عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-03-2007, 06:16 PM   #1
عضو متألق
 
صورة صالح القميع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 782
قوة التقييم: 0
صالح القميع is on a distinguished road
كنت مع منكر ونكير عليهما السلام ( منقول )

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
هالكلام سأترك لكم تسميته بما ترون .

قولي فانتازيا قولي خيال قولوا إستهبال . أنتم أحرار .

لكن أنا ساخبركم سبب ورود هالأفكار وسيطرتها على المخيخ الأوسط المجاور للأذن الوسطى .

وهذا ماسهل تشكل هذا الموضوع في أحد مناماتي الذي يعتبر أحلى وأجمل منام في عمري .

رغم أني مقل بقراءة القرآن عدا رمضان إلا أنني حين أقرأ أفكر كثيرا بما أقرأه .

وكان الدور على تلك الآية الكريمة:

((سابقوا الى مغفره من ربكم وجنة عرضها السموات والارض اعدت للمتقين)) (1)

فحين قرأتها تمنيت لو أن مفسرا معاصرا فسرها لي .

لأنها تحتاج لتفسير عصري فعلا .

خصوصا حين تمعنت وجدت أن لفظ الأرض لم يرد في القرآن بصيغة الجمع كما ورد ذكر ( السموات ) مما يؤكد أن الأرض واحدة ولايوجد غيرها ..


ولو نظرنا لعرض السموات لوجدناه ملايين السنوات الضوئية .

أما الأرض التي نعيش عليها فقطرها لا يتجاوز 11 ألف كيلومتر وحتى محيطها لايزيد عن 40 ألف

لذلك أشغلت تفكيري كيف يكون الجمع بين هاتين المسافتين الغير متكافئتين بتاتا .

فالجمع بينهما كمن يقول لك أن مكة تبعد عن الرياض 1200 كيلومتر + مليمتر واحد .

إلا إن كان هناك سماء وأرض في الآخرة غير مانعرفه .

أو أن ربنا عز وجل خاطب الناس حسب مداركهم زمن النزول ليتفكروا حسب معرفتهم.

كما قال عز وجل:
( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت )
مع أن الإبل ليس أكبر مخلوقات الله من الحيوانات لكنه هو المعروف لدى المعنيين .

وإلا فهناك الحوت الأزرق يستطيع أن يزرط في وجبة واحدة 30 جملا .

المهم نمت في ليلة مباركة وتحول هذا التفكير لحلم جميل بدأ بوفاتي ثم نقلي للقبر .

فظهرت كل الإختزالات المخزنة في الـ CD الرئيسي في المخ .

أول ماودعني الأحباب وداعا نهائيا جاء للملكان شخصين

وكان منظرهما نورانيا يسر القلب ويريحه وكانا على أدب جم وخلق عظيم

فسألتهما من أنتما فأجابا نحن - منكر ونكير

فسألت فورا وأين المطرقة الكبيرة التي ستضربون بها دميجتي أو السلسلة الطويلة التي ستجلدوني بها ؟

فتبسما وقالا ليس دائما نحتاجها بل إن إستعمالها نادر جدا .

طبعا هدأت أعصابي وتنفست الصعداء وبد ون أن يسألاني قلت لهما :

( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله )

فتبسما أيضا وقالا لدينا تقريرا وافيا عنك من مرافقيك عن اليمين وعن الشمال .

فمنذ ولادتك حتى موتك ستجد كل شيء مهما صغر مسجل في هذا التقرير .

هنا تذكرت قوله تعالى :

(يا ويلتنا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الاّ احصاها )

لكن ومع ذلك كان للقبر وحشة خصوصا أننا سلمنا بوجود ذاك الصل العظيم الأقرع والعقارب المتوحشة .

لذلك سألت الملكان الكريمان متى سيأتي هذا الصل الأقرع .

قال لي من يحمل كتابي بيده إنه مكتوب فيه أنك دائما ما تستعيذ من عذاب القبر لذلك لن ترى شيئا .

فحمدت الله الذي سهل لي كثرة الدعاء ومنًّ علي بالإستجابة .

المهم أنهما ذكراني بأن الحساب قريب ويوم القارعة على وشك أن يحين .

طبعا عرفت أنهما سيغادران ويتركاني فسارعت بالسؤال :

هل أنا بالجنة أم في النار ؟

أخبراني أنه ليس لأحد أن يحدد وجهتك إلا ربنا عز وجل .

(( ليتهم يخبرون هؤلاء التكفيريون بذلك ))

فغيرت السؤال وقلت :

ماذا تتوقعان والله أعلم .

قالا لي لن يدخل النار إلا معاندا ومستكبرا على الله أو من يعرف الحق تمام المعرفة ويعمل عكسه .

طبعا وبما أن المسألة أضغاث أحلام فهي ليست متسلسلة بشكل منتظم .

فجأة وجدت نفسي مع كافة الخلق من آدم حتى قيام الساعة محشورون في بقعة كبيرة واسعة بإتساع الفضاء .

وكنا نشاهد من بعيد منظران أحدهما ينفث لهبا والثاني تغرد حوله بلابل جميلة . .

الغريب أنك وبهذا الحجم البشري الخرافي تستطيع أن تنظر لأي واحد منهم وتميزه مهما كان بعيدا .

أذكر أني رأيت بعض معارفي ورأيت بعض المشاهير فقد رأيت فرعون وهو طايره عيونه ومرعوب.

وبدأ الحساب إن خيرا فخير وإن شرا فشر ..

كان معي ملكا لايعصي الله ماأمره ويفعل مايؤمر به .

كنت خائفا وجلاً لأني أتذكر تماما الحجم الكبير لسيئاتي وقلة حسناتي .

لكن الحمد لله وجدت نفسي أدخل الجنة برحمة ربي ولم يكن لأعمالي أي دور بذلك .

كنت أرى أبا لهب حولنا لكنه لم يدخل معنا فسألت عنه قالوا إنه أحيل إلى سقر لأنه كان طاغيا بماله وجاهه .

أيضا فقدت السيد ( هولاكو) فقد كان بالصف معنا فأخبروني أن هذا الرجل لم يستحق الجنة لأنه لم يعمل معروفا من ولادته حتى موته .

أما مكاني بالجنة فوجدتهم أخذوني لمكان واسع سعة المدينة الكبيرة .

فيها أنهار منوعة من عسل ولبن وخمر بشكل خيالي لايمكن لبشر وصفه .

سألني الملائكة هل تريد الذهاب للحور العين فهن مصطفات هناك ينتظرنك .

قلت إني لنعم ربي لشكور وما أراه الآن يفوق الخيال وما الحور إلا أحدها ليست أهمها

طبعا تذكرت قوله تعالى :

((مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَآ أَنْهَارٌ مِّن مَّآءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى ْ))

ووجدت بين الأشجار الساحرة والشلالات الهادئة أماكن أعدت للجلوس والتمتع كما قال تعالى :

((مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ لاَ يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلاَ زَمْهَرِيراً))

تخيلت أن مكاني هذا هو أحسن وأوسع الأماكن لكن إتضح لي غير ذلك .

فقد أخبروني أن كل عبد أعطي حسب عمله وهناك من أعطي خيرا منك .

فهناك من الصالحين من حظي بحجم قارة كاملة .

وهناك من هم أصلح منهم كان نصيبهم يعادل مجرة بكواكبها .

الحقيقة أنني تمنيت لو لم أصحو من نومي وأستمر هذا الحلم للأبد .

لكن وبإذن الله تعالى سأستمر بإحسان الظن بربي ولن أقنط من رحمته والتي هي أملنا ورجاءنا

______________________

( 1 ) ورد خطأ بآخر الآية فتم تصحيح الخطأ من قبلي .
صالح القميع غير متصل  

 
قديم(ـة) 01-03-2007, 07:20 PM   #2
عضو اسطوري
 
صورة مـلاك الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
البلد: فـيـ عـالـمـ مـلائـكـيـ
المشاركات: 13,992
قوة التقييم: 0
مـلاك will become famous soon enough
شكرا لك

وماقصرت
__________________

مـلاك غير متصل  
قديم(ـة) 02-03-2007, 09:36 AM   #3
عضو متألق
 
صورة صالح القميع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 782
قوة التقييم: 0
صالح القميع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مـلاك مشاهدة المشاركة
شكرا لك

وماقصرت
اشكرك على مرورك
صالح القميع غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ღ♡ღ سلسلة لـ قصص الأنبياء ღ♡ღ بسمـة ألــــــم المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 38 20-06-2007 01:42 PM
فواكه طبيعية خذ سطلك المهاجر منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 20 08-04-2007 02:36 PM
طيور الأبابيل!! ريم البراري منتدى السفر و الرحلات البرية والصيد 2 13-12-2006 07:05 AM


الساعة الآن +3: 03:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19