديث الثابتة في السنة ، والمتضمنة نفي دعوى النص والوصية التي تدعيها الرافضة لعلي ثم عقب عليها بقوله : ( ولو كان الأمر كما زعموا لما رد ذلك أحد من الصحابة فإنهم كانوا أطوع لله ولرسوله في حياته وبعد وفاته ، من أن يفتاتوا عليه فيقدموا غير من قدمه ، ويؤخروا من قدمه بنصه ، حاشا وكلا
ومن ظن بالصحابة رضوان الله عليهم ذلك فقد نسبهم بأجمعهم إلى الفجور والتواطيء على معاندة الرسول صلى الله عليه وسلم ومضادته في حكمه ونصه ،
ومن وصل من الناس إلى هذا المقام فقد خلع ربقة الإسلام ، وكفر بإجماع الأئمة الأعلام وكان إراقة دمه أحل من إراقة المدام ) .
البداية والنهاية ( 5 / 252 ) .


الثامن عشر : أبو حامد محمد المقدسي :
قال بعد حديثه عن فرق الرافضة وعقائدهم :
( لا يخفى على كل ذي بصيرة وفهم من المسلمين أن أكثر ما قدمناه في الباب قبله من عقائد هذه الطائفة الرافضة على اختلاف أصنافها كفر صريح ، وعناد مع جهل قبيح ، لا يتوقف الواقف عليه من تكفيرهم والحكم عليهم بالمروق من دين الإسلام ) .
رسالة في الرد على الرافضة ص 200 .


التاسع عشر : أبو المحاسن الواسطي
وقد ذكر جملة من مكفراتهم فمنها قوله :
( إنهم يكفرون بتكفيرهم لصحابة رسو الله صلى الله عليه وسلم الثابت تعديلهم وتزكيتهم في القرآن بقوله تعالى : ( لتكونوا شهداء على الناس ) وبشهادة الله تعالى لهم أنهم لا يكفرون بقوله تعالى : ( فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوماً ليسوا بها بكافرين ) . ) .
الورقة 66 من المناظرة بين أهل السنة والرافضة للواسطي وهو مخطوط .


العشرون : علي بن سلطان القاري :
قال : ( وأما من سب أحداً من الصحابة فهو فاسق ومبتدع بالإجماع إلا إذا اعتقد أنه مباح كما عليه بعض الشيعة وأصحابهم أو يترتب عليه ثواب كما هو دأب كلامهم أو اعتقد كفر الصحابة وأهل السنة فإنه كافر بالإجماع ) .
شم العوارض في ذم الروافض الورقة 6أ مخطوط .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحبـّـوب غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19