عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-10-2006, 12:58 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 427
قوة التقييم: 0
سعد الحنيني is on a distinguished road
Exclamation قف ! وثيقة للبنتاغون: الإرهابيون يستمدون من القرآن الكريم مبررات تنفيذ عملياتهم

قف ! وثيقة للبنتاغون: الإرهابيون يستمدون من القرآن الكريم مبررات تنفيذ عملياتهم

--------------------------------------------------------------------------------

أكاديمي أمريكي انتقدها واعتبر "الانتحار" رد فعل للاحتلال

وثيقة للبنتاغون: الإرهابيون يستمدون من القرآن الكريم مبررات تنفيذ عملياتهم


هجوم على القرآن ..

"الإرهاب ناجم عن سياسة أمريكا"

"الوثيقة مبرر عدوان على الاسلام"


دبي- حيان نيوف

ذكر موقع إخباري أمريكي أنه حصل على وثيقة سرية لاستخبارات وزارة الدفاع الأمريكية وضعها محللون وباحثون في الوزارة تعتبر أن القرآن الكريم ربما يكون محفّزا للإرهابيين المسلمين للقيام بعمليات انتحارية، واقتبست في هذا السياق آيات "تعد بالجنة والنعيم لمن يموتون وهم يقاتلون الكفّار".

ومن جانبه انتقد د. عزام التميمي الباحث الاسلامي في لندن هذه الوثيقة وقال إنها تبدو "محاولة لتبرير ما تقوم به الولايات المتحدة من أعمال في العالم الاسلامي من منطلق أن الاسلام خطر عليهم"، مشددا على أن القرآن "يدعو للقتال دفاعا عن المظلومين ويحرّم القتل بلا سبب".





هجوم على القرآن ..

وقال موقع "وورلد نيت ديلي" إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) كلفت محللي الاستخبارات التابعة لها وضع دراسة حول دوافع اقتناع أعداد متزايدة من المسلمين بآراء تدعوهم إلى تنفيذ عمليات ضد غير المسلمين حتى لو أدت إلى أن يقتل أحدهم نفسه، وكانت النتيجة أن كتاب المسلمين المقدس وهو القرآن هو الحافز وراء ذلك.

ورسميا تحرص الإدارة الأمريكية على تجنب ربط التهديد الإرهابي بالقرآن أو الاسلام وتعتبر من يقوم بهذه العمليات مخالفين للتعليمات الدينية في الاسلام.

وحسب الموقع الأمريكي فقد وجد محللو أجهزة الاستخبارات التابعين للبنتاغون في وثيقتهم التي حملت اسم "محفزات الانتحاريين"، أن معظم الانتحاريين المسلمين هم "تلامذة القرآن"، وقالت الوثيقة إنه "في الاسلام ليست المسألة أن يعيش الإنسان حتى يصل إلى الخلاص الروحي بل المسألة هي كيف يموت، وهم يعتقدون بوجود منافع كبيرة وعظيمة لمن يصبح شهيدا، والموت أثناء قتال الكفار في سبيل الله يستحق الحصول على الجنة".

وتقول الوثيقة التي وضعتها وحدة الاستخبارات CIFA (Counter Intelligence Field Activity ) أن "الانتحاري يؤمن انه سيحصل على المتع والخلاص الروحي في الجنة كما سيحصل على النعيم له ولعائلته وأن الطريقة التي يموت بها تجعله مقربا إلى الله ".

وتقتبس الوثيقة بعض آيات القرآن حول الجهاد والشهادة والجنة، وتشير إلى اعتماد الانتحاريين في تحضيرهم قبل العمليات على بعض سور القرآن ذكروا منها خصوصا سور البقرة وآل عمران والتوبة.

وتشير الوثيقة إلى أنه قبل أحداث 11 سبتمر 2001 قام مختطفو الطائرات بحلاقة اللحى وارتداء أفضل الملابس تحضيرا لأعراسهم مع عذراوات الجنة.




"الإرهاب ناجم عن سياسة أمريكا"

ولكن موقع "وورلد نيت ديلي" نقل نقدا شديدا لهذه الرؤية التي تحملها الوثيقة حيث علق عليها روبرت بيب، الأكاديمي في جامعة شيكاغو، قائلا إن " الإرهاب الانتحاري هو رد فعل على احتلال خارجي أكثر مما هو ناجم عن التطرف الاسلامي".

وأضاف "السياسة الخارجية للولايات المتحدة هي محفّز للقيام بعمليات انتحارية أكثر من المعتقد الديني، ورغم وصف القاعدة للشعب الأمريكي بالكفار إلا أنهم يهتمون بطرد الأمريكيين من الأراضي العربية والاسلامية أكثر من تحويلنا إلى الاعتقاد بالدين الاسلامي".




"الوثيقة مبرر عدوان على الاسلام"

من جانبه يرى د. عزام التميمي، مدير معهد الفكر الاسلامي السياسي في لندن، أن " أي كلام يسيء للقرآن سيزيد الخلاف بين المسلمين واصحاب هذا الكلام كما حصل مع تصريحات البابا مؤخرا"، مشيرا إلى أن الهدف من نشر الوثيقة ربما يكون " تبريرا لعدوانهم على المسلمين من منطق ان الاسلام خطر والمسلمون يبادرون دائما بالعداء".

وأضاف "القرآن يتكلم عن الجهاد والقتال في سبيل إقامة العدل وفي سبيل ما هو حق وعدل ومن يقتل منهم يعتبر شهيدا وله عند ربه عظيم الأجر ".

وتابع "القرآن لا يحفّز أحدا على على قتل أحد بلا سبب بل إن قتل أي إنسان دون سبب هو قتل للبشرية جمعاء، وما يحفّز الناس على الدخول في المعارك هو الأزمات السياسية والمشاكل التي يعيشها الناس، والقرآن يرشّد فعل الإنسان ولا يجوز القتل إلا دفاعا عن الحق والعدل".

ويلفت د. التميمي إلى أنه "لا يوجد في الاسلام شيء اسمه عمليات انتحارية والموجود هو العمليات الاستشهادية ولكن ما هو المشروع وغير المشروع في هذه العمليات؟؟.. الناس ستبقى مختلفة وهذا الاختلاف لا يجوز تحميله للقرآن لأنه يتكلم عن أجر من يستشهد في سبيل الله دفاعا عن الحق والعدل، وأما إذا كان استخدام هذه الآيات استخداما صحيحا أما خاطئا فهذا أمر آخر".
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سعد الحنيني غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19