عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-03-2007, 01:53 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 603
قوة التقييم: 0
ابن السلف is on a distinguished road
هل من خائف ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
حال الكثير من الناس اليوم لا يريدون أن يعملوا ولا يريدون أن يتذكروا ولا أن يخوفوا بعقاب الله فإذا ذكرت لهم النار قالوا: لا تقنط الناس ، وهذا والله هو العجب العجاب يريدون أن يبشروا بالجنة ولا يذكروا بالقيامة وأهوالها ولا بالنار وسمومها وعذابها وهم على ما هم فيه من سيئ الأعمال وقبيح الصفات ، قال الحسن البصري : لقد مضى بين أيديكم أقوام لو أن أحدهم أنفق عدد هذا الحصى ، لخشي أن لا ينجو من عظم ذلك اليوم .
... نماذج من خوف بعض الصحابة رضي الله عنهم :
فهذا أبو بكر نظر إلى طير وقع على شجرة فقال : ما أنعمك يا طير، تأكل وتشرب وليس عليك حساب وتطير ليتني كنت مثلك ، وكان كثير البكاء وكان يمسك لسانه ويقول: (هذا الذي أوردني الموارد) وكان إذا قام إلى الصلاة كأنه عود من خشية الله .
وهذا عمر قال لابنه عبد الله وهو في الموت : ( ويحك ضع خدي على الأرض عساه أن يرحمني ثم قال : بل ويل أمي إن لم يغفر لي ، ويل أمي إن لم يغفر لي ) ، وأخذ مرة تبنة من الأرض فقال : ( ليتني هذه التبنة ليتني لم أكن شيئا ، ليت أمي لم تلدني ، ليتني كنت منسيا ) ، وكان يمر بالآية من ورده بالليل فتخيفه ، فيبقى في البيت أياما معاد يحسبونه مريضا ، وكان في وجهه خطآن أسودان من البكاء .
وهذا عثمان كان إذا وقف على القبر يبكي حتى يبل لحيته وقال : ( لو أنني بين الجنة والنار لا أدري إلى أيتهما يؤمر بي ، لاخترت أن أكون رمادا قبل أن أعلم إلى أيتهما أصيرُ) .
وهذا علي كما وصفه ضرار بن ضمرة الكناني لمعاوية رضي الله عنه يقول : كان والله بعيد المدى ، شديد القوى ، يقول فصلا ، ويحكم عدلا ، ويتفجر العلم من جوانبه ، وتنطق الحكمة من نواحيه يستوحش من الدنيا وزهرتها ، ويستأنس بالليل وظلمته ، كان والله غزير الدمعة ، طويل الفكرة ، يقلب كفيه ، ويخاطب نفسه ، يعجبه من اللباس ما قصر ، ومن الطعام ما خشن ، كان والله كأحدنا يدنينا إذا أتيناه ، ويجيبنا إذا سألناه ، وكان مع تقربه إلينا وقربه منا لا نكلمه هيبة له ، فأشهد بالله لقد رأيته في بعض مواقفه وقد أرخى الليل سدوله ، وغارت نجومه ، يميل في محرابه قابضا على لحيته ، يضطرب ويتقلب تقلب الملسوع ، ويبكي بكاء الحزين ، فكأني أسمعه وهو يقول : يا ربنا ، يا ربنا ، يتضرع إليه يقول للدنيا : إلي تعرضت ، إلي تشوفت ، هيهات هيهات غري غيري ، قد طلقتك ثلاثا ، فعمرك قصير ، ومجلسك حقير ، وخطرك يسير، آه آه من قلة الزاد ، وبعد السفر ، ووحشة الطريق .
فوكفت دموع معاوية على لحيته ما يملكها وجعل ينشفها بكمه وقد اختنق القوم بالبكاء وهو يقول : هكذا والله كان أبو الحسن .
وفق الله الجميع للإخلاص وصالح الأعمال ... آمين
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابن السلف غير متصل  

 
قديم(ـة) 16-03-2007, 02:37 PM   #2
مشرف المنتدى الأدبي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
البلد: الرس
المشاركات: 2,144
قوة التقييم: 15
خلف is on a distinguished road

جزاك الله خيرا ياابن السلف

ورزقنا الله خشيته والخوف منه

رحمـــاك يــــارب ،،،،،



.
__________________
خلف غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19