عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:02 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 313
قوة التقييم: 0
فرانكلي is on a distinguished road
ابني يعاني من ......... دلوني على الحل

بسم الله الرحمن الرحيم


إخواني الكرام أخواتي الكريمات ....


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....... وبعد :


ابني الأكبر عمره 3 سنوات ونصف يعاني من صعوبة إخراج الكلام بشكل طبيعي فعندما يريد التعبير عن أي شيء يستغرق ذلك منه فترة ، فعندما يريد الكلام فإنه يقول :
( آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ ) ثم يخرج الكلمة بعد معاناة منه ومن المنتظر لكلامه وألاحظ أن هذا الأمر في ازدياد ...

أرجوكم ساعدوني ... هل هذا الأمر يتعلق بالنفسيات أم ماذا ؟؟

نصحني البعض بأن أتصل بالطبيب ميسرة أو الطبيب طارق الحبيب لكني لا أعرف لهما سبيل ... من يعرف لهما موقع في الإنترنت أو بريد إلكتروني او هاتف او أي جواب يتعلق بحالة ابني لا يبخل علي وله الدعاء
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فرانكلي غير متصل  

 
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:17 AM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,827
قوة التقييم: 0
صوت الرس is on a distinguished road
عزيزي
فرانكلي

شفاء الله ابنك

أستاذي خذ هذا الرابط واتصل بالمختصين
ولكن تذكر دائما أن قلقلك يزيد المشكلة ولن يساهم بالحل أبدا

بمعنى كن مطمئنا معه


http://www.balagh.com/woman/tefl/3b0ulkes.htm

أمراض الكلام عند الأطفال وطرق علاجه

* وفيق صفوت مختار
تتعدد أمراض الكلام المنتشرة بين الأطفال الصغار، لكننا سنوجزها في أهم هذه الأمراض شيوعاً بين الأطفال وهي: اللجلجة، والعي، والتلعثم، والثأثأة.
أولاً: اللجلجة:

اللجلجة اصطلاح يشير إلى "التمتمة" و"الفأفأة" و"التأتأة" في النطق، واللجلجة أكثر عيوب النطق شيوعاً بين الأطفال، وأسبابها معقدة، ولكن النظرية القائلة بأن أساسها ومنشأها يرجعان إلى عوامل نفسية هي أكثر النظريات العلمية شيوعاً وقبولاً.
ولعل أهم العوامل التي ترجع إليها الإصابة بمرض اللجلجة هو ما يشعر به المريض من قلق نفسي وانعدام الشعور بالأمن والطمأنينة منذ طفولته المبكرة، ويمكننا أن نتبين أثر القلق وانعدام الأمن عند الطفل من الأثر الانفعالي الذي يعاني منه عندما يتكلم فلأنه يشعر بالقلق فإنه يصبح متوترا لذلك يتلعثم ويتلكأ في إخراج الكلام بصورة تامة نتيجة لتخوفه المواقف التي يخشى مواجهتها، أو عندما يكون في صحبة أشخاص غرباء، وبمرور الأيام يتعود الطفل اللجلجة وقد يزداد معه الشعور بالنقص وعدم الكفاءة.
والواقع فإن الطفل الذي يعاني من اللجلجة يستطيع التكلم بطلاقة في بعض الأحيان عندما يكون هادئ البال أو أن يكون بمعزل عن الناس أن مثل هذه المواقف تخلو تماماً من الخوف والاظطرابات الانفعالية التي يعاني منها عندما يضطر إلى الكلام في مواجهة بعض الأشخاص وعلى الأخص ممن يتهيبهم.
وقد دلت كثير من البحوث العلمية على أن الأسباب الأساسية للقلق النفسي الذي يكمن وراء اللجلجة تتلخص في إفراط الأبوين ومغالاتهم في رعاية وتدليل الطفل أو محاباته وايثاره على إخوته، أو العكس كأن يفتقر الطفل إلى عطف الأبوين، أو العيش في جو عائلي يسوده الشقاق والصراع بين أفرادها، أو لتضارب أساليب التربية أو لسوء التوافق والإخفاق في التحصيل المدرسي.
وقد يكون سبب اللجلجة عند بعض الأطفال هو عدم تمكنهم من اللغة بالقدر الذي يجعلها طوع أمرهم وفي متناولهم، فيؤدي تزاحم الأفكار بسبب قصور ذخيرتهم اللغوية واللفظية إلى اللجلجة. وقد يكون سبب اللجلجة أحيانا أن الطفل يتكلم في موضوع لا يهمه أو يعنيه أو لا يفهمه معتمداً على الحفظ الآلي وبذلك تكون اللجلجة وسيلته كلما ضاع منه اللفظ المناسب.
ثانياً: العي:
يقصد بالعي تلك الحالة التي يعجز الفرد فيها عن النطق بأي كلمة بسبب توتر العضلات الصوتية وجمودها، ولذلك نرى الفرد الذي يعاني من العي يبدو كأنه يبذل مجهوداً خارقاً حتى ينطق بأول كلمة في الجملة فإذا تم له ذلك يندفع كالسيل حتى تنتهي الجملة ثم يعود بعدها إلى نفس الصعوبة حتى يبدأ الجملة الثانية وهكذا.
ومن الثابت علمياً أن أغلب حالات العي أسبابها نفسية وإن كان بعضها تصاحبه علل جسمانية كالتنفس من الفم، أو اضطرابات في الجهاز التنفسي أو تضخم اللوزتين أو لحمية في الأنف إلى غير ذلك.
وكثير من حالات العي تبدأ في أول الأمر في شكل لجلجة وحركات ارتعاشية متكررة تدل على المعاناة من اضطرابات انفعالية واضحة ثم يتطور الأمر بعد ذلك إلى العي الذي يظهر فيه حالات التشنج التوقفي، ويبدو على المريض أعراض المعاناة والضغط على الشفتين وتحريك الكفين أو اليدين، أو الضغط بالقدمين على الأرض أو الإتيان بحركات هستيرية في رموش وجفون العينين وكلها أعراض تدل على الصعوبة التي يعاني منها المريض عند محاولة الكلام خصوصاً في المواقف الاجتماعية الصعبة.
وواقع الأمر فإن الحركات العشوائية وغير العشوائية والهستيرية التي يأتيها المريض إنما يهدف منها إلى أن تساعده على التخلص من عدم القدرة على الكلام والتخلص أساسا من التوتر النفسي الذي يعوقه عن إخراج الكلام.
ثالثاً: التلعثم:

يقصد بالتلعثم عدم قدرة الطفل على التكلم بسهولة فتراه يتهته، ويجد صعوبة في التعبير عن أفكاره فتارة ينتظر لحظات حتى يتغلب على خجله، وأخرى يعجز تماما عن النطق بما يجول في خاطره.
والتعلثم ليس ناشئاً عن عدم القدرة على الكلام فالمتلعثم يتكلم بطلاقة وسهولة في الظرف المناسب أي إذا كان يعرف الشخص الذي يكلمه، أو إذا كان أصغر منه سناً أو مقاماً. وأول ما يشعر به المتلعثم هو شعور الرهبة أو الخجل ممن يكلمه فتسرع نبضات قلبه ويجف حلقه ويتصبب عرقاً، فيتمنى لو أمكن أن يملك عواطفه ويستعيد هدوءه حتى يتابع الكلام في سهولة.
ويبدأ التلعثم عادة في سن الطفولة، وقد يشفى الطفل منه ولكن يعاوده من جديد إذا أصيب بصدمة نفسية حتى ولو كان مضى على شفائه سنين عديدة.
والطفل إذا شعر بهذا النقص نشبت في نفسه حرب داخلية للتغلب عليه، ومما يزيده بؤسا ملاحظات من حوله على طريقة كلامه أو تعمد إحراجه.
وقد ينشأ التلعثم عن واحد أو أكثر من الأسباب التالية:
- قد تتقلص عضلات الحنجرة نتيجة خوف أو رهبة فتحجز الكلمات قبل خروجها ولا يقوى الطفل على النطق بأي كلمة أو يقول أأأ ـ ولا يستمر أكثر من ذلك حتى يزول خوفه وتتفتح حنجرته.
- قد لا يتنفس الطفل تنفساً عميقاً قبل بدء الكلام فينطق بكلمة أو كلمتين ثم يقف ليتنفس ويستمر كذلك بين تكلم واستراحة فيكون كلامه متقطعاً.
- قد يتنفس الطفل تنفساً عميقاً قبل الكلام ولكنه يسرف في استعمال الهواء الموجود في رئتيه فيستنفده في بضع كلمات.
- قد يكون التوازن معدوماً بين عضلات الحنجرة واللسان والشفتين فينطق بأحد الحروف قبل الآخر، أو يدغم الحروف بعضها في بعض.
بقى أن نشير إلى أن الطفل المتلعثم في الفصل المدرسي موقفه صعب للغاية فهو يدرك عدم قدرته على التعبير بفصاحة ووضوح عما يخالج نفسه، ويجد لذلك أمامه طريقين إما أن يصمت ولا يجيب عن أسئلة المعلم، وإما أن يبذل جهده ليعبر عما في نفسه وهو يعلم أن أقرانه في الفصل يتغامزون عليه.
رابعاً: الثأثأة:

يقصد بالثأثأة إبدال حرف بحرف آخر، ففي الحالات البسيطة ينطق الطفل الذال بدلاً من السين، والواو أو اللام أو الياء بدلاً من الراء، وقد يكون ذلك نتيجة لتطبع الطفل بالوسط الذي يعيش فيه. وقد ينشأ ذلك نتيجة تشوهات في الفم أو الفك أو الأسنان تحول دون نطق الحروف على وجهها الصحيح.
وينطق الطفل في الحالات الشديدة بألفاظ كثيرة غير مفهومة وهذا ينتج عن عيب في سمع الطفل يمنعه من تمييز الحروف والكلمات التي يسمعها ممن حوله، ونطق السين ثاء من أكثر عيوب الكلام انتشارا. لذلك هناك تمرينات تساعد الطفل على التخلص من هذه العيوب يمكن اتباعها مع أخصائي العلاج.
وسائل العلاج

يحتاج علاج اضطرابات وأمراض الكلام إلى صبر وتعاون الآباء والأمهات، فإن لم يتعاونوا فشل العلاج أو طال أمده. وينحصر العلاج في الخطوات التالية:
العلاج الجسمي:

التأكد من أن المريض لا يعاني من أسباب عضوية خصوصا النواحي التكوينية والجسمية في الجهاز العصبي، وكذلك أجهزة السمع والكلام، وعلاج ما قد يوجد من عيوب أو أمراض سواء كان علاجاً طبياً أو جراحياً.
العلاج النفسي:

وذلك لتقليل الأثر الانفعالي والتوتر النفسي للطفل، كذلك لتنمية شخصيته ووضع حد لخجله وشعوره بالنقص، مع تدريبه على الأخذ والعطاء حتى نقلل من ارتباكه. والواقع فإن العلاج النفسي للأطفال يعتمد نجاحه على مدى تعاون الآباء والأمهات لتفهمهم للهدف منه، بل يعتمد أساسا على درجة الصحة النفسية لهم. وعلى الآباء معاونة الطفل الذي يعاني من هذه الاضطرابات بأن يساعدوه على ألا يكون متوتر الأعصاب أثناءالكلام، حساساً لعيوبه في النطق، بل عليهم أن يعودوه على الهدوء والتراخي وذلك بجعل جو العلاقة مع الطفل جوا يسوده الود والتفاهم والتقدير والثقة المتبادلة. كما يجب على الآباء والمعلمين أيضاً محاولة تفهم الصعوبات التي يعاني منها الطفل نفسياً سواء في المدرسة أو في الأسرة كالغيرة من أخ له يصغره أو الحنق على أخ له يكبره، أو اعتداء أقران المدرسة عليه، أو غير ذلك من الأسباب، والعمل على معالجتها وحمايته منها لأنها قد تكون سبباً مباشراً أو غير مباشر فيما يعانيه من صعوبات في النطق.
وقد يستدعي العلاج النفسي تغيير الوسط المدرسي بالانتقال إلى مدرسة أخرى جديدة إن كانت هناك أسباب تؤدي إلى ذلك.
كما يراعى عدم توجيه اللوم أو السخرية للطفل الذي يعاني من أمراض الكلام سواء من الآباء أو الأمهات أو المعلمين أو الاقران.
العلاج الكلامي:

وهو علاج ضروري ومكمل للعلاج النفسي ويجب أن يلازمه في أغلب الحالات. ويتلخص في تدريب المريض ـ عن طريق الاسترخاء الكلامي والتمرينات الإيقاعية وتمرينات النطق ـ على التعليم الكلامي من جديد بالتدريج من الكلمات والمواقف السهلة إلى الكلمات والمواقف الصعبة، وتدريب جهاز النطق والسمع عن طريق استخدام المسجلات الصوتية. ثم تدريب المريض لتقوية عضلات النطق والجهاز الكلامي بوجه عام. والقصد من أن يلازم العلاج النفسي العلاج الكلامي هو أن مجرد علاج اللجلجة أو العي أو غيرهما من أمراض الكلام إنما نعالج الأعراض دون أن نمس العوامل النفسية التي هي مكمن الداء، ولذلك فإن كثيرين ممن يعالجون كلاميا دون أن يعالجوا نفسيا ينتكسون بمجرد أن يصابوا بصدمة انفعالية، أو انهم بعد التحسن يعودون إلى اللجلجة وتسوء حالتهم من جديد دونما سبب ظاهري، كما أنهم عادة يكونون شخصيات هشة ليست لديهم القدرة على التنافس مع أقرانهم سواء في المدرسة أو في وسطهم العائلي.
ونوجه نظر الآباء والمربين بعدم التعجل في طلب سلامة مخارج الحروف والمقاطع في نطق الطفل، ذلك لأن التعجيل والإصرار على سلامة مخارج الحروف والمقاطع والكلمات من شأنه أن يزيد الطفل توتراً نفسياً وجسمياً ويجعله يتنبه لعيوب نطقه، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة ارتباكه ويعقد الحالة النفسية ويزيد اضطراب النطق. مع مراعاة أن سلامة مخارج الألفاظ والحروف والمقاطع في نطق أي طفل يعتمد أساساً على درجة نضجه العقلي والجسمي، ومدى قدرته على السيطرة على عضلات الفم واللسان، وقدرته على التفكير، وفوق كل ذلك درجة شعوره بالأمن والطمأنينة أو مدى شعوره بالقلق النفسي.
العلاج البيئي

يقصد بالعلاج البيئي إدماج الطفل المريض في نشاطات اجتماعية تدريجياً حتى يتدرب على الأخذ والعطاء وتتاح له فرصة التفاعل الاجتماعي وتنمو شخصيته على نحو سوي، ويعالج من خجله وانزوائه وانسحابه الاجتماعي، ومما يساعد على تنمية الطفل اجتماعياً العلاج باللعب والاشتراك في الأنشطة الرياضية والفنية وغيرها. هذا كما يتضمن العلاج البيئي ارشادات للآباء القلقين إلى أسلوب التعامل السوي مع الطفل كي يتجنبوا إجباره على الكلام تحت ضغوط انفعالية أو في مواقف يهابها، إنما يتركون الأمور تتدرج من المواقف السهلة إلى المواقف الصعبة مع مراعاة المرونة لأقصى حد حتى لا يعاني من الإحباط والخوف، وحتى تتحقق له مشاعر الأمن والطمأنينة بكل الوسائل.
صوت الرس غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:24 AM   #3
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
البلد: الرس
المشاركات: 9,011
قوة التقييم: 23
عبدالله النصيان will become famous soon enough
فرانكلي .. مع تمنياتي له بالشفاء , نقلت هذا الموضوع

وأقول لك لاتقلق فربما أن الأمر عارض يزول إن شاء الله



ـــــــــــــــــــــ ــــــــــ


علاج التأتأة عند الاطفال



هناك العديد من الطرق العلاجية للتأتأة، ويختلف العلاج باختلاف العمر للفرد، ومع أنه ليس هناك شفاء من التاتأة، إلا أنه يمكن منع ووقف تطور التأتأة عند الأطفال
ما قبل سن المدرسة والأطفال الذين يعانون من تأتأة حدية (تشبه التأتأة الطبيعية، لكن عدد التأتآت يكون أكثر وفي بعض الأحيان يكون كلام الطفل طبيعي وفي أحيان أخرى تظهر التأتأة) من خلال التحكم ببعض الأمور في البيئة وتقديم الإرشاد اللازم للوالدين.

الأفراد ذوو التأتأة المتقدمة (الذين يزيد عمرهم عن 14 سنة) يتعلمون مهارات معينة بمرور الوقت لإخفاء التأتأة والتدبر معها.

- التحكم ببيئة الطفل المتأتيء، ونعني تعريف وتحديد العوامل الموجودة في بيئة الطفل التي تعمل على زيادة التأتأة ومن ثم يلي ذلك محاولة التخلص من هذه العوامل أو الحد منها ما أمكن.

من هذه العوامل: عدم إصغاء المستمع وردود فعله الأخرى كالضجر من محاولات المتأتيء للكلام، قطع الحديث، بنيةالجسم (كبيرة جداً أو صغيرة جدا)ً، تنافس الأخوة، المشي السريع، البيئة المكتظة، الإثارة الشديدة، الخوف و القلق.

تكاد تتلخص طرق العلاج ضمن مجموعتين (التحدث بطلاقة أكثر) و (التأتأة بسهولة أكثر). إن دمج هاتين الطريقتين قد يكون مناسباً لعلاج كثير من الحالات.

الطريقة الأولى: يكون التركيز منصباً على تعليم الفرد مهارات وأساليب لتعزيز وزيادة الطلاقة الكلامية مثل (البداية السهلة والبطيئة للكلام، التقاء بطيء لأعضاء النطق، تنظيم التنفس).

الطريقة الثانية: وهي التأتأة بسهولة ودون توتر تساعد الفرد على التقليل من مستوى التوتر والقلق وتعديل لحظات التأتأة بحيث لا تؤثر على قدرات الفرد على الكلام والتخاطب.

إن البرامج المكثفة لتحسين الطلاقة تساعد الفرد في معظم الأحيان على تعزيز ثقته بنفسه وجعله قادراً على الحديث بطلاقة أكبر. ولسوء الحظ لا يدوم هذا التحسن الذي تم تحقيقه بعد نهاية البرنامج العلاجي. لذا يجب أن يكون المتأتيء عازماً ومصمماً ومالكاً للدافعية القوية لممارسة الطرق التي تعلمها عند الحاجة للمحافظة على مستوى مقبول من الطلاقة.

نصائح وإرشادات:

أثناء الحديث مع فرد يتأتيء ينبغي التركيز على ما يقول وليس كيف يقول.

ولعلك تلاحظ معنا أن تعديل سرعة الكلام وجعله أكثر بطءاً وإدخال بعض الوقفات في كلامك أثناء الحديث مع فرد متأتيء قد يجعله بطريقة غير مباشرة يقلل من سرعة كلامه مما يؤدي إلى زيادة الطلاقة عنده، ولمساعدته أكثر لا تنظر بعيداً عنه إذا لم يتمكن من إخراج بعض الكلمات من فمه، وفي نفس الوقت لا تحدق به بشكل ملفت أو غريب، وحاول ألا تقاطعه و ألا تكمل الكلام نيابة عنة بقصد مساعدتة، نصائح مثل (تمهل) (خذ نفس) ليست ذات جدوى، بل قد تزيد أحياناً مستوى التوتر وبذلك تزداد التأتأة.

مركز علاج اللغة والنطق والسمع.


.
__________________
.

ملح الجريف - سابقاً -

عبدالله النصيان غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:33 AM   #4
عضو اسطوري
 
صورة بسمـة ألــــــم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
البلد: القمـــــر
المشاركات: 17,637
قوة التقييم: 0
بسمـة ألــــــم will become famous soon enough
و عليكم السلام و الرحمهـ ..




`•.¸¸.•¯`••._.• ( ما قصروا الآخوان ) `•.¸¸.•¯`••._.•
ربي يشفيهـ ان شاء اللهـ ..
تحياتي ..



__________________
بسمـة ألــــــم غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:38 AM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 313
قوة التقييم: 0
فرانكلي is on a distinguished road

صوت الرس ملح الجريف بسمـة ألــــــم
جزاكم الله خير ... جعل الله ذلك في موازين أعمالكم


لكن دلوني على طبيب مناسب ... و ياليت أحد يعطيني أي وسيلة اتصال بالأطباء طارق الحبيب أو ميسرة أو أي أحد متخصص في صعوبات النطق ... هذا ما يهمني أن أصل لطبيب متمكن
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فرانكلي غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:39 AM   #6
عضو ذهبي
 
صورة جنى المحبة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2005
البلد: بين ركــام الماضي وأمـل المستقبل..
المشاركات: 3,724
قوة التقييم: 0
جنى المحبة is on a distinguished road


أخــي الكــريم..

يتعــرض الأطفال في هذا السن الى الكثير من الأعراض التي تجلب القلق للوالدين..
ومنها التأتأة..
أولاً ..انظـر إلى طفلك.. هل كان يعاني منها من قبل.. أم أنها أتته مفاجأة؟؟

في العام الماضي كان لدي طفل في الروضة يتأتأ كثيراً.. حتى أنه يستغرق وقتاً وجهداً كبيرين أثناء الكلام..
وعندما سألت والدته.. قالت : كان طبيعي جداً.. إلى أن رأى والده وهو يذبح الخروف أمامه فأصابه ما أصابه..

ربما تعرض طفلك لموقف قد تراه لا يضر أو بسيط.. أما بالنسبة للطفل فيكون أثره كبير..

سُئل طبيب نفساني عن سبب اصابة الكثير من الأطفال بالتأتأة..
فأجاب.. أنه من الطبيعي أن يتأتأ الطفل.. لكن الغير طبيعي أن يغلب عليه ذلك..

أخي..
إليك بعض النقاط التي قد تساعدك في كيفية التعامل مع طفلك..
احذر من تأنيبه أو إسكاته إذا تحدث أمام الجماعة..
دعه يعبر عما يريد ولا تقاطعه بل كن مستمعاً جيداً له..
اكسبه الثقة بنفسه.. حتى لا يلجأ للعزلة مما يؤثر على سلوكه الإجتماعي والنفسي..
حاول أن تكرر بعض الجمل عليه ودعه يكررها معك كتمرين لبضع دقائق..
لا تنظر إليه بعين الشفقة.. فالطفل حساس جداً ويفهم لغة العيون..
تعزيز الطفل بمكافأة إذا تحدث دون أن يكرر الكلمة..

وفي النهاية .. هذا لا يمنع من عرض الطفل على طبيب نفسي.. والتأكد من صحته..

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه..
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه..
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه..
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه..
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه..
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه..
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه..


أختك.. جنى المحبة ..
__________________

لولا عطـر الإستغفار.. لفاحت رائحـة الذنوب..

..اللهمـ أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك..

جنى المحبة غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:45 AM   #7
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 2,827
قوة التقييم: 0
صوت الرس is on a distinguished road
أخي العزيز
كل ما عليك الاتصال
على 905وطلب عيادة الدكتور
وستحصل على الرقم
صوت الرس غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 12:57 AM   #8
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 313
قوة التقييم: 0
فرانكلي is on a distinguished road


صوت الرس اشكرك مرة أخرى على اهتمامك البالغ


جنى المحبة ... أشكرك فكلامك يريح البال نوعا ما ويحمسني بالذهاب بابني للطبيب عاجلا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فرانكلي غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 01:19 AM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 313
قوة التقييم: 0
فرانكلي is on a distinguished road
اتصلت بـ 905 رد علي موظف الإتصالات يقول عطنا إسم العيادة أو المستشفى اللي يعمل فيه الطبيب ونعطيك الرقم .... ما فيه أحد من الأعضاء يعرف عنوان عمل د.طارق الحبيب أو د.ميسرة او أي أحد مشهور في مجال صعوبة نطق الأطفال ؟؟؟؟
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فرانكلي غير متصل  
قديم(ـة) 17-01-2007, 01:23 AM   #10
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: في الرس
المشاركات: 2,421
قوة التقييم: 0
البرج is on a distinguished road
الدكتور طارق الحبيب يعمل في مستشفى النخبة الطبي بالرياض

مع تمنياتي لإبنك بالشفاء العاجل
البرج غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الخوف من الحب,,,,,,,,,,,,,,,((روايه خليجيه)) مايختلف عليها2 المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 103 02-02-2007 02:41 AM
♥ قصة هذي وردة للهوى هذي جروحك♥ كل الفخر رساوية المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 9 14-09-2006 10:27 AM
,,.*(بحث علمي ومعلومات عن الــــدم)*.,. TheGold المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 5 05-09-2006 12:37 PM
|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|مجموعة خواطر واحاسيس بحـ الكتمان ـر من كتباتي ...تحديث مستمر|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛| !!بحر الكتمان!! المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 34 18-08-2006 07:22 PM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.