LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-11-2006, 04:49 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عصي الدمع
عضو بارز
 

إحصائية العضو







Thumbs up إسـلامـيـو السعـوديـة .. بـيـن أزمـتـيـن !

إسـلامـيـو السعـوديـة .. بـيـن أزمـتـيـن !

--------------------------------------------------------------------------------

إسـلامـيو السعـودية .. بيـن أزمـتيـن !

ليس عيبا ً أن ينال النقد من الإسلاميين (سعوديين أو غير سعوديين) ، سواء ً على مستوى أفكارهم المقررة أو مواقفهم المعلنة أو تصرفاتهم المتخذة ، فهم في نهاية الأمر (بـشر) غير معصومين يجتالهم الخطأ ويستدرجهم الاستفزاز وتغريهم الفتنة ، مع التأكيد على أن النقد بكل تجلياته لا يعني الخوض في نواياهم أو الطعن في شخوصهم ، إنما يطال ما يصدر عنهم فكرا ً وقولا ً وفعلا ، كما أنه لا يشملهم بالتعميم ـ فليس كل الإسلاميين سواء ـ إنما يشير إلى حالات ظاهرة في أوساطهم ، يكون الحكم في مجمله شاملا ً لهم بالتصنيف !
ولعل الأحداث الأخيرة التي صاحبت بعض الملتقيات الفكرية كمحاضرة الدكتور الغذامي أو الفعاليات الثقافية كمسرحية (وسطي بلا وسطية) ، التي تجاوزت مقاطعة المحاضر والبلبلة الجماعية إلى إثارة الشغب على المسرح وترويع الحضور وإفشال الفعالية دون أدنى مبرر !
أقول لعل تلك الأحداث تفتح من جديد ملف (وعي الإسلاميين) في مسألة الدعوة بالحسنى والإنكار بالمعروف والتعاطي مع مجريات الواقع بحكمة وتبصر وليس بطريقة الغوغاء !
فنحن جميعا ً في مركب ٍ واحد وتحت قيادة واحدة وفي ظل دولة شرعية تعتبر الأمن بكل ألوانه ركيزة مهمة في منظومة كيانها !
للأسف أن الأحداث المشار إليها ومثيلاتها تعطي انطباعا ً خاصا ً قد يتحول إلى حقيقة عامة أن الإسلاميين لازالوا يعيشون بين أزمتين (افتقار القدوة) و(فقه الواقع) .. ! وافتقارهم للقدوة ليس القصد قدوتنا الأسمى محمد صلى الله عليه وسلم فهو قدوة كل مسلم ، إنما (القدوة الواقعية) التي نراها حيّة بيننا ، التي تسير على منهاج الرسول عليه الصلاة والسلام في التعامل الراقي والمجادلة الحسنة وأخذ الناس على الرفق واللين !
أيضا ً على ذات القافية تكمن أزمة (فقه الواقع) لدى قطاع كبير من الإسلاميين ، فلا زالوا يعالجون المتغيرات الاجتماعية بـ(الرفض) والتشكيك ، و يواكبون التطورات العصرية بـطريقة (المنـع) والتحريم ، دون أن يخضعوها لمجهر المراجعة الإسلامية الفاحصة والوافية غير المتسرعة ، من حيث تقاطعها مع تعاليم الإسلام (الثابتة) وتشريعاته (المتغيرة) ومرجعيتها (التاريخية) !
فلا زلنا نذكر أيام تحريم (الأطباق اللاقطة) للقنوات الفضائية .. أو رفض (دمج التعليم) .. أو محاربة (قيادة المرأة للسيارة) .. أو محاولة إيقاف قرار (عمل المرأة في المحال التجارية).. .. وغيرها !
والنتيجة بعد ذلك .. أن الإسلاميين تصدروا القنوات الفضائية بعد أن أيقنوا أنها وسيلة حضارية للدعوة والخير كما أنها نافذة إفساد ومجون ، وعليه تكون علة التحريم محكومة بمادتها الإعلامية المبثوثة من خلالها ! كما عايشوا الدمج التعليمي الذي لم يؤدي إلى الاختلاط المحرم .. وقس على ذلك !
لذلك لم استغرب ذلك الشغب وإثارة البلبة في الفعاليات الثقافية والفكرية ، مادام (بعض) الإسلاميين يعيشون هاتين الأزمتين ! فما ضر أن تستمع لمحاضرة الدكتور عبد الله الغذامي ، ثم تعلق عليها أو تفند ما فيها إن كان فكرا ً مخالفا ً أو رأيا ً شاذا ً !
بل ما ضر أن ترصد تلك المسرحية ـ ولا أقول تستمتع بها ـ ثم تستعرض ما فيها عبر الصحافة المحلية أو النشر الإلكتروني ، إن كنت تعتقد بتجاوزات عقائدية أو أخلاقية ضمن طيات فصولها ومشاهدها !
إننا بحاجة إلى من يعي أن الإسلام دين حضاري ..عالمي الرسالة ، لذا هو يستوعب الفكر حتى لو كان مخالفا ً ويفتح المجال للفن ما دام ملتزما ً بقيم المجتمع وتعاليم دينه ، ومسيرته التاريخية في تلاقيه الحضاري مع نتاج الأمم الأخرى خير شاهد ، فما بالك والاختلاف الفكري والتنوع الثقافي داخل الأمة الواحدة .
....
....مقال رائع قد يشخص المشكله لدي من نسميهم بالمطاوعه (اصطلاحا خصوصا المتشدد منهم ) والتي تكمن في الحماس الزائد وسطحيه المعرفه في اشياء كثيره مما يجعلهم لا يتماشون مع الواقع والأشنع من ذلك رفضهم الاعتراف بواقعهم بل والتصدي والعناد وتوزيع الشتائم علي كل من يخلف رايهم أو يقدم علي انتقادهم دون اعطاء انفسهم فرصه لتمعن فيما انتقدوا فيه هل هو حق يقال فيهم ام باطل اريد بهم ...وسواء كان هذا أو ذاك فلا بد من الوقوف والتمعن فيه ....لكن وللاسف العكس هو الصحيح ...وسظهر هذا جليا من خلا ل الردود التي سوف تكون متشنجه مثل أصحابها أو وهذا الاكثر اسفا ما سوف اراه من كثرة المطلعين علي الموضوع وقلة الردود عليه خوفا من نكشاف البعض ...



















التوقيع

فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره

قديم 28-11-2006, 06:34 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Mac.Mazyad
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

مقال قمة في الروعه

انهم جهله يفتقدون لابسط اساليب التفاهم العقلي والانساني



















التوقيع

قديم 28-11-2006, 07:45 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الحبـّـوب
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يرحم حالكم !



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 28-11-2006, 09:23 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عصي الدمع
عضو بارز
 

إحصائية العضو







Red face


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحبـّـوب

الله يرحم حالكم !




آمين يارب...


















التوقيع

فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره

قديم 30-11-2006, 12:14 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Big_Brother
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

شكرا لك عصي الدمع على الموضوع والمقال الجيدّ بالرغم من تحفّظي على بعض من جزئياته .. ولعلك مشكورا تورد أسم كاتبه...

نعم كما ذكرت في عنوانك هناك "إسلاميين" وهناك "مسلمين" كالفرق الذي ورد في القرآن الكريم في سورة الصفّ بين "الإيمان" و "الإسلام"...

أحببت أن أذكر مثلاً مسلماً تتمثّل فيه جميع الصفات الإسلامية والعلم الشرعي بالإضافة الى ماأفتقده الكثير من علماء عصرنا هذا وهو "فقه الواقع" و "فن قبول الرأي الآخر وعدم التشنّج والرؤية الأحادية"....

هذا المثل هو الشيخ سلمان العودة فهو بحقّ خير من يمثّل الإسلام الحقّ بكل جوانبه..وهو جدير بأن يعتلي منصب (القدوة الواقعية) التي أوردتها في مقالك..


شكرا لك..



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:47 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8