عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-01-2007, 07:47 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
Lightbulb أدب الإختلاف والعدل عند الخصومة والنزاهة في القضاء وحُسن الظن

تاريخنا الإسلامي يزخر بالعديد من الخلافات في الرأي والتي أدت في النهاية الى مالاتحمد عقباه ،
فتارة أدت الخلافات الى الحروب الطاحنة والفتن المظلمة التي يعاني منها المسلمون حتى يومنا هذا ،
وتارة أدت الى سجن وقتل بعض أطراف الخلاف !
فمن فتنة عثمان رضي الله عنه الى فتنة علي ومعاوية رضي الله عنهما الى فتن الخوارج المتلاحقة الى فتن الخروج عن الحكام المتكررة في ذلك الزمان الى فتن دينية كخلق القرآن وإختلاف ونشوء المذاهب المتعددة والفرق المختلفة والطرق المتشعبة وهلما جرا ،
ولم تكن الخيارات محدودة أمام المختلفين ،
فكانوا يلجؤن الى المناظرات وتبادل الأراء،
ويلجؤن الى تهييج العا مة والأتباع على بعضهم البعض،
ويلجؤن الى عصا السلطان الذي لايخلو من هوى في ذلك الزمان،
وكانت عصا السلطان تميل حيثما مال هواه،
فخلال التاريخ نجدها مرةً مع الحق ونجدها مرةًُ مع الباطل،
والمختلفين كانوا يتأرجحون في الهوى والرأي،
فنجد من المختلفين من يقول إذا وجدتم الحق مع غيري فإتبعوه،
ونجد منهم من يقول قولي صواب يحتمل الخطأ وقول غيري خطأ يحتمل الصواب،
ونجد منهم أيضاً من يقول الويل كل الويل لمن خالفني،
وهذا الأخير هو البلوى التي أبتلينا بها،
فهو لايتورع ولا ينتهي عن عمل ينصره على من خالفه،
فتارة يشكك بدين مخالفية وبنياتهم ،
وتارة يستدعي ويجلب عليهم عصا السلطان حتى لوتسبب بقتلهم أو سجنهم،
وتارة يوغر قلوب من حوله وينفرد بهم عن جماعة المسلمين إنتصاراً لرأيه،
فكثير من الحروب والمآسي كان بالأمكان تجنبها لو بحث المختلفون عن الحق ووطنوا أنفسهم على إتباعه،
ولكن النفس البشرية لها شأن عجيب،
فلقد تحدث عنها القرآن والحديث و علماء الدين وعلماء الفلسفة بل وِِجد لها علم مستقل بذاته وهو علم النفس وتخصص بها علماء النفس لمحاولة فهم أسرارها وسبر أغوارها ،
حتى قالوا انها ليست نفساً واحدة بل ثلاثة أنفس مجتمعة متصارعة متدافعة داخل جسد الإنسان!،
فهناك النفس المطمئنة وهناك النفس اللوامة وهناك النفس الإمارة !(إن صدقوا)،
فالإنسان يعيش في صراع دائم مستمر مع نفسه فتارة ينتصر عليها وتارة ينهزم امامها،
حتى لو رأى و سمع الحق من غيره وأبت نفسه الا هواها فلا عجب أن يتبعها ،
فالإنسان يعيش حياته في كبد من جهاده المستمر لنفسه،
والنفس لها أهوائها التي يبررها عقل المُنقاد المُنهزم امامها بما يُوهم نفسه بان فعله هو الصواب ،

وللمقال بقية ،،،،،


والله غالب على أمره . والسلام
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  

 
قديم(ـة) 30-01-2007, 08:31 PM   #2
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 35
قوة التقييم: 0
ابو عبوود is on a distinguished road
عاد أنت مشا الله عليك هالملتزم بما تدعو اليه
شف مواضيعك السابقة اللي تدل على كل اللي قلته من الصفات الغير مرغوبه تجدها منطبقه عليك تماما

ويا كثر ما تحب القرق الفاضي اللي ما وراه الا ضياع الوقت في غير فايدة

الله يخلف على ام جابتك بس
ابو عبوود غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 08:44 PM   #3
مشرف منتدى الصور والتصاميم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
البلد: _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
المشاركات: 2,225
قوة التقييم: 18
أبو عليان will become famous soon enough
°°°°°°
الأخ طارق " نمبرز " ..

ماادري ليش ؟ .. أحس إن جنبك خيشة هرج .. وكل شوي قاحشن منه وجادعن لنا بالمنتدى ..

أمنيتي تقضي هالخيشة ..


---

بالنسبة لموضوعك .. " الإختلاف سنة في الحياة " .. قاضين منه ..
فما فيه أي شيء جديد ..


---

مخرج :
أن تكون متفهماً، طيباً و لطيفاً أهم بكثير من أن تكون محقاً

[ ابن دهيم ]

°°°°°°
__________________
...
أبو عليان غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 09:36 PM   #4
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 276
قوة التقييم: 0
صالح العوض is on a distinguished road
[FRAME="14 90"]

الأخ طارق 1390:

أهلاً بك ...
كنت أتابع كل ما تقوم بطرحه من مواضيع تعمد فيها إلى الإثارة المقصودة التي تصل إلى حد الاستفزاز في بعض جوانبها !
وكثيراً ما كنت أتساءل مع نفسي لمن توجه تلك الرسائل الاستفزازية بالتحديد ؟!
فأسلوبها عائم ، مجهول الهدف ، مضطرب المغزى ، هلامي الوجهة ، فقيرة إلا من الإساءة المباشرة ، عيية ، مبهمة ، تكاد تتناطح أتياسها على شفا الهوة السحيقة ...
وزد ما شئت مما لا يتأتى في كل آن !

من حق أي متصفح لطرحك هذا أن يخرج بنتائج لا نصيب لها من جنى الجنان ، ولا من نتاج الجنان ، أو مخاض البنان !
اعذرني على هذه الديباجة التي وضعتها بين يدي مشاركتي في موضوعك هذا الذي مس أقدس ما نعتز به ونحاول أن نبقي على بقيته الباقية بين أيدينا من عبث العابثين وكيد الكائدين !

إنه التراث والتاريخ الإسلامي الذي يعنينا في كل حركة وسكنة من حركاتنا وسكناتنا !
فأنت قلت :
"تاريخنا الإسلامي يزخر بالعديد من الخلافات في الرأي والتي أدت في النهاية الى مالاتحمد عقباه "
هذه العبارة لا يجوز أن نجرها على جميع أبناء الإسلام وليس من حق أحد مهما أوتي من العلم والفطنة أن يخوض في تلك المسائل التي أشبعها من هم أعلم منا فيها وأقرب منا إليها في وقتها وزمانها ، سلفنا الصالح الذي توقف عندها وأسند أمر الواقعين فيها إلى الله الذي يتولى شأنهم !
ثم إن الاختلاف في الرأي لا يعزى إلى التاريخ بقدر ما يعزى إلى إلى أصحابه الذين تبنوه وانتصروا له بمناهضة مخالفيهم وإثارة الفتنة التي نرى من يحاول إيقاظها من جديد !
ثم إن الاستطراد الذي سقته في الحديث عن الخلفاء وما قاموا به لقمع بعض الفتن التي ظهرت في عهودهم السالفة ، ما هو إلا إجراء يفرضه الحدث الذي يتعاملون معه ، وهو سنة من سنن الحياة ، ومن سنن دفع الناس بعضهم ببعض ، فلا يليق بنا ونحن اللاحقون بعدهم بقرون أن نجتر تلك القضايا وننصب من يأتي اليوم لمحاسبتهم !
ثم يأتي من يأتي اليوم ويقول إن عصا السلطان تميل أو تنجرف مع هواها الذي تنصرف إليه ...ولكننا لا نقطع بأنها مع الباطل كما زعمت !
وما تهييج العامة إلا من أولئك الغوغائيين الذين يثيرون الفتن والنعرات الطائفية والشعوبية مثلما نشاهده اليوم من الصفويين الأنجاس الذي يحاولون جر الأمة الإسلامية إلى متاهات الجهل المجوسي الخبيث ، ومخططاتهم لا تخفى على ذي لب !
وإننا بإذن الله لها واعون .

وقلت مسترسلاً :
"والمختلفين كانوا يتأرجحون في الهوى والرأي،
فنجد من المختلفين من يقول إذا وجدتم الحق مع غيري فإتبعوه،
ونجد منهم من يقول قولي صواب يحتمل الخطأ وقول غيري خطأ يحتمل الصواب،
ونجد منهم أيضاً من يقول الويل كل الويل لمن خالفني،
وهذا الأخير هو البلوى التي أبتلينا بها،
فهو لايتورع ولا ينتهي عن عمل ينصره على من خالفه،
فتارة يشكك بدين مخالفية وبنياتهم ،
وتارة يستدعي ويجلب عليهم عصا السلطان حتى لوتسبب بقتلهم أو سجنهم،
وتارة يوغر قلوب من حوله وينفرد بهم عن جماعة المسلمين إنتصاراً لرأيه،
فكثير من الحروب والمآسي كان بالأمكان تجنبها لو بحث المختلفون عن الحق ووطنوا أنفسهم على إتباعه"

فمن المقصود بهذا التناقض ؟!
ومن هم المختلفون الذين أشرت إليهم هنا ؟!
وأي حق تعنيه بالضبط حينما قلت :"لو بحث المختلفون عن الحق ووطنوا أنفسهم على إتباعه"

إن العجب العجاب في حديثك عن النفس البشرية أن تقرن بين علماء النفس والقرآن الكريم في النظر فيها ، فقد جعلتهما في درجة واحدة ! وهذا خلل ـ لعمري ـ يعتريك عظيم ، إدراكاً ومنهجاً !

أخيراً ... ثب إلى رشدك ، واعلم أنك لن تستطيع اختراق القواعد الراسخة في بنياننا المكين بإذن الله !
وإياك أن تغتر بما تتوهمه ثغرة في تلاحمنا فما نحن إلا بناة مصلحون ، كل منا يرتق خلل الآخر ، وفي النهاية تجمعنا كلمة الحق التي نقوم عليها .

والله الهادي إلى سبيل الرشاد .

[/FRAME]
[/COLOR]
__________________
والرس قد مسها من نسلها نصبٌ .... بئس البنُوُّة إن كانت على دخلِ
صالح العوض
صالح العوض غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 10:19 PM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 339
قوة التقييم: 0
(أبوعبـــدالله) is on a distinguished road
تنبيه هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــام00


هناك بعض الأشخــــــــــاص من أهل الرفض الأنجـــــــــاس يوهمون الناس أنهم من أهل السنة 0

يحـــــــــاولن دائماً وتكراراً إثارة المواضيع التي تتعارض مع علمائنا الأفاضل الكرام من أجل التقليل


من شأنهم وعلمهـــــــــــم 000وطبعاً الإهـــــــــــداف معروفه ومكشوفة ودائماً تجــــــد المؤيد لتلك المواضيع


من فجرة الرافضة أو بعض عصاة السنة الذين وجدوا متنفساً لعصيانهم 000

نصيحــــــــــة لوجــــــــــه الله لاتعطوا هؤلاء الأقزام أكثر من حجمهم فهم دائماً يبحثون عن التشكيك

في عقيدتنا ومذهبنا 00وأتمنى من المشرفين الإنتباه لهم فهدفهم مكشووووووف ومفضوح

فهم يشعرون القارئ أنه أنهم من أهل السنة ولكنهم للأسف من طلبة العلم الرافضة الإنجاس فهم يبحثون

عن كل مايثير أمور الخلاف والتنافر بيننا 00بدعوى البحث عن الحق والحقيقة هدفهم تحقير علمائنا

الكبار الذي أفتوا بكفرهم 000

وهم معروفون وواضحون كوضوح الشمش 000!!؟؟؟


هـــــــــــــــل عرفتــــــــــــــــــــموهم ؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

للأسف هناك كتاب يقولون أنهم يبحثون عن الحقـــيقــة ويقوم بعرض وناقش مواضيع ثير الشكوك لدى الأخوة

السنة في عيقيدتهم وعلمائهم 00وأشياء كثيرة سيتم ذكرها بإذن الله00لاحقاً

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

نحن كمسلمين (((سنة)) تعودنا إذا أشكل علينا أمر أن نستفتي علمائنا الإجــــــــلاء فهم سندنا بعد الله

فمن يشكل عليه أمر من أخواني السنة ولديه الكثير من الإستفسارات التي تحتاج لمعرفة فليس هناك

داعي من عرضها بهذا المنتدى أو غيره من المنتديات فقط عليه جمع ماأشكل عليه وعرضها على علمائنا

الكبار وبإذن الله سيجد السائل ما يبحث عنه 00

أما الفلسفة الزائدة والإستفسارات الإستفزازية التي تقلل من علمائنا فلانريدها فمنتدانا ليس للثرثرة

والكلام الفاضي 000فمن يقول أنني صادق وأبحث عن الحق فباب علمائنا مفتوح لمن يبحث عن الحق


ـــــــــــــــــــــــ

وأتمنى من إدارة المنتدى الإستمرار على هذا النهج المبارك وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه

من إذية أخواننا السنة بأمور سخيفة تافهة الهدف منها ليس البحث عن الحق كمايزعمون وإنما إثارة

الناس على علمائنا ودولتنا وكل أمورنا الحساسة التي يدركها الجميع 0
(أبوعبـــدالله) غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 11:34 PM   #6
عضو متألق
 
صورة صالح القميع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 782
قوة التقييم: 0
صالح القميع is on a distinguished road
العضو طارق 1390 تحية طيبة وبعد
اشكرك على هذا الطرح
صالح القميع غير متصل  
قديم(ـة) 30-01-2007, 11:40 PM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 1,491
قوة التقييم: 14
المتفائل is on a distinguished road
انتهيت من حاضرنا ياطارق والتفت إلى ماضينا المجيد ، حسبي الله ونعم الوكيل ، مواضيع لاتنفع ولاتغني من جوع ، استفزاز وتصنيف وترصد ، ياخوي : ماعندك مشاركات سنعة ؟

شكرا لأخي صالح العوض فقد أجاد وأفاد :



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صالح العوض مشاهدة المشاركة
[FRAME="14 90"]

الأخ طارق 1390:

أهلاً بك ...
كنت أتابع كل ما تقوم بطرحه من مواضيع تعمد فيها إلى الإثارة المقصودة التي تصل إلى حد الاستفزاز في بعض جوانبها !
وكثيراً ما كنت أتساءل مع نفسي لمن توجه تلك الرسائل الاستفزازية بالتحديد ؟!
فأسلوبها عائم ، مجهول الهدف ، مضطرب المغزى ، هلامي الوجهة ، فقيرة إلا من الإساءة المباشرة ، عيية ، مبهمة ، تكاد تتناطح أتياسها على شفا الهوة السحيقة ...
وزد ما شئت مما لا يتأتى في كل آن !

من حق أي متصفح لطرحك هذا أن يخرج بنتائج لا نصيب لها من جنى الجنان ، ولا من نتاج الجنان ، أو مخاض البنان !
اعذرني على هذه الديباجة التي وضعتها بين يدي مشاركتي في موضوعك هذا الذي مس أقدس ما نعتز به ونحاول أن نبقي على بقيته الباقية بين أيدينا من عبث العابثين وكيد الكائدين !

إنه التراث والتاريخ الإسلامي الذي يعنينا في كل حركة وسكنة من حركاتنا وسكناتنا !
فأنت قلت :
"تاريخنا الإسلامي يزخر بالعديد من الخلافات في الرأي والتي أدت في النهاية الى مالاتحمد عقباه "
هذه العبارة لا يجوز أن نجرها على جميع أبناء الإسلام وليس من حق أحد مهما أوتي من العلم والفطنة أن يخوض في تلك المسائل التي أشبعها من هم أعلم منا فيها وأقرب منا إليها في وقتها وزمانها ، سلفنا الصالح الذي توقف عندها وأسند أمر الواقعين فيها إلى الله الذي يتولى شأنهم !
ثم إن الاختلاف في الرأي لا يعزى إلى التاريخ بقدر ما يعزى إلى إلى أصحابه الذين تبنوه وانتصروا له بمناهضة مخالفيهم وإثارة الفتنة التي نرى من يحاول إيقاظها من جديد !
ثم إن الاستطراد الذي سقته في الحديث عن الخلفاء وما قاموا به لقمع بعض الفتن التي ظهرت في عهودهم السالفة ، ما هو إلا إجراء يفرضه الحدث الذي يتعاملون معه ، وهو سنة من سنن الحياة ، ومن سنن دفع الناس بعضهم ببعض ، فلا يليق بنا ونحن اللاحقون بعدهم بقرون أن نجتر تلك القضايا وننصب من يأتي اليوم لمحاسبتهم !
ثم يأتي من يأتي اليوم ويقول إن عصا السلطان تميل أو تنجرف مع هواها الذي تنصرف إليه ...ولكننا لا نقطع بأنها مع الباطل كما زعمت !
وما تهييج العامة إلا من أولئك الغوغائيين الذين يثيرون الفتن والنعرات الطائفية والشعوبية مثلما نشاهده اليوم من الصفويين الأنجاس الذي يحاولون جر الأمة الإسلامية إلى متاهات الجهل المجوسي الخبيث ، ومخططاتهم لا تخفى على ذي لب !
وإننا بإذن الله لها واعون .

وقلت مسترسلاً :
"والمختلفين كانوا يتأرجحون في الهوى والرأي،
فنجد من المختلفين من يقول إذا وجدتم الحق مع غيري فإتبعوه،
ونجد منهم من يقول قولي صواب يحتمل الخطأ وقول غيري خطأ يحتمل الصواب،
ونجد منهم أيضاً من يقول الويل كل الويل لمن خالفني،
وهذا الأخير هو البلوى التي أبتلينا بها،
فهو لايتورع ولا ينتهي عن عمل ينصره على من خالفه،
فتارة يشكك بدين مخالفية وبنياتهم ،
وتارة يستدعي ويجلب عليهم عصا السلطان حتى لوتسبب بقتلهم أو سجنهم،
وتارة يوغر قلوب من حوله وينفرد بهم عن جماعة المسلمين إنتصاراً لرأيه،
فكثير من الحروب والمآسي كان بالأمكان تجنبها لو بحث المختلفون عن الحق ووطنوا أنفسهم على إتباعه"

فمن المقصود بهذا التناقض ؟!
ومن هم المختلفون الذين أشرت إليهم هنا ؟!
وأي حق تعنيه بالضبط حينما قلت :"لو بحث المختلفون عن الحق ووطنوا أنفسهم على إتباعه"

إن العجب العجاب في حديثك عن النفس البشرية أن تقرن بين علماء النفس والقرآن الكريم في النظر فيها ، فقد جعلتهما في درجة واحدة ! وهذا خلل ـ لعمري ـ يعتريك عظيم ، إدراكاً ومنهجاً !

أخيراً ... ثب إلى رشدك ، واعلم أنك لن تستطيع اختراق القواعد الراسخة في بنياننا المكين بإذن الله !
وإياك أن تغتر بما تتوهمه ثغرة في تلاحمنا فما نحن إلا بناة مصلحون ، كل منا يرتق خلل الآخر ، وفي النهاية تجمعنا كلمة الحق التي نقوم عليها .

والله الهادي إلى سبيل الرشاد .

[/FRAME]
[/COLOR]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المتفائل غير متصل  
قديم(ـة) 31-01-2007, 12:03 AM   #8
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
البلد: مملكتنا الحبيبة
المشاركات: 1,133
قوة التقييم: 0
خالد الخالدي is on a distinguished road
وهذا صالح العوض الذ أعرف
بورك فيك أخي صالح وزادني واياك ربي صلاحا وتقى وعلما وعملا
واما أخي طارق فليعلم أن الله ناصر دينه ومن عمل صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
خالد الخالدي غير متصل  
قديم(ـة) 31-01-2007, 01:03 PM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
Post

أقول مُتبرأً من حولي وقوتي مُعتصماً بحول الله وقوته وعلمه وحكمته وجبروته وقدرته

من حقك أيها الأديب والشاعروالمربي الفاضل الإتفاق والإختلاف مع الأراء التي تُطرح بهذا المنتدى ولكن ليس من حقك ماذهبت اليه ! فما قلته غالي !



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صالح العوض مشاهدة المشاركة
[FRAME="14 90"]

الأخ طارق 1390:


صدقت فنحن إخوة بالدين

أهلاً بك .
كنت أتابع كل ما تقوم بطرحه من مواضيع تعمد فيها إلى الإثارة المقصودة التي تصل إلى حد الاستفزاز في بعض جوانبها !



لم أطرح المواضيع الا لكي تتابع وتناقش من قِبل الجميع ومن ضمنهم أنت الذي كنت أسعد بمرورك على مقالاتي التي لاتستفز الا من به حساسية مفرطة تجاه النقد تحت نور الشمس ،


وكثيراً ما كنت أتساءل مع نفسي لمن توجه تلك الرسائل الاستفزازية بالتحديد ؟!
فأسلوبها عائم ، مجهول الهدف ، مضطرب المغزى ، هلامي الوجهة ، فقيرة إلا من الإساءة المباشرة ، عيية ، مبهمة ، تكاد تتناطح أتياسها على شفا الهوة السحيقة ...
وزد ما شئت مما لا يتأتى في كل آن !



لاأدري أتتسائل وأنت تعرف الإجابة أم تتسائل جاهلاً بها !! فما يجعل كتاباتي ذات إسلوب عائم وهو عدم قدرتي على التصريح وإكتفائي بالتلميح ! وذلك نظراً للعلاقات الشخصية بين كثير من المعارضين لي بالفكر والرأي وبين أصحاب الصلاحية بهذا المنتدى ، وسبق أن أثمرت تلك المعرفة بالتعاون المثمر البناء بين الطرفين على حسابي الخاص! وإرجع للمشاركات في مواضيعي لتعلم حجم الحرية التي يتمتع بها من يرد على مقالاتي وأُحرم منهاأنا! (أقول هذا تجاوزاً والا فكثير من الردود تترك المقال وتتفرغ للقائل)!!

من حق أي متصفح لطرحك هذا أن يخرج بنتائج لا نصيب لها من جنى الجنان ، ولا من نتاج الجنان ، أو مخاض البنان !



لاأخفي إعجابي بهذا السجع ولما لا وأنت أنت أديبنا وشاعرنا ، وإذا لم يخرج من يقرأ مقالي بفائدة يحملها أو بطريقة يكتشفها فذاك لأسباب لا تجهلها منها عدم وضوح المقال بالمعنى أو باللفظ أو عدم إستيعاب القارئ أو (وهو الأهم) عدم قدرتي على التصريح وإكتفائي بالتلميح ومع ذلك لم اسلم من حذف وإقفال مقالاتي!!!



اعذرني على هذه الديباجة التي وضعتها بين يدي مشاركتي في موضوعك هذا الذي مس أقدس ما نعتز به ونحاول أن نبقي على بقيته الباقية بين أيدينا من عبث العابثين وكيد الكائدين !



وكيف مس من إستشهد فقط !!!!!!
أنا أستشهد بما حصل خلال التاريخ ولم أغير ولم أبدل ولم أحلل !! وقد كنت أظن ان أقدس ماتعتز به هو دينك ولكني أظنك تريد القول ان تاريخنا له مكانة عظيمة وعالية في قلوبنا ،



إنه التراث والتاريخ الإسلامي الذي يعنينا في كل حركة وسكنة من حركاتنا وسكناتنا !
فأنت قلت :
"تاريخنا الإسلامي يزخر بالعديد من الخلافات في الرأي والتي أدت في النهاية الى مالاتحمد عقباه "
هذه العبارة لا يجوز أن نجرها على جميع أبناء الإسلام



وهل عممتها وجررتها انا على الجميع ؟! أين قرأته في مقالي ؟ في أي سطر وجدته؟ وفي أي معنى لمحته ؟
( اجب ).



وليس من حق أحد مهما أوتي من العلم والفطنة أن يخوض في تلك المسائل التي أشبعها من هم أعلم منا فيها وأقرب منا إليها في وقتها وزمانها ، سلفنا الصالح الذي توقف عندها وأسند أمر الواقعين فيها إلى الله الذي يتولى شأنهم !


هذا من باب الإطالة ، فلم أخوض (حسب تعبيرك)بتلك الحقبة،
ولو أرد ت لاستطعت ،
فليس التاريخ حكراً على أحد ،
ولم نسمع بمن يزعم إمتلاكه ،
ولكنها كما قال عمر بن عبدالعزيز فتن ودماء لم نغمس بها سيوفنا فلن نغمس بها ألسنتنا ،
وأوردت أمثلة بسيطة على نتائج الإختلاف التي تؤدي الى الفتن والدماء إذا لم يحتكم المتخالفون الى العقل والمنطق والحوار،



ثم إن الاختلاف في الرأي لا يعزى إلى التاريخ بقدر ما يعزى إلى إلى أصحابه الذين تبنوه وانتصروا له بمناهضة مخالفيهم وإثارة الفتنة التي نرى من يحاول إيقاظها من جديد !



صدقت فالخلاف لايعزى الى التاريخ بل لمن أوجدوه ، فالتاريخ ليس كائن حي يصنع أحداثه بنفسه بل هناك من صنعوا أحداثه وإنتصروا لرأيهم على مخالفيهم وعظُمت أحداثهم فأصبحت تاريخاً نقرأه،
وإثارة الفتنة أمر عظيم وجلل، هل تلمح الي بهذه التهمة ؟
إن كنت تقصد ذلك حرفياً(ولاأعلم) فهلا أخبرتنا كيف ومتى وأين قرأت ذلك بمقالي ؟
هل الإستشهاد بحوادث التاريخ التي أدى الخلاف فيها الى الفتن والدماء يعتبر إثارة للفتنة ؟!
هل الإستشهاد بحوادث التاريخ التي أُستبعد فيها الحوار بالرأي والمنطق وأدت الى القتال يعتبر فتنة ؟!
كيف أصبح الإستشهاد بضرورة الحوار لتجنب الفتن يعتبر فتنة ؟!(كيف؟)






ثم إن الاستطراد الذي سقته في الحديث عن الخلفاء وما قاموا به لقمع بعض الفتن التي ظهرت في عهودهم السالفة ، ما هو إلا إجراء يفرضه الحدث الذي يتعاملون معه ، وهو سنة من سنن الحياة ، ومن سنن دفع الناس بعضهم ببعض ، فلا يليق بنا ونحن اللاحقون بعدهم بقرون أن نجتر تلك القضايا وننصب من يأتي اليوم لمحاسبتهم !



عصا السلطان كانت تتأرجح طوال التاريخ بين الحق والباطل فتارة مع هذا ومع ذاك تارةً أخرى ،فكم من معركةً وقعت وكم من دماء سالت وكم من سيفا وقع على رقبة مسلم بيد مسلم أخر بأمر من السلطان ،
هذا لاشك فيه ،
والله سبحانة له سنن في الكون منها دفع الشر بالخير وتدافع الناس فيما بينهما خلال ذلك ،
ولم أحاسبهم بمقالي بل إستشهدت بما وقع نتيجة تغييب الحوار والمنطق والعقل واللجؤ الى العنف ومصادرة الأراء المعارضة بالقوة وذلك بعصا السلطان ،(لقد مللت من تكرار هذا المعنى رغم انه واضح بالمقال)،




ثم يأتي من يأتي اليوم ويقول إن عصا السلطان تميل أو تنجرف مع هواها الذي تنصرف إليه ...ولكننا لا نقطع بأنها مع الباطل كما زعمت !


قاله علماء الدين وأقوله الآن: أن عصا السلطان بتاريخنا لم تكن بريئة !! فما رأيك بفتنة خلق القرأن ووالتنكيل بالإمام أحمد مثلاً ،هل كانت عصا السلطان بريئة ؟(أجب )


وما تهييج العامة إلا من أولئك الغوغائيين الذين يثيرون الفتن والنعرات الطائفية والشعوبية مثلما نشاهده اليوم من الصفويين الأنجاس الذي يحاولون جر الأمة الإسلامية إلى متاهات الجهل المجوسي الخبيث ، ومخططاتهم لا تخفى على ذي لب !


وتهييج العامة والأتباع هو ديدن ودين من يرفضون الحوار فهي من وسائلهم للإنتصار الذي فشلوا بتحقيقه بالحوار والمنطق والعقل ، فكم من الويلات التي وقعت على امتنا نتيجة اللجؤ الى التهييج والتضخيم والتهويل الذي عادةً ينجرف معه العامة الى مآسي يعانون منها هم اولاً وعائلاتهم والمجتمع ثانياً بينما من هيجهم ودفعهم الى مصارعهم في برجه العاجي يتقلب بالنعيم والشهرة والتقدير ( دع عنك التاريخ و أنظر حولك!)

وإننا بإذن الله لها واعون .



بالطبع أنت تقصد أنك ترقب وتحذر من مثيري الفتن وليس من المستشهدين بتلك الفتن التي حدثت نتيجة الإنتصار للرأي ورفض الرأي الآخر (الإحاديون) ورفض الحوار وإدعاء إمتلاك الحق وإحتكاره ، إن كنت تقصد هذا فانا أؤيدك وأشد على يدك وأدعمك وأساندك ،




وقلت مسترسلاً :
"والمختلفين كانوا يتأرجحون في الهوى والرأي،
فنجد من المختلفين من يقول إذا وجدتم الحق مع غيري فإتبعوه،
ونجد منهم من يقول قولي صواب يحتمل الخطأ وقول غيري خطأ يحتمل الصواب،
ونجد منهم أيضاً من يقول الويل كل الويل لمن خالفني،
وهذا الأخير هو البلوى التي أبتلينا بها،
فهو لايتورع ولا ينتهي عن عمل ينصره على من خالفه،
فتارة يشكك بدين مخالفية وبنياتهم ،
وتارة يستدعي ويجلب عليهم عصا السلطان حتى لوتسبب بقتلهم أو سجنهم،
وتارة يوغر قلوب من حوله وينفرد بهم عن جماعة المسلمين إنتصاراً لرأيه،
فكثير من الحروب والمآسي كان بالأمكان تجنبها لو بحث المختلفون عن الحق ووطنوا أنفسهم على إتباعه"

فمن المقصود بهذا التناقض ؟!
ومن هم المختلفون الذين أشرت إليهم هنا ؟!
وأي حق تعنيه بالضبط حينما قلت :"لو بحث المختلفون عن الحق ووطنوا أنفسهم على إتباعه"


هنا أُحييك تحية الطالب لشيخه ،
فقد توقفت عن الفهم الخاطئ لي وأتجهت لسؤالي لكي أوضح لك ما أشكل عليك بسبب عدم براعتي اللغوية التي لاترقى ولا تقرب الى ما أنت عليه،
فالمتناقضون قصدت بهم المختلفون بالأراء التوجهات والرغبات خلال تاريخنا ،
فقد كانوا طرائق قددا ،
فمنهم من يقول إذا وجدتم الحق مع غيري فأضربوا بقولي عرض الحائط ،
ومنهم من يسعى لسجن وقتل المخالفين له رافضاً عذرهم بخلافهم معه ،
فالتناقض في التعامل مع الخلاف والمخالفين ،
فهذا يدفعه الخلاف الى طرق دموية للإنتصار لرأيه وذاك يسعه الخلاف ويعذر مخالفيه ،




إن العجب العجاب في حديثك عن النفس البشرية أن تقرن بين علماء النفس والقرآن الكريم في النظر فيها ، فقد جعلتهما في درجة واحدة ! وهذا خلل ـ لعمري ـ يعتريك عظيم ، إدراكاً ومنهجاً !


لم أساوي بين علماء الدين وعلماء النفس فكل منهم له تخصصه الذي أفنى عمره يبحث فيه ،
متى ساويت بينهما ؟
فلقد كان حديثي عن النفس البشرية ومالها من أحكام جائرة على الإنسان، وبينت أن الإنسان قد يعرف الحق ولا يمنعه عنه الا هوى نفسه الأمارة ،وبينت ان النفس البشرية كثيرة المداخل مُتشعبة الطرق تحدث عنها السابقون واللاحقون ومنهم علماء الدين وعلماء النفس وغيرهم ولم يصلوا الى سبر أغوارها ومعرفة أسرارها ((هل ترى في ذلك مساواة؟))
ألست أنت القائل متحدثاً عن مكابدتك ومدافعتك لنفسك
أصبر وأكايزها إذا أصبحت وأمسيت - بس أتجلد وأتحمل كبدها!!



أخيراً ... ثب إلى رشدك ،



ما أحوجني الى مثل هذه الدعوات ،


واعلم أنك لن تستطيع اختراق القواعد الراسخة في بنياننا المكين بإذن الله !
وإياك أن تغتر بما تتوهمه ثغرة في تلاحمنا فما نحن إلا بناة مصلحون ، كل منا يرتق خلل الآخر ، وفي النهاية تجمعنا كلمة الحق التي نقوم عليها .


هذه فريةٌ كبرى ما سبقك الي بها أحدٌ الي من العالمين!!
فكيف يخترقك وبنيانك من يسكن معك ؟!
وكيف يهدم قواعدك من يعيش عليها؟!
وكيف يخترق تلاحمكم من هو جزء منكم ؟
ومن أنتم؟فأني أراك تتحدث بصيغة الجمع!
ألستم تنطقون مثلنا بالشهادتين ؟
وتصلون كما نصلي!
وتصومون كما نصوم!
وتزكون كما نزكي!
وتحجون البيت الحرام كما نحج!
فعلاما تريد إستثنائنا ؟
علاما تريد أبعادنا عن جماعة المصلحين(أنتم فقط برأيك)؟
أْءختلافنا معك بغير ماثبت في ديننا جعلنا بنظرك من المفسدين الذين يحاولون إختراق بنيانكم ايها (المصلحون) ؟(كيف؟)
ام إن الخلاف دفعك الى هذا ؟!
اتدعو الناس للحوار وتقبل الرأي الآخر وتستثني من جماعة المسلمين من خالفك برأي في غير ماثبت في ديننا!!!!
كيف ؟
أتنهى عن خُلق وتأتي مثله !!(كيف؟)
هل تُحرم النظر بتاريخنا؟وهل تحتكره؟وتُحرم حتى الإستشهاد به!!
لو علمت أنك لاتنطق عن الهوى لأتبعت ولكن هذه لرسولنا عليه السلام وليست لك!



ولا غالب الا الله ،والسلام







[/FRAME]
[/COLOR]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  
قديم(ـة) 31-01-2007, 02:47 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
أقول مُستدركاً

ان خلافي مع أديبنا وشاعرنا صالح العوض أو خلافه معي لايفسد الود القديم بيننا ،

وخلافه لي حق مشروع له لا أمنُ به عليه ولا أرفضه منه ولا أقصيه بل أقبله واناقشه وأعذره فيما أختلف معي فيه ،

ولا يفوتني ان أوضح ان خلافي معه لا يدفعني لسلب ما هوعليه من بلاغة القول وجميل العبارة وحُسن الفكرة وصواب الرأي ،

فهو قد خصني بأحدى قصائده التي لم يفز بمثلها منه الا الملك فهد رحمة الله .

والله غالب على أمره ن والسلام
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19