عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-12-2006, 08:38 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
خير للزرير أن يعرِّفني بمصادره أو أن يسكت!!

خير للزرير أن يعرِّفني بمصادره أو أن يسكت!!



عزيزتي الجزيرة: أنتِ أكبر من أن تكوني مضماراً للتراشق بالكلمات جزافاً دون وجه حق أو مصداقية.. متناسين هؤلاء قوله سبحانه وتعالى: {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}(36) سورة الإسراء.
عزيزتي: يقول سبحانه وتعالى: {وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}(54) سورة الكهف.
لذا يجب أن يترفَّع الإنسان في نقاشه عن الجدل العقيم، حيث لا هدف ولا نتيجة من ورائه تُرتجى.. لكن يا عزيزتي يجبر قلب الحقائق المرء إلى الولوج في عالم الجدليين لغرض إظهار الحقيقة.. وإنصافاً لنفسي وإبرازاً لحقيقة أنكرت وأملك براهينها لأنها تخصني شخصياً.. اضطررت لهذا العالم.. أما ما يتعلق بالمجتمع فلكل شأن فيه مسؤول عنه يملك ما لا أملك من حق الإيضاح.
عزيزتي: عندما يرغب المرء في الرد أو التعليق على أي مقالة لا تشبع ما لديه من نهم أو لا تتضمن ما يريده وتهواه نفسه، فلا يعني هذا أن ينجرف مؤذياً للآخرين دون وجه حق.. وهذا يا عزيزتي للأسف ما ورد بالعدد (12476) وتاريخ 4-11-1427هـ من - صالح عبد الله الزرير - متطرِّقاً لما طرحه الكاتب الأستاذ - حماد السالمي - عن محافظة الرس من بنود.. وتواصلي معك عزيزتي هذا سأحصره في البند الذي يتعلَّق بي.. كمديرة سابقة لدار الحضانة الاجتماعية في محافظة الرس.. اسمحي لي عزيزتي بتوجيه سؤال للأخ - صالح - إذا كنت ترى أن ما ذكره الأستاذ - حماد السالمي مزاعم ومصادره غير ثقة.. فلماذا لا تتحلى بعكس ما تنكره عليه.. لماذا لم تتأكد من مصادرك قبل أن تطرح رأيك في (هل أُخرجت مديرة هذه الدار السابقة) أم هي التي خرجت؟ كنت أرجو أن تكون أكبر من طرحك فتراجع معلوماتك، لكن للأسف (خلق الإنسان عجولاً).. رغبتك بالرد أعمت بصيرتك عن تحري الدقة وتلمُّس الحقيقة متناسياً أنه (إن كان لك قلم وحدة ألفاظ) فللآخرين أقلام ونعمة لغوية ومهارة في عرض الحقائق لا الاندفاع وراء أناس نعرفهم بسيماهم الخافي عن الكثير والظاهر للمتعامل معهم بوعي ونفاذ بصيرة.. السيد الفاضل.. أحب أن أُصحح معلوماتك عني شخصياً (كما قلت المديرة السابقة) لم يزعم الأستاذ - السالمي - فيما ذكره عني وإن كنت أجهل مصادره.. وعلينا أن لا ننسى أن الوضع ما زال قائماً لم تطوه السنوات وللناس عقول تدرك بها وهم شهود الله في أرضه.. وحقيقة خروجي (لا إخراجي) من هذه الدار.. أبدأها بعظيم التقدير والولاء لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم، ولصاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد، حيث لا أنسى ما حييت موقفهما من طلبي نقل خدماتي، فهو شرف لي أن أحظى باهتمامهما الذي أنهل منه أسمى معاني القدوة في الدعم للمواطنة الناجحة وتحية شكر وثناء لسعادة وكيل محافظة الرس خالد العساف، والسيدة الفاضلة حرمه سلطانة العساف، على حرصهما ببقائي في إدارة هذه الدار ومعارضتهما على طلبي بالنقل سواء كان شفهياً أو خطياً للجهات المختصة أعلاها إمارة المنطقة وما يليها.. وصادق دعائي وشكري لكل مواطن شريف من ذكر أو أنثى ممن وقفوا معارضين تركي لهذه الدار ومطالبين بأسمائهم وأسمائهن ببقائي.. فالحمد لله.. يا شهود الله في أرضه.
أما يا أخ صالح قولك: (كما زعمت ونقل لك) (فقد جانبك الحق).. ففي مجتمعنا الوظيفي من ينطبق عليه (ما لم تكن معي فأنت ضدي) ممن يتجملون بعطاء الآخرين.. ويحسبون أن على العاملين تحت إدارتهم عليهم الطاعة وإن كانوا على خطأ.. ويحبون أن يحمدوا بما لم يعملوا.. كما قال تعالى: {لاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَواْ وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُواْ بِمَا لَمْ يَفْعَلُواْ فَلاَ تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ} (188) سورة آل عمران.
وقولك الجهة (سابقة المسؤولية عني)، التي عملت فيها قرابة ربع قرن، منها 21 عاماً قضيتها في تأسيس وإدارة أول دار اجتماعية نسائية 100% في منطقة القصيم.. وأحمد الله أن هذه الخدمة لوطني ولمليكي وللمواطنين الشرفاء.. ونجاحي من عدمه في عملي أتركه لوليي سبحانه وتعالى، فهو كفيل بكشفه عن طريق شهوده في أرضه.. أستاذ صالح: لا علم لي بمدى معرفتك بنظام الخدمة المدنية لأن نقل خدمات موظف على رأس العمل من وزارة لأخرى يكون بناءً على طلبه وموافقة من الجهة التي سينتقل إليها بشروط وقيود فكيف يكون ذلك (إخراجاً لي) من فرع للشؤون الاجتماعية للعمل بوزارة الصحة في مستشفى الرس العام وعلى الكادر الصحي عند خير خلف، حيث الحرص على القدرات البشرية المواطنة واحتوائها ودعمها والثقة فيها.
مرَّ عامان على تركي للشؤون الاجتماعية، وتعاف نفسي فتح أي باب للحديث عما حدث، لأن الله سبحانه وتعالى قد كفاني بعدالته لولا أن ما أشرت إليه عني قد اضطرني إلى هذا الإيضاح.
عزيزتي الجزيرة: عذراً للإطالة، لكنها الحقيقة التي ينبغي معرفتها ممن وثقوا فينا ووقفوا معنا في تأدية الرسالة، سداً لباب الصيد في الماء العكر من قِبل الراغبين في الصعود على حساب الإساءة إلى الآخرين دون وجه حق.


لولوة عبد العزيز الحمدان
المستشفى العام في محافظة الرس
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 02-12-2006, 09:23 AM   #2
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
Thumbs up

نعم خيراً للزرير أن يصمت ،،، فمديرة دار الحضانة سابقاً الأستاذه / لولوه الحمدان طاقة نسائية مخلصة نحسبها والله حسيبها قدمت كل ماتسطيع من جهد وخبرة وتطوير لهذه الدار حتى أصبحت بشهادة المسؤلين من أفضل دور الرعاية في المملكة وكانت الدار لاتغيب عن المشاركة في أي مناسبة وطنية وكان لأم ياسر حضوراً إعلامياً مشرفاً في العديد من وسائل الإعلام ولكن !!!!؟؟؟؟ لاتقلقي ( عزيزتي أم ياسر ) فالزبد يذهب جفاءً وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض سيبقى كل قدمت لولوه الحمدان عنواناً مضيئاً لهذه المحافظة وأهلها وستبقى أم ياسر رمزاً للعطاء والإخلاص والتفاني حتى وإن أغضب ذلك ( خفافيش الظلام ).
أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 02-12-2006, 11:40 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
البلد: امريكا & السعوديه
المشاركات: 1,331
قوة التقييم: 0
Mac.Mazyad is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سالم الصقية
خير للزرير أن يعرِّفني بمصادره أو أن يسكت!!



عزيزتي الجزيرة: أنتِ أكبر من أن تكوني مضماراً للتراشق بالكلمات جزافاً دون وجه حق أو مصداقية.. متناسين هؤلاء قوله سبحانه وتعالى: {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}(36) سورة الإسراء.
عزيزتي: يقول سبحانه وتعالى: {وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}(54) سورة الكهف.
لذا يجب أن يترفَّع الإنسان في نقاشه عن الجدل العقيم، حيث لا هدف ولا نتيجة من ورائه تُرتجى.. لكن يا عزيزتي يجبر قلب الحقائق المرء إلى الولوج في عالم الجدليين لغرض إظهار الحقيقة.. وإنصافاً لنفسي وإبرازاً لحقيقة أنكرت وأملك براهينها لأنها تخصني شخصياً.. اضطررت لهذا العالم.. أما ما يتعلق بالمجتمع فلكل شأن فيه مسؤول عنه يملك ما لا أملك من حق الإيضاح.
عزيزتي: عندما يرغب المرء في الرد أو التعليق على أي مقالة لا تشبع ما لديه من نهم أو لا تتضمن ما يريده وتهواه نفسه، فلا يعني هذا أن ينجرف مؤذياً للآخرين دون وجه حق.. وهذا يا عزيزتي للأسف ما ورد بالعدد (12476) وتاريخ 4-11-1427هـ من - صالح عبد الله الزرير - متطرِّقاً لما طرحه الكاتب الأستاذ - حماد السالمي - عن محافظة الرس من بنود.. وتواصلي معك عزيزتي هذا سأحصره في البند الذي يتعلَّق بي.. كمديرة سابقة لدار الحضانة الاجتماعية في محافظة الرس.. اسمحي لي عزيزتي بتوجيه سؤال للأخ - صالح - إذا كنت ترى أن ما ذكره الأستاذ - حماد السالمي مزاعم ومصادره غير ثقة.. فلماذا لا تتحلى بعكس ما تنكره عليه.. لماذا لم تتأكد من مصادرك قبل أن تطرح رأيك في (هل أُخرجت مديرة هذه الدار السابقة) أم هي التي خرجت؟ كنت أرجو أن تكون أكبر من طرحك فتراجع معلوماتك، لكن للأسف (خلق الإنسان عجولاً).. رغبتك بالرد أعمت بصيرتك عن تحري الدقة وتلمُّس الحقيقة متناسياً أنه (إن كان لك قلم وحدة ألفاظ) فللآخرين أقلام ونعمة لغوية ومهارة في عرض الحقائق لا الاندفاع وراء أناس نعرفهم بسيماهم الخافي عن الكثير والظاهر للمتعامل معهم بوعي ونفاذ بصيرة.. السيد الفاضل.. أحب أن أُصحح معلوماتك عني شخصياً (كما قلت المديرة السابقة) لم يزعم الأستاذ - السالمي - فيما ذكره عني وإن كنت أجهل مصادره.. وعلينا أن لا ننسى أن الوضع ما زال قائماً لم تطوه السنوات وللناس عقول تدرك بها وهم شهود الله في أرضه.. وحقيقة خروجي (لا إخراجي) من هذه الدار.. أبدأها بعظيم التقدير والولاء لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم، ولصاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد، حيث لا أنسى ما حييت موقفهما من طلبي نقل خدماتي، فهو شرف لي أن أحظى باهتمامهما الذي أنهل منه أسمى معاني القدوة في الدعم للمواطنة الناجحة وتحية شكر وثناء لسعادة وكيل محافظة الرس خالد العساف، والسيدة الفاضلة حرمه سلطانة العساف، على حرصهما ببقائي في إدارة هذه الدار ومعارضتهما على طلبي بالنقل سواء كان شفهياً أو خطياً للجهات المختصة أعلاها إمارة المنطقة وما يليها.. وصادق دعائي وشكري لكل مواطن شريف من ذكر أو أنثى ممن وقفوا معارضين تركي لهذه الدار ومطالبين بأسمائهم وأسمائهن ببقائي.. فالحمد لله.. يا شهود الله في أرضه.
أما يا أخ صالح قولك: (كما زعمت ونقل لك) (فقد جانبك الحق).. ففي مجتمعنا الوظيفي من ينطبق عليه (ما لم تكن معي فأنت ضدي) ممن يتجملون بعطاء الآخرين.. ويحسبون أن على العاملين تحت إدارتهم عليهم الطاعة وإن كانوا على خطأ.. ويحبون أن يحمدوا بما لم يعملوا.. كما قال تعالى: {لاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَواْ وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُواْ بِمَا لَمْ يَفْعَلُواْ فَلاَ تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ} (188) سورة آل عمران.
وقولك الجهة (سابقة المسؤولية عني)، التي عملت فيها قرابة ربع قرن، منها 21 عاماً قضيتها في تأسيس وإدارة أول دار اجتماعية نسائية 100% في منطقة القصيم.. وأحمد الله أن هذه الخدمة لوطني ولمليكي وللمواطنين الشرفاء.. ونجاحي من عدمه في عملي أتركه لوليي سبحانه وتعالى، فهو كفيل بكشفه عن طريق شهوده في أرضه.. أستاذ صالح: لا علم لي بمدى معرفتك بنظام الخدمة المدنية لأن نقل خدمات موظف على رأس العمل من وزارة لأخرى يكون بناءً على طلبه وموافقة من الجهة التي سينتقل إليها بشروط وقيود فكيف يكون ذلك (إخراجاً لي) من فرع للشؤون الاجتماعية للعمل بوزارة الصحة في مستشفى الرس العام وعلى الكادر الصحي عند خير خلف، حيث الحرص على القدرات البشرية المواطنة واحتوائها ودعمها والثقة فيها.
مرَّ عامان على تركي للشؤون الاجتماعية، وتعاف نفسي فتح أي باب للحديث عما حدث، لأن الله سبحانه وتعالى قد كفاني بعدالته لولا أن ما أشرت إليه عني قد اضطرني إلى هذا الإيضاح.
عزيزتي الجزيرة: عذراً للإطالة، لكنها الحقيقة التي ينبغي معرفتها ممن وثقوا فينا ووقفوا معنا في تأدية الرسالة، سداً لباب الصيد في الماء العكر من قِبل الراغبين في الصعود على حساب الإساءة إلى الآخرين دون وجه حق.


لولوة عبد العزيز الحمدان
المستشفى العام في محافظة الرس

ما اكبر الحجر اللذي القمته يا امي

سوف ينشق مريئه

لي رجعه للموضوع مع بعض الحقائق ان سمح لي من قبل اصحاب الشان
__________________
Mac.Mazyad غير متصل  
قديم(ـة) 02-12-2006, 03:02 PM   #4
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,827
قوة التقييم: 0
صوت الرس is on a distinguished road
ربع قرن من العطاء
بل هو عمر
لايمكن أن يطمس بجرة قلم

لك منا كل الشكر والدعاء

(فمديرة دار الحضانة سابقاً الأستاذه / لولوه الحمدان طاقة نسائية مخلصة نحسبها والله حسيبها قدمت كل ماتسطيع من جهد وخبرة وتطوير لهذه الدار حتى أصبحت بشهادة المسؤلين من أفضل دور الرعاية في المملكة وكانت الدار لاتغيب عن المشاركة في أي مناسبة وطنية وكان لأم ياسر حضوراً إعلامياً مشرفاً في العديد من وسائل الإعلام و سيبقى ما قدمت لولوه الحمدان عنواناً مضيئاً لهذه المحافظة وأهلها وستبقى أم ياسر رمزاً للعطاء والإخلاص والتفاني )
(عن ابي نوف بتصرف)
صوت الرس غير متصل  
قديم(ـة) 02-12-2006, 05:24 PM   #5
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 727
قوة التقييم: 0
الحادي is on a distinguished road
شكراً للأستاذة الفاضلة / لولوة الحمدان


على هذا الرد البليغ على الكاتب السالمي

إذ قال في مقاله ما نصه : ( لتخرج من الدار قسراً )


ونحن بذلك نقول للسالمي وأضرابه وأذنابه

إخرسوا فهاهي الأستاذة الكريمة وهي صاحبة الشأن في بكائيتكم المختلقة

استفزتها أقلامكم المفترية على الحقيقة

وخرجت لتصرخ في وجوهكم

أنها خرجت برغبتها

وامتثالاً لنقل خدماتها إلى مكان آخر لتخدم هذا الوطن الغالي في أي مكان


فلا تزايدوا على قضايا الناس لتجييرها لتصفية حسابات شخصية


ولكنني أستغرب أن يكون سيل الرد إنصب تصريحه على الأخ صالح الزرير

وهو قد كتب رداً على من أشار إلى ذلك ابتداء وهو السالمي


فإما أن يكون السالمي يكذب أو أن هناك أمر مخفي لا ندري عنه ؟


مرة أخرى شكراً للأستاذة لولوة

ونتمنى أن يرد كل من تعرض لقضاياهم السالمي

لكشف كذبه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحادي غير متصل  
قديم(ـة) 02-12-2006, 05:35 PM   #6
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
ماذا (يجري) في (الرَّسِّ)..؟!!
حمّاد بن حامد السالمي



* الرس في اللغة: (البئر والمعدن)، وقال ياقوت: هي قرية باليمامة، يقال لها: (فلج)، وجاء ذِكْرٌ واسع ل (الرس) في كتب بلدانية وتاريخية ولغوية وأدبية كثيرة، فكتب عنها خلاف ياقوت الأموي: (الأصبهاني، وابن دريد، والأصمعي، والإسكندري، وابن الأنباري وابن السكيت) وغيرهم، وابن السكيت تحديداً، عاش في القرن الثالث الهجري، وربما كان ينقل عن أقوام سبقوه كثيراً، فالرس إذن قديمة العهد.
* واهتم بتاريخ الرس، مؤرّخون معاصرون من المشاهير، من أبرزهم: (حافظ وهبة، وعمر رضا كحالة، والمستر لومير، وابن ضويان، وابن بسام، وابن غنام، وابن بشر، وابن خميس، والجاسر) وآخرون كثر، والجاسر - رحمه الله -، كان أشملهم، ووصفها فقال: (تتميّز الرس، بشجاعة أهلها، وسعة تجارتها، وبطيب هوائها، وعذوبة مائها، وميل أهلها إلى الانخراط في السلك العسكري).
* وللرس، ذِكْرٌ واسعٌ في الشعر العربي وفي الشعر الشعبي، ومن أشهر شعراء العربية الذين ذكروها قديماً: (عامر المكاري، وبدر بن مالك بن زهير، وزهير بن أبي سلمى، وكعب بن زهير رضي الله عنه، والحطيئة، ولبيد بن ربيعة رضي الله عنه، ثم الخنساء).
* والرس اليوم، هي من كبريات مدن ومحافظات القصيم، فيبلغ عدد سكانها (100 ألف نسمة) تقريباً، وهي رئة وطنية نابضة بالحب والحياة، عرف عنها ولاؤها الفريد، فقد دخلت تحت لواء الدولة السعودية الأولى، وقامت بمساندتها في صدِّ غزوتين استهدفتا قلب نجد، ودارت رحى الحربين في الرس وهما: (حرب طوسون عام 1230هـ)، وحرب (إبراهيم باشا عام 1232هـ)، واستمرت الرس كذلك، في مساندة الدولة السعودية الثانية في عهد (الأمام تركي بن عبدالله).
* وسجّل التاريخ بمداد من ذهب ما قام به أهل الرس، الذين هم أهل العزم، و(أهل الحزم)، كما يُطلق عليهم ويحبون ذلك، من دور عظيم في المساهمة في توحيد المملكة، على يد الملك الموحِّد والمؤسِّس (عبد العزيز آل سعود) - رحمه الله -، فمما يفخر به أبناء الرس، دورهم في موقعة الوادي (الشنانة) سنة 1323هـ، التي وقعت في إحدى ضواحي الرس، وساهم فيها أهل الرس بكلِّ ما أوتوا من قوة، فتمكّن المؤسِّس - رحمه الله - بعدها من السيطرة على نجد.
* وكانت محافظة الرس من أولى البلدان النجدية التي دخلها التعليم، فخرج منها علماء وأدباء وحماة وطن يشار لهم بالبنان، وخدم أبناؤها وطنهم في كافة قطاعاته العسكرية والمدنية، وما زالوا كذلك وعلى ذلك، وما تزخر به الرس اليوم، من كوادر وكفاءات متميّزة، يدل على أنّها جوهرة رائعة في عقد الوطن الثمين.
* قبل عام ونصف على وجه التقريب، اتجهت أنظار العالم إلى محافظة الرس، عندما وقعت أكبر وأطول مواجهة مع عناصر إرهابية في حي الجوازات، وسقط فيها أكبر مجموعة من هذه العناصر الإجرامية، واستبشر أهل المحافظة خيراً، بل هنّأ بعضهم بعضاً، لأنّه لم يظهر واحد من أبنائهم، بين هذه العناصر الخائنة، والشيء بالشيء يُذكر، ذلك أنّ أهل الرس في تلك الحادثة الأليمة الذي لا ينسى مواطن مخلص مشاهدها - جسَّدوا أعظم ملحمة للتلاحم والتعاون مع وطنهم وقادته ورجال أمنه، فقد رأينا أروع صور الرفض والمقاومة .. لكافة المظاهر الإرهابية، فتجسَّد ذلك، من خلال ما بذلوه من دعم مادي ومعنوي، حتى نساء وأطفال الرس، شاهدناهم على القنوات، وهم يقدمون الماء والطعام لرجال الأمن، وقوبل حماسهم الوطني هذا، بإشادة من رجل الأمن الأول، الأمير (نايف بن عبد العزيز)، عند زيارته للرس، بعد انتهاء الحادثة مباشرة.
* لماذا أكتب عن الرس هنا، ثم أتساءل: ماذا يجري في الرس..؟!
* في بلادنا الواسعة الخيِّرة، مناطق ومحافظات ومدن وبلدات كثيرة، لا يراها المرء بعينيه أحياناً، لكنه قد يراها بقلبه وبأذنيه في كلِّ حين، وبما يعرف عنها من زملائه وأصدقائه فيها، والرس مثل بريدة وعنيزة والزلفي وغيرها، محافظات لم أشرف بزيارتها، لكني أعرفها كأني واحد من أهلها، وعلى فترات متقاربة ومتباعدة، كانت تصلني مكاتبات واتصالات، من بعض أهالي الرس الذين أعرفهم ويعرفوني، طالبين مني أن أكتب عن ظواهر يرفضونها في محافظتهم، ويرون أنّها دخيلة عليهم، وغريبة على نسيجهم الاجتماعي، وهم محقُّون في ذلك، وما يقومون به من رفض للتطرُّف، ومقاومة لشتى ألوانه، يذكِّرني بموقف أهالي (الزلفي)، التي هي من محافظات منطقة الرياض، فهو موقف وطني ينبغي أن يُحتذى فلا يُنسى، ونظراً للتشابه في شكاوى أهالي المحافظتين من داء التطرُّف ومقاومتهم له، كنت أقول: (إذا أردت أن تعرف ماذا يجري في الرس، يجب أن تعرف ماذا جرى ويجري في الزلفي)..؟!
* ما دعاني أكثر، للكتابة عن الرس في هذا الوقت، هو ما قرأته قبل أيام خلت، عن بعض المداهمات في المحافظة، والقبض على بعض الأشخاص، والتحفُّظ عليهم، ووجود سيارة في إحدى الاستراحات، فيها بعض المبالغ المالية، وفيها (سيديهات) ومنشورات، وكنا سمعنا في العام الماضي عن مجموعة من شباب الرس، غَرّر بهم المغرِّرون، فذهبوا إلى ما يسمّى بالجهاد في العراق، وقُتل العديد منهم، ممن كانوا في ريعان الشباب، وكان أحدهم متفوِّقاً في كلية الطب.
كلُّ هذا وغيره، يثير بدون أدنى شك، فزع أهل الرس وخشيتهم مما هو قادم، وكلُّ مواطن يعرف مخاطر التطرُّف والغلو، المفضي إلى عمليات إرهابية كما حدث في الرس وفي غيرها، يخشى ما يخشاه إخوته وأخواته في الرس، وهذا مما دفعني لأن أكتب عن هذا الموضوع، وأتطرّق إلى ما يحصل في المحافظة، وهو بعض مما وصلني ممن يحبون هذه المحافظة من أبنائها، ومن حق أهالي الرس كافة عليَّ، عدم استثناء أي واحد منهم، من الحب لقيادتهم، ولوطنهم، ولمحافظتهم الأصيلة الجميلة، إلاّ من صنّف نفسه خارج دائرة الحب هذه.
* ولأنّ أهالي الرس كافة، يحبون وطنهم في حبهم لمحافظتهم، فمن حقهم إذن، إنكار ما يرونه منكراً، مما يتعارض مع دينهم ومبادئهم ووطنيتهم، والبحث عن تفسيرات مقنعة، لبعض ما يدور في محيطهم من ظواهر يرونها طارئة عليهم، فما معنى أن تتضافر وتتناصر شرائح معيّنة وقليلة في المجتمع، لبسط السيطرة على مناشط تعليمية ودعوية وخيرية، وحجر قياداتها على أنفسهم، دون غيرهم..؟ وكيف يتدخّل أعضاء في المجلس البلدي، متجاوزين صلاحياتهم، لمنع وصول دكتور لعمادة إحدى الكليات..؟، ولماذا تُرفض وترد محاضرات دعوية من أناس، ويفسح المجال لغيرهم..؟ ولماذا يشعر بعض المعتدلين، أنّه يُبعد بعَمَد عن منابر الجمعة..؟ ولماذا لا تترجم تعاميم وزارة الشئون الإسلامية إلى واقع، خاصة في شأن التجاوزات، التي يراها البعض في بعض خطب الجمعة، وفي دعاء القنوت..؟ وماذا يراد بمحاضرات تحمل عناوين من مثل: (قصة أصحاب الأخدود ? إنّهم فتية آمنوا بربهم ? اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله)، وكانت تعقد في توقيت مخيب للآمال، فتبدو وكأنّها تستفز الناس، وهو زمن المواجهة الأمنية مع العناصر الإرهابية، ففي يوم مواجهة عنيف في الرس، ظهرت لوحات إعلانية في المساجد، تبشِّر بمحاضرة عنوانها: (الفدائي الأول)..؟!
* وتبرز علامات استفهام أهالي الرس كذلك، حول أمور تعليمية كثيرة .. ماذا تعني غلبة شريحة من الناس دون غيرها، على القيادات المدرسية، والتوعية الإسلامية..؟ وكيف تتأخر حركة روّاد النشاط في مدارس المحافظة..؟ ولماذا السكوت على مديري ومديرات مدارس، لم يأبهوا بمناسبة وطنية عزيزة مثل الاحتفال باليوم الوطني على سبيل المثال، رغم التوجيهات والتعليمات الصريحة..؟ وكيف كوفئ أحد المعلمين، الذي هو إمام مسجد في الوقت نفسه، عندما وزع شريطاً يفنِّد الجهاد الأفغاني، ويوضح ما فيه من شرور، وما زرعه في أذهان أبنائنا، من فكر منحرف، وما تعلّموه هناك من تكفير وتفجير..؟ لقد خضع للمساءلة والتحقيق من قِبل إدارته والشئون الإسلامية، ثم ضُيِّق عليه بعد ذلك، فتم إنزاله من معلم صف سادس، إلى معلم صف أول، وعندما اعترض على وجود شعار دعائي لقناة تلفزية خاصة على دفاتر وواجبات التلاميذ، قامت عليه الدنيا ولم تقعد..!
* ومن جملة ما يروى هذه الأيام في محافظة الرس، قصة أستاذة ومربِّية فاضلة، ساهمت بجهد خاص في تأسيس دار للرعاية الاجتماعية في الرس منذ ربع قرن، وظلّت تعمل بها لأكثر من عشرين عاماً، وكانت تعدّها بيتها الثاني، وتعد منسوبيها كافة، بمثابة أبنائها وبناتها، فجاء اليوم الذي يُضيق فيه عليها المضيقون، لتخرج من الدار قسراً، لا لشيء، إلاّ لأنّها لم تفهم معادلة (إذا لم تكن معي، فأنت ضدي)..!! * ويرى أهالي الرس، أنّ بعض ما يجري رغماً عنهم في محافظتهم، لا يليق بمجتمعهم الوطني، الذي يخشى على مستقبل أبنائه، ومن حقه أن يخشى .. ويخشى.
فالحيرة تبدو على الوجوه، عندما يحتفل الوطن كلُّه بيومه الوطني، وتحتفل الرس بهذه المناسبة، ثم يقام مخيّم دعوي لعدّة أيام، متزامناً مع المناسبة نفسها..! وكأنّه كذلك للإشغال وصرف الأنظار..!
وبعد تفجيرات المحيّا الشهيرة في الرياض، تُدخل قناة خاصة توصف ب (الدينية)، إلى مرافق مستشفى الرس القديم، دون القنوات الرسمية الأربع..؟!
* وهذه واحدة من المحيرات المستجدات على أهالي الرس. لقد اشتهرت هذه المحافظة، بفنونها الشعبية الرائعة، وكان لها ما تقوله فنياً في مناسبات كثيرة، كعيديْ الفطر والنحر، واليوم الوطني، والمهرجانات الشعبية، والاستقبالات الملكية، وغيرها.
وكانت قد أقامت منذ عامين، العرضة السعودية، لكن مع موجة اختطاف المناشط الترويحية في الرس وفي غيرها من المدن، حتى في ميدان السياحة، فقد تم رصد جوائز كبيرة ومغرية لبرامج أخرى طارئة، هدفها صرف الأنظار عن مهرجانات الأهالي واحتفالاتهم الرسمية، ففي هذا العام على سبيل المثال، تصدّى المجلس البلدي لهذه المهمة (الدعوية) ? وكأنّه وجد من أجل هذا ? فاستطاع إلغاء الفنون الشعبية من احتفالات الرس، ومنها العرضة السعودية، وعوض أهالي الرس، بمضحكين ومنكِّتين ومهرِّجين، استقدمهم من (استديوهات) قناة معروفة بهذه الألوان..! فخيّم الحزن على الرس وأهلها في يوم فرح وسرور .. يوم العيد السعيد، الذي كانوا فيه يفرحون ويمرحون، ويرقصون بسيوف المجد، تحت ظلِّ العلم الأخضر، وشعاره المجيد (لا إله إلاّ الله .. محمد رسول الله)..؟!!



assahm@maktoob.com



********************************

الرس.. وحماد السالمي.. ومعلومات مغلوطة!!



تابعت ما كتبه حماد السالمي عن محافظة الرس في عدد الجزيرة 12470 وقرأت ذلك جيداً ودققت فيه كثيراً فوجدت التخبط، والمخالفة الصريحة للحقيقة في كثير مما ذكر، ولي عنق الحق فيه، حيث ذكر رؤى وروايات عن الرس أكثرها لا يمت إلى الحقيقة بصلة، بل إن بعضها تصرفات سليمة رأى - من وجهة نظره - أنها مخالفة وفيها تطرف وتشدد، خاصة فيما يخص الأمور التعليمية والاحتفالات، وقد أثنى في بداية مقاله على المحافظة وأهلها، وليته لم يفعل ذلك؛ لأنه أثنى ثم انتقد واتهم وصال وجال وأخذ يفصل ويبين بعض الأحداث التي نقلت له من بعض الأشخاص الذين آثروا مصالحهم الشخصية على حساب الحقيقة التي تبدو واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار، والتي أراد الكاتب - هدانا الله وإياه - إخفاءها. ولأهمية الموضوع ودفاعاً عن محافظتي التي مدحها وأثنى على أهلها في بداية مقاله وأفسد ذلك المديح والكلام المليح عن الرس بحديثه عن بعض النقاط التي أزعجتني كثيراً، كما أزعجت أهالي الرس، خاصة إنها مواضيع لا داعي لإثارتها، إضافة إلى أن ما تطرق إليه فيه الكثير من المغالطات وطمس الحقائق، ويا ليتنا من مدحه سالمون. وعلى العموم هذه أسطوانة أكل عليها الزمان تعودنا عليها منه ومن بعض الكتاب الذين يركزون في أغلب كتاباتهم على النيل من المؤسسات الخيرية، وكل ما له صلة بذلك، وهي أمور سمعنا وقرأنا عنها كثيراً، والحمد لله أن الكثير من أفراد المجتمع لا يخفى عليهم شيء، والحقيقة لا تجهلهم، ويميزون بين الحق وخلافه، ولا تنطلي عليهم تلك الكتابات، وإظهاراً للحقيقة التي أراد أن يحجبها أحببت أن أوضح بعضاً مما جاء في كلامه:
1 - عنون لمقاله بكلمات تدل على أن ما يجري في الرس أمور عظيمة كما صورها بقوله: (ماذا يجري في الرس؟)، والحقيقة أن كل ما يجري في الرس خير، ولا يوجد ما يعكر صفونا وينغص علينا حياتنا، وما ذكره في مقاله من تصورات وتخيلات نُقلت له فكتبها دون تثبت وهي عادة بعض الكتاب الذين يبحثون عن العثرات ويصطادون في الماء العكر دون تثبت وينقلون الأنباء دون تثبت لأغراض وهوى في نفوسهم.
2 - بالنسبة لمحاضرة (الفدائي الأول) التي قال عنها إن لها إعلانات على أبواب المساجد في الوقت الذي تواجه فيه قواتنا الأمنية مجموعة من المحاصرين في أطراف محافظة الرس فهي سلسلة لقصص السيرة اعتاد أحد المشايخ الفضلاء إلقاءها أسبوعياً، ولا ذنب له أنها وافقت تلك الأحداث، ثم إن الشيخ في ذلك اليوم قد حولها لمحاضرة عن الإرهاب تحدث فيها عما يجري في بلادنا من إرهاب وتكلم عن ذلك مفصلاً. وهنا أقول: تثبت يا سالمي ولا تعتمد على وكالة يقولون التي جعلتك تتخبط وتقول ما لا علم لك به إلا من مقولة فلان وفلان الذين لا هم لهم إلا النقل الخاطئ الذي يسيء للآخرين، فهل تعي ذلك وتصحح معلوماتك وتعترف بأنك لم تصب الحقيقة؟ أرجو ذلك.
3 - إذا لم يكن من يتولى القيادات التعليمية وغيرها من أهل الخير الذين يحملون الأمانة التعليمية ممن هم أهل لذلك فمن تريد أن يتولاها إذاً؟ هذا إن صحت رواية من نقل لك، وإن كنت أعلم علم اليقين أن هذا الكلام ليس بصحيح، علماً بأن وزارتنا الموقرة ومن خلفها إدارة التربية والتعليم في المحافظة حريصون كل الحرص على وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، فلمَ نتدخل في عملهم ونحاسبهم على ذلك ونحن ممن لا يحق لهم ذلك، وأنت بعيد عن الرس ولم تزرها؟ وكيف تحكم وتكتب عنها ما كتبت دون تثبت أو علم؟ فابتعد عن اتهام الآخرين وظلمهم.
4 - بالنسبة لقضية المعلم الذي نزل من تدريس الصف السادس إلى الصف الثاني، لا كما قلت الصف الأول! فهذه قضية أجهل أنا وأنت خفاياها وإدارتنا الموقرة أعلم بما جرى وبما حدث؛ لذا حققوا ورأوا هذا الحل المناسب وهم أدرى منا جميعاً، ومن الظلم أن تحكم عليهم بالخطأ وأنت بعيد عن الحدث، فكيف سمحت لنفسك بالحديث عن هذا الموضوع وأنت لا تدري عن الموضوع وخفاياه، ويا ليتك سألت حتى تتأكد مَن الظالم ومَن المظلوم في قضية هذا المعلم.
5 - أما قصة الشريط الذي يفند الجهاد الأفغاني والذي وزع في إحدى المدارس فإن ما قام به الإخوة في إدارة التربية والتعليم من تحقيق مع هذا المعلم ومساءلته عن توزيعه إجراء نظامي بحسب تعميم وزارة الداخلية ومن بعدها وزارة التربية، والذي يفيد منع توزيع أي شريط مهما كانت مادته أو نشره دون أخذ الإذن من المسؤولين كلاً بحسب المسؤول عنه، فهل تريد من الإدارة مخالفة أمر ولاة الأمر - حفظهم الله - فيما ورد منهم من تعاميم تمنع توزيع أي نشرات وأشرطة ما لم يصرح بها، سواء من وزارة الثقافة والإعلام أو بعد التصريح من قبل المسؤولين، وهو عين العقل؛ حتى لا يكون الأمر مشوباً بالفوضى؟! إنني أدعوك إلى التعقل وعدم التسرع في الكتابة؛ حتى لا تكون عرضة لفقد مصداقية القارئ بك، وكلما زدت تخبطاً في كتاباتك قلت قيمتك، وتركيزك على الكتابة عن المناشط الخيرية هو الذي سيوصلك لهذا فكن على حذر، واكتب ما يكون شاهداً لك يوم القيامة ويقربك من ربك ومن الناس، واترك أهل الخير وشأنهم، فقط عليك المناصحة إذا رأيت من يخالف، وستجد منا آذاناً صاغية وقلوباً واعية، وشكراً جزيلاً.
6 - بالنسبة لما ذكرته عن مديرة دار الرعاية الاجتماعية السابقة وما حصل لها، كما زعمت ونقل لك، فأنا وأنت وغيرنا لا دخل لنا بموضوعها؛ لأن هناك جهة مسؤولة عنها وهي التي تتولى أمرها وتعلم علم اليقين عن سبب إخراجها فاتركها وشأنها إذا كنت تبحث عن الحق، وليس من رأى كمن سمع، وأنت تعلم أن أغلب ما ينقل من كلام بين الناس كذب في كذب، وكم من إنسان افتري عليه وظلم بسبب فلان وعلان الذين لا هم لهم إلا تتبع العثرات واصطياد الزلات والتجني على عباد الله. 7 - الاحتفالات التي أقامها أهل الرس في هذا العام بمناسبة العيد هي التي نريدها ونتمناها دائماً؛ لأنها لا تحمل أي مخالفة شرعية، فنحن انتهينا من صيامنا وكلنا أمل أن يغفر لنا ربنا خطايانا، فهل تريد أن نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير؟ ونحن نعلم أن الفنون الشعبية التي تريد منا أن نقيمها محرمة في الشرع بفتوى من علمائنا الأجلاء وعلى رأسهم الشيخان عبدالعزيز بن باز ومحمد بن عثيمين - رحمهما الله - فلماذا لا تتركنا وشأننا، خاصة أننا لسنا بحاجة إلى من يوجهنا ويعلمنا بالحق وبالطريق الصحيح؟ ولا غرابة أن تطالب أنت وغيرك وترى أحقية اقامة حفلات تشتمل على الفنون الشعبية؛ لأننا في آخر الزمان الذي تصبح فيه البدعة سنة والسنة بدعة، والحق باطلاً والباطل حقاً، كما ورد في الحديث، ثم إن هذا الأمر يعنينا ولا يعنيك بشيء؛ فلمَ تدخلت فيما لا يعنيك، ولماذا لا تدع الخلق للخالق؟!
8 - المخيم الدعوي الذي أقيم في الرس عن طريق مكتب الدعوة في المحافظة وذكرت أنه متزامن مع مناسبة اليوم الوطني مصرح له من قبل وزارة الداخلية وإمارة منطقة القصيم، ولو كان فيه خلل أو وقت إقامته غير مناسب لما صرح له وأقيم، ولكن دولتنا - حفظها الله - أدرى بكل شيء وتسير بخطى ثابتة لا يضرها كلام فلان وعلان؛ لأنها أعلم بمصالح المواطنين، ولا يمكن أن تسمح لأحد بمخالفة سياستها التي تقوم - ولله الحمد - على تطبيق شرع الله، وهذه حسنة من مئات الحسنات لدولتنا - حفظها الله - بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وبقية إخوانه الذين يسعون لكل خير؛ بحثاً عن رقي وأمن هذه البلاد، مدركين أن الأمن لا يأتي إلا بتطبيق شرع الله المطهر، وهم يفعلون ذلك ويقومون به حق القيام - جزاهم الله عنا خير الجزاء - ، فهل بعد تصريح المسؤولين في الدولة تريد أن تواصل عتابك وتتهم وتلوم من كان السبب في ذلك، وتريد أن تحرمنا الأجر الذي يقربنا إلى الله زلفى؟
9 - القناة الفضائية التي اعترض على وجود دعايتها على دفاتر الواجبات قناة طيبة ولا يقال ويعرض فيها إلا كل خير، تلك القناة التي أغنتنا وأغنت الكثير من أفراد المجتمع المسلم الذي يبحث عن كل ما يفيده في دنياه وآخرته عما سواها ما تلك القناة التي تعرض كل خير وفيها ما يغني المسلم عن غيرها، فحمداً لله على ذلك وجزى الله القائمين عليها كل خير، وشكراً للقائمين على مستشفى الرس الذين أحسنوا بإدخالها في المستشفى كقناة وحيدة تقدم كل خير للمسلم، تلك القناة الفاضلة الطيبة التي ينتقد الكاتب وجودها في المستشفى كقناة(وحيدة!) وهنا أتوقف وأدعو الله أن يهديني وإياك وجميع المسلمين إلى كل خير.


صالح بن عبدالله الزرير التميمي
الرس - ص. ب 1200
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
قديم(ـة) 02-12-2006, 06:25 PM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 1,491
قوة التقييم: 14
المتفائل is on a distinguished road
لا أرى في كتابة الأخ الزرير أي تجني على أختنا (( لولوة )) .
ومن ذكر إخراجها قسرا هو (( السالمي ))
وعجبت من رد الأخت على أخينا الزرير !!!! وترك (( الأصل )) .
كما أعجب من طيران البعض (( هنا )) بالعجّـــة !!!!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المتفائل غير متصل  
قديم(ـة) 02-12-2006, 08:19 PM   #8
كاتم العبرات
Guest
 
المشاركات: n/a
يااخوان سبق وان كتبت انني لان اكتب لاننا لانريد التجريح

باي انسان حتى لو كان الكلام صحيح

ولكن نعم ام ياسر انا اقول والعلم عند الله انه سبق وان تم ابعادها

عن دار الحضانه سابقا وتم رجوعها تقريبا بالقوة كيف لااعلم

وعادي ان الانسان عند ابعادة يقول انا لم ابعد ولكن قمت بالابتعاد بنفسي

الانسان بطبعة لايقبل ان يفرض عليه شي او ينقص من حقة

وان كان لها حق سوف تأخذه يوم لاينفع مال ولا بنون سواء من الزرير

او غيره

والاخ الزرير قال راية وبكل صراحة لماذا هذا التهجم عليه

هذا يكتب مثله مثل اي صحفي يكتب عن المطاوعه والشباب والدوائر الحكومية

وهذا رائية ان اصاب من الله وان اخطا من نفسة والشيطان
 
قديم(ـة) 02-12-2006, 08:37 PM   #9
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
البلد: امريكا & السعوديه
المشاركات: 1,331
قوة التقييم: 0
Mac.Mazyad is on a distinguished road
الحادي والمتفائل

انتم اللي فاهمين غلط وطايرين بالعجه

المربيه ام ياسر اخرجت قسرا وغصبا وبالقوه من دار الرعايه

والقصه معروفه لدى اصحاب الشان

في حالة ان سمح لي ساروي القصه ومادار فيها
__________________
Mac.Mazyad غير متصل  
قديم(ـة) 02-12-2006, 09:00 PM   #10
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 727
قوة التقييم: 0
الحادي is on a distinguished road
الأخ Mac.Mazyad

أرجوك يا بني لاتخالف لأجل المخالفة فقط

واضبط أبجديات الحوار وأدبياته حتى لاتحشر نفسك في موقف قد يضرك

أو على أقل تقدير يجعلك في وضع مضحك أمام الناس والقراء


يا عزيزي أنت صفقت لمقال الأستاذة لولوة

والتي نفت فيه أنها أخرجت أو أعفيت من عملها كمديرة لدار الرعاية

وأنها ـ كما تقول في مقالها ـ أنها خرجت برغبتها وبطلب منها

بل هاهي تشن هجوماً كاسحاً على من يصفها بأنها أعفيت


ثم تأتي أنت بعد ذلك لتثبت هذه القضية وأنها أعفيت من عملها

لتكون أنت بالضد من موقف الأستاذة الكريمة

وقد أيدت بقوة في أول رد لك


فهل لك أن تحل لي هذه المعادلة ؟


أرجوك يا بني

أجب بهدوء وتعقل

ودعك من تعليب الألقاب وتوزيعها على من يختلف معك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحادي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19