عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 14-03-2007, 05:01 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
في تجاوب من مدير القطاع الصحي بمحافظة الرس حول حالة "ريناد"

تلقى العناية والاهتمام بمستشفى الرس
في تجاوب من مدير القطاع الصحي بمحافظة الرس حول حالة "ريناد"



سعادة رئيس تحرير جريدة الرياض،،، حفظه الله
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

إشارة إلى الخبر المنشور بجريدتكم بالعدد رقم 14134ليوم الثلاثاء الموافق 1428/2/16ه بالصفحة السادسة عشرة تحت عنوان (رغم توجيه سمو ولي العهد حفظه الله بنقلها بطائرة الإخلاء الطبي) مازالت ريناد ترقد في مستشفى الرس منذ شهر منتظرة نقلها لإحدى المستشفيات الكبيرة وحيث أن عنوان الخبر ربما يوحى للقارئ الكريم أن هناك قصورا من المستشفى لحالة الطفلة (ريناد) أردنا توضيح الآتي:

1- تم مخاطبة مجمع الرياض الطبي لإمكانية نقل الحالة ووردنا فاكس المجمع بتاريخ 1428/1/28ه بالاعتذار عن عدم توفر سرير.

2- تم مخاطبة مستشفى الملك خالد الجامعي لنقل الطفلة (ريناد) وقد وردنا منهم الفاكس رقم 14177بتاريخ 1428/2/2ه متضماً عدم وجود سرير شاغر.

3- تم مخاطبة مجمع الرياض الطبي مرة أخرى لنقل الحالة إلا انه وردنا فاكس من قبلهم بتاريخ 1428/2/8ه بعدم توفر سرير شاغر.

4- تم مخاطبة مجمع الرياض الطبي إلا انه وردنا فاكس من المجمع بتاريخ 1428/2/9ه يفيد بعدم توفر سرير شاغر.

5- تم مخاطبة مستشفى القوات المسلحة بالرياض لنقل الحالة ولم تردنا إجابة حتى تاريخه.

علماً أن الطفلة لدينا (ريناد) تجد كل الرعاية والاهتمام وفق كافة الإمكانيات الفنية والبشرية والطبية المتوفرة لدينا.. وكنا نأمل أن تتوفر لها إمكانية القبول في احدى المستشفيات المذكورة حيث تستدعي حالتها ذلك.

نأمل نشر هذه الإيضاح ليتسنى للقارئ الكريم الاطلاع على كافة تفاصيل حالة الطفلة (ريناد) شاكرين ومقدرين في الوقت نفسه جهودكم المتواصلة لخدمة هذه المحافظة وقطاعاتها المختلفة اعلامياً بما يحقق كل مانصبو إليه لخدمة هذا الوطن المعطاء. والله يرعاكم.

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته


مدير القطاع الصحي بمحافظة الرس

د. محمد بن سليمان الرثيع
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 14-03-2007, 05:19 AM   #2
 
صورة فيصل العلي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 28,894
قوة التقييم: 0
فيصل العلي will become famous soon enough

الله يشفيها
/
\
/

!~¤§¦ أشكرك ¦§¤~!

__________________
-
-
فيصل العلي غير متصل  
قديم(ـة) 14-03-2007, 06:33 AM   #3
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 54
قوة التقييم: 0
ali55 is on a distinguished road
ماعندها ( و ) كان تنقل بخمس دقائق لا أكثر احنا في بلد الواسطة وليس في بلد اسلام والقصص كثيرة
ali55 غير متصل  
قديم(ـة) 16-03-2007, 10:12 AM   #4
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ali55 مشاهدة المشاركة
ماعندها ( و ) كان تنقل بخمس دقائق لا أكثر احنا في بلد الواسطة وليس في بلد اسلام والقصص كثيرة


الأدوية والأنابيب رافقتها منذ الولادة والخوف من موتها يسيطر على والديها ... مريم تصارع الأمراض وتنتظر العلاج المعجزة
الأحساء - محمد الرويشد الحياة - 07/02/07//




تصارع طفلة لعامها الرابع على رغم عدم تفاؤل الأطباء ببقائها أكثر من ذلك. أمل والديها ببقائها يعطيها دافعاً أقوى لخوض الصراع، إلا أن الفقر يقف حاجزاً أمام هذه الإرادة القوية التي ولدت مع ولادة الطفلة.


مريم طفلة دخلت إلى هذه الحياة وجسمها الصغير يحمل أمراضاً عدة، أبرزها وجود ثقب في القلب، ونقص في الشريان، وثقبان تحت الإبطين، وضيق في التنفس، وتلف في الرئتين، وتشوه في الصبغيات، واختلاجات من نوع جذع شرياني وحيد، وتعاني منذ ولادتها بحسب التقارير الطبية من عدم ازدياد الوزن نتيجة للتشوه القلبي، والتشوه في الصبغيات.


ولم تفارق مريم الأنبوب الذي بات السبيل الوحيد لتغذيتها وتنفسها، كما أن ارتباطها باسطوانات الأوكسجين بات تلازمياً منذ بدء معاناتها، فلا تستطيع أن تتنفس إلا من طريقه، ما يكبد الوالد معاناة توفير الهواء لابنته، فهاجسه اليومي كيف يمنحها هذا الهواء ويراقب عدم نقصانه لأن لا يفقدها.


يقول الأب متألماً: «حين ولدت أخذني الطبيب في أحد الزوايا وأخبرني بأن أترقب موتها في أية لحظة لأنها لن تعيش، ما جعلني في حالة خوف وترقب وحزن منذ أربعة أعوام، ففقد الابنة ليس بالأمر الهين».


هذه الطفلة التي أقل ما توصف به أنها من أشجع الأطفال وأكثرهم إرادة، لا تزال تتمسك بأطراف البقاء، وفي كل ليلة تصاب بالاختناق مع سعال يهدد وصول الأوكسجين إلى خلايا الدماغ، لكنها تعود وتواصل رحلة البقاء والتحدي، على رغم يأس والديها من أن تتم عامها الخامس بسلامة لكنهما شديدا التعلق بها، إلى درجة التضحية بالراحة بصورة يومية فهما يتناوبان على السهر بجانبها، وتوفير الغذاء والهواء لها.


التشوهات الخلقية الجينية والقلبية أدت إلى ارتخاء عضلاتها وقصر قامتها وضمور حجم المخ والرأس. أيضاً هي تعاني جذعاً شريانياً موحداً ونوبات صرع متلازمة، لكن الأمل تبدد حين أكد الأطباء أنه «لا وجود لعلاج مع وجود هذه التشوهات، والتدخل الجراحي لعلاج مشكلة القلب غير متاح»، وهذا أمر بدد كل أملٍ يمكن أن ينير السنين المقبلة إن كانت هناك سنين.


هذه الطفلة وعلى رغم الإعاقة والأمراض التي تعانيها، لم تدرج ضمن المستفيدين من إعانة تأهيل المعوقين، مع أن مطالب والدها لم تتوقف ولكنها تقابل بالرفض، يقول: «راتبي لا يتجاوز 1500 ريال وأسكن في منزل مستأجر بقيمة 7 آلاف ريال، وأعيل أسرتي وطفلتي المريضة ووالدتي، ولا يمكن أن أحتمل هذه المصاريف الكثيرة».


والغريب في الأمر أن مطالب الأب لم تتجاوز حدود مطالبته بتوفير خادمة ترعى طفلته إلى حين انتقالها من هذه الدنيا، «زوجتي متعبة وتمر بحال نفسية سيئة وهي ترقب لحظات موت ابنتها كل يوم، وهي حبلى ولا تستطيع رعاية الطفلة، وأنا أعمل من أجل توفير لقمة العيش لهما، وأتمنى أن تتحقق أمنيتنا بخادمة ترعاها وتوفر لها متطلباتها فأنا لا أستطيع استقدامها لحالي المادية السيئة».
وحين ألقينا نظرة على الطفلة بغرض تصويرها، فوجئنا بنظرات قوية، إلا أن النظرة التي أثرت فينا هي تلك التي بعثت بتساؤل طفولي بريء: «هل هناك أمل لشفائي؟»، إلا أن إجابة هذا التساؤل لم تكن حاضرة بل مستحيلة، والأيام المقبلة كفيلة بالإجابة عليها.








"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""




بعد أن نشرت "الرياض" نداء لأصحاب القلوب الرحيمة

التخصصي يتجاوب ويدخل الطفل الفلسطيني للعلاج.. الجمعة






تلقت "الرياض" تجاوباً من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث حول الإعلان المنشور عن الطفل الفلسطيني بسبب حالته الصحية الحرجة، وقالت إدارة العلاقات العامة بالمستشفى أن الطفل أدخل عصر الجمعة.. وفيما يلي تجاوب التخصصي:

سعادة رئيس تحرير جريدة "الرياض" الموقر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إشارة إلى النداء المنشور بجريدة "الرياض" يومي الأربعاء 3صفر والجمعة 5صفر 1428ه تحت عنوان "نداء إلى أصحاب القلوب الرحيمة" والذي ناشد فيه والد طفل فلسطيني قبول حالة ابنه في مستشفى الملك فيصل الخصصي ومركز الأبحاث بالرياض بسبب الحالة الصحية الحرجة التي يعاني منها.

نود أن نشير إلى أن الطفل قد تم قبوله وأدخل المستشفى عصر يوم الجمعة 5صفر من أجل تقديم الرعاية الطبية التخصصية له، بعد أن استوفت حالته الضوابط والقواعد الخاصة بقبول المرضى بالمستشفى، إذ تم عرضها على مركز قبول المرضى كالمتبع،

والذي أحالها بدوره إلى الاستشاري المختص وقرر قبولها بعد التأكد من توافر سرير للمريض.

نأمل نشر هذا التوضيح في جريدتكم الغراء.

وتقبلوا فائق تحياتنا



إدارة العلاقات العامة

مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
قديم(ـة) 16-03-2007, 10:12 AM   #5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ali55 مشاهدة المشاركة
ماعندها ( و ) كان تنقل بخمس دقائق لا أكثر احنا في بلد الواسطة وليس في بلد اسلام والقصص كثيرة


الأدوية والأنابيب رافقتها منذ الولادة والخوف من موتها يسيطر على والديها ... مريم تصارع الأمراض وتنتظر العلاج المعجزة
الأحساء - محمد الرويشد الحياة - 07/02/07//




تصارع طفلة لعامها الرابع على رغم عدم تفاؤل الأطباء ببقائها أكثر من ذلك. أمل والديها ببقائها يعطيها دافعاً أقوى لخوض الصراع، إلا أن الفقر يقف حاجزاً أمام هذه الإرادة القوية التي ولدت مع ولادة الطفلة.


مريم طفلة دخلت إلى هذه الحياة وجسمها الصغير يحمل أمراضاً عدة، أبرزها وجود ثقب في القلب، ونقص في الشريان، وثقبان تحت الإبطين، وضيق في التنفس، وتلف في الرئتين، وتشوه في الصبغيات، واختلاجات من نوع جذع شرياني وحيد، وتعاني منذ ولادتها بحسب التقارير الطبية من عدم ازدياد الوزن نتيجة للتشوه القلبي، والتشوه في الصبغيات.


ولم تفارق مريم الأنبوب الذي بات السبيل الوحيد لتغذيتها وتنفسها، كما أن ارتباطها باسطوانات الأوكسجين بات تلازمياً منذ بدء معاناتها، فلا تستطيع أن تتنفس إلا من طريقه، ما يكبد الوالد معاناة توفير الهواء لابنته، فهاجسه اليومي كيف يمنحها هذا الهواء ويراقب عدم نقصانه لأن لا يفقدها.


يقول الأب متألماً: «حين ولدت أخذني الطبيب في أحد الزوايا وأخبرني بأن أترقب موتها في أية لحظة لأنها لن تعيش، ما جعلني في حالة خوف وترقب وحزن منذ أربعة أعوام، ففقد الابنة ليس بالأمر الهين».


هذه الطفلة التي أقل ما توصف به أنها من أشجع الأطفال وأكثرهم إرادة، لا تزال تتمسك بأطراف البقاء، وفي كل ليلة تصاب بالاختناق مع سعال يهدد وصول الأوكسجين إلى خلايا الدماغ، لكنها تعود وتواصل رحلة البقاء والتحدي، على رغم يأس والديها من أن تتم عامها الخامس بسلامة لكنهما شديدا التعلق بها، إلى درجة التضحية بالراحة بصورة يومية فهما يتناوبان على السهر بجانبها، وتوفير الغذاء والهواء لها.


التشوهات الخلقية الجينية والقلبية أدت إلى ارتخاء عضلاتها وقصر قامتها وضمور حجم المخ والرأس. أيضاً هي تعاني جذعاً شريانياً موحداً ونوبات صرع متلازمة، لكن الأمل تبدد حين أكد الأطباء أنه «لا وجود لعلاج مع وجود هذه التشوهات، والتدخل الجراحي لعلاج مشكلة القلب غير متاح»، وهذا أمر بدد كل أملٍ يمكن أن ينير السنين المقبلة إن كانت هناك سنين.


هذه الطفلة وعلى رغم الإعاقة والأمراض التي تعانيها، لم تدرج ضمن المستفيدين من إعانة تأهيل المعوقين، مع أن مطالب والدها لم تتوقف ولكنها تقابل بالرفض، يقول: «راتبي لا يتجاوز 1500 ريال وأسكن في منزل مستأجر بقيمة 7 آلاف ريال، وأعيل أسرتي وطفلتي المريضة ووالدتي، ولا يمكن أن أحتمل هذه المصاريف الكثيرة».


والغريب في الأمر أن مطالب الأب لم تتجاوز حدود مطالبته بتوفير خادمة ترعى طفلته إلى حين انتقالها من هذه الدنيا، «زوجتي متعبة وتمر بحال نفسية سيئة وهي ترقب لحظات موت ابنتها كل يوم، وهي حبلى ولا تستطيع رعاية الطفلة، وأنا أعمل من أجل توفير لقمة العيش لهما، وأتمنى أن تتحقق أمنيتنا بخادمة ترعاها وتوفر لها متطلباتها فأنا لا أستطيع استقدامها لحالي المادية السيئة».
وحين ألقينا نظرة على الطفلة بغرض تصويرها، فوجئنا بنظرات قوية، إلا أن النظرة التي أثرت فينا هي تلك التي بعثت بتساؤل طفولي بريء: «هل هناك أمل لشفائي؟»، إلا أن إجابة هذا التساؤل لم تكن حاضرة بل مستحيلة، والأيام المقبلة كفيلة بالإجابة عليها.








"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""




بعد أن نشرت "الرياض" نداء لأصحاب القلوب الرحيمة

التخصصي يتجاوب ويدخل الطفل الفلسطيني للعلاج.. الجمعة






تلقت "الرياض" تجاوباً من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث حول الإعلان المنشور عن الطفل الفلسطيني بسبب حالته الصحية الحرجة، وقالت إدارة العلاقات العامة بالمستشفى أن الطفل أدخل عصر الجمعة.. وفيما يلي تجاوب التخصصي:

سعادة رئيس تحرير جريدة "الرياض" الموقر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إشارة إلى النداء المنشور بجريدة "الرياض" يومي الأربعاء 3صفر والجمعة 5صفر 1428ه تحت عنوان "نداء إلى أصحاب القلوب الرحيمة" والذي ناشد فيه والد طفل فلسطيني قبول حالة ابنه في مستشفى الملك فيصل الخصصي ومركز الأبحاث بالرياض بسبب الحالة الصحية الحرجة التي يعاني منها.

نود أن نشير إلى أن الطفل قد تم قبوله وأدخل المستشفى عصر يوم الجمعة 5صفر من أجل تقديم الرعاية الطبية التخصصية له، بعد أن استوفت حالته الضوابط والقواعد الخاصة بقبول المرضى بالمستشفى، إذ تم عرضها على مركز قبول المرضى كالمتبع،

والذي أحالها بدوره إلى الاستشاري المختص وقرر قبولها بعد التأكد من توافر سرير للمريض.

نأمل نشر هذا التوضيح في جريدتكم الغراء.

وتقبلوا فائق تحياتنا



إدارة العلاقات العامة

مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
بعد صلاة المغرب فتاة متحجبه تقود السيارة امام نظري بوسط محافظة الرس اسيرالقلوب المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 37 18-02-2007 04:31 AM
أبي مجدر صور عاشقة القصيم منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 5 06-10-2006 12:14 PM


الساعة الآن +3: 01:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19