عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-10-2006, 08:34 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 444
قوة التقييم: 0
الدكتوراه is an unknown quantity at this point
قلة من الناس الذين تكون لحياتهم فائدة.. عندما يموتون!



خرجت البنت الصغيرة الجميلة ذات السبع سنوات. لتلعب 'بالبسكليتة' أمام البيت. لم تشعر أمها بالقلق عليها. لأن الحي هاديء والصغيرة تعودت علي اللعب أمام البيت.
فجأة دوي صوت فرامل سيارة مسرعة واصطدام فظيع. انخلع قلب الأم وأسرعت في حالة رعب إلي الشارع لتفاجأ بأبشع مشهد في حياتها.
البنت الصغيرة الجميلة راقدة علي الأرض في عرض الشارع غارقة في دمائها. حملتها الأم إلي حضنها وهي تناديها بدموعها،لكن الصغيرة لم تنطق غرقت في غيبوبة، بعد أن صدمتها سيارة مسرعة يقودها شاب صغير في السابعة عشرة من عمره.
جاءت سيارة الاسعاف بسرعة وحملت الطفلة المصابة إلي المستشفي فاقدة الوعي والنطق. وفي المستشفي اكتشف الأطباء أن الصغيرة أصيبت بجروح قاتلة في الرأس، وأن الأمل في إنقاذها مستحيل. وأن الصغيرة لم يعد يربطها بالحياة سوي تلك الأنابيب والأسلاك التي تربط جسدها الضئيل بالأجهزة في غرفة الانعاش بالمستشفي!
ظلت الأم والأب مع طفلتهما طوال الليل، في انتظار معجزة تعيد ابنتهما إلي الحياة. لكن الأطباء في الصباح أكدوا لهما أنها ماتت، رغم أن بعض أجزاء جسدها الحيوية مازالت تعمل!
وكان في المستشفي أطفال آخرون في حالات صعبة يواجهون الموت. مرضي ومصابون في حوادث خطيرة ويحتاج أحدهم وهو طفل حديث الولادة إلي عملية زرع قلب. وطفل آخر مصاب في حادث يحتاج إلي عملية زرع كبد.
وكان قرار الأب والأم غاية في الانسانية رغم صعوبته علي أي أم أو أب. وهو التبرع بالاعضاء التي بقيت سليمة في جسد طفلتهما. ويحتاجها الاطفال المرضي والمصابون لانقاذ حياتهم!
وكان مشهدا مؤثرا يصعب وصفه. عندما طلب الأبوان نزع الأنابيب والأسلاك من جسد صغيرتهما. لتصبح متوفاة بشكل رسمي ونهائي!
وكان المستشفي قد استعد وجهز الأطفال الآخرين في حجرات العمليات. وطوال يوم كامل تم نقل قلب الصغيرة إلي المولود. ونقل كبدها إلي طفل آخر في الرابعة عشرة من عمره، كما تم نقل أجزاء أخري من جسمها إلي أطفال آخرين.
الطفلة بنت السابعة رحمها الله بريطانية اسمها 'جاري ستونر'. والحادث والقصة وقعت الاسبوع الماضي في لندن. وهز مشاعر ملايين البريطانيين.
قلة من الناس الذين تكون لحياتهم فائدة.. عندما يموتون
الدكتوراه غير متصل  

 
قديم(ـة) 19-10-2006, 09:04 PM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
البلد: الـــرس
المشاركات: 1,698
قوة التقييم: 0
ابو عبد العزيز is on a distinguished road
قصة مؤثرة ومفجعة

ولله يرحمها ويصبر أهلها



تحياتي
__________________
ابو عبد العزيز غير متصل  
قديم(ـة) 20-10-2006, 08:03 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 444
قوة التقييم: 0
الدكتوراه is an unknown quantity at this point
شكراً لتعليقك
الدكتوراه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19