عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-08-2006, 06:38 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
التحيز والتصنيف .. شياطين الفكر والإنس !!

التحيز والتصنيف .. شياطين الفكر والإنس !!
لا يعاني الواقع من شيئ معاناته من " التحيز " و " التصنيف " ، فالنفسية ( المصنفة ) هي نفسية ترى الــ" تحيز " ضرورة لأي حكم سواء كان الحكم على الوقائع ، أو على الأشخاص ، أو على الهيئات والأحداث .

ماذا أقصد بالتحيز ؟؟

إن المطالع لما يدور بالساحة من صراع بين أفراد وجماعات ، ليدرك أن الانسان لا بد إن يتترس قبل إن يناقش ، فهو يتترس بفكر حزب أو جماعة او شخص ، ثم ينطلق من خلاله لمناقشة أي فكرة أمامه ، وهذا التحيز يؤدي مباشرة إلى " التصنيف " ، وقد يكون التحيز إلى " شلة " متوافقة بالفكرة والرأي ، وقد يصنع هذا الرأي توافق شعوري من خلال إلفة بين مجموعة من الاشخاص ، فتراه يناصر أقوالهم ، ولا يند عن شي منها البتة ، وقد تدخل الاعتبارات العاطفية في الطريق ، فيترك فكرته التي يؤمن بها ليقول بقول فلان وعلان مخافة أن يفقد صلته الطويلة به ، لأننا تعودنا في واقعنا على " المفاصلة " في الأفكار ، وطردها على مستوى واحد لا يقبل التجزئة ، ولا التفريق بين ما يمكن قبول الخلاف فيه وما لا يمكن قبول الخلاف فيه ، ولا نميز في كل قضايانا بين موارد القطع واليقين ، وبين موارد الظن والخلاف ..

إن هذا " التحيز " يحجب عن الانسان الرؤية " الاستقلالية " التي تجعله يتنبى القول عن قناعة ويقين ، ويحقق بذلك الرضا النفسي ، ويحقق كذلك ذاته وهويته من خلال رؤية هو مؤمن بها ايمانيا ذاتيا بعيدا عن أي مؤثر ، أو مدرسة ، او فئة ، إذ الشخصية المتحيزة هي شخصية مقولبة ومقودة ، ومبرمجة التفكير على رأي واحد قد حجب عنه أي قول آخر ، إذ لا تصدر إلا من جهة واحدة ، وخط مستقيم لا يوجد فيه تعرجات تشحذ الذهن على النظر والتمعن ، وبهذا يسهم هذا التحيز بقتل ملكة الانسان الابداعية الفكرية ، فيعيش الانسان ذيليا لا يتحرك إلا حرّك ، ولا ينظر إلا بعين غيره ، ومثل هذا قد تعرف فكرته قبل أن يقولها ، وتعرف طريقته قبل إن يسيرها ، وتعرف فتواه قبل إن يتفوه بها ..

وهذا " التحيز " الذي يتخندق به الانسان يجعله ينظر إلى رؤيه خصمه من خلال " تصنيفه " له ، فهو يحين يصنف داعية مثلا بأنه ( متساهل ) فإن هذا كفيل بأن يرد فكرته قبل إن يقرأها ، وحين يصنف عالما بأنه ( حكومي ) فإن هذا يجعل بينه وبين هذا العالم خنادق نفسية عميقة ، فلا ينظر إلى قوله من خلال معيار الفكر والعلم ، بل ينظر إلى قوله من خلال " تصنيفه " له إولا ، ثم تحيزه إلى التيار المقابل لتيار هذا الشيخ ثانيا ، فيقطع على نفسه فرصة " التأمل " و " الاستقلال " في قبول الأفكار وردها .. ثم إن هذا " التصنيف " و " التحيز " يجعل الإنسان يبطل قناعاته الذاتيه عن الاشخاص ، ويحاكمهم من خلال منظوره التصنيفي ، فهو لا يجادل في أن هذا " الشيخ " هو سليم الاعتقاد ، محقق المسائل ، عالم بالعقل والنقل ، ولكنه يترك هذا كله لأنه رأى إن هذا الشيخ فيه نوع " تساهل " ، او فيه " انفتاح " او غير ذلك من المعاني المعلبة الجاهزة التي يرمي بها خصومه ليؤثر على نفسه وعلى من حوله في قطع الطريق على من يريد إن يتأمل بالاقوال دون أي مؤثر ..

إن كثيرا من الشباب يعاني من " خلوصية " ذاتية ، ويفترضها في المقابل ، فهو لا يمكن إن يفصّل في المسائل او في الاشخاص ، فيقبل البعض ويرفض البعض ، بل هو يفترض " الكمال " المطلق في الذات او في المقابل ، ثم لا يقبل من الانسان إن يتجزأ فيخطي مرة ويصيب أخرى ، بل لا بد إن يكون مصيبا على طول الخط ، وأي خطأ يحصل يجعله يفاصل الرجل كأنه لم يعرفه في يوم من الأيام ، وهذا الأمر هو الذي يحدث هذا " الانبعاج " في الدعوة والميادين الثقافية ، وهو الذي يشذر العمل ويشطر العاملين ، ويجعلهم شيعا وأحزابا ..

لقد جاء الاسلام ليحرر الانسان من التبعية الجاهلية ، ويرسخ معالم التبعية العلمية ، ويقضي على كل تعصب جاهلي في الفكر والسلوك ، فيعيش الانسان المسلم حرا في كرامته ، وحرا في اختياراته في إطار الاسلام وتعاليمه ، دون أن يسلم نفسه لمن يقوده مثل الشاة تقاد إلى حتفها ، وهذه الاستقلالية التي رسخها الاسلام هي التي كان يعيبها على الكافرين الذين يقولون ( إنا وجدنا آباءنا على ملة ، وإنا على آثارهم مقتدون ) ، وهي التي عاب فيها النصارى الذين ( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم إربابا من دون الله ) ، حين لا ينظر الانسان إلى الكون والانسان والحياة إلا من خلال ثقب فكر فلان أو علان ، والله تعالى قد منحه العقل النافذ ، والبصيرة الناقده ، والرؤية التي سلبها البهيمة التي تهيم بلا هدف ولا غاية ..

إن أشد ما ابتليت به الأمة في هذا الزمن هو ضمور الولاء للاسلام والدين ، وتضخم الولاءات لغيره ، حين يقدّم الانسان رؤية الاشخاص الذين يتحيز إليهم على غيرهم لا بمعيار العلم والنص وقواعد الشريعة وكلياتها ، بل بمعيار الحزب او الجماعة او الفئة او الشلة ، ضاربا بكل القواعد التي درسها عرض الحائط ، متشبثا بقوم قد يرفضونه او يطردونه من جنتهم في أي لحظة ، وحينها يعض أصابع الندم على اسلامه عقله لغيره ، واعطاءه الاخرين فرصة احتكاره وتسييره بعد إن حرره الله من رق الأفكار والاشخاص ، وجعله مسلما منيبيا لله وحده لا شريك له .

إن السلامة من " التصنيف " و " التحيز " تجعل الانسان ينظر إلى الحياة بنظرة عدل وانصاف وسلامه صدر ، فيكون كالنحلة التي تتجول في الفضاء الزاهي بحثا على رحيق طيب ، فيعيش في الفضاء الرحب الواسع ، بعيدا عن ضيق المناهج ، وعطن التحزبات التي تقضي على فكرالانسان وعقله ، وهذا كله لا يعني الغاء التعاون على البر والتقوى ، والعمل الجماعي الذي يثمر نهضة للأمة ، بل يقضي على إهدار كرامة الانسان وعبوديته لغير الله تعالى ..

إن " الاستقلالية " في التفكير لا تعني قطع الإنسان العلائق بالاخرين ، بل تعني استقلاله في الاختيارات النهائية في الافكار ، بعد إن يناقش فيها أهل العلم والفكر والعقل والرأي ، حتى يصل من خلال التأمل والاستنباط وشحذ الذهن واستفراغ الجهد والطاقة إلى رأي يراه صوابا ، دون أن يكون لهؤلاء تأثير على هذا الاختيار ، حينها يتنفس الصعداء ، لأنه مستعد أن يتراجع في أي لحظة عن هذا القول إذا استبان له ضعفه ، خلافا لمن هو مبرمج الرأي ، فلا يتراجع عنه حتى يتراجع عنه فلان ابن فلان .. والله المستعان !

وفق الله الجميع !





(((((((((((((((((((((((((((((((( منقول )))))))))))))))))))))))))))))))))))))))


مقال اعجبني جدا ...................... أتمنى الفائدة للجميع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  

 
قديم(ـة) 13-08-2006, 04:53 PM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
ابو ناصر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر
إن " الاستقلالية " في التفكير لا تعني قطع الإنسان العلائق بالاخرين ، بل تعني استقلاله في الاختيارات النهائية في الافكار ، بعد إن يناقش فيها أهل العلم والفكر والعقل والرأي ، حتى يصل من خلال التأمل والاستنباط وشحذ الذهن واستفراغ الجهد والطاقة إلى رأي يراه صوابا ، دون أن يكون لهؤلاء تأثير على هذا الاختيار ، حينها يتنفس الصعداء ، لأنه مستعد أن يتراجع في أي لحظة عن هذا القول إذا استبان له ضعفه ، خلافا لمن هو مبرمج الرأي ، فلا يتراجع عنه حتى يتراجع عنه فلان ابن فلان .. والله المستعان !

وفق الله الجميع !







مقال في الصميم ويحكى الواقع

شكراً لك صخر
ابو ناصر غير متصل  
قديم(ـة) 14-08-2006, 01:17 AM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 140
قوة التقييم: 0
الخميائي is on a distinguished road
شكراً ثم شكراً ثم شكراً لك أخي صخر على انتقاء هذا المقال الرائع

وحبذا لو حددت لنا المصدر

إنه يتحدث عن مرض عضال استشرى بين المسلمين ، وفتك بالكثير منهم ، والمصيبة أن المصاب به لايشعر بمرضه ، فهو متعصب للأشخاص أو الأحزاب أو الحركات والتوجهات ويريد سحق أي مخالف له ويظن أنه مجاهد مناضل للحق ،

سبق لي طرح مقال في هذا المنتدى بعنوان ( لتصنيفات المعلبة فاكهة أهل بلدي )

وإن لم يكن بقوة وعمق المقال الذي أتحفتنا بنقله ، أحببت أن أعيده للقراء هنا إتماماً للفائدة : ( ألاحظ من بعض أبناء بلدنا التسرع في التصنيف والاتهام لكل مخالف لهم في الرأي ,
والمصيبة أنني رأيت هذا الأمر أكثر مايكون عند من يوصفون بأنهم من أهل الخير والصلاح وبعضهم يحمل راية الإصلاح ويعد نفسه من المصلحين .
وهذه الاتهامات جاهزة لكل مخالف له في الرأي ولو كانت مسألة تحتمل تعدد وجهات النظر أو مما سبق وأن أختلف فيه !!
ومن هذه التصنيفات المعلبة ( علماني ، حداثي , ليبرالي , عقلاني ، عميل أو صنيعة للغرب , تنويري [ وقديماً أكثروا من صرف ] ماسوني ، اشتراكي ، يساري ، قومي ، ناصري ...الخ ) ولكل زمان تصنيفات تكفي لإسقاط الآخرين ورد كل ماعندهم من حق أو باطل .
والمشكلة أن أغلب من يطلقون هذه التصنيفات لايعرفون معناها ولوازمها , فتجده – لجهله – يطلق هذه الأحكام بكل سهولة وهي أسهل عليه من قولت (سلام عليكم).
وغالباً مايكون هذا الجاهل قد تلقى هذه التصنيفات من أحد الرموز المقدسين عنده والذين امتهنوا مهنة تصنيف عباد الله ، فتجد أن شغله الشاغل هو تحطيم الآخرين بالإتهام لهم في دينهم أو ولائهم لوطنهم .
وهو بذلك يبرز نفسه على أنه هو صاحب الرأي الصحيح الموافق للحق الذي يلزم الآخرين إتباعه ، وأن الرأي الآخر ضلال وفتنة وزيغ عن الدين .
وما أكثر مارأيت في بلدنا من هذا الصنف الذين استعذبوا الصعود على أكتاف الآخرين - نظراً لعدم وجود أي مشروع بناء لديه فيه إصلاح للبلد وأهله - فوجد أن الطريق المختصر للبروز هو تصيّد أخطاء الآخرين - إن وجدت - أو تحميل الكلام والمواقف الصادرة عنهم أسوأ الاحتمالات .
وبذلك يبدوا للجهلة - خصوصاً الشباب منهم - أنه هو الخبير ببواطن الأمور ، الفطن لمكائد الأعداء .
ثم تجد هذا الجاهل المتلقي يحقد على هذا المتهم ويعتبره عدواً للمسلمين وشراً وبلاءً على عباد الله .
ولايجوز عنده أن يذكر لهذا المتهم أي حسنة قدمها للآخرين – وقد يكون له جهوده التي يشكر عليها - بل يتعامل معه وكأنه ليس من المسلمين الذين حرم الله أعراضهم ودمائهم......

أقول أن هذا المرض المستشري قد سبب الفرقة والحقد بين المسلمين من أهل البلد وجعلهم فرقاً وأحزاباً يحقد بعضهم على بعض بغير حق .

والمصيبة العظمى إلباس هذا الحقد والبغض لبوس - الدين والدين منه براء - فدين الإسلام دين رحمة وألفة وعدل ، وما هذه التصنيفات والإتهامات في الغالب إلا لأغراض حزبية وصراعات على بسط النفوذ على المجتمع .)
الخميائي غير متصل  
قديم(ـة) 14-08-2006, 01:42 AM   #4
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
ابو ناصر is on a distinguished road
ا

أخي الفاضل الخميائي

الملك عبدالله حفظة الله ورعاة

زار المدنية المنورة وشكرهم على حسن ضيافتهم مع افتتاح ووضع حجر الاساس للمشاريع التنموية في المدينة

وزار حائل وكذلك شكرهم على حسن ضيافتهم مع افتتاح ووضع حجر الاساس للمشاريع التنموية في حائل

وزار القصيم وفي اول لقاء مع المواطنين في القصيم في الاستاد قراء كلمة معدة مسبقاً يتحدث فيها حفظة الله

عن الابتعاد عن التصنيفات واننا في وطن واحد ديننا الإسلام وكتابنا القران..

هذا ما قالة مليكنا المفدى للقصيم ومواطنية فقط

للأسف واقعنا مؤلم ومجتمعنا القصيمي يشرب ابنائة ويربيهم على الكراهية والعداء ،

والمشكلة انها حتى في النخبة من المتدينين في الرس موجودة !!

عجبي ثم عجبي
ابو ناصر غير متصل  
قديم(ـة) 14-08-2006, 03:55 AM   #5
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
العفو اخوي ابو ناصر ... وأن شاء لله نستمر بنقل ما يفيد



=====================================

الخميائي ..... العفو ............ ومشكور على هذه الاضافة ... والتي تحكي واقع يجب أن نسعى إلى تغيره


هذا المصدر اخوي



http://alsaha.fares.net/sahat?14@29....oF.4@.2cc149d6
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19