عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-11-2006, 07:11 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
مقال يستحق القراءة : الشرع أم العرف؟

الشرع أم العرف
بقلم : فريدة صالح شطا / عكاظ

مازالت قضية الزوجين اللذين فرقت بينهما المحكمة بحجة عدم تكافؤ النسب عالقة، ومازالت الزوجة سجينة داخل الأسوار، ومعها أطفالها بعيداً عن زوجها، وأتساءل عن سر تأجيل البت في هذه القضية! أو بالأحرى: لماذا كانت هناك قضية من الأصل؟ فهذه الحكاية بالذات فرق فيها القاضي بين زوجين أمضيا عدة سنوات معاً بعقد زواج صحيح، أنجبا خلال تلك السنوات أطفالاً، وذلك بحجة عدم تكافؤ النسب وما كان يجب أن ترفع أصلاً هذه الدعوى ولا أن تقبل من الأساس. وإذا كان العرف لدى البعض لا يقبل هذه الزيجات، فكان من الأولى عدم إتمام الزواج من البداية، أما وقد تم الزواج بعقد صحيح شرعاً فلا يصح الرضوخ لأي عرف، لاسيما أن الزوجة غير راضية بالحكم، بل ومتمسكة بزوجها ومصرة على مواصلة العيش معه وهذا الأمر أدى إلى تواجدها في السجن أو دار الإيواء.. أيهما!!

وتستمر التساؤلات حول سبب التأخير في البت في هذه القضية لمعرفة الحكم الذي سيصدر! فهل سيؤيد الشرع لا يحق لأحد التفريق بين زوجين

بدون مبرر شرعي قرار القاضي الذي حكم بهدم أسرة وتشتيت أطفالها؟ أم أنه سيلغي هذا القرار ليغلق الباب أمام قضايا ومشاكل أخرى مماثلة سيجد أصحابها في صدور مثل هذه الأحكام فرصة لهدم بيوت أخرى وتشريد أطفال آخرين؟.

لابد من تدخل حازم ليس لإنصاف هذه الأسرة فقط بل أيضاً لتوعية وتبصير كل من يتمسك بعادات وتقاليد ما أنزل الله بها من سلطان، ونحن هنا لا ننكر وجود كثير من العادات والتقاليد والأعراف ذات الأصالة ونعلم أن الإسلام نفسه أبقى على كثير من عادات الجاهلية، وكما قال صلى الله عليه وسلم: «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق». لكن لا أن نتمسك بكل ما هو عُرف حتى ولو جاوز المنطق والعقل، وأن نتذكر دائماً ما جاء في الحديث الشريف في مسألة الزواج: «إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه.. إلا تفعلوا تكن فتنة وفساد كبير» صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. وها هي الشروط التي حددها الإسلام واضحة وبينة وتتركز على التمسك بالدين والخلق والأمانة، ولنتذكر ما قام به الرسول عليه الصلاة والسلام عندما زوج ابنة عمته زينب بنت جحش إلى مولاه زيد بن حارثة رغم اعتراض بعض الهاشميين على ذلك. ونعلم جيداً ضرورة وجود حد معقول من التكافؤ الاجتماعي والفكري والثقافي، بل والمادي بين الزوجين لكن أن يتم ذلك كله قبل الزواج وقبل وجود أطفال وزوجين متمسكين ببعضهما كما في الحالة المذكورة والحالات المشابهة الأخرى التي وردت في الصحف وليس من حق أحد أن يفرق بينهما طالما ليس هناك أي مبرر شرعي يُوجب ذلك.

أخيراً مما يدعو إلى الدهشة والاستغراب السرعة والسرية التي حكم فيها القاضي بالتفريق بين الزوجين، مع أنه في حالات أخرى حين تطالب المرأة بالطلاق لاستحالة العشرة بينها وبين زوجها مبدية أسباباً مقنعة كالعنف وغير ذلك فإنها كما يقولون «تدوخ السبع دوخات». وقد لا يحكم لها في نهاية الأمر بل تجبر وهي كارهة على الاستمرار في حياة لا تظللها المودة ولا الرحمة. اللهم ألهمنا الرشد والصواب في ما نقول ونفعل.
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل  

 
قديم(ـة) 14-11-2006, 09:26 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: الرياض
المشاركات: 761
قوة التقييم: 0
جلوكوز is on a distinguished road
والله غريب الحكم اللي اصدره القاضي

غير مبني على الكتاب و السنة

هذا القاضي مذهبه العرف و العادات و التقاليد

الله يخلف على القضاء في السعودية

و شكررررااااا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
جلوكوز غير متصل  
قديم(ـة) 14-11-2006, 09:48 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة Ooفاقد ريالهoO الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: الرس- حي غرناطة
المشاركات: 2,247
قوة التقييم: 0
Ooفاقد ريالهoO is on a distinguished road
يعطيك العافيه
Ooفاقد ريالهoO غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19