عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-11-2006, 09:35 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Thumbs up الهواء حصرياً للرجال...

...مقال رائع جدا لكاتبه سعوديه ..قد لا يتفق بعضنا مع هذا المقال لكن هذا هو واقع المرأه في مجتمع بني علي مبادئ الاسلام العظيم التي جاءت لتنشر العدل بين الجنسين وتعطي كل ذي حق حقه , لكن تأبى العقول المتحجره والتي نخر سوس الجهل فيها الا ان تجعل كلمتها فوق كلمة الاسلام ...ولتنكر ماراته منكر وحتي لو كان هذا الانكار قد يؤدي الي منكر اعظم منه , فهم لهم دين غير ديننا بل واسمي ,وهذا ما صوره لهم انطاط عقولهم ...


الهواء حصرياً للرجال

هالة القحطاني*


أخيراً قررت الدخول إلى محل الأشرطة بعد أن انتهى رمضان وأزيلت لوحة حظر التجول والتسوق للنساء، لكي أشتري شريط فيديو لفيلم كرتوني (العصر الجليدي -2) لابني الذي لم يتجاوز الخامسة من العمر... حيث حاولت الدخول أكثر من مرة ولكن كانت اللوحة تمنعني (ممنوع دخول النساء) منذ أن بدأ رمضان فقلت لنفسي أنتظر حتى تزال كعادتهم عن بعض المحلات بعد نهاية الشهر الكريم... وما أن هممت بالدخول إلا ورأيت نفس اللوحة موضوعة في مكان آخر وأمام إلحاح طفلي دخلت... وما أن تعديت المدخل حتى استوقفني البائع قائلا: "لو سمحتي يا مدام" وأشار بيده إلى لوحه مكتوبة عليها نفس الكلمات (ممنوع دخول النساء)
... فتوقفت أنقل نظري بينه وبين الورقة وبين طفلي واسترسلت في النظر طويلا للنساء الأجنبيات المتواجدات داخل المحل يتسوقن ويخدمن بحرية في نفس الوقت الذي منعت فيه من الدخول... فقلت له وتلك النسوة أ ليسوا نساء؟.... قال: "بتعرفي هاظول مفيش حد بيكولهم شي".
... ولأنه كان من الإخوة العرب... حاول أن يساعدني فقال: "بيكدر الولد يدخل ويأخذ اللي بدو... بس إ نتي سامحيني يا مدام ممنوع... محلي بيتقفل بالشمع الأحمر وبدفع غرامة. وأنتي ما ترضي بذلك". الشمع الأحمر ليه... قضية دعارة.
فقلت: يا أخي هذا ولدي...صغير لا أستطيع تركه يدخل بمفرده يختار على كيفه....هذا جاهل... وحاولت بعدها أن أقنع البائع.... ولكن دون جدوى... وقهرني منظر السيدات الأجانب المسموح لهن بدخول محل الأشرطة في بلدي بحرية ولصاحبات العبايات أمثالي ممنوع ممنوع يا ولدي.
أخذت ولدي الذي انفجر باكيا من أمام المحل... وفشلت في إقناعه بأننا سنذهب لمحل آخر... كان يريد نفس المحل الذي اعتاد أن يبتاع منه أفلام الكرتون طوال السنة ولكن الظاهر أن حكاية المنع لم تنته بعد العيد هذه السنة....
حاولت سحبه لمحل آخر في الجهة المقابلة... حيث دخلت بهدوء ووضعت أمام عينيه طلبه المنشود (العصر الجليدي) الذي ما إن رآه حتى هدأ واطمأن ثم طوقني بذراعيه محتضنا ساقي تعبيرا عن شكره وتقديره.
تعبت من المشي مع الأولاد وطلباتهم فتوقفت بجوار أول مقهى رأيته أمامي وحين رأيت بعض السيدات جالسات أخذت مقعداً وجلست بجوارهن لأطلب شيئا يرطب نار القهر الذي تولد داخلي من تناقضات مجتمعنا التي زادت علينا بشكل لا يطاق... فقفز الصغار طالبين بعض المثلجات... ولكن جاءت الريح بما لا تشتهيه نفسي المتعبة وقتها... وأطل علي الجرسون بابتسامة باهتة ونظرة سخيفة... ولا أدري كيف أفسرها... "لو سمحتي حضرتك يا مدام، الجلسة هنا للشباب بس"... فرمقته بنظرة حاقدة وتسمرت مكاني، فقال: "أرجوك إحنا مش ناقصنا مشاكل حضرتك مع الـ..."، فقاطعته: "خير إن شاء الله - الله لا يجيب المشاكل، كل هذا لأنني جلست هنا، نريد ماء يا أخي فقال: "وإذا جبت لك الميه... تمشي على طول؟" هكذا دون ذوق أو كياسة وكأنني أطلب مساعدة أو صدقة وليس كأساً من الماء، شعرت بالإهانة، فقلت بالطول وبالعرض لن أرحل، حالي حال الشقراوات اللاتي يتمتعن بخدمة عشر نجوم أينما حللن في بلدي معززات مكرمات، قال: "بصي حضرتك إنتي كده ها تجيبلنا الكلام"، فقلت له: "لن أسمح بأي كلمة بعد ذلك، المقهى على أرضي والسوق في وطني وأنا مواطنة سعودية أحترم قوانين البلد وسأستخدم كل الخدمات المتوفرة أمامي لي ولعائلتي، حلال لهم وحرام علينا! اذهب من فضلك وأحضر الماء أولادي عطاشى". والتفت لأولادي أسألهم ماذا تحبون أن تأكلوا.
كنت أريد ماء لأكمل مشوار التسوق ولكن بعد موقفه السخيف ومعاملته الرخيصة لي صممت أن أجلس وأواجه الجميع، بدأ يطلب من الشباب أن ينتقلوا لطاولات طرفية تلافيا للإحراج والمشاكل ولكنه لم يتجرأ بطرد الشقراوات أو تحريكهن من أماكنهن، تخصصه العبايات فقط.
وهكذا أربكت جلستي المحل لأن الجرسون رأى بأنني لن أتزعزع من مكاني بعد أن رأى الشرر يتطاير من عيني.
أصبح حتى العاملون في الخدمات المتفرقة يحرموننا من أبسط الحقوق وكأنه لا تكفي الأشياء الكبيرة التي عجزنا عن إيجاد حلول لها إلى الآن، حتى صغائر الأمور بدأت تتكاثر لتعبر عن مشاكل جديده تتربى وتتغذى حتى تصبح معضلة لكي يفكر المسؤولون في مجلس الشورى مثلا في طرحها أولا (وبعدين يصير خير وتنحل إن شاء الله).
وإذا أبدى أحدهم حلا مقنعا... يأتي آخر ويمنعها مثلما منعت فكرة تطبيق مزاولة الطالبات للرياضة في المدارس خوفا على...، وهذا غير صحيح طبيا ولكن لا يضر أن نترك البنات يمرضن وتنتشر بينهن السمنة.. وتضعف عظامهن في المستقبل لمجرد أن أحد الرجال ذا النظرة الطبية يعتقد بأن هناك ضررا. لا، ويزعلوا على طاش.
عادي لتنتشر السمنة بين طالباتنا، وعادي أيضا أن نؤهلهن للكسل الذي يؤدي إلى هشاشة العظام الذي تعاني منه نسبة كبيرة من النساء في مجتمعنا اللاتي لا تعرف الشمس الطريق إلى عظامهن.
ويكفي أن تؤهلهن المدرسة لأن يصبحن زوجات وأمهات فقط من خلال التدبير المنزلي، وليستمتع معشر الآباء والأمهات ببناتهن وهن يزددن وزنا ودور المدرسة غائب، احتمال حين تزيد نسبة البدانة وتصيب جميع طالبات المملكة يفكر وقتها المسؤولون بالموافقة على إقرارها إجباريا من ضمن المناهج، ولكن الآن النسبة لا تجعل البدانة ظاهرة لا بد أن تحارب قبل تفشيها، لننتظر حتى تصبح ظاهرة، ثم نبدأ بمحاربتها بعد فوات الأوان وتفاوت الأوزان، ولنتجاهل رغبة جميع الطالبات بمزاولة الرياضة كحصة أساسية في المدرسة.

حين بلغ ولدي أربع سنوات قررت أن أذهب للبنك لكي أفتح حساب استثمار أحفظ فيه قرشا لابني ينفعه في الزمن الكحلي.... ويعينه على إكمال تعليمه في أحسن المدارس سواء كانت داخلية أو خارجية... ولكن فوجئت برد الموظف: آسفين يا مدام لا بد أن يكون لديك توكيل من الأب بفتح الحساب، يعني ممكن أن تودعي لابنك ولكن لا تستطيعين السحب أو أن تجري عمليات في الحساب، وأشياء وقوانين أسخف من السخافة، كيف هذه شهادة ميلاده التي تثبت أنني أمه، وهذه بطاقة الأحوال وهذا جواز سفري الذي يثبت أنه ابني، أنظر هذه صورته فهو مضاف في جوازي، قال هذه الأوامر من مؤسسة النقد، وليس من البنك ونحن مضطرون الالتزام بها حتى لو لم نكن مقتنعين بها.
"يعني مؤسسة النقد كمان فارضة قانون ينص على أن الأم التي ولدت هذا الطفل ليس لها أي صلاحيات إلا بموافقة الأب والتسعة أشهر التي قضاها في رحمها هل مؤسسة النقد كانت موافقة عليها ولا فيه موافقة مبدئية لأن السكن في الرحم معروف أنه مؤقت؟ وهل هذا قانون لا يجب إعادة النظر فيه؟".
كل قانون ونص يمكن تغييره وتعديله في هذه الدنيا إلا القرآن الكريم لأنه كلام الله ومقدس، فهل تلك القوانين الدنيوية التي نصها بعض الأشخاص ستصل يوما ما إلى قدسية كتابنا، إذا حمل الولد اسم أبيه ليس معناه أن الأم ولا شيء وليس لها أية صلاحيات.
عشنا تجارب ومواقف كثيرة عانينا فيها من التهميش بما فيه الكفاية، وزيادة عن حاجتنا، حتى أصبحت المرأة شمال الصفر الذي على الشمال، حتى أبناؤها لا تستطيع أن تزاول نشاطاتها معهم بحرية، إذا كانت مؤسسة النقد بذلك تحمي أموالها أو تحمي الأطفال، فكان من الأجدر أن تنص قانونا يحمي سوق الأسهم وصغار المستثمرين من المهزلة التي حصلت في ذلك اليوم الأسود، نحن أمهات نريد أن نحمي ونخطط لمستقبل أبنائنا.
أصبحت حتى المؤسسات تحدد أبوة من هي التي تمشي في الدوائر والمعاملات الحكومية خير إن شاء الله. يعني إذا حاولت السفر مع ولدي ووالده لم يستخرج له موافقة بالسفر وهو مضاف في جوازي لن يسمح له بالمرور حتى إذا رأوا بأن الأم تملك موافقة من الزوج؟.
لابد الأب هو من يصدر القرار سواء كان أبا مؤهلا للأبوة أو عكس ذلك.
المشكلة كل هذا يحدث في الدنيا، ونحن أكثر ناس درسنا القرآن في مدارسنا ولم تستفد المؤسسات ولا المجتمع من تلك القراءة، ولم يفهم أحد معنى أن الجميع سوف ينادون بأسماء أمهاتهم يوم الحساب.
والحل، متى سيكون لنا شيء من الصلاحيات وننتقل إلى يمين الصفر قليلا، ويتدارك المجتمع الأمر قبل أن نقرأ في عام 2020 أن الهواء أصبح حصرياً للرجال، في الأسواق والدوائر الحكومية والمؤسسات، فعلى النساء المتواجدات في تلك الأمكنة أخذ الحذر والاستعداد لكتم النفس.

*كاتبة سعودية
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19