منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2006, 09:45 PM   #121
**الملغم**
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
**الملغم** is on a distinguished road
افتراضي

مشكور اخوي على القصه
وكمل الله لا يهينك ترا شوقتنا لنهايها
**الملغم** غير متواجد حالياً  
قديم 04-12-2006, 12:22 AM   #122
المنسم
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: فــي قـــلـــــب آلــرٍـرٍســُ
المشاركات: 364
معدل تقييم المستوى: 0
المنسم is on a distinguished road
افتراضي

مشكور اخوي الملغم وانشاء انزل بعض الاجزاء في وقت قريب انشاء الله
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المنسم غير متواجد حالياً  
قديم 09-12-2006, 03:56 PM   #123
المنسم
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: فــي قـــلـــــب آلــرٍـرٍســُ
المشاركات: 364
معدل تقييم المستوى: 0
المنسم is on a distinguished road
افتراضي

الجزء 26
قمر كانت واقفه ويدها على فريم الباب.. شيلتها انفجت من اول ما وصلت العمارة لكن يوم وصلت الشقه كانت على كتفها وخصله من شعرها الحريري محيطه وجهها الحزين.. خليل يوم شافها انصدم.. قمر كانت تعبانة ويبين عليها الارهاق.. مثل خالد..
بخطى مهزوزة راحت لخالد وقعدت يمه بوسط السرير..
خليل سحب مريم معاه عشان يخلونها لحالها في الدار.. وقمر قعدت يم خالد واخذت حريتها.. شالت العباه والشيله وسحبت الخصله لورى اذنها.. تهز خالد
قمر: حبيبي.. حبيبي.. هذي انه حبيبي.. هذي انا قمر..
خالد كان نايم .. ويشم ريحة قمر وحسباله ان الريحة في باله
قمر تبجي: حبيبي.. رد علي.. قوم حياتي.. فتح لي عيونك.. ابي اشوفهن..
خالد ما يرد عليها لانه مرهق اكثر من اللاززم..
قمر: حياتي.. حبيب عمري... رد علي..
تضرب على خده بخفه الريش... وبثاني ضربه فتح خالد عيونه بهدوء.. ولكن بتعب..
قمر ابتسمت له اول ما فتح عيونه وتمت اتعاينه بعيونه..
خالد ابتسم يوم شاف قمر ابتسامة تذوب القلب..
قمر: حبيبي.... ما تشوف شر.. ما تشوف شر
خالد ماتكلم ومسك يدها اللي كانت على صدره وقربه من ثمه وباسها.. واهي قاعده عنده تمسح على جبينه بيدها لثانيه..
خالد تكلم بعد فترة: سامحيني قمر..
طفرت دمعه من عيون قمر على خد خالد: اسامحك؟؟ على شنو؟؟
خالد بصوت مبحوح : ... على الدموع... على الآلام.. على كل شي.. يقبض النفس.. انا سببته لج..
قمر شهقت من كتمه البجي:... انت ما سببت لي.. الا الحب.. وان كان حبك آلام.. فحياها الله في كل لحظة
خالد ابتسم لها واهو ماسك يدها:... قمر.. انا احبج... احبج يا قمر حياتي..
قمر واهي تبجي: وانا بعد احبك.. احبك يا ملك حياتي.. احبك.. واحب الدنيا اللي انت عايش فيها..
خالد: قمر.. انا مابي االمج اكثر.. خلاص.. انتي لاعاد تتالمين مني .
قمر: ما اتالم منك.. اتالم بدونك
خالد: قمر.... خلاص.. انتي بترتاحين مني ..
قمر: شنو؟
خالد يبتسم ويقربها اكثر له : ... قمر.. انا.... خلاص .. بموت.. وبترتاحين
قمر صاحت: لا لا.. ما بتموت.. انت ما تقدر تموت... اصلا انا ما بخليك تموت... اذا انت صابك شي واحد انا اللي تموت..
خالد سالت دمعه عند زاوية عينه: قمر.. خلاص.. مقدر الله بينزل فينا... انتي لازم ترتاحين.. وهم انا لازم .. ارتاح..
قمر لمت راسه: لا حبيبي.. احنا راحتنا مع بعض.. انا وانت.. والحين الوليد معانا.
خالد: الوليد........................... حظي ما كتب لي عمر معاه
قمر تبجي: واللي يسلم لك قمر.. لا تتكلم جذي
مسك يدها عود باسها.. ورجع راسه على المخده:... قمر.... تذكرين... دفتر خواطرج
قمر بجت : اي ..
خالد:... تذكرين اللي كنتي كاتبته..
قمر: وين؟
خالد:..... باوصل صفحه..... اذكروني ببسمه الثغر.. لا حسرة النظر..
قمر واهي تسيل دموعها: .. أي.. اذكر..
خالد باس يدها بقووووو...: اذكريني قمر.. وابتسمي... لا تنسيني في ابتسامج
قمر لمت راسه لصدرها واهي تزفر الاااااااااه من قلبها :.. لا يا حبيبي.. لا تقول جذي.. انت لك عمر.. انت لك عمر معاي ومع الوليد.. انا وانت وولدنا.. وانخلف عيال غيره وغيره
(تركت راسه وقربت ويهها منه.(
قمر:انت ما تقدر تالمني ياخالد.. لكن باستسلامك هذا.. انا اموت وياك.. انا مالي عيشه وانت مو معاي.. انا مالي حياة من غيرك..
خالد: لزم يا قمر اتعودين.... هذا قضاء ربج
قمر:... ربي ما يبي ياذيني.. فليش انت تاذيني..
خالد كانت تغيب انفاسه عنه.. ويحس باللوعة في معدته..
اخذ قمر وضمها لصدره واهي تبكي وتصيح.. وخالد يمسح على شعرها.. وفجاه توقفت يده عن المسح.. وقمر حست بعد.. ورفعت راسها عن صدره..
قمر: خالد.. خالد (تغضت عيونها) خالد حبيبي.. حبيبي خالد.. قوم خالد.. قووووم.. حياتي انا مالي غيرك (تهدج صوت قمر) انا مالي غيرك يا خالد.. حبيبي انا ماحبيت غيرك.. حبيبي انا ما عشت الا لك انت.. حتى لو اني ماشفتك.. شفتك في حياتي.. خالد قوووووم.. قوم يا خالد قوووم.. قوم للوليد.. انا ماقدر اربيه بروحي... خالد والي يسلم عمرك قوم..
راحت قمر عن خالد وطلعت في الصالة..
جاسم: اتصل في الاسعاف خالد ما يتحرك...
مريم راحت لقمر لانها طاحت على الباب واهي تصرخ: خااااااااااااااااااااالد..
***
صرخة قمر وصلت لقلب ام خليل.. ودق قلبها بقوووووووووووو في ذيج اللحظه.. ولا اراديا نطقت: خالد..
رحت واتصلت في مريم بنتها.. لكن مريم ماكانت تشيله.. واتصلت في خليل
خليل شاف رقم امه.. وما يدري يرد عليها ولا لاء.. رد خليل في التالي: .. هلا يمه
ام خليل بخوف: خليل... علامه اخوووك.. اخوك فيه شي؟؟
خليل ماقدر يمسك نفسه: يمه.. قولي لابوي يوصلج المستشفى..
ام خليل: ليش.... خليل.. اشفيه اخوك؟
خليل طفرت الدمعه منه: يمه.. خالد.. بيعطيج عمره...
ام خليل تصنمت وظلت السماعه على اذنها واهي تسمع لولدها.. خبر ولدها الثاني.. ومرت طفوله خالد كلها بعينها.. حياه خالد.. وشافت انها ما تذكر الكثير منها.. معظم وقته قضاه بين الدراسات بره الكويت.. وبعيد عنها.. تتذكر طفولته ويا خليل وجاسم.. تذكر ابتسامته العذبة.. وعيونه الواسعة.. وقفت في الصالة.. ولاول مرة حست البيت خالي.. خلى من العيال.. صرخت باعلى صوتها: خااااااالللللللللللللللللللللد
****
جفت اوراق الشجر.. ومن الجفاف.. طاحن على الارض.. معلنة الانهزام قدام الحياة الجديده اللي بتنزرع مكانها..
انصبت مهاليل الدموع.. على اعز الناس.. على الولد العزيز..
الزوجه الثكلى.. والاخووو الحزين والاخت المفجوعه .. والعم .. العم الاخ.. العم الصديق..
تهللت دمعاتهم كلهم... يوم دخلوو الاسعاف خالد المستشفى على اقصى السرعة.. وخالد قلبه ما كان ينبض..
محاولات معاه في غرفة العناية لكن.. ماكو جدوى.. خالد كان ميت في ذيج اللحظه.. انفقد الامل من رجوعه للحياه..
قمر ما كانت تسمع شي.. ما كنت تشوف شي غير وجهه باخر اللحظات في الشقه.. تذكر ابتسامته.. تذكر نظرته.. تذكر دمعته الساخنه اللي سالت على يدها..
ومخها يرفض الواقع.. امعيشها في احلامها الوردية مع خالد.. كانت مريم اهي اللي ضامتها.. والثانيه بعد.. دموعها كانن ساخنات يحرقن الوجنات واهي تدعي وتفكر في ربها ينجيهم من هالمصيبة..
جاسم كان واقف عند غرفه الطواريء ويشوفهم شنو يسون في خالد واهو فاتح عيونه على الاخر.. يرتقب منهم اخبار.. اي اخبار.. بس انه يسمع عن خالد.. وشريط الذكريات يمر في باله.. شريط ذكريات الحياة اللي عاشها مع خالد.. اااه يا خالد..
كلهم كانو يناجون خالد في قلوبهم.. ينادونه.. ولكن.. خالد ماكان يسمع لهم.. خالد استسلم.. استسلم لمصير ثاني.. مصير الفراق والبعاد..
......
رحلت ومن بقى وياي.. يحس بضحكتي وبكاي..
وحتى الجرح في بعدك.. يغزيني واهلي به..
انا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبه
فقدتــــــــــــــــك يا اعز الناس.. فقدت الحب والطيبة
وانا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبة..
***
وصلت ام خليل مع زوجها واهي تجر رويلاتها.. تجرها جر التعب والوهن اللي نزل بعمرها من بعد خبر ولدها.. حبيب قلبها خالد.. بس شافها جاسم راح طار في حظنها الدافي .. تزخ دمعاته زخ الموت واهي يشهق من البجي.. على صوت جاسم في حظن ام خليل
جاسم: يمه.. يمه اخوي يمه... يمه.. انا من لي غيره يمه.. يمه... يمه خالد
ام خليل زاد صوتها ويا صوت جاسم.. اللي دهش الكل..
رفع جاسم راسه : يمه.. يمه روحي بتطلع مني يمه.. اخوي يمه.. يمه رديييييييييه يمه ردييييييه
بو خليل مسك جاسم اللي كان مثل الورق.. ينهز على اقل مسكه
بو خليل: قوي قلبك يا جاسم.. قوي قلبك.. (ما مسك نفسه بو خليل وحظن جاسم بقوووووو ولاول مرة .. دموع بو خليل تسيل (
ام خليل راحت لقمر اللي كانت حاظنتها مريم واهي قاعده على الارض ونظراتها باهتة وظايعه في الفراغ..
ام خليل: يمه.. يمه قمر..
التفتت لها قمر وملامحها نفسها..
ام خليل: تعالي يارويحه الفواد.. تعالي في حظني..
راحت قمر ولمت ام خالد .. خبت وجهها في صدرها..
واخيرا الدكتور ظهر من الغرفة ونظرة الاسف بعيونه..
خليل راح له واهو يمسح عيونه: يا دكتور.. بشرنا اله يرضى عليك..
الدكتور: اهو على قيد الحياة.. بس .. في حالة خطر..
خليل: يعني..
الدكتور: ... المريض في حالة احتضار.. حاولو انكم تبقوون وياه قد ماتقدرووون... محتاج لكم في هذي اللحظات..
خليل : يعني ماكو امل
الدكتور: مني.. لاء.. من رب العالمين... ادعووله قد ما تقدروون ..
راح الدكتور وخلاهم في حالة من الصمت ..
والقلب يدعي.. يارب.. تنجي خالد..
***
وصلت عايلة المصباح على الساعه 12 بيت سعد بن ظاحي.. وكانت ام قمر ووزوجها في انتظارهم..
استقبلوهم استقبال حافل وكانن مروة ونوفه في غرفهن.. طلال ماكان موجود بس يوم اتصل فيه ناصر قاله اييه المزرعه اول ما يوصل.. وناصر طبعا راح له .. شيخه عصبت يوم درت ان طلال ما راح يكون موجود..
نوفه يوم نزلت حق البنات لمت نورة بالقووووة.. وكانت الفرحه باديه عليهن.. وكان نوفه عارفة ليش جايين بيت خالتها عندهم اليوم.. والمفاجاه اللي خبرها ناصر عنها..
وطبعا محد كان عارف اي شي من اللي قاعد ايصير في قمر وخالد..
نوفه: هلا والله انستونا..
شيخه: ههههههههههههههه الله يانسج.. علامج شاقه الحلج جذي مو اول مرة انييكم
نوفه: اصلا انا انتظركم من زماااان وحشتوني
نورة : ما تجوفين وحش..
نوفه: ويه ما بغينا ايي يوم الخميس انشوفكم
شيخه: وانتي شدراج اننا بنييكم يوم الخميس..
نوفه: امج اتصلت في امي..
شيخه: ماظن.. امي بس اتصلت لكم قالت لكم بنزوركم هالاسبوع
نوفه: شيوووخ .. جبي
شيخه: هههههههههههههههه طلعي على حقيقتج
الا ومروة نازله لهن: السلام عليكم
البنيات: وعليج السلام والرحمه
مروة واهي تبتسم وهاذي سابقه في حياة مروة: شخباركن عساكن ابخير
نورة وشيخه: ابخير يا مال الخير..
شيخه: علامج مروة..
مروة: ما علامي شي.. اسالكن شخباركن ولا ما تبن يعني؟
شيخه: لا سالي قلب عادي اي وقت.. بس اشفيج تبتبسمين.. ترى غريبة شوي؟؟
مروة: ههههههههههههههههههههههه لا عادي.. تغيير
شيخه: دوم مو يوم.. والا اني خايفة من هالضحكة
مروة: لا تحاولين اتنرفزيني شيخهووووو لانج ما بتقدرين
شيخه: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الا شخباركن بعد.. وشلونها لطيفه والعيال..
نوفه: ابخير اتسلم عليكم.. ماقدرت اتيي اليوم باجر ان شالله بتيي
نورة: يمكن ما نظل لباجر اليوم المغرب نرجع
نوفه: حلفي انتي بس.. الا بتقعدون وبتباتون بعد
شيخه: لا يمكن نرجع انا ونورة المغرب لان عندنا عرس ارفيجتي شمووووس.. اشرايكن اتيين ويانه؟؟
مروة: وناسه خلينا نروح نويف من زمان ما رحنا عروس.. خبري من ملجه مريم ..
نوفه: مادري يمكن ابوي ما يرضى
مروة: يااااه ابوي سهل امي اللي يمكن ما ترضى.. وعشان ترضى بنخلي طلال ياخذنه ويردنه
شيخه دق قلبها.. تموت على طاري طلال..
نورة: الا وينه المفعص
نوفه: طايح لنا في المزرعه من جم يوم.. هالموسم موسم فروووس وخبرج وياهم يدابج
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الله يخليه.. الا شخبار قمر ؟؟
نوفه: ما ندرى عنهم ولا شي.. بس انها من طلعت من المستشفى قبل 3 اسابيع راحت بيت يدي الكبير.. وما رجعت بيت عمها.. ولا تكلم احد.. لا امي وابوي ولا احد..
نورة: ااااااااه.. الله يهديهم ان شالله ويشوفون حل لمشاكلهم
مروة : امففففففففففف انتن ثنتيناتكن مثل بعض.. يعني دومكن جذي ما تحبن تشوفن احوال الناس وتسالن عنهم.. هذي اختها.. انا كنت حاسبة انج يا نورة لو انج ييتي بتحاولين انج تروحين وتسالين عن قمر.. لكن انتي ظهرتي العن من هذي..
نورة: يا مروة مو زين الناس تتدخل في شؤون الناس.. وخصوصا المتزوجين.. لان ان كان بينهم مشاكل.. فهم افهم في طريقة حلها وخصوصا الاهل لزم ما يتقربون ولا خطوة.. قمر عاجل والكل يعرف عنها انها عاجل يعني مالازم نكبر انفسنا عليها ونتدخل في قراراتها الخاصة والا ما راح تحس بالحريه ..
مروة: اييييييييييييييييييه .. على قولتج.. انزين انا بخليكن الحين..
شيخه: وين بتروحين..
مروة: بروح انام.. قعدتي من الصبح وبصراحة احس بالدوخه
نوفه: انزين قعدي ويانه ضيوف هذيلا
مروة: لا ضيوف ولا شي.. صارن هالثنتين اقرب لي من اي احد ثاني.. اشوفهن اكثر من ماشوف لطفين ولا قموور.. خليهن متعودات.. صح ولا لاء..
شيخه: اي صح
نورة:هههههههههههههههههههههه نوم العوافي مسبقا
مروة: الله يعافيج..
ام ناصر قاعده ويا ام خليفة يسولفن عن الاحوال وام خليفة تشكي حال قمر بنتها..
ام خليفه: ومن طلعت من المستشفى واهي حاقرة الكل.. لا تكلم ريلها ولا اهل ريلها وحتى انا اللي امها مادري عنها شي.. هالبنيه ممسوسه ولا فيها شي
ام ناصر: لا يخويتي.. مافيها شي.. تلقين نفس الولادة عليها صعب.. ولكن قموووور لا ممسوسه ولا هالكلام الفاضي.. انتي انتظري عليها واهي اللي تجيج
ام خليفة: ماصبر عليها يا خويتي.. وحشتني هالبنيه.. انا غلطت يوم زوجتها قبل خواتها قمر صغيرة وما تقدر على مسؤولية الزواج.. واهي للحين ما طافت العشرين
ام ناصر: الحين بديتي تتحسفين.. يوم ان البنت ماكانت تبي تتزوج تبي تكمل دراستها ما خليتوها.. قلتو لها ان ولد عمها اولى منها.. والحين قاعدة اتحسفين
ام خليفة: اي والله.. اذكر دمعاتها يوم عرسها.. ليش انا يمه.. ليش مو نوفه ولا مروة.. حبيبتي بنتي.. (غطت ام خليفة عيونها وتمت تبجي على حظ بنتها(
ام ناصر تهدي فيا: ياخويتي لا تبجين ولا شي.. قل لن يصيبكم الا ما كتبه الله عليكم..
هاي كتبه الله وان شالله تنحل الامور كلها .. وكل مشكله ولها حل..
ام خليفه: الله يسمع منج..
ام ناصر تغير الموضوع..: وهذي انا اللي يايتج اليوم اطلب منج يد بنتج نوفه واخرتها تسوين فيني جذي. .الله يسامج بس
ام خليفه: شنو... تطلبين يد نوفه
ام ناصر: هههههههههه اي.. اطلب يدها.. خبرج.. احب بنتج واموت فيها.. ومن زود غيرتي عليها مابي احد يسبقني ويطلبها منج قبلي.. لذا انا اليوم جايتج مخصوص اطلبها حق حبه عيني ناصر..تكون سند له وعوون في حياته كلها..
ام خليفه: هاذي الساعه المباركة اللي نوفة تاخذ ناصر.. بس ياخويتي.. لا تنسين مروة اللي اكبر عنها للحين ما انخطبت
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المنسم غير متواجد حالياً  
قديم 09-12-2006, 03:58 PM   #124
المنسم
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: فــي قـــلـــــب آلــرٍـرٍســُ
المشاركات: 364
معدل تقييم المستوى: 0
المنسم is on a distinguished road
افتراضي

ام ناصر: وشفيها.. بجيها نصيبها .. مروة مزيووونه وما بضيع نصيبها..
ام خليفه اي ادري.. بس انا سبق وجدمت قمر على مروة ونوفه.. والحين اجدم نوفه على مروة.. اخاف الثانيه تزعل.. وتحس انها مو مرغوبه ولا انها مالها حظ
ام ناصر: ياخويتي علامج انتي مخج مرة مسكر.. بناتج يدرسن بالجامعة يعني كبار وفاهمات.. ما عندهن خرابيط زمن اول.. ان تجدمت الصغيرة ظلت الجبيرة.. واظن مريوي اكبر من افكارج هذي..
ام خليفة: تهقين؟
ام ناصر: بناتج وتقولين لي تهقين..
ام خليفة: عيل خلاص.. انا عن نفسي هذي الساعة المباركة يوم اننا نقربكم لنا وناصر ماهوبغريب.. ولدي مثله مثل طلال.. وماظن ان احد بيعترض بس لازم اسال ابوها..
ام ناصر: اظن ان بو ناصر ما راح يخليه .. اهو وياه الحين واكيد قاله..
ام خليفه: يارب يصير خير ونبدي افراح يديده.. ترانا طقت جبودنا من هالحزن والغم..
ام ناصر: اي والله.. الله يسهل على الجميع.. يارب
___________
الدكتور راح لجاسم وخليل اللي كانو قاعدين بعيد..
الدكتور: المريض محتاج حق تبرع بدم.. من فيكم بيتبرع
خليل: اثنينا بنتبرع ان كان لازم..
الدكتور: تعالو انسوي فحص لدمكم عشان التبرع..
قمر شافت ان الدكتور ويا جاسم و خليل.. واهي قاعده ويا ولدها وعمتها اللي كانت مفوضه امرها لله واهي تدعي ربها .. يقوم خالد بالسلامة..
قمر كانت تعبانة وعلامات التعب باديه في عيونها ..
قمر: مريم.. تعالي شوي
مريم كانت قاعدة يم ابوها وحاطه راسها على جتفه ويوم نادتها قمر راحت لها بسرعه
مريم: لبيه قمر.
قمر: الولد.. انا تعبانة ومادري شسوي فيه..
مريم: تبين تردين البيت
قمر: لا ما بي ارد.. بس ابي احد يرد البيت ويحط باله على الولد..
ام خليل: يا بنتي ردي ويا مريم وان شالله يصير خير
قمر: يمه.. انتي ردي البيت ورديه وياج.. تحملي فيه.. انا ماقدر اوطي رجلي بره المستشفى وخالد مو ياي..
ام خليل: يا بنتي مو زين اللي تسوينه في روحج.. تصبري .. فوضي امرج لله
قمر: ونعم بالله يمه بس .. ابي اقعد وياه .. الله يخليج.. تحملي فيه..
ام خليل: .. ان شالله يابنتي.. وانتي بعد.. حطي بالج على نفسج.. جوفي روحج شغاديتن له.. انا ما صبر على مصاب وش اللي يجيبني لمصاب ثاني يا قمر..
قمر: الله لا يجيب المصايب.. انتي بس روحي البيت الله يخليج ارتاحي وخذي الولد معاج..
ام خليل: برايج يا بنتي.. بو خليل
بو خليل واهو منكس الراس: للبيه
ام خليل: لبيت حاج.. بس خلنا نرجع ونرجع الولد معانا
بو خليل: خلي خليل يرجعج ولا جاسم.. انا بظل هني..
ام خليل: لزم تروح البيت ترتاح لك شوي.. نشتك من الصبح
بو خليل: لا تحنين.. انا ما بروح مكان.. خلي خليل ولا جاسم ياخذج
خليل واهو جاي: يمه انا باخذج.. مرة وحده اشوف العيال
مريم: بي صج.. العنود وابراهيم محد يدري عنهم
ام خليل: انا حاطه الخدامه عليهم ان صاحو ولا اذوها تتصل..
خليل: يالله يمه.. عشان مرة ثانية ارجع هني
التفتت ام خليل لقمر: يمه ديري بالج على عمرج.. ولا تنسينا لين صحى خالد ولا سمعتو عنه شي..
قمر: كل الخير ان شالله
قمر باست ولدها وحطته في السله وعطته لخليل.. وراحت ام خليل ويا ولدها وحفيدها.. اوهي ترتقب الاخبار.. سواء كانت زينه ولا شينه
****
في غرفة العناية الفائقة.. واجهزة متعددة موصلة بخالد.. تراقب تحركات اعضائه الحيوية المشوشة..
كانت حالته الصحية مرة تعبانة.. ان الدكتور اللي يراقب حالته متعكر مزاجه بسبب هالتشوش والخلل الصحي فيه.. شلون انسان تتجمع فيه كل هالامراض وهالتشوشات النفسية الله يعينه صراحة.. اكثر شي كان عال صحة خالد اهي معدته.. قرحة مع نزيف.. الضغوط النفسية اللي مر فيها خالد طول الفترة الاخيرة قدرت انها تعطل وظايف المعدة..
كان نايم وشكله بلا ملامج.. وكانه رسمه.. انرسمت بلا ملامح تعبر عن الحالة اللي اهو فيها.. ان عجز الوصف فكلمة وحده توصف شكل خالد.. ميت
الا ان نبضات قلبه اللي يطن بها الجهاز كل دقيقه تقول كلام ثاني.. ان خالد على قيد الحياة..
قمر كانت في غرفة الاستراحة تصلي ويا مريم بس قمر طالت صلاتها عن مريم لانها كانت قاعدة تقرى قران وتصلي ركعتين توسل لله.. كانت قمر منهمكة والتعب ظاهر عليها على الرغم ان المدة اللي تطلبت تعبها كانت قصيرة.. لكن كان الكفيل انها تتعب قمر تعب العمركله.. مريم طلعت من المصلى وراحت تشوف جاسم.. لكن ما كان موجود.. راح يتبرع بالدم لان دم خليل ما تناسب ويا فئه خالد.. وشافت بس ابوها قاعد واهو متكتف وراسه مرجعه لورى.. مغمض عيونه.. راحت وقعدت يمه وحطت راسها على ذراعه..
بوخليل حس لوجودها وبعد ما تحرك من مكانه.. كان راجع لورى قبل عشرين سنه.. او يمكن قبل 25 سنه.. يوم كان خالد صغير.. كان خالد الولد المتمرد على ابوه..لكن الغرور والكبرياء وحبه لرضى ابوه خلته يتنازل عن اشياء كثيرة اهو تمناها لكن ماتوافقت ويا مزاج ابوه.. كان ابراهيم دومه يوجه خالد وخليل كان سيد نفسه من غير محد يلجمه.. يمكن لانه كان الكبير وبو خليل كان حاط كل الثقه فيه انه يقدر يكون نفسه مثل ما اخوه عبد العزيز كون نفسه واهو اكبر عيال سبع.. كان حاط كل قوته على خالد لان موقع خالد في حياه بو خليل مثل موقعه في حياه يده.. كان سبع دومه يقول الكبير يكبر نفسه.. الصغير امسكه من رقبته.. لان الصبعين .. ما يتساوون..
ومن جذي بو خليل كان دايما يوجه خالد وخليل كان يوجه نفسه بنفسه.. ويمكن هذا اكثر شي كان يزعج خالد بالحق ويا ابوه.. لكن .. ابوه اكبرمنه.. وافهم منه لمصلحته.. وكان يجرع الصمت وكانه كاس الحلاه..
ليمن كبر خالد.. وتغيرت مفاهيم الصغر عنده.. وصارت افكاره تطوفه وتطوف اللي حواليه.. وهني زادت سيطره بو خليل عليه وقوته وجبروته عليه.. واجبر خالد يدخل مدرسه خاصه في لبنان.. ويوم رجع منها خالد في امل انه يقدر يدرس في الكويت.. دزه ابوه لندن يكمل دراسته بشهادة من جامعات لندن العريقة.. حاول انه يحكر خالد في قبضته وفي صندوق العادات والتقاليد.. لكن هيهات خالد تغلب على ابوه في نقطه وحده.. يوم وقف له ورفض زواجه من قمر اللي اهو قرره عنه.. وطاح بو خليل في المستشفى وهالاحداث كلكم تعرفونها .
السبب لكن الخفي الي محد عرفه ان بو خليل حاول انه يحط عياله كلهم في نطاق واحد محد يتفرع ويطل بره ويجيب المصايب لللعايلة.. لان العايلة واسم العايلة كان الاهم.. ما كان يبي تتكرر الماساه اللي صارت من قبل.. وادت الى موت اخوه الكبير عبد العزيز والقطيعه اللي دامت 15 سنة بين العايلات الثلاث..
سمعنا القطيعة والقطيعة والقطيعة.. لكن القطيعة كانت شنو اسبابها... هذا اللي ما عرفناه..
جاسم رجع من بعد التبرع بالدم .. وكان يبين عليه انه منهك وتعبان..
واهو يقعد: ااااااااه.. مافي اخبار
مريم وراسها على ذراع ابوها: لاء.. شخبارك
جاسم واهو مصكر عيونه: دايخ شوي..
مريم: كلنا دايخين.. مو بس انت..
بو خليل: بس عيل يبا روحي البيت ومرة وحده تحملي في عيال اخوانج
مريم: يبا مابي اروح ابي اطمن على خالد
بو خليل: احنه بنخبرج بكل شي.. وبسج دلع ياام الجميع..
مريم: يبا
بو خليل: يالله حبيبتي روحي قعدي ويا امج حاولي انج تنسينها هالبلاوي كلها.. مفهوم
مريم هزت راسها وفي قلبها الرفض لكن ما تجرأت تقوله لابوها..: ان شالله يبا.. اخذ قمر وياي؟
جاسم : ولو اني ابيج تاخذينها بس انا عارف شنو ردها .. خليها هني.. يمكن تكون حالتها احسن من قعده البيت..
مريم: بس عيل.. خبرونا باقل التطورات.. لازم انعرف كل شي..
جاسم: ان شالله
بوخليل: يالله تحملي في روحج وسلمي على امج.. وهالله هالله يا مريم.. نفس ما قلت لج امج مالازم اتعرف الاشياء بالضبط.. ان اضطريتي تجذبين اجذبي..
مريم: ان شالله يبا..
------------------------
بو ناصر اللي قال لبو خليفة كل شي فرح ..لان بو خليفه ما رفض بالعكس.. قربهم اكثر وكثر.. وعلى حسب كلام نورة بنته امس له ان البنت بعد موافقة.. بس الشكليات لازمة.. تنسل البنت ويتقدمون لها رسمي لابراهيم وسعد . وعيال عمومتها.. واخوانها..
وعلى صلاه العصر وصل طلال البيت ويا ناصر اللي ما رضى انه يخليه يقعد في المزرعة لحاله وحلف عليه انه يروح البيت وياه مع ان طلال ماكان طايق يروح البيت.. ناصر ما قال له ان البيت كلهم وياه حسباله انه بروحه جاي له.. واهو مو طايق البيت لان هناك هزأ شيخة الحريم.. اااه يا شيخه.. ما هقيت انج تصيرين في قلبي مثل العوق.. لا انتي يمي.. ويم انا اقرب منج.. تبعديني.. شكلها ما تحبني.. بس كان اعجاب ووهم في مخي انها تحبني..
يوم وصلو البيت.. شاف طلال خالته واستغرب
طلال: هلا والله خالتي.. ما قال لي ناصر انكم هني..
ام ناصر: شدراني فيه يمكن مستحي ولا مو عاجبته جيتنا وياه
ناصر: انا يمه افا عليييج بس كنت حاب اخليها مفاجاة.. انا اعرف طلال شكثر يحبنا ويحب شوفتنا
طلال لكزه.. اشكره نغزة وفهمتها ام خليفة..
ام خليفه: ههههههههه اصلا طلال من روحتو ياناصر واهو مخلنا وهاجرنا.. رايح للمزرعه يطفي نار جويته في برد ليلها.
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه اثريه يحترق ابن الخالة
طلال: يعني تتغشمرون.. خلاص انا راجع المزرعة..
هيلة المكان واهم يقعدونه ويتحايلون عليه يقعد.. اخيرا قعد طلال.. اللي كان مبين عليه انه حالته حاله.. شعره طويل ولحيته واصله لركبته (صوري مو حقيقي) وكانة روميو زمانه ولا احد حب غيره.. صج ان طلال انسان عاطفي وحساس لدليل ان هيئته تبين على شكله واهم شي.. على حالته الشخصية
ام خليفة: ما سمعت؟؟
طلال: عن شنو؟
ام خلية: ناصر خطب اختك نوفة..
طلال واهو يلتفت لناصر: لا لا ..
ناصر: اي اليوم خطبتها ( واهو شاق الحلج(
طلال: وياي لي وانت طام هالثم ليش ان شالله مو ارفيجك ولا ولد خالتك.. والا العروس ما تقرب لي طبعا؟؟
ناصر: لا مو جذي بس انا ما اهتميت اني القنك اخباري اكثر من حالتك هذي اللي كاسر خاطري بها..
طلال: انا مافيني شي بس اهناك في المزرعة ما عندك وقت انك تتزقرت ولا انك تتعدل.. هناك اصحى على الفروس وانا في الاسطبلات ساعات..
ناصر: الله يعينك على بلواك..
طلال يلتقت لامه: وشنورديتو؟؟ اكيد يعني رفضتوا
ام ناصر: وليش ترفضون
طلال: بعد.. ما نبي المصابيح.. قاصرين مصابيح احنه.. لا ما نبي مصابيح ترى الكهربا بيصير على ضغط وينقطع التيار.. مافينا على الحر
ام ناصر: ويييييييييييه عاد.. وشلكم بالكهربا الشتا جاي والبروده ما تخلي احد يشره على الكهربا..
طلال يبتسم: الا هذا اكبر فخر لنا يا خالتي.. والله انا تمنيت هالشي يصير.. بس.. الحمد لله يوم انه صار ويا ناصر..
ام ناصر لطلال: ومن يدري يمكن بعد يصير لك انت..
طلال: شلون؟؟
ام ناصر سيده: بنت سلفي.. اسمها اعتدال.. واحلى منها ماكوو.. شفتيها انتي يا خويتي.. يوم كانت صغيرة شيطانه وحبوبه والحين صارت ملكة جمال..
طلال كان يحسب ان خالته تعني حبيبه قلبه شيخه.. لكن حتى خالته ما تفكر انها تقرب وحد من بناتها له.. صج انه مقروووود..
ام خليفة: واحنه عاد وشلنا بالغرب.. يا خويتي مالنا الا الدم وما يحن العرج الا للدم..
طلال: يالله اخليكم الحين..
ناصر: لا تنسى تنزل بعدين ومرة وحده اتصل في عيال عمك عشان ايووون بنخطب رسمي..
طلال: امتى؟
ناصر: بعد صلاه المغرب..
طلال: الحين بتصل في خليل اقول له.. واقول لعمي جاسم..
ام ناصر: اليوم تخطبون رسمي؟؟ وعمامكم.. ما يدرون بشي..
ناصر: ابوي بيخبرهم واليوم بييوونا.. من زودهم عاد الحين ماكو الا عمي ضاري وعمي سعود..
ام ناصر: بعد هذا الواجب.. ولازم عمامك كلهم ايحضرون عشان يوم اللي اعيالهم يخطبون ماينسون ابوك..
ناصر: اهااا.. جذي يعني.. يعزمون ابوي لو يعزمونج انتي بعد..
ام ناصر: نصووور.. ايا الشقردي.. الحين انا جذي..
ناصر: مادري انتي قوليلي..
ام خليفة: ههههههههههههههههههههههههه يحليلك والله يا ولد اختي .. صدت اختي في عوقها..
ناصر: اعجبج خالتي.. كفج بس كفج..
شيخه وطلال؟.. راح يتصالحون.. ولا خلاص... طلال راح يتعب منها ويطلقها بالثلاث؟؟
قمر لها مواجهه مع عمها على خالد.. ولا راح تسكت ... وترجع بيتها عن خالد.. وعن الالااام خالد تحاول تبتعد..
محد يعرف.. كل هذا راح يصير ولالاء
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المنسم غير متواجد حالياً  
قديم 09-12-2006, 04:02 PM   #125
المنسم
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: فــي قـــلـــــب آلــرٍـرٍســُ
المشاركات: 364
معدل تقييم المستوى: 0
المنسم is on a distinguished road
افتراضي

الجزء ال 27
اول ما صعد طلال الطابق الفوقي حس لحشرة احد هناك.. يمكن نوفو بروح اشوفها اطفر بعمرها شوي..
كانت الشرفة مفتوحة وهوى بارد ينسم منها.. كان الشتي قريب.. والجو يبرد في المسى.. كانت البنت قاعدة وما عطته ظهرها.. طلال عرفها من هي.. ووقف مكانه.. يمكن تحس بوجوده في المكان ..ولكن شيخة ما حست بوجود طلال.. كانت قاعده وهي تطالع في الصور اللي على الطاولة اللي عند الزاوية.. كانت صورة طلال وقمر واهم عيال في سن المراهقه.. كانت الصورة اسرة نظرا لوجود طلال فيها واهو يضحك بمل ثمه.. وقمر بعد كانت صغيرة ولكن شكلها كان جنان.. قمر وطلال تقريبا من اوسم اعيال بو خليفة.. واحلاهم.. في الضحك..
شيخة كانت تبتسم والدمعة طافرة بعينها.. وما اوتعت لطلال اللي ياها وقعد جدامها يتامل ملامحها.. وانتبهت له ولكن من غير صدمة او شي ثاني.. وابتسمت له..
طلال: كان من الممكن انج تملكين كل هذا.. لكن انتي.. ما تبين..
غضنت حواجبها شيخة من كلام طلال:... شنو؟
طلال ما رد عليها ولكن حسها فرصة سنعة انه يطلب منها السماح على اللي بدر منه في اخر زيارة لها ..
طلال وعيونه على يدينه المتشابكة: انا اسف ..على اخر مرة.. تناجرت معاج من غير سبب وانتي ما تستاهلين.. بس انا ما كنت قادر اتقبل فكرة.. فكرة انج ما تبيني.. وحاولت اني احط الحرة فيج بس.. هذا نصيبنا من الله
شيخة كانت قاعدة تسمعه واهي مو مصدقه.. كان يفكر بطريقه غريبة عليها.. يظن انها ما تبيه.. صج انه غبي
طلال: انا اسف.. وان شاء الله اكون عند حسن ظنج.. وآنا مو خسران.. انتي ان ما كنتي زوجتي بتظلين قريبتي.. بنت خالتي العزيزة والنعم فيها..
وراح طلال عنها..
وقفت له: طلال..
طلال تنهد يوم سمع اسمه في لسانها: .. لبيه
التفت لها وكانت واقفة مكانها بهدوء.. على عكس اللي قالته:: .. احبك..
عواصف في قلب طلال من هالكلمة المخملية الي ظهرت من لسانها العذب.. كلمة.. قدرت انها تهز شعوره وكيانه والارض اللي يمشي عليها.. قعد يفكر.. شلون شيخه جريئة جذي.. ياربي على الجرأة
شيخه: ما عندك شي تقوله
طلال:... لا
شيخه ياست : اهاا....
وراحت عنه توها بتدخل الغرفه اللي بطريق طلال ويمسك ذراعها
تصدقون انها تمنت انه يمسك ذراعها وياخذها عنده ولا يرده الا بعد ما تموت..
طلال: شوفي.. انا بعود وبطلبج من خالتي.. وان رفضتي يا شيخو.. (التفت لها ولفها) والله يا شيخو ان رفضتي.. لا ذبحج بهاليد.. بذبحج واذبح روحي وراج..
شيخه ببسمه عذبه: خلصت؟
طلال بصمود واهو يفك يدها:.. اي.. خلصت..
شيخه تقرب راسها منه واهي تهمس: .. احبك..
وشردت عنه لغرفة نوفه وطلال واقف مكانه.. لا اراديا ابتسم ابتسامة شقت حلجه كله وعصر روحه ونقز من مكانه : هياااااااااااااااااااااااااااا
الا ونوفه تطلع من الغرفة واهي مرتبكة: طلال.. الحق علي..
طلال يلتفت لها والابتسامة للحين على شفاته بس الخوف اللي على وجه نوفة اربكه: علامج نويف..
نوفه: طلال خالد في المستشفى خذوه بالاسعاف من شقته وقمرهناك.. يقولون حالته الصحية متضعضعه ..
طلال: لالا.. ووين قمر؟
نوفه: مريم اللي اتصلت لي.. قمر معاه بالمستشفى ويا عمي جاسم وعمي ابراهيم .
طلال: انزين انا رايح الحين..بس لا تخبرين امي ولا شي.. خليني اشوف الوضع كله .. سمعيني نويف.. لاتقولين لامي .. سامعة
نوفه واهي خايفة: ان شاء الله.. ان شاء الله ..
راح طلال يبدل هدومه على السريع لبس بنطلون وقميص وراح يشوف ولد عمه.. حاول انه يطلع من غير ما تحس امه بطلعته ..
نزل تحت واشوى انها كانت مختفية.. يمكن رايحة المطبخ ولا شي
وقبل لا يطلع ناداه ناصر: طلال وين رايح؟
طلال: تعال معاي .. ولا كلمة ..
ناصر سكت وليما طلعو راحو عند سيارة ناصر
ناصر واهو يشغل السيارة: علامك طلال.. شصاير؟
طلال: خالد ولد عمي في المستشفى خذوه بالاسعاف .. حالته الصحية متازمة شوي..
ناصر: اعوذ بالله.. وشخباره الحين
طلال واهو يلبس النظارة: مادري.. الحين خلنا نروح نشوفه
ناصر: مافيه الا العافية
طلال: اللله يسمع منك
***
قمر قاعدة عند باب الغرفة ويا جاسم واهي ساكتة.. خليل اللي راح للحين ما رجع.. كان قاعد في البيت ويا امه ومريم ..وبعد شوي بيرجع المستشفى..
خالد حالته للحين متازمة.. وبو خليل ماقدر يقعد اكثر
بو خليل: جاسم روح لهم شوفهم يمكن يخلونا ندخل عليه
جاسم: ماظن ياخوي.. للحين اهو حالته متازمة وما ظن يخلونا ندخل عليه
قمر كانت ساكته وتطالع الفراغ
بو خليل :ان كان مو عشاني عشان هالمسكينة روح واسالهم..
جاسم: ان شاء الله.. بروح
وراح جاسم.. بو خليل ظل واقف يطالعه واهو رايح ويوم غاب جاسم التفت لقمر اللي كانت قاعدة وشكلها يكسر القلب.. معقوله.. قمر البشوشه دايما الابتساااام.. يصير معاها جذي.. ياويلي لو اني ظلمتج يا قمر.. يا ويلي لو اني ظلمتج.. وعذبتج بهالزواج.. وانا اللي كنت اظن اني صاج به..
قعد يمها ومسك يدها..قمر كانت سرحانه ودليل السرحان اهي النفضه اللي سرت فيها يوم لمستها يد عمها الدافية الحنون.. التفتت له وابتسمت.. وبو خليل ما تغيرت ملامحه.. كان في عيونه بريق.. ما قط شافته بعيونه .. وكانها دمعة مغصوبه مذلوله.. ما يطيع ينزلها..
بو خليل: .. يا بوج... انا مادري.. وبسالج.. يمكن اطلع غلطان
قمر استعجبت: شنو عمي.. امرني ..
بو خليل: .. انا ظلمتج.. بهالزواج يا قمر؟
قمر هاجت مشاعرها... سؤااااال عمها جاها متاخر.. توه يسال.. ان كان ظالمها بهالزواج ولا لاء..
ما سالها يوم كانت تجر الدمعة في عيونها بزفه العرس..
ما سالها قبل لا تسافر وتتجدد حياتها ويا خالد..
ما سالها يوم جاهم بيتهم بهذاك اليوم طالب يدها .. وما عطوها فرصة ترفض ولا توافق..
لسبب ما.. انقهرت قمر من عمها.. لان مثل ما يقولون.. يمشي الكل على هواه..
بو خليل : قمر.. انا سالتج سؤال.. جاوبيني يابوج.. حاير في امري
قمر: يبا.. ماعليك من هالكلام.. انت لا ظلمتني ولا ظلمت احد.. هذا شي مقدر.. مقدر ومكتوب.. والواحد لو يجري جري الوحوش.. غير نصيبه ما يحوش..
بو خليل ما تطمن من جواب قمر.. لانه كان مبطن.. حس انه ضايع اكثر.. ولسبب عجيب تاكد هالشك عنده..
بو خليل: .. انا ما غلطت.. لكن .. انا خطيت باختياري..
قمر: شلون؟؟
بو خليل : انتي ما تستاهلين خالد.. ولا خالد يستاهلج.. خالد.. طول عمره كان متمرد.. طول عمره كان.. متفرد بتصرفاته.. الظاهر اني ماعرفت ااربيه
تجمدت يد قمر اللي كانت مخفية في يد عمها.. كان الغضب فيها يتاجج من هالكلام
بو خليل: .. انتي ما ينفعج واحد .. واحد متحرر مثل خالد.. انتي كان لازم ياخذج واحد.. يحترم اهله.. ومربى على يد رياجيل..
قمر تصلب الحين جسمها كله.. وتمت تتمنى من ربها انها ما تطلع من طورها..
بو خليل:... وانتي اذا تبين انج تفضين هالزواج..
قمر سحبت يدها ووقفت في وجه عمها:... شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بو خليل انصدم لها.. علامج يبا
قمر.. : عيد الكلام اللي قلته؟؟
بو خليل: .... علامج
قمر: ابيك تعيد الكلام يبا.. عشان اسمعك عدل.. ما سمعت..
بوخليل:.. انتي اذا تبين تفضين هالزواج.. ما عندي مانع
قمر: .. وليش.. انا متزوجه منك.. ولا من خالد؟
بو خليل: شنو؟؟
قمر تحاول تتمالك نفسها: .. انا ... ماقدر اجاوب عليك.. لاني بصراحة...
سكتت قمر واهي تتمالك نفسها.. ما تبي تغلط .. ما تبي تغلط على عمها العود وتقلل من قيمته.. وهدأت نفسها وصلت على النبي..
قمر: عمي.. اذا تحبني.. وتعزني.. وانا صج.. حبيبتك.. لا تجيب لي الطاري.. اني افض زواجي من خالد.. لان هذا موضوع مافيه اي نقاش.. ولا فيه اي.. تفكير.. انا مستحيل.. مستحيل (تهدج صوتها) مستحيل ابتعد عن خالد.. حتى الموت.. مايقدر يفرق بيني وبين خالد.. وارجووك عمي.. ارجوووك..
تتوسل له قمر بدموعها الللي هلت: لا تتدخل في مصيرنا انا وخالد.. انت زوجتنا.. ولا ترجع وتقول.. ان خالد محد رباه.. ترى انت اللي ربيته وانت اللي تحكمت في مصيره..
بو خليل ظل ساكت وصاخ مكانه.. مو مصدق اللي يسمعه.. وينقال له.. قمر اللي تتكلم.. وكان خالد اللي يتكلم له.. صج انه قدر يستفحل فيها ويعلمها من اسلوبه
قمر: انه ارجوك.. بس.. كل هذا اللي ابيه منك..
ما تكلم بو خليل.. ماقدر ينطق بولا كلمة .. وقمر توها بتقعد الا وجاسم وراها
قمر: شصار..
جاسم: الدكتور سمح لواحد بس يدخل عليه.. دخلي انتي..
شاف هدوء غريب في المكان وقمر كانت واقفه..
جاسم: شصاير
بو خليل: ما صاير شي.. بس.. انا بروح البيت.. وانتو خبروني باللي يصير..
ما خلى احد يقدر يتكلم ..وراح عنهم كلهم..
قمر واقفة تطالع روحه عمها بخوف.. متلومه من موقفها معاه.. ياربي.. شصار.. شسوييت.. لكن.. ماله حق.. ماله حق..
جاسم: قمر علامج.. شصار ويا اخوي؟؟
قمر واهي تخفي الخوف من على ويهها.. : ما صار شي.. متى اقدر ادخل على خالد؟
جاسم: الحين.. نادي على الممرضة واهي تلبسج اللي لازم تلبسينة..
قمر دخلت للممرضة.. ولبستها غطى على الثم والخشم.. ونوع من الردى..
الممرضة: المريض في حالة صعبة.. اطلب منج انج ما تكلمينه ولا تخلينه يتكلم.. يحتاج لاقصى الراحه الممكنة..
قمر هزت راسها موافقة على كلام النرس.. ودخلت اكثر لعند خالد.. واول ما وصلت لعنده هلت دموووعها.. كان شكله تعبان.. وحواجبه متغضنة.. يبين عليه انه في الم..
قعدت قمر يمه.. مسحت على جبينه بيدها.. مسكت يده اللي كان فيها نوع الجهاز اللي يوصل نبضات القلب للجهاز ويخليها في مراقبة مستمرة.. وكان ثمه مغطى بقناع الاوكسيجين.. مسكت قمر يده وحطتها على خدها تحس ببرودتها اللي تصقع قلب اي احد.. وتمت ماسكه يده تمسح عليها تحاول انها تبردها بقوتها... وتمت تتكلم معاه بقلبها .. وتناجيه..
خالد لا تتركني.. احبك.. وابيك معاي طول عمري.. لا تروح عني.. ولا خطوة..ماقدر على بعادك.. ماقدر..
حبيبي.. ارجع لي.. انا مالي احد غيرك.. ارجع وعذبني مثل ما كانت تعذبني.. عذبني وخلني ارثي حالي.. واكرهك ونفس الوقت اعرف اني اموت فيك.. احبك خالد احبك..
خالد كان مسكر عيونه لكن عارف ان قمر معاه.. لان اول ما دخلت قمر تكلمت مع الدكتورة وخالد اللي كان مسكر عيونه سمع صوتها واهي تتكلم بشكل خفيف.. بس ما فتح عيونه لانه دايخ.. ويوم قعدت قمر مسحت على جبينه حس لدفى يدينها اللي انحرم منه في الفترة الاخيرة.. احبها.. احبها يا ناس..
قمر تمت تبوس يده واهي تمسح عليها.. رفعت نفسها عشان تطالع وجهه.. وراحت لعنده اتامل في ملامحه واهي في قلبها تصميم ان خالد لازم يرجع للحياه.. انا ما كان لاحد.. فيكون لها.. بكت قمر.. بكت قمر على نصيبها ومجرى حياتها.. وسالت دمعاتها على خدودها وطفر منها على يد خالد.. اهو كان تعبان ومسترخي ما يقدر يحرك اي شي في جسمه.. لكن من وين جاب الطاقه انه يضغط على يدها.. ما يدري..
يوم ضغط خالد على يد قمر مسحت دموعها.. واتفاجات.. خالد صاحي.. صاحي معاي.. راحت عند راسها وشافته يفتح عيونه.. وتمت تناظره وتناظره واهو يفتح عيونه..
قمر: حمد لله على سلامتك حبيبي..
شال كمامه الاكسجين يبي يتكلم لكن قمر ما خلته وحطت صبعها على حلجه واهي تهز راسها نفي..
قمر: لا.. لا تتكلم.. الكلام يتعبك..
خالد سمع كلامها.. وتموا يناظرن بعض.. وشوي شوي تزيد ضغط يد خالد على اصابع قمر.. خالد رسم ابتسامة ولا اروع على ويهه خلت ويه قمر يشرق منها.. باسته على خشمه.. ولمت بكل قوتها.. وبكل حبها له.. وعرفت من ذيج اللحظه.. ان الحب يتجدد.. في ابسط اللحظات.. يمكن تكون غير ملاحظه.. اوانها تكون غير مفهومه.. لكن.. تتصير
*****************
ومرت الالام.. وانكمشت غيوم الاحزان اللي ابعدت نور الشمس انه يلامس الارض ويطهر الشرور كلها..
مرت سحايب الاحزان المحملة بالدموع المالحة الحارقة.. واشرقت.. شمس الامل.. تنشر الفرح والرونق والعبير.. تفتح الورود وتنعشها.. تبعد الكوابيس وتنشر صباح جميل.. وتفتح باب الافراح على كل الناس
ومن اول هالافراح.. زواج مريم وسعود..
كان ولا احلى.. زواج من سالف الزمان.. حتى ان مريم ما صدقت ان الزواج اللي اهي كانت تمشي فيه بجناح السرعة.. صار مثل هالزواج الجميل..
كانت الحفلة في حديقة بيتهم..والاناقة كانت عنوان يحمله الزواج..واللون الابيض الكلاسيكي كان اهو اللي ملك الجو.. حتى ان مريم وصلت فيها انها خبرت الكل انه لازم يلبس اللون الابيض من البنات..
كان فراقها صعب.. فراق اهلها وفراق احبابها.. وفراق بيتها صعب عليها.. لكن تحملت.. تحملت وتجرعت الالم بفرحة انها راح تكون بين عائلة يديده.. عائلة حبيبها وزوجها الغالي.. اللي عمرها ما تخيلت انها تلقى مثله.. لان سعود شالها فوق راسه وتحمل فيها اكبر تحمل.. والا من اللي بيتحمل معافى 7 شهووور من بدايه الخطوبه غيره.. فديته سعود.. يحبني.. وعلمني شلون احبه.. وشلون اعشقه..

فرااااغ كبير تركته مريم في قلب الكل بروحتها بعيد .. ما ظل احد ما بكى.. حتى اخوانها.. خالد وخليل وجاسم.. بكوا على غياب القلب الكبير.. القلب اللي يسع لهم ويزيد للغير بعد.. وخصوصا خليل اللي ما تحمل غيابها ولا العيال بعد.. لكن قمر قدرت انها تتحمل فيهم وتنسيهم هالغياب الكبير.. وجودها مرة ثانية في البيت احياه.. وخلاه ينبض ويتنفس من جديد..
ظلت ويا خالد اللي كان يتحسن تدريجيا.. لكن ظل يتعب على اقل شي.. بس مثل ما نعرف خالد وايد قوي.. وقدر انه يقوم من النكسه بصحة تامة وبخير.. وبدوا الاثنين يبنون هالحياة خطوة خطوة الا ان الفرق انهم بنوها واهم عاشقين لبعض.. وبينهم احلى شي في هالدنيا.. ثمرة حبهم ..الوليد.. اللي كان ينمو بطريقة عجيبة .. وكل ما له يكبر اكثر واكثر..

مرت الاياااام على سريع ليمن انتشر خبر خطوبه نوفة.. تقدم لها ناصر رسمي من اهلها وطلب يدها للزواج.. وطبعا وافق ابوها والكل وافق وهلل على هالنسب والقرب.. نوفة من زود فرحتها ما صدقت الخبر.. وظلت مو مصدقه الى يوم الزواج.. يوم لبسها ناصر الدبله هلت دموع التصديق.. ان الحلم صار حقيقه.. وان الحب اكتمل.. الحلقه المفقودة من حياتها اكتملت بوجود ناصر في حياتها.. ناصر ما لامها على الدموع ولا شي.. لان اهو الثاني من الزين انه تحمل دموعه ما تهل من فرحة قلبه على هالزواج.. ما وافق على خطوبه وبعدها زواج.. مباشرة يتزوجها وياخذها

ومروة على عكس توقعات الكل.. انها تزعل ولا شي.. بالعكس اكثر وحده فرحت لاختها لان نوفة محبوبة وتستاهل كل الخير اللي يجيها في هالدنيا.. واحسن من ناصر ما بتلقى.. لكن اهي قلبها كان شايج على ناس.. ما كانت حتى العين تشوفهم.. الله يصبر قلبي عليك يا مطلق.. الله يصبره..

شيخة ونورة ظلن مثل ما هن.. الاختين الحبوبتين.. العازبتين..شيخة وطلال تفاهموا الاثنين ان زواجهم امر غير وارد في حال ان نورة ما تزوجت.. لان شيخة تغلي نورة في قلبها.. كثير ما حاولت نورة تقنعها وتقنع طلال معاها لكن هذا كان شي غير محقق.. طلال يعز نورة وكان دايما يقول لها ابي ولدج اهو اللي يدخل وياي الصاله.. عز اله بتشيب يا طلال وانت ما عرست.. خخخخخخخخخخخخخخ

لكن اليوم..
كان له نكهه ثانية
اليوم انفرج وفيه فرحة ثانية
اليوم كان.. التحام .. كان اندماج للارواح..
روحين عزيزتين علينا كلنا..
جاسم ولولوة..
أي نعم..
ما ظل لنا الا جاسم ولولوة عشان يتزوجووون.. واخيرا حقق الحلم جاسم.. وحدد يوم الزواج من لولوة.. وكل شي تزهب وما بقى الا الحفلة اللليلة..
قمر اللي من 3 ايام طالعة من بيتها ورايحة بيت يدها سبع ترتب الاغراض عشان عروس عمها واللي تصير افضل صديقاتها.. كانت تمشي واهي تبخر المكان.. بخرت تحت لكن فوق كان لازم تبخرة بعد.. والعصابة الثلاثيه معاها
ابراهيم والعنود والوليد ماكانووو يخلونها بحالها وراها وراها في كل شي.. ووليد يجر جلابيتها جرر يالله تنتبه له قمر..
قمر: حبيبي الجمر ضاوي شلون تبيني اشلك.. اخاف تحترق..
الوليد كان يطالع امه واهو يبتسم ويقول لها : .. مامي مامي.. توته مامي..
(توته.. زبادي على توت يحب ياكله(
قمر: هههههههههههههههههه الحين بابا يجيك بالتوته بس اصبر.. هذا عاجز الحيل وينه.. خلني اتصل فيه..
عاجز الحيل اهو خالد وقمر مباشرة اتصلت فيه
خالد: نعم..
قمر: بسم الله.. وش جاك ويا هالنعم..
خالد: خير في شي.. مضيعة شي مدام .. تبيني اجيبه لج.. والا شرايج الم قشارج وارميهم في بيت يدي سبع
قمر: ااااااه زعلان حبيبي؟؟
خالد: لا مو زعلان الا متونس بالحيل.. احد يصفى له الجو ويرفض..
قمر: هاهاهاهاهاي... تقدر انت على الكلام اللي تقوله؟
خالد وقلبه يتحرقص: اكيد اقدر.. لا تظنين انج المزيونه الوحيده.. اويل قلبي القصر متروووس بنيات.. الحين اضوي لي وحده مثل الغزال.. ما تجيبين ظفر منها
قمر: الله.. جنك مو رجال بولد ولك واجب علي انك تاخذه وتفكني منه..
خالد: ليش شفيه عمج.. (الوليد(
قمر: عمي.. ما عليه.. تعال خذ العيال ماذيني انا مشغوله والجمر ضاوي عندي ويبوني اللا احملهم والا اوكلهم توته
خالد: من حقهم.. والا انا اللي محروم من التوته كل هالايام
قمر تنهدت.. ماقدر على خالد ليمن يكون رومانسي.. : زين زين اقطع هالهرج وقول لي وينك
خالد: في مجلس بيت جدي معج..
قمر: حلووو اجل تعال اخذ العيال مني ..
خالد: شرط
قمر: وشو؟
خالد: اشوفك يا قمر سماي ابعدت نورك عن لييلي..
قمر: فالك طيب يا بعد عمري.. تعال من الباب اللي ورى..
خالد: اوكييييي..
وتنزل قمر ويا العصابه الثلاثية والا مريم وصلت.. مريم حامل في الشهر السادس ومزاجها يعكر مزاج الفرحااااان.
مريم: وين رايحه ويا العيال
قمر: رايحه لخالد الحين جاي ياخذهم
مريم: ليش ما انتي تعابلينهم؟
قمر: قالولج فاضية يا ست الحسن انا وراي صالون ولولوة الحين بنمر عليها رايحين هناك..
مريم: وانا ان شالله ما حجزتولي معاكم.. ترى والله يا قمر
قمر اقطعت عليها: لا تخافين حجز العرس كله باسمج ولا تزعلين ولا تحلفين..
مريم: حسبالي بعد.. وينها نويف .. نويييييييييييييييييييف؟؟
نوفه ويا مروة وشيخة ونورة قاعدات في غرفه التشميس.. وتنتفض نوفة يوم تسمع صرخة مريم
نوفة: جاك الموت يا تارك الصلاه
شيخه: انا احلفج يا نويف ان صرتي مثل مريم في الحمال لا اخلي اخوووي يردج بيت هلج ليمن تولدين
نوفة: عساج ان شالله لا تدعين علي انا مابيصير فيني جذي.. قولي الا مسكين سعود شايلته سعودوو وسعودوو
مروة ونورة: وين ايام حبيبي وحياتي ونور عيوني هههههههههههههههههههه
نوفة: بس قموور ما صابها جذي؟
الكل سكت وتذكر ولاده قمر الصعبة.. والله وكانها شوكه في القلب
التفتت مروة: الحمد لله على كل حال.. يلله نروح للشيخة لا تعصب علينا الحين وتسوينا كباب

اتصل خالد بقمر وقالها انه وصل.. طلعت له قمر واهو كان طالع بره السيارة واقف ومتكتف.. الجو كان بارد شوي ..قمر طلعت واهي حامله الوليد والعنود وابراهيم يمشووون.. خالد كان يتمنظر فيها واهي تمشي.. لابسه جلابيه حمرا.. ياويل عمري من هالاحمر.. موتي على يده هالغزاال..
الا وطلع صوته لها باغنيه..
" اعذرني فيك..
تنزل راسها قمر
" لو قلت ابيك..
تمشي وتتقرب..
" اعذرني فيك.. لو قلت ابيك..
وصلت له قمر والعنود من شافته راحت له..
انت اختياري في العمر.. تامر على روحي امر.. انت اختياري في العمر.. تامر على روحي امر.. اشر لي بعيونك.. (ياشر على عيونها) اجيييك.. اجيك..
قمر: الله الله .. خالد ابراهيم..
خالد بعز: شكراااا قمر سعد..
قمر: والحين لو تتكرم تاخذ هالعفاريت
خالد وشعنه انتي ما تعابلينهم.. مو انتي الحرمة وانا الرجال؟
قمر: الله.. وش دخل كوني حرمه وكونك رجال في تربيه العيال..
خالد: بسيطه ما يبغيلها ام وابووو.. انتي حرمة الله خلقج لتربية الجيل الصالح وانا الابوو اللي لازم يكد ويعرق عشان مصاريف البيت..
قمر: الللله.. شهالقصة الحلوة
خالد بمرح: من تاليفي..
قمر: هههههههههههههههههههه بايخة
خالد: ها
قمر: طالع عليك..
خالد يسحب يدها ويقربها: الله قموووووووووور. الحين انا بايخ؟؟؟
قمر: ههههههههههههههههههههههه خل يدي امزح معاك ..
خالد يقوي مسكته: والله لا خلي هالصوابع تخرق متونج
قمر: هههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك اعطف علي تراني بتشوه وانت اللي بتضرر
خالد: اصلا انتي متشوهه ومو متشوهه كلووو سيم سيم..
قمر بصوت جاذبي: صحيح عاد
خالد : آآآآه الا صحيح.. عين الصحة..
قمر: هههههههههههههههههههه
يلتفت للعنود اللي رسمت احلى رسمات تحت دشداشته..
قمر: العنووووووووود الله يهداج شسويتي..
خالد: خليها قمر.. هذي اصلا فيها لمسه الشفا.. فديت العنووووووووووودة انا..
رفع العنود وتم يحببها واهي تضحك.. ما عليكم منها هذي شقردية واهي ياهل تموت على الرياييل..
ويبوسها خالد: منو حبيبه عمها؟؟
والعنود تاشر على روحها..
يلمها بقوووووووووه خالد: فديت قممووور الوضيحي انا..
قمر: احم احم
خالد: وانتي علامج تحمحمين.. حرام اتفدى الجمال؟؟
قمر: لا مو حرام.. بس انا بعد تفداني ما بيصير فيك شي..
خالد: انتي... انتي تفدييج غير.. تفديج انتي يبيله سنه كاملة
قمر: ههههههههههههههههههههههه أي جذي.. اموت عليك وانت تهرج كذا..
خالد: تعالي زين بقول لج سر
الا ابراهيم يشد دشداش عمه
خالد يحمل الثاني: ها عمووو علامك؟؟
ابراهيم: لاهيم.. حواوة .. ما يعتوني..
خالد: مو بس انت المحروم من الحواوة حتى انا
يلتفت لقمر يمسكها من ذراعها: ها حبووو تعطيني حواواة
قمر: خل ايدي يالله عن اللقافه..
خالد يلمها اكثر: ماما اناابي احواوة.. مشتاق للحواواة.. 3 ايام بلى حواوا..
قمر: ههههههههههههه هذا اللي بيورطنا اليوم.. (تهمس) عيب جدام العيال عاد؟
خالد: مافيها شي.. اهم يبون اللي انا ابيه.. مو صح يا عيال..
العنود تهز راسها واهي تدفر الوليد اللي ما امداه يوقف..
خالد يقرب قمر اكثر: ... خفيفه.. والله طايرة في الهوا
قمر: خلني يا خالد ههههههه والله انت ما بتعديها اليوم
خالد: انا مشتاق وبي لوعه.. عطيني..
قمر: شتبي؟
خالد: حواوا..
قمر بهمس: الليله زين؟
خالد: لاااء.. الحين
قمر ما تدري شتسوي وياه.. تقربت منه وباسته على خده وشوي ان ابراهيم لكز خالد وخلاه يفج يده عن قمر.. وطارت عنه واهي تضحك
خالد بصدمه: لكن خير.. خير يا بعد عمري خير... اوريييج الليله
قمر تضحك له وراحت عنه.. وظل هو واقف مع العيال..
خالد: من منكم يبي يروح الطيارررررررررة.. هااا؟ منووو؟
الكل رفع يده وخالد ضحك لهم :تدرون عاد.. ولا واحد..هههههههههههههههههه
***************
بدخله قمر القصر كانت ماسكه على قلبها.. يا رب.. يارب لا تفرحني هالكثر.. ياما فرحت وياما حزنت اكثر من ما فرحت.. لكن الحمد لك يا ربي.. على هالنعمة.. نعمة وجود خالد معاي.. احبه يا رب.. احبه..
مدت يدها لبطنه.. وين ما يتغلل باحشائها روح جديده.. روح صنعتها اهي وخالد ويا بعض.. بالحب.. والعشق.. والتفهم.. والوعد بحياة جديدة..خالد للحين ما يعرف بهالشي.. لكن قريب ان شالله بخبره.. مسكت يدينها وهي تمشي وتتحس دبلتها في يدها.. لمت يدينها لبعض واهي رافعه راسها.. تناظر ربها.. اشكرك يا ربي.. أشكرك.. مدت يدينها.. وركبت الدري.. تعابل باقي الاغراض عشان يروحون الصالووووون..
*****
العرس.. ومن بعده.. راح تنتهي القصه؟؟؟ ولا لها شويه نهاية..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

التعديل الأخير تم بواسطة المنسم ; 09-12-2006 الساعة 04:06 PM
المنسم غير متواجد حالياً  
قديم 09-12-2006, 04:04 PM   #126
المنسم
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: فــي قـــلـــــب آلــرٍـرٍســُ
المشاركات: 364
معدل تقييم المستوى: 0
المنسم is on a distinguished road
افتراضي

*****************
ومرت الالام.. وانكمشت غيوم الاحزان اللي ابعدت نور الشمس انه يلامس الارض ويطهر الشرور كلها..
مرت سحايب الاحزان المحملة بالدموع المالحة الحارقة.. واشرقت.. شمس الامل.. تنشر الفرح والرونق والعبير.. تفتح الورود وتنعشها.. تبعد الكوابيس وتنشر صباح جميل.. وتفتح باب الافراح على كل الناس
ومن اول هالافراح.. زواج مريم وسعود..
كان ولا احلى.. زواج من سالف الزمان.. حتى ان مريم ما صدقت ان الزواج اللي اهي كانت تمشي فيه بجناح السرعة.. صار مثل هالزواج الجميل..
كانت الحفلة في حديقة بيتهم..والاناقة كانت عنوان يحمله الزواج..واللون الابيض الكلاسيكي كان اهو اللي ملك الجو.. حتى ان مريم وصلت فيها انها خبرت الكل انه لازم يلبس اللون الابيض من البنات..
كان فراقها صعب.. فراق اهلها وفراق احبابها.. وفراق بيتها صعب عليها.. لكن تحملت.. تحملت وتجرعت الالم بفرحة انها راح تكون بين عائلة يديده.. عائلة حبيبها وزوجها الغالي.. اللي عمرها ما تخيلت انها تلقى مثله.. لان سعود شالها فوق راسه وتحمل فيها اكبر تحمل.. والا من اللي بيتحمل معافى 7 شهووور من بدايه الخطوبه غيره.. فديته سعود.. يحبني.. وعلمني شلون احبه.. وشلون اعشقه..

فرااااغ كبير تركته مريم في قلب الكل بروحتها بعيد .. ما ظل احد ما بكى.. حتى اخوانها.. خالد وخليل وجاسم.. بكوا على غياب القلب الكبير.. القلب اللي يسع لهم ويزيد للغير بعد.. وخصوصا خليل اللي ما تحمل غيابها ولا العيال بعد.. لكن قمر قدرت انها تتحمل فيهم وتنسيهم هالغياب الكبير.. وجودها مرة ثانية في البيت احياه.. وخلاه ينبض ويتنفس من جديد..
ظلت ويا خالد اللي كان يتحسن تدريجيا.. لكن ظل يتعب على اقل شي.. بس مثل ما نعرف خالد وايد قوي.. وقدر انه يقوم من النكسه بصحة تامة وبخير.. وبدوا الاثنين يبنون هالحياة خطوة خطوة الا ان الفرق انهم بنوها واهم عاشقين لبعض.. وبينهم احلى شي في هالدنيا.. ثمرة حبهم ..الوليد.. اللي كان ينمو بطريقة عجيبة .. وكل ما له يكبر اكثر واكثر..

مرت الاياااام على سريع ليمن انتشر خبر خطوبه نوفة.. تقدم لها ناصر رسمي من اهلها وطلب يدها للزواج.. وطبعا وافق ابوها والكل وافق وهلل على هالنسب والقرب.. نوفة من زود فرحتها ما صدقت الخبر.. وظلت مو مصدقه الى يوم الزواج.. يوم لبسها ناصر الدبله هلت دموع التصديق.. ان الحلم صار حقيقه.. وان الحب اكتمل.. الحلقه المفقودة من حياتها اكتملت بوجود ناصر في حياتها.. ناصر ما لامها على الدموع ولا شي.. لان اهو الثاني من الزين انه تحمل دموعه ما تهل من فرحة قلبه على هالزواج.. ما وافق على خطوبه وبعدها زواج.. مباشرة يتزوجها وياخذها

ومروة على عكس توقعات الكل.. انها تزعل ولا شي.. بالعكس اكثر وحده فرحت لاختها لان نوفة محبوبة وتستاهل كل الخير اللي يجيها في هالدنيا.. واحسن من ناصر ما بتلقى.. لكن اهي قلبها كان شايج على ناس.. ما كانت حتى العين تشوفهم.. الله يصبر قلبي عليك يا مطلق.. الله يصبره..

شيخة ونورة ظلن مثل ما هن.. الاختين الحبوبتين.. العازبتين..شيخة وطلال تفاهموا الاثنين ان زواجهم امر غير وارد في حال ان نورة ما تزوجت.. لان شيخة تغلي نورة في قلبها.. كثير ما حاولت نورة تقنعها وتقنع طلال معاها لكن هذا كان شي غير محقق.. طلال يعز نورة وكان دايما يقول لها ابي ولدج اهو اللي يدخل وياي الصاله.. عز اله بتشيب يا طلال وانت ما عرست.. خخخخخخخخخخخخخخ

لكن اليوم..
كان له نكهه ثانية
اليوم انفرج وفيه فرحة ثانية
اليوم كان.. التحام .. كان اندماج للارواح..
روحين عزيزتين علينا كلنا..
جاسم ولولوة..
أي نعم..
ما ظل لنا الا جاسم ولولوة عشان يتزوجووون.. واخيرا حقق الحلم جاسم.. وحدد يوم الزواج من لولوة.. وكل شي تزهب وما بقى الا الحفلة اللليلة..
قمر اللي من 3 ايام طالعة من بيتها ورايحة بيت يدها سبع ترتب الاغراض عشان عروس عمها واللي تصير افضل صديقاتها.. كانت تمشي واهي تبخر المكان.. بخرت تحت لكن فوق كان لازم تبخرة بعد.. والعصابة الثلاثيه معاها
ابراهيم والعنود والوليد ماكانووو يخلونها بحالها وراها وراها في كل شي.. ووليد يجر جلابيتها جرر يالله تنتبه له قمر..
قمر: حبيبي الجمر ضاوي شلون تبيني اشلك.. اخاف تحترق..
الوليد كان يطالع امه واهو يبتسم ويقول لها : .. مامي مامي.. توته مامي..
(توته.. زبادي على توت يحب ياكله(
قمر: هههههههههههههههههه الحين بابا يجيك بالتوته بس اصبر.. هذا عاجز الحيل وينه.. خلني اتصل فيه..
عاجز الحيل اهو خالد وقمر مباشرة اتصلت فيه
خالد: نعم..
قمر: بسم الله.. وش جاك ويا هالنعم..
خالد: خير في شي.. مضيعة شي مدام .. تبيني اجيبه لج.. والا شرايج الم قشارج وارميهم في بيت يدي سبع
قمر: ااااااه زعلان حبيبي؟؟
خالد: لا مو زعلان الا متونس بالحيل.. احد يصفى له الجو ويرفض..
قمر: هاهاهاهاهاي... تقدر انت على الكلام اللي تقوله؟
خالد وقلبه يتحرقص: اكيد اقدر.. لا تظنين انج المزيونه الوحيده.. اويل قلبي القصر متروووس بنيات.. الحين اضوي لي وحده مثل الغزال.. ما تجيبين ظفر منها
قمر: الله.. جنك مو رجال بولد ولك واجب علي انك تاخذه وتفكني منه..
خالد: ليش شفيه عمج.. (الوليد(
قمر: عمي.. ما عليه.. تعال خذ العيال ماذيني انا مشغوله والجمر ضاوي عندي ويبوني اللا احملهم والا اوكلهم توته
خالد: من حقهم.. والا انا اللي محروم من التوته كل هالايام
قمر تنهدت.. ماقدر على خالد ليمن يكون رومانسي.. : زين زين اقطع هالهرج وقول لي وينك
خالد: في مجلس بيت جدي معج..
قمر: حلووو اجل تعال اخذ العيال مني ..
خالد: شرط
قمر: وشو؟
خالد: اشوفك يا قمر سماي ابعدت نورك عن لييلي..
قمر: فالك طيب يا بعد عمري.. تعال من الباب اللي ورى..
خالد: اوكييييي..
وتنزل قمر ويا العصابه الثلاثية والا مريم وصلت.. مريم حامل في الشهر السادس ومزاجها يعكر مزاج الفرحااااان.
مريم: وين رايحه ويا العيال
قمر: رايحه لخالد الحين جاي ياخذهم
مريم: ليش ما انتي تعابلينهم؟
قمر: قالولج فاضية يا ست الحسن انا وراي صالون ولولوة الحين بنمر عليها رايحين هناك..
مريم: وانا ان شالله ما حجزتولي معاكم.. ترى والله يا قمر
قمر اقطعت عليها: لا تخافين حجز العرس كله باسمج ولا تزعلين ولا تحلفين..
مريم: حسبالي بعد.. وينها نويف .. نويييييييييييييييييييف؟؟
نوفه ويا مروة وشيخة ونورة قاعدات في غرفه التشميس.. وتنتفض نوفة يوم تسمع صرخة مريم
نوفة: جاك الموت يا تارك الصلاه
شيخه: انا احلفج يا نويف ان صرتي مثل مريم في الحمال لا اخلي اخوووي يردج بيت هلج ليمن تولدين
نوفة: عساج ان شالله لا تدعين علي انا مابيصير فيني جذي.. قولي الا مسكين سعود شايلته سعودوو وسعودوو
مروة ونورة: وين ايام حبيبي وحياتي ونور عيوني هههههههههههههههههههه
نوفة: بس قموور ما صابها جذي؟
الكل سكت وتذكر ولاده قمر الصعبة.. والله وكانها شوكه في القلب
التفتت مروة: الحمد لله على كل حال.. يلله نروح للشيخة لا تعصب علينا الحين وتسوينا كباب

اتصل خالد بقمر وقالها انه وصل.. طلعت له قمر واهو كان طالع بره السيارة واقف ومتكتف.. الجو كان بارد شوي ..قمر طلعت واهي حامله الوليد والعنود وابراهيم يمشووون.. خالد كان يتمنظر فيها واهي تمشي.. لابسه جلابيه حمرا.. ياويل عمري من هالاحمر.. موتي على يده هالغزاال..
الا وطلع صوته لها باغنيه..
" اعذرني فيك..
تنزل راسها قمر
" لو قلت ابيك..
تمشي وتتقرب..
" اعذرني فيك.. لو قلت ابيك..
وصلت له قمر والعنود من شافته راحت له..
انت اختياري في العمر.. تامر على روحي امر.. انت اختياري في العمر.. تامر على روحي امر.. اشر لي بعيونك.. (ياشر على عيونها) اجيييك.. اجيك..
قمر: الله الله .. خالد ابراهيم..
خالد بعز: شكراااا قمر سعد..
قمر: والحين لو تتكرم تاخذ هالعفاريت
خالد وشعنه انتي ما تعابلينهم.. مو انتي الحرمة وانا الرجال؟
قمر: الله.. وش دخل كوني حرمه وكونك رجال في تربيه العيال..
خالد: بسيطه ما يبغيلها ام وابووو.. انتي حرمة الله خلقج لتربية الجيل الصالح وانا الابوو اللي لازم يكد ويعرق عشان مصاريف البيت..
قمر: الللله.. شهالقصة الحلوة
خالد بمرح: من تاليفي..
قمر: هههههههههههههههههههه بايخة
خالد: ها
قمر: طالع عليك..
خالد يسحب يدها ويقربها: الله قموووووووووور. الحين انا بايخ؟؟؟
قمر: ههههههههههههههههههههههه خل يدي امزح معاك ..
خالد يقوي مسكته: والله لا خلي هالصوابع تخرق متونج
قمر: هههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك اعطف علي تراني بتشوه وانت اللي بتضرر
خالد: اصلا انتي متشوهه ومو متشوهه كلووو سيم سيم..
قمر بصوت جاذبي: صحيح عاد
خالد : آآآآه الا صحيح.. عين الصحة..
قمر: هههههههههههههههههههه
يلتفت للعنود اللي رسمت احلى رسمات تحت دشداشته..
قمر: العنووووووووود الله يهداج شسويتي..
خالد: خليها قمر.. هذي اصلا فيها لمسه الشفا.. فديت العنووووووووووودة انا..
رفع العنود وتم يحببها واهي تضحك.. ما عليكم منها هذي شقردية واهي ياهل تموت على الرياييل..
ويبوسها خالد: منو حبيبه عمها؟؟
والعنود تاشر على روحها..
يلمها بقوووووووووه خالد: فديت قممووور الوضيحي انا..
قمر: احم احم
خالد: وانتي علامج تحمحمين.. حرام اتفدى الجمال؟؟
قمر: لا مو حرام.. بس انا بعد تفداني ما بيصير فيك شي..
خالد: انتي... انتي تفدييج غير.. تفديج انتي يبيله سنه كاملة
قمر: ههههههههههههههههههههههه أي جذي.. اموت عليك وانت تهرج كذا..
خالد: تعالي زين بقول لج سر
الا ابراهيم يشد دشداش عمه
خالد يحمل الثاني: ها عمووو علامك؟؟
ابراهيم: لاهيم.. حواوة .. ما يعتوني..
خالد: مو بس انت المحروم من الحواوة حتى انا
يلتفت لقمر يمسكها من ذراعها: ها حبووو تعطيني حواواة
قمر: خل ايدي يالله عن اللقافه..
خالد يلمها اكثر: ماما اناابي احواوة.. مشتاق للحواواة.. 3 ايام بلى حواوا..
قمر: ههههههههههههه هذا اللي بيورطنا اليوم.. (تهمس) عيب جدام العيال عاد؟
خالد: مافيها شي.. اهم يبون اللي انا ابيه.. مو صح يا عيال..
العنود تهز راسها واهي تدفر الوليد اللي ما امداه يوقف..
خالد يقرب قمر اكثر: ... خفيفه.. والله طايرة في الهوا
قمر: خلني يا خالد ههههههه والله انت ما بتعديها اليوم
خالد: انا مشتاق وبي لوعه.. عطيني..
قمر: شتبي؟
خالد: حواوا..
قمر بهمس: الليله زين؟
خالد: لاااء.. الحين
قمر ما تدري شتسوي وياه.. تقربت منه وباسته على خده وشوي ان ابراهيم لكز خالد وخلاه يفج يده عن قمر.. وطارت عنه واهي تضحك
خالد بصدمه: لكن خير.. خير يا بعد عمري خير... اوريييج الليله
قمر تضحك له وراحت عنه.. وظل هو واقف مع العيال..
خالد: من منكم يبي يروح الطيارررررررررة.. هااا؟ منووو؟
الكل رفع يده وخالد ضحك لهم :تدرون عاد.. ولا واحد..هههههههههههههههههه
***************
بدخله قمر القصر كانت ماسكه على قلبها.. يا رب.. يارب لا تفرحني هالكثر.. ياما فرحت وياما حزنت اكثر من ما فرحت.. لكن الحمد لك يا ربي.. على هالنعمة.. نعمة وجود خالد معاي.. احبه يا رب.. احبه..
مدت يدها لبطنه.. وين ما يتغلل باحشائها روح جديده.. روح صنعتها اهي وخالد ويا بعض.. بالحب.. والعشق.. والتفهم.. والوعد بحياة جديدة..خالد للحين ما يعرف بهالشي.. لكن قريب ان شالله بخبره.. مسكت يدينها وهي تمشي وتتحس دبلتها في يدها.. لمت يدينها لبعض واهي رافعه راسها.. تناظر ربها.. اشكرك يا ربي.. أشكرك.. مدت يدينها.. وركبت الدري.. تعابل باقي الاغراض عشان يروحون الصالووووون..
*****
العرس.. ومن بعده.. راح تنتهي القصه؟؟؟ ولا لها شويه نهاية..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المنسم غير متواجد حالياً  
قديم 09-12-2006, 04:08 PM   #127
المنسم
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: فــي قـــلـــــب آلــرٍـرٍســُ
المشاركات: 364
معدل تقييم المستوى: 0
المنسم is on a distinguished road
افتراضي

آسف على التأخير بس والله مو بيدي لاني كنت مشغول

المهم اقولكم هذا االجزء القبل الاخير باقي جزء واحد وهو الاخير وانشاء الله انزله لكم في القريب العاجل

بس الله اللله في الردوود انشاء الله اشوف ردوود تشجع انزل نهاية القصه

تحياتي اخوكم المنسم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المنسم غير متواجد حالياً  
قديم 10-12-2006, 03:29 AM   #128
بسمـة ألــــــم
عضو اسطوري
 
الصورة الرمزية بسمـة ألــــــم
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: القمـــــر
المشاركات: 9,169
معدل تقييم المستوى: 0
بسمـة ألــــــم will become famous soon enough
Arrow




`•.¸¸.•¯`••._.• ( ما قصرت اخوي المنسم ) `•.¸¸.•¯`••._.•


عواافي ..





__________________
بسمـة ألــــــم غير متواجد حالياً  
قديم 11-12-2006, 10:01 PM   #129
**الملغم**
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
**الملغم** is on a distinguished road
افتراضي

مشكووووووووووووووووووووووووووور يالغالي

ما قصصصصصصصصصصصصص3ري
**الملغم** غير متواجد حالياً  
قديم 12-12-2006, 01:32 PM   #130
المنسم
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: فــي قـــلـــــب آلــرٍـرٍســُ
المشاركات: 364
معدل تقييم المستوى: 0
المنسم is on a distinguished road
افتراضي

بسمة الم

مشكوره على المرور

المنسم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المنسم غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir