عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-12-2002, 12:22 AM   #1
كاتب ومؤرخ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 160
قوة التقييم: 0
عبد الله العقيل is on a distinguished road
العقيلات، الحلقة الثانية.

أما الرجال من العقيلات الذين برزوا في التجارة وكثرة الأموال والذين اشتهروا بالقيادة منهم وحل المشكلات والكرم والمروءة بينهم فيحلو لنا أن نذكر مجموعة منهم مثل:ـ
ابراهيم الراشد الحميد، الذي سافر مع العقيلات هو واخوته: عبدالله وعبدالعزيز وسليمان وجالوا الأقطار العربية وبدأت تعلو سمعتهم بين الناس شيئا فشيئا حتى صاروا من أغنى أهل نجد من العقيلات لحسن تعاملهم مع الناس وعلو همتهم وحسن خُلقهم وصاروا يديرون أعمالهم في جميع البلدان داخل المملكة وخارجها.
أبناء ابراهيم بن محمد الربدي، الذين اشتركوا جميعا في معارك الملك عبدالعزيز لتوحيد البلاد، ثم أصبحوا من أكبر رجال العقيلات الذين يجوبون البلدان العربية ولهم أياد بيضاء على أهلها.
علي بن ابراهيم الرشودي، الذي توفي عام 1314هـ وكان من كبار رجال العقيلات وكان من كبار التجّار الذين يجوبون الديار العربية مثل مصر والشام وفلسطين، وسار أبناؤه من بعده على نهجه.
عبدالله بن تركي العطيشان، الذي كان من علية القوم ومن كبار رجال العقيلات وكان ذا شهرة وصيت كبيرين بين الناس في الداخل والخارج، وصار أبناؤه مثله في علو الهمة والرجوله. كذلك ابنه عبدالعزيز الذي توفي بالعراق أيام العقيلات.
ناصر بن علي بن دغيثر، الذي كان من أشهر العقيلات في الشام واشتهر بالبطولة والشجاعة، وكان الشريف بالحجاز يعتمد عليه في المهام الصعبة، وكان يقود معركة ميسلون في سوريا. وشهد له الكثيرون بالشجاعة والبطولة وعلو الهمة في الحروب.
ابراهيم بن عبدالمحسن الطويان، الذي يلقب (درعان) وكان شاعرا من أقوى الشعراء المعاصرين ومجاهدا مشهورا اشترك في معارك البلاد مثل معركة السبلة، وقد انضم إلى قافلة العقيلات مدة من الزمن.
راضي بن عبدالرحمن الراضي، الذي سافر مع العقيلات عندما اشتد عوده إلى العراق والشام وفلسطين وظل هناك عدة سنوات يعمل بالتجارة وعاد منها عام 1360هـ.
محمد بن أحمد الروّاف، الذي الذي برز في أمور كثيرة بين رجال العقيلات ونال شهرة في التجارة وحسن المعاملة.
عبدالكريم بن عبدالعزيز الطويان، كان من أبرز رجال العقيلات ومن أحسنهم معاملة يتسابق الناس اليه في التجارة لأمانته وصدقه وحسن التعامل معه. وكذلك أخوه عبدالله.
عبدالعزيز بن عبدالله الصقير، من القرعاء، الذي تعلق بالعقيلات وهو صغير السن وسافر معهم إلى العراق والشام وفلسطين ومصر وتاجر في المواشي من الإبل والخيل وغيرها ثم استقر في بالعراق، وأسس في الكرخ ديوانية عرفت باسمه وصارت مركزا للعقيلات وغيرهم وكان يقصدها كبار رجال القبائل من نجد وغيرها لما يتمتع به صاحبها من كرم وأريحية.
عبدالله بن سليمان العيسى، الذي سافر مع العقيلات وعمره خمسة عشر عاما وجال في العراق والشام وعمل بالتجارة، ثم التحق بالجيش السوري عام 1346هـ وتعلم فنون العسكرية وحصل على رتبة عسكرية كبيرة آنذاك، ثم عاد إلى البلاد وعين مديرا لشرطة مكة المكرمة، واشترك في حرب اليمن مع الملك فيصل.
ماضي بن عبدالرحمن بن خميس، الذي كان من رجال العقيلات المشهورين بتجارة الآلات الزراعية وجلبها من الشام إلى أسواق المملكة والكويت، وكان يبيع على المزارعين بالأجل، ومشهورا بالحلم وسعة الصدر ويقبل اليسير من حقه.
محمد بن عبدالله العطيشان، من بريدة، مشهورا بين العقيلات، سافر مع والده إلى الكويت ثم إلى الخميسية والزبير والبحرين واستقر في دارين فترة من الزمن، ثم عاد إلى الكويت وعمل بالتجارة، ثم سافر إلى بغداد وانضم للجيش العراقي أكثر من ثمان سنوات وصل رتبة وكيل ضابط ويشرف على جيش البادية، ثم استقال من العسكرية واشترى عدة خيول أصيلة وجلبها إلى سوريا وباعها هناك واشترى ملابس وعاد بها إلى العراق وأخذ يمتهن التجارة فيها وفي مصر.
ابراهيم بن سليمان الجربوع، من بريدة، أحد أمراء العقيلات البارزين الذين تركوا فيها بصمات واضحة يشكره عليها الجميع، وهو من الكرماء وأهل الجود في البلاد التي سافر إليها.
الفريق/ابراهيم بن صالح الطاسان، من النبهانية وأصله من الرس، سافر مع حملة حمود النجيدي من بريدة إلى عمّان ثم انضم إلى جيش كلوب باشا قبل الحرب العالمية الأولى استطاع بهوايته وجدارته أن يجتاز امتحان القبول للعسكرية ثم استفاد من تدريبه وحصل على رتبة عسكرية وقاد بعض الدوريات، ثم اشترك في معركة ميسلون الشهيرة.
سليمان بن محمد البراك، من الشقّة، الذي انخرط في قوافل العقيلات إلى العراق والشام ولم يبلغ الثامنة عشرة، ووصل إلى بلبيس بمصر وأخذ يتاجر بالأبل يشتريها من نجد والأردن والشام ويجلبها إلى مصر.
عبدالله بن عقيل العقيل، من الشقّة، وهو الفارس الذي اشترك في معارك البلاد، ثم سافر مع العقيلات للتجارة في الشام والعراق ومصر.
عبدالله بن محمد العجاجي، من بريدة، سافر مع العقيلات في وقت مبكر وصار من كبار رجال العقيلات المعدودين، ومن الأسرة أيضا: فهد بن عبدالعزيز العجاجي، وصالح بن عبدالله العجاجي، ومحمد بن عبدالله العجاجي، وهم من كبار العقيلات.
عقاب بن جزّاع بن عجل، من شمر، وهو من مشاهير العقيلات في العراق، الذي قصده رجال العقيلات الذين اشتروا إبلا من العراق ليجلبوها إلى الشام فصادرتها الحكومة العراقية، فتوسط لهم عند الملك فيصل الثاني ونوري السعيد فردوا الإبل لأهلها.
عبدالله بن علي الحصين، من بريدة، الذي رافق العقيلات وجال معهم في بلاد العراق والشام ومصر وكان يدرس في مصر مع العمل بالتجارة.
علي بن محسن بن مصيخ، من طابة، انضم إلى قافلة العقيلات وتجوّل معهم في العراق والشام وفلسطين، عرف خلالها تلك الديار وتعرّف على شيوخ العقيلات وعمل معهم بالتجارة.
اللواء/عبدالعزيز بن رشيد، من الشقة، عصامي ومكافح وطموح، سافر مع رجال العقيلات المتجهة للشمال عام 1339هـ واستقر في العراق ومارس التجارة فيها وفي الكويت.
الوزير/عبدالله بن سليمان الحمدان، الذي أسند له الماك عبدالعزيز الأمور العسكرية، كان من رجال العقيلات الذين تغرّبوا عن البلاد ومضى فترة من الزمن في الهند ثم البحرين حتى عاد إلى الوطن وعينه الملك عبدالعزيز وزيرا للمالية.
منصور بن سليمان الجربوع، من بريدة، هو من أمراء العقيلات وأحد زعمائهم، وصاحب سجل حافل بمكارم الأخلاق والمواقف الرجولية الخالدة، وصاحب كرم وجود، وهو مفوض الملك عبدالعزيز بإمارة العقيلات الفخرية. وقد بدأ مع العقيلات وعمره عشرون عاما. ومالبث حتى لمع نجمه أميرا من الأمراء فيهم.
والحديث عن العقيلات ذو شجون واستماع أخبارهم يورث العزة بالنفس ويقوي العزيمة لما يتمتعون فيه من الشجاعة والكرم والمروءة وحسن الخُلق وهم أهل نخوة ونجدة ومعروفون بالبطولة والإقدام وقد عودهم السفر على القوة وتحمل المشاقّ. وفي قصصهم من العبرة والعظة والإعتزاز، التي أرجو أن تكون نبراسا يضئ طريق العزة والشهامة لأبنائنا من الجيل الحاضر، قال فيهم الشاعر محمد الصغير في معركة البكيرية:
يوم جا العسكر تزاحم طوابيره والمدافع جامع كل أوانيها
جاء جمع عقيل هدم مناجيره ماحلى ضرب النمس في علابيها
من تولّوا لابتي ضاع تدبيره سلة القصمان ماحد يناجيها
وكنت أود إطالة الحديث عنهم ولكن يوجد مجموعة من المراجع التي أوفتهم حقهم فليرجع إليها من يرغب الزيادة، ولكن لما لهم من حق علينا تحدثت عنهم بما سبق رحمهم الله تعالى وغفر لهم وأسكنهم فسيح جناته.
عبدالله العقيل.
عبد الله العقيل غير متصل  

 
قديم(ـة) 03-12-2002, 01:24 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: اليوم أقيم فوق التراب بينكم وغدا أقيم تحت التراب وحدي
المشاركات: 351
قوة التقييم: 0
ولد الشنانة is on a distinguished road
جزاك الله خير....
لكن لو تقولنا قصص ومواقف يكون افضل من التعريف بالرجال وخاصة معركة ميسلون
ولد الشنانة غير متصل  
قديم(ـة) 04-12-2002, 03:08 AM   #3
كاتب ومؤرخ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 160
قوة التقييم: 0
عبد الله العقيل is on a distinguished road
الأخ ولد الشنانة.

أبشر سوف أعطيك مقالا عن معركة ميسلون وقائدها البطل ناصر بن دغيثر من الرس، كما أن لكل مقال قيمته العلمية والثقافية.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
عبد الله العقيل غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 04:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19