عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 20-01-2007, 06:33 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
البلد: الشرق الأوسط...!!
المشاركات: 1,430
قوة التقييم: 0
Big_Brother is on a distinguished road
@من مديرة بنك إلى شحاذة@

من مديرة بنك إلى شحاذة: غياب الحق الأنثوي

*شتيوي الغيثي
"تحولت سيدة سعودية في العقد الرابع من عمرها من مديرة فرع نسائي لأحد البنوك، إلى "متسولة" تجوب شوارع جدة مستجدية عطف المارة، بعد أن فصلت من عملها قبل أن تخسر "تحويشة العمر" بعد ذلك في سوق الأسهم، وتؤكد السيدة "حنان ع"، في سياق شرح معاناتها التي أوصلتها إلى هذا الوضع متسولة في شارع فلسطين أنها ضحية "غدر الزمان" و"تواطؤ المجتمع".
الخبر السابق كان لسيدة من مدينة جدة كانت تعمل مديرة فرع نسائي في واحد من البنوك، نشرته قناة العربية في موقعها على شبكة الإنترنت قبل أسبوعين فقط، لكنه كان قد مرّ مرور الكرام على الكثيرين لأن العقل الذكوري كان مشغولاً بمأساة صدام حسين عن حق مواطنة من الداخل فلا يهمّه مأساة امرأة مهما وصلت معاناتها. أو أن العقل الذكوري ربما قد اعتاد على مثل هذه الأحداث التي تكون خلف قصتها امرأة مما جعله يمر على هذه الخبر دون أن يحرك فيه شيئا من الرجولة، ثم هل من المعقول في وضع عقولنا الذكورية الطابع أن نهتم بقصة امرأة مظلومة ومكلومة لا تستطيع حتى إعالة أبنائها في الوقت الذي يهتم فيه هذا العقل بمأساة رجل كان أوقع الظلم على الكثيرين في أيام "عزه" لينقلب عليه الوضع فيما بعد؟ طبعاً العقل الذكوري لا يستطيع التعامل إلا مع ما يحقق له أوهام ذكوريته وفحوليتها المتورمة حتى لقد أصبح الظالم مظلوماً والمظلوم ظالماً فما كان ينتمي للذكورية فهو في حكم الحقيقة وما كان منتميا للأنوثة فهو في حكم الإدانة المسبقة ذلك أنها كانت ولا تزال فتنة العقل الذكوري، وما دامت فتنة فهي مدانة لا محالة أو أن عليها جزءاً من الإدانة في حال اعتدال الأحكام المطلقة.
تقول هذه المرأة حسبما هو في موقع العربية.نت: "إنها كانت موظفة في أحد البنوك السعودية، وإنها ظلت على رأس العمل ست سنوات، تتقاضى راتباً يبلغ 10 آلاف ريال، لكنها فصلت من وظيفتها وهي على مسمى "مديرة فرع للقسم النسائي". وأضافت: "طوال مدة عملي لم أتلق لفت نظر أو خطاب إنذار، سواء أكان خطياً أم شفهياً، بل كانت خطابات الشكر تأتي بشكل مستمر" وتعتقد أن "مؤامرة" حيكت ضدها من مسؤولي البنك مطلع عام 2003" . والقطاع الخاص لا يمكن أن يتهاون في مثل هذه المسائل فلو أن هذه الموظفة لم تكن ذات جودة عالية في العمل فإنها لن تصل إلى مستوى مديرة فرع للقسم النسائي، وهذه إحدى سمات القطاع الخاص فلن يصل إلا من يستحق فلذلك فإن الكثير مما قالته هذه الموظفة صحيح جداً. وإلا لما وصلت إلى مديرة فرع.
تضيف هذه الموظفة وهي تحكي بداية مأساتها: "توالت المصائب واحدة تلو الأخرى، فكثرة تنقلاتي بين المدن أثناء عملي في البنك كانت سبباً في طلاقي من زوجي، وما زاد معاناتي أن شهادة الخدمة التي حصلت عليها من البنك حرمتني من الفرص الوظيفية في بنوك أخرى، لأنها مضمنة بعبارة تحمل مدلولات معروفة لدى المصارف لا تجيز توظيفي".
ترجع هذه المرأة وتكشف شيئاً من القضية على العربية لكن ليس عن طريق الموقع هذه المرة ولكن من خلال القناة الفضائية ذاتها بعد أسبوعين من خبرها في الموقع في يوم الثلاثاء الماضي لتقول حسبما بثته القناة: إنها تعرضت إلى تحرش جنسي لفظي مستمر من قبل أحد العاملين بحكم أنها امرأة تعمل في ذات الفرع معطياً الحق لنفسه في مثل هذا التعامل لأنهم في (جدة غير)، ولما كثر التمنع من قبلها تجاه هذا الرجل أوصل البعض الحكاية إلى زوجها ليقوم بطلاقها إضافة إلى ما بدا من رفضه لاستمرارها في عملها. أيضا سعى الذي تعرض لها في العمل إلى محاولة فصلها من عملها إلى أن نجح؛ تلك هي المؤامرة التي كانت قد أدلت بها على موقع العربية.نت ثم أوضحتها على القناة.
من مديرة فرع للقسم النسائي إلى مطلقة وشحاذة في شوارع جدة من أجل أطفالها المساكين. هل تصبح مسيرة المرأة في عقولنا كما حصل لمثل هذه المرأة؟. ضمنياً يمكن القول إن هذه المرأة تمثل مأساة المرأة في المجتمع المحافظ والتقليدي فمن كونها لا تمثّل إلا الوعاء الجنسي بأقصى حالته التي يفرغ فيها العقل الذكوري كل مشاكله الاجتماعية والجنسية والنفسية إلى كونها الظل الذي لا بد من أن يلازم الرجل إلى كونها المدانة ابتداء قبل كل شيء آخر؛ وحينما ترفض المرأة الإطار الذي يؤطرها الرجل به، وتحاول أن تتمرد عليه، أو تحاول أن تحقق ذاتها التي خلقها الله عليها من خلال عمل ما يضمن لها على الأقل عوز الحياة ما دام أن نظرة الرجل إلى المرأة بهذا المستوى المتدني، فهذه المرأة تمثل حق النساء الغائب من أجل الرجل وحقه في التمتع وحقه في العمل واتخاذ القرار من غير أن يكون للمرأة حق الاعتراض، فمن أول يوم تظهر فيه المرأة فمكتوب عليها أن تسير خلف الرجل كالظل لا يفارقه فهو وكيلها حتى على نفسها فمن أبيها إلى أخيها إلى زوجها وأحيانا إلى ابنها ومن ثم إلى قبرها. هذه هي مسيرة المرأة باختصار في هذه الحياة.
هذه المرأة حينما أرادت أن تتمسك بحقها في العمل كان مصيرها الطلاق، واللوم عليها لأنها لم تحافظ على زوجها. هذا هو الرد الجاهز من قبل الكثيرين. وحينما رفضت وبشدة أن تنساق إلى ما يريد العقل الفحولي منها كان مصيرها الفصل من العمل. هل يصبح العمل مرتبطاً برغبة الفحل الذكوري؟ أخشى أن يتحقق ذلك . مازلت أذكر في الفيلم السينمائي الشهير: (عمارة يعقوبيان) تلك النصيحة التي قدمتها الأم لابنتها بعد أن فصلت كثيراً من عملها: (البنت الشاطرة هيّ اللي تحافظ على شرفها من غير ما تزعّل حَدْ).
لقد أصبحت المرأة مدانة قبل أن تثبت براءتها لأنها امرأة ابتداءً، ثم لأنها أرادت أن تعمل، فما بين الأنثى كجسد وكواقع اجتماعي وما بين العمل كقيمة عليا من قيم المجتمع المدني تُصبح المرأة متذبذبة بين حياتها العملية التي تحقق من خلاله ذاتها، وجسدها الأنثوي الذي هي مرغوبة من خلاله.
حقوق المرأة ضائعة من أجل حقوق الرجل أو حتى رغباته في أحايين كثيرة وضياع حقوق مثل هذه المرأة هو ضياع لحقوق المرأة عامة لذا كان لابد من تأصيل حقوق الإنسان عامة وحق المرأة خاصة وإلا فإن الأمور سوف تبقى على ما هي عليه في الوضع الذي جعل مديرة بنك تتحول إلى شحاذة لأن حقاً من حقوقها قد ضيّع.

* كاتب سعودي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
Big_Brother غير متصل  

 
قديم(ـة) 20-01-2007, 08:29 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 538
قوة التقييم: 0
عصي الدمع is on a distinguished road
Cool

...سمعت عن موضوع هذا المرأه وعن مشكلتها ...وما ادعته ...في احد الصحف عن سبب فصلها ولكن وبناء معرفتي ببيئه العمل المصرفي في البنوك العالميه خصوصا وفي السعوديه والتي أعتقد انها معرفه كبيره -ولله الحمد- أعتقد والله أعلم أن سبب فصل هذا السيده قد يكون لاسباب اخري غير التي ذكرتها أو ان ماذكرته من ضمن اسباب الفصل لكنها لم ترد التطرق الي الحقيقه ...
...هذا من ناحيه ...
أما من ناحية اخري فمشكلة المرأه في مجتمعنا ووضعها وضع كارثي رغم ما يتغني به بعض المتشديدن لفكرهم : ان الاسلام أكرم المرأه أكراما كبيرا ...وهذا هو الحق والحقيقه , ان الاسلام فعلا في مبادئه واساسياته أكرم المرأه ورفعها ...لكن مشكلتنا ان العاداة والتقاليد الاجتماعيه المتوارثه اغتالت ماأراد ديننا العظيم ان يقدمه الي المراه من رفعه وحقوق والمؤسف حقا ان هذا الاغتيال كان ومازال بأيدي أناس جعلوا الاسلام شعار ا لهم ولكن هذا الشعار وبمعايير يهم العقليه والاجتماعيه لا بد ان لا يعلوا فوق المجتمع وفرضياته وضغوطاته المحيطه بهم ..والله أعلم
__________________
فكرتي فكره وليست سكره****لكن قد يراه البعض سكره
وأختلاف الرأي سكره وفكره **لكنها في البدايه فقط فكره

آخر من قام بالتعديل عصي الدمع; بتاريخ 20-01-2007 الساعة 08:31 PM.
عصي الدمع غير متصل  
قديم(ـة) 20-01-2007, 10:00 PM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
البلد: الشرق الأوسط...!!
المشاركات: 1,430
قوة التقييم: 0
Big_Brother is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عصي الدمع مشاهدة المشاركة
...سمعت عن موضوع هذا المرأه وعن مشكلتها ...وما ادعته ...في احد الصحف عن سبب فصلها ولكن وبناء معرفتي ببيئه العمل المصرفي في البنوك العالميه خصوصا وفي السعوديه والتي أعتقد انها معرفه كبيره -ولله الحمد- أعتقد والله أعلم أن سبب فصل هذا السيده قد يكون لاسباب اخري غير التي ذكرتها أو ان ماذكرته من ضمن اسباب الفصل لكنها لم ترد التطرق الي الحقيقه ...
...هذا من ناحيه ...
أما من ناحية اخري فمشكلة المرأه في مجتمعنا ووضعها وضع كارثي رغم ما يتغني به بعض المتشديدن لفكرهم : ان الاسلام أكرم المرأه أكراما كبيرا ...وهذا هو الحق والحقيقه , ان الاسلام فعلا في مبادئه واساسياته أكرم المرأه ورفعها ...لكن مشكلتنا ان العاداة والتقاليد الاجتماعيه المتوارثه اغتالت ماأراد ديننا العظيم ان يقدمه الي المراه من رفعه وحقوق والمؤسف حقا ان هذا الاغتيال كان ومازال بأيدي أناس جعلوا الاسلام شعار ا لهم ولكن هذا الشعار وبمعايير يهم العقليه والاجتماعيه لا بد ان لا يعلوا فوق المجتمع وفرضياته وضغوطاته المحيطه بهم ..والله أعلم
أولا .. يجب النظر الى القضيّة بجميع أبعادها .. والإعلام -كعادته وهو الجريان خلف كل مثير - ألقى الضوء على هذه المرأة و معاناتها ..
ولم يتطرّق الى موقف البنك من فصلها ..أو موقف الزواج من سبب الطلاق ..وحتى ذلك الحين لا يحق لنا بالجزم بأن الحق لهذا أو لتلك ..

ثانيا .. نعم هناك عادات وتقاليد بالية .. قيّدت بعض حقوق المرأة التي كفلها لها الشرع بضوابط معيّنة ..وهذه ضريبة المجتمعات الذكورية بطبيعة الحال..

ثالثا .. طاعة الزوج في غير معصية الخالق واجبة بأدلّة من السنة المشرفّة ..

أشكر لك مرورك وتعليقك .. أخي :عصي الدمع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
Big_Brother غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الآن وحصريا حركة مساعدات ومديرات المدارس العنود منتدى التربية والتعليم 10 14-12-2006 10:13 AM
>>صباح جو ماطر ..صورة محيرة..تربك الناظر<< صوت الرس المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 11 19-11-2006 11:51 PM


الساعة الآن +3: 08:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19