عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-08-2006, 06:35 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 202
قوة التقييم: 0
عمر العامر is on a distinguished road
Arrow للجميع بدون استثناء ولاقيود .................. مهم الاطلاع والمشاركة !!!

=

=

=

=

=

الأخ الكريم ............. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.... نحن العرب كنا أمة أمية ، يقتل بعضنا بعضاً ، ويزني شريفنا بعرض وضيعنا ، ونشرب الخمر ، ونقتل من أجل العزة بالإثم أو من أجل المال والسلب والنهب ، أصحاب حمية جاهلية مع قبائلنا ، ........ إلخ .

ثم بعث الله رسولنا محمداً صلى الله عليه وسلم هادياً وبشيراً ونذيراً قال تعالى ( إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً ) ، فبلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وتركها على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك وقال : ( تركت فيكم ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً : كتاب الله وسنتي ) .

أتى الصحابة الكرام ـ رضي الله عنهم ـ بعده وحملوا سنته وشرع الله كما هو فجزاهم الله خيراً عن أمتهم ..
ثم جاء التابعون بعدهم وتابعيهم ـ رحمهم الله ـ وأكملوا مسيرتهم على خير وهدى وصلاح ...

وهذا مصداقأ لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) ولا يزال طائفة من أمة محمد على الحق منصورة إلى قيام الساعة .

بعد هذه القرون بدأت الفتن والطوائف والضلال بالانتشار فكان حتماً على علماء الإسلام التصدي لهم وفضح مخططاتهم التي يظهرون فيها ما لا يبطنون ....... واشتهر منهم شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ وغيره .

ثم أتي زمان انفتح المسلمون على عدوهم وأعجبوا بما توصل إليه وضاقوا ذرعاً بتعاليم دينهم التي بدؤا يشعرون أنها قيد متى يتخلصون منه ويرتاحون من ألمه وما لسبب إلا أنهم تمسكوا بدينهم كما قال الله تعالى ( إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون ) .

التمسك الديني التقليدي من دون استشعار المعبود والعبادة يورث الانحراف والبعد عن الله وتحكيم العقل أولاً وآخراً وكما هو معلوم من الدين أن مصادر التشريع كما يلي :

1ـ القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة ( وهذا هو الدين الصحيح ـ أخذ به من أخذ أو تركه من ترك )
2ـ الاجتهاد والقياس ثم العقل السليم عن الشوائب ( ومن هذه الشوائب جميع ما يخالف البند الأول وهو الكتاب والسنة الصحيح ) .


فحينما ترك المسلمون الإسلام وأصبحوا مستسلمون دخل عليهم أعداؤهم من باب العقل والحضارة والمدنية الغربية والتقدم والرقي والوصول إلى العلم الكوني الذي فيه الهيمنة على العالم وشعوبها ، وسهل على الكفار أياً كان مذهبهم ودينهم اختراق المسلمين وتصفيتهم عقدياً حتى يكونوا لقمة سائغة في موائدهم فوجد لدينا الفرق والتيارات التي تؤمن بالعقل فقل أن تجد في حوارها وحديثها قال الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما تجد من يقول : المفترض كذا ، والإنسان له عقل يفكر به ، ولا بد أن نرى ببعد نظر .... وغيرها من التوجهات .

نحن أمة مسلمة لا خيار لنا إلا اتباع الشرع الكريم قال تعالى ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ) والدين يعلم من القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة والعلماء ورثة الأنبياء .

ومما يوجب علينا الاتباع وليس الابتداع قوله تعالى ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينا ) .

فبهذا يتضح أن المسلم ليس مشرعاً لنفسه وإنما متبعاً لأوامر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وتحقيق الهدف الأسمى والأعلى لخلق الخلق أجمعين قال تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) .


والمسلم في جميع حياته عابد لله عز وجل لأنه مستشعر نية العبادة في جميع أموره وشؤونه ، وقليل من المسلمين قد استشعر ذلك في حياته فلو استشعر ذلك لسعد في حياته واطمأن لها وارتبط بالله على الدوام ونجى من مضلات الفتن التي عمت وطمت في كل مكان وزمان ، فلا حول ولا قوة إلا بالله .

فلسنا بحاجة ـ في أمور الشريعة ـ إلى تحكيم العقل في زماننا الحاضر لأن كثير مما يدور في ساحاتنا ومجتمعنا قد حسمها الدين وخاصة ما كان منها في العقيدة فالعقيدة والتوحيد توقيفية أي لا مجال للعقل فيها .
فحين يدخل العقل في المعتقدات يضل المرء عن دينه ويشعر يوماً بأن سائلاً يقول له من خلق الله ؟ فهل يجيب !

إن ما يريده الكفار ـ قاتلهم الله ـ هو أن يذوب الدين والاتباع للمصطفى صلى الله عليه وسلم في قلوبنا لأنهم يعرفون سر قوتنا التي لم نستمدها من ماضينا الجاهلي المظلم وإنما كما قال عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه رغم أنوف الشيعة بطوائفها ـ ( نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ) .

هل نعي حقيقة هذا الدين الإسلامي الحنيف الذي كما شرع الثواب أيضاً شرع العقاب وكما جعل الجنة للطائعين جعل النار للعاصين ؟

من كمال عدله وتمام فضله وعظيم رحمته وكبير شأنه .... تحول الصحابة الكرام ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ من مشركين يعبدون الحجارة إلى مبشرين بالجنة ومجاهدين في سبيل الله وعادلين وحكاماً منصفين ومتبعين مسلمين .


إننا بحاجة في هذا الزمن وفي كل زمن قادم أن نؤمن ونعتقد بأن ديننا هو الخلاص من هذه الشرور والبلواء والفتن التي جعلت الحليم حيراناً والعاقل مرتبكاً والمتزن متهوراً والمتمسك ضائعاً ... .

الإسلام والتدين صالح لكل زمان ومكان ولافرق فيه بين منطقة وأخرى ومملكة وأخرى ودولة وأخرى لأنه يعلمنا كيف نعيش وكيف نحيا وكيف نسير وكيف نواجه وكيف نبتكر وكيف نصنع وكيف نفوز وكيف نحكم وكيف نعتز ونفخر وكيف نربي وكيف نرحل وكيف نأكل وكيف نتزاوج وكيف نشبع جميع حاجاتنا الإنسانية الدينية والاجتماعية والنفسية والعقلية والجسمية ..... فهل بعد هذا الدين من دين ؟

أهم ما يتحتم علينا الآن هو التفكير بحال أنفسنا ومنزلة إسلامنا في نفوسنا وإلى متى سنظل نعاني الويلات والنكبات وحتى متى سنبقى تابعين للعولمات لا لشيء إلا لأننا لم نعرف للأسف وأقولها بحزن قيمة الإنسان في مجتمعنا عندما يعيش حياته الإسلامية التي تجعله رحيماً عطوفاً باراً قوياً مصلياً واصلاً عاملاً مفكراً منتجاً شريفاً .... وتبعده عن أن يكون عاقاً للصلاة تاركاً جشعاً محتالاً كاذباً قاطعاً عاطلاً إمعة ساذجاً ......

هل تعلم أن أفضل الأمم بعد النبيبن هو رجل يقال له أبو بكر الصديق ـ رضي الله عنه رغم أنوف أعدائه ـ فلماذا نال الأفضلية بالدين وهو لم يعش في الإسلام إلا عقدين من الزمن ونيفاً ... وقال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ( لو وضع إيمان الأمة في كفه وإيمان أبي بكر في كفة لرجح بها إيمان أبي بكر ) .

لقد نال أبو بكر هذه الخيرية بسبب كيفية عبادته وإيمان وقر في قلبه وليس كثير عبادة وصدقة مقارنة بحالنا اليوم ! فهل نبحث في أنفسنا عن كيفية إسلامنا واعتقادنا الذي اصبح مضلعاً غير منتظماً بمصادر التشريع الأربعة ؟؟ !!

أخوتي الكرام إن وضعنا في هذه الأيام بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرجت يدك لعلك تراها بدون إضاءة ،،،

فهل نرجع ونبدأ المشوار مع أنفسنا وديننا ونحدد موقعنا من الإعراب في الإسلام أم أننا هائمون وعن ذكر الله وديننا متباطئون وفي هذه المنتديات والمجالس مطنطنون فلاحول ولا قوة لنا إلا بربنا العلي العظيم .


أخوكم / عمر العامر .
عمر العامر غير متصل  

 
قديم(ـة) 06-08-2006, 09:42 PM   #2
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 2,738
قوة التقييم: 0
شامان is on a distinguished road
أخي عمر العامر ////// الله يحسن إليك ،،،، الله يوفقك ،،، الله يستر عليك ،،
شامان غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 11:09 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
ابن خلدون is on a distinguished road



جزاك الله خيرا وغفرالله لنا ولك ولجميع المسلمين


ليت الموضوع يكون مختصرا لا يتجاوز خمسة اسطر

الصراحة ملينا من طول المواضيع نبي مواضيع وجبات سريعة
ابن خلدون غير متصل  
قديم(ـة) 06-08-2006, 11:17 PM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 252
قوة التقييم: 0
الموهوب is on a distinguished road
الله يجزاك خير أخي عمر

على هالموضوع

مع أني لم أكمله

لكن فهمت فحواه

كل الشكر والتقدير لك
الموهوب غير متصل  
قديم(ـة) 07-08-2006, 04:46 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 202
قوة التقييم: 0
عمر العامر is on a distinguished road
أخي شامان ،،، وإليك أحسن وأسعدك في الدنيا والآخرة

أخي ابن خلدون ،،، طلبك محل اهتمامنا ولك الشكر

أخي الموهوب ،،، جزاك الله خيراً


شكــــــــــــــــــــــــــــــــراً على المرور والمشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارك ة
عمر العامر غير متصل  
قديم(ـة) 07-08-2006, 06:26 PM   #6
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 31
قوة التقييم: 0
القيصر2006 is on a distinguished road
لقد سئمت هذه الاساليب الوعظية لدرجة أني لا أحضر خطبة الجمعة فقط أحضر توقيت الصلاة , لبنان ينتهك ويحرق وفلسطين تحتضر وفي العراق مصاب جلل وخطيب الجمعة يحدث الناس عن الرفق بالحيوان , وآخر عن تحريم سماع الأغاني .



نريد تنزيل النصوص الشرعية على واقعنا المعاصر وعصرنة الدين بشكل حديث ومجدد لاكما يرى ابن تيمية وابن القيم في عصور قديمة .
القيصر2006 غير متصل  
قديم(ـة) 07-08-2006, 10:23 PM   #7
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 202
قوة التقييم: 0
عمر العامر is on a distinguished road
=
=
=


أخي القيصر 2006 ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أعيذك بعزة الله وقدرته مما تجد وتحاذر ، اللهم اشف أخي القيصر فإنك أنت الشافي والمعافي ، شفاء عاجلاً غير آجل ، شفاء لا يبقى معه سقماً يا كريم يا ذا الجود والامتنان .
عمر العامر غير متصل  
قديم(ـة) 08-08-2006, 11:42 AM   #8
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
أخي عمر جزاك الله خيرا لكن أين من يعقل ويفهم ويعمل؟
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بحر غير متصل  
قديم(ـة) 08-08-2006, 02:14 PM   #9
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2004
البلد: الخـــبر
المشاركات: 1,080
قوة التقييم: 0
طـــآرق is on a distinguished road
جزاااااااااك الله خير أخوووي عمر


...............



تحياتي لك الحالك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طـــآرق غير متصل  
قديم(ـة) 08-08-2006, 02:43 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 344
قوة التقييم: 0
بارق الوسم is on a distinguished road
عووووووفيت أخوي عمر
وأثابك الله على نيتك .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بارق الوسم غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19