عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-08-2006, 06:32 AM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 31
قوة التقييم: 0
القيصر2006 is on a distinguished road
البريك داعية التخوين

البريك: داعية التخوين!

محمد بن عبداللطيف آل الشيخ

سعد البريك واعظ كما هو معروف، إضافة إلى كونه كاتب صحفي . ويقولون أنه يمارس مهنة المحاماة . فهو – إذن – يعرف على الأقل، ولأنه (محامي)، أن إلقاء التهم جزافاً، دون أي قدر من التحري والدقة، أمر تعاقب عليه الشريعة، ولا يمكن أن يسكت عنه ولاة الأمر فيها.

البريك، كواعظ هذه المرة، ارتقى منبر مخيم شبابي صيفي في جدة، أقامته وزارة الشؤون الإسلامية، وترك للسانه العنان لأن يلقي التهم جزافاً على الكتاب الصحفيين، متهماً بعضهم أو كلهم – لم يُحدد - بانتمائهم (لمنظمة سرية)، على غرار التنظيم السري للإخوان المسلمين، الذي أقامه حسن البنا في مصر مثلاً؛ بل وزاد بأن بعضهم يستلمون (تعليماتهم) من سفارات أجنبية، كما جاء في تعليقه على إحدى المداخلات التي احتوت عليها عظته، وهي متداولة بصوته في منتديات الإنترنت.

التهمة خطيرة، وتدل على أن الرجل ليس أهلاً للمسؤولية، وليس (كفؤاً) لتحمل أمانة الكلمة، فكيف بداعية، يقوم بمهمة العمل التوعوي، في زمن نشكو فيه من استغلال (البعض) للمخيمات الصيفية الشبابية، وتسخيرها لشحن الشباب، وتأليبهم على بعض الفعاليات الوطنية، وتحريضهم صراحة أو ضمناً، على (الغوغائية)، بإيقاد (جذوة) الشك في أذهانهم، بأن هناك مؤامرات، ومنظمة سرية، لها برامجها التخريبية، وقيادتها، ويتناوب العمل فيها كوادر منظمة، تعمل حولهم، ضد ثوابت الدين والوطن، والغرض أفساد العباد والبلاد.

قد يقول قائل أن البريك لم يكن يقصد، وانه كان (غاضباً) بعد أن ظهر للجميع ضحالة (معينه) المعرفي والثقافي، عندما دخل في نقاشات أكبر منه، وأعني هنا ما يتعلق بمفهوم (دولة المجتمع المدني)، الذي ظهرَ أن فهمه فيها، لا يتعدى فهم من قاموا بتحريم (البرقية) قبل خمسين سنة؛ أي أنه تطرق إلى قضية يجهلها جهلاً تاماً، وانتهى – دون أن يعي – إلى أنه صار يدعو إلى (الدولة الكهنوتية)، التي قال عنها زميله المدعو ناصر العمر، أنها (دولة الشريعة)، التي يجب أن يحكمها (العلماء الصحويون) ومن على شاكلتهم، فأسقط في يد البريك، لأنه تحدث في أمر (معقد)، أكبر من إمكانياته، لم يحسب مآلاته بعناية.. قد يكون ذلك صحيحاً . ولكن هل رجل بهذه (الخفة)، وهذا الانفعال، جديرُ بأن يتولى أمانة (الوعظ) في زمن أصبح فيه شبابنا لا يعرفون من يتبعون؛ ومن هو العالم ومن هو الواعظ (المُغرض)، وإلى أيهم ينصتون،؛ هل ينصتون إلى ذلك (المنفعل) والمتشكك في كل أمر، والذي يصوّر لهم أن العالم من (حولهم) مجرد مجموعة من المتآمرين، والجواسيس، همهم وغايتهم، وكل ما يرمون إليه، إفسادهم؛ وان هناك (فئة) واحدة، هي (البريك وربعه)، الذين (سيخلصونهم) مما هم فيه من كيد ومؤامرات تحاك ضدهم وضد دينهم وبلادهم؛ أم إلى ذلك (العالم) الحصيف المتوازن، الذي يدرك ويعي أبعاد ما يقول، ويقدر الموقف حق قدره، ويعرف إلى من يتحدث، وبماذا يتحدث، وكيف يتعامل مع قضايا الشباب ومشاكلهم بما (يخلصنا) من الاضطراب الفكري الذي يعيش فيه بعض الشباب، والذي أفضى إلى نازلة (الإرهاب) التي نعاني منها جميعاً كما هو معروف. فالبريك بهذا الأسلوب، ومثل هذه الموقف غير المسؤول، كمن يسكب الزيت على النار؛ وبدلاً من أن يسعى إلى طمأنة الشباب، وتهدئتهم، وأشاعة الثقة بتوجهات مجتمعهم، وسلامتها، نراه يقوم بالعكس تماماً، ويؤكد ما يزعمه دعاة الإرهاب والتمرد على السلطات، حيث أن القضية من الخطورة، إلى درجة أن (الحكومة) تسمح لبعض الكتاب (الخونة) لأن يُشكلوا الرأي العام في البلاد، وأنها (بذلك) إما (غافلة) عن هؤلاء ذوي العلاقات المشبوهة، أو أنها تعلم بهم، ومع ذلك تركت لهم الحبل على الغارب كي يمارسوا ما أوكل إليهم من مهمات (تخريبية)! . وكلا الاحتمالين هو (تفريط) من الدولة تجاه مواطنيها في المحصلة. وهنا مصدر (الخطورة) في الاتهام، إن أدرك البريك ماذا يقول.

إضافة إلى كل ذلك، فإن البريك، يجعل من تهمته الخطيرة هذه (دليلاً) آخر يُضاف إلى أدلة أخرى، تؤكد أن المخيمات الصيفية التي تقام في بلادنا، هي ظاهرة مرضية، وليست وسيلة (وقائية)، إن تركت للبريك ومنهم على شاكلته لأن يقوموا بمهامهم (التحريضية) المغرضة. مع أنني أعتبر هذه المخيمات – بالمناسبة – ضرورة من حيث المبدأ، وربما وسيلة (وقائية) لعلاج الإرهاب ثقافياً، إن تم ضبطها بحزم ويقظة، وتم إبعاد البريك ومن هم على شاكلته عنها.

هل سيعتذر البريك، أم أنه سيتمادى، ويتحدى؟ . دعونا نرى كيف سيتعامل هذا (الرجل الحصيف) مع ما جناه على نفسه!
القيصر2006 غير متصل  

 
قديم(ـة) 08-08-2006, 07:04 AM   #2
عضو مبدع
 
صورة aaappp الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: في أرض نجد
المشاركات: 1,152
قوة التقييم: 0
aaappp is on a distinguished road
غريبة والله

لا أجد تعليق يمكن أن يكون وافيا ولا مفصحا عن مأريد التعبير عنه

فأحسن شي هو ccccy الصمت باكلام
__________________
"تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض و لا فساداً و العاقبة للمتقين"
"من التمس رضا الله بسخط الناس ؛ رضي الله عنه و أرضى عنه الناس ، و من التمس رضا الناس بسخط الله ؛ سخط الله عليه و أسخط عليه الناس"
aaappp غير متصل  
قديم(ـة) 08-08-2006, 07:50 AM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 31
قوة التقييم: 0
القيصر2006 is on a distinguished road
عبر ياسيدي ولا تخف , وأكتب فأن القلم نصر لو تحرر وأنطلق , ياسيدي لاتدع الحروف تموت في قولك " الصمت بالكلام " فدع عنك حيلة العاجزين والجبناء .
القيصر2006 غير متصل  
قديم(ـة) 08-08-2006, 03:08 PM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 344
قوة التقييم: 0
بارق الوسم is on a distinguished road
الله يذكر بريك زمان بالخير .
ويهدي ويصلح بريك الوقت الحاضر .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بارق الوسم غير متصل  
قديم(ـة) 08-08-2006, 04:45 PM   #5
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 273
قوة التقييم: 0
عربي مسلم is on a distinguished road
اقتباس:
الله يذكر بريك زمان بالخير .
ويهدي ويصلح بريك الوقت الحاضر .
.
.
.
.
فعلا ما اقووول الا الله يهدي الجميع
.
عربي مسلم غير متصل  
قديم(ـة) 08-08-2006, 06:30 PM   #6
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 140
قوة التقييم: 0
الخميائي is on a distinguished road

مقال رائع

وأسلوب راقي
أيها القيصر 2006

لطالما جلب أصحاب هذه النفسيات الموتورة على مجتمعنا - وخصوصاً الشباب منهم - أنواع الويلات .

سلاحهم إتهام أي معارض لهم في دينه وولائه للوطن

وهم من أضعف الناس ديناً ، لأن المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

وهم يستجيزون الكذب والغيبة والنميمة والوشاية لدى المسؤلين ضد خصومهم ويعتبرون ذلك من الدين وما هو إلا التعصب للرأي ولتجميع الأتباع الغوغائين الذين أغلقوا عقولهم عن التفكير وسلّموها لهذا البرغماتي الملوّث بأعراض وحقوق المسلمين .

أما الوطن ومصلحة المواطن فهو آخر شيء يفكر به هؤلاء ، ولذلك ماأكثر ماتجد أصواتهم ترتفع بخطب تفرق صف الأمة في أوقات المحن والشدائد

لاأعلم إلى متى سيضل المجتمع إلى هذه الدرجة من السطحية بحيث يوجهه هؤلاء الجهلة !!

لدي ملاحظة شكلية
أرجوا أن يكون الخط أكبر ليسهل على الجميع قراءته

ولك وافر التقدير والقراء الكرام
الخميائي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19