عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-08-2006, 11:49 PM   #1
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 27
قوة التقييم: 0
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش is on a distinguished road
بشائر،ومواقف برامج د.إبراهيم الدويّش الدعوية هذا الصيف

[glow="FF0000"]* بعد الإقلاع بنصف ساعة انحرفت الطائرة سريعاً وأعلن الكابتن الرجوع الاضطراري لمطار البحرين؟؟؟

* عجائب وغرائب ومبشرات رأيناها في رحلة اليمن الدعوية أول الإجازة !

* الجمعة 10/7/1427هـ خطبة الجمعة في جامع هيا العساف في مكة بعنوان : أحداث لبنان

* بعد مكة..كان حفل ختام الدورات التدريبية في مخيّم قافلة الخير بالمنطقة الشرقية على شرف د. إبراهيم

* الأثنين 13/7/ 1427هـ د. إبراهيم في معرض كن داعياً في محافظة الطائــف

* الثلاثاء 14/7/1427هـ د. إبراهيم يرعى الحفل الختامي لملتقى الصيف لأغلى ضيف بالطائف

* ((( صاحب الرقم أغمي عليه وسط الجمهور،،وبعد استلامه الجائزة سجد شكراً لله)))[/glow]

تفاصـــيل الجولات :
بسم الله الرحمن الرحيم
(مواصلة للتقارير الإخبارية لبرنامج صيف عام 1427هـ الخاص بالشيخ د .إبراهيم الدويش)
أهلا وسهلاً بكم ..مرة أخرى بعد أن استعرضنا معكم شيء من برنامج صيف عام 1427هـ الخاص بالشيخ في رحلته للأردن، لحضور مؤتمر( الخطاب الديني والإعلام) وأبرز برنامج الشيخ هناك والذي استغرق خمسة أيام، علماً أننا لم نحدثكم حتى الآن عن صعوبات ومفاجآت الطريق والطيران التي صاحبت الذهاب للأردن، والتي اضطر كابتن الطائرة بعد الاقلاع بنصف ساعة الرجوع سريعاً لمطار البحرين، أما لماذا؟! وما الأسباب؟! فستعرفونها بتقاريرنا القادمة عن برنامج الشيخ لصيف هذا العام ـ إن شاء الله ـ ، فانتظرونا.. ومع أحداث رحلة من أهم رحلات الشيخ المتميزة وهي زيارته لليمن الشقيق والتي استغرقت عشرة أيام والتي كانت حافلة بالبرامج والغرائب والمفاجآت والبشائر فانتظرونا قريباً وبالصور، مع رحلة العجائب والغرائب (رحلة اليمن).
أما الآن فمواصلة لأخبار برنامج الشيخ لصيف هذا العام، وبعد رجوعه من الأردن مباشرة:
[] الأربعاء مساءً:
- وصول الشيخ من الأردن من مؤتمر (الخطاب الديني والإعلام) .
[] الجمعة 10/7/1427هـ
() خطبة الجمعة في جامع هيا العساف بالعوالي بمكة وكان موضوعها عن :
الأحداث في لبنان
وبفضل الله لاقت قبولا فقد كانت ردود الأفعال كبيرة ومؤثرة، وكانت أهم محاور الخطبة :
ـ وصف مؤثر ومختصر للهمجية الصهيونية وآلتها العسكرية وفتكها بالإنسان في فلسطين ولبنان
ـ مشاهد موجزة للمجازر والمآسي الإنسانية هناك
ـ تخاذل الحكومات العربية وعجزها
ـ الموقف الشرعي للمسلم تجاه الأحداث
ـ أن الله سيسألنا كجماهير عما نستطيع ولن يحاسبنا عما لا نستطيع فهل بذلنا حقاً ما نستطيع من جهاد بالمال والكلمة الصادقة والدعاء ...ونحوها
ـ اليأس والهزيمة النفسية أخطر من الهزيمة العسكرية فلنحذر وخاصة فئة الشباب من الهزيمة النفسية
ـ حقيقة اليهود كما وضحها القرآن وأن ثلث القرآن أو أكثر يتحدث عن بني إسرائيل!! لماذا وما الحكمة؟!!
ـ وجوب نصرة المسلمين في لبنان وفلسطين ، والدعاء لهم .
() بعد الصلاة: لقاء أخوي مع بعض المشايخ وطلاب العلم
() الساعة السادسة مساءاً: الانطلاق للمطار من جدة للدمام للمشاركة في ختام المخيم الشبابي لقافلة الخير.
(((ثم انتقل الشيخ إلى المنطقة الشرقية)))
[] السبت 11/7/1427هـ
صباحاً: اللقاء ببعض طلاب العلم ..
من العصر إلى العشاء : زيارة مقر المخيم وجولة عامة فيه مع وكيل إمارة المنطقة الأستاذ زارب القحطاني، وبعض رجال الأعمال، والمسئولين في القافلة، والحق أنه مدينة ثقافية ترفيهية متكاملة، تجديد وتقنية وبرامج متنوعة، أذهلت الحاضرين وتعد القافلة مفخرة ومعلماً من معالم المنطقة الشرقية.
بعد المغرب كان حفل ختام الدورات التدريبية المتنوعة طوال أيام القافلة، والتي شارك فيها كثير من المهندسين والأساتذة ورجال الأعمال والشباب الحريصون على تطوير أنفسهم،وكان الحفل برعاية الشيخ د/ إبراهيم، وألقى كلمة عن بناء الذات، وأركان ستة لبناء الشخصية وتكاملها، ذكر أنه استقاها من تراجم وسير السلف الصالح خاصة الذين اتصفوا بتكامل شخصياتهم الفكرية والعلمية والإيمانية والاجتماعية والمهنية والصحية، وذكر حاجة الواقع لهذا التكامل في شخصية شباب اليوم، وكانت الكلمة محط إعجاب الحاضرين، وقد سجلت ولعلنا نستطيع تفريغها ومواصلتكم بها عن قريب، ثم وزع الشيخ الدروع والشهادات على المشاركين والمؤسسات .
بعد العشاء كان لقاءاً خاصاً لمدة ساعة مع الشباب المهتدين، وكان لقاءً جميلا.
ثم في الساعة العاشرة بدأت محاضرة الشيخ بعنوان: سهام للصيد ، وكان الحضور كبيراً جداً يقدر بأكثر من خمس عشرة ألف، غالبيتهم من عموم الشباب، وكان للمسرح وتوزيع الصوت والصورة في الشاشات في القاعة وخارجها أثر كبير في التفاعل مع الشيخ فقد تم مقاطعة الشيخ بالتصفيق والصفير إعجاباً ببعض كلماته.
ثم بعد المحاضرة وحوالي الساعة الثانية عشرة ليلاً كان هناك لقاء وحواراً خاصاً مع بعض رجال الأعمال في المنطقة .
[] الأحد 12/7/1427هـ
سفر الشيخ من الدمام إلى مكة ، حيث وجود أولاده والعائلة .
[] الأثنين 13/7/ 1427هـ
(((الشيخ في معرض كن داعياً)))
() سفر الشيخ وأهله للطائف نظرا لإلحاح القائمين على المعرض الثامن لوسائل الدعوة (كن داعياً) هناك، بزيارة الشيخ ومشاركته بمحاضرة كان عنوانها: (إنه الله) .
() بعد العشاء: كان موعد المحاضرة بمقر المعرض، وكان الحضور كبيرا، وكانت المحاضرة مؤثرة جداً بفضل الله تعالى وتوفيقه ، وكانت محاورها:
ـ ما هو المخرج الذي يتساءل الناس عنه في زمن التقنيات والفضائيات، وزمن الخواء الروحي ؟!
ـ تعظيم الله وأنه محور التوحيد الخالص، وحاجة الناس إليه خاصة في مثل هذه الظروف والأحوال.
ـ تفسير أعظم آية في القران، آية الكرسي وكان تفسيراً جميلا ومؤثرا، وتساءل الشيخ: ألسنا نكررها في الصباح والمساء وأدبار الصلوات؟! فهل وقفنا مع معانيها؟! هل تدبرناها؟! هل عرفنا أسرارها؟! لماذا هي أعظم آية؟! ولماذا سميت آية الكرسي؟! وما الفرق بين الكرسي والعرش ؟!
الجدير بالذكر أن الشيخ يحرص منذ فترة على منهج علمي دعوي يتميز بربطه بواقع الناس وذلك بتفسير المشهور من الآيات المتكررة في حياة الناس، بأسلوب جذاب ومؤثر، كتفسيره سورة الفاتحة في شريطه: (قلائد الحمد) ، وآية الكرسي في (إنه الله) وسينزل شريطه قريباً بإذن الله، وغيرها من الآيات المعروفة.
_ ثم بعد المحاضرة لقاء خاص ببعض طلاب العلم من الطائف، وألح المشايخ بشدة على د. إبراهيم بالبقاء لمحاضرة ختامية من الغد الثلاثاء في الحفل الختامي لملتقى الصيف لأغلى ضيف، فاضطر للبقاء رغم ظروف الإجازة والعائلة .
[] الثلاثاء 14/7/1427هـ
د. إبراهيم يرعى الحفل الختامي لملتقى الصيف لأغلى ضيف بالطائف :
ومائة وخمسون شاباً يعلنون توبتهم من المخدرات وغيرها
() العصر: زيارة ولقاء مع أعضاء ملتقى الصيف لأغلى ضيف ، ثم بدء الحفل الختامي للملتقى برعاية الشيخ ابراهيم، وبحضور عدد من المسئولين والمشائخ ورجال الأعمال في الطائف، وبحضور جمهور غفير ازدحمت به جنبات المكان، وأعلن في الحفل توبة مائة وخمسين شاباً من المخدرات وغيرها، وتم اللقاء ببعضهم وحوارهم أمام الجمهور، ثم ألقى الشيخ كلمة بعنوان: ( حقيقة الاستقامة)، من أهم محاورها:
شكر للقائمين على الملتقى، وتهنئة للتائبين ..
بيان معنى الاستقامة وصورتها وحقيقتها، وأن لا يظن أن الاستقامة صلاة واطلاق لحية وتقصير ثوب فقط، أو أنها مجرد تأثر ودمعة عين وخفقة قلب، بل هي صدق مع الله، وأخلاق وسلوك وتعامل راق.
دور الشباب المستقيم حقاً في بناء نفسه، وبناء حضارة وطنه، ومشاركته في خدمة المجتمع .
الحذر من التصنيف والفرقة والتحزب، وسوء الظن بالاخرين وتتبع زلاتهم .
الحذر من أنصاف التائبين، وأنصاف المتعلمين، فالضعف في العلم والإيمان مدعاة لإثارة الشبهات والأفكار السوداء، والهدم بدل البناء، وأن بعض الشباب ينتقل من أقصى الشمال والفساد والانحراف الأخلاقي، ربما مباشرة ـ بسبب الحماس والغيرة للدين - إلى أقصى اليمين بالتشدد والغلو والتكفير وربما التفجير.. فلا يمرون بمرحلة الوسط لتربية النفس وطلب العلم وتزكيتها، وأوضح أن هذه مرحلة صعبة تحتاج لصبر ووقت ولذا فليس كل الشباب يستطيعونها .
ثم أعلن الشيخ الكثير من البشائر بقدوم جيل القران والسنة وأنه شاهد ذلك من خلال زياراته الصيفية لكثير من مناطق ومحافظات مملكتنا الحبيبة، وزياراته الخارجية لليمن والأردن والبحرين ودبي وقطر والسودان وغيرها وأن شاهد آلاف الشباب المقبلون على القرآن والصحيحين حفظاً، وقال: أن هذه الخيرات تحتاج لتوجيه وإرشاد أهمه: أنه لا يكفي الحفظ بل لابد من التدبر والفهم لآيات القرآن والأحاديث النبوية، وأن هذا هو منهج السلف الصالح رضوان الله عليهم فقد كانوا يقرأون العشر آيات فلا يتجاوزنها حتى يتعلموا ما فيها من العلم والعمل، وأكد على هذا بكثير من النصوص والاستشهادات الواقعية، وأننا بحاجة لشباب بفهم ويعقل ويعمل، وليس فقط ليحفظ ويردد ... الخ .
((( صاحب الرقم أغمي عليه وسط الجمهور،،وبعد استلامه الجائزة سجد شكراً لله)))
ثم تم توزيع الدروع وشهادات التقدير للرعاة المشاركين، والسحب على جوائز المسابقات، وعلى سيارة سحب الشيخ رقمها فكانت المفاجأة أن الرقم (11111)، ولما أعلن الشيخ عنه، حدث جلبة في الخلف فهم الحضور أن صاحب الرقم أغمي عليه من الفرحة، وكان شاباً في السابعة عشر من عمره، ومن الناشطين في التعاون مع الاخوة في الملتقى، فجاء للمنصة وهو يكبر ويحث الحضور بالتكبير الذي تفاعل معه فارتج المكان بأصوات الجماهير وهي تكبر، ثم صعد وأخذ المايكرفون وهو يعلن فرحه الغامر، ثم خر ساجداً على المسرح شكرا لله، فقام واستلم مفاتيح السيارة من الشيخ الذي مازحه قائلاً: ما رأيك لو تقاسمناها فمفتاح لي ومفتاح لك، وكان مفتاحان للسيارة، فأعلن الفائز أن أول من سيركب السيارة هو الشيخ .
وبنهاية الحفل أصر موظفوا صالة مخطط الوسام ليوسف العطير على الشيخ بزيارة للصالة التي كانت قريبة من مقر الحفلة، فزارهم الشيخ والتقى بالموظفين.
[ إلى هنا.. نقف، وسنواصلكم بمشيئة الله ببقية جولات وبرامج الشيخ الصيفية، بمكة وجدة وغيرها، نسأل الله تعالى أن ينفع بها، فتابعونا..] .
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش غير متصل  

 
قديم(ـة) 11-08-2006, 01:45 AM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 537
قوة التقييم: 0
صـاحب النقب is on a distinguished road
وفق الله الشيخ،ومن معه

برامج الشيخ يفتخر بها أهل الرس

وشكراً لك يا استاذ يوسف
صـاحب النقب غير متصل  
قديم(ـة) 11-08-2006, 01:59 AM   #3
مشرف المنتدى العام
عضو مجلس الإدارة
 
صورة المهاجر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 18,398
قوة التقييم: 33
المهاجر will become famous soon enoughالمهاجر will become famous soon enough
نشكر لكم هذا التواصل في نقل أخبار الشيخ
وننتظر منكم تقارير مصورة أكثر وأكثر
وحفظ الله الشيخ في حله وترحاله
__________________
لما عفوت ولم أحقد على أحد...... أرحت نفسي من هم العداوات

كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
إن لم تكن متميزاً فستختفي وسط الزحام
اللهم اغفر لنا ولوالدينا أجمعين
المهاجر غير متصل  
قديم(ـة) 11-08-2006, 02:58 AM   #4
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
البلد: في جبال الأحزان
المشاركات: 54
قوة التقييم: 0
رؤى111 is on a distinguished road
جزاك الله خير.. تصوير مشوق لبرامج وجولات الشيخ الصيفيه.

ونحن بشوق لقرأة باقي البرامج


حفظ الله الشيخ في سفره إقامته.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل رؤى111; بتاريخ 11-08-2006 الساعة 03:08 AM.
رؤى111 غير متصل  
قديم(ـة) 11-08-2006, 05:49 AM   #5
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 128
قوة التقييم: 0
Al-Rass Boy is on a distinguished road
جزاكم الله خير

فوالله نفخر بهذا الشيخ في كل مكان


فنسأل الله أن يجزل له الأجر والمثوبه
Al-Rass Boy غير متصل  
قديم(ـة) 11-08-2006, 03:33 PM   #6
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 27
قوة التقييم: 0
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش is on a distinguished road
ونحن نشكر مروركم ..
أحبتنا ..

رؤى
المهاجر
وal-rass boy

ونتمنى مشاركتنا بما يفيد برامج الشيخ في كافة المجالات ..
اقبلوا خالص تحياتي وتقديري
إدارة المكتب
yu-ro71@hotmail.com
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش غير متصل  
قديم(ـة) 11-08-2006, 03:34 PM   #7
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 27
قوة التقييم: 0
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش is on a distinguished road
ولك أيضاً شكرنا وتقديرنا الخاص
لك أخي المتألق :

صاحب النقب
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش غير متصل  
قديم(ـة) 11-08-2006, 04:02 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
البلد: أرض الفناء
المشاركات: 145
قوة التقييم: 0
فارس المنبر is on a distinguished road
أخي مكتب الشيخ ابراهيم سلمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والله جهود مباركة ومتنوعة ولكن لي وجهة نظر خاصة لاتفسر الاما أرمي اليه وهي {{{لاأظن ان الشيخ الفاضل ابراهيم يرضى بنشر اعماله على الأشهاد}}
بل أجزم جزما أكيدا أنه لم يعلم بذلك لأنه الخبير الذي يعلم أن سلفنا الصالح رحمهم الله كانوا أشد الناس خوفاً على أعمالهم من أن يخالطه الرياء أو تشوبها شائبة التسميع . فكانوا رحمهم الله يجاهدون أنفسهم في أعمالهم وأقوالهم، كي تكون خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى.

ولذلك لما حدث يزيد بن هارون بحديث عمر : ((إنما الأعمال بالنيات)) والإمام أحمد جالس، فقال الإمام أحمد ليزيد: يا أبا خالد هذا الخناق.

وكان سفيان الثوري يقول: ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نيتي لأنها تتقلب علي.

وقال يوسف بن أسباط، تخليص النية من فسادها أشد على العاملين من طول الاجتهاد.

وقال بعض السلف: من سره أن يكمُل له عمله، فليحسن نيته، فإن الله عز وجل يأجر العبد إذا أحسنت نيته حتى باللقمة.

قال سهل بن عبد الله التستري: ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص، لأنه ليس لها فيه نصيب.

وقال ابن عيينة: كان من دعاء مطرف بن عبد الله: اللهم إني استغفرك مما زعمت أني أردت به وجهك فخالط قلبي منه ما قد علمت.

وهذا خالد بن معدان كان رحمه الله: إذا عظمت حلقته من الطلاب قام خوف الشهرة.
وهذا محمد بن المنكدر يقول: كابدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت.
وهذا أيوب السختياني كان يقول الليل كله فإذا جاء الصباح (أي الفجر) رفع صوته كأنه قام الآن.

وكان رحمه الله إذا حدث بحديث النبي يشتد عليه البكاء (هو في حلقته) فكان يشد العمامة على عينه ويقول: ما أشد الزكام ما أشد الزكام.

وهذا عبد الواحد بن زيد يخبرنا بحدث عجيب حصل لأيوب، وقد عاهده ألا يخبر إلا أن يموت أيوب إذ لا رياء حينئذ، قال عبد الواحد كنت مع أيوب فعطشنا عطشاً شديداً حتى كادوا يهلكون، فقال أيوب: تستر عليّ؟ فقلت: نعم إلا أن تموت.

قال عبد الواحد فغمز أيوب برجله على حرّاء فنبع الماء فشربت حتى رويت وحملت معي.

*وقال أبو حازم: لا يحسن عبد فيما بينه وبين ربه إلا أحسن الله ما بينه وبين العباد.

ولا يعور ما بينه وبين الله إلا أعور الله ما بينه وبين العباد، ولمصانعة وجه واحد أيسر من مصانعة الوجوه كلها.

وانظر يا أخي مكتب الشيخ ابراهيم ..
لحال داود بن أبي هند كان يصوم أربعين سنة لا يعلم به أهله، كان له دكان يأخذ طعامه في الصباح فيتصدق به فإذا جاء الغداء أخذ غداءه فتصدق به فإذا جاء العشاء تعشى مع أهله.

وكان رحمهم الله يقوم الليل أكثر من عشرين سنة ولم تعلم به زوجته، سبحان الله انظر كيف ربّوا أنفسهم على الإخلاص وحملوها على إخفاء الأعمال الصالحة، فهذا زوجته تضاجعه وينام معها ومع ذلك يقوم عشرين سنة أو أكثر ولم تعلم به، أي إخفاء للعمل كهذا، وأي إخلاص كهذا.

فأين بعض المسلمين اليوم الذي يحدث بجميع أعماله، ولربما لو قام ليلة من الدهر لعلم به الأقارب والجيران والأصدقاء، أو لو تصدق بصدقة أو أهدى هدية، أو تبرع بمال أو عقار أو غير ذلك لعلمت الأمة في شرقها وغربها،

إني لأعجب من هؤلاء، أهم أكمل إيمانا وأقوى إخلاصاً من هؤلاء السلف بحيث أن السلف يخفون أعمالهم لضعف إيمانهم، وهؤلاء يظهرونها لكمال الإيمان؟ عجباً ثم عجباً،
إن تربية النفس على مثل هذه الأعمال لهو أبعد لها عن الرياء وأكمل لها في الإخلاص. وقد كان محمد بن سيرين رحمه الله يضحك في النهار حتى تدمع عينه، فإذا جاء الليل قطعه بالبكاء والصلاة.

ولا أظن أن الشيخ ابراهيم سلمه الله يخفى عليه الحديث المتفق عليه من حديث جندب قال: قال ((من سمّع سمّع الله به، ومن يرائي يرائي الله به)).
قال الشيخ ابن باز رحمه الله ,
{{ وعن جندب بن عبد الله بن سفيان رضي الله عنه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((من سمّع سمع الله به، ومن يرائي يرائي الله به )) متفق عليه .
قال النووي رحمه الله ((سمّع)) بتشديد الميم ومعناه أظهر عمله للناس به ((سمع الله به)) أي فضحه يوم القيامة . ومعنى ((من راءى ، راءى الله به)) أي من أظهر للناس العمل الصالح ليعظم عندهم . ((راءى الله به)) أي أظهر سريرته على رؤوس الخلائق . }}
ومن اجمل ماسمعت وقرأته رسالة الشيخ ابراهيم {{ الأخفيـــــــــــــــاء }} فلاتغفل عنها

اللهم ارزقنا الإخلاص في أقوالنا وأعمالنا، واجعلها خالصة لك، صواباً على سنة رسولك آمين،
والله ثم والله من حبي للشيخ ابراهيم وأخاف عليه مثل خوفي على نفسي والا لما كتبت هذا .
تحياتي .
محبك فارس المنبر .....
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فارس المنبر غير متصل  
قديم(ـة) 17-08-2006, 09:22 AM   #9
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 27
قوة التقييم: 0
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش is on a distinguished road
إلى عزيزي فارس المنبـــر ... أشكر لك تعليقك .. وإخلاصك فيه ..
لكن أريد أن أوضح لك وجهة النظر التي نهدف إليها من نشر من هذه الأخبار.. مع اعتباري بتعليقك واهتمامي فيه ..
أقول: ما المانع من نشر حركة الدعوة ، وأعمال الدعوة الإبداعية ، ثم إن كثيراً من الناس يعيشون حالة يأس وقنوط من الواقع المعاصر ، وتلبّد في ذهن الكثير منهم أن الدعوة شُلّت وأنها في انحدار .. وبالعكس الذي يذهب إلى تلك الأماكن والبرامج والمهرجانات الدعوية سواء الموسمية في الاجازات أو الثابتة الدائمة يجد هناك خير كثير يغفل عنه الكثير من الناس .. فكانت المآرب من ذلك أن يعلم الناس بذلك.. ثم إن الكثير من السابقين من كتبوا وألفوا في تجاربهم وذهابهم وإيابهم .. واستفاد الكثير من تجاربهم وإنجازاتهم للدعوة ولدين الله تعالى ..
ثم إن العاملين للدعوة: إذا اختفوا والتموا على بعضهم ولم يعرفهم الناس ولم يعرف جهدهم ويقتدي بهم من نُخرج للساحة ،، ألا ترى الكثير من الفنانين والفنانات تتلون بهم الصحب صباح مساء والمجلات كذلك .. أعتقد من حق المشائخ وطلاب العلم أن يبرزوا ويشكروا ..

مرة أخرى أنا كلي اعتبار لردك .. وأشكر لك
إدارة المكتب
yu-ro71@hotmail.com
مكتب د. إبراهيم بن عبد الله الدويّش غير متصل  
قديم(ـة) 18-08-2006, 07:52 AM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 367
قوة التقييم: 0
وإذاقلتم فاعدلوا is on a distinguished road
شكرا لك أخي مكتب الشيخ أبراهيم
على التغطية الشاملة لأعمال الشيخ ابراهيم

وماذاك إلا لنعرف ماوصلت إليه الدعوة إلى الله

وكما قلت إذا كان الفنانون يظهرون والعلماء لايظهرون فذلك يهبط الهمم
ولكن إذا رأيت مثل هذه الأنجازات تفرح أشد الفرح بوجود الخير في الأمه

وكم تمنيت والله بأن أكون رفيقا معكم في الرحلة
لكي أستفيد من الشيخ ومن المخيمات والفعاليات الدعوية
ووالله بهذه الكتابات تعرف معنى أن الأنسان يتعب في طلب العلم ثم ينال بعدها الإمامة في الدين
فهذه الأخبار كأنها تقول لي ولغيري
شد وإجتهد لسنوات وسينفع الله بك دهوراً

وأتمنى أن تذكر أبرز مارأيتم من قصص وغرائب في رحلتكم خاصة إلى اليمن

أخي فارس المنبر :
أشكرك على وجهة نظرك وكلامك والله جميل
وبيني وبينك!!

ليس فقط موجه للشيخ أبراهيم وإنما لجميع الأعضاء

بل لكل من عبد الله

فوالله إني أستفدت من نقولاتك ووضعتهابملف عندي بجهازي
إسمه(( الأخلاص))

ولكن أتوقع في هذا الموضع لاعلاقة له

لان كلا ونيته
فالشيخ له نية لاندخل بها والكاتب له نية كذلك لاندخل بها

وجهة نظر!!!
والله يحفظكم ويرعاكم
__________________
وما من كاتب إلا سيفنى *** ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء *** يسرك في القيامة أن تراه
وإذاقلتم فاعدلوا غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19