عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-01-2007, 04:22 PM   #1
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
"ثيل وثغب: جنة حمار".

[COLOR="Navy"]جنة الحمير

مهلاً.. فهكذا قالوا لنا في الأمثال الشعبية: "ثيل وثغب: جنة حمار".

والثيل هو النبات المعروف، أما الثغب فهو الماء الراكد بعد السيل. والذين يعرفون البراري من المؤكد أنهم يعرفون الثغبان..واذا توفر الثيل، والماء، والحرية للحمار فهذه جنته. فهو يأكل، ويشرب، ويمرح، كما يشاء بلا أحمال، ولا أثقال، ولا خوف. يتمرغ، ويعدو متى ما طاب له التمرغ والعدو، ويربض متى ما طاب له النوم وأخذه النعاس.. بل ربما أخذته الحدة، والقوة، والعنفوان، فيأخذ في القفز والرفس في الهواء.

والحمار إذا خرج عن طوره فقد وظيفته "الحميرية" وتحول إلى مشكلة بيئية، واقتصادية خطيرة، لأنه سوف يصرف طاقته في الإفساد، والتخريب.

سوف يتوحش، ويتمرد، على وسائل الترويض، والتطبيع، ويصبح التخلص منه أولى من الإبقاء عليه. فهو لم يعد صالحاً لشيء إلا للنهيق، والرفس، والفرار، وإثارة الغبار. والحمار إذا توحش ازداد ذعره، وخوفه، ونفاره، وفي القرآن الكريم: {كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة}.

والحمر: جمع حمار. والقسورة: الأسد أو الصياد. وقد شبه الله النافرين من الحق بهذه الحمر التي أصابها الذعر عندما رأت الأسود ففرت مذعورة، وجلة، قد غطاها الغبار. ولكن هروبها في النهاية لن ينجيها من الافتراس.

ومن المؤكد ان الكثيرين رأوا تلك المشاهد في كثير من الأفلام وهي تصور فرار الحمر، أو الحمر الوحشية من الأسود، وكيف أنه يصيبها الذعر إلى درجة أن بعضها يصطدم ببعض فتسقط متكسرة، أو ميتة، قبل أن يصلها الأسد.

والحمير، أجل الله سمعكم، إذا أخذها البطر والأشر، فإنها تعبر عن ذلك بالنهيق المتواصل، والدائم. فهي تنهق بلا سبب إلا الرغبة في النهيق تعبيراً عن سعادتها وغبطتها وصحتها وعنفوانها..

في كثير من المدن شاهدت هذا الصنف من الحمير، أو قريباً منه.. فلقد رأيتها بأم عيني تأكل، وتشرب، وتمرح، وترفس في الهواء، وتمارس النهيق بشكل لا ينقطع. تنهق في الشارع، وفي المطعم، وفي المتجر، وفي الحدائق العامة. لقد كانت تضحك بلا حساب، وتأكل بلا حساب، وتشرب بلا حساب، وتصرف بلا حساب، وتنهق بلا حساب، لا لشيء إلا لتثبت أنها حمير بشرية متفوقة.. ولكنها أذل وأجبن من الحمير في مواجهة الحياة والعمل المثمر الجاد.. ودعوني أبسط الأمر لكم أكثر فأقول، انني أعني أولئك الشبان الذين لا عمل لهم، ولا هم لهم، ولا جدوى منهم، ولا فائدة فيهم إلا أن يؤذوا خلق الله دون حياء، أو أدب سلوك.. تراهم في الشوارع لا هم لهم إلا إيذاء الخلق، والاستعراض بمظاهر الأبهة والصلف واحتقار الآخرين.. تجده راكباً سيارة فارهة غريبة الشكل والصنع فيضيق عليك الطريق، وربما رماك بثقل سيارته إلى الرصيف، وإن كنت رجلاً فحدثته أو اعترضت عليه، فأنت بذلك ترتكب حماقة ومجازفة قد تؤدي بك إلى الأذى والاهانة.. وترى البعض منهم هائمين على الأرصفة، قد أسدلوا شعورهم، وفتحوا صدورهم، وارتدوا ألبسة هي أبعد ما تكون عن التناسب أو الذوق السليم. لهم لغة ذات مصطلحات خاصة، وثقافة هابطة خاصة، وسلوك أبعد ما يكون عن الإحساس بالمسؤولية وفهم رسالة الحياة، والتعامل مع الآخر بانسانية راقية، يسيرون في الأرض مرحاً وينظرون إلى غيرهم بازدراء واحتقار وكأن الآخرين ناقصو البشرية والإنسانية.
رأيت مجموعة من الشبان وقد أوقفوا سيارتهم "الهمر" امام احد مطاعم الوجبات السريعة وبعضهم قد أسدل جسده رافعاً رجليه فوق "طبلون" السيارة، فتساوت رؤوسهم مع أرجلهم وقد سدوا الطريق وهم يأكلون ويشربون فلما انتهوا قذفوا بعلب الشراب وبقايا الأكل في الطريق وعلى سيارات المارة، وانطلقوا وهم يرقصون ويغنون على ايقاع موسيقى غريبة وقد تساوت رؤوسهم بأحذيتهم، هؤلاء بسلوكهم الهمجي وغير المسؤول يؤذون مشاعر الناس ويكرسون كراهية وحساسية بين الشباب الآخرين الذين يصارعون ويكافحون من أجل لقمة العيش بل ربما سببوا نقمة وكراهية لدى الآخرين، فهؤلاء ليس لديهم إحساس بالآخر، ولا إحساس بالزمن بل ولا إحساس بالحياة، فهم أشبه بالحمير التي تشرب وتأكل، وتنهق، وترمح بلا ضابط، ولا رابط، ولا قانون اخلاقي.

أتصور أن مثل هذه الظواهر والمظاهر البشعة تحتاج إلى كبح وشكم وترويض، وتهذيب، وأن تعطى دروساً في احترام الحياة، والأحياء، وأن تشعر بأن الحياة أسمى من أن تكون مجرد أكل وشرب، ونهيق ورفس، واحتقار لمشاعر عباد الله.. وأن في الأرض بشراً لهم حرمتهم، وكرامتهم، وحقهم الإنساني في العيش بكرامة واحترام..[/COLOR]

مقال رائع للاستاذ عبدالله الناصر لواقع مؤلم
تعليقاتكم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بحر غير متصل  

 
قديم(ـة) 26-01-2007, 07:59 PM   #2
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 46
قوة التقييم: 0
سليمان الجدعي is on a distinguished road
[GRADE="8B0000 FF0000 FF7F50"]أشكرك عزيزي بحر على نقل الموضوع الجميل فهؤلاء وشاكلتهم كثر هداهم الله فأصبح الشخص يفضل ( وش كاري ) مجبراً في كثير من الأوقات لألى يصطدم من هذه العينات شكراً للغالي بحر ؛؛؛[/GRADE]
سليمان الجدعي غير متصل  
قديم(ـة) 26-01-2007, 08:13 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 313
قوة التقييم: 0
فرانكلي is on a distinguished road




ولو .... في داخلهم إن شاء الله بذرة خير ولكن لم تجد من يرعاها وينميها بل إنها تجد من يميتها ويحطمها
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فرانكلي غير متصل  
قديم(ـة) 27-01-2007, 01:52 AM   #4
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
البلد: لندن
المشاركات: 3,402
قوة التقييم: 0
حورية بحر is on a distinguished road
نعم البذرة الصالحة موجوده ولكن الواقع شيئ مخزي والله الهادي
شكرا بحر
__________________
{وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}
حورية بحر غير متصل  
قديم(ـة) 27-01-2007, 02:31 PM   #5
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
أخوي سليمان الجدعى حياك الله وفعلا ماقلته يقوله الكثير من الناس بسبب مايرونه من الواقع المؤلم ولكن مالنا غير الدعاء بهدايتهم.

أخوي فرانكلي شكرا لك والبذره الصالحة موجوده ولكن غاب المربي والمتابع فتحمير الكثيرون.

حورية (( بحر )) شكرا على المرور
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بحر غير متصل  
قديم(ـة) 27-01-2007, 02:56 PM   #6
عضو اسطوري
 
صورة ســــاري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: .. الكوكب المسكوون ..
المشاركات: 36,682
قوة التقييم: 0
ســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the rough
::


اخي الكريم : بـحـــر ..

يامن فيك الدركامنن .. لا عدمنها منك ايها الكريم ..

مقالك ذكرني بقصة طريفة حكاهالي أحد الاخوة الفضلاء

ممن كان لديه فرصة التدريس في غـانـا .. فيقول كنت في

يوم من الايام مسترسل في احد الدروس و جاء ذكر من يحملون

العلم ولا يستفيدون منه و قلت لهم : وما أكثر الحمير عندنا ..

يقول فتفاجأت بأحدهم يقول : ياأستاز يا أستاز لو بحست هنا

فلن يجد حمارا واحدا !!!!!!

فقد ذهب ذهنه للحمار حيث كانت قريتهم يندر أن تجد فيها حمارا..

واللــه اننا انتحسـر على حال كثير من شبابنا ولكن :

إن الشباب و الفراغ و الجدة .. مفسدة للمرء أي مفسدة

وما أجمل أن ندعوا لهم بالهداية و والله انهم فيهم خير ولكن

لم يكتب لهم حتى الآن من يريهم اياه ..

محبـك و مغليــك / ســـــــاري ،،،،

::
__________________
ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



ســــاري غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19