عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 25-08-2002, 04:35 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
البلد: .........
المشاركات: 3
قوة التقييم: 0
المشـ صدق ـاعر is on a distinguished road
زمـــــن الذئــــــــــاب ...

زمـــــن الذئــــــــــاب ...


السلام عليكم ورحمة الله ...


يسعد اوقاتكم احبتي ...


( احذروا الذئاب البشرية ... فقد بدأت تتكاثر من حولنا بشكل مخيف )



الذئب الأول :-
جمعته علاقة صداقة بأحد الرجال المحترمين .. فدخل إلى حياته ووثق به الآخر ثقة عمياء .. ففتح له قلبه وحدثه عن نفسه وهمومه وأحزانه .. وصارحه بأدق أسراره .. وأدخله بيته بنية حسنة .. فشاركه ذلك الخائن كل شيء .. حتى زوجته ..


الذئب الثاني :-
مات والده وهو جنين في بطن أمه .. فربته صغيرا ومنحته عمرها ولياليها بلا تردد .. وضحت بصحتها كي يحيا حياة كريمة .. وكانت تسهر الليل وتدعو الله أن يحفظه لها .. وأن تراه أفضل خلق الله على الأرض .. وأن يمد الله في عمرها إلى أن تحمل أطفاله بين يديها .. وأن يكبر سريعا كي تنتهي معاناتها .. ومرت الأيام .. وكبر كما كانت تحلم وتتمنى .. لكن معاناتها لم تنته .. بل بدأت منذ الليلة الأولى التي أدخلها فيها ( درا العجزة ) .. تنفيذا لرغبة زوجته .. وما زالت هي هناك تتعطش لرؤيته ورؤية أطفاله .. وما زالت ندعو الله أن يحفظه ...


الذئب الثالث :-
كان رجلا مشهورا تحيط به المعجبات كظله .. ويسير فوق الأرض كالطاووس .. ويحمل صوره في جيوبه ويقدمها لكل معجبة تعترض طريقه .. ويحفظ كلمات الحب وقصائد الشوق كاسمه .. وكلما تعرف إلى إحداهن .. استدرجها إلى وكر الذئاب كي يشاركه رفاقه .. ( الوليمة ) ..


الذئب الرابع :-
زوج ورب أسرة .. يكثر من الحديث عن القيم والمبادئ والشرف .. ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر .. ويكثر من الصلاة أمام الناس .. ويتعمد أن يتصدق على الملأ .. ويظن المحيطون به أنه رجل صالح .. ولكن قلة من الناس أولئك الذين يدركون أن هذا الذئب يمارس الرذيلة مع كل أنثى تقترب منه .. حتى لو كانت ( ابنته ) .. والله المستعان ..


الذئب الخامس :-
تزوج بفتاة جميلة جدا .. وتعمد أن يختارها طاغية الأنوثة كي يضمن نجاح تجارته وكي يحقق حلم عمره بأن يصبح مليونيرا .. فكان يضربها كل ليلة بوحشية ويهددها بالفضيحة إن لم ترضخ لأمره .. ويأتي لها في كل مساء بضيف جديد .. ويقف هو خلف الباب كالخنزير .. في انتظار أن يقبض الثمن ...


الذئب السادس :-
كان يعلم أن بينها وبين أقرب أصدقائه حكاية حب جميلة .. فامتلأ قلبه بالحقد والحسد .. وقرر بينه وبين نفسه أن يعدم هذه العلاقة الجميلة .. فكان ينصت إلى حديث صديقه عنها باهتمام .. ويقوم بنشر كل التفاصيل التي يسمعها منه .. حتى أصبحت الفتاة حكاية على لسان كل شباب المدينة .. وابتعد صديقه عنها لأنها أصبحت في نظره فتاة سيئة السمعة .. ويحاول هذا الحقير الآن أن يمارس دور البطل المنقذ أمامها للاقتراب منها .. لأنه الوحيد الذي يدرك أنها مجرد ( ضحية ) ...


وما زالت مسرحية ( الخيانة ) قائمة ولم يسدل عنها الستار .. وما زال هناك الكثيرين ممن يتخفون خلف الأقنعة .. فنراهم بوجوه بريئة طاهرة .. لكن قلوبهم تضمر كل حقد وحسد .. وما زالت هذه الذئاب البشرية الحقيرة في كل زمان ومكان تتحين الفرص للانقضاض على الفرائس السهلة التي لا تعرف كي تحمي نفسها ..



تقبلو فائق الاحترام والتقدير ..



اخوكم ... المشـ صدق ـاعر
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المشـ صدق ـاعر غير متصل  

 
قديم(ـة) 25-08-2002, 11:05 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
البلد: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,345
قوة التقييم: 0
سنا الشمس is on a distinguished road
أخي صدق المشاعر 00

داخل كل شخص منا طفولة عذراء لم يصل إليها شئ من إفرازات المجتمع 000

هذا الطفل نولد به ويموت معنا 00

والجميع يملكه الصالح والطالح 00

تلك هي الفطرة 00

البعض ترى صفاءه ونقاء داخله والبعض الآخر يعتري هذه الصورة بعض الخلل وقلة نسأل الله العافية ظلمات في ظلمات 00

ما الذي يجعل منا وحوش بشرية 00 مع التحفظ على كلمة وحش وكلمة حيوان وكلمة ذئب 00

الحيوان لا يهاجم إلا لأحد الأمور التالية الجوع 00 الخوف 00 حماية الصغار

وهذي الصفة وهي حب البقاء أمر جبل عليه 00

ونحن على ماذا جبلنا ؟؟؟

نولد رقاق نحمل اسمى معاني الأنسانية 00 ثم شيئا فشيئا يتقوقع هذا الطفل الصغير بداخلنا لتقوم رواسب الزمن بعمل حاجز تخفيه عن الجميع 00

والحاجز هذا تتعاون عدة امور في طمسه اهمها البيئة والمرض والفقر وكل جيل يورثه للجيل الذي بعده 00

والشيطان يلعب بهذه الأوراق ويسعى جاهد لطمس هذا الحاجز 00

ومصطلح الطمس هذا يعني الذنوب 00

وديننا لم يتركنا همل 00 بل أرشدنا إلى طرق لتوخي هذا الطمس

فا البيئة حذر منها 00 لجميع مراحل الإنسان

(( تخيرو لنطفكم فان العرق دساس))

مثل الجليس الصالح كصاحب المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة ومثل الجليس السوء كنافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحا خبيثة


والمرض يكفيك زيارة هذا الموقع لرجل احسبه والله حسيبه من الصالحين


امراض القلوب

الفقر 000

لولا الهرم والفقر والثالث الموت
يالأدمي بالكون يا عظم شأنك

المشـ صدق ـاعر 00

عندما ترى شخص ممن صورتهم لنا أبحث في داخله عن العوامل التي أدت به إلى هذه الحال

كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون

ويمكن أن نزيح هذا الحاجز ونعيده إلى وضعه الأصلي والتي تسمى الشخصية الانسانية السوية وهي وتتسم بحالة من الشعور بالسكينة والطمأنينة والوقار، وينتفي معها الشعور بالخوف والحزن والعدوانية،

ومثل الصلوات الخمس بالنهر الجاري، يغتسل منه المصلي خمس مرات في اليوم فلا يبقى من درنه شيء،

ورغم الاختلاف الكبير في وظائف الاجهزة المكونة للانسان، فإنها تعمل مجتمعة وبصورة متناسقة ومتناغمة، لتحقيق غاية واحدة هي ثبات البنية الداخلية للكائن الحي

اتمنى أن تصل الصورة التي أردت شرحها لك ولا أكون أزعجت بردي


سنا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سنا الشمس غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.