عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 06-11-2006, 06:14 AM   #11
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 677
قوة التقييم: 0
الهواوي is on a distinguished road
والله ان هذه المواضيع هي اللتي تثلج الصدر وليس القيل والقال نعم ايتها النخله اخرجي لنا من ثماركي الطيبه فهذه القصص هي اللتي تقود الأمه لما يحبه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وجزاك الله كل خير
الهواوي غير متصل  

 
قديم(ـة) 06-11-2006, 01:27 PM   #12
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 880
قوة التقييم: 0
النخلة is on a distinguished road
أخوي الهواهي شكرا على المرور.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
النخلة غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 02:30 PM   #13
عضو اسطوري
 
صورة عضو متلطم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 17,463
قوة التقييم: 32
عضو متلطم is a jewel in the roughعضو متلطم is a jewel in the roughعضو متلطم is a jewel in the roughعضو متلطم is a jewel in the rough
.
.



النخله مشكوره

ننتظر الباقي


.
.
__________________
.
تَوَقَعْتُ بِأَنْ يَرْسُمُ الأَمَلْ فِيِ سَقْفِ يَوْمِيِ فُتْحَةٌ لِلتَنَفُّسْ وضِحْكَةِ لِقَاءْ ..!
وَلَكِنَّهُ كَاَنَ قَدْ عَقَدَ مُؤَامَرَةً مٌسْبَقاً ,،بِـ/ سَحْبِ الهَوَاءْ ، ومُضَاعَفَةِ الاِخْتِنَاقِ
بِـ/ مَصْلِ الغِيَابْ ..!
عضو متلطم غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 02:59 PM   #14
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 880
قوة التقييم: 0
النخلة is on a distinguished road
وقال القاسم بن محمد: كنا نسافر مع ابن المبارك فكثيرا ما كان يخطر ببالي فأقول في نفسي: بأي شيء فضل علينا هذا الرجل حتى اشتهر في الناس هذه الشهرة، إن كان يصلي إنا لنصلي، ولئن كان يصوم إنا لنصوم، وإن كان يغزو فإنا لنغزو، وإن كان يحج إنا لنحج، قال: فكنا في بعض مسيرنا في طريق الشام نتعشى في بيت إذ طفيء السراج، فقام بعضنا فأخذ السراج وأخذ يبحث عما يوقد به المصباح، فمكث هنيهة، ثم جاء بالسراج فنظرت إلى وجه ابن المبارك ولحيته قد ابتلت من الدموع فقلت في نفسي: بهذه الخشية فضل هذا الرجل علينا، ولعله حين فقد السراج فصار إلى الظلمة ذكر القيامة.

وقال سويد بن سعيد: رأيت ابن المبارك بمكة أتى زمزم فاستقى شربة ثم استقبل القبلة فقال: اللهم إن ابن أبي المنوال حدثنا عن محمد بن المنكدر عن جابر عن النبي أنه قال: ((ماء زمزم لما شرب له)) وهذا أشربه لعطش يوم القيامة.

وقال نعيم بن حماد: قال رجل لابن المبارك: قرأت البارحة القرآن في ركعة، فقال: لكني أعرف رجلا لم يزل البارحة يكرر: ((ألهاكم التكاثر)) إلى الصبح ما قدر أن يتجاوزها، يعني نفسه.

وقال نعيم أيضا: كان ابن المبارك يكثر الجلوس في بيته فقيل له: ألا تستوحش، فقال: كيف أستوحش وأنا مع النبي وأصحابه.

وقال شقيق البلخي: قيل لابن المبارك: إذا أنت صليت لم لا تجلس معنا، قال: أجلس مع الصحابة والتابعين وأنظر في كتبهم وآثارهم فما أصنع معكم؟ أنتم تغتابون الناس.

ويروى عنه رحمه الله أنه قال:

اغتنم ركعتين زلفـى إلى الله إذا كنت فـارغـا مستـريحـا

وإذا ما هممت بالنطق بالباطل فاجعل مكـانـه تسـبيـحــا

فاغتنام السكوت أفضـل من خوض وإن كنت بالكلام فصيحا

ولذا قال نعيم: ما أريت أعقل من ابن المبارك ولا أكثر اجتهادا في العبادة منه.

ومن كلامه رحمه الله: إن البصراء لا يأمنون من أربع: ذنب قد مضى لا يدري ما يصنع فيه الرب عز وجل، وعمر قد بقي لا يدري ما فيه من الهلكة، وفضلٍ قد أعطي العبد لعله مكر واستدراج وضلالة قد زينت يراها هدى، وزيغ قلب ساعة فقد يسلب المرء دينه ولا يشعر.

سمع بعضهم ابن المبارك وهو ينشد على سور طرسوس:

ومن البلاء وللبلاء علامة أن لا يرى لك عن هواك نزوح

العبد عبد النفس في شهواتها والحـر يشبـع مـرة ويجـوع

وقال الخليل أبو محمد: كان عبد الله بن المبارك إذا خرج إلى مكة قال:

بغض الحياء وخوف الله أخرجني وبيع نفسي بما ليست له ثمنا

إني وزنت الذي يبقى ليعدله ما ليس يبقى فلا والله ما اتزنا

قال نعيم بن حماد: كان ابن المبارك إذا قرأ كتاب الرقاق، يصير كأنه ثور منحور، أو بقرة منحورة من البكاء، لا يجتري أحد منا أن يسأله عن شيء.

وكان رحمه الله مستجاب الدعوة، قال العباس بن مصعب حدثني بعض أصحابنا قال:

سمعت أبا وهب يقول: مر ابن المبارك برجل أعمى، فقال هل: أسألك أن تدعو لي أن يرد الله علي بصري، فدعا له، فرد عليه بصره وأنا أنظر.

ومن جوانب القدوة في حياة ابن المبارك رحمه الله: جهاده في سبيل الله ابتغاء رضى الله عز وجل، فلم يغتر بعبادته ويتكل عليها فيترك الجهاد، وكان ينصح أصحابه ألا تقطعهم العبادة عن الجهاد فكتب إلى الفضيل بن عياض رحمه الله قائلا:

يا عـابد الحرمين لو أبصرتنـا لعلمت أنك في العبادة تلعب

من كان يخضب خده بدموعـه فنحورنـا بدمائنـا تتخضب

أو كان يتعب خيلـه في باطـل فخيولنا يوم الصبيحـة تتعب

ريح العبير لكن ونحن عبيرنـا رهج السنابك والغبار الأطيب

ولقـد أتانـا من مقـال نينـا قول صحيح صادق لا يكذب

لا يستوي وغبار خيل الله فـي أنف امرئ ودخان نار تلهب

هذا كتـاب الله ينطـق بيننـا ليس الشهيـد بميت لا يكذب

وقال عبيدة بن سليمان المروزي: كنا سرية مع ابن المبارك في بلاد الروم فصاففنا العدو، فلما التقى الصفان، خرج رجل من العدو فدعا إلى البراز، فخرج إليه رجل فبارزه ساعة فطعنه فقتله، فازدحم إليه الناس، فنظرت فإذا هو عبد الله بن المبارك، وإذا هو يكتم وجهه بكمه، فأخذت بطرف كمه فمددته فإذا هو، فقال: وأنت يا أبا عمرو ممن يشنع علينا!!

وقال عبد الله بن سنان: كنت مع ابن المبارك ومعتمر بن سليمان بطرسوس فصاح الناس: النفير، فخرج ابن المبارك والناس، فلما اصطف الجمعان، خرج رومي، فطلب البراز، فخرج إليه رجل، فشد العلج عليه فقتله، حتى قتل ستة من المسلمين وجعل يتبختر بين الصفين يطلب المبارزة ولا يخرج إليه أحد، فالتفت إلي ابن المبارك فقال: يا فلان، إن قتلت فافعل كذا وكذا، ثم حرك دابته وبرز للعلج معالجه ساعة فقتل العلج وطلب المبارزة، فبرز له علج آخر فقتله، حتى قتل ستة علوج وطلب البراز، فكأنهم كاعوا عنه، أي جبنوا وتهربوا فضرب دابته وطرد بين الصفين، ثم غاب، فلم نشعر بشيء، فإذا أنا به في الموضع الذي كان، فقال لي: يا عبد الله لا تحدث بهذا أحداً وأنا حي فذكره عبد الله بعد موته.

وقال محمد بن الفضيل بن عياش: رأيت ابن المبارك في النوم، فقلت: أي العمل أفضل؟ قال: الأمر الذي كنت فيه، قلت: الرباط والجهاد؟ قال: نعم، قلت: فما صنع بك ربك؟ قال: غفر لي مغفرة ما بعدها مغفرة.

(((باب الأسلام)))
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
النخلة غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 03:02 PM   #15
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 880
قوة التقييم: 0
النخلة is on a distinguished road
في سيرة ابن المبارك دروس عظيمة للتجار وأصحاب الأموال.

أولها: النية الصالحة في طلب المال، فقد كان ابن المبارك ينوي بتجارته الإنفاق على المساكين والإنفاق على إخوانه، والقيام بحاجات أهل العلم ليتفرغوا لبث علمهم في الناس.

قال الذهبي رحمه الله: بلغنا أنه قال للفضيل: لولاك وأصحابك ما اتجرت.

وكان ينفق على الفقراء في كل سنة مائة ألف درهم.

وقال حبان بن موسى: عوتب إن المبارك فيما يفرق من المال في البلدان دون بلده قال: إني أعرف مكان قوم لهم فضل وصدق، طلبوا الحديث فأحسنوا طلبه، لحاجة الناس إليهم احتاجوا، فإن تركناهم ضاع علمهم، وإن أعناهم بثوا العلم لأمة محمد ، لا أعلم بعد النبوة أفض من بث العلم.

فنأخذ من هذا وهو السخاء، فكان ينفق بسخاء ولا يتعلق قلبه بالمال، بل يقضي به حاجات المكروبين ودين المدينين، جاءه رجل فسأله أن يقضي دينا عليه، فكتب إلى وكيل له، فلما رد على الكتاب، قال له الوكيل: كم الدين الذي سألته قضاءه، قال: سبع مائة درهم، وإذا عبد الله قد كتب له أن يعطيه سبعة آلاف درهم فراجعه الوكيل وقال: إن الغلات قد فنيت، فكتب إليه عبد الله: إن كان الغلات قد فنيت فإن العمر أيضا قد فني، فأجز له ما سبق به قلمي.

وكان متفقداً لإخوانه وتلاميذه يكثر النفقة عليهم، وضرب المثل في الإخلاص في تفقد حوائجهم ومشاكلهم، قال محمد بن عيسى: كان ابن المبارك كثير الاختلاف إلى طرسوس، وكان ينزل الرقة في خان، فكان شاب يختلف إليه، ويقول بحوائجه، ويسمع منه الحديث فقدم عبد الله مرة فلم يره، فخرج في النفير مستعجلا، فلما رجع سأل عن الشاب، فقيل: محبوس على عشرة آلاف درهم، فاستدل على الغريم، ووزن له عشرة آلاف، وحلّفه ألا يخبر أحدا ما عاش، فأخرج الرجل.

وسار ابن المبارك، فلحقه الفتى على مرحلتين من الرقة، فقال له: يا فتى أين كنت، لم أرك؟ قال: يا كنت محبوسا بدين، قال: وكيف خلصت قال: جاء رجل فقضى ديني ولم أدر، قال: فاحمد الله، ولم يعلم الرجل إلا بعد موت عبد الله.

ودرس آخر من صلاح ابن المبارك لأصحاب المال وهو التواضع وعدم الترفع على المساكين فهو القائل: ليكن مجلسك مع المساكين وإياك أن تجلس مع صاحب بدعة.

ولم يكن ابن المبارك مغترا بغناه رغم اجتهاده في تسخير هذا المال لخدمة الدين ونفقته على المحتاجين و لا يرى له شرفا وفضلا على الفقراءk بل يستحضر دائما ما في طلب الغنى من خطر الترخص في بعض المخالفات والمعاصي من أجل زيادة المال، فيقِل خائفا على نفسه من هذا الخطر.

ومن أقواله:

يا عائب الفقر ألا تزدجـر عيب الغنـى أكثر لـو تعتبـر

من شرف الفقر ومن فضله على الغنى لو صح منك النظـر

إنك تعصـي لتنال الغنـى وليس تعصـي الله كـي تفتقر

إخوة الإسلام: بكل هذه الجوانب المشرقة في حياة ابن المبارك وطريقة تفكيره وطيب نفسه ومحاسبته لها صار عالما يحتذى به وإماما ربانيا يقتدى به ليس في حياته فقط، بل مازال واعظا لنا بسيرته وهو تحت أطباق الثرى.

ورحم الله بعض الفضلاء إذ يقول:

مررت بقبر ابن المبارك غـدوة فأوسعني وعظا وليس بنـاطق

وقد كنت بالعلم الذي في جوانحي غنيا وبالشيب الذي في مفـارقي

ولكن أرى الذكرى تنبـه عاقـلا إذا هي جاءت من رجال الحقائق


(((باب الأسلام)))
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
النخلة غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 03:06 PM   #16
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 880
قوة التقييم: 0
النخلة is on a distinguished road
كانت هذه الشخصية من اشهر علماء زمانه، وذكر اصحاب التراجم انه ثقة ومحدث وعارف وقد ذكره الخطيب البغدادي واثنى عليه وروى عن ابي اسامة انه قال كان ابن المبارك في اصحاب الحديث كما كان امير المؤمنين في الناس، وكان عبد الله بن المبارك يقاس بسفيان الثوري وابن عيينة الا انه يرجح عليهم علمياً، عبد الله بن المبارك هو من مواليد مدينة مرو عام 118 هـ وفي السنين الاخيرة من حياته كان مرجعاً في الفتيا لاهل خراسان وقد تردد على الكوفة كثيراً لطلب العلم وكذلك كان يتردد على الجوامع العلمية ببغداد وله ضمن هذه السفرات مناظرات مع ابي حنيفة امام المذهب الاسلامي الحنفي ومن الطريف في هذا انه كان يناقش ابا حنيفة حول مسألة تكبيرة الاحرام حيث يرى ابو حنيفة ان لا توجد حاجة لرفع اليدين في التكبيرة الاولى لبدأ الصلاة في حين يرى الامامية استحباباً لرفع اليدين والاشارة عند شروع الصلاة، فصلى عبد الله بن المبارك وطبعاً اومأ بيديه للتكبيرة وبعد الصلاة خاطبه ابو حنيفة ما بالك رفعت يديك بالتكبيرة اتريد ان تطير قال له عبد الله بن المبارك فما بالك انت رفعت يديك بالتكبيرة الثانية فلو كان للطيران لطرت اول وهلة ولطرت من بعدي، هذا وقد مدح بعض الشعراء هذا العالم الجليل وهذه الشخصية الفذة ومن الذين مدحوه عمار بن الحسن حيث قال:

اذا سار عبد الله من مر ليلةً
فقد سار منها نورها وجمالها
اذا ذكر الاحبار في كل بلدة
فهم انجم فيها وانت هلالها
وقال عن عبد الله بن المبارك انه زار الشام وناقش بعض العلماء‌ واستعار من احدهم قلماً وهذه لفتة‌ جميلة في حياة هذه الشخصية فنسي ووضعه بجيبه فلما رجع الى مرو انتبه ان القلم في جيبه فعاد راجعاً الى الشام ليعيد القلم لصاحبه وكان يقول اني انتخبت اربع كلمات من اربعة آلاف حديث يعني كناية ان الخلاصة او الزبدة، لا تغترن بمال ولا تحمل نفسك ما لا تطيق ولا تثقن بأمرأة وتعلم من العلم ما ينفعك، ولعبد الله بن المبارك من الشعر الهادف والناقد فقد كتب لاحد تلاميذه الذين درسهم برهة من الزمن ثم بلغه ان تلميذه هذا اصبح من اهل الدنيا فبعث اليه ابياتاً يعاتبه:

قد يفتح المرء حانوتاً لمتجره
وقد فتحت لك الحانوت للدين
صيرت دينك شاهيناً تصيد
به وليس يفلح اصحاب الشواهين
وايضاً في هذا الاطار قرأت له ابياتاً‌ جميلة وايضاً قد كتبها لصديق له من اهل العلم وكان يدعي الزهد والتقوى واذا به عمل قاضياً عند السلطة فكتب له عبد الله بن المبارك هذه الابيات:

يا جاعل العلم له بازياً
يصطاد اموال المساكين
احتلت للدنيا ولذاتها
بحيلة تذهب بالدين
فصرت مجنوناً بها بعدما
كنت دواءً للمجانين
اين رواياتك في سردها
عن بن عون وابن سيرين
اين رواياتك والقول في اتيان
ابواب السلاطين
ان قلت اكرهت فذا باطل
زل حمار العلم في الطين

إذاعة الجمهورية الإسلامية في إيران
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
النخلة غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 03:09 PM   #17
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 880
قوة التقييم: 0
النخلة is on a distinguished road
هذا كل ماوجدته عن هذا (((الرجل))).
أتمنى أن أكون قدمت لكم شيء جديد.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
النخلة غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 09:20 PM   #18
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
مرحبا ... اختي النخلة

بصراحة لم اقرأ الا القصة الاولى ........ ولكن هنا اتساءل ... هل عبدالله بن المبارك عندما صنع المعروف نشره بين الناس ؟؟؟؟

هل عندما تنتشر مثل هذه القصص لبعض المشائخ ويعجب الشعب بشخصياتها ... يلزمه أن يقبل كلام هؤلاء المشائخ ؟؟؟؟؟

هل كثرة العبادة والزهد تلزم أن يكون صاحبها من العلماء ؟؟؟؟


يجب أن لا نبني أحكام على مثل هذه القصص


أتمنى أن تكون وضحت الصورة
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 09:56 PM   #19
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 146
قوة التقييم: 0
" حيدرة الرسي " is on a distinguished road
Lightbulb

يا عـابد الحرمين لو أبصرتنـا لعلمت أنك في العبادة تلعب

من كان يخضب خده بدموعـه فنحورنـا بدمائنـا تتخضب

أو كان يتعب خيلـه في باطـل فخيولنا يوم الصبيحـة تتعب

ريح العبير لكن ونحن عبيرنـا رهج السنابك والغبار الأطيب

ولقـد أتانـا من مقـال نينـا قول صحيح صادق لا يكذب

لا يستوي وغبار خيل الله فـي أنف امرئ ودخان نار تلهب

هذا كتـاب الله ينطـق بيننـا ليس الشهيـد بميت لا يكذب



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أسأل الله أن يجعلك في الفردوس الأعلى مع الحور العين, بل أجمل منهن.

فكم والله أخترت من سيرة ونعم السيرة هي, عبدالله بن المبارك آه لو مثلك ألف.


[glow="FF0000"][ إذا كان هذا حال التلاميذ فكيف بحال المعلم [حبيبنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ][/glow]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
" حيدرة الرسي " غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2006, 10:11 PM   #20
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 880
قوة التقييم: 0
النخلة is on a distinguished road
اخوي صخر أشكرك على قرأة القصة الأولى شرفني مرورك.
جزاك الله خير اخوي حيدرة وشرفني مرورك.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
النخلة غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19