عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-08-2006, 05:46 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 130
قوة التقييم: 0
شوكلاته is on a distinguished road
رب لاتذرني فردا وانت خير الوارثين

يقول مالك بن دينار :


بدأت حياتي ضائعا سكيراً عاصيا .. أظلم الناس وآكل الحقوق ..

آكل الربا .. أضرب الناس .. افعل المظالم

لا توجد معصيه إلا وارتكبتها .. شديد الفجور

يتحاشاني الناس من معصيتي

يقول:

في يوم من الأيام

اشتقت أن أتزوج ويكون عندي طفله .. فتزوجت

وأنجبت طفله

سميتها فاطمة .. أحببتها حباً شديدا .. وكلما كبرت فاطمه

زاد الايمان في قلبي

وقلت المعصيه في قلبي .. ولربما رأتني فاطمة

أمسك كأسا من الخمر

.. فاقتربت مني فازاحته وهي لم تكمل السنتين ..

وكأن الله يجعلها تفعل ذلك

.. وكلما كبرت فاطمه كلما زاد الايمان في قلبي ..

وكلما اقتربت من الله خطوه

وكلما ابتعدت شيئا فشيئاً عن المعاصي..

حتى اكتمل سن فاطمه

3 سنوات

فلما اكملت .. الــ 3 سنوات ماتت فاطمه .. .. ..

يقول:

فانقلبت أسوأ مما كنت !

ولم يكن عندي الصبر الذي عند المؤمنين ما يقويني على البلاء ..

فعدت أسوا مما كنت .. وتلاعب بي الشيطان ..

حتى جاء يوما ..

فقال لي شيطاني :

لتسكرن اليوم سكرة ما سكرت مثلها من قبل!!

فعزمت أن أسكر وعزمت أن أشرب الخمر

وظللت طوال الليل أشرب

وأشرب

وأشرب

فرأيتني تتقاذفني الاحلام .. حتى رأيت تلك الرؤيا

رأيتني يوم القيامه

وقد أظلمت الشمس

.. وتحولت البحار إلى نار..

وزلزلت الأرض ..

واجتمع الناس إلى يوم القيامه

.. والناس أفواج ..

.. وأفواج ..

وأنا

بين

الناس

وأسمع المنادي ينادي فلان ابن فلان

هلم للعرض على الجبار

يقول:

فأرى فلان هذا وقد تحول وجهه إلى سواد شديد

من شده الخوف

حتى سمعت المنادي

ينادي باسمي

هلم للعرض على الجبار ..


يقول:

فاختفى البشر من حولي

(هذا في الرؤيه)

وكأن لا أحد في أرض المحشر

ثم رأيت

ثعبانا

عظيماً شديداً قويا

يجري نحوي فاتحا فمه

فجريت أنا من شده الخوف

فوجدت رجلاً عجوزاً ضعيفاًً ..

فقلت:

آه:

أنقذني من هذا الثعبان

فقال لي .. يابني

أنا ضعيف لا أستطيع ولكن إجر في هذه الناحيه

لعلك تنجو ..

فجريت حيث أشار لي

والثعبان خلفي

ووجدت النار تلقاء وجهي ..

فقلت:

أاهرب من الثعبان لأسقط في النار

فعدت مسرعا أجري

والثعبان يقترب

فعدت للرجل الضعيف وقلت له: بالله عليك أنجدني أنقذني ..

فبكى رأفة بحالي

وقال:

أنا ضعيف كما ترى

لا أستطيع فعل شيء

ولكن إجر تجاه ذلك الجبل

لعلك تنجو

فجريت للجبل والثعبان سيخطفني فرأيت على الجبل أطفالا صغاراً

فسمعت الأطفال كلهم يصرخون:

يافاطمه

أدركي أباك

أدركي أباك

يقول::

فعلمت أنها ابنتي ..

ويقول ففرحت أن لي ابنة ماتت وعمرها 3 سنوات

تنجدني من ذلك الموقف

فأخذتني بيدها اليمنى .. ودفعت الثعبان بيدها اليسرى وأنا

كالميت من شده الخوف

ثم جلست في حجري كما كانت تجلس

في الدنيا

وقالت لي

ياأبت

*ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله*

يقول:

يابنيتي .. أخبريني عن هذا الثعبان!!

قالت

هذا عملك السئ

أنت كبرته ونميته

حتى كاد أن يأكلك

أما عرفت يا أبي أن

الأعمال في الدنيا تعود مجسمة يوم القيامه..؟

يقول:

وذلك الرجل الضعيف

قالت ذلك العمل الصالح

أنت أضعفته ..

وأوهنته

حتى بكى لحالك

لا يستطيع أن يفعل لحالك شيئاً

ولولا انك انجبتني ولولا أني مت صغيره

ماكان هناك شئ ينفعك

يقول:

فاستيقظت من نومي وأنا أصرخ: قد آن يارب

قد آن يارب

نعم

*ألم يان للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله*
يقول:

واغتسلت وخرجت لصلاه الفجر أريد التوبه والعوده إلى الله

يقول:

دخلت المسجد

فإذا بالامام يقرأ نفس الاية

*ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله*
ذلك هو مالك بن دينار

من أئمه التابعين

هو الذي اشتهر عنه أنه كان يبكي طول الليل

ويقول ..


إلهي أنت وحدك الذي

يعلم ساكن الجنه من ساكن النار،

فأي الرجلين أنا

اللهم اجعلني من سكان الجنه ولا تجعلني من سكان النار

وتاب مالك بن دينار واشتهر عنه أنه كان يقف

كل يوم عند باب المسجد

ينادي ويقول:

أيها العبد العاصي عد إلى مولاك

أيها العبد الغافل عد إلى مولاك

أيها العبد الهارب عد إلى مولاك

مولاك يناديك بالليل والنهار

يقول لك

من تقرب مني شبراً تقربت إليه ذراعاً ..

ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعاً ..

ومن أتاني يمشي أتيته هرولة

لا إله إلا أنت سبحانك .. إني كنت من الظالمين
شوكلاته غير متصل  

 
قديم(ـة) 05-08-2006, 06:50 PM   #2
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
كان الفضيل بن عياض قاطعاً للطريق.. وكان يتعشقُ جاريةً.. فبينما هو ذات ليلة يتسور ُعليها الجدار إذ سمع قارئاً يقرأ قول الله جلَّ وعزَّ: أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ [الحديد:16].. فأطرق ملياً.. ثم تذكر غدراته وذنوبه.. تذكر إسرافه.. فما كان منه إلا أن ذرف دموع التوبةِ من عينٍ ملؤها اليقينُ برحمة الله..، فتاب واقلع عما كان عليه حتى أصبح من أهل الخير والصلاح في زمنه.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 07:58 AM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 130
قوة التقييم: 0
شوكلاته is on a distinguished road
جزاك الله خير اخي على الاضافة.
شوكلاته غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 08:26 AM   #4
عضو مجلس إدارة سابق
 
صورة غريب الدار الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
البلد: الشرقية الله يخليني منها
المشاركات: 29,040
قوة التقييم: 44
غريب الدار has a spectacular aura aboutغريب الدار has a spectacular aura about


[glow="333333"]
اقتباس:
لا إله إلا أنت سبحانك .. إني كنت من الظالمين
جزاك الله خير اختي شوكلاته

وجعل ماكتبتي في ميزان حسناتك

تحياتي[/glow]
__________________
غريب الدار
Instagram & Twitter: A_Karim_M
غريب الدار غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 08:32 AM   #5
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 874
قوة التقييم: 0
راعي الجيب is on a distinguished road
إلهي أنت وحدك الذي

يعلم ساكن الجنه من ساكن النار،

فأي الرجلين أنا

اللهم اجعلني من سكان الجنه ولا تجعلني من سكان النار

آمين


جزاك الله خير


اخوك راعي الجيب ،،،،،
__________________
راعي الجيب غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 09:59 AM   #6
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2004
البلد: الخـــبر
المشاركات: 1,080
قوة التقييم: 0
طـــآرق is on a distinguished road
الله يعكيك العافية على الموضوع




طارق....





تحياتي لك الحالك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طـــآرق غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2006, 05:49 AM   #7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
زوجها استغلها في الترويج ورفض توبتها
أم تبلغ عن إدمانها بعد وفاة طفلتها لانشغالها بتعاطي المخدرات

الرياض: محمد العواجي
لم تكن تحتاج إلا لصدمة تجعلها تفيق من نشوة الوهم الذي انغمست فيه إدمانا وترويجا برفقة زوجها تاجر المخدرات.. فخلال إحدى جلسات التعاطي مع زوجها توفيت طفلتهما دون أن يعلما بالأمر إلا صبيحة اليوم التالي.
وتحت تأثير الصدمة والشعور العميق بالذنب أفاقت الأم (تحتفظ "الوطن" باسمها) من غفلتها وقررت التوبة لكن زوجها رفض الأمر مما اضطرها لإبلاغ السلطات الأمنية التي تولت القضية.
الأسرة المفككة كان التشويش الأول في اتجاهات الأم الشابة(24 عاما) فوالداها انفصلا وعمرها 4 سنوات فتزوجت والدتها واستقلت بحياتها وكانت تأتي لزيارتها من وقت لآخر بعد أن رفض زوجها أن تبقيها معها أما والدها فلم يهتم بها كثيرا وتخلى عنها لجدتها من أمها.
وقالت الشابة: "دللتني جدتي كثيرا.. كانت تستجيب لكل رغباتي ظناً أنها تعوضني غياب والدي .. وهكذا استمر الحال حتى كبرت قليلا وكانت بداية الانغماس في عالم المخدرات بدأت بحبة صغيرة أعطتني لها إحدى زميلاتي بالمدرسة ولما توطدت علاقتي بها أعطتني سيجارة حشيش.. ورويدا رويدا وجدت نفسي غارقة في الوحل.. ولما لاحظت جدتي الأمر أخبرت والديَّ اللذين أسرعا بتزويجي لكن الأمر لم يدم لأكثر من عام".
وأضافت "عدت للإقامة مع والدي لكن زوجته أذاقتني المر فهربت وتعرفت على تاجر للمخدرات وتزوجته وأنجبت منه طفلتين.. وانغمست معه في عالمه وكنت أساعده في تجارته واعتقدنا أننا نشعر بالسعادة لكن في إحدى الليالي وبينما كنا نتعاطى المخدرات كانت ابنتي الصغرى تغالب أوجاعها دون أن ندري ولم نكتشف الأمر إلا صبيحة اليوم التالي لكن بعد فوات الأوان حيث وجدناها قد فارقت الحياة".
وكان وقع الصدمة كبيرا على الأم التي أحست بالذنب وقررت أن تنأى عن هذا الطريق لكن زوجها أصر على قيامها بدورها في الترويج فلم يكن أمامها سوى إبلاغ الجهات المختصة وخلال تمضية عقوبتها بدأت في العلاج الذي استمر عامين وكان أن تعافت تماما لكن مازال موت ابنتها يطاردها ويؤرق ليلها.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19