عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-08-2006, 08:07 PM   #21
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
البلد: امريكا & السعوديه
المشاركات: 1,331
قوة التقييم: 0
Mac.Mazyad is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها المتفائل
طيّب : هلاّ شكرت الهيئة أولا .
ثم ان النقد الهادف مطلوب ولايحسنه كل أحد .
وينبغي التفريق بين عمل الهيئة وغيرها .
وكأني بك تريد صرف النظر بموضوعك هذا عن بطولة الهيئة في قضية المطعم ( هكذا يبدو ) .
قليلا من الهدوء .
شكرن .
اي بطوله واي نصر وين حنا فيه شكلنا داخلين غزوه

بابو الشباب المقطع لو طاح بيد الهلال الاحمر والا الجوازات والا المطافى كان سوو نفس العمل

ياحبكم للتضخيم
__________________
Mac.Mazyad غير متصل  

 
قديم(ـة) 30-08-2006, 08:11 PM   #22
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 1,491
قوة التقييم: 14
المتفائل is on a distinguished road
يقول أبو ناصر :

المتفائل كرماً لا أمراً

ممكن تذكر الفرق بين عمل الهيئة وغيرها لنستفيد ؟

شكراً لك أخي المتفائل

~


الأخ / أبو ناصر :

حبا وكرامة :

سوف أذكر لك الفرق لاطلبا لإفادتك لأنني أرى أنك لست بحاجة لها ولم تطلب للاستفادة .

ولكني سأذكر الفرق الذي أدين الله به وليس أحد ملزما بقبوله ( ألستم تنادون باحترام الآخر ) خلّون آخر هذه المرّة ياصديقي .

باختصار :

أرى أن الهيئة عملها منوط بخيرية الأمة وسبب عزها وهي أكثر تعلقا بالآخرة من الدنيا ....إلخ ... لذا حين نقدها ينبغي أن

نكون موازنين في قضية مايترتب على النقد ومن قام به ومالفائدة والثمرة ....إلخ .

لذا ((((((( أرى )))))))) أن هناك فرق بينها وبين البلدية ...........

مع يقيني : أنها بحاجة للتصويب والانتقاد (( الهادف )))) والذي لاينبغي أن يكون متاحا لكل من هبّ ودبّ ..

هذا باختصار والصلاة قد حضرت .

شكرن لك .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المتفائل غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 08:14 PM   #23
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 76
قوة التقييم: 0
النقد الصريح is on a distinguished road
أخوي: ... قضي فكان ...

المعصوم من الخطأ ... هو [blink]الرسول صلى الله عليه وسلم [/blink]

أما الهيئــه ... فليست معصومه من الخطأ ... وإذا كان في جعبتك شئ ... فلا تبخل علينا

عن عائشة رضي الله عنها:

أن قريشا أهمهم شأن المرأة المخزومية التي سرقت‏.‏ فقالوا‏:‏ من يكلم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم‏؟‏

فقالوا‏:‏ ومن يجترئ عليه إلا أسامة، حب رسول الله صلى الله عليه وسلم‏؟‏ فكلمه أسامة‏.‏ فقال رسول الله صلى الله

عليه وسلم ‏(‏أتشفع في حد من حدود الله‏؟‏‏)‏ ثم قام فاختطب فقال ‏(‏أيها الناس‏!‏ إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا

إذا سرق فيهم الشريف، تركوه‏.‏ وإذا سرق فيهم الضعيف، أقاموا عليه الحد‏.‏ وايم الله‏!‏ لو أن فاطمة بنت محمد سرقت

لقطعت يدها‏)‏‏.

المشكلــه الوحيده/ بالعالم كلـــــــه هي حرف الواو ... اللي لا يمكن نستغني عنه واللي يقول ما فيه بالهيئــــــه واو ... أقوله بصريح العبارة ... إنك ...

وأتحدى أي واحد يلقى ... حاجه عليهم إلا ويكون النصيب الأكبر للواسطه ..

وغيره الله يجزاهم ... ألف خير ويوفقهم ... ويسدد خطاهم ... ويريهم الحق حقاً ويرزقهم إتباعه والباطل باطلاً ويرزقنا إجتنابه


تمنياتي ،،،
النقد الصريح غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 08:45 PM   #24
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 341
قوة التقييم: 0
نجمة بعيدة is on a distinguished road
النقد الصرررررررررريح أنت مخطيء فالرسول الكريم ليس معصوما عن الخطأ..ليس هناك كائن من كان معصوما عن الخطأ..

أحببت التـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــوضيح..

وقد أخطأ الرسول الكريم حينما صد عن الرجل الأعمى فنزلت قوله تعالى (عبس وتولى أن جاءه الأعمى ومايدريك لعله يزكى)
نجمة بعيدة غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 09:08 PM   #25
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
البلد: غير مهم
المشاركات: 525
قوة التقييم: 0
قضي فكان is on a distinguished road
أخواني الكرام جميعاً

أعمكم بهذا اللقب ولاأختص به أحداً

لا أدري لماذا بعض الردود فسرت الموضوع على أنه إنتقاد للهيئة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بينما هو إنتقاد لمن يرفض إنتقاد الهيئة ويحرمه ويجرم من يقوم بذلك (فقط لاغير) وإقرؤا الموضوع جيداً للتأكدوا من صدقي

================================================== ========================

نجمة بعيدة

السلام عليك

النقد مطلوب من أجل الوصول الى الغاية النبيلة وهي إداء المهمة الموكلة للجميع بأقل قدر من الأخطاء

ولكن المصيبة فيمن يرفض الأنتقاد!!!!!!!!!!! يرفض ذكر الأخطاء!!!!!!!!!!!! يرفض المطالبة بمحاسبة المقصرين والمخالفين!!!!!!!!!!!

بينما يحلل ذلك لنفسة مع جميع الهيئات والوزارات ما عدا الهيئة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!(محتسباً الأجر)!!!!!!!

سؤال لكِ أختي الكريمة : هل الرسول صلى الله عليه وسلم معصوم ؟

إسألِ وأجيبيني رجاءً

شاكر مروركِ الكريم


================================================== =========

أخي الكريم حزم الظامي

السلام عليك

هل أنا أنتقدت الهيئة بهذا الموضوع!!!!

أنا أنتقد من يحرم ويجرم أنتقاد الهيئة حتى وإن أخطأ موظفيها وتجاوزوا وأعتدوا

أيرضيك الكيل بمكيالين ؟ أيرضيك ؟

كيف يبيح لنفسه أنتقاد من يشاء من الجهات الرسمية (وهذا من حقه وأؤيده أنا) ويحرم على الأخرين أنتقاد الهيئة !!!!!!!!

أليس الأنتقاد يهدف للمصلحة العامة ؟ كيف يصبح أنتقاد البلدية مصلحة وأنتقاد الهيئة مفسدة ؟؟؟ أيرضيك هذا التناقض ؟

من الواضح بمشاركتك أنك عقلاني للغاية فأنا أتطلع اليك لتجيب بالعدل والمنطق

أنتظرك بفارغ الصبر وأنا متأكد أنك لن تغفل أي من المعاني المطروحة بردي هذا

شاكر مرورك الكريم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قضي فكان غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 09:11 PM   #26
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
البلد: غير مهم
المشاركات: 525
قوة التقييم: 0
قضي فكان is on a distinguished road
Post

أخي المتفائل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت ماكتبته وفهمته

فلك العتبى حتى ترضى

لك العتبى حتى ترضى

لك العتبى حتى ترضى

لك العتبى حتى ترضى

لك العتبى حتى ترضى

والسلام
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قضي فكان غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 10:39 PM   #27
مشرف منتدى التصاميم والصور
 
صورة mgroo7 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: my room :$
المشاركات: 4,214
قوة التقييم: 16
mgroo7 will become famous soon enough
Angry

.

اقتباس:

السؤال : لماذا تجيزون لأنفسكم أنتقاد البلدية وتجرمون من ينتقد الهيئة ؟؟

.................................................. .................................................. .................................................. ........................


ياخوي هذي الهيئة أمر بها القرآن ومدري وشلون طاعتك نفسك تقارن الهيئة بالبلدية وعندي تنبيه فيه حكمة تقول ( اختلاف الرأي لا يفسد في الود قضية )

تحياتي : mgroo7

.
__________________
Done



.
mgroo7 غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 10:45 PM   #28
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
البلد: غير مهم
المشاركات: 525
قوة التقييم: 0
قضي فكان is on a distinguished road
عربي مسلم

السلام عليك

نعم لااحد معصوم من الخطأ

لاموظف هيئة ولا موظف بلدية

ولا أحد فوق النقد

لاموظف هيئة ولا موظف بلدية

إن أدوا واجبهم قلنا لهم أحسنتم وإن أخطأوا قلنا لهم أسأتم

والبعض يريد الأيقاع بالهيئة = هذا صحيح ولكن هذا ليس مبرراً للمطالبة بالتكتم على تجاوزاتها وعدم نقدها وتوجيهها

شاكر مرورك الكريم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قضي فكان غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 10:50 PM   #29
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 200
قوة التقييم: 0
حزم الظامي is on a distinguished road
.
أخي قضى فكان : حيرتني معاك ...

مرة اقول ان النقاش معك عقيم ..

ومرة اقول انك فهيم وكريم ...!!!

لكن اباخذ باخر حالتيك وابقولك لبيك ...

لا احد يغضب من النقد الهادف حتى ولو كان بالهيئة ...

وانا انتقد الهيئة على اشياء واقولها لمن اعرفه من اعضاءها ...

لكن تعال :

النقد الهادف ...

النقد الهادف ...

والنقد الهادف يبي اشياء :

النية الصادقة والطريقة السليمة والوقت المناسب ...

وحتى اختصر عليك الأمر ...

اتصل على الرئيس العام للهيئات وانصحه واذا ماتجاوب معك ...

لك الحق تفض غِلّك فيهم على مايقولون ...

أما بالنسبة للشباب اللي يدافعون عنها وربما احتدوا في الدفاع ..

فمن جهتهم : أُوصيهم بالهدوء والتعقّل وتذكر قوله صلى الله عليه وسلم (( عليكم بالرفق فما وضع في شي الا زانه

ولا نزع من شي الا شانه ))

وأما بالنسبة لك أنت : فالمفروض انك تعذرهم لأنهم يحسون ان الله حافظهم بالهيئات ولأنهم يشوفون الهجمة

الشرسة عليها من اناس يعرف الجميع مقصدهم ...

وتجي انت وتكمّل الناقص وتدخل الهيئة بكل قضية !!

أخي الكريم : اذا كنت تريد الحق فإن الله سيوفقك له ..

ولو كان على حساب الهيئة
!!!!
.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
حزم الظامي غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2006, 11:01 PM   #30
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 1,491
قوة التقييم: 14
المتفائل is on a distinguished road
أختي نجمة بعيدة والإخوة : هذا جواب حول عصمة نبينا صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمي :

عصمة الأنبياء :

سؤال:

أود أن أسال عن العقيدة ، هل من عقيدتنا الإيمان بصدور الذنب عن الأنبياء وأنهم غير معصومين ؟.

الجواب:

الحمد لله

الأنبياء هم صفوة البشر ، وهم أكرم الخلق على الله تعالى ، اصطفاهم الله تعالى لتبليغ الناس دعوة لا إله إلا الله ، وجعلهم الله تعالى الواسطة بينه وبين خلقه في تبليغ الشرائع ، وهم مأمورون بالتبليغ عن الله تعالى ، قال الله تعالى : " أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين " الأنعام / 89 .

والأنبياء وظيفتهم التبليغ عن الله تعالى مع كونهم بشرا ، ولذلك فهم بالنسبة للأمر المتعلق بالعصمة على حالين :

1- العصمة في تبيلغ الدين .

2- العصمة من الأخطاء البشرية .

أولاً : أما بالنسبة للأمر الأول ، فإن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام معصومون في التبليغ عن الله تبارك وتعالى ، فلا يكتمون شيئاً مما أوحاه الله إليهم ، ولا يزيدون عليه من عند أنفسهم ، قال الله تعالى لنبيه محمد – صلى الله عليه وسلم – " يأيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس " المائدة /67 ، وقال تعالى : " ولو تقول علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين " الحاقة /47 - 44 .

وقال تعالى : " وما هو على الغيب بضنين " التكوير /24 ، قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي – رحمه الله – في تفسير هذه الآية " وما هو على ما أوحاه الله إليه بشحيح ، يكتم بعضه ، بل هو – صلى الله عليه وسلم – أمين أهل السماء ، وأهل الأرض ، الذي بلغ رسالات ربه ، البلاغ المبين ، فلم يشح بشيء منه ، عن غني ولا فقير ، ولا رئيس ولا مرؤوس ، ولا ذكر ولا أنثى ، ولا حضري ولا بدوي ، ولذلك بعثه الله في أمة أمية جاهلة جهلاء ، فلم يمت – صلى الله عليه وسلم – حتى كانوا علماء ربانيين ، إليهم الغاية في العلوم ... " انتهى

فالنبي في تبليغه لدين ربه وشريعته لا يخطأ في شيء البتة لا كبير ولا قليل ، بل هو معصوم دائماً من الله تعالى .

قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله – ( فتاوى ابن باز ج6/371 ) :

" قد أجمع المسلمون قاطبة على أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام – ولاسيما محمد – صلى الله عليه وسلم – معصومون من الخطأ فيما يبلغونه عن الله عز وجل ، قال تعالى : " والنجم إذا هوى * ما ضل صاحبكم وما غوى * وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى * علمه شديد القوى " النجم /1-5 ) ، فنبينا محمد – صلى الله عليه وسلم – معصوم في كل ما يبلغ عن الله قولاً وعملاً وتقريراً ، هذا لا نزاع فيه بين أهل العلم " انتهى .

وقد اتفقت الأمة على ‏أن الرسل معصومون في تحمل الرسالة ، فلا ينسون شيئا مما أوحاه الله إليهم ، إلا شيئا قد ‏نسخ ، وقد تكفل الله جل وعلا لرسوله _ صلى الله عليه وسلم _ أن يقرئه فلا ينسى ، إلا شيئاً ‏أراد الله أن ينسيه إياه وتكفل له بأن يجمع له القرآن في صدره . قال تعالى . " سنقرئك فلا ‏تنسى إلا ما شاء الله " الأعلى / 7 ، وقال تعالى : " إن علينا جمعه وقرآنه * فإذا قرأناه فاتبع ‏قرآنه " القيامة /17-18 .

قال شيخ الإسلام رحمه الله ( مجموع الفتاوى ج18 / 7 ) :

" فان الآيات الدالة على نبوة الأنبياء دلت على أنهم معصومون فيما يخبرون به عن الله عز وجل فلا يكون خبرهم إلا حقاً وهذا معنى النبوة وهو يتضمن أن الله ينبئه بالغيب وأنه ينبئ الناس بالغيب والرسول مأمور بدعوة الخلق وتبليغهم رسالات ربه " انتهى .

ثانيا : بالنسبة للأنبياء كأناس يصدر منهم الخطأ ، فهو على حالات :

1- عدم الخطأ بصدور الكبائر منهم :

أما كبائر الذنوب فلا تصدر من الأنبياء أبدا وهم معصومون من الكبائر ، سواء قبل بعثتهم أم بعدها .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - ( مجموع الفتاوى : ج4 / 319 ) :

" إن القول بأن الأنبياء معصومون عن الكبائر دون الصغائر هو قول أكثر علماء الإسلام ، وجميع الطوائف ... وهو أيضا قول أكثر أهل التفسير والحديث والفقهاء ، بل لم يُنقل عن السلف والأئمة والصحابة والتابعين وتابعيهم إلا ما يوافق هذا القول " انتهى .

2- الأمور التي لا تتعلق بتبيلغ الرسالة والوحي .

وأما صغائر الذنوب فربما تقع منهم أو من بعضهم ، ولهذا ذهب أكثر أهل العلم إلى أنهم غير معصومين منها ، وإذا وقعت منهم فإنهم لا يُقرون عليها بل ينبههم الله تبارك وتعالى عليها فيبادرون بالتوبة منها .

والدليل على ‏وقوع الصغائر منهم مع عدم إقرارهم عليها :‏‏ - قوله تعالى عن آدم : " وعصى آدم ربه فغوى * ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى ) طه / ‏‏121-122 ، وهذا دليل على وقوع المعصية من آدم – عليه الصلاة والسلام - ، وعدم إقراره عليها ، مع توبته إلى ‏الله منها .‏

‏ - قوله تعالى " قال هذا من عمل الشيطان إنه عدوٌ مضلٌ مبين* قال رب إني ظلمت ‏نفسي فاغفر لي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم " القصص/15،16 . فموسى – عليه الصلاة والسلام - اعترف ‏بذنبه وطلب المغفرة من الله بعد قتله القبطي ، وقد غفر الله له ذنبه .

- قوله تعالى : ‏" فاستغفر ربه وخر راكعاً وأناب * فغفرنا له ذلك وإن له عندنا لزلفى وحسن مآب " ‏‏ص / 23،24 ، وكانت معصية داود هي التسرع في الحكم قبل أن يسمع من الخصم ‏الثاني .

وهذا نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - يعاتبه ربه سبحانه وتعالى في أمور ‏ذكرت في القرآن ، منها :

- قوله تعالى " يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي ‏مرضات أزواجك والله غفور رحيم " التحريم /1 ، وذلك في القصة المشهورة مع بعض أزواجه – صلى الله عليه وسلم - .

- كذا عتاب الله تعالى للنبي – صلى الله عليه وسلم - في أسرى بدر :

فقد روى مسلم في صحيحه ( 4588 ) " قال ابن عباس : فلما أسروا الأسارى قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لأبي بكر وعمر – رضي الله عنهما - : " ما ترون في هؤلاء الأسارى ؟ " فقال أبو بكر : يا نبي الله ! هم بنو العم والعشيرة , أرى أن تأخذ منهم فدية , فتكون لنا قوة على الكفار , فعسى الله أن يهديهم للإسلام ، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " ما ترى يا ابن الخطاب ؟! " قال : قلت لا ، والله يا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ما أرى الذي رأى أبو بكر ، ولكني أرى أن تمكنا فنضرب أعناقهم ، فتمكن عليا من عقيل فيضرب عنقه ، وتمكني من فلان - نسيبا لعمر – فأضرب عنقه ، فإن هؤلاء أئمة الكفر وصناديدها ، فهوي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ما قال أبو بكر ، ولم يهو ما قلت ، فلما كان من الغد جئت فإذا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وأبو بكر قاعدين وهما يبكيان ، قلت : يا رسول الله ! أخبرني من أي شيء تبكي أنت وصاحبك ؟ فإن وجدت بكاء بكيت ، وإن لم أجد بكاء تباكيت لبكائكما ، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " أبكي للذي عَرَضَ عليّ أصحابُك من أخذهم الفداء ، لقد عُرِض عليّ عذابُهم أدنى من هذه الشجرة " – شجرة قريبة من نبي الله – صلى الله عليه وسلم - وأنزل الله عز وجل : " ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض " إلى قوله : " فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا " الأنفال / 67–69 ، فأحل الله الغنيمة لهم .

ففي هذا الحديث اتضح أن اختيار النبي صلى الله عليه وسلم للعفو عن الأسرى إنما كان أمرا اجتهاديا منه بعد مشاورة أصحابه ، ولم يكن عنده صلى الله عليه وسلم فيه من الله تعالى نص .

- قوله تعالى : " عبس وتولى * أن جاءه الأعمى " عبس /1-2 ، وهذه قصة الصحابي الجليل عبد الله ابن أم مكتوم الشهيرة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي عاتبه الله فيها .

قال شيخ الإسلام ( مجموع الفتاوى : ج4 / 320 ) :

" وعامة ما يُنقل عن جمهور العلماء أنهم ( أي الأنبياء ) غير معصومين عن الإقرار على الصغائر ، ولا يقرون عليها ، ولا يقولون إنها لا تقع بحال ، وأول من نُقل عنهم من طوائف الأمة القول بالعصمة مطلقاً ، وأعظمهم قولاً لذلك : الرافضة ، فإنهم يقولون بالعصمة حتى ما يقع على سبيل النسيان والسهو والتأويل " انتهى .

وقد يستعظم بعض الناس مثل هذا ويذهبون إلى تأويل النصوص من الكتاب والسنة ‏الدالة على هذا و يحرفونها . والدافع لهم إلى هذا القول شبهتان :

الأولى : أن الله تعالى أمر ‏باتباع الرسل والتأسي بهم ، والأمر باتباعهم يستلزم أن يكون كل ما صدر عنهم محلاً ‏للاتباع ، وأن كل فعل ، أو اعتقاد منهم طاعة ، ولو جاز أن يقع الرسول صلى الله عليه وسلم في معصية ‏لحصل التناقض ، لأن ذلك يقتضي أن يجتمع في هذه المعصية التي وقعت من الرسول ‏الأمر باتباعها وفعلها ، من حيث إننا مأمورون بالتأسي به ، والنهي عن موافقتها ، من ‏حيث كونها معصية .‏

‏وهذه الشبهة صحيحة وفي محلها لو كانت المعصية خافية غير ظاهرة بحيث تختلط ‏بالطاعة ، ولكن الله تعالى ينبه رسله ويبين لهم المخالفة ، ويوفقهم إلى التوبة منها من غير ‏تأخير .‏

الثانية : أن الذنوب تنافي الكمال وأنها نقص . وهذا صحيح إن لم يصاحبها توبة ، فإن التوبة ‏تغفر الذنب ، ولا تنافي الكمال ، ولا يتوجه إلى صاحبها اللوم ، بل إن العبد في كثير من ‏الأحيان يكون بعد توبته خيراً منه قبل وقوعه في المعصية ومعلوم أنه لم يقع ذنب من نبي إلا وقد سارع إلى التوبة والاستغفار، فالأنبياء لا يقرون ‏على ذنب ، ولا يؤخرون توبة ، فالله عصمهم من ذلك ، وهم بعد التوبة أكمل منهم ‏قبلها .‏

3- الخطأ في بعض الأمور الدنيوية – بغير قصد - :

وأما الخطأ في الأمور الدنيوية ، فيجوز عليهم الخطأ فيها مع تمام عقلهم ، وسداد رأيهم ، وقوة بصيرتهم ، وقد وقع ذلك من بعض الأنبياء ومنهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ويكون ذلك في مناحي الحياة المختلفة من طب وزراعة وغير ذلك .

فقد روى مسلم في صحيحه ( 6127 ) عن رافع بن خديج قَالَ: قَدِمَ نَبِيّ اللّهِ - صلى الله عليه وسلم – الْمَدِينَةَ ، وَهُمْ يَأْبُرُونَ النّخْلَ . يَقُولُونَ يُلَقّحُونَ النّخْلَ . فَقَالَ : "مَا تَصْنَعُونَ ؟ " قَالُوا : كُنّا نَصْنَعُهُ. قَالَ : "لَعَلّكُمْ لَوْ لَمْ تَفْعَلُوا كَانَ خَيْراً " فَتَرَكُوهُ . فَنَفَضَتْ أَوْ قال : فَنَقَصَتْ . قَالَ : فَذَكَرُوا ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ : " إِنّمَا أَنَا بَشَرٌ ، إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ دِينِكُمْ فَخُذُوا بِهِ ، وَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ رَأْيي ، فَإِنّمَا أَنَا بَشَرٌ" وبهذا يكون قد علم أن أنبياء الله تعالى معصومون عن الخطأ في الوحي ، ولنحذر ممن يطعنون في تبليغ الرسول صلى الله عليه وسلم ، ويشككون في تشريعاته ويقولون هي اجتهادات شخصية من عنده حاشاه صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى : " وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى " النجم /3-4 .

وسئلت اللجنة الدائمة : هل الأنبياء والرسل يخطئون ؟

فأجابت :

نعم ، يخطئون ولكن الله تعالى لا يقرهم على خطئهم بل يبين لهم خطأهم رحمة بهم وبأممهم ، ويعفو عن زلتهم ، ويقبل توبتهم فضلاً منه ورحمة ، والله غفور رحيم ، كما يظهر ذلك من تتبع الآيات القرآنية التي جاءت في هذا" اهـ

"فتاوى اللجنة الدائمة" (3/194) .

http://www.islamqa.com/index.php?ref=42216&ln=ara
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المتفائل غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19