عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-11-2006, 03:31 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Wink فبركة التهم سلاح العاجزين ...مقال مهم

فبركة التهم سلاح العاجزين مقال للكاتب:محمد بن عبداللطيف آل الشيخ
التهمة (المفبركة) حيلة العاجز عندما يشعرُ بالإفلاس والعجز. ومثل هذه التهم عند بني يعرب، وخصوصاً متخلفيهم، مثل (الموضة)، تتبدل وتتغير، لتأتي تهمة جديدة كلما ملّها الناس وتعودوا عليها ولم تعد تلفت الانتباه.

في السابق كانت تهمة فلان (شيوعي) هي التهمة المفضلة والخطيرة، التي تجعلك مراقباً أينما اتجهت وفي أي بقعةٍ من بقاع بني يعرب حللت؛ ليس من الأجهزة الأمنية فحسب، وإنما حتى من المجتمع المحافظ نفسه. وبعد سقوط الاتحاد السوفييتي، ودخول دول شرق أوروبا وكذلك الصين إلى منظومة دول اقتصاد السوق، لم تعد (الشيوعية) ذلك الشبح المخيف؛ بل أصبحت في ذاكرة الإنسان العربي النمطي توحي بأنك (دقة) قديمة، ومثال للرجل المهزوم فكرياً والمفلس ايديولوجياً.

ومن ضمن هذه التهم - أيضاً - التي عرفتها مجتمعاتنا يوماً ما تهمة (الماسونية). كانت هذه التهمة هي المبرر الذي يُقدمه الفاشلون لتبرير فشل (الأنا)، ويشكك بالتالي في نجاحات (الآخر). كان الفاشلون إذا ذكر لهم ناجحاً أو إنساناً متميزاً أجابوا: (لا يهمك ماسوني!). أتذكر أنني حاولت أن أفهم الماسونية، وأسبر أبعادها، وكنتُ أقرأ أي كتابٍ أو مقال يقع في يدي يتحدث عنها، وخرجت من هذه (الزفة) مثل ما يخرج (الظمآن) من مطاردة السراب. فهمت (فقط) أنها تعني بالمختصر المفيد أنك (عميل) لليهود، تنتمي لحركة سرية من خلال أحد المحافل الماسونية؛ وأن (الماسوني) يعملُ لخدمتهم، ويروج لمشروعاتهم (الشيطانية)، فيصل بفضلهم ومؤامراتهم إلى أعلى المراتب!. كانت في الواقع مجرد تهمة لا يعرف أغلب من يطلقونها كيف يُحددون (دلالاتها)، وتحديداً محدودو الثقافة، وأصحاب الأفق الضيق.

وعندما حلَّ ما يُسمى بالمد الصحوي، أو الصحوة الإسلامية، والتي خرجت (كتنظيم) من تحت عباءة (الإخوان المسلمين) في الثمانينيات، جاءت تهمة (العلمانية)، لتصبح (الموضة) الجديدة لاتهام المخالف، حتى أصبح أطفالُ المدارس يُطلقونها على أضدادهم عندما يتخاصمون فيما بينهم، أو يريدون أن يوقعوا بأحد مدرسيهم عندما يتشدد معهم في الحزم أو العقاب. وهناك كثير من الروايات والوقائع التي تثبت ما أقول. ومن المؤسف أن هذه (اللعبة) مررها الإخوان المسلمون، و(السروريون) منهم بالذات، على علية القوم، فأصبحوا يتعاملون معها كتهمة حقيقية؛ على الرغم من أن العلمانية كما هي في الغرب، وفي التعريف، وفي سلك الكهنوت الكنسي، وكما أقول وأكرر دائماً، لا تمت للإسلام بصلة، لسبب بسيط هو أن (الكهنوت) الكنسي أمرٌ لا علاقة له بالإسلام من حيث المبدأ، فكيف يمكن أن يكون المسلم علمانياً إذا كانت المؤسسة (الكهنوتية) الكنسية أصلاً لا وجود لها في الإسلام؛ فنفصل ماذا عن ماذا لو كانوا يدركون؟

حاولت أن أبحث عن عامل مشترك يربط هذه الاتهامات فيما بينها، فوجدت أن المتهم بأي تصنيفٍ من هذه التصنيفات، هو (بالضرورة) خارجٌ عن سياق (القطيع)، ومختلف مع النمطية والمألوف، يبحث عن التطور والتجديد والمواكبة، ويمارس نقد الواقع، فتأتي هذه (التهمة) لتلوث سمعته، وتحمي في المقابل (التكلس) والرابحين في أسواقه.

المفلسون هم من يلجؤون إلى اتهام الآخر بهذه التهم، لأنهم لا يستطيعون مجاراة الآخر، أو التعامل مع ما يطرح في وضح النهار، فيلجؤون إلى إطلاق التهم، وترويج الإشاعات، والإساءة للذي يختلف معهم، انتقاماً ممن كشفهم على حقيقتهم، وكشف سقوطهم، فلا يملكون إلا هذه الوسائل (الرخيصة)، والدنيئة لمواجهة (الآخر)؛ غير أنهم في الواقع يكشفون عن ذواتهم وعن تخلفهم وإحساسهم العميق بالفشل والهامشية، وعدم قدرتهم على أن يكونوا شيئاً مذكوراً.

ومن أخطر أولئك المتاجرين بتلفيق (التهم) في حق عباد الله، هم أولئك الطموحون وبخاصة الصحويون، والمسيّسون منهم على وجه التحديد، الذين سقطت مشروعاتهم مؤخراً، بعد أن كانوا يأملون في القيمة والبروز، فانتهى بهم واقعهم إلى الصفوف (الخلفية)، في حين كانوا يظنون أن الطريق أمامهم محفوف بالزهور، وأن (المجد) ينتظرهم، وأن لقاءهم بالتاريخ (حتم)، وأن المسألة مسألة وقت، فاكتشفوا متأخرين أنهم أحقر وأصغر بكثيرٍ مما كانوا يتصورون. فصاروا يتخبطون لا يلوون على شيءٍ، ونسوا، وربما تناسوا، ان عجلات الزمن والتطور كفيلة بأن تطأهم كما وطأت اخوة لهم من قبل.

العاجز هو فقط الذي يلجأ إلى اتهام الآخر، أما القادر والمتمكن فهو ذلك الذي لا يتهرب من النقاش بخلط الأوراق، وكيل التهم، دون حتى ان (يفقه) مدلولات ومعنى التهم التي يطلقها على الآخر.

....تعليق....وهذا للاسف هو الواقع ألقاب تطلق وتوزع مجانا ومن دون مراعاة وانتباه هل هذه الالقاب تطلق عن حق ام عن باطل ...والمحزن جدا ان غالبا هذا الالقاب ما تطلق من فئه تحسب والله حسيبها من الفئات التي من المفروض انها من اكثر فئات المجتمع سموا باالاخلاق وورعاودينا ...وهم من اصطلح علي تسميتهم بالمطاوعه أو المتدينين (بعضهم المتشدد ) فقط تجد ان لقب علماني يطلق بسبب اختلاف في وجهات النظر أو بسبب سوء فهم وتقدير أو بسبب نقد لعضو من أعضاء هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فمجرد النقد بعني الهجوم بأسوء الالفاظ واشنع الصفات علي الناقد ...ومايحزن اكثر ماظهر من القذف بصفة الكفر علي كل من خالف أو ناقش أفكار تلك الفئه...ونسأل الله السلام من ضحالة العقول
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل  

 
قديم(ـة) 14-11-2006, 09:20 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: الرياض
المشاركات: 761
قوة التقييم: 0
جلوكوز is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها


[COLOR=SandyBrown
....تعليق....وهذا للاسف هو الواقع ألقاب تطلق وتوزع مجانا ومن دون مراعاة وانتباه هل هذه الالقاب تطلق عن حق ام عن باطل ...والمحزن جدا ان غالبا هذا الالقاب ما تطلق من فئه تحسب والله حسيبها من الفئات التي من المفروض انها من اكثر فئات المجتمع سموا باالاخلاق وورعاودينا ...وهم من اصطلح علي تسميتهم بالمطاوعه أو المتدينين (بعضهم المتشدد ) فقط تجد ان لقب علماني يطلق بسبب اختلاف في وجهات النظر أو بسبب سوء فهم وتقدير أو بسبب نقد لعضو من أعضاء هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فمجرد النقد بعني الهجوم بأسوء الالفاظ واشنع الصفات علي الناقد ...ومايحزن اكثر ماظهر من القذف بصفة الكفر علي كل من خالف أو ناقش أفكار تلك الفئه...ونسأل الله السلام من ضحالة العقول[/COLOR]
ما قصرت اخوي عصي الدمع

و خاصة حقت الهيئة و توجيه النقد للمطاوعة
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
جلوكوز غير متصل  
قديم(ـة) 14-11-2006, 10:03 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 99
قوة التقييم: 0
رياح الشرق is on a distinguished road
الكاتب الكبير محمد بن عبداللطيف آل الشيخ يملك فكراً رائعاً وأسلوباً ساحراً

شكراً للنقل الموفق
رياح الشرق غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19