عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-11-2006, 09:13 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
Lightbulb المطاوعة والعلمانيين:يتنافسون على المرأة!! فمن سينتصر ؟؟

أعلم جيداً توجهات العلمانيين وأرائهم ومبادئهم وثوابتهم ومعتقداتهم وكذلك الملتزمين أغلبهم أعرف طريقة تفكيرة وأهدافة وأمانيه ، فالأختلاف والآتفاق موجود بينهم وتقاطع الأفكار والمصالح موجود أيضاً والأهم هو وجود أهداف كثيرة مشتركة وبالطبع مستهدفة من الطرفين ومن ضمن هذه الأهداف هي :-

((( المرأة )))

هذه المرأة التي ملئت الدنيا وشغلت الناس (مع الأعتذار لأبو الطيب)

هذه المرأة التي حذرنا من فتنتها الرسول صلى الله عليه وسلم

نبدأ بالعلمانيين

والعلمانيين في هذا الزمان لهم شأن عجيب وغريب ! فهم يشهدون ان لاإله الا الله وأن محمد رسول الله ويصلون ويصومون ويزكون ويحجون للبيت الحرام !! فهم قد طبقوا أركان الأسلام الخمس بحذافيرها فكيف نكفرهم ونقول عنهم علمانيين ! والعلماني بأبسط وأقرب صوره هو من يفصل الدين عن الحياة العامة وهؤلاء لاينادون بفصل الدين عن الحياة العامة! فلم ينطق بها أحدٌ منهم حسب علمي ، إذاً فعلاما أستدل من كفر بعض المفكرين والصحفيين في بلادنا ! أنا لاأملك إجابة على هذا السؤال ؟ فهم دائماً وأبداً يرددون بأن أحكام الدين تختلف من شيخ الى آخر (وقد صدقوا) وبأن أحكام الدين تختلف عند نفس الشيخ من وقت لآخر مع بقاء الحال على ماهو عليه (وقد صدقوا)
وينادون بأن الأحكام المستنبطة من كثير من الأيات والأحاديث تختلف بأختلاف من يقوم بالتفسير والأستنباط والمقارنة (وقد صدقوا) فالعلمانيين يريدون شطب النظرات والصفات الشخصية والأهواء والشهوات للعلماء عن الأحكام الدينية فلا يختلف الحكم بأختلاف الشيخ نظراً لوحدة المصادر .
ولكننا هنا نتحدث عن العلمانيين والمرأة وهو حديث غريب وعجيب فالعلماني يرى أن من أسباب تخلف المجتمع هو بقاء المرأة على وضعها الحالي من حيث الحجاب وعدم الأختلاط ! وقيادة المرأة للسيارة هي من أولوياته ! لأن بقائها بالمنزل تعطيل لنصف المجتمع (وقد كذبوا) ويرى أن الأختلاط يولد أجواء صحية للعمل والتعليم (وقد كذبوا)
ويروا أن المرأة لابد أن ترمي الحجاب وتزهد بالعفاف لكي يتطور المجتمع (وقد كذبوا)فالمرأة في حال إعتماد المجتمع لنظرات وأفكار العلمانيين ستعيش في وضع مُحزن ومأساوي فستكون بلا حماية ذاتية وبلا حماية عائلية وإجتماعية بل ستكون سلعة رخيصة تشترى وتباع وترتهن وستتوفر في أماكن العمل والتعليم وجميع الأماكن العامة والخاصة !

والمطاوعة لهم شأن عجيب وغريب بل هو أعجب مما سبق وأغرب ! فهم يصرخون ليلاً ونهاراً سراً وجهاراً بأن هذه الدنيا ليست بدار قرار وإنما هي دار إبتلاء وعمل (وقد صدقوا) وينادون للخير وحُسن الخلق ويحذرون من الشر وسؤ القول والعمل (وقد صدقوا) ويقسمون بأن من يعمل مثقال ذرة من خير أو شر سيراهُ لامحالة(وقد صدقوا) ولكنهم يزاحمون الناس على صالات الأسهم ويسرقونهم بالمساهمات العقارية ومساهمات سوا وغيرها ويتقاتلون فيما بينهم بل يطأ بعضهم على رقاب بعض على أبواب السلاطين ويتسابقون للشهرة فالقنوات التلفزيونية قد أمتلأت بهم فتراهم يخرجون علينا بين الأغاني الخليعة والبرامج الهابطة والأفلام التافهة ليقولوا قال الله وقال رسوله !! بل أن القنوات التلفزيونية قد ضاقت بهم فأتجهوا الى المجلات الفنية والنسائية لينشروا مقالاتهم وصورهم ومقابلاتهم !
بل ذهبوا الى أبعد من هذا فلقد أتجهوا الى السفارات الأجنبية ليشاركوا في أفلامها الوثائقية وليتهم أبدعوا بل أثبتوا التناقض الواضح الصريح في الأحكام الدينية بسبب الأهواء والأمزجة الشخصية وراجعوا فلم السفارة الفرنسية للمخرجة السعودية هيفاء المنصور لتعلموا حجم الخطب !
ولكننا هنا لنتحدث عن المطاوعة والمرأة وهو حديث عجيب فالمطوع يرى المرأة هي بيت الداء وأساس كل بلاء حتى إن كثير من المشايخ ترك هموم الأمة وبحار الدماء التي سالت ولازالت من أخواننا في كل مكان وترك أخواننا يأكلون الحشرات من الجوع في أفريقيا ونسي أخواننا المعذبين والمضطهدين في كل مكان وتفرغ تماماً للمرأة !!!!!
فذلك الشيخ قد خصص برنامجه التلفزيوني للنساء ! وذلك قد بدأ بأصدار الشريط تلو الشريط كالسيل يتلوه السيل عن نهر الحب وبحر الحب !وذلك أتى مُسرعاً مُشفقاً أن يكون قد سُبِق فبدأ يحرص على حضور النساء لمحاضراته التي قد خصصها للمواضيع التي تروق لهن عن الزواج ومابعده وعن الحُب والسحر الحلال ! والمرأة في نظر المطوع مخلوق أن وجد له طريقاً للفساد والأنحراف فسينحرف لامحالة لذلك فالمطوع يرى في نفسه وصياً طبيعيا عليها فهو يفكر بدلاً منها ويقرر ويتابع التنفيذ! والمطوع دائماً يدور حول المرأة فلو كان يمشي بالسوق وقابلة شاب لما بدأهُ بالسلام وقد لايردُ عليه أيضاً ولكن عندما يرى فتاة بدون محرم ينساب كنسمات الفجر العليل ليفتش عن 1- كُم واسع 2 - عبائة مخصرة 3 -بنطلون تحت العبائة4- رائحة عطر يدغدغ الأحاسيس
5 - نقاب 6 - طرحه ......الخ ثم يستجمع شجاعته على تلك المخلوقة الرقيقة ويبدأ بنقاشها اللذيذ الممتع الشهي الطري !!
والحديث ذو شجون

فالمرأة لاتعدو كونها هدفاً للعلمانيين والمطاوعة كلاهما بها ذئباً يحدث نفسه ! فالعلماني ينادي بالصواب حسب قولة والمطوع ينادي بتطبيق ما أمرالله به حسب قوله! ولكنها حاجات وشهوات بالنفوس تجعلهم يتناسون المجتمع والأمة ومانحن فيه من مآسي وأحزان وأتراح ويتفرغون للبحث عن طرق الوصول للمرأة فهم جميعاً إختلفوا بالطرق وإجتمعوا عليها وجميعهم يصرخ ويقول الخير كل الخير معي فتعالي !
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  

 
قديم(ـة) 28-11-2006, 05:36 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طارق1390
أعلم جيداً توجهات العلمانيين وأرائهم ومبادئهم وثوابتهم ومعتقداتهم وكذلك الملتزمين أغلبهم أعرف طريقة تفكيرة وأهدافة وأمانيه ، فالأختلاف والآتفاق موجود بينهم وتقاطع الأفكار والمصالح موجود أيضاً والأهم هو وجود أهداف كثيرة مشتركة وبالطبع مستهدفة من الطرفين ومن ضمن هذه الأهداف هي :-

((( المرأة )))

هذه المرأة التي ملئت الدنيا وشغلت الناس (مع الأعتذار لأبو الطيب)

هذه المرأة التي حذرنا من فتنتها الرسول صلى الله عليه وسلم

نبدأ بالعلمانيين

والعلمانيين في هذا الزمان لهم شأن عجيب وغريب ! فهم يشهدون ان لاإله الا الله وأن محمد رسول الله ويصلون ويصومون ويزكون ويحجون للبيت الحرام !! فهم قد طبقوا أركان الأسلام الخمس بحذافيرها فكيف نكفرهم ونقول عنهم علمانيين ! والعلماني بأبسط وأقرب صوره هو من يفصل الدين عن الحياة العامة وهؤلاء لاينادون بفصل الدين عن الحياة العامة! فلم ينطق بها أحدٌ منهم حسب علمي ، إذاً فعلاما أستدل من كفر بعض المفكرين والصحفيين في بلادنا ! أنا لاأملك إجابة على هذا السؤال ؟ فهم دائماً وأبداً يرددون بأن أحكام الدين تختلف من شيخ الى آخر (وقد صدقوا) وبأن أحكام الدين تختلف عند نفس الشيخ من وقت لآخر مع بقاء الحال على ماهو عليه (وقد صدقوا)
وينادون بأن الأحكام المستنبطة من كثير من الأيات والأحاديث تختلف بأختلاف من يقوم بالتفسير والأستنباط والمقارنة (وقد صدقوا) فالعلمانيين يريدون شطب النظرات والصفات الشخصية والأهواء والشهوات للعلماء عن الأحكام الدينية فلا يختلف الحكم بأختلاف الشيخ نظراً لوحدة المصادر .
ولكننا هنا نتحدث عن العلمانيين والمرأة وهو حديث غريب وعجيب فالعلماني يرى أن من أسباب تخلف المجتمع هو بقاء المرأة على وضعها الحالي من حيث الحجاب وعدم الأختلاط ! وقيادة المرأة للسيارة هي من أولوياته ! لأن بقائها بالمنزل تعطيل لنصف المجتمع (وقد كذبوا) ويرى أن الأختلاط يولد أجواء صحية للعمل والتعليم (وقد كذبوا)
ويروا أن المرأة لابد أن ترمي الحجاب وتزهد بالعفاف لكي يتطور المجتمع (وقد كذبوا)فالمرأة في حال إعتماد المجتمع لنظرات وأفكار العلمانيين ستعيش في وضع مُحزن ومأساوي فستكون بلا حماية ذاتية وبلا حماية عائلية وإجتماعية بل ستكون سلعة رخيصة تشترى وتباع وترتهن وستتوفر في أماكن العمل والتعليم وجميع الأماكن العامة والخاصة !

والمطاوعة لهم شأن عجيب وغريب بل هو أعجب مما سبق وأغرب ! فهم يصرخون ليلاً ونهاراً سراً وجهاراً بأن هذه الدنيا ليست بدار قرار وإنما هي دار إبتلاء وعمل (وقد صدقوا) وينادون للخير وحُسن الخلق ويحذرون من الشر وسؤ القول والعمل (وقد صدقوا) ويقسمون بأن من يعمل مثقال ذرة من خير أو شر سيراهُ لامحالة(وقد صدقوا) ولكنهم يزاحمون الناس على صالات الأسهم ويسرقونهم بالمساهمات العقارية ومساهمات سوا وغيرها ويتقاتلون فيما بينهم بل يطأ بعضهم على رقاب بعض على أبواب السلاطين ويتسابقون للشهرة فالقنوات التلفزيونية قد أمتلأت بهم فتراهم يخرجون علينا بين الأغاني الخليعة والبرامج الهابطة والأفلام التافهة ليقولوا قال الله وقال رسوله !! بل أن القنوات التلفزيونية قد ضاقت بهم فأتجهوا الى المجلات الفنية والنسائية لينشروا مقالاتهم وصورهم ومقابلاتهم !
بل ذهبوا الى أبعد من هذا فلقد أتجهوا الى السفارات الأجنبية ليشاركوا في أفلامها الوثائقية وليتهم أبدعوا بل أثبتوا التناقض الواضح الصريح في الأحكام الدينية بسبب الأهواء والأمزجة الشخصية وراجعوا فلم السفارة الفرنسية للمخرجة السعودية هيفاء المنصور لتعلموا حجم الخطب !
ولكننا هنا لنتحدث عن المطاوعة والمرأة وهو حديث عجيب فالمطوع يرى المرأة هي بيت الداء وأساس كل بلاء حتى إن كثير من المشايخ ترك هموم الأمة وبحار الدماء التي سالت ولازالت من أخواننا في كل مكان وترك أخواننا يأكلون الحشرات من الجوع في أفريقيا ونسي أخواننا المعذبين والمضطهدين في كل مكان وتفرغ تماماً للمرأة !!!!!
فذلك الشيخ قد خصص برنامجه التلفزيوني للنساء ! وذلك قد بدأ بأصدار الشريط تلو الشريط كالسيل يتلوه السيل عن نهر الحب وبحر الحب !وذلك أتى مُسرعاً مُشفقاً أن يكون قد سُبِق فبدأ يحرص على حضور النساء لمحاضراته التي قد خصصها للمواضيع التي تروق لهن عن الزواج ومابعده وعن الحُب والسحر الحلال ! والمرأة في نظر المطوع مخلوق أن وجد له طريقاً للفساد والأنحراف فسينحرف لامحالة لذلك فالمطوع يرى في نفسه وصياً طبيعيا عليها فهو يفكر بدلاً منها ويقرر ويتابع التنفيذ! والمطوع دائماً يدور حول المرأة فلو كان يمشي بالسوق وقابلة شاب لما بدأهُ بالسلام وقد لايردُ عليه أيضاً ولكن عندما يرى فتاة بدون محرم ينساب كنسمات الفجر العليل ليفتش عن 1- كُم واسع 2 - عبائة مخصرة 3 -بنطلون تحت العبائة4- رائحة عطر يدغدغ الأحاسيس
5 - نقاب 6 - طرحه ......الخ ثم يستجمع شجاعته على تلك المخلوقة الرقيقة ويبدأ بنقاشها اللذيذ الممتع الشهي الطري !!
والحديث ذو شجون

فالمرأة لاتعدو كونها هدفاً للعلمانيين والمطاوعة كلاهما بها ذئباً يحدث نفسه ! فالعلماني ينادي بالصواب حسب قولة والمطوع ينادي بتطبيق ما أمرالله به حسب قوله! ولكنها حاجات وشهوات بالنفوس تجعلهم يتناسون المجتمع والأمة ومانحن فيه من مآسي وأحزان وأتراح ويتفرغون للبحث عن طرق الوصول للمرأة فهم جميعاً إختلفوا بالطرق وإجتمعوا عليها وجميعهم يصرخ ويقول الخير كل الخير معي فتعالي !
....اخي ....طارق1390 ...مقا ل رائع ولمس كبد الحقيقه التي يحاول الكثير الهروب منها وخصوصا المطاوعه الذين قد يكنون علي طرفي نقيض مع من سميتهم بالعلمانين , ولا نقول ان كل المطاوعه مثلما ذكرت وكذلك ليس كل العلمانين والذين أعتقد ان تسميتهم باللبراليين أفضل كثيرا من العلمانين , المهم ...في وضعنا الحالي المرأه هي ساحة الصراع ....بين القريقين ...
ولي انشاءالله عودة علي موضوعك الرائع برد وتعقيب آخر...
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره
عصي الدمع غير متصل  
قديم(ـة) 28-11-2006, 11:33 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 535
قوة التقييم: 0
د.واقع is on a distinguished road
لا أوافقك الرأي

لأن في مقالتك تعميم , ومقارنة غير عادلة , وتزييف ... خاصة فيما يتعلق بشأن المطوع مع المرأة

وإن كان في كلامك "بعض" الصواب!!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
د.واقع غير متصل  
قديم(ـة) 29-11-2006, 03:16 PM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
عصي الدمع
د . واقع
أسعدني إختلافكم وإتفاقكم معي فهي بالنهاية مجرد وجهات نظر وأراء شخصية قد تصيب وقد تخطئ
ولكني أتكلم عن مايجري على أرض الواقع ، الواقع الذي بالأمكان مشاهدته بالعين المجردة
وشكراً
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 02:18 PM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
يرفع ليطلع عليه من سألني عنه
وإثباتاً للمعنى كي لا يفهم حسب الهوى فأنا لاأعمم بمقالي كلا الطرفين
والله غالب على أمره . والسلام
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 03:33 PM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 367
قوة التقييم: 0
وإذاقلتم فاعدلوا is on a distinguished road
طارق1390
ليتك والله تنشغل بعيوبك

ياخي حيلك على المطاوعه ليش
الصراحة ودي أعرف

أحس إن الكلام معك ماينفع لكن نصيحتي لك أن تقرأ توقيعي
وتمسك عليك لسانك
__________________
وما من كاتب إلا سيفنى *** ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء *** يسرك في القيامة أن تراه
وإذاقلتم فاعدلوا غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 04:32 PM   #7
إدارة منتديات الرس اكس بي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 284
قوة التقييم: 0
إدارة المنتدى is on a distinguished road
أخونا الكريم :
نحن في دولة تحكم شرع الله , ونحن مع ولاتنا وعلمائنا الكبار
ونتوقف عند فتاويهم , فنرجو منك مستقبلا عدم إثارة مثل هذه المواضيع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
إدارة المنتدى غير متصل  
قديم(ـة) 31-01-2007, 12:06 AM   #8
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اللهم وفق أخونا وحبيبنا طارق الى أحسن الاقوال والاعمال

اللهم اجعله جنديا من جنودك يدافعون عن دينك بقلمه وعلمه


أخي طارق قل آمين بل قل مليون آمين
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19