عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-08-2006, 06:08 PM   #1
عضو غير مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 1
قوة التقييم: 0
السيوف is on a distinguished road
Angry حزب الله ومن يؤيد حزب الله - أقرأ ثم أحكم ولاتكن إمعه

بين جيش المهدي وحزب الله ، ومقتدى الصدر ونصر الله .. yuuu
:: بقلم الكاتب الكبير: أحمد موفق زيدان :: jiho

الكتابة بعيدا عن اللحظة الزمنية في غاية الصعوبة، كون الكاتب في بعض أحيانها يسبح ضد التيار ـ كما في حالتي اليوم ـ سيما إن كان تياراً جارفا، شعاره، لا صوت يعلو فوق صوت المعركة، أو لا صوت يعلو فوق صوت حزب الله، وشعاراته، أدرك أنني من ضمن هذه الفئة الشاذة في الأمة، وأدرك مدى الهزء الذي قد يثيره بعض المثقفين وتحديدا الإسلاميين منهم، وخاصة بعض أصدقائي الذين طالما لاموني وعاتبوني على هذه الأفكار الشاذة في عالمهم، ولكن ليكن كلامي شاذا، ألم يسجل تدوين الفقه الإسلامي أراءً ومواقف شاذة لعلماء، وفقهاء كبار، فحسبي أن أكون واحداً من هؤلاء.
أعود إلى صلب الموضوع لأقول، على رسل كل من يرفع شعار المقاومة إلى جانب حزب الله اللبناني، فعلى هؤلاء جميعا أن يتذكروا جملة حقائق في زحمة هذه الأحداث، التي لها بعدها في عالمنا العربي والإسلامي، وألا يكونوا أبواقا للآخرين، وألا يكونوا وللأسف أتباع كل ناعق، كما قال الإمام علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه، فالمسألة جد خطيرة، إذ بحجة البحث عن التغيير قد نقع فيما نحن أسوء فيه، أليس المثال العراقي صارخاً أمامنا، أليس بحجة وقوف البعض إلى جانب قوى الاحتلال الأميركي للإطاحة بمستبد مثل صدام حسين أوردنا المهالك التي نعيشها الآن.
عودة ثانية على الحقائق التي تحدثت عنها قبل قليل، الحقائق المرتبطة بحزب الله اللبناني فأقول :

1- ألم يمنع حزب الله منذ نشأته عام 1982 وحتى الآن أي مقاوم سني من الاقتراب من الجنوب اللبناني، وألم يمنع حليفته حركة المقاومة الإسلامية" حماس " من تنفيذ عملياتها بشكل منفصل عنه طوال الفترة الماضية، باستثناء مشاركات فردية تحت شعاره، وبعد تمرير المقاومين كما يقولون تحت المصحف الشيعي، بحسب تعبير العارفين بالأمر، لا أدري إن كان يختلف عن المصحف المعهود، ومن أراد أن يتحقق فليسأل قادة حماس الذين يثق ويثقون به ليفاتحوه ويصارحوه بالأمر .

2- لنتذكر كيف تمكن النظام الطائفي في سوريا من جمع السلاح من كل المقاومين في لبنان تحت ذريعة جمع السلاح، وكان الهدف الأساس من وراء عملية الجمع الجماعة الإسلامية اللبنانية السنية، والتي سلمت سلاحها ظنا منها أن الجميع مشمول في الأمر، وبالمناسبة فإن سلاحها كان أضعاف ما كان يملكه الحزب حينها، ولإكمال المسرحية سلم الحزب ما معه من سلاح، وما هي إلا أيام حتى أعاد النظام الطائفي السوري سلاح حزب الله، وتكشفت المؤامرة على الجماعة الإسلامية اللبنانية، التي رمت إلى تجريدها من سلاحها، أو بالأصح تجريد كل مقاوم سني من سلاحه.

3- ألا نسأل أنفسنا لماذا لم يدين حزب الله وزعيمه نصر الله الاحتلال الأميركي للعراق، فهل الاحتلالات تتجزأ ، ولماذا لم يدين الاحتلال الأميركي لأفغانستان، أم أن هذين الاحتلالين تمّا ضمن صفقة إيرانيةـ أميركية، أو شيعية أميركية بالأصح وللأسف، وبالتالي فمثل هذا الاحتلال مرغوب ومسموح به كونه يخدم أهدافهم ومصالحهم، وهو ما تحدث عنه بوضوح زعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار في أحد أشرطته الصوتية أخيرا، حيث قال لولا الشيعة في كابول وبغداد لما احتلت العاصمتين، وكان قادة إيران من أمثال رافسنجاني، وأبطحي وغيرهما تحدثا عن ذلك بوضوح، بأنه لولا التعاون الإيراني مع الأميركيين لما تمكنوا من احتلال العاصمتين بغداد وكابول .

4- حزب الله بالمناسبة، هو المليشيات المسلحة الوحيدة في العالم المسموح لها بعرض عضلاتها، وتملك أسلحة وصواريخ وعلاقات دولية، وموازنة تقدر بمائتي مليون دولار، وكل مؤهلات الدولة، في حين غير مسموح لوجود مثل هذه المليشيات في أية دولة على سطح كوكبنا، وحين تتهم أية مقاومة سنية أو مقاوم سني بشبهة يتم على الفور قتله أو توجيه صواريخ كروز إلى موقعه كما حصل في بغداد وخوست الأفغانية والخرطوم وغيرها.

5- يطالب الكثيرون الشعوب العربية والإسلامية بالوقوف إلى جانب حزب الله والسؤال المطروح هل يسمح حزب الله لأحد أن يقاتل الكيان الصهيوني من جنوب لبنان ، أنا شخصيا أتحدى أن يعلن ويسمح حزب الله للقوى السنية والوطنية لتقاتل لوحدها وتحت راياتها المنفصلة عن راياته.
وثانيا هل أعلن حزب الله عن مشروعه للقوى المتحالفة معه فضلا أن يعلنه للملأ من وراء هذا التصعيد المفاجئ وغير المسبوق، وكيف لي أو للقوى المتحالفة معه أن أثق وأمشي في مشروع لا أعرف بداياته فضلا عن نهاياته، وهل هو مشروع إسلامي، أو عربي، أم أنه مشروع إيراني، وربما مشروع نظام إقليمي يهيئ للمنطقة، فلا أستطيع أن أقتنع بأن ما يحصل يجابه بهذا الشكل السلس والهين من قبل الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأميركية وانه لأمر يدعو للتعجب والحيرة والاستغراب!!!
وللتذكير فإن حزب الله مشارك في البرلمان ومشارك في الحكومة، ومع هذا تجاوز الحكومة والبرلمان ونفذ عملياته الأخيرة دون التشاور مع أحد فمن باب أولى ألا يتشاور مع غير حكومته، فهل سمعتم هذا من قبل في السياسة الدولية، حزب له مليشيات، ومشارك في البرلمان والحكومة، ويفرض أجندته العسكرية، ويعلن حرب على كيان صهيوني مدعوم أميركيا ودوليا، دون إطلاع حلفائه في الحكومة اللبنانية .

6- لنتذكر أخيرا أن مقتدى الصدر حين أعلن هبّته المعروفة العام الماضي كسب تأييدا من قبل الكثير من القوى الوطنية والإسلامية، ثم رأينا مواقفه في تأييد الاحتلال وتأييد الحكومات التي جلبها الاحتلال، والتي أذاقت الشعب العراقي سوء العذاب ، وهو نفس الصدر الذي يغتصب الآن مساجد أهل السنة في بغداد والبصرة ، وهو نفس الصدر الذي يهيئ لجيش من مليون شخص لإعادة إعمار المرقدين في سامراء وتطهيرها من أهل السنة! فما أخشاه أن يتكرر ذلك في لبنان، سيما وبدأنا نسمع عن اغتصاب مساجد أهل السنة في الجنوب اللبناني .

أخشى ما أخشاه أن يغطي ما يحصل في لبنان على الجرائم الصهيونية في فلسطين، ويرغم بذلك المشروع الإيراني ـ السوري مع حزب الله وبالتعاون مع الحكم في العراق، يرغم الجميع على التعامل مع نظام إقليمي جديد، تكون حماس وغير حماس تابعة لمشروع وليست قائدة لمشروع يخصها بشكل مباشر ، ولعل تصريحات وزيري خارجية كل من السعودية والكويت بأن أحلام وزير الخارجية السوري أحلام شيطانية أو وردية تؤشر إلى أن وراء الأكمة ما وراءها، راجيا من كل قلبي أن أكون أنا الذي أحلم أحلاما شيطانية أو وردية وليس الوزير السوري .

تعليق لأحدى المفكرات / oukl
بسم الله الرحمن الرحيم...
مقالة من الصميم تنثر الحقائق دون مؤاربة وكانت تتحدث بلسان كلّ مسلم غيور ( متبصّر ) وليس أعمى باختياره وطمس الله على قلبهِ وهو يهرول إلى المقصلة الصفوية وينتشي فرحاً بشعاراتٍ يضحك بها على السذج... لأقتبس من بعض المقالات القيمة لكتاب مطلعين على ما يجري وهي حقائق أضيفها إلى المقالة الغراء: ..
1- ثمة جزء آخر من الحقيقة، نُهديه إلى أصحاب اللَّطم وشق الجيوب، بعد أن نعود بذاكرتنا إلى يوم الاثنين في 20/5/1985م، فذلك يوم بدأت فيه مجازر مخيّمي (برج البراجنة) و(صبرا) الفلسطينيَّيْن في لبنان، على أيدي حركة (أمل) الشيعية وأشباهها، وبمدافع اللواء السادس اللبناني ودباباته، الذي يشكّل أفراده كلهم جزءاً من تركيبة (حركة أمل وحزب الله) الشيعيتين.. فقد حاصروا المخيمات أكثر من شهرٍ كامل، وقتلوا أكثر من ثلاثة آلاف طفلٍ وامرأةٍ وشابٍ فلسطيني، واضطر سكان المخيمات الفلسطينيين أن يطلبوا فتوى شرعيةً تُجيز لهم أكل لحوم الفئران والجرذان، لأن المحاصِرين (الأشاوس) الذين يلطمون اليوم على فلسطين، ويرفعون عقيرتهم حُباً وهياماً بالفلسطينيين.. لأن أولئك (الأشاوس)، قد منعوا خلال حصارهم المخيمات.. منعوا عنها الطعامَ والغذاءَ والدواءَ والماءَ والكهرباء.. ولم يَشفِ غليلهم ويُسكن حقدهم (مؤقتاً).. إلا تهجير خمسة عشر ألفاً من النازحين الفلسطينيين، وتدمير تسعين بالمئة من بيوتهم ومساكنهم!.. ثم احتفل (مقاومو أمل وحزب الله) الشيعيتين الأبطال، بالنصر على النساء والأطفال، وأقاموا المهرجانات.. لأنهم دمّروا المخيمات وشرّدوا أهلها، وقتّلوا الآلاف من سكّانها!( د. محمد بسام يوسف )..........
2- ولا تكمن القباحة هنا فقط بطابع الاستبداد الذي يمتاز به هذا الحزب الطائفي الذي أخذ على عاتقه، بتفويض من أسياده الإيرانيين، تجاوز رأي الغالبية اللبنانية وباعتماده الأساسي على طائفة واحدة وبناءه لمؤسسات طائفية بديلة لمؤسسات الدولة، ولا أيضا في محاولته انتزاع مهمة كل اللبنانيين فيما يخص القرارات المصيرية، بل لأن هذا الحزب وجد أساسا من قبل إيران لأهداف ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بمصلحة لبنان أو مصلحة الشعب اللبناني.... من المهم جدا الآن وأكثر من أي وقت مضى أن نعيد الاعتبار لمفهوم ومعنى الوطنية وتخليصه من كل آفات الاستبداد التي لحقت به والتي أدت إلى العبث بمصير جميع أوطاننا. فليس كل ما يلمع ذهبا، وخصوصا عندما تعلو قامة حزب الله على قامة لبنان . ولا نعتقد أننا نتجنى على الحقيقة عندما نقول هذا أليس السيد حسن نصر الأمين العام لهذا الحزب هو الذي أعلن بتفاخر بأن حزبه لم يصب حتى الآن بأي أذى في حرب الإبادة على لبنان. أهذا هو المهم في نظر تجار الدم وتجار الأوطان؟ ( نادية عليبوني )...
وأضيف جيشٌ جنّد لخدمة أهداف أجنبية معادية للوطن هي قمّة الخيانة العظمى, تلك الجيوش التي رفعت راية الجهاد كذباً وبهتاناً وأضفت على نفسها شرعية عقائدية كي لا تحاسب عما ترتكبه من فضائع ومجازر تحت شعارات الدين فتشوهه وتضفي عليه صبغة الإرهاب كما يريد العدو ويبتغي..فترتكب الجرائم باسمه وتسلخ الجلود تحت مظلته وتنتهك الأوطان خدمة لخزعبلات مرتدي العمائم السوداء والنتيجة خسائر فادحة على كافة الأصعدة والمستويات, فها هو حزب اللات يخرّب لبنان بمغامرة لتبيّيض صفحة ربيبته إيران فينحر شعبها من أجل جرذين اسرائيلين وافتعل أزمةً كلفت لبنان أكثر من ثلاثة مليارات وقتل المئات وهجّر مئات الآلاف, وها هو جيش المهدي ينحر العراق فيعيث فساداً وتقتيلاً وانتهاكاً ويبيع العراق لإيران وللاحتلال الذي خدمه أية خدمة عندما سخر جرذانه لمحق السنّة وذبحهم كي يلهي المقاومة عن المشروع الوطني ويستبدلها بالمشروع الطائفي والحرب الأهلية التي يسعرها هو وجرذانه الجبانة المسعورة وقطيعهم الضال يسير إلى المحرقة دون أن ينبس بكلمة وحسبي الله ونعم الوكيل....
الرابط ما بين حزب الشيطان وجيش الدجال أنهم من ذات المستنقع الطائفي الآسن وهم من يبيعون الأوطان بوضح النهار وينحرون الشعوب من أجل أهدافهم الطائفية الدنيئة والمشروع الايراني الصفوي البائد باذن الله, ألم نسمع أن الحكيم ( الإيراني ) وهب) الكرخ) للصدر كي يستبيحها فقد وزعوا العراق فيما بينهم أعداء الله والدين دون أخذ رأي أحد.. وحزب الشيطان يخوض حرباً دون أن يعود لأصحاب البلد وقادته الشرعيين.. ليست أحلاماً وردية بل واقعاً علينا التعامل معها, سقطت عن هؤلاء أوراق التوت وانكشفوا وعلينا أن نكشف أوراقهم بعد أن كشفوا عن أحقادهم, فعدو باطني أخطر من عدو مكشوف, فعوا أيها المسلمون وكفاكم موتاً وأبصروا قبل فوات الأوان..... skjj
السيوف غير متصل  

 
قديم(ـة) 05-08-2006, 06:30 PM   #2
عضو مبدع
 
صورة BREAKER الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 1,317
قوة التقييم: 0
BREAKER is on a distinguished road
أخي العزيز السيوف

أشكرك على هذا الموضوع والشكر موصول لكاتب المقال أحمد موفق زيدان
فوالله انه لصدق فيما ذكر والغريب في الأمر أن معظم من أقابلهم وأجدهم يدعمون حزب اللات
تجدهم من أجهل الناس سواء من ناحية العلم الشرعي أو العلم الدنيوي

ملاحظة:ذكرك لجملة ___"كرم الله وجهه"_____ بعد كر الخليفة الراشد علي بن أبي طالب
أليس فيها شيء من اللغط

تحياتي للجميع
BREAKER غير متصل  
قديم(ـة) 05-08-2006, 08:09 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
...حياك الله ياسيوف "..الحقيقه .."علي نقلك المميز لتبيان الحقيقه الغائبه عن بعض العقول العائمه في بحر من سفه الاحلام وجهل للواقع وتناس لثوابت ..مدعين رص الصفوف وغيرها الاباطيل
مرجبا ياسيوف
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 01:53 AM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 182
قوة التقييم: 0
الفيصل 2 is on a distinguished road
تسلم اخي السيوف
مقال احترمه واؤيد وجهة نظر الكاتب
الفيصل 2 غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 03:23 AM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 202
قوة التقييم: 0
عمر العامر is on a distinguished road
نقل رائع منك أخي السيوف ـ وفقك الله ورعاك ـ وإلى الأمام بتوعية الجيل القادم بخطر هؤلاء الشيعة الرافضة وكم هم مجرمون حاقدون على أي سني يقف ويخالفهم .


من الطرف الرائعة :

1ـ سئل الخميني ـ لا رحمه الله ـ يقول السائل لي جار سني هل يجوز لي أن أسرقه فقال : تحين الفرصة المناسبة ولا حرج لكن لا تنسانا من الخمس ؟؟

2ـ تمثلية أخيرة :
أولمرت يقول لحسن نصر الله ( نبيكم تشوفون لنا عمارتين بسرررررعة علشان الصواريخ جاهزة )
حسن نصر الله ( اي هيدا اللي بأول الضاحية عند بلدة قانا ، بدي اشوف القصف على التلفزيون ... )

حسن نصر الله ( وين بدكن نوجه الصواريخ ....... كثييير تأخرنا بالرد )
أولمرت ( والله عندنا حيفا مليانة من عرب إسرائيل بهذلو بنا يبون حقوق مثل اليهود ريحونا منهم ... بو بو بو )

أولمرت ( اللعبة راح تنكشف نبي نضرب عشوائي .... وترى المطار هدفنا القادم )
حسن نصر الله ( أي إزا بدكن هيك نخبرهن ما ينزلوا علمطار هيدي الليليه )

أولمرت ( يا حبيبي يا حسن .... انت المخلص لي والساعد الأيمن في الضحك على دول الخليج )
حسن نصر الله ( أي أنا بستحي إزا حدا بيمدح لأنو مشانكن ها الأشيا مو مشانا ... ودول الخليج بيعمروا الدمار )

أولمرت ( نلتقي يا حسن في باريس بشكل سري .... وفيه سفينة انتهت صلاحيتها ونبي التأمين يتحمل قيمتها )
حسن نصر الله ( بدك تخبرني أبل منا بشهر مشان رتب الامور ... والسفينة هي اللي بالبحر أريبة عبيروت ما تشيل هم )

مهازل بين أعداء الدين والأمة ونحن حتى الآن نرفع شعار ادعموا حزب الله والمقاومة ،،،،

حسبي الله عليه توكلت وإليه أنيب .
عمر العامر غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19