عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-12-2006, 04:25 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
ما لا نعرفه عن المعرفة

ما لا نعرفه عن المعرفة

أحمد زيد الحسين*
اختر الإجابة الصحيحة من بين الخيارات الآتية:
المعرفة باختصار هي:
أ) المعلومات.
ج) الخبرات.
د) المهارات.
هـ) جميع ما سبق من الإجابات وأكثر.
و) سأنتظر حتى أنتهي من قراءة المقال.
هل اخترت (أ) المعلومات دون تردد أو تفكير لعل السبب في ذلك يعود للاستعمال الدارج في وسائل الإعلام المرئية والمقروءة التي جعلت من المعرفة رديفاً للمعلومات. ذلك الاختيار يوضح أن منا من يعتقد أن كلمة معرفة مرادفة لكلمة معلومات، ونجد هذا المرادف - للأسف الشديد- في قواميس عربية وأجنبية حتى هذه اللحظة مع أن الكثير من العلماء والمخترعين ممن استفادوا ووظفوا المعرفة للاختراع والاكتشاف أدركوا ووضحوا الفرق الهام والعميق بينهما مثل ألبرت أينشتاين مكتشف النظرية النسبية القائل "المعلومات ليست معرفة" ويوضح أيضاً أينشتاين أن "المصدر الوحيد للمعرفة هو الخبرة".

أتفق مع أينشتاين دون أدنى شك بأن المعلومات ليست معرفة (وأضيف أن المعلومات ليست بيانات وأجزم أن للمعرفة مصادر متعددة غير الخبرة كالتجربة والمحاكاة بأنواعها وغيرها من طرق التحقق التي تؤدي لنتيجة صحيحة مختبرة. وينبغي بداية التعريف (بالمعرفة) لتوضيح الفرق بينها وبين المعلومات على الرغم من أنه لا يوجد تعريف موحد للمعرفة، فالتعريفات للمعرفة تأتي من علوم مختلفة كالفلسفة وعلم الاجتماع والإبيستمولوجي (علم نظرية أو دراسة المعرفة) وغيرها. وفيما يلي بعض التعريفات المتنوعة المختصرة لبعض الأستاذة والأكاديميين والباحثين في مجال المعرفة وإداراتها الذين خرجوا بالمعرفة من قوقعة النظريات إلي بحار التطبيق التي تمنحها الروح العاملة في اقتصاد العالم الجديد القائم على الأصول الفكرية. ولمحاولة جمع الأبعاد المختلفة لتعريفات المعرفة اخترت منها الآتي:
المعرفة :
- مجموعة من المعلومات المرتبة القابلة لحل المشاكل.
- الخبرة والطرق والآليات التي تمكن من اتخاذ القرارات.
- تحليل المعلومات للوصول إلي نتائج.
- حصيلة الآراء والانطباعات والأفكار.
- تتكون من الحقائق والمعتقدات الصحيحة.
- تراكم قيم ومبادئ وتجارب عبر الزمن.
قد يكتنف تلك التعريفات نوع من الغموض وأسهل طريقة - حسب اعتقادي - تزيل الإبهام هي استعمال أمثلة سهله وسوف أستخدم ما ذكر من مصطلحات أعلاه كالبيانات والمعلومات لأن المعرفة - من وجهة نظري - هي "المزيج الفعال من البيانات والمعلومات المحققة التي تصل بمستعملها لنتيجة صحيحة يحصل من خلالها علي قيمة يستفيد منها". ولعل أسرع إيضاح لمعنى المعرفة بطريقة متسلسلة يكون بمثال يتعلق بموضوع يعد الأكثر سخونة وتداولا في المجتمع السعودي وهو سوق الأسهم فعندما نقول:
- (سهم الشركة الفلانية: 110 ريالات) هذه الجملة تصنف من فصيلة البيانات وذلك كونها تحمل عدداً واسماً دون أي شرح مفصل لماهية الشركة وتفاصيل السعر، وينطبق نفس التصنيف على جداول الأسهم التي تعرض في جرائدنا فهي عبارة عن جداول بيانات ليس إلا.
- وعندما نقول: (سهم الشركة الفلانية هذا اليوم 110 ريالات مرتفعا 5 ريالات عن سعره بالأمس) فبالإمكان تسميتها معلومة لأنها احتوت من خلال البيانات معنى ومحتوى.
- ولكن حين نقول: ( سهم الشركة الفلانية التي تعمل في النشاط الفلاني أكثر الأسهم تداولاً وارتفاعاً في السعر للأسباب: أ، ب ، ج ، د ... الخ) عندها تسمى هذه الجملة معرفة.
المثال الثاني التوضيحي المبسط هو طيبات (أكلات) والدتي الحبيبة - حفظها الله - فمكونات الطبخة التي تحضرها تعتبر بيانات وأما الطريقة التي تصف بها إعداد الطبخة فتمثل المعلومات، أما المعرفة فتأتي من خبرتها ومهارتها وذوقها في إعدادها ، فلقد حاولت مراراً تطبيق الوصفات التي أعطتني إياها، ولكنني لم أنجح وذلك لحصولي من خلال الوصفات على معلومات فقط ولكن بعد دخولي معها المطبخ ومتابعة تفاصيل ما تقوم به،عندها أدركت ما ينقصني للوصول إلى (معرفة) تحضير طبخة ما.
المثال السابق يقودني إلى التعريف بنوعين من أنواع المعرفة وهما المعرفة الضمنية الخفية كمهارات وخبرة والدتي في إعداد الطعام التي تكمن في عقلها ويصعب استخراجها ، تماماً كما هو الحال بموظف أو أستاذ خبير ماهر يحاول شرح طريقة أدائه لعمله بعد سنين من الخبرة الطويلة فهو حتما لن يستطيع إخراج ما في عقلة كله من تراكمات الخبرة الناتجة عن الممارسة المستمرة والمشاهدة والإدراك والتأمل ومحاولات التطوير في عمله ليوصلها في شهر أو شهرين لموظف جديد، أما النوع الثاني من المعرفة فهي المعرفة الصريحة - الواضحة - التي نجدها مدونة في الكتب ووسائل الإعلام والاتصالات وغيرها.
ويذكر هنا أن أهم نوعي المعرفة هي المعرفة الضمنية فتعتبر خلاصة الخبرة ومحصلة الاستنتاج والتجربة، لذلك يجب التركيز على اختزال المعرفة الضمنية فهي وقود التطوير ومحفزة الابتكار والإبداع لذا يجب الحرص على تحويلها من معرفة ضمنية لمعرفة صريحة واضحة ومدونة للجميع. ولنا في تجربة من وصلوا المريخ بعلمهم وعملهم ومعرفتهم مثال، فوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) وضعت برنامجا على مدى 25 سنة قادمة يحتوي على خطة من عدة مراحل تحوي أهدافا واستراتيجيات لحفظ واستعمال معرفة علمائها الثمينة لتضمن استمرار تدفق المعرفة للأجيال القادمة دون أي تأخير يعيق تقدم مشاريعهم الكونية العملاقة. ولدى ناسا الكثير من الطرق التي تحاول من خلالها حفظ المعرفة فعلى سبيل المثال لا الحصر طريقة "سرد القصص" بمعني أنهم يطلبون من عالم أو مهندس أو فني لديهم يعمل في صيانة أو تشغيل أو هندسة جزء من المكوك الفضائي الحديث عن عملة أو بحثه بطريقة تجعل من عملة قصة يرويها ويتم تصويره بكاميرا الفيديو وهو على رأس العمل فيقوم بالشرح المفصل مستعينا بكل الوسائل الممكنة لتوضيح ما يريد إيصاله من معرفة والمهم في تلك العملية أن الشخص الذي يقوم برواية القصة يدرك الفرق بين المعلومات والمعرفة ولا يتحدث إلا بلغة المعرفة البالغة التأثير.
ولكي ندرك أن مفهوم المعرفة الذي أتحدث عنه واقع نعايشه اليوم من خلال إنجازات شركات عالمية كبيرة في جميع المجالات المختلفة مثل مايكروسوفت وإيكسون موبيل ونوكيا وجنرال موتورز وغيرها الكثير ممن استعمل المعرفة بفعالية ليحققوا أرباحا ضخمة من خلال برامج تعنى بالمعرفة وتوظيفها بهدف تجديد وتطوير المنتج أو الخدمة التي تقدمها تلك الشركات، وقد استحدثت في تلك الشركات أقسام تختص بالمعرفة وإداراتها وفي تلك الأقسام فرق مختصة متكاملة هدفها البحث عن معرفة الشركة الكامنة في عقول موظفيها وتخزينها وتحديثها واستعمالها، ولنتأمل في تجارب من لهم شأن وباع طويل في أعمالهم واختصاصاتهم وماذا يقولون عن "المعرفة":
" أصبحت المعرفة اليوم قوة، فهي بوابة الفرص ومنفذ التطوير".
بيتر دركر الأب الروحي لعلم الإدارة.
"أغلب المعرفة التي نعيشها في اقتصاد اليوم المعرفي إنما هي عبارة عن معلومات وبيانات، ولكن المعرفة نفسها أكثر عمقا.. إنها المعرفة المشتقة من المعلومات التي تقود إلي المزية التنافسية العليا"
بيل غيتس رئيس شركة مايكروسوفت.
"لو كانت إتش بي تعرف ما لديها من معرفة لتضاعف ربحها ثلاث مرات"
الرئيس السابق لشركة إتش بي.
"إذا لم نبدأ في إدارة معرفتنا كوكالة فسوف نكرر أخطاءنا "
جايين هولم رئيس فريق إدارة المعرفة بوكالة ناسا الفضائية.
"إننا نعيش المعرفة وكل موظف لدينا يمكن أن يستعمل معرفة الموظفين الآخرين بفاعلية".
الدكتور كلاوس بلتر مدير قسم إدارة الابتكارات بمجموعة بي إم دبليو.
الشخصيات المؤثرة السابقة بالطبع تدرك أن هذا العصر المعرفي يحتم بديناميكيته المتسارعة أنه لا وقت الآن لمن يحاول البحث عن المعلومات والبيانات ليقوم بتركيبها واستنتاج المعرفة منها فعلينا البدء في أسرع وقت ممكن في جمع المعرفة - كل في حقله - وتبسيطها وتحديثها ليجد من يعقبنا مادة جاهزة للتطبيق والتطوير ليبدأ الجيل السعودي القادم من حيث توقفنا دون إضاعة وقت وجهد ومال في جمع وتحليل معلومات وبيانات، خاصة وإن الحاسب الآلي بدأ في استيعاب لغة المعرفة حيث إنه لم يفقه في السابق إلا لغة البيانات والمعلومات وهذا - في تفسيري - من أهم الأسباب التي أعادت للمعرفة ثقلها في القرن الحالي.
في عام 1934 تساءل - بألم - الشاعر والفيلسوف المختص في دراسة المعرفة توماس إليوت في قصيدة الصخرة قائلا "أين المعرفة التي فقدناها في المعلومات". وللراحل السيد إليوت أقول:
وجدنا المعرفة أخيرا يا إليوت وجدناها ولكن استثمارها سيطول..
وجدناها مختبئة في دور الكتب ومكانز الحواسيب ولب العقول..
وتحتاج منا المعرفة كل طيب استثارة ونهم بحث وذكاء وفضول..
* كاتب سعودي
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 13-12-2006, 04:31 AM   #2
 
صورة فيصل العلي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 28,894
قوة التقييم: 0
فيصل العلي will become famous soon enough
رائع سالم

/
\
/

أشكرك
__________________
-
-
فيصل العلي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19