LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2007, 02:24 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي الــســعــوديــيــن هــــــــــم مــن دمـــر : أفـــغـــانــــســــتــــان!!!!


تم إنتدابي قبل أسبوع إلى كابل ولمدة ثلاثة أيام ولم يكن هذا الإنتداب لهذه العاصمة الخاوية
على عروشها هو الأول بل كان الثاني، حيث أن زملا العمل يرفضون ويتهربون عن مثل
هذه إنتدابات لمثل هذه الدول، والتي يشبهونها بشبك لبهيمة الأنعام وبالطبع دائماً تكون شهيتي
مفتوحة لمثل هذه الإنتدابات أو غيرها حتى لو كانت للفلوجة أو تورا بورا وذلك لأتمكن من
خدمة وطني ولحبي الشديد للسفر والإكتشاف والإلتقاء بالناس وكذلك لن أنسى المردود المادي
الكبير لمثل هذه إنتدابات، وكانت زيارتي الأخيرة لكابل قبل سنتين وتسعة أشهر تقريباً.
إستقليت طائرة الأمم المتحدة بعد أن تم حجز مقعد لي على متنها بمبلغ مائة دولار ذهاباً مثل هذا
المبلغ أياباً، وكان معظم ركاب هذه الرحلة من العاملين في بعثات بلادهم في كابل وكانوا من
الأجانب وكانت الطائرة لا تحمل إلا ستة عشر راكباً وفترة الوصول تستغرق ساعة وربع
الساعة وكانت محطة الإقلاع هي إسلام آباد.
وعندما هبطت بنا الطائرة في مطار كابل تذكرت صالة نادي الحزم السابقة لكرة الطائرة والتي
كانت تقبع في الركن الجنوبي الغربي من النادي والتي كانت مشيدة من الصفيح أو لنقل وباللهجة
الدارجة من الشيينكو، وكم كانت هذه الصالة رائعة وجميلة بالنسبة لهذا المطار.
أنهيت مهمتي بعد ثلاث ساعات من وصولي وسلمت المعنيين العهدة التي جئت من أجلها وهي
حقيبة صغيرة ولا يستطيع أحد تفتيشها أياً كان وبموجب إتفاقيات فيينا، أصبحت حراً طليقاً حتى
موعد رحلة المغادرة بعد يومين، وبعد وصولي لكابل تم تأمين رجلين من الأفغان ليكونا برفقتي
الأول سائق ومترجم بنفس الوقت وكان يجيد العربية والإنجليزية والأردية والبشتونية وقد إستفدت
منه كثيراً أما الثاني فكان حارس شخصي ووجوده كعدمه ومثل قلته ولم أستفد منه شيئاً لأنه كالذيب
الأمعط بلا فائدة وكان يجيد ويتقن فن سياسة الشحاذة ومبدأ الطرارة وكان مثل أنبوب شفط الزيوت
من محركات سيارات المرسيدس الألمانية والتي ليس لها صرة، حتى أنه شفط مامعي من دراهم
وسجائر مستوردة من دبي بفضل إتقانه لهذه السياسات وهذه المبادىء لكني طردته شر طرده حتى
لا يتمكن مني لأننا نحن السعوديين لدينا طيبة زائدة تصل لحد السذاجة أحياناً ، فكما حب السفر هواية
محببة لنفسي كذلك البلاغة لها في نفسي نصيب الأسد وتجريء في دمي مجرى الدم وعزائي الوحيد
كوني أحد أبناء هذه المحافظة، نزلت إلى الشارع الأفغاني وكان في جعبتي سؤال واحد فقط لاغير
إرتديت اللباس الشعبي الأفغاني ولبست الشروال بالبشتونية والسروال بالعربية والكميض بلغة
الأفغان والقميص بلغتنا نحن وكان الصقيع يدغدغ جسمي وكان وجوباً علي أن أنفذ أوآمر السلطة
التشريعية وهي زوجتي فقد لبست الشترالي توبي وهي القبعة ولبست أيضاً المفلر ويكون هذا بالعربية
الشال وكم هو ثقيل جداً وكأنه بطانية ذو مواصفات إثنين في واحد، وبعد هذا كله نظرت إلى نفسي
وساورتني الشكوك على أني أحد رجال المخابرات الذين ربما يفوقون عدد سكان كابل والذين تم زرعهم
في كل مكان منها وحتى الشجر لم يسلم منهم ، لكن ما حيلتي إلا أن الذلة إبنة حلال وهذه أوآمر السلطة
التشريعية فلا مجال للمراوغة عنها.
بكيت على الأمة الإسلامية وزاد حقدي على بوش عندما رأيت أن الحجاب في كابل بدأ في الزوال.
أحزنني جداً منظر المعاقين من الأطفال والشياب العجائز وبسبب الألغام.
أندهشت جداً من تزايد عدد محلات بيع أشرطة الغناء والموسيقى.
بكيت وبحرقة وألم عندما رأيت المرأة الأفغانية بدأت تزاحم الرجال بأكتافها وتذكرت السيدة عندما
قالت أعطني حريتي أطلق يديا.
وبكيت على الأطلال كثيراً أيضاً عندما شاهدت المرأة الأفغانية وقد بدأت ترتدي بناطيل الجنز
ويفضلن البناطيل الضيقة أيضاً فلا عجب عندما تسقط عنز البدو في المريس.

نـزلـت لـلـشـارع وكـان سـؤالــــــــي : مـن دمـر أفـغـانـسـتـان؟؟؟؟

سألت أكثر من خمسين شخضاً هذا السؤال وعندما تجمهر عندي الناس تذكرت صديقي السوري
مسيحي الديانة والذي كان راتبة خمسة ألآف دولار شهرياً وهو أكرم خزام مراسل ومدير مكتب قناة
الجزيرة في موسكو وكيف كان يجتمع الروس عليه ليشنوا حربهم ضد إدارة بوش وعبر أكرم وعبر
هذه القناة التي هي إحدى إدارات الخارجية القطرية.

الكثير جداً منهم قال العرب والسعوديين والقليل جداً قال بوش وزمرتة!!!!!!
وأستوقفتني إجابة الشاب عبدالمتين عندما إنفجر وقال السعوديين هم من دمر أفغانستان!!!
وقام يتمتم بكلمات لا يفهمها مترجمي وزاد صراخه وكاد يلطمني لكني سددة فمة بمبلغ عشرة دولارات
وشرحت له فضل السعوديين عليهم وإقتنع بما قلت ولا أدري مالذي أقنعه هل هو أنا أم هي تلك الحفنة
دولارات وعندما ودعته قلت له يبدو عليك ياعبدالمتين أن أصحاب هذه العملة قد أشتروا ضميرك
بحفنة دولارات وأنسوك فضل السعوديين عليك وعلى شعبك الذي اجتمعت عليه الجوع والحرب؟؟
صدق الزملاء فعبدالمتين هو أحد النماذج من بهيمة الأنعام وأزيد أنا أنه من فصيلة المتردية والنطيحة.


ومن يصنع المعروف في غير أهله..... يلاقى الذي لاقى مجير أم عامر.



.
قديم 11-01-2007, 02:53 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ســــاري
عضو اسطوري
 
الصورة الرمزية ســــاري
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جليس القمر

وشرحت له فضل السعوديين عليهم وإقتنع بما قلت ولا أدري مالذي أقنعه هل هو أنا أم هي تلك الحفنة
دولارات وعندما ودعته قلت له يبدو عليك ياعبدالمتين أن أصحاب هذه العملة قد أشتروا ضميرك
بحفنة دولارات وأنسوك فضل السعوديين عليك وعلى شعبك الذي اجتمعت عليه الجوع والحرب؟؟
صدق الزملاء فعبدالمتين هو أحد النماذج من بهيمة الأنعام وأزيد أنا أنه من فصيلة المتردية والنطيحة.


ومن يصنع المعروف في غير أهله..... يلاقى الذي لاقى مجير أم عامر.

.



اخي المبارك : جليس القمـر..

كل صاحب نعمت محسود وقد حـسدنا على نعمة المال والامن والعقيدة الصحيحة السليمة

وليس عبد المتين من اسكته الدولار واشترى ذمته فما اكثرهم لا كثّرهم الله ..

طرحك جميل و أسلوبك اجمل .. دمت متألقـا

محبــك / ســــــــاري ،،،،


















التوقيع

ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



قديم 11-01-2007, 03:21 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
غريب الدار
عضو مجلس إدارة سابق
 
الصورة الرمزية غريب الدار
 
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جليس القمر


ومن يصنع المعروف في غير أهله..... يلاقى الذي لاقى مجير أم عامر.
.
جليس القمر

كتبت موضوعك فأسهبت ..!

وفي الأخير ختمت ..!

وكان ختامها مسك ..!

ولكن لنأمل أن هذا رأي فقط من أسميتهم بالمترديةِ والنطيحه ..!

أما العقلاء من الأفغان وأهل السنةِ بالتحديد فيعلمون فضل السعوديين بعد الله في تحرير هذا البلاد من براثن السوفيت ..!

وفي النهاية تقبل تحياتي وتقديري على هذا الطرح المتميز ..!

تمنياتي لك بدوام الصحه والسلامه ..!


















التوقيع

غريب الدار
Instagram & Twitter: A_Karim_M
قديم 11-01-2007, 08:00 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جليس القمر


تم إنتدابي قبل أسبوع إلى كابل ولمدة ثلاثة أيام ولم يكن هذا الإنتداب لهذه العاصمة الخاوية
على عروشها هو الأول بل كان الثاني، حيث أن زملا العمل يرفضون ويتهربون عن مثل
هذه إنتدابات لمثل هذه الدول، والتي يشبهونها بشبك لبهيمة الأنعام وبالطبع دائماً تكون شهيتي
مفتوحة لمثل هذه الإنتدابات أو غيرها حتى لو كانت للفلوجة أو تورا بورا وذلك لأتمكن من
خدمة وطني ولحبي الشديد للسفر والإكتشاف والإلتقاء بالناس وكذلك لن أنسى المردود المادي
الكبير لمثل هذه إنتدابات، وكانت زيارتي الأخيرة لكابل قبل سنتين وتسعة أشهر تقريباً.
إستقليت طائرة الأمم المتحدة بعد أن تم حجز مقعد لي على متنها بمبلغ مائة دولار ذهاباً مثل هذا
المبلغ أياباً، وكان معظم ركاب هذه الرحلة من العاملين في بعثات بلادهم في كابل وكانوا من
الأجانب وكانت الطائرة لا تحمل إلا ستة عشر راكباً وفترة الوصول تستغرق ساعة وربع
الساعة وكانت محطة الإقلاع هي إسلام آباد.
وعندما هبطت بنا الطائرة في مطار كابل تذكرت صالة نادي الحزم السابقة لكرة الطائرة والتي
كانت تقبع في الركن الجنوبي الغربي من النادي والتي كانت مشيدة من الصفيح أو لنقل وباللهجة
الدارجة من الشيينكو، وكم كانت هذه الصالة رائعة وجميلة بالنسبة لهذا المطار.
أنهيت مهمتي بعد ثلاث ساعات من وصولي وسلمت المعنيين العهدة التي جئت من أجلها وهي
حقيبة صغيرة ولا يستطيع أحد تفتيشها أياً كان وبموجب إتفاقيات فيينا، أصبحت حراً طليقاً حتى
موعد رحلة المغادرة بعد يومين، وبعد وصولي لكابل تم تأمين رجلين من الأفغان ليكونا برفقتي
الأول سائق ومترجم بنفس الوقت وكان يجيد العربية والإنجليزية والأردية والبشتونية وقد إستفدت
منه كثيراً أما الثاني فكان حارس شخصي ووجوده كعدمه ومثل قلته ولم أستفد منه شيئاً لأنه كالذيب
الأمعط بلا فائدة وكان يجيد ويتقن فن سياسة الشحاذة ومبدأ الطرارة وكان مثل أنبوب شفط الزيوت
من محركات سيارات المرسيدس الألمانية والتي ليس لها صرة، حتى أنه شفط مامعي من دراهم
وسجائر مستوردة من دبي بفضل إتقانه لهذه السياسات وهذه المبادىء لكني طردته شر طرده حتى
لا يتمكن مني لأننا نحن السعوديين لدينا طيبة زائدة تصل لحد السذاجة أحياناً ، فكما حب السفر هواية
محببة لنفسي كذلك البلاغة لها في نفسي نصيب الأسد وتجريء في دمي مجرى الدم وعزائي الوحيد
كوني أحد أبناء هذه المحافظة، نزلت إلى الشارع الأفغاني وكان في جعبتي سؤال واحد فقط لاغير
إرتديت اللباس الشعبي الأفغاني ولبست الشروال بالبشتونية والسروال بالعربية والكميض بلغة
الأفغان والقميص بلغتنا نحن وكان الصقيع يدغدغ جسمي وكان وجوباً علي أن أنفذ أوآمر السلطة
التشريعية وهي زوجتي فقد لبست الشترالي توبي وهي القبعة ولبست أيضاً المفلر ويكون هذا بالعربية
الشال وكم هو ثقيل جداً وكأنه بطانية ذو مواصفات إثنين في واحد، وبعد هذا كله نظرت إلى نفسي
وساورتني الشكوك على أني أحد رجال المخابرات الذين ربما يفوقون عدد سكان كابل والذين تم زرعهم
في كل مكان منها وحتى الشجر لم يسلم منهم ، لكن ما حيلتي إلا أن الذلة إبنة حلال وهذه أوآمر السلطة
التشريعية فلا مجال للمراوغة عنها.
بكيت على الأمة الإسلامية وزاد حقدي على بوش عندما رأيت أن الحجاب في كابل بدأ في الزوال.
أحزنني جداً منظر المعاقين من الأطفال والشياب العجائز وبسبب الألغام.
أندهشت جداً من تزايد عدد محلات بيع أشرطة الغناء والموسيقى.
بكيت وبحرقة وألم عندما رأيت المرأة الأفغانية بدأت تزاحم الرجال بأكتافها وتذكرت السيدة عندما
قالت أعطني حريتي أطلق يديا.
وبكيت على الأطلال كثيراً أيضاً عندما شاهدت المرأة الأفغانية وقد بدأت ترتدي بناطيل الجنز
ويفضلن البناطيل الضيقة أيضاً فلا عجب عندما تسقط عنز البدو في المريس.

نـزلـت لـلـشـارع وكـان سـؤالــــــــي : مـن دمـر أفـغـانـسـتـان؟؟؟؟

سألت أكثر من خمسين شخضاً هذا السؤال وعندما تجمهر عندي الناس تذكرت صديقي السوري
مسيحي الديانة والذي كان راتبة خمسة ألآف دولار شهرياً وهو أكرم خزام مراسل ومدير مكتب قناة
الجزيرة في موسكو وكيف كان يجتمع الروس عليه ليشنوا حربهم ضد إدارة بوش وعبر أكرم وعبر
هذه القناة التي هي إحدى إدارات الخارجية القطرية.

الكثير جداً منهم قال العرب والسعوديين والقليل جداً قال بوش وزمرتة!!!!!!
وأستوقفتني إجابة الشاب عبدالمتين عندما إنفجر وقال السعوديين هم من دمر أفغانستان!!!
وقام يتمتم بكلمات لا يفهمها مترجمي وزاد صراخه وكاد يلطمني لكني سددة فمة بمبلغ عشرة دولارات
وشرحت له فضل السعوديين عليهم وإقتنع بما قلت ولا أدري مالذي أقنعه هل هو أنا أم هي تلك الحفنة
دولارات وعندما ودعته قلت له يبدو عليك ياعبدالمتين أن أصحاب هذه العملة قد أشتروا ضميرك
بحفنة دولارات وأنسوك فضل السعوديين عليك وعلى شعبك الذي اجتمعت عليه الجوع والحرب؟؟
صدق الزملاء فعبدالمتين هو أحد النماذج من بهيمة الأنعام وأزيد أنا أنه من فصيلة المتردية والنطيحة.


ومن يصنع المعروف في غير أهله..... يلاقى الذي لاقى مجير أم عامر.



.


شكرا جليس القمر

على هذا الطرح الاكثر من رائع ويعطيك الف عافية

وهذا الاسلوب .......

ياخي كثر لنا من ها القصص بما انك راعي سفرات وروحات وجيات

لعدمناك .....

شكرا مرة اخرى


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 11-01-2007, 08:32 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
فرانكلي
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

أمريكا توسخ العالم بالرشاوي والحروب ... تدبر العالم كيف تشاء بأمر الله ولكنها تغسل العقول ثم تملأها كرهاً للمسلمين وخاصة السعودية ونحن غافلون



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 11-01-2007, 09:54 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
خلف
مشرف المنتدى الأدبي
 

إحصائية العضو








افتراضي

شكرا ( جليس القمر ) ماقصرت والحقيقة استفدنا من قصتك ، ولكن لاتستغرب من عبدالمتين ... فالناس مع من

غلب ، هذه قاعدة قديمة وتنطبق على كل الشعوب . ليت اخواننا الذاهبين الى العراق يعتبرون بما جرى في

افغانستان !







...............................



















التوقيع

قديم 11-01-2007, 10:30 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جليس القمر


.
وكـان سـؤالــــــــي : مـن دمـر أفـغـانـسـتـان؟؟؟؟





.
أهلا بالغالي
جليس القمر

أسلوب سلس جميل

ولكن أظن أن الطائرة التي أقلتك إلى كابول ساهمت بشكل فاضح
بهذا التدمير

أستاذي
هزيمتنا المزعومة للروس
سبب هزائمنا المتوالية !!

حفظك الله
وصاحبتك السلامة
لك ودي
قديم 11-01-2007, 10:39 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
Big_Brother
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

أفغانستان ..
بلد كان مقر تصفية حسابات إبّان الفصل الأخير من الحرب الباردة ..بين الاتحاد السوفيتي و الولايات المتحدّة..
واستغلّت أمريكا .. فريضة "الجهاد" لتشجيع الدول الإسلامية على السقوط في هاوية الحروب والدماء..
أكثر ما يثير حفيظتي ازدواجية معايير الجهاد عند الدول الإسلامية بمافيها السعودية تجاه أفغانستان أثناء الغزو السوفيتي وبعده بعشرين عام الغزو الأمريكي..

أما هل السعوديون لهم دور في دمار أفغانستان.. ؟؟

فأعتقد أن "المال" السعودي له دور في بناء أفغانستان .. وله دور أيضا في الحروب الداخلية الأفغانية .. لأن الحرب بلا مال .. لعب صبيان لا خوف منه..
فيجب أن ننظر الى الموضوع بكلتا العينين .. لا بعين واحدة..



أسلوب شيّق وممتع منك اخي العزيز : جلــيس القمر..
زدنا من هذه القصص متى ما سنحت الفرصة .. فأدب الرحلات مشوّق و يشد الأبصار وخاصة الذي يحتوي على شوي "أكشن" و "مغامرة"..


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 11-01-2007, 11:58 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
صخــر
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جليس القمر



وأستوقفتني إجابة الشاب عبدالمتين عندما إنفجر وقال السعوديين هم من دمر أفغانستان!!!
وقام يتمتم بكلمات لا يفهمها مترجمي وزاد صراخه وكاد يلطمني لكني سددة فمة بمبلغ عشرة دولارات
وشرحت له فضل السعوديين عليهم وإقتنع بما قلت



.

أثبت أنك سعودي ........... واتقنت السياسة !!!!!!!!!!


أتمنى اخي الفاضل أن لا تبخل علينا بمثل هذه المقالات ... وكما ذكرت لك أنت كاتب تمتلك الكثير وتستحق المتابعة


تقبل احترامي


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 12-01-2007, 10:34 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


شكراً لك ساري على حضورك .

نعم هذه هي سياسة الدولارات.

والأجمل حضورك ياصديقي.


مــن أعــمــاق قــلـبي أشــكر لــكـ حــضــوركــ الــرائــع

والــذي أعــتــز بــــــــه كــــــــــــثــــــــــيــــــــــرا.

تــقـــبـــل تـــحــــيـــتــــي.






.


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:07 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8