LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-01-2007, 03:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فارس طيبة
عضو مميز
 

إحصائية العضو







افتراضي دمعات على نعش صدام ...

بعد الهدوء النسبي الذي أعقب إعدام صدام حسين وما أحدثته هذه النهاية لرجل مميز من افتراق وتبا ين في الآراء والأحكام تأملت ما كتب وما تم بثه عبر الأثير والنت والفضاء فوجدت أن الناس في شأنه أقسام وكل يبكي على شيئ معين فهناك دمعات تحدرت هنا وهنال على الخدود هي ردود أفعال لترجل هذا العلم الذي لن ينمحى من الذاكرة : ـ
1 ) الدمعة الأولى لأولئك الذين ذواقو على يديه الذل والهوان والقتل والتشريد لهم ولذويهم من شتى الأطياف وكل من يخالف منهج الحزب الحاكم داخل أرض الرافدين أو خارجها من أبناء العراق أو أصحاب الجوار فسالت دموعهم فرحاً وطرباً على فراقه ونهاية حقبة مظلمة مدلهمة مرت بهم .
2 ) الدمعة الثانية لمحبي هذا الرمز من أهله وذويه وأنصاره وأعوانه ومن كان يعيش في العز أيام ربيع الحكم المنهار في ظل الرعاية النرجسية من قبل الرئيس الفذ فسالت دموعهم حزناً على تلك الأيام الخوالي .
3 ) الدمعة الثالثة لمن افتقدوا حياة الأمن والأمان وتيسر أسباب المعيشة والعلم والتعليم فقد انتهت مع نهاية حكم المهيب فسالت دموعهم حرى على ضابط الإيقاع لحياة الكفاف والجيرة الطيبة بين كل الطوائف .
4 ) الدمعة الرابعة للتماسيح الذين يندسون في الخفاء كل حسب مذهبه ونحلته ( وكل له هدفه الصحيح أم الخاطئ كل يخطط لما يريد في حال الفوضى والانفلات ) فيلهبون المشاعر و يستدرون العواطف لتعلوا راية الطوائف فتسيل دموعهم حسب مصالحهم ومقاصدهم والله يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور
4 ) الدمعة الخامسة من المسلم الغيور على تلاعب الأعداء بنا وجعلهم لنا محوراً للصراع والجدال ليتفرجوا علينا ويتقاسموا التركة والخيرات مغردين خارج السرب بعد غارة النسور الصلع غانمين سالمين ونحن من خلفهم متناحرين مختلفين تتناثر جثثنا هنا وهناك وتركونا نعاني من ظلام التخلف الفكري والعلمي والمهني ........ إلخ .
خمس دمعات ربما تتبعها أخرى
لكن يبقى صدام مالئ الدنيا وشاغل الناس يبقى رجلاً شجاعاً وظالماً غاشماً وقائداً متهوراً ذاقت الأمة بسببه الويلات فتارة مع أمته وتارة ضدها عميل وخائن ومناضل صنديد من هذا وذاك ........ ونحوه من الأضداد ونبقى عرباً نمدح موتانا ونسبهم وننسى بناء ذواتنا رأينا هو الصحيح و غيرنا خطأ نسمع لأنفسنا ولا نسمع لغيرنا ........ إلخ ؟ ! فعلينا الرحمة ما أبعدنا عن الركب وكبر علينا أربعاً فقد أزفت الآزفة إن لم نعقل ونعي ونفهم ونتعلم من الأحداث ؟ ويبقى صدام محور نقاش ودرس لمن لا يسمع الكلام !! وفي النهاية الرجل أعدم ونحن نشهد بما نرى ونسمع ولا نحكم لأحد بجنة ولا نار وفي المعتقد أن الإنسان المسلم صاحب الكبيرة مقترف العظائم في حياته فاسق صاحب معصية ويقبل الله توبة من تاب وفي الآخرة حسابه على الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له واسألوا أهل العلم والذكر إن كنتم لا تعلمون
وعذرا مجرد خاطرة قابلة للصواب والخطأ ولا تفسد للود قضية وأستفيد ممن يعلمني غفر الله لنا ولكم

تقدير واحترامي
أخوكم // فارس طيبة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 12:34 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8