عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-09-2006, 10:56 AM   #1
أبو سليمان
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 1,897
قوة التقييم: 0
لزام is on a distinguished road
لسان حالهم يقول .......لقد وصل التتار الى محافظة الرس.." وهذا جنكيز خان ..وهذ هولاكوا

لسان حالهم يقول .......لقد وصل التتار الى محافظة الرس.." وهذا جنكيز خان ..وهذ هولاكوا......

فمن يكون ياترى هولاكو .... ومن يكون جنكيز خان ... في القرن الواحد والعشرون في محافظة الرس ...؟

... هل يخفى على احد من هو جنكيز خان او هولا كوا... وماذا فعله هؤلاء في العالم الاسلامي ..؟

... فماهو الفرق بين الاشخاص الذين يقتلون الناس سواء في عام 656 هـ او في عام 1427هـ

... هل ضعف العالم الا سلامي في الماضى ........... يقابله ضعف الان في محافظة الرس ...؟
...

طبعا للموضوع بقيه ....
ولكن نترككم قليلا ... لكي تتصور المقصود من الموضوع ... وتعصرون افكاركم ... لتصلو الى الهدف من الموضوع ...

ولنا عودة ... ولكن ما اخشاه ان يطال الموضوع مقص الرقيب ..... الذي يقوم بدور الوزير العباسي عام 656هـ

.
__________________

" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
لزام غير متصل  

 
قديم(ـة) 22-09-2006, 11:06 AM   #2
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 42
قوة التقييم: 0
الأصالة is on a distinguished road
واصل يا صلاح الدين الأيوبي
نريد البقيه فنحن معك في الجيش
الأصالة غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2006, 03:10 PM   #3
أبو سليمان
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 1,897
قوة التقييم: 0
لزام is on a distinguished road
انا آسف ان اقول ............................................

المخرج مش عاوزنا نكمل الموضوع ..........

" فلا مانع من حذفه ........................"
__________________

" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
لزام غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2006, 04:16 PM   #4
أبو سليمان
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 1,897
قوة التقييم: 0
لزام is on a distinguished road
جريدة الشرق الاوسط الثلاثاء ربيع الثاني 1426هـ

كتبت مقالا تقول فيه

المغول يكر مون جنكيز خان؟ ِلم لا؟

كتبت الزميلة عزة سامي، في جريدة الأهرام 14/5/2005، تتعجب من أن رئيس وزراء منغوليا قد قال إن جنكيز خان «لم يكن حقا الرجل الشرير» الذي أكدته كتب التاريخ، وان منغوليا منذ استقلالها عام 1990، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، تفكر جديا في إحياء ذكراه بصفته «قائدها المغوار» الذي يستحق منها التكريم.

وتقول الزميلة في هذا السياق: «... جنكيز خان الذي سعى في الأرض فساداً وعرف ببربريته التي لا قدرة لقائد أو زعيم تاريخي، أيا كان دمويته، القدرة عليها..»، إذن ما تعترض عليه الزميلة فقط هو «حجم» الدموية، وليست «الدموية» في ذاتها، وهذا ما لم يعجبني في اعتراضها، فالإفساد والبربرية والدموية، قلت أو كثرت جرم وظلم وحرام، ومن قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا، وإذا كان زماننا زمنا يرفع فيه البعض صوته افتخارا بفرعون وقورش والحجاج، ويعظم نابليون بونابرت، ويحتفي بمحمد علي باشا، الذي ذبح ضيوفه من المماليك على مائدة طعامه، وهم عزل بعد أن خلعوا أسلحتهم احتراما لعهد الأمان، ونجد في ذكرى مرور 200 سنة على عهده الأسود، من يبرر له جريمته الشنعاء ويعطيه الحق والعذر مع لقب باني مصر الحديثة التنويرية، وإذا كان هناك من لا يزال يرى في صدام حسين وعبد الناصر ايجابيات تعوض جرائمهما ضد الإنسانية، وتخول لهما اغتيال كرامة الوطن والمواطنين واهدار فرص النهضة والتحرر الحقيقي من ذل التبعية والجهل والفقر والمرض، وتبرئتهما من مسؤولية ما نحن فيه من خنوع واستسلام وانسحاق، وضياع وخراب والتباسات وانكسار تحت أقدام احتلال الهيمنة الأميركية المتوحشة، المتوغلة في حشايانا مثل الإيدز والسرطانات المفترسة، التي ترى الظلم فينا عدلاً، والاستباحة أمنا، والانتهاكات أمانا، ولا تفتأ تذكرنا بأن شارون وإخوانه وأمته، هم أبطال السلام وصنّاعه، فلماذا لا يبرز وجه جنكيز خان بطلا مغوارا في أعين أهله وذويه، بل ومعه قريبه هولاكو فوق البيعة؟

لقد كان جنكيز خان، 1155 ـ1227م، وثنيا همجيا لم تهذبه عقيدة سماوية عليا، ولم يدع انتماء لأفكار حضارية حرة ثوريه ديمقراطية مدنية تنويرية حداثية إنسانية.. الخ الخ.

لقد تربى جنكيز خان على قيم مجتمعه القبلي الجاهلي البربري ليكون وحشا كاسرا، يعلو قدره كلما اثبت قوة ساعده في البطش والسحق وسفك دماء من يعارضه أو يعترض طريقه. وعندما اجتاح ديار المسلمين منهيا دولة خوارزم الإسلامية الكبرى، كان يسأل الناس ما هو دينكم وماذا يقول؟ وعندما يسمع منهم الإجابة: «ديننا الإسلام الذي هو كذا وكذا»، يتلفت حوله ويرد متهكما: «لا أرى أنكم تقيمون دينكم، أنا نقمة ربكم عليكم»! عندما كنت، في العهد الساداتي، معتقلة ظلما في سجن القناطر للنساء يناير 1975، مأخوذة بقسوة من رضيعتي قبل الفطام، سمحوا لنا باستعارة بعض الكتب من مكتبة السجن، ووقع في يدي كتاب رائع عن جنكيز خان، نسيت عنوانه واسم مؤلفه، وهالني، أو عزاني، ما جاء فيه من تفاصيل عن السياسة التي اتبعها لينجز ابادته لأهل خوارزم، وهو يجوس خلال ديارها، إذ كانت كل قرية تسمع أخبار المذابح التي تحدث في القرية الملاصقة، تحكيها وتأسف لها، لكنها كانت لا تفعل أكثر من مصمصة الشفاه، وتعقد العزم على «حكمة» عدم المقاومة لتتجنب الإبادة، حتى يأتي دورها، فيفعل بها السفاح تماما مثلما فعل بجارتها السابقة من افساد وقتل وذبح وهدم للمساجد وتدنيس للمصاحف.. وهلم جرا... إلى ان زهق من جهد القتل والإبادة بنفسه فقرر ان تتكفل كل قرية بقتل نفسها بنفسها، فكان يدخل القرية ويستدعي سادتها وكبراءها وأعيانها ويطلب منهم ارشاده على كنوز القرية المخبوءة، ثم يكلفهم بذبح أهلها، فيسارع هؤلاء السادة والكبراء بالاستجابة، ومن فورهم يذبحون أهل قريتهم بأيديهم مع التفنن والإتقان، حتى يحظوا باعجاب جنكيز خان، متصورين أنهم بهذه الطاعة الفاسدة سوف ينجون من بطشه، ولكنهم ما يكادون يفرغون من عملهم الإجرامي البشع، حتى يبتسم جنكيز خان في رضا، ثم يأمر جنوده بالاجهاز على هؤلاء السادة، الذين بقتلهم ذويهم يكونون قد اختصروا لجنود جنكيز خان مهمة القتل الشاقة إلى قتل عددهم الضئيل.

ولقد امتدت الموجة المغولية وابنة عمها التترية، بعد جنكيز خان على يد هولاكو، 1217 ـ 1265م، تهلك الحرث والنسل حتى أوقفها «قطز»، بطل دولة المماليك المصرية، بانتصار عين جالوت عام 1260م.

اعتنق المغول والتتار الإسلام فيما بعد، لكن «الجنكيزية» بقيت رمزا للتوحش والهمجية، لا نراها فقط في طغيان الدول وجبروت الحكام، لكننا نجدها نزعة ظلم موجودة عند الكثيرين بنسب متفاوتة، بل ونلاحظها عند بعض المثقفين والكتاب والأدباء والمفكرين الذين يعلنون رفضهم الصارخ للظلم وكبت الحريات.
__________________

" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
لزام غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2006, 04:23 PM   #5
أبو سليمان
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 1,897
قوة التقييم: 0
لزام is on a distinguished road
بغداد من هجوم هولاكو الى رحيل صدام حسين



عرف المغول باسماء مختلفة منها المغل التتر التتار وهي مسميات واحدة لشعب واحد يتكون من قبائل متعددة ويعتبرون جميعا من الترك والمغول اهل بداوة ينتقلون في مواطنهم من مكان الى اخر في وسط اسيا ويغيرون على الاقاليم المجاورة لهم ثم ينسحبون الا ان غارات هذه الجماعات البدوية كانت بربرية مدمرة .




وفي مطلع القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي دخل المغول في صراعات داخلية انتهت بظهور جنكيز خان زعيماً لهم والذي استطاع ان يوحدهم ويوجه نشاطهم نحو الاقاليم المجاورة كما وضع لهم قانوناً ينظم حياتهم ومعاملاتهم معتمدا على الاعراف والتقاليد سمي”السياق “ .
واحتكاك المغول بالعالم الاسلامي بدأ سنة 616 هـ /1219 م حين احتكو بدولة خوارزم وكان غزوهم للاقاليم الخوارزمية كارثة كبيرة وغارة مدمرة لم تتوقف عند ما وراء النهر او خراسان بل استمرت لتحطيم كل المشرق الاسلامي بما في ذلك العراق وبغداد حاضرة الخلافة العباسية واجزاء من الجزيرة الفراتية وبلاد الشام وتم ذلك خلال اربعين سنة فقط من بدء تحرك المغول باتجاه العالم الاسلامي حتى اوقفهم عند حدهم اهل الشام ومصر في”عين جالوت “ (658هـ/ 1260 م) .
لقد ارتكب هؤلاء المغول البرابرة فضائع وحشية واعمالاً تخريبية من قتل واحراق وتخريب لكل مظاهر الحضارة في المجتمع الاسلامي انذاك .
وقد عكس المؤرخون احاسيس الرأي العام وردود فعلهم كما شاهدوه من الهلع والفزع ولعل ابى الاثير كان خير من عبر عن ذلك حين قال . عن سنة ( 617هـ/ 1220م) :
لقد بقيت عدة سنين معرضا عن ذكر هذه الحادثة امتعاضا لها كارها لذكرها . فان اقدم لها رجلا واخر اخرى ظن الذي يسهل عليه ان يكتب تعين الاسلام والمسلمين ومن الذي يهوم عليه ذلك .
اما ياقوت الحمودي فيقول :
”فانا لله وانا اليه راجعون من حادثة تقصم الظهر وتهدم العمر “
لقد بدأ الغزو المغولي يهدد الخلافة العباسية والعراق منذ سنة (618هـ/1221 م) ولكن السد الذي وقف حاجزاً بين المغول والعراق كان الدولة الخوارزمية الا ان جنكيز خان استطاع ان يحطم قوة خوارزم شاه علاء الدين محمد الذي فر الى احدى جزر بحر قزوين ومات هناك .. وعاد جنكيز خان الى بلاده حيث توفى هو الاخر سنة 620هـ/ 1233 م .
ولقد كان بامكان الخلافة وامراء الاطراف في المشرق الاسلامي ان ينتهزوا فرصة انسحاب المغول بقيادة جنكيز خان الى موطنهم الاصلي سنة 620هـ/1223م لكي يكونوا جبهة موحدة تحسبا لهجوم مغولي جديد لكن شيئا من هذا لم يحدث فان خوارزمشاه الجديد جلال الدين منكو بوتي انصرف الى محاربة امراء المسلمين بدل المغول وحقد على الخلافة العباسية واعتبرها مسؤولة عن وفاة والده .
وهكذا غدت الخوارزمية من دون حليف فتمكن المغول منها سنة 628هـ/1230م وقتل جلال وحيدا هارباً بيد الاكراد .
اما الايوبيون في مصر وبلاد الشلم فانشغلوا بالمنازعات فيما بينهم بعد وفاة الملك العادل ( اخو صلاح الدين الايوبي ) سنة 615هـ/1218م في الوقت الذي كانت تهددهم الكيانات الصليبية القديمة والحملات الصليبية الجديدة مثل حملة فردريك الثاني امبراطور بروسيا الى الشام سنة 629هـ/1231م وحملة القديس لويس التاسع ملك فرنسا سنة 657هـ/1258 م.
وفي الفترة بين وفاة جنكيز خان وتولى منكو خان زعامة المغول سنة 649هـ/1251م واصل المغول القيام بعمليات غزو مفاجئة وغارات متعددة ومتواصلة على المدن والاقاليم الممتدة بين خرسان واسيا الصغرى والجزيرة الفراتية وحدود العراق .وكان هدفها السلب والنهب والتدمير واثارة القلق والبلبلة واشاعة حالة من الفوضى من اجل جس النبض لقوة امراء الاطراف وتحسس قوة جيش الخلافة ومدى تاثيرها على ملك وامراء الاقاليم الاسلامية الاخرى وقد وصلوا في حملاتهم هذه الى خانقين وداقوق بل انهم سنة 650هـ/1252م بلغوا حران والرها وديار بكر وميافارقين وصادفوا قافلة متجهة الى بغداد فنهبوا اموالها وقتلوا شيوخها واسروا نساءها وصبيانها ثم انسحبوا نحو اذر بيجان .
وعلى ذلك فان سقطوا بغداد على يد المغول لم يكن حدثا مفاجئاً باغت به المغول الخلافة العباسية بل ان الناس وامراء الاطراف والمؤرخين والوعاظ كانوا يستغيثون منبهين الخلافة والحكام على هول الخطر منذ ان انهارت دولة خوارزم . على ان الزحف المغولي الذي جعل هدفه العراق هو زحف هولاكـو اخـو ( منكوخان) الذي كلف بقيادة الحملة الجديدة وتحرك من معسكر في (قواقوز) سنة651هـ/1253م ووصل اسوار بغداد في محرم سنة 656هـ/1258م بعد ان اسقط في الطريق قلاع الاسماعيلية الواحدة تلو الاخرى .
تعرض المشرق الاسلامي بما فيه بغداد حاضرة الخلافة العباسية ومركز العالم الى اقسى محنة يمكن ان يسجلها التاريخ وليس فقط من الناحية العسكرية بل من الناحية السياسية والحضارية على حد سواء
فلم يخسر المسلمون معركة او معارك متوالية ضد العدو المغولي الوثني فحسب بل خسروا ماديا وبشريا ما لايمكن تعويضه اما الحياة المدنية فقد تدهورت بسبب الخراب وهدم المدن وهرب الصناع والحرفيين والتجار ومقتلهم .وقد سجل المؤرخون تحطيم المغول للحياة الثقافية والعلمية فقد احرقت الكتب والقيت في البرك والاوحال وفي نهر دجلة ولكن من المسؤول عن هذه النكبة ؟وما هو موقف الخلافة ؟فقد كان ضعف الخلافة وتفكك اوصالها بحيث اصبحت عاجزة عن المقاومة ويلقي الدكتور جعفر خصباك هذه المسؤولية على الخلفاء الاربعة المتاخرين وهم (الناصر لدين الله ،والظاهر ،والمستنصر ،والمستعصـم ) .

سقوط بغداد
يتفق معظم المؤرخين المحدثين ان سقوط بغداد لم يكن حدثاً مفاجئاً بل انه جزء من خطة مرسومة من قبل قيادة المغول للاستيلاء على الجزء الممتد من نهر جيحون الى النيل من دار الأسلام، ولم تكن قوة المغول تلك القوة التي لا تقهر، فقد هزمت على يد الخوارزمية اكثر من مرة، ولكن الخلافة العباسية، وخاصة في عصر المستعصم، كانت في ازمة تتمثل في خليفة ضعيف خائر العزيمة وفي قادة منقسمين تتنازعهم الأهواء والمصالح الشخصية. ولقد بدأ المغول الأتصال بالخلافة عن طريق الرسل والمراسلات ابتداءً من سنة 635هـ/ 1227 م، حين استقر هولاكو في كش، جنوبي غربي سمر قند، راسل الخليفة المستعصم سنة 653هـ/1255م، وطالب بالتعاون معه للقضاء على الأسماعيلية. الا أن الحاشية لم يمكنوا الخليفة من الأتصال بهولاكو، وشككوا بنواياه، ثم ارسل هولاكو رسالة اخرى سنة 655هـ/1257م بعد ان قضى على قلاع الأسماعيلية الى الخليفة عاتبه فيها على عدم التعاون وذكرّه بمصير الخوارزمية والسلاجقة وهدده باحتلال بغداد.
وبعد ان فشلت المراسلات المتبادلة بين الخليفة المستعصم العباسي وبين هولاكو المغولي، قرر هولاكو الأستمرار في زحفه نحو بغداد، وكانت هذه الرسائل شكلية، لأن خطة هولاكو كانت مرسومة ومقرراً لها ان تنتهي في مصر.
وفي بداية محرم الحرام من سنة 656 تحرك هولاكو من همدان باتجاه بغداد اما الخليفة فأمر قائد جيشه مجاهد الدين أيبك بالخروج بجيش بغداد لمواجهة المغول.. وقد خرج الجيش بالفعل وعسكّر في جهات بعقوبة ولكن هولاكو خطط للأطباق على بغداد من جميع جهاتها، فأرسل جيشاً لتطويقها من الجانب الغربي بينما واصل هو زحفه باتجاه الجانب الشرقي.
ولما سمع قائد الجيش العباسي بعبور طلائع المغول الضفة الغربية لدجلة أسرع يعبر النهر ليقابلهم في شمال بغداد، وحين خلّف الجبهة الشرقية أمر الخليفة بعض القوات بالتحصن في بغداد ولكن بعض القادة لم ينفذوا اوامر الخليفة، مما سهّل وصول جيش هولاكو الى اسوار بغداد من الجهة الشرقية دون عائق يذكر، وفي الجانب الغربي اشتبك جيش الخلافة مع المغول فخسر المعركة وقتل وغرق عدد كبير من المقاتلين المسلمين. اما هولاكو فقد ترك خانقين متوجهاً نحو بغداد حيث وصلها في اواسط العام من نفس السنة وحاصر الجانب الشرقي منها وبدأ القتال في الجانب الشرقي في 12 محرم حيث ركز المغول هجومهم على برج العجمي المجاور لبرج الحلية ”قرب مرقد الشيخ عبد القادر الكيلاني “.
وفي الأول من صفر لم تعد قوات الخليفة تستطيع المقاومة، ورغم الوفود التي ارسلها الخليفة لهولاكو، فأن هذا الأخير اصرّ على خروج الدويدار الصغير قائد الجيش ليأمن انتهاء المقاومة، وقد خرج قائد الجيش اليه في الأول من صفر فأمره باخراج اتباعه الى خارج الاسوار ففعل، ثم امر الخليفة بالخروج في 4 صفر، فنفذ الأمر ثم امره هولاكو ان يطلب من اهل بغداد القاء اسلحتهم ففعل.
وفي اليوم السابع من صفر سنة 656 هـ/ 1258م دخل جنود هولاكو بغداد واستباحوها نهباً وقتلاً، فقد استولوا على قصور الخلفاء ونهبواذخائرها واحرقوا بيوتها، واحترقت اغلب الاماكن المقدسة في المدينة مثل جامع الخليفة ومشهد الامام موسى الكاظم وقبور الخلفاء ونهبت البيوت واحرقت الكتب والقيت في البرك والاوحال وفي نهر دجلة واستبيحت المدينة.
وقبل رحيل هولاكو عن بغداد نظم ادارة العراق معتمدا على ابن العلقمي الذي اقره في الوزارة كما اقر اخرين من كبار موظفي المستعصم على دواوينهم وعين قاضيا للقضاة وابقى في بغداد 3000 جندي مغولي لحفظ الامن، وبذلك بدأ العهد الايلخاني وسقطت الخلافة العباسية.
وبعد سقوط بغداد، ظلت الخلافة لمدة ثلاث سنوات بدون خليفة، وبعد وفاة هولاكو جعلت مدينة بغداد وهي الممثلة للعراق، جزءا من الدولة الايلخانية يدير شؤونها اميرا يلخاني مغولي.
كانت الدولة الايلخانية المغولية في العراق بعد ان فتح هولاكو بن تولي خان المعروف بايلخان بغداد وخربها سنة 656هـ/ 1258 وعين واليا واستمر هو بالفتوحات غربا.
وبعد وفاته سنة”663هـ/ 1265م “ تولى الحكم ابنه اباقاخان الذي قام باصلاحات واعاد بناء جامع الخلفاء ومنارة سوق الغزل سنة”678هـ/ 1279م “ وعين على ولاية العراق عامله علاء الدين الجويني، وكان التتر قد دخلوا الاسلام واولهم السلطان احمد خان”تكدراخان بن هولاكو سنة”681هـ/ 1282 - 1284م “، ولم تستقر الاوضاع السياسية في العراق، وكانت الفتن والمنازعات مستمرة بين الولاة والامراء فساءت احوال البلاد في زمنهم حتى قضى الشيخ حسن الجلائري على اخر الامراء الايلخانيين سنة”738هـ/ 1338م “ بعد ان حكموا ثمانين عاما في العراق وتأسست بذلك الدولة الجلايرية.
وفي الفترة من (738- 813هـ/1338- 1410م )اسست الدولة الجلائرية من قبل الشيخ حسن الجلايري المغولي الاصل قادما من فارس والاناضول وفتح بغداد سنة (738هـ/1338م ) فاستقرت الامور في العراق ولما توفي سنة (757هـ/1356م) تولى الحكم من بعده ابنه السلطان معز الدين اويس عين مملوكه امين الدين مرجان واليا على العراق وهو الذي شيد المدرسة المرجانية (جامع مرجان) سنة (760هـ/1359م)ووقف عليها ريع خان مرجان وخان الاورطمة .
ولم يستمر الحكم في العراق بعد وفاة معز الدين اويس بل قامت الفتن والمنازعات بين اولاده الى ان قدم تيمور لنك من تركستان وفتح بغداد وعام (795هـ/1393م)اول مرة في زمن ملكها احمد بن معز الدين اويس فاعمل فيها حرقا وتخريبا فهرب احمد بن اويس الى مصر مستجيرا بسلطان الملك الظاهر يرقوق وعاد احمد بن اويس بجيش عرمرم استرد به بغداد ولكن تيمور لنك لم يمهله اذ رجع وفتح بغداد ثانية وهرب احمد بن اويس الى بلاد الروم وعاد واسترجع بغداد بعد سنتين ومعه قره يوسف التركماني الا ان تيمور لنك جمع عساكره وسار بهم للمرة الثالثة الى بغداد وفتحها عام (804هـ/1410م) واعاد تمثيل فضائعه في اهالي بغداد فهرب احمد مغز الدين بن اويس الى حلب الا انه رجع مجددا الى بغداد وبعد سنتين واختلف مع قره يوسف التركماني فهرب الى مصر وبقي قرة يوسف في بغداد الى ان دخلتها مجددا جيوش تيمور لنك فهرب قره يوسف الى مصر .
وفي هذا العهد حرقت بغداد عدة مرات وحدثت طواعين اهلكت اكثر اهاليها واخيرا توفي تيمور لنك سنة (807هـ/1404م) واستمرت المنازعات على حكم العراق من اذربيجان وتبريز الى ان تمكن قرة يوسف من فتح تبريز والقبض على السلطان احمد الجلايري واجبره على التنازل عن الحكم ثم قتله وهكذا قضى قرة يوسف على الدولة الجلايرية سنة (813هـ/1410م ) واسس الدولة التركمانية .

د. حميد محمد حسن الدراجي
__________________

" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
لزام غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2006, 05:36 PM   #6
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 114
قوة التقييم: 0
قلم حر is on a distinguished road
اسمح لي يا لزام أن أشكك في سلوكك؟

كل يوم طالع لنا بموضوع غريب الأطوار .. و ألغاز لا لها آخر


تحب الفضائح و (نشر الغسيل),

و بعد هذا تلبس لباس الدين .. و تدعو الى الأعمال الخيرية و المحافظة على حضور الجنائز


سؤالي .. هل أنت تعاني من مشكلة نفسية؟

عهدتك تحب الصراحة ... فكن صريحا مع ذاتك ...


راجع نفسك و حاول انتقاء كلماتك و أفكارك قبل أت تجعل غيري يصل الى ما وصلت له من استنتاج

ولا تزعل مني يا اخي, فلولا حبك لما انتقدتك و ليتسع صدرك لي
قلم حر غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2006, 05:39 PM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 153
قوة التقييم: 0
الاستاد is on a distinguished road
الكتابه واجده ليتك تختصر وتقول وش السالفه باختصار الله لا يهينك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الاستاد غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2006, 07:29 PM   #8
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
البلد: امريكا & السعوديه
المشاركات: 1,331
قوة التقييم: 0
Mac.Mazyad is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الأصالة
واصل يا صلاح الدين الأيوبي
نريد البقيه فنحن معك في الجيش

ماشاء الله يكتب بمعرفين اجل
__________________
Mac.Mazyad غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2006, 10:34 PM   #9
أبو سليمان
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 1,897
قوة التقييم: 0
لزام is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عدنان بن قحطان
اسمح لي يا لزام أن أشكك في سلوكك؟

كل يوم طالع لنا بموضوع غريب الأطوار .. و ألغاز لا لها آخر


تحب الفضائح و (نشر الغسيل),

و بعد هذا تلبس لباس الدين .. و تدعو الى الأعمال الخيرية و المحافظة على حضور الجنائز


سؤالي .. هل أنت تعاني من مشكلة نفسية؟

عهدتك تحب الصراحة ... فكن صريحا مع ذاتك ...


راجع نفسك و حاول انتقاء كلماتك و أفكارك قبل أت تجعل غيري يصل الى ما وصلت له من استنتاج

ولا تزعل مني يا اخي, فلولا حبك لما انتقدتك و ليتسع صدرك لي

****************************

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عدنان بن قحطان
اسمح لي يا لزام أن أشكك في سلوكك؟

كل يوم طالع لنا بموضوع غريب الأطوار .. و ألغاز لا لها آخر

اخي الفاضل عدنان : لك الحرية بان تقو ل ما تشاء وانا مسامحك اما الناس وامام الله يوم القيامة

ابشرك سلوكي كلعادة متقلب حسب الظروف المحيطة ومساله المواضيع غريبة الاطوار .. فلا غريب ابد وكل ما في الامر انها تحاكي الواقع الذي لا يرغب الناس ان يروة رغم انهم يعانون منه ....

***********************
QUOTE=



تحب الفضائح و (نشر الغسيل),

[/QUOTE]

ابد ا انا لا احب نشر الغسيل ولكن اذا كان الغسيل فيه قذارة فلا ارغب الاحتفاض به ويجب ان يسكب لكي يتم الاستفادة منه فيصبح الغسيل مفيد

وانا اتبع قاعدة " من لا يستحي من الله فيجب ان لا استحي منه على الاطلاق "

**************

[QUOTE=

و بعد هذا تلبس لباس الدين .. و تدعو الى الأعمال الخيرية و المحافظة على حضور الجنائز


[/QUOTE]

انا لا اتلبس بلاباس الدين على الاطلاق فالدين ليس لباس يلبس الشخص وقت ما يشاء ويتركة كيفما يشاء ..

ومساله الدعوة للاعمال الخيرية والمحافظة على حضور الجنائز ... فهذا امرا طبيعا وليس فيه مشكله ولا يعكس ان الانسان مريض على حد قولك " نعاني من مشاكل نفسة "

************************

[QUOTE=


سؤالي .. هل أنت تعاني من مشكلة نفسية؟

[/QUOTE]


الجواب : قد يكون ذلك ولكن انا لا اعلم ... فبحكم انك طبيب نفساني ومتمرس في اكتشاف الحالا ت فقد اكون .. ولكن هل انت تعاني ايضا من مشكله نفسية ؟

********************
[QUOTE=

عهدتك تحب الصراحة ... فكن صريحا مع ذاتك ...

[/QUOTE]
ولا زلت احب الصراحة ومن باب الصراحة فانا اكتب باسمي الحقيقي

************
[QUOTE=


راجع نفسك و حاول انتقاء كلماتك و أفكارك قبل أت تجعل غيري يصل الى ما وصلت له من استنتاج

[/QUOTE]

ابشر طال عمرك يا دكتور وليس عيبا ان يكتشف الاخرون ما اكتشفته انت فالعلم ليس محصورا على احد بارك الله فيك

والمرض ليس محدد باشخاص معينين فقد يكون المريض مريضا ولكن لا يعلم انه مريض ..

********

[QUOTE=

ولا تزعل مني يا اخي, فلولا حبك لما انتقدتك و ليتسع صدرك لي[/QUOTE]

ابدا انا لا ازعل من احد ولذي يزعل نعطية حلاوة ونطلب منه اعتزال المنتديات وتركها لاهلها

على العموم مشكووووووووووووووووووووووووووووو على الشفافية الرائعة التي اتحفتني بها والتي تعكس

" مدى كون الشخص مرآة لاخية ...." وتقبل هذه vbgg



***************************

لعلك تقصد الموضوع

الحقيقة انا كتبت في الاسفل اخاف ان يطال مقص الرقيب الموضوع ....

والحقيقة انه مقص الرقيب طال الموضوع قبل الكتابه ............ وهذا هو ما حصل بالفعل .. فتم تغيير الموضوع

وطلبت حذفه بالكامل ولكن لم يشاء المخرج حذفه ولا نعرف السبب ؟



وكل عام وانتم بخير
__________________

" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
لزام غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19