عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

عرض نتائج التصويت: من قتل آدميتنا ..... ونحاســب مـــن؟؟
البلديـــــــــــــــه 85 48.30%
المجلس البلدي 16 9.09%
مصلحة المياه 14 7.95%
أعيان الــرس 37 21.02%
أهالي الــرس 24 13.64%
المصوتون: 176. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-02-2007, 10:33 AM   #81
صحفي بجريدة الوطن
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
البلد: قلب القــــــــمر
المشاركات: 1,256
قوة التقييم: 0
!!بحر الكتمان!! is on a distinguished road


الرس : عبدالإله الغفيلي



البحوث الطبية تؤكد من خطورة الميكروبات ( السالمونيلا ، والعنقوديات ) تهدد الأهالي

محافظة الرس : الحل يكمن من خلال المعالجة الثلاثية

رئيس بلدية الرس : لا نملك الصلاحيات لمصادرة المواشي

عضو المجلس البلدي : وضعنا الحلول الممكنة منذ سنوات ولكن لم تترجم للواقع

المواطنون : المسئولين يتهربون عن تحمل مسؤولياتهم




ذهول واستغراب كبير لدى العديد من أهالي محافظة الرس ليس فقط من عظم المعاناة بل إلى من يلجئون ومن بيده الحل لمعاناتهم اليومية والمتكررة ؟ ومن يجيب على استفساراتهم ؟

طرقت كل الأبواب وأولها المحافظ ثم مصلحة المياه و انتهاء بالبلدية والموقف لدى الجميع واحد الكل دورة دور المتفرج على أماكن رعي المواشي بكافة أنواعها وهذا المكان الجغرافي والذي لا يبعد عن المنطقة السكانية بالمحافظة أكثر من 3 كلم وسط منطقة تجمع مياه الصرف الصحي للمحافظة والتي ا صبحت مجمع خطورة الميكروبات والأمراض ( السالمونيلا ، والعنقوديات )!
بل إن الأمر تطور إلى ما يشبه الاستيطان لأصحاب المواشي في تلك الأماكن وغالباً ما تكون تلك المواشي هي التي تعرض بسوق الماشية وتذبح وتباع للمواطن ، والمختصين في البلدية يغضون الطرف عن مثل تلك التجاوزات من أصحاب المواشي !

وقد أصبح منظر المواشي بين الأشجار وجريان مياه التصريف منظراً معتاداً عليه من قبل أهالي ألمحافظه .
(الوطن) قامت بالحصول على بعض الوثائق لدراسة قامت بها لجنة شملت فريق متخصص من كلية الزراعة والطب البيطري بفرع جامعة الملك سعود بالقصيم حيث أثبت الدراسة بعد تحليل عينات المياه الخارجة من محطة معالجة الصرف الصحي بالرس على عدم صلاحية هذه المياه لسقيا الحيوانات أوالري الزراعي واحتمال إصابة الحيوانات بالأمراض المختلفة والخطرة والتي قد تنتقل منها إلى الإنسان وذلك لاحتواء هذه المياه على تركيزات مرتفعة من المواد العضوية والميكروبات الضارة مثل السالمونيلا والعنقوديات ،أيضا أثبتت الدراسة أحتمال تلوث المياه الجوفية في منطقة وادي الرمه نظراً لوجود منطقة تكشف بالمنطقة ، كما أن احتمال تلوث الآبار القريبة من المنطقة ، التسبب في نفوق بعض الجمال ( الإبل ) والأغنام في منطقة المصب ، تكوين بيئة خصبة لانتشار الباعوض ( النامس ) بصورة غير عادية في منطقة الوادي وداخل محافظة الرس وخاصة الاحياء القريبة من المحطة نتيجة لتلك المياه مما قد يكون سبباً في نقل الأمراض التي تنتقل عن طريق الباعوض ، ناهيك عن انبعاث الروائح الكريهة التي تسبب بعض المضايقات لسكاني الأحياء المتاخمة للمحطة وذلك نتيجة للمعالجة غير المكتملة ، كما علمت اللجنة إن هناك شكاوي من أصحاب المزارع الوقعة في منطقة وادي الرمة حيث أن جريان تلك المياه بالوادي ينذر بالخطورة على مزارعهم ، رعي الأغنام داخل منطقة المصب ينذر بخطورة شرب حليب تلك الأغنام أو أكل لحومها على الصحة عامة فضلاً عن إن تلك الأغنام معرضة للنفوق ، المياه المنصرفه من المحطة بيئة خصبة لتوالد الحشرات والكائنات الضارة الأخرى بالمنطقة ولاسيما إن منطقة المصب قريبة جداً من سكن الأهالي ، تدمير بنية وقوام الأرض نتيجة تغدق التربه في المنطقة التي تغمرها المياه بصوره غير مرشدة .



وقامت اللجنة بتأكيد على أهمية شمول المحطة بعدة معالجات : ( المعاجلة الأولية ، المعالجة الابتدائية ، المعالجة الثلاثية ) وهذه المراحل لا تتوفر في محطة الصرف الصحي بمحافظة الرس حيث أن المياه بعد المعالجة تعد خطره على الصحة العامة وعلى النظام البيئي بالمنطقة .

من جانب آخر أعرب عدد من المواطنين عن استيائهم من تواجد مياه الصرف الصحي قرب المحافظة ورعي المواشي بها (الوطن) التقت عدد من أهالي محافظة الرس : حيث ذكر أحمد السليم للأسف الشديد منذ سنوات ونحن نطالب بتحسين أوضاع وادي الرمة من حيث إزالة المجاري والروائح الكريهة ورعي المواشي بها وما يدل على أنها تمثل لنا هاجس كبير حيث كانت من ضمن وعود أحد أعضاء المجلس البلدي بتحسين أوضاع مجرى الوادي ومكافحة رعي المواشي فيه ، وإلى يومنا هذا مازلنا نأمل ونطمح بأن تتخذ الإجراءات ألازمه وإيفاء وعودهم حيال ذلك .


من جانبه : تحدث الشاب فهد الهدياني: قام أحد زملائي بشراء أحد المواشي من سوق الماشية بالرس وكما تعلمون غرنا مظهرها الخارجي من حيث طيب الماشية بسبب تغذيتها الجيدة وأثناء طبخها صدرت منها رائحة كريهة مما جعلنا نتجه إلى البائع وعند سؤاله عن مصدر تلك المواشي ذكر بأنه يشتري تلك المواشي من أحد أصاحب الماشية والتي ترعى بمجرى الوادي وتأكل وتشرب من مياه الصرف الصحي !!! واحمد الله بعد ما تعرض له زميلي أصبح الأكثرية من أهالي المحافظة يعلمون مصدر مثل تلك المواشي ويميزونها مما حدا ببعض أصحابها ببيعها بالمدن والمحافظات المجاورة لجهل أهالي تلك المدن والمحافظات بمصدرها كما اصبح اهالي محافظة الرس يشترون المواشي من المحافظات القريبة لكن المشكلة تكمل في بعض محلات الجزارة والتي تقوم بالحصول على مثل تلك المواشي وذبحها لبيعها على المواطنين .

وأضاف خالد الصويان : يشتكي عدد من أهالي الرس من رعي الماشية بمجرى وادي الرمه وبلدية الرس للأسف الشديد لم تقم بأي عمل حيال ذلك ومع كل شكوى نجد الوعود الوهمية هي إجاباتهم المعدة سلفا ومع الأسف لم يتم اتخاذ أي إجراءات تحفظ لنا آدميتنا ومازلنا نطمح بإيصال صوتنا للمسئولين لعل وعسى أن نجد الغيورين من أبناء هذا البلد يتفاعلون معنا بتحسين أوضاعنا فالجميع يعلم بأن بعض تلك المواشي تعرض بسوق الماشية بالمحافظة والمحافظات المجاورة والمواطن العادي يشتري تلك الماشية وهو لا يعلم مصدرها ولا يعلم خطورة الأمراض التي تحملها من جراء رعيها بمجرى وادي الرمة .
من جانبه ذكر عبدا لله الهنيدي بأن الأسباب تعود لإهمال بلدية الرس والمجلس البلدي وعدم تغريم أصحاب المواشي مبالغ باهظة ولو كانت هناك إجراءات صارمة لما رائينا الإبل والماشية تشرب وتأكل من مجرى وادي الرمة والغريب في الأمر أن ترى الجولات والصولات لأعضاء المجلس البلدي داخل المطاعم وتغريم المطاعم لعدم تطبيقها لشروط النظافة وخلافها غير آبهين لمصدر المواشي والتي من الممكن أن بعض المطاعم تحصل عليها دون علمها من المواشي والتي ترعى بمجرى وادي ألرمه كما آن المسؤولية الأولى تقع على عاتق البلدية فكل يوم نشاهد المواشي ترعى بمجرى الوادي بالقرب من الطريق الرئيسي دون أن تتعرض لهم البلدية وتصادر تلك المواشي فقط يكتفون بوضع إعلانات تحذيرية بقاع الوادي وتغريم أصحابها مبالغ لا تمثل بالنسبة لهم أي ضرر فطالما لا توجد أي إجراءات صارمة ورادعه فلن يتغير الحال .

وتحدث خالد الوقيت كما يعلم الجميع الحل الأمثل بيد وزارة المياه والكهرباء وذلك بتطوير محطة تحليه مياه الصرف الصحي بالمحافظة وتحويلها من محطة تصريف إلى معالجة ثلاثية حيث تقوم باستقبال المياه وتعقيمها وتحليلها حتى تصبح مياه صالحة لري فليس من المعقول أن يتم هدر تلك المياه بالشكل السلبي المعمول به حالياً والذي نرى آثاره السلبية على البيئة فمن الأولى آن يتم إنشاء المعالجة الثلاثية والاستفادة منها بري المسطحات وأشجار الشوارع والمنازل حيث أن المحافظة تشتكي من ندرة المياه . واتمنى من البلدية منع أصحاب المواشي من الرعي إلى آن يتم حل مشكلة محطة التحلية .

الوطن التقت بمحافظ الرس بالنيابة خالد بن منصور العساف حيث أكد أن المحافظة والقائمين عليها يهدفون لخدمة أهالي المحافظة وانه تم تكوين عدة لجان مكونة من ( البلدية والمجلس البلدي والمحافظة ) لدراسة أثر تصريف مياه الصرف الصحي على الموطنين وتم أتحاذ عدة توصيات حيال الموضوع من قبل اللجنة كما أكد بأن محطة الصرف الصحي تحت التطوير حيث سيتم تطويرها حيث أن العمل جاري على مشروع المحطة الثلاثية كي يتم تحويل سلبيتها من جراء تصريف مياه الصرف العشوائي إلى إيجابيات وفتح منفذ جديد للحصول على المياه داخل المحافظة والحمد لله جاري العمل على المشروع حالياً وسينتهي بنهاية عام 1430هـ


من جانبه ذكر رئيس بلدية الرس المهندس سليمان بن عبد الله الخليفة بأن هناك إجراءات وغرامات تم اتخاذها تجاه أصحاب المواشي التي يتم ضبطها بمجرى وادي الرمة حيث يقوم أصحاب المواشي بدفع الغرامة واستمرارهم برعي وسبب يعود إلى عدم وجود صلاحيات أكبر من فرض الغرامات كمصادرة تلك المواشي مثلاً حيث ان نطاق عملنا وصلاحياتنا لا يتعدى فرض الغرامات المالية على أصحاب المواشي مع التأكيد بأنه تم تشكيل مكونة من البلدية والمجلس البلدي والمحافظة واتخاذ عدة قرارات .

وأضاف عضو المجلس المجلس البلدي بمحافظة الرس إبراهيم بن صالح المزيني : انه في عام 1426هـ قمت بتقديم مقترحات للمجلس البلدي وذلك منذ توليه مهام المجلس كانت من ضمن أعماله إيقاف رعي المواشي بمجرى وادي الرمه والسعي لتطوير المحطة من خلال ( المعالجة الثلاثية ) وقد قمنا بطلب تكوين لجنة تتكون من ( المجلس البلدي ، البلدية ، المحافظة ) والوقوف على عمل محطة الصرف الصحي وأثارها على البيئة والصحة العامة وقد عرضنا على بلدية الرس ( منع الرعي في هذه المجاري ومصادرة البهائم السائبة ، مخاطبة مصلحة المياه والتنسيق معها بوضع سياج حول مجرى الوادي ) وللأسف الشديد لم يتم مصادرة تلك المواشي من قبل البلدية ولم يتم وضع سياج مؤقت حول مجرى الوادي من قبل مصلحة المياه إضافة الى ذلك تعرض العديد من أهالي الرس لحوادث مرورية نتيجة لعبور تلك الجمال لطريق الرئيسي الواصل بين المحافظة وطريق المدينة الرياض السريع مما تسبب بعدد من الوافيات والإعاقات للمواطنين و تلافيات للسيارات ، ومنذ تولينا مهام المجلس ونحن نضع على عاتقنا راحة المواطن وسعي لتطوير المحافظة وكما يعلم الجميع بأن المجلس البلدي لا يملك القدرة التنفيذية فمهامنا هي طرح الحلول والبدائل والمطالبة بتحقيقها .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
!!بحر الكتمان!! غير متصل  

 
قديم(ـة) 26-02-2007, 10:33 AM   #82
صحفي بجريدة الوطن
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
البلد: قلب القــــــــمر
المشاركات: 1,256
قوة التقييم: 0
!!بحر الكتمان!! is on a distinguished road
علماً بأن الموضوع نشر بصحيفة الوطن السعوديه

ليوم الاثنين الثامن من صفر 1428هـ



ومن هنا نضيف عليكم بعض الصور
























مع خالص شكري وتقديري للجميع

عبدالإله الغفيلي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
!!بحر الكتمان!! غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19